رواية تعبت اشكي -45


رواية تعبت اشكي - غرام

رواية تعبت اشكي -45

عيونها تدمع وشفايفها ترتجف وايدها ماسكتها بقوه..تحاول تمنع
هالحاله اللي مسيطره على مشاعرها وعقلها بس مش قادره..الوضع اللي هي فيه أكبر من

طاقتها...



بعد ثواني معدوه هدأت شوي وقرت آية الكرسي وقامت من مكانها ومسحت الكحل

اللي نزل من عيونها وظبطته..وطلعت من الغرفه وأول ماطلعت شافت البنات ينتظرون

أشاره منها عشان يعلنون دخول العروس هالوقت..


توه اللحين طالع من بيته أهله ومودعهم والعبره خانقته..موعد الطياره قرب ولازم

يكون متواجد في المطار حتى أخوه فهد لزم عليه يوصله المطار بس هو رفض لأنه صديقه

محمد بيكون معه ومايبي يتأخر عليه..لكن السبب الحقيقي أنه مايبي يضعف ويشوف أخوه


مره ثانيه يخاف الدموع تخونه قدام أخوه ..يبي يكون جامد وقوي قدام الكل..هو قال أنه

بيتغير ولازم يثبت هالشيء ...اليوم بيسافر والله العالم وش بتخبيله هالسفره ..هل بتكون

من صالحه وبيتوفق فيها وبينسى حنين ومراهقته المتأخره..والا بيعيش على أمل لقاء

هالحلم مره ثانيه وبنفس المكان...!!الله العالم وش بيصير بمتعب وحبه اللي جاي بوقت

متأخر وحرج جدا.....!!!



آنا وإنْ طوّل غيابك،،،

أرفض اتـْــشكى وانوح ،،،

آتظاهر بانّي سالي ،،،

بس انا ،،،

كلـّـي جروح ،،،

أسلى واسولف واغنـّي ،،،

رافضٍ مبدا السكوت ،،،

وآنا في أقصى الحنايا ،،،

ألف مرّه ،،،

مـنْك اموت ،،،

*

*

*

ليه اشكي لك ،،،

حبيبي ،،،

وانت عن عيني ،،،

بعيد ،،،

ليه اساومك بقليبي ،،،

ليه أكرّر لك ،،،

واعيد ،،،

إنسى يا قلبي وتسلّـى ،،،

دامه عن خبرك ،،، سلى ،،،

كابر وهيم وتعلّى ،،،

واسلى معْ ،،،باقي المَلا ،،،

ردّد الكلمه الأخيره :-

آنا وإنْ طوّل غيابك،،،

أرفض اتـْــشكى وانوح ...
*

*

*

دامها ،،،

...........هذي البدايه ،،،

ببتعد،،،

............. عنّك كفايه ،،،

بمسك،،،

...........اطراف النهايه ،،،

واعلن ،،،

.............انهاء الروايه ،،،

خذها من قلبي / أخيره : -

آنا وإنْ طوّل غيابك،،،

أرفض اتـْــشكى وانوح ،،،

آتظاهر بانّي سالي ،،،

بس انا ،،،

كلـّـي جروح ،،،



دخلت حنين القاعه على أبيات شعريه جميله..وكانت هذه مفاجأه لها من فيصل بس

ماكان أحد يعرف غير ساره أخته..كانت تمشي بكل هدوء وسكينه...لكن ماأحد

داري وشفيه داخل هالقلب اللي ينزف ويصرخ أنواع العذاب...


قربت حنين أكثر للكوشه وكل ماتقرب تزيد سرعة دقات قلبها..ومن الجهه الثانيه

فيصل يشوف حنين وهي تقرب بس الصوره مش واضحه له لأنه بعيده شوي

والأضاءه اللي متسلطه عليها تألم عيونه ..والتعب يزيد عليه ..لكنه مسرع مانسى

الصداع والتعب يوم شاف حنين قربت أكثر ووضحت الصوره..وشاف ملاك نازل

من السماء...حنين صايره أحلى من أول بالف مره ..كل مره تحلى صورة حنين قدام


فيصل..وهو يتولع فيها أكثر..هو ماينكر أن أحد الأسباب اللي خلته يتزوج حنين هو

جمالها بس ولو اللحين كل شي طاغي فيها وجمالها اليوم غطى على كل شي في

حنين..كان مايشوف أحد مايشوف غير حنين اللي كانت تتقترب أكثر وأكثر

وماوعى الا بأحد يمسكه من كتفه وكانت ساره تأشره له أنه يقوم اللحين ويسلم على

حنين ..


وبالفعل قام فيصل بالوقت المناسب وصار جنب حنين ومسك ايدها اليمنى وحس فيها

..كانت أيده باره زي الثلج وتترتجف حييل وهو المسكين مش أحسن منها برضوا

أيده ترتجف وترتعش من لمسة حنين له..


كلمتهم ساره عشان يجلسون بعد ماأنتهت الأبيات الشعريه وكان أخر مقطع يقول


...يعلم الله حبها في قلبي غالي...أغلى عندي من الدنيا ومافيها...
...حنين لي...وأنا لي حنيني..عسى ربي يحفظها ليا...

والكل قام يصلي على محمد والبعض يلولوش والبعض يصفق...كل واحد يعبر عن

فرحته بطريقه..أما العنود كانت مختفيه..كانت بعيده كثيير ..جالسه في غرفه من

الغرف وجالسه تصيح حييل على حنين أختها وريم تهديها بس بدون فايده...



جات أم حنين تبارك لبنتها ولــفيصل وأول ماشافت حنين أمها...أنتهت.زبدت

بنوبة بكاء ثانيه..وساره تهديها ..وتقولها كلام يضحك ..عشان تنسى شوي..بس

هي مش قادره...وبعد ماتركت أم حنين بنتها جاء أبوها وعمها يسلمون عليهم...


وسلمت حنين على عمها بعدين سلمت على أبوها وهي منزله عيونها ماتبي تطالع

فيه,,وهو حز في خاطره هالشيء..بس سكت ماعلق..وسلموا على فيصل اللي كان

يناظر حنين وموقفها اللي صار مع أمها...وتضايق شوي عشانها وعشان لأول مره

يشوف حنين تصيح وهو موقادر يسوي شي..لأنه هو سبب عذاب حنبن اللحين..تألم

من الخاطر على هالشيء..بس ماسرع ماتناسى الموضوع يوم شاف الفرحه في عيون

أمه وخواته ..



بعدها طلع أبو حنين وبو فيصل عشام البقيه ياخذون راحتهم..وحنين فقدت أختها

لأنها ماشافتها وناظرت ساره عشان تجيها...


ساره\ها العروس بغيتي شي..

حنين بصوت مبحوح\أيه ..وين العنود ماأشوفها..

ساره\والله مدري بروح أدور عليها..



تركت ساره حنين وفيصل والكل التهى بجو الأغاني والربشه لكن في عيون جالسه

تطالع فيصل وحنين بحقد وكره عميق..ومن أول ماجلست وهي تدعي على حنين

بالشر وعدم التوفيق...





فيصل\حنين....ألف مبروك...

حنين\................الله يبارك فيك...

فيصل\أمممممممم شخبارك؟؟؟

حنين\زينه...وأنت!!

فيصل\مستانس...

حنين وهي حاقده\الله يهنيك

فيصل\وأنتي معي أن شاء الله..



جات ساره تطمن حنين عن العنود..وبعدها حطوا العشاء والناس قاموا يتعشون..

والمصوره جات عشان تصور المعاريس مدام الكل قام يتعشى وفضى المكان...ويوم

درت حنين تضايقت شوي لأنها أكيد بتكون قريبه من فيصل..اما فيصل كانت ردة

فعله عاديه لأنه شي طبيعي بيصور مع حنين...


بدت المصوره تصور صور جماعيه مع خوات فيصل وأمه وحنين..وبعدها صورت

حنين لحالها مع فيصل.. ومره ماسك أيدها وبعض الصور كانت حميمه شوي..لأنه

هالمصوره قليلة الأدب وفري عندها...


المهم بعد ماأنتهوا من التصوير بدت اللحظه الحاسمه ونادى فيصل أمه عشان يطلعون

لأنهم وراهم سفره طويله..وموعد الطياره بقى له ساعه...وطبعا حنين ماتدري

بالموضوع..الله يستر اذا درت وش بتسوي...



طلعت حنين مع فيصل بأغنيه شعبيه بس مش قايله اسمه..المهم وطلعوا معاهم الأهل في

الغرفه والكل أجتمع في الغرفه ولحد الآن حنين ماشافت العنود...


ترك فيصل حنين عشان تاخذ راحتها شوي مع البنات وطلع للشباب وينتظرها

تنزل...




حنين\بنســافر...

ساره\أيه..بتسافرون..

حنين\وليه ماقالي..!!
.
ساره\تدرين ..يمكن حاب يسويها لك مفاجأه...

حنين\طيب أنا ماجهزت أغراضي..

ساره\أوكي اللحين بنجهزهم..وهذه جات العنود..

حنين\وينك أنتي!!

العنود\أنــا...موجوده....

حنين\خوفتيني فكرت صار لك شيء..

العنود\مافيني الا العافيه شوفيني..

حنين\زين تعالوا جهزوا معي أغراضي..لأني بسافر

العنود\بتسافرين!!!


حنين\أيه..يالله


راحوا البنات يجهزون أغراض حنين ويساعدونها وهي أستغلت الفرصه وغيرت

ملابسها ولبست فستان أحمر ناعم وحطت العنود لها مكياج أحمر خفيف...


وأتصل فيصل بـ ساره عشان ينزلون اللحين..

والبست عباتها حنين ونزلت مع البنات..بعد ماودعت أختها وأمها والبنات الوداع

الأخير....

جاء عمر عشان ياخذ شنط حنين ويحطها في سيارة فيصل...

كان الكل واقف في الرسيبشن اللي تحت عشان يسلمون على حنين وفيصل ..وطبعا

بدى الصياح المستمر وهالمره حتى ساره وأم فيصل صاحوا وسوزان صاحت بس مسرع

ماسكتت عشان مايخترب المكياج.




عمر\هالله هالله بــ حنين يافيصل..تراهي أمانه عندك..

فيصل\لا توصي حريص ياولد عمي..

أم حنين\أنتبه لها يافيصل وانتي ياحنين أنتبهي لولد عمك يابنتي وطيعيه..

حنين\أن شاء الله يمه...

أم حنين\روحوا ياعيالي أمنتكم الله مع الف سلامه

أم فيصل\فيصل أول ماتوصلون دق علي ..

فيصل\حاظر يمه...ها تبون شي قبل مانمشي..

ام فيصل \لا ياولدي بس دير بالك على بنت عمك...

فيصل\أن شاء الله..مع السلامه...

ركب فيصل مع حنين السياره والله العالم وين بيسافرون...!!!


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم