رواية أحبك يشهد الله علي -44


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -44


أماني : سمعي اللي بقوله لك يا حبيبتي

أستمعت بشاير لكلام خالتها بأهتمام وحست أن الله عوضها بخالتها حتى أم أحمد وأم خالد ما قصرن معها بشيء


على الساعه 3 كانت الكوافيره بدت بالبنات كانت ماشاء الله فنانه وسريعه وشغلها حلوأهي وعاملاتها على الساعه 6 كل البنات خلصن ماباقي إلا تبدى بالعروس


عايشه : يله بنات تحت خلصت أستقبلن المعازيم

البنات : حاضر

بشاير : ترفه أسيل لحظه

أسيل : هلا

باشير : أمانه أمانه لا تسون مقلب

عايشه : مقلب

ترفه وأسيل يطالعن بعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بشاير : يقولن أن اذا دخل فراس بيحطن أغنية مروى

عايشه : تصلح للدخله يعني

ترفه : ههههههههههههههه أيه

أسيل (تصفق وتغني ) : يابوي يابوي هاتولي عريس يابوي يابوي هاتولي عريس

عايشه(مصدومه ألحين فهمت) : يا ويلك أذا حطيتيها عرفتها

أسيل : حلوه عيوش

بشاير : لا أمانه

عايشه : بذبحك أسيلوووووووه

أسيل (تفتح الباب) : أذا صدتيني يا أم محسـ... (طرااااااااااخ)

أسيل صقعت فيه بقوه بس أهو مسكها قبل تطيح وصار شعرها على وجها لأنها مخليته مسيح (على طوله نعومي)رفعت راسها أنصدمت حمد وطالع لها أنصدم من الجمال البنات سمعن صوت رجال تراجعن صارن ورا الباب

حمد(أنصدم بالجمال اللي بين أيديه بس ما يميزها نزل أيده ومنحرج منها )آسف

عايشه : أسيل فيك شيء

أسيل كانت معطيه حمد ظهرها بترجع للغرفه ما حست إلا اللي يسحبها له

أسيل(بنفسها ) : ووووووووووووووووول تورطت الله يهداك يا عايشه

حمد(يبتسم) : هلا هلا بأسيل

أسيل (تحاول تفك نفسها منه ) : حمد عفيه خلني الحريم يشوفونا

عايشه (سكرت الباب) : خليهم

ترفه : وأسيل

عايشه : علامها واقفه مع زوجها وبعدين حمد ما ينخاف منه لا تحاتين << أحلفي لا تسمعك أسيل خخخخ

ترفه : عيوش

عايشه : معليه رب صدفه خير من ألف ميعاد

حمد(يرفع وجدها بأيده يتأملها) : قالوا أنك مزيونه بس ماشاء الله (باس جبينها)

أسيل(ولعت أحراج وشوي تبكي) : طيب خلني حمد

حمد (يبتسم) : ماودي والله تعرفين خليني أتصل على عمي بقوله بلا عرس باخذ زوجتي

أسيل(بققت عيونها) : هاااااااااااه لا لا مجنون

حمد (يرفع يدها ويبوسها ويبوس خدها) : مجنون لو ما سويت لك عرس أحلى من كل العروس أنتي أسيل وألحين روحي قبل أغير راي وما أرد (همس بأذنها) أخطفك ترا

أسيل رجعت تحس أنها تخدرت وجها مولع من الحيا من اللي صار معقوله هذا حمد المغرور الأناني وين الكلام الجارح الأسلوب المعدوم من الذوق ما سلمت من تعليقات ترفه وبشاير وعايشه

بس اللي ماتعرفه أسيل أحنا بنعرفه كان طرف ثالث أنتبه له حمد يراقب بس أسيل ما شافته

طـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــــف

حمد حب يستفز طيف اللي تترصد لهم وأوهمها بعشقه لأسيل اللي ذابت من كلامه تعتقد طالع من قلب حمد لها ما تدري أنه من تمثيل وآآآآآآآآآآه لو تدري



على الساعه 9


وصلت دانه مع أمها وأختها وتعرفوا على أهل المعرس والعروس وجلسوا على الطاوله المخصصه لهم كان التزيين يغلب عليه اللون العنابي بالذهبي طاولات وشموع والنخيل والأشجار مزينه بالأضائه الملونه والكوشه عبارة عن نصف قفص ذهبي منثور عليه ورد جوري بأسماء المعاريس


ودانه أرتاحت مع البنات اللي ما حسسنها أنها غريبه وعرفها على خامس عضوه بالشله مها الدكتوره مها اللي حضرت هي وأهلها


على الساعه 10 زفوا بشاير بثوبها الفرنسي كان بسيط وجميل يغلب عليه البساطه ومسكتها الورد الجوري من تصميم فراس هديه لها كان بدون طرحه ما حبت الطرحه جلست على الكوشه والكل جاها يبارك ويهني والمصوره تلقط الصور للعائله


أسيل : بشوره خذي العصير

بشاير : تسلمين عطشانه ياقلبي

أسيل : حاسه فيك بس أنتبهي لا ينكب

بشاير : أوكيه

أسيل(دق جوالها) : ألو هلا... خلاص ..... مع السلامه (لفت لبشاير) بدخل فراس ألحين ألبسك ردائك

بشاير(ترجف) : أسوله

أسيل(تمسك يدها) : بسم الله عليك أهدي (تأشر لأوراد وعايشه يوم جن) فراس بيدخل

أوراد :بشاير أهدي لا تصيحين يخرب المكياج

بشاير : والله مو قادره

عايشه : لبسيها الرداء ببلغ راعية الدي جي

أسيل : طيب أرسلي لي عبايه ولفه

أعنوا دخول المعرس وتغطوا الحريم دخل فراس وأخوانه وعمامه عيالهم وبعد ما سلموا وصوروا شالوا عن بشاير الرداء

فراس(بلع ريقه من جمالها وباس جبينها بعد ما اشرت له عايشه ) : مبروك

بشاير(بحيا) : الله يبارك فيك

بعد ما جلسوا وباركوا لهم الأهل

أسيل : ألف مبروك ياخوي

فراس : الله يبارك فيك (تركتهم أسيل لوحدهم ولف فراس لبشاير) بشاير والله مو مصدق أنك معي

بشاير(تبتسم ) : صدق

فراس : خلينا نقوم خاطري نكون لوحدنا زهقت من الرسميات والمشلح (البشت)

بشاير : ...............

فراس : أموووووووت باللي يستحون

وجدان : ألف مبروك ياخوي

فراس : هلا جودي الله يبارك لك الفال لك ترى سعود يسلم عليك

وجدان(أستحت) : فرااااااااااااااس

أسيل(جتهم) : يا حبك للأحراج

فراس(حب يحرجها) : وأنتي بعد حمد يرسل لك سلامات ويقول الوعد بعد شهرين

أسيل(كاشفته ) : ووووووووووويه فديته سلم عليه

فراس : عينك قويه قدامي بعد

أسيل(تغمز له) : مو أنت اللي تقوله

فراس(يطالع لبشاير) : أسيل بنقوم

أسيل(حبت ترفع ضغطه) : خلاص قوم من ماسكك بس خل بشاير عندنا الليله

بشاير(كتمت ضحكتها ) :.....................

فراس(صر على ضروسه) : لا أحلفي والله

اسيل(شافته عصب محد يمزح معه) : ههههههههه خلاص أمزح

سلموا على الأهل وصعدوا لجناح حمد الخاص(السري ^_^ بنعرفه بعدين ونكتشفه) وألتقطت لهم المصوره الصور وغيروا لبسهم ونزلوا للسياره اللي حمد حلف إلا يسوقها وأحمد راح معهم فراس وبشاير جالسين بالخلف

أحمد : فراس ما أوصيك على أختي

فراس : بعيوني يا أبو محسن

حمد : فراس ترى سفرك بعد بكره المغرب لا تنسى

فراس : الله يهديك قايل لك خلها بعد أسبوع

أحمد : منت صاحي شنو الفرق

فراس : باخذ راحتي

حمد : هههههههه خذ راحتك أحد ماسكك

بشاير أنحرجت منهم واحمد حس فيها وعرف حمد وفراس الحياء معدوم منهم

أحمد : أقول أثقل أنت واهو

فراس : حمد

حمد : هلا

فراس : ترى اسيل تسلم عليك

بشاير(تشد على ايده وتهمس له) : فراس حرام عليك

فراس(بهمس) : خليها أجل تنتقم مني

حمد : فروس أيش قلت لها عشان تقول كذا

فراس : قلت لك سلام من حمد قالت ويييييييييه فديته سلم عليه

أحمد : منت صاحي تموت بالأحراج

حمد(يبتسم) : الله يسلمها




نعود للحفل 


البنات راحن للحمامات (وأنتو بكرامه) يغسلن أيديهن بعد العشاء

دانه : مسكي نجد شنطتي عفيه ثواني بدخل الحمام

نجد : أوكيه

سلوى(بعد مادخلت دانه ) : نجد شنو رايك بدانه

نجد : تهبل صدق مثل ما قلتن

رنا : حبوبه ترى ما عندها بنات عم وولا بنات خوال كلهم اولاد

نجود(تعدل شعرها قدام المرايه) : واااااااي تعبت من الرقص

سلوى : أيه والله تعب إلا راحت مها وأهلها

نجد : أيه (دق جوال دانه) ياهوه هذا جوالها

نجود : خليه

دانه (من داخل الحمام) : بنات عفيه ردن أكيد أخوي وأخاف يعصب

نجد(تطلع الجوال ) : والله متردده ..ألو

يوسف(معصب) : تو الناس

نجد(بعدت الجوال تخرعت من صوته) : يمه يمه عصبي كبريت(عطت الجوال نجود اللي رفضت وعطته سلوى وسلوى عطته رنا تخاف)

رنا(تشجعت ) : ألو

يوسف : من أنتي ووين دانه هذا مو جوالها

رنا(حست وكأن قطار صدمها عرفت الصوت ) : مـ مـ مـ من أ أ أ أنت

يوسف(بعصبيه) : من أنا أنا أخو صاحب هذا الجوال يوسف بن طلال

رنا (حست أنها تختنق وبصوت مخنوق ) : هي بالحمام

رنا عطت نجد الجوال واشرت لها تكلمه لأنها أختنقت وطلعت من الحمامات لبرى

رنا : معقوله ليه تستغلني أهي أخته أخته وأنا غبيه أقول لها عنه كلامه وأفعاله وأتصالاته لييييييييييييييييييييييييييييه وأهي عارفه خطه يعني وأنا تسليه بينهم

البنات طلعن لها وشافنها متسنده على الطوفه(الحيطه)

سلوى : رنا فيك شيء أنادي أمي

رنا : لا

دانه : رنـ...

رنا(لفت لها بعيون دامعه) : لا تتكلمين معي

نجود (مستغربه) : علامك هذي دانه

دانه : رنا أنتي فاهمه غلط أنا

رنا(تسد أذونها) : ما أبي أفهم أكرهك أكرهك وأكرررررررررررررره أخوووووووووك طلعوا من حياتي

دانه : رنا أرجوك

رنا(تبعد عنها) : ليه يادانه ليه ماكنت أتوقع أنك كذا خساره

دانه(ترد على جوالها) : جايه جايه (سكرته) أسفه

طلعت دانه والبنات بدوامه أخذن رنا اللي أنهارت وصعدنها قبل أحد يشوفها

نجد ك رنا شنو حصل

رنا : ما أصدق

سلوى : رنا أيش حصل من كلمتي أخوها أنقلب حالك قال لك شيء

رنا : لا لالا

نجود : حرام عليك البنت طلعت تبكي أكرهك شنو هالكلمه

رنا : لأنها أخته أخت يوسف اللي يتصل

البنات : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ دانه

رنا (حطت وجها بين أيديها) : مو قادره أفهم ليه تسوي كذا تتعرف علي عشان تنقل أخباري لأخوها معاي شيء ومعاه شيء ليه حرام انا الغبيه أشكي همي لها لأخت من كان السبب بالهم آآآآآآآآآآآآآآآآآه

كانت ليلة فرح لفراس وبشاير الله يهنيهم وليله حزن لرنا ودانه والبنات حقيقه كلن يغني على ليلاه


صحت من النوم وطالعت جنبها عرفت انها عايشه حقيقه أهي أخيرا مع فراس أبتسمت شكله حلو وأهو نايم قامت تبي تاخذ دش قبل يصحى ما حست إلا باللي يسحبها له




فراس : وين

بشاير(تبتسم بحيا) : كنت باخذ دش

فراس : وتتركيني بروحي

بشاير : فراس أنا دوم بكون معك

فراس بحرك سريعه لف ودخل للحمام قبلها

فراس : هههههههههههههههههههههههههههههه

بشاير : يعني تلهيني عشان تسبق

فراس : مو انتو سنه لين تطلعن واحنا ثواني

بشاير : هييييييييييين الأيام بينا

فراس : قلبي باخذ دش وأطلع طلبي لنا غدا على ذوقك أوكيه

بشاير : أوكيه

بشاير طلبت غدا وقررت تتصل على أقرب الناس لقلبها

أسيل كانت بالأسطبل مع الوضحه

أسيل(بفرح) : هلا بالعروس

بشاير : هلا بقلبي

أسيل : ألف ألف مبروك وصباحيه مباركه يارب

بشاير : الله يبارك فيك والفال لك يارب

أسيل : هههههههههههههههه تظنين

بشاير : ليه التشائم

أسيل : لأني أسيل وأهو حمد

بشاير : يعني

أسيل : بالمختصر مانحب بعض مثلكم ولا راح نحب بعض

بشاير : غلطانه الزواج والاستقرار لما تجتمعون مع بعض بيولد الحب

أسيل(حبت تغير السالفه) : إلا شخبار ليلة البارح هااااه

بشاير(بحيا ) : أسيلوووووووووووووه

أسيل : ههههههههههههههه أموت باللي يستحون لا صدق شخبارك

بشاير : بخير لله الحمد رجعتوا للبيت

أسيل : بنرجع بعد الغدا إلا أنتو ماراح تجونا

بشاير: مدري بس الأكيد راح نجي قبل نسافر عشان نسلم عليكم يله أسوله شكله طلع

أسيل : سلمي عليه باي

بشاير : باي

أسيل(سكرت الجوال ورفعت نظرها للوضحه) : آآآآآآآآآآآآآآآآآه يالوضحه تعبت تعبت

: سلامتك من التعب

أسيل(تلف للباب) : يالدبه خرعتيني

روابي : ههههههههههههه من كنت تكلمين

أسيل : العروس تسلم عليك

روابي : يا حلوها إلا شنو اللي متعبك حاسه بشيء

أسيل : علتي عله يا روابي ما منها شفى

روابي : قولي لي حاسه أنك مهمومه

أسيل : حاسه بضيااااااااااااااااااااااااااااع

روابي : ليه أسيل حنا حولك ليه أنتي تغيرتي

أسيل (تبتسم) : لهذي الدرجه تغيرت

روابي : مو ملاحظه نفسك

أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

روابي(تطالع لها وخافت عليها من طريقة ضحكها ) : أسيل علامك تضحكين

أسيل(تضحك ودموعها على خدها ) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

روابي (مسكتها وهزتها ) : كفااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايه

أسيل (طالعتها وضمتها وأهي تصيح ) : آآآآآآآآآآآآآه تعبت برتاح مو قادره أرسى على بر وأعرف الحقيقه آآآآآآآآآآآآآآآآآه

روابي (بحنيه ) : بسم الله عليك

أسيل(توخر عنها وتمسح دموعها وتبتسم) : روابي شنو رايك نتسابق بالخيل

روابي : تصدقين ودي

: حتى أنا

روابي وأسيل (لفن للباب) : حمد

حمد : حاب أتسابق معكن

روابي : أنا موافقه مدري أسيل

أسيل(تعدل لفتها) : أذا حاب

حمد (يقرب منها لدرجه أربكتها) : ليه الدموع على الخدود الورديه النديه

أسيل (بعدت ولبست نظارتها ومسحت الدموع ) : ولا شيء هذا شيء طاح بعيني

روابي : بسرج البرنسيسه بس لحظه لحظه الفايز شنو جائزته من الخسرانين

حمد : طلبن وأنا أنفذ أذا خسران

روابي : أبيك توديني السوق وأتسوق على حسابك وتعشيني بطعم فخم

حمد : وووووووووووووول صدق بطينيه (لف لأسيل وابتسم) وانتي

أسيل : اللي أطلبه

حمد : اللي تبين طلباتك مجابه

أسيل : قدها يا حمد

حمد : قداها بس بشرط الطلاق لا

روابي : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ طلاق أسيل من صدق هذا اللي تفكرين فيه

أسيل(تكتف أيديها) : أيه

حمد : غيره

أسيل : ما أبي غيره

حمد : أذاتبينه أنا أبي اذا فزت آخر الأسبوع هذا نتزوج

أسيل : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ مو صاحي

حمد(يرفع حاجبه ويبتسم) : أجل أنتي الصاحيه تطلبين الطلاق

أسيل(تعدل النظاره) : أيه لأن البعد رحمه

حمد : وأنا كم مره قلت لا تلبسين هالنظاره

أسيل(بعناد) : عاجبتني كيفي

روابي : ألحين تبونا نتسابق ولا لا

حمد وأسيل : أيه

روابي : يعني موافقين على شروط بعض

حمد وأسيل يتبادلون نظرات التحدي : أيييييييييييييييييه





أنـــــــــــــــــــتــــــــــــــــــهــــــــــــــــــــي الــــــــــــــــــــبــــــ 26 ـــــــــــــــــارت



@ شنو راح يصير بين رنا ويوسف؟؟؟؟

@ بيعرف يوسف الحقيقه بتقوله دانه ولا تلزم الصمت؟؟؟؟؟!!!

@ بترجع علاقة دانه ورانا جيده مثل الأول ولا أنتهت بسوء ظن رنا بدانه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

@ مشعل ونجد هل ستجدد الحروب بينهم أم يبقى الحال على ماهو عليه!!!!!!!!

@ زياد بيتشجع ويقول لأبوه وتصير نجود من نصيبه ولا تخونه الشجاعه وتصير غيداء من نصيبه!!!!!!!!

@ جراح ومناير أو سلمان ومناير!!!!!!!!!!!!!!!!

@ طيف بتسكت وتخلي زواج حمد واسيل يمر مرور الكرام ام لا

@ الــــــــــــــــــــــســـــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــاق ^_^

@ من يفوز هل طلاااااااااااااااااق أم زوااااااااااااااااااااااااااااج أو رواااااااااااااااااااااااااااااااااااابي



البارت 27


حمد واسيل : أييييييييييييييييييييه

روابي : أسيل أذافزت أنا تعزميني على العشاء على حسابك

أسيل : يالواثقه (تطالع حمد) محد فايز غيري

حمد (يغمز لها): نشوف موعدنا أخر الأسبوع سمعن ببدل ثوبي وأجي أسرجن الخيل

روابي : أوكيه

روابي (تلف لأسيل): سمعي أبي أقولك ترى حمد فارس ممتاز

أسيل (تسرج الوضحه): و أنا بعد

روابي : حمد فايز بكثير من الكؤوس بالفروسيه غلطتي يوم وافقتي

أسيل: روابي لا تخوفيني أنا عارفه

روابي (تطالعها بنص عين): مع أنه ودي يتزوجك بسرعه و يأدبك عشان ما تتحدين بس

أسيل : بس

روابي (تبتسم): بساعدك سمعي إذا شفنا حمد سبق سوي نفسك وكأنك تهدين و دختي عاد أخوي (تغمز لها) ما تهونين عليه و أنا أفوز

أسيل : جب و بعدين ليه تفوزين

روابي : أحسن من أخر الاسبوع زواجك

أسيل : موافقه

حمد (يسكر زراير القميص): موافقه على شنو

روابي : موافقه تطبخ لي إذا فزت

حمد: ههههههه معزومه يا أختي على أخر الاسبوع

أسيل : هييييييييييييييييه هزلت ان شاء الله طلااااااااااقي منك

روابي : يااااااااااااا رب ياااااااااااااااارب فوزي

حمد : يالله طيب خلصني عدلن شيالكن و تلثمن لان الشباب بيتابعون

روابي (تطلع الجوال): بخبر البنات .......... ألو هيوم سمعي ............. في سباق ............. أيه أنا و أسيل و حمد ..........طيب بسرعه خبري الكل ....... باي

حمد (يهمس لأسيل): هين لأخليك تندمين

أسيل : والله أن تطلقت لأنقل لجده

روابي : والله لأدفعكم

طالعوا لبعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

طلعوا الحصن و تلثمن البنات وأسيل على الوضحه و روابي على البرنسيسه و حمد على الأشقر حصانه الخاص




أستعدوا لسباق و الشباب و الشياب و البنات يتابعون و تصفيق و تصفير و حماس على الأخر


و بـــــــــــــــــدا الـــــــــــــــــســـــــــــــــــبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاق


بالأول صدق حمد تقدم عليهن و أسيل الثاني و روابي الثالث حـــمـــد يتمنى الفوز ليرد الصاع صاعين لأسيل بزواجه أخر الأسبوع أســـيـــل

أرتعبت و بسرعه لفت لروابي اللي أشرت لها بتنفيذ الخطه حمد لف يشوف وين روابي و أسيل شاف أسيل تخفف و كأنها داخت خاف عليها يحصل لها مثل قبل أمس خفف سرعته و نسى السباق و بلحظه سبقته روابي اللي فازت والكل يصفق لها و الثاني حمد والثالث أسيل

روابي : واااااااااااااااااااااااااااااااااااو فزت فزت

حمد (بخوف): أسيل فيك شئ

أسيل (تنزل عن الفرس تضحك):ههههههههههههههههههههههه لا أبدأ بخير

روابي (تنزل): هههههههه تعيش و تاخذ غيرها ما فيها إلا كل خير

حمد(عصب): يعني خطه بينكن

أسيل (تمسح جبينها عن العرق): عندي تفوز روابي ولا أنت حتى لو الثمن خسارتي

روابي (خافت على أسيل): أسيل ليه تعرقين و جهك كله عرق

أسيل (تمسح جبينها): عادي عشان حر

حمد : أسيل الجو بارد فيك شئ

أسيل : لا أبـ..

حمد (يمسكها قبل تطيح): أسييييييييييييييييل

روابي (تجس نبضها بصوت عالي): عــــــــمـــــــي مــــحــــــســــــن ألــحــق عــــلــي عـــــمـــي

الكل يركض لها .............

محسن : أيش حصل

روابي : نبضها ضعيف و تعرق كثير

محسن : أسيل أسيل

أسيل(تفتح عيونها بصعوبه) : عمي

عبدالله (بخوف) : أسيل حبيبتي شنو فيك

أسيل : أنا بخير بس من الحماس

محسن : خلونا ننقلها للمستشفى

أسيل : ما يحتاج أنا بخير أبي ماء ريقي ناشف

حمد(بخوف) : متأكده

أسيل طالعت لحمد تحاول تستكشف شنو تعني هالنظره خوف أو شماته حب ولا كره

اسيل(ابتسم) : أنا بخير لا تحاتي

حمد وعبدالله سندوها توقف لكن أسيل ضنت أنها قويه بس انهارت مغمى عليها وكان هذا آخر ما تتذكره




في نفس الوقت بمكان ثاني ........


دانه(تمسح دموعها) : أدخل

منيره : ليه تصيحين أنتي من يوم ردينا من العرس مو عاجبتني

دانه : مافيه شيء بس تعبانه

منيره : علي أنا أعرفك

دانه : أنا غلطت على وحده من صاحباتي

منيره : ياقلبي أذا صاحبتك تحبك ماتزعل منك

دانه(رجعت تصيح) : يحق لها تزعل قالت لي تكرهني وما تبي تعرفني

منيره : أف أف أف من هذي اللي لهذي الدرجه تكرهك

دانه : رنا

منيره : رنا اللي أمس شفناها عاد ليه مو مبين عليها أنها زعلانه أو تكرهك أستقبالها لك بحفاوه في شيء ما اعرف

دانه : أيه بقولك شيء ماراح تصدقينه بس خليه بينا سر

منيره : خير

دانه : رنا الفقيره اللي يوسف يبي يتزوجها وكلكم رافضين هي نفسها رنا اللي شفتيها البارحه

منيره : ههههههههههههههههههههههههههههههه تضحكين صح

دانه : لا والله صدق

منيره : كيف مو فاهمه ليه قالت ليوسف انها فقيره

دانه : لأن أخوك مغازلجي وأهي بنت والله محترمه ظنت أن قالت له انها فقيره ومو من مستواه بيتركها وينقرف منها بس يوسف أخذ منحنى العند والكرامه كيف ترفضه يوسف اللي البنات يخقن عليه وعلى جماله ومنصبه وحده مثل هذي ترفضه

منيره : يوسف لو يعرف من أهي لتجيه جلطه

دانه : لا لا منيره تكفين حلفتك لا تقولين هذا سر بينا ما أبي مشاكل لرنا

منيره (تبتسم ) : سرك ببير بس ليه زعلانه منك للحين ما فهمت

دانه : رنا ماتعرف أني أخت يوسف اللي يكلمها أنا والله صدفه عرفتها وأهي ألحين ما خذه مني موقف تعتقد أني متفقه مع يوسف عليها (بدت تصيح) منيره والله والله أنا ما قصدت حتى ماقلت ليوسف عنها البنت تنحب وصداقتها هي وبنات خوالها تنشرى بالألماس حبيتها وما بضرها بس ما صدقتني

منيره(تضمها) : بس ياقلبي أهدي

دانه(تشاهق من الصياح) : كيف أهدى وهي ماتبي تشوفني او تعرفني

منيره : لا قلبي راح تفهم باذن الله أهدي غسلي وجهك وخلينا ننزل تحت

دانه : راسي مصدع ما ابي اشوف احد بنام

منيره : نامي يا حبيبتي على راحتك


أما عند عرسانا دخل فراس الغرفه وبشاير منزله راسها وبأيدها الجوال وتمسح دموعها


فراس : حبيبي شفيك ليه هالدموع من كنت تكلمين

بشاير : كنت أكلم شهد

فراس (أبتسم) : لحقتي تشتاقين لها

بشاير : كثير (لفت له) فراس

فراس(جلس جنبها) : عيونه

بشاير : شهد قالت لي شيء ضيق خلقي


فراس(بخوف) : شنو قالت لك يخليك تبكين أحد من اهلنا صار له شيء


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم