رواية تعبت اشكي -44

رواية تعبت اشكي - غرام


رواية تعبت اشكي -44

ومابقى غير المواجهه والحظور الدائم..

وصلوا البنات القاعه وأول ما دخلوا الفندق شافوا الشباب كلهم مجتمعين يرتبون الكوشه

اللي توها جايه من عند المحل اللي حاجزينها عنده.

نواف\أحلــى ...امووت أنا على اللي جالسين يشتغلون..أقول رفيق كم يعطونكم

بالشهر..!!

خالد\أقول أنطم وأكل خراك وتعال ساعدني بدال منت جالس تتطنز...

نواف\وليه اساعدك..ماشاء الله ريان وزياد قايمين بالواجب..

وكان توه زياد اخل عليهم وسمعوا صوته من بعيد\أحلف أنت بس!!وينك ..كل هذا

عشان تجيب البنات...

نواف\شسوي بعد ياأخوي الشوارع زحمه..شكل الشرقيه كلها تذري بزواج فيصل..

نواف\الا وين فيصل !!

خالد\فيصل توه طالع..والله مسكين أخوي من الصبح وهو من مكان لمكان..وان شكلي

الحين بروح مافي وقت...

زياد\حتى أنا بروح ...يبلي وقت عبال ما أتجهز...

نواف\وانا..

خالد\أنت أجلس مع ريان كلكم مخلصين..وشوف العمال ..لاتروح وتهدهم...

نواف\زين لا تتأخرون..

طلع خالد مع زياد للسياره بس خالد قبل مايركب راح لأمه فوق عشان يقولها أنه

بيمشي البيت ويشوفها اذا بغت شي...


ترف\حسبي الله على بليسكم بسرعه خلصوا أبي ألبس..ياناس ياعالم

..تكفون...ياهـــوااا

سوزان\ياختي تراك صايره أذيه أنتظري شوي ..والا روحي أنخشي بأي قرنه بالغرفه

ولبسي..

ترف\أي قرنه الله يخليك كل وحده ماخذه مكان وجالسه تلبس...طلعوا بسرعه أبي

ألبس..أبي أروح أشوف الأجواء بره..

وبهاللحظه طق الباب خالد لأنه كان مقفول والا كان بيدخل عادي عنده الولد...


سمعت ترف صوت الباب وكان شوي بعيد ورحت تفتح وعبالها وحده من البنات أو

عمتها أم فيصل وأول مافتحت الباب سكرته باقوى ماعندها ...

ترف\يمـــه..خالد...ياحسرتي ....بدون شيله ولاشي..ولا والمكياج ناري...

خالد\بسم الله...منوا هذه !!منوا هذه !!ليكون أنا غلطان بالغرفه...!!بس والله عليها

جمال مو طبيعي ...يدوخ.....

سوزان\ترف...منوا على الباب!!


خافت ترف كثير يوم سمعت صون سوزان...وقلبها شوي وبيطيح..


ترف بارتجاف\هذه ..هذا خالد..

سوزان\طيب شوفي وش يبي..!!

ترف\زين..

قربت ترف من عند الباب وتكلمت بصوت خفيف..

ترف\أحم....خالد تبي شي...

خالد(لا وبعد تعرف أسمي هالمزيزنه..ياويل حالي عليها..)

خالد\أنتي منوا!!

ترف\شتبي أخلص...!

خال\أول أنتي منوا!!



ترف\يامدمغ...أنا ترف..بنت عمك...


خالد وهومصدوم (ترف.....لا مستحيل...بس لحظه هذا صوتها..ليكون

.......!!!!اي والله صج ترف..)

خالد\فتحي الباب..

ترف\مش فاتحه..!!وش تبي ..ماني فاضيه..

خالد\أقولك فتحي...شكلي غلط وأنا واقف بره...فتحي بسرعه..

ترف\زين ..زين لاتصارخ...

أفتحت ترف الباب بعد ماتحجبت عدل وزين انها لابسه عباه..وعيونها في الأرض..

ترف\هلا خالد تبي شي!!

خالد وهو مصدوم أكثر من أول\أحم....متأكده أنك ترف..

ترف ورفعت عيونها\خالد..علامك...فيك شي..قلت لك أنا ترف...

خالد\متأكده..

ترف\أيه متأكده..

خالد\أنتي ترف بنت عمي الخبله اللي لسانها طويل!!

ترف\خالد

خالد\ها..

ترف\ممكن تعجل لأني مشغوله..

خالد وحس أنه مصخها\أيه..ان أبي شي..أمممم أيه صح انا أيش أبي!!تصدقين
نسيت!!

ترف\خالد..


خالد وهو هيمان وعيونه شوي وبتنفجر من كثر مايدقق بترف\هــا!!


ترف\أنقلـع .......وسكرت الباب في وجهه..

خالد\ههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههه ه ..أيه هذه بنت

عمي....اللي أعرفها..بي والله شي هالبنت...ولأول مره اشوف ترف الخبله أم كشه

سايقا طبعا بهالحلاه والرقه..مين يصدق ترف ..اللي من شوي..هي تر ف

قبل...هههههههههه والله البنت بتجنني...أوووه نسيت زياد بره ..ياويلي أكيد

بيذبحني..الله يقطع بليسك ياترف ..نستيني كل شيء...

طلع خالد من الفندق وشاف زياد وهو معصب حيييل وحتى نسى يكلم أمه اللي راح

علشانها..
جاء بو لافي بيت أم حنين وخذ معاه البنات ومعهم العروس لأنها خلصت تقريبا من

كل شي..والكوافيرا بتروح معهم للفندق للأحتياط اذا خرب شي..

وصلوا الجماعه الفندق وأنتشر الخبر بسرعه...ودخلوا حنين يغرفه خاصه للعروس

ومعها البنات..




اما فيصل يوم درى أن حنين وصلت..طار من الفرحه..لكنها الفرحه ماأكتملت عنده

لأنه تذكر المشاكل اللي عشاها مع حنين والمشاكل اللي بتصير في الأيام الجايه..لكن

مع ذلك كانت فرحته كبيره ..يحس أنه وأخيرا رسى على بر مع حنين..وأخيرا حنين

بتكون له وحده..بتشاركه حياته وكل شي..بيكون معها في كل مكان تحت نظر

عينه..ماأحد بيمنعه منها..خلاص صارت زوجته قدام العالم والناس..بس اللي مخرب

عليه أنه يعبر عن فرحته...تعبه الشديد..والأرهاق اللي كان واضح على وجهه,,هو

من أمس مانام ولا ذاق طعم النوم..ويحس بالتعب والام في مفاصله لكنه

يقاوم..يقاوم..كثير..حتى اذا حد كلمه مايحس باللي يقوله يقول أي شيء المهم أنه

يبتسم ويضحك للكل...




كانوا المعازيم منبهرين من بنات العايله ..وكل وحده منهم أحلى من الثانيه..بس جميع

الأضواء كانت متسلطه على العنود وسوزان ...لأنهم تقريبا أكثر بنات العايله جمال

بعد حنين طبعا..
كانت العنود لابسه فستان وردي جنان وكان مناسب كثير لجسمها ومخليها أميره

قدام الكل والكل أستخف على نعومتها وجمالها الصارخ والكل يقول اذا هي كذه

اجل كيف أختها بتطلع...

أما سوزان كانت لابسه فستان أحمر قصير نوعا ما وفيه شك خفيف ومطلع شكلها

غريب ومختلف عن قبل يعني شكل جديد..


أما ساره فستانها أيضا حلو كان لونه سماوي وجاي حلو مع لون شعرها والتسريحه

البسيطه اللي سوتها على شعرها..

وترف ورهف كان قماشهم نفس الشيء بس الموديل واللون يختلف ترف وردي أما رهف كان زيتي غامق..
ومرام كانت لابسه فستان لونه أسود لأنه أصرت على هاللون بس برضوا طالع حلو عليها.



البنات على المسرح يرقصون على أغنية آه ونص وكل وحده تستعرض رشاقتها وعلى

طول العنود ماكذبت خبر وقامت ترقص..وصار تحدي بين سوزان والعنود لأن

سوزان تحب الرقص زي ماذكرت في الأجزاء الأولى..وحتى وهم يرقصون كل وحده

منهم تخز الثانيه وتقول أنا أحسن منك...


المهم جاء الوقت اللي يدخلون فيه المعرس فيصل..وأول مادرى أنه بيدخل حس أنه

رجله بتخونه ومش متحركه ...لكنه نسى موضوع الأرتباك بسبب الشباب اللي

كانوا مجتمعين حوله وكل واحد منهم يقط عليه كلمه تخليه يحرم أنه يدخل بس هو

حاول ينسى تعليقات الشباب ويستعد للدخول...


دخل فيصل قاعة الحريم وكان معه أبوه وأبو حنين وخالد وريان وعمر وكانوا

حاطين اغنية هب السعد التقليديه..

حاول فيصل يخفي أرتباكه ورجفة أيده وتعبه اللي كان مبين على تقاسيم وجهه

وحاول يسرع بخطواته عشان يوصل للكرسي ويجلس لأنه خلاص مش قادر يستحمل

تعبه زاد عليه أكثر من أول...


وأخيرا وصل على المسرح والكل قام يلولش ويصلي على محمد....وبعدها جاء

رقص الشباب خالد وريان وعمر وأبدعوا قدام الكل<<العايله الكريمه تحب الرقص..


والبنات مستخيفين على فيصل اللي جالس ساكت ويوزع ابتسامات ..مره يشوفونه

ومرات يشوفون عمر وخالد وريان اللي يرقصون ..وريم ميته قهر لأنه كذا مره

شافت عمر يبتسم للحريم وهو المسكين من الأرتباك ولأنه أول مره يدخل على حريم


كثار قام يبتسم غصبن عنه...




طلعت العنود من القاعه مع ريم وراحوا للغرفه اللي فيها حنين وشافوها ساكته تطالع

المرايه اللي قدامها..وكان شكلها ملائكي بالفستان الأبيض والمكياج اللي معطي شكل

جديد لــحنين لأنها أول مره تحط مكياج هالكثر وغامق يغلب عليه اللون العنابي


مع الأسود..وكان شعرها ملفوف بحركه حلوه وخصلات من شعرها نازله على

وجهها المنور وحاطين على شعرها أكسسوار على شكل ورد عنابي مع

ذهبي...وفستانها مش عاري حييل ..كان بسيط وناعم لكنه فخم شوي وفيه ورد

منثور بشكل حلو في أطراف الفستان اللي تحت..وكانت باقة الورد جايه مع الفستان

لأن حنين صممته بنفس ألوان الفستان وعلى شكل سله من الورد بس كانت مجسم

وخفيفه شوي..


حنين\زين أنكم جيتوا ملييت لوحدي..

ريم\والله لو تشوفين الهيصه اللي صايره بره شي...كلن يرقص...بس زوجك ماشاء

الله عليه صاير أحلى وأحلى

أعتفس وجه حنين يوم جابوا طاري فيصل وبان على وجهها الأرتباك..

العنود\في هذه صدقتي ياريم..شكله جنان...

حنين\وأنتوا هذا شغلتكم التبصيص في الرجال..

ريم\ليه تغارين,,,!!

أضحكت حنين ضحكة استهزاء..على كلام ريم..وعلى حالها وحياتها الجديده اللي قربت

تبتدي..\أيه أغار...كثري منها ياريم..


دخلت ساره بهاللحظه وكانت أول مره تشوف فيها حنين لأنها كانت منشغله مع أمها..

ساره\قمر ياناس وربي قمر..

حنين\هلا ساره..

راحت ساره تسلم على حنين وتبارك لها..


ساره\اذا صار في أخوي شي..أنتي السبب..

حنين بحزن أكبر\يصير خير...وسكتت..

ساره\أمممم يالله طلعوا الشباب واللحين زفتك حنين..

العنود\مين بقى!!

ساره\أبوي وأبوك...يالله حنين..

حنين\أن شاء الله ..بس معليش تركوني شوي اللحين وبطلع لكم..

أستغربوا البنات من حنين ....بس ماعندهم شي ثاني يسونه غير أنهم يطلعون ويخلونه

لحالها..



طلعوا البنات وتركوا حنين لوحدها شوي ..وأول ماسكروا الباب..مسكت ايدها الثنتين

وحطتهم على بعض عشان تمنع نفسها من الرجفه...وتبعد هالتوتر اللي أقتحمها

فجأه..وأول ماغمضت عيونها نزلت دموع حاره على خدها...ماتقدر تخبي...على الناس

ولا على نفسها أنها خايفه حييل ومتوتره أكثر..لحد الآن وهي مغمضه عيونها ..تتمنى أن

كل اللي صار لها حلم..تتمنى أنها تفتح عيونها وتشوف نفسها على السرير وتوها صاحيه

من حلم مزعج...تتمنى أن القدر مالعب معها هاللعبه اللي مصيرها التضيحه والخساره

الكيبره اللي خسرتها..خسرت نفسها وهذا أهم شيء بالنسبه لها..وبتخسر أكثر اذا تمتت

مع فيصل زوجه له...هي تدري أن الزواج غلط وأكبر غلطه أرتكبتها في حياتها بس

ماتقدر تسوي شي..


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم