رواية أحبك يشهد الله علي -43



رواية أحبك يشهد الله علي - غرام



رواية أحبك يشهد الله علي -43


أمينه : أنا ما أجبرت أوراد على فهد أجبرك أنا للحين حافظه وصيت أبوك أني ما أجبر حركي التكه لا تحترق

روابي(بخاطرها) : أنا اللي أحترق ولا أحد حاس فيني منين طلع لي هالعيسي أففففففففففف يارب صبرني

أمينه : روااااااااااااااااااااابي التكه

روابي : هاه لا جت سليمه شوية أصابات وحروق

أمينه (معصبه ) : تنكتين مع وجهك تقلعي برا هونت لا تساعديني

روابي : أحسن أروح للبنات باي

أمينه : باااااااااااي بس روحي


بنفس الوقت


بدت أسيل تصحى وأبتسمت لشوفت أمها وعايشه


أسيل(تبتسم) : صباح الخير وعيدكم مبارك

الأم وعايشه : صباح النور وايامك سعيده

الأم : هاه يمه شلونك

أسيل(تكابر) : بخير يمه

عايشه : أيش حصل لك أمس

أسيل : مافيه أغمى علي يمكن من ارهاق السفر وقلة النوم

عايشه : أكيد

أسيل : أيه

عايشه : بس سمعت مو اول مره يغمى عليك

الأم (بخوف) : أسيل صدق

أسيل : يمه لا تحاتين أهي مره بس

الأم : جوعانه

أسيل : لا يمه المغذي سد نفسي بس حابه أغير عشان أعايد الكل

عايشه(توقف) : بروح أجيب لك ملابس

أسيل : لحظه وين رايحه أنتي وكرشتك هذي أنا بروح أخذ دش وأغير ريحة المستشفى مغرفتني

الأم : أسندك يمه

أسيل : لا يالغلا أنا بخير

طلعت أسيل تجاهد رغم التعب والدوخه اللي تحس فيهن

عايشه : يمه أسيل مو عاجبتني

الأم (بحزن) : ضعفانه حيل وكارهه الأكل

عايشه : صدقتي لاحظته

الأم : ما تشتهي دوم هذي كلمتها

عايشه : يمكن لأن عرسها قرب

الأم : والله يمه أسيل تغيرت من يوم اللي حصل مع مازن وزواجها من حمد والله مدري اللي سويناه صح أنا ضغطنا عليها تاخذ حمد ولا غلط

عايشه : أنا بروح لها أنتي طلعي للحريم عايديهن

الأم : يمه أنتبهي لأختك تراها بالفتره هذي محتاجه لنا

طلعت من الحمام (وأنتو بكرامه) وشاف عايشه جالسه أبتسمت لها

عايشه : حمام الهنا عقبال حمام صباحتك

أسيل(تنشف شعرها) : ...........

عايشه(في نفسها) : الظاهر كلامك صح يا يمه

أسيل (تمشط شعرها) : عيوش

عايشه : هلا

أسيل : بأي شهر أنتي ألحين

عايشه(تحط يدها على بطنها وتبتسم) : السادس توني داخلته

أسيل (تدعي الفرح) : يعني تحضرين عرسي

عايشه(تعرفها ولا خفى عليها حركتها أبتسمت) : أيه وأنا بذيك الحزه اللي أزف فيها أسيل

أسيل : الله يخليك لي

عايشه : أسيل أمي تقول أنك ماتاكلين وباين عليك الضعف كثير

أسيل : ياقلبي أمي تكبرها الفتره اللي فاتت كنت مشغوله مع بشاير تتجهز لعرسها وناسيه أني تعبت لين لقيت لأمل ثوب عرسها والعمره اللي رحت لها وشغلي اللي يبي روحه وجيه وعرسـ.....

عايشه : قوليها عرسي علامك

أسيل : يوووووووووه نسيته تصدقين ماجهزت له شيء حتى ثوب العرس تظنين ألحق أخلص

عايشه : بأذن الله خلاص بعد عرس أمل نروح نجهز لك

أسيل(تضمها) : الله يخليك لي

عايشه : ولا يحرمني منك

أسيل : يله عاد أنتي وكرشتك طلعوا بغير ملابسي

عايشه : مقبوله الطرده يله باي

أسيل : باي




جلسن البنات بالصاله الداخليه ياخذن راحتهن بالسوالف بعد ماكثروا بجيه أهل سناء(أم خالد) وأهل لطيفه (أم أحمد) وخوال بشاير وجدة جراح وخالته اللي

جابهن وبيت عم روابي


وفــــــــــــــجــــــــــــــــأه

: السلام عليكم

البنات (لفن صوب الباب) : وعليكم السلام

أسيل(تهمس لبشاير ) : أففففففففف هذي شنو جابها

بشاير : ناسيه أنها بنت خالة حمد وخالة العريس قومي خلينا نسلم

سلمت طيف ولاحظ الكل سلامها لأسيل من غير نفس

روابي(بعصبيه تقعد جنب بنت عمها غزل) : الحمد لله والشكر

غزل : علامك روبي

روابي(تلف لها بعصبيه) : ناقصتك بعد كم مره قلت لك ما أحب أسم روبي

غزل : ههههههههههههههه طيب أمزح قولي لي علامك ومن هذي

روابي : هذي طيف بنت خالة حمد وخالة فراس المعرس

غزل : طيب أنا بس اللي لاحظت ولا الكل طريقة سلامها على أسيل

روابي : مو أسيل زوجة حمد

غزل : ما شاء الله تهبل عيني عليها بارده بس ليه النفس خايسه عليها

روابي : هذا اللي غاثني طيف تحب حمد من زمان بس من طرف واحد وأنقهرت لما حمد أخذ أسيل

غزل : أقول الحمد لله أخذ أسيل طيف ما توصل لمستوى جماله ماشاء الله

روابي(توقف) : تعالي تعالي أعرفك على البنات بتستانسين معهن

غزل : يله

غزل بنت عم روابي عمرها 20 سنه تدرس أدب أنجليزي وعندها أخو واحد عيسي 25 سنه يشتغل بطيران



قضوا البنات اليوم في فرح وسرور لولا أن وجود طيف وكلماتها اللي تقطهن بين فتره وفتره تغث بس ما عطنها مجال تغرب عليهن

بعد الغداء تجمعن البنات خلف البيت الكل راح بس خوال بشاير بقوا عشان عرسها وغزل اللي بقت بعد اقناع روابي وسلوى عمهن تبقى لبكره


صلن العصر رجعن خلف البيت مع شاي أنواع زعفران ونعناع وشاي أعشاب(يهضمن بعد الغداء الدسم ^_^) وجابن مكسرات بأنواعها

دق جوال أسيل بنفس الوقت دق جوال بشاير اللي أخذته وأبتعدت عن البنات


أسيل : ألو ... هلا لحونه ........... وانتي بصحه وسلامه............ لحقوا يعممون عني ههههههههههه ......... لا بسيطه ............ أيه أيه ........ بخير....... مجتمعه مع البنات مكسرات وشاي ............. يوصل سلمي على خاله ام سعود وعلى مها ......أيه أوكيه باي


أسيل : بنات تراها تسلم عليكم

هيام : يا حليلها أم سمر درت عنك ودقت تتطمن

أسيل : أيه إلا وين بشاير

روابي(تبتسم) : مع حبيب القلب طايحه سوالف

رشا : حرام عليكن خلنها تتهنا

الكل : أمين


بشاير : فراس لا تحاول

فراس : طيب شوي

بشاير : لا والله واذا شافوني معك

فراس : عادي أنتي زوجتي وبكره عرسنا

بشاير (بحيا) : قلتها بكرا عرسنا يعني بكره أشوفك

فراس : بشايررررررررررررررر بشوووووووووفك ألحيييييييييييييين

بشاير : فروسي لا تحرجني

فراس : عشان خاطري

: لا

فراس : نعم شنو لا

: أيه لا شنو الدنيا سايبه تشوفها ماتعرف تنتظر لبكره

فراس(عصب) : وأنتي وش دخلك

: أحم أحم وش دخلني معك أخت المعرس أسيل

فراس : هههههههههههههههههههههه أسيلوه ووجع كيفك يالدبه

أسيل : بخير أقول أنت شنو تبي

فراس : بشوف عروستي

أسيل : آسفه

فراس : أسيل عشان أخوك حبيبك

أسيل (بخبث) : والله يا فراس ما تشوفها عشان تعرف كيف أسيل تنتقم لنفسها

فراس : تنتقمين مني ليه

أسيل : على اللي سويتوه فيني

فراس : طيب كان معي حمد وعبدالله لييييييييييه أنا بالذات حرااااااااااااااام

أسيل : شوف أنا أعرف نقطت ضعفك(تطالع لبشاير اللي ميته ضحك) وعبود ما كلمته زعلانه عليه أما ذاك

فراس : ذاك قولي زوجي

أسيل : طيب زوووووووووجي رضيت الصراحه مدري كيف أعاقبه المغرووووووووووووور

فراس : أسيل أذا ما كلمت بشاير بقول لحمد أنك تقولين عنه مغروووووووووووووووووووور

أسيل(بأستهزاء) : هين أذا حصلني يله يله أشغلتنا باي أيه وعلى فكره لا تتصل الجهاز مغلق ومعي باي

فراس (عصب) : أسيلوووووووه

سكرت الخط وأخذت الجوال بعد موافقة بشاير

عبدالله : ههههههههههههه

فراس : تضحك مع وجهك

عبدالله : ليه معصب

فراس : من أختك

عبدالله : ما كأنها أختك علامها أسيل شنو سوت فيك بعد

فراس : بعد ليه مسويه لك شيء بعد

عبدالله(يقعد جنبه على كراسي المجلس الخارجيه) : ما تكلمني زعلانه علي

فراس : أما أنا كنت أكلم بشاير وأحاول أقنعها أني أشوفها دخلت أسيل بالخط عرض ورفضت وقفلت الجوال وأخذته

عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

جراح وحمد وفهد : السلام عليكم

فراس وعبدالله : وعليكم السلام

فهد : ضحكونا معكم

عبدالله : أبدا أسيل معاقبه فراس على اللي سواه أمس فيها

فراس : حتى أنت

عبدالله(يكتف أيديه) : على الأقل أنا ما أحرمتني من شوفت العروس

حمد : أنت كنت تبي تشوف بشاير

فراس : أيه

فهد : ياويلي منك مجنون لهذي الدرجه مستعجل بكره عرسك شفها لين تمل

فراس : شنو فيها بعايدها

جراح(يغمز له) : تعايدها

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فهد : والله طحتو فيها وما سلم غير حمد منها

فراس : هااااااااااااااااااااي ضحكتني أسيل تقول الصراحه مدري كيف أعاقبه هالمغرور

حمد : مغرور ما نستها هههههههههههه

عبدالله : حاقده علينا

فراس : حاقده معليه رادها لها أنتظري يا أسيل

فهد : وناسه دامها زعلانه عليكم بستغل الفرصه واروح أجلس معها ومع خواتي بروحنا

فراس : هذا اللي يبيني أذبحه أنثبر

عبدالله (يوقف) : أسمحولي

حمد : وين قاعدين

عبدالله : باخذ امي زهره وبنمر على جدي ونعايده وبروح للوالد عنده عشاء الليله تراه موصي تجون

فراس : بيروح غير خاله زهره أحد

عبدالله : لا

حمد : بس والبنات

فهد : وليه السؤال هذا الغير بريء هاه هاه

حمد : هوااااااااه بس سؤال

عبدالله : الخوف منك لا أسيل وزعلانه والتوأم مشغولات وعيوش زوجناها أحمد

أحمد : كأني سمعت أسمي خير

فهد : أيه عبدالله يقول خلاص عايشه زوجناها أحمد لأنه بيودي خالتي للجد عناد ومحد رايح معه

أحمد : أيه قالت لي بتعايده

عبدالله : أذا حاب آخذها معي وأرجعها

أحمد (يغمز له) : لا ما تقصر أنا بوديها لأن عندنا كم مشوار بعدها

فراس : هههههههههههههههههه قل تبون تطلعون مع بعض

أحمد : تجرب بكره البعد وتعرف

فراس : مجرب والله مجرب

الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبدالله(يطلع جواله) : ألو هلا يمه ...... طيب طلعي مع السلامه (لف للشباب) تامرون على شيء

الكل : سلم بس

عبدالله : ما أوصيكم حياكم الليله أودعناكم

عبدالله يمشي لسيارته ويطلع مفتاح ويوم رفع النظر إلا البنت اللي لابسه جلالها وواقفه عند سيارته وقف خاف وحده من بناتهم ومضيعه

قالت :

يانسيم الورد لاهب الهبوب

ياشعاع الشمس من بعد المطر

يادواء همي وغمي والكروب

يا نديم الليل ياضوء القمر

يا حبيب الناس ياتاج البشر

يا جعل عيدك سعيد ياأغلى قمر



أبتسم عبدالله ورفع النظر لها وقال...


بسألك عن شيء بين الضلوع

ماتشوفه بس تحسه

لا يكل ولا يمل ولا يجوع

بس يوم تصد عنه توجعه

دوم يبكي واذا بكي ماله دموع

واذا بكى من حبكم أبكي معه

وش من الأشياء يكون أذا عرفته

تراك عرفت حبك وين موقعه


أحمد : شباب من هذي الواقفه عند سيارة عبدالله

جراح : يمكن وحده من البنات

فهد : طيب ليه ما تبعد عن دربه

جراح : يمكن وحده من خواته

فراس : كان راحت له ماتشوفها واقفه بعيد

كانت لحظات صمت بينهم بس

عبدالله(فتح أيديه لها وأبتسم) : تعالي يالغلا ما عايدتيني

أسيل(تمشي له وتضمه) : عيدك مبارك

عبدالله : أيامك سعيده (لفها بحيث تعطي الشباب ظهرها) رفعي جلالك بسلم عليك

أسيل (ترفع الجلال وتحبه ) : كيفك عبود

عبدالله(يقرص خدوها) : ألحين بخير جاك قلب تزعلين مني

أسيل : شلون جاك قلب تزعلني منك قلت لك ما ابي ابات

عبدالله (يضمها) : كنت خايف عليك



فهد : أقص أيدي أذا أسيل

فراس(يحط شماغه على الكرسي) : جاك الموت يا أسيل

أحمد : وين وين

فراس : بذبحها

حمد : فراسوه حدك عن زوجتي

فراس : أقول أقعد مكانك لا اذبحك معها

أسيل (لاحظت عبدالله يضحك ) : علامك

عبدالله : فراس جاينا ركض هههههههههههه

أسيل(بخوف تتخبى ورا عبدالله ) : بيذبحني

فراس(معصب) : أقول طلعي طلعي

أسيل : ما أطلع خلنا نتفاهم أول

فراس(يهز راسه) : لا لا لا أجل انا تسوين فيني كذا

أسيل : عشان تعرف الأنتقام طعمه مرررررررررررر

فراس : ياهوووووووووه عشان كنا خايفين عليك

أسيل : والله عارفه بس كل واحد يعرف نفسه

فراس : والله زعلت

أسيل (تقرب وتبوس خده ) : فديتك لاتزعل ما أقدر على زعل معرسنا

فراس(يبي ينتقم منها ويحرجها شالها وقعد يلف فيها) : فدييييييييييييييييييييييت لسانك اللي ينقط عسل

أسيل(تفشلت الكل يطالع لها بنات وشباب) : نزلني فراااااااااااااااااااااااااااااس تكفه تكفه

حمد أبتسم وأهو ميت غيره من قرب فراس وعبدالله لها واهو بعيد تمنى يكون مكان فراس أستأذن يبدل ويروح لعشاء أبو عبدالله


بعد مارجعت أسيل للبنات اللي علقن عليها وضحكن


أوراد : بنات اليوم السهره صباحي عشان خاطر بشوره اللي تبي تودع العزوبيه لقفص الزواج السعيد

ترفه : خساره ما اقدر أكون معكن أبوي عنده عشاء بروح لهم

رشا : وأنا بعد مافيني أكون معكن عمي عنده عشي بعد خساره

عايشه : وأنا بعد مشغوله بطلع مع احمد سوري

رنا : يعني لازم تسوون عرسكم بالعيد خساره بتفوتني الحفله

نجد : خسارة

رنا : بكلم أبوي وأطلبه أدعوا لي يوافق

البنات : ياااااااااااااااااااارب

قامت تكلم أبوها بعيد عن البنات...

عايشه : بنات ترى بجيب العشاء على حسابي لا تتعشن

شهد : من يجيبه

عايشه(تغمز لها) : أنا أختار وزوجي المحترم اللي أهو أخوك يدفع

روابي : الدفع عليه والله مسكين وأنتي تعزمين من حلال غيرك

عايشه : لخاطر عروستنا الحلوه (ترد على جوالها) هلا .. خلاص أجيب عباتي وطالعه .... باي

شهد (تغمز لها) : روحي لزوجك

عايشه : باي بنات

رنا(تترجى ) : باباتي تكفه تهز الرجال .........والله عارفه ووعد أبات عندكم يومين......... ترد رنو حبيبت قلبك آخر العنقود........ وانا مشتاقه

لك كثيييييييييييييير بس جمعة بنات ............(بفرح) مشكووووووووووووووره يارب يخليك لي باي (من فرحها دق الجوال وردت بدون ما تشوف الرقم)

ألووووووووو

يوسف(حس بصوتها فرح وسرور) : دوم الفرح كل عام وانتي بخير

رنا : يوسف

يوسف : قلبه

رنا (عصبت) : هييييييييييييييه وجع في قلبك ما تستحي

يوسف(بصوت عالي وعصبيه) : علااااااااااااااامك

رنا(خافت من صوته بس ماحبت تبين) : علمو عليك يا قليل الحيا أستح على وجهك

يوسف(أخذ نفس عشان يهدا ) : رنو علامك

رنا : حشا منت صاحي منت صاحي

يوسف : حشا من يسمع صوتك يضيع

رنا : أسمع يبن الناس انا تعبت معك أنا مو مثل اللي تعرفهن فأرجوك وأرجوك ثم أرجوك بلاش مشاكل من وراك

يوسف : رنو ليه ما تعطيني فرصه بعوضك عن كل الهم

رنا : شكيت لك ترى مغتر بنفسك عيييييييييييييييييب ما ترضاها لأختك

يوسف : من حقي أغتر وأنتي تكلميني

رنا : دامك زودتها أسمع يا يوسف بن طلال سمعتك دايره بالجامعه على لسان كل البنات وأرقامك يتبادلنها بينهن وأذا تحب أذكر بعضهن وأنا مني منهن

يوسف(عصب) : على شنو مغروره أساسا لنتي من ثوبي ولا أنا من ثوبك فقيره مكروفه معدومه

رنا (ببرود) : أفتخر على الأقل سمعتي ألماس مو مثل البعض تنداس الناس تذكرني بعزتي مو بأرقامي وعدد البنات

يوسف (عصب زياده) : شوفي عاد بالأول مشفق عليك وبساعدك وألحين يا رنوه والله لو ادفع الوراي واللي قدامي لألقاك وأوريك منهو يوسف بن طلال وأخليك تحت رجولي ونصيحه جيبيها من قاصرها قبل أجيبك بمعرفتي

رنا(عصبت) : تخسي لا أنت ولا عشره من أشكالك إلا رنا محد يهددها وما أنولد من يهددني لي رب خلقني ما ينساني

يوسف : الأيام بينا

رنا سكرت الخط بوجهه طلعت رقم أخته دانه الأول ما عرفت أن دانه هي دانه نفسها اللي معها بالجامعه قررت تدق وتطلب أخته تبعده عنها

دانه( عرفت المتصل) : منور منور

منيره : علامك ردي على جوالك

دانه : منيره كلميها وقولي أني مشغوله

منيره : مالي خص

دانه : تكفين منور

منيره(تاخذ الجوال ) : ألو

رنا : السلام عليكم

منيره : وعليكم السلام

رنا : الأخت دانه طلال

منيره : لا أنا أختها الكبيره خير من معي

رنا : أنا وحده وسمعيني لو سمحتي

منيره : قولي يا وحده أسمعك

دخل يوسف وأمجد وسلموا وجلسوا يسولفون مع شيخه وأم يوسف ودانه موجهه أهتمامها لمنيره اللي ملامح وجها تتغير من اللي تسمعه

منيره(تلف ليوسف) : ........

يوسف : دنونه هذا جوالك منيره من تكلم

دانه : .................

يوسف : من

أمجد : وش دخلك يمكن صاحبتها

يوسف(يصر على ضروسه) : دانوه لا تختبرين صبري من هذي

دانه(تبلع ريقها) : ر ر ر ر رنا

منيره(تحس انها أنحرجت ) : خلاص والله أنك بنت أًصل ...... لا لا ماله داعي ما يوصل للأمر هذا الحد ......... أن شاء الله هلا حياك مع السلامه

يوسف : علامك

منيره : ولا شيء

شيخه : منيره من هذي وأي أمر تقصدين

منيره : لا هذي وحده من صاحباتي

الام : بس هذا جوال دانه

يوسف : رنا صح

منيره : هاه

الأم : من رنا

شيخه : أكيد وحده من اللي يعرفهن الله لا يبلانا ويهديه

يوسف : لا هذي زوجة المستقبل

الكل : شنووووووووووووووووو

أمجد : صاحي هذي بنت فقر ما تعرفها

الأم : ياويل حالي منت طبيعي وش سوت فيك بنت الفقر

منيره : يوسف البنت تقول أبعد عنها أحسن لك ولا توصل الأمر للشرطه

يوسف(عصب) : تهددني والله وانا يوسف لأوريها

دانه : يوسف أتركها بحالها أرجوك بلاش أسلوبك هذا

يوسف : محد له دخل أنا أبيها أهي لي

الأب(داخل) : من اللي تبيها وأهي لك

شيخه : وحده بنت فقر ضحكت على عقله ويبي يتزوجها الحقيره

يوسف(عصب) : حدك يا أم يوسف لا تهينين زوجتي

الأب(عصب) : زوجتك منت صاحي تصارخ على أختك عشان وحده ما تسوى

أمجد(يمسك يده) : أمش أمش قبل تجلط أهلك

طلع يوسف مع أمجد وطلعت دانه لغرفتها قبل يسألونها وأهي ما تحب الكذب على أمها وأبوها

رنا رجعت للبنات وباين وجها حزين حسن فيها شلتها خذها بعيد وعرفن كل اللي صار وما خلنها لين رجعت البسمه لها وطمننها أن كل شيء بيكون بخير واهي تثق فيهن وقالن اذا ما وقف عند حده بيتصرفن أقصد الرباعي المرح ^_^



في غرفة البنات ....

روابي(شايله صحن حلى خاشته لليل) : طيف تجين

طيف : لا

أسيل : أحسن

طيف(بعصبيه) : خلاص بنزل عناد ببعض الناس

بشاير : رجاء بلاش مشاكل والله مالنا خلق

أسيل : أنا ما عندي مشكله

طيف: حتى أنا

طلعن البنات وسمعن تنحنح عدل لفاتهن وأسيل تتمنى الأرض تنشق وتبلعها عرفته

حـــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــــد

حمد( يرفع النظر وتفاجئ بالبنات) : هلا بنات شلونكن

البنات (من غير أسيل) : بخير

طيف (حبت تحرج أسيل باين ان حمد ما أنتبه لها) : حمد شلون أسيل يقولون تعبانه

أسيل(في نفسها) : الله لا يعطيك العافيه

حمد : أهي بخير ما خبري فيها إلا أمس اليوم ما شفتها

روابي (فهمت لطيف وحبت تخرب عليها) : طيب حمد زيح شوي نبي نطلع يالغالي

حمد(نزل لأنه كان صاعد 3 درجات) : طوفن بس عطني حبة حلى أشتهيتهن

روابي : من عيوني

طيف : تصدق حمد يقولون أن الزوجين كالجسد الواحد يحسون ببعض في كل مكان

حمد(قطب حواجبه) : شنو دخل هذا

روابي(عصبت) : طيف خلاص

طيف(طنشتها) : كيف ما تحس بزوجتك وأهي تعبانه ما تسألها أذا بخير ولا لا

حمد : أذا قصدك تعبها والله ما شفتها اليوم بس زين ذكرتيني اذا شفتها بسألها

بشاير : خلاص طيف قالت روابي أسيل بخير

طيف(ما أهتمت وأشرت على أسيل اللي قدامها وورا ظهر بشاير) : كاهي قدامك شلون ما شفتها

أسيل(في نفسها) : يالحقيره يالحيوانه يا جعلك تطيحين وتنكسر رقبتك يااااااااااااااارب << من قلب حاقده ^_^

حمد(أبتسم لمحها) : أسيل شلونك ألحين

أسيل(تبلع ريقهابهمس) : بخير

حمد : عيدك مبارك

أسيل : من العايدين(نغزت بشاير بظهرها يعني أمشي)

بشاير : حمد أسمح لنا

حمد : تامرين يالعروس

بشاير أستحت ونزلت أسيل اللي ترجف متوقعه منه أي حركه لأن حمد جريء وطيف اللي تنتظر أي حركه أو ممسك على الأثنين بس هيهااااااااااااات حمد كاشفها وما حب يحرج أسيل وخلاها تمر بسلام

حمد (في نفسه) : طوفي طوفي ألحين بس الأيام بينا يا أسيل وأنتي ياطيف والله ما أنولك اللي في بالك


سهرن البنات لساعه2 الفجر كان ضحك ورقص ومقالب وحطات على بشاير ونامن بعد ليله حلوه للبنات


صحن على الساعه 1 الظهر نزلن يفطرن إلا بشاير أستحت وقررت ترفه تجيب لها فطور وقبلت تشرب عصير بس


ترفه : بعد نص ساعه الغدا لا ترفضين فاهمه

بشاير : والله مالي نفس

ترفه : ما يصير أتجيك دوخه


أنطق الباب


ترفه : أدخل

أماني(خالة بشاير) :صباح الخير

ترفه وبشاير : صباح النور

أماني : كيفك بشوره

ترفه (حست أنها حابه تجلس معها بروحها وقفت) : أسمحولي

أماني : أجلسي يا بنتي

ترفه : معليه ياخاله بنزل أشوف التجهيزات

أماني(بعد ماطلعت) : والله أنهاذوق

بشاير : ونعم الصديقه

أماني : سمعي يابنتي أنا خالتك وبحسبة أمك الله يرحمها

بشاير : الله يرحمها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم