رواية لمني بشوق واحضني -44

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -44

نوف :-طيب ليش ربيتيني انا

امها :-انتي اخر العنقود وحبيت اثبت لهم اني اعرف اربي احسن منهم وماخابت تربيتي طلعتي نسخه مني
نوف :-هههه كربون مو نسخه
تذكرت امها :-اقول ابوك ماثارت مجنته شكل رجلك ماعلمه انه مطلقك وماعلمه بالسبب
نوف :-حتى انا لاحظت هالشي
امها :-العده مابقي عليها شي وتنتهي تلحلحي
ابتسمت نوف :-هه راقبيني ووعد اكون بكره ببيتي ...
امها :-ههه فكرتك جهنميه اتحداه ان لقى لها حل والله لينتحر
نوف :-هههه يكون احسن ولا المدام الي خايفين عليها كانها اول وحده بالعالم تحمل، لما تسمع الخبر بتموت
امها :-هههه متى نويتي تنفذينها
نوف :-بعد بكره انت مو سمعتي تو طلول يبي يخطب منال الزفت يعني ابوي مو فاضي لي بكره ومنها فرصه انشر الخبر بين رفيقاتك يمه وربيعاتك الي يحبن البربره
امها:-اخ من طلول مالقى الا منالوه مالت عليه بس مو معهم توقيتك نعم التوقيت الله يستر من زوجك لايفقد اعصابه ويذبحك اما ربيعاتي لاتشيلين هم ثواني وينتشر الخبر ههه
نوف :-ههه عز الطلب ، اتحداه بيطيح في ورطه مالها حل
امها :-من كل قلبي اتمنى اشوف وجهه لاعلمه ابوك
نوف :-هههه وانا بعد


(الجزء الثالث)

><بيت ابو سعود><
قال ابو سعود لام سعود :-اليوم بيسير علينا اخوي نايف
استغربت ام سعود من متى زوجها يبلغها بزيارات اخوانه
قال ابو سعود يوم شاف حيرتها :-جايين يخطبون لطلال
اشرق وجه ام سعود :-والله لهنادي
ابو سعود :-لا لمنال
كئبت شوي وقال ابو سعود :- حرام نقطع برزق البنت وهناي بيجيها نصيبها متى مالله كتب
ام سعود :-عارفه بس كذا تكسر قلب هنادي
ابو سعود :-لاتخافين السالفه بس خطبه وبتكون بيننا ومحد بيدري وراح نعلن لا جا نصيب هنادي شرايك ومنها حتى تكمل منال دراستها توها صغيره
انشرح قلب ام سعود احيانا تعجبها تصرفات ابو سعود :-اذا كذا مافيه مشاكل وعداكم العيب
ابو سعود :-طيب علمي منال وشوفيلي رايها اخواني على وصول وماودي احيرهم بالرد
وقفت ام سعود :-ابشر
×
دخلت منال غرفة هنادي ووجهها مولع
هنادي :-خير
منال مرتبكه وحالتها حاله :-طلال تحت بيخطبني
هنادي ما استوعبت :-يخطبك (تو تستوعب صارخت ) يخطبك مبرووووووك
منال :-ههههه ترى خطبه عاديه
هنادي :-شلون خطبه عاديه
منال :-الاخ طلال اقترح بما انك لسى ماتزوجتي يكون موضوع خطبتنا كتامي
انهبلت هنادي :-لاتقطعين بنصيبك عشاني
منال بهبال :- وش اقطع وما اقطع خلاص انخطبنا لبعض وبنروح نحلل عشان ماننتظر بعض على الفاضي وبعدين نطلع مو متناسبين هههههه
هنادي:-بس-----------------
قاطعتها منال :-هنوده انتي عارفه ان هذي اول سنه لي بالجامعه يعني ودي استقر وش معجلني
هنادي بجديه :-مدري
منال :-هنوده ياشينك لا صرتي جديه
هنادي (رجعت لهبالها) :-ههههههه الله يبلشك وراي بحث لازم اقدمه وانتي شتتي تفكيري وخليتني اعود لواقعي المرير كعانس
منال :-ههههه منتي بصاحيه
×
بمجلس الرجال
قال ابو سعود :-الف مبروك ياولدي
طلال :-الله يبارك فيك
ابوسعود :-باقي بس الفحوصات الله يتمم لكم على خير
طلال :-اللهم امين
كان احمد حاضر وسعود كل واحد بارك له ...
قال ابو خالد :-مبروك ياولدي
طلال:-الله يبارك فيك ياعمي
قال سعود يكلم احمد :-متى وصلت يا احمد
احمد :-امس
ابتسم سعود :-شكل الجلسه بدبي اعجبتك
احمد :-والله ترد الروح لولا ان اجازتي بتنتهي والا كان مددت جلستنا هناك
×
×

اليوم الثاني

><ببيت ابو سعود><
طاح جوال سعود من يده ...
كان مع الماس بغرفتها جالسين يسولفون
صارت تجلس كثير بغرفتها لانها صايره تتعب بسرعه من حملها
خافت الماس :-سعود علامك
سعود :- -------------
صرخت بخوف :-سعود تكفى علامك
قال سعود بلهجه مقطعه مصدومه :-نوف حامل
ناظرته الماس بصدمه كبيره :-هاه
سعود وهو لسى مصدوم :-حامل
خنقتها الغصه وقالت وهي ترتجف من قوة الجرح :-ماهقيتها منك يا الغالي ليتك على الاقل ماعشمتني
سعود :------------------
سالت دموعها وصارت تمسحها بعناد ..
قال ووجهه اسود مكفهر :-الماس ما اخلفت بشي من الي قلته لك
زادت دموعها :-على الاقل اعترف مو تنكر
قال سعود بقوه وقهر:-ورب الكعبه ماقلت الا الصحيح
رفعت راسها له تعرف سعود لا حلف مايكذب ناظرت عيونه وماشافت الا الصدق
قالت بحيره :-طيب كيف ---------------
فتحت فمها وهي تفهم اخيرا ....صرخت :- لا مستحيل
نزل سعود راسه :-فضحتنا وجابت لنا العار
مسكته الماس تهزه :-سعود انت متاكد من كلامك
ناظرها :-عمي مبلغني تو انها حامل
هزت راسها ولاول مره نست غيرتها ودعت ربها تكون حامل منه ولاتجيب لهم العار :-مافهمت قصدي
ناظرها .. وفهم كلامها قال بعصبيه وهو يوقف :-الماس وربي ، وربي وجلالته وقدره مالمست منها شعره
انغمت الماس :-سود الله وجهها ياويلي مصيبه
اخذ سعود شماغه ..
وقفت الماس بالعله ومسكته :-وش نويت عليه
سحب نفس وكلم نفسه "ثواني ثواني استحمل هدي زوجتك لايصيبها مكروه ورح شفلك حل من ورى هالمصيبه"
قال بهدوء :-لاتنفعلين انتي حامل وصحتك ضعيفه بروح اشوف الموضوع وبكلمك
كنها ارتاحت شوي لما جا يطلع مسكته مع يده :-لا تتظاهر قدامي بالهدوء حبيبي انا مو غشيمه عنك وعن اطباعك انت ماتنلام لكن كل الي اطلبه ماتنفعل وتتهور واذكر انك بتكون اب خلال شهرين وان ولدك وامه محتاجينك
يمكن كلامها هدا نفسيته شوي..لكن نار الحميه تستعر بقلبه,,!!
وطلع بسرعه
وقف عند باب سيارته .. وقلبه بسرعه ينبض
مصيبه مصيبه طاحت على راســــــــــــــــــــــــــــــــه
فتح درج سيارته وطلع مسدسه وهو يناظر فيه ...
يذبحها ويمحي عارها والا وش يسوي ..حاول يهدي نفسه لايتهور ويخلي اسم عيلته على كل لسان وزي ماقالت الماس بيجيه ولد وهو محتاجه..
سنين عاشوها بفخر وروسهم بين خلق الله مرفوعه .. وجا اليوم الي مثيلات نوف يوطن روسهم بالتراب ..
صحيح انه اخطا بحقها لكنها كانت تعرف انه مايبيها ومغصوب عليها ووافقت عليه ..وهالشي مايعطيها العذر انها تجيب لهم العار
ركب سيارته وطار لبيت عمه .. وكلماته تتردد براسه..
[[نــــــــــــــوف حامل]]
×
وصل سعود بيت عمه ووجهه ما ينتفسر ..دق الباب وفتح له عمه
سعود :-السلام عليكم
عمه :-وعليكم السلام هلا ياولدي تفضل
دخل سعود المجلس ومن حسن حظه ماكان فيه احد ..
بدا عمه بالكلام بعد ماجلسوا :-يبه انا مدري عن الي صار بينكم بس انت بتصير ابو فكر في ولدك والقرار الي تتخذه بحترمك فيه وماراح اناقشك لكن اعدل بين زوجاتك
كانت جبهته عرقانه ويرجف حتى مفتاح السياره الي ماسكه بقوه جرح له كفه ، يخاف لاتكلم تطلع نيران جوفه وتحرق كل شي ..
استغرب عمه شكله وسكوته ماهو سعود الي يعرفه فيه شي يامريض يا فيه مصيبه
قال عمه باهتمام :-علامك ياولدي
رفع سعود راسه الي يظن انها اخر مره بينرفع فيها بوجه رجال :-لا ياعمي سلامتك بس تعبان شوي
عمه :-سلامتك
قال سعود بهدوء وهو يردد في نفسه (لاتنفجر لا تفضح عمرك وتذبح عمك ) :-ماعليك امر عمي قل لنوف تاخذ اغراضها وتطلع بنرجع بيتنا بس قبل ياعمي بعلمك تراني مطلقها طلقه
انصدم عمه :-مطلقها ليه
سعود :-ماعلينا ياعمي سالفه خاصه بيننا وانحلت خلاص
ارتاح عمه لان الازمه انتهت وبنته بترجع بيت رجلها وماخفى هالشي على سعود الا زاد نيران حقده وغضبه بصدره
طلع عمه وبقى سعود بالمجلس ..
الا وجواله يدق لينه رقم امه جحد ماله وجه ولا اخلاق يرد على احد لكن الجوال مابطل وهو يرن خاف يكون شي ضروري :-هلا
امه :-هلا يمه وينك
سعود :-ببيت عمي نايف خير صاير شي
قالت امه بعتب :-الحين ندري من الناس ان نوف حامل وانت ماتعلمنا
من قال ان الصدمه تشل كل شي حتى اللسان عز الله ماكذب ،
قالت امه :-سعود معي
قال بصوت منجرح متصدع :-ايه
امه حست بشي غلط :-ورى ماترد
سعود :-كيف عرفتي بحمل نوف
امه وهي ماتدري انها تزيد ناره حطب :-ابوك علمني لان واحد من جماعتنا بارك له هههههههههههه اخاف يحسدك لانك بتصير ابو مرتين هالسنه
كملت امه وهي تزيده حقد وغضب :-بعدين تعرف حركات الحريم الخبر ينتشر بينهن بسرعة البرق
ماقدر يتحمل اكثر من كذا :-يمه اكلمك بعدين معي مكالمه ثانيه
امه :-طيب لاتدق على البيت بنطلع دق على جوالي ولاتتاخر على الماس..
وسكرت الجوال ...........
×

بغرفة نوف

قالت نوف تهمس لامها عشان ابوها مايسمع :-قلت لك بيجي وجا
امها مبسوطه :-ههههههههههههههه ورطه كبيره الله يعينه
نوف :-احسن ضربتي هذي عن كل الي سواه فيني يستاهل
قاطعهن ابوها :-صار لك نص ساعه عجلي
اخذت اغراضها وعطتها للشغاله ولبست عبايتها ...:-جاهزه الحين
قال ابوها قبل لاتطلع :-لا اوصيك على سعود
نوف باستهزاء :-ان شاء الله
طلعت على طول لسيارة سعود وسنترت قدام معه ..طلع سعود وهو يحس بالارض تدور تحت رجلينه وبصدره يكبر ويكبر كأنه بركان يستعد بينفجر ، ماقدر يتكلم بحرف واحد الخزي والفضيحه الجموا قدرته على الكلام
لحقهم ابوها بالسياره وراحوا للمحكمه وخلصوا كل شي يختص برجعتهم لبعض مره ثانيه
وصل للبيت في دقايق من سرعته في السواقه ..
دخل سيارته البيت وهو مولع ...نزل بسرعه وراح لبابها وفتحه بقوه خلت الباب يتضرر سحبها من يدها بقوه
صرخت من قوة يده على ذراعها
وصرخ بكل صوته :-اطلعي
وجرها معه للبيت داخل وهي من جد كانت عارفه انه بيعصب ويزعل بس مو للدرجه ذي حتى قلبها بدا يرجف بخوف ..
صرخت فيه :-اي عورتني
صرخ وهم يدخلون البيت :-ولا كلمه ولاكمله
جرها جر وهو يطلع لجناحهم صرخت .:-اقدر امشي مو لازم تسحبني كذا قطعت يدي
دفها لداخل الجناح وصفق الباب وقفله قال والتعصيب عاميل عمايله :-واقطع رقبتك من ابوه (بكل صوته ) من
تبلدت دقايق :-ابو من
مسكها مع رقبتها :-لاتستعبطين جنون الارض والسما حولي الحين من من انتي حامل
خافت وتراجعت في سريرها :- مو من احد
لكنه كان ماسكها مع رقبتها وكل ماله يشد في مسكته كان مستعد يقتلها ماعنده مانع ..
صرخ :-مــــــــــــــــــــــــــــــن
تردد صوته في كل مكان ..حتى نوف ولاول مره في حياتها تتمنى لو فيه احد بالبيت بس شكل البيت فاضي والناس طالعين
قالت بخوف :-مو احد
صرخ :-نوف علميني شوفي انا ذابحك ذابحك بس ابي قبل لاتموتين تعلميني من عشان اذبحكم كلكم.. وين عرفتيه ومتى قابلتيه قبل زواجنا ولا بعد تكلمي تكلمي
قالت وهي ترتجف :-سعود انا مو حامل كل هذي خطه عشان ترجعني
عصب وطق به عرق :-تلعبين علي انتي
ناظرته بعيون خايفه :-والله ما سويت شي ولاني بحامل وكل هذا خطه انتقم فيك منها حتى اني خليت الخبر ينتشر بين الناس عشان تتورط
انهبل سعود وحالته مايعلم بها الا الله :-مجنونه انتي كيف تلعبين بسمعتنا كيف
نوف:----------------
صرخ :-ليه ليه وش بيني وبينك ابتليتيني في حياتي سنين وسنين ماعندك كرامه ما تقدرين تحترمين نفسك تدرين انتي دمرتيلي حياتي من سنين ما اهتنيت بنوم ولا بساعه راحه .. انتي مافي قلبك رحمه وصلت بك المواصيل تحاولين تذبحين زوجتي وولدي الي حلمت به اكثر من اربع سنين وكملتيها وانتي تعرضين سمعتك وسمعتنا لكلام الناس .. تدرين ان الموت اهون ولا العار انتي مقدره حجم الشي الي سويتيه والا الحقد والذل معمينك عن كل شي ،(قال وهو متشنج والغصه خانقته ) انتي المسؤوله عن كل الي بيصير لك حطيتيني بهالموقف وتحملي نتايج فعلتك ..
مسكها بقوه وصرخت نوف "قالت في نفسها هذي ثمرة الي زرعتيه يا نوف "
حاولت وحاولت وحاولت ... بس كانت عصبيته معميته عن كل شي ....
ولا ضربها لها ودموعها عطوا نتيجه....
*

صحت الماس على صوت صفقة باب قويه ، ناظرت في ساعتها لقت سعود له الحين ساعتين من يوم ماطلع ..
وقفت ... وهي لسى متروعه من صوت الباب الي انصفق بقوه ..
غسلت وجهها وعدلت جلابيتها الخفيفه ..زينت شعرها بسرعه وطلعت...
سمعت صوت بكا في غرفة نوف الي مقابله لغرفتها ومابينهم الا سيب وسيع ...ماقدرت تمسك نفسها مشت بسرعه ووقفت عند الباب وسمعت نوف تبكي ..
فتحت الباب..شافت نوف جالسه في طرف السرير وتبكي ..
قالت الماس بخوف :-نوف علامك
مارفعت نوف نظرها ولاشي حطت راسها بين يدينها وجلست تبكي زود
جلست الماس عندها وهي بتموت خوف :-نوف علامك
ضمتها نوف بدون مقدمات .. انصدمت الماس ومسكتها الماس وجلست تهديها لين هدت تقريبا ..
بعد نص ساعه ...
علمت نوف الماس بكل شي صار من اول خطتها لين الي صار بينها وبين سعود ، تغير لون وجه الماس ..
كملت نوف وهي تمسح دموعها الي نزلت من جديد :-استاهل الي جاني منه ولا بعد قليل بحقي توني صحيت لنفسي كان سعود بين نارين نار انه يستر ويغطي هالفضيحه ونقول للناس اني اجهضت او انه يطلقني وان تزوجت مره ثانيه انفضحت في خلق الله وراح يشتغل القيل والقال ويطلع مليون سؤال وسؤال
الماس بهمس :-ليه يانوف ليه تسوين فيه كذا سعود ماعمره قسى ولاجرح احد
رجعت تبكي والندم مقطع قلبها تقطيع :-ياليتني اموت مدري وين اودي وجهي منه ومنك الماس من قبل ماتتزوجون وهو معجبني ياما دقيت على جواله وسكر الخط بوجهي حتى الشهور الاخيره وهذي حالي ازعاج له .. ماكنت اتوقع فيه رجال ممكن يحب زوجته هالكثر لكن الغرور كان معميني وقلت باخذه يعني باخذه توقعت اني لاتزوجته بيكون ملكي وبيحبني مثل ماهو يحبك لكني عرفت انه عشم ابليس في الجنه انه يحبني حتى لما حاولت اني اغويه صد عني وطلع وترك البيت
همست الماس ودموعها برموش عيونها :-يوم عمي عطاه كف
نوف :-ايه
وقفت الماس ومشت للبلكونه التابعه للجناح تبي تشم هواء تبي تحاول نخفف من هالثقل الي على قلبها ...
وقفت نوف وراها وقالت وهي منزله راسها :-سامحيني يابنت عمي ضيعت نفسي بنفسي
ورجعت تبكي كملت :-ماتدرين شكثر انا ندمانه ضيعت هيبتي وكرامتي واجبرت ولد عمي على ------ على ------- (ورجعت تبكي بزود) عشان يحميني من الفضيحه الي جبتها لنفسي ولاهلي
التفتت الماس لجهتها ...
كملت نوف وهي تبكي :-بطلع من حياتك قريب عارفه اني ماجبت لك غير الحزن والضرر وعارفه اني ياما جرحتك واخطيت بحقك .. بس كنت غيوره وعيني فارغه كنت احسدكم كلكم دانه تزوجت مرتين وزواجها الاخير كان زواج تحلم به كل بنت انتي عندك سعود الي حارب الدنيا عشانك رنا عندها فهد الي مسعدها ومغنيها عنا حتى سعاد تزوجت الانسان الي تحبه انا الوحيده الي كنت ارفض كل من تقدم لي لان عيني على سعود حتى امي الي هي امي كانت تزيد من حقدي عليكم وتزيد من اصراري اني اتزوجه عرفت الحين ان امي لو كانت فعلا تحبني ما خلتني ارمي كرامتي بالارض واخليها مداس للكل
ضمتها الماس وخلتها تبكي على كتفها وبكت معها ....
مسحت الماس دموعها بحنيه وقالت :-انسي كل شي صار وابني حياه جديده واحمدي ربك انك تبتي قبل لايفوت الاوان صحيح ان الي صار بيننا مو سهل ولاهين و اكذب عليك ان قلت اني نسيت ، اشياء كثيره ماتنسي بسهوله ..ويبيلها وقت ..حتى الجروح وهي الجروح تتداوى لكن يبيلها وقت حتى تطيب وتتشافى.
سمعت الماس اصوات تحت وقالت بسرعه :-عمتي والبنات رجعوا من برى برسل لك الشغاله ترتب غرفتك ونامي لك كم ساعه ولاتعلمين احد بالي صار وخلي السالفه مثل ماقال سعود انك حملتي واجهضتي
طلعت الماس وانهارت نوف على اقرب كرسي وهي تشوف بعيونها الانسانه الي حبها سعود وعرفت ان الفرق بينهن بعد السما عن الارض ..
*

*

في بيت راكان

قال راكان لدانه وهو يشوفها سرحانه :-وين وصلتي
ابتسمت :-هنا موجوده
راكان :-صار لك مده وانتي تفكرين كثير وش صاير
كانت تنتظر الفرصه والفرصه الحين جت
قالت برقه :-فيه موضوع مشغلني من فتره
راكان :-موضوع ايش
دانه ماتدري من وين تبدى لكنها قالت :-حبيبي صار لنا فتره متزوجين ولا حملت للحين وانا بديت اوسوس
رجع راكان ينام وقال وهو (يستهبل ):-على بالي عندك سالفه
عصبت وضربته على كتفه:-راكان لاتمزح الموضوع جدي قم اجلس
ابتسم وجلس مره ثانيه:-هذاني جلست بعدين تونا بدري
دانه بحزن :-لا مو بدري
راكان وهو يغمز لها :-و المطلوب
حمر وجهها:-هههههههههههه راكان بلا استهبال ترى والله فيني الصيحه
مسك يدها وقال :-كل شي ولا تصيحين طيب عندي اقتراح
دانه :-وشهو
راكان :-شوفي نبي نعطي انفسنا مهله لين نكمل سنه سوى وان ماصار حمل رحنا نشوف طبيب شرايك
فكرت شوي :-اوكي موافقه
سوى فيها ضعيف :-ممكن انام وراي دوام بكره
ابتسمت :-وانا عندي جامعه بكره شقالو لك لاشغل ولا مشغله
راكان :-ههههههههههههههههه لا محشومه (عصب) يالله اخمدي عاد
دانه :-هههههههههههههههههه لا ويصارخ بعد
راكان :-هههههههههههههههههههههه دانه نامي لا تطيرين مني النوم وتعرفين عقبها وش بيصير
حمر وجهها :-هههههههههههههههههه خلاص بنام وراي بكره محاضره تغث القلب تصبح على خير
راكان :-ههههههههههههه وانتي من اهله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
><اليوم الثاني><

في الجامعه
حمدت دانه ربها لان المحاضره الي استمرت ساعتين متواصلات انتهت ...
وقفت وجمعت اغراضها وحطتها بالشنطه ...
دقت على هنادي :-الو وينك
هنادي :-بالكافتيريا الي خبرك خلصتي محاضرتك
دانه :-ايه انا جايتك
قالت هنادي بقوه :-لا لاتجين انا اجيك
تاففت دانه :-هنود ماراح يصير شي اليوم اربعاء ولنا يومين ما شفنا احد يالله سلام
سكرت في وجه هنادي المعصبه ضحكت دانه من نفسها لانها خوافــــــــــــــــه .. بزود وماصار شي من الي خافن منه والبنات ما بينن
طلعت من باب القاعه .. ومشت باسياب الجامعه الطويله والكثيره ...
همست حمده :-شوفي كل الحلا هناك
ناظرت صديقتها :-شفتها خلاص تمام نمسكها عند الزاويه الي بالسيب الثاني كل الي فيه يخافون مننا ومحد معلم لا صار شي
حمده :-تمام جبتي الموس
طلعته صديقتها من جيب التنوره :-هذا هو
حمده :-ههههههههههههههههههه وش هالموس العن عربجي مستحيل يمسك واحد مثله
صديقتها وهن يمشن ورى دانه :-عشان تعرفين ان شغلي مضبوط دايم
ولما وصلن للزاويه الي اتفقن عليها طبن على دانه وحشرنها فيها ..تروعت دانه وزادت نبضات قلبها
قالت حمده وهي تحط يدها على فم دانه :-ولا كلمه ياقمر والا قطعت لسانك
الخوف استبد بكل ذره من جسم دانه...رفعت حمد الموس الي بيدها وقربته من وجه دانه الا وبيدين قويه تمسكها وتضربها في الجدار صارت هوشه كبيره .. انتهت بسرعه قياسيه ...
صرخت هنادي :-دانه
لما شافت هنادي الصراخ الي ملى السيب انخرش قلبها رمت دفتر محاضراتها وماذكرت غير دانه ..وبغى يجيها انهيار لولا انها شافت دانه واقفه ووجهها اصفر ومذهوله ..
مسكتها هنادي صرخت :-انتي بخير
دانه بذهول :-ايه
قالت دانه للحرمتين الي حمنها من التشوه ويمكن من القتل :- من انتن
ابتسمت الحرمه :-ما قال لك الشيخ راكان
همست ودموعها بعيونها :-راكان
ابتسمت الحرمه وقالت لها :-خلينا الحين نروح لمكان عشان تهدين وتخف صدمتك وبعدين اعلمك بكل شي
طبعا امن الجامعه اخذوا حمده وصديقتها واعفوا دانه من اي اسئله وماطلبوها ابدا تجيهم الاداره حتى دانه استغربت هالشي..
جلسن البنات بالكافتيريا وهدت دانه اخيرا
قالت هنادي :-ماعرفناكم
الحرمه :-الشيخ راكان راعي فضل علينا من بعد الله سبحانه ابوي الله يرحمه كان يشتغل عندهم مراسل على قد حاله ولما توفى تكفل هو بمصاريفنا ولولا الله ثم مساعدته لنا والا كان متنا من الجوع وانا اشتغل هنا بأمن الجامعه لكن في قسم ثاني بعيد لما دق على الشيخ راكان قبل يومين وطلب مني هالخدمه قلت له انت تامر ماتطلب وعرفت قسمك وتخصصك وحضرت محاضره وحده عشان اتعرف عليك والدكتوره ماقصرت نادتك وخلتني اشوفك لين حفظت ملامحك عقبها صرت متفضيه لك ولا طلعتي كنت انا وزميلاتي نراقبك اول باول
ابتسمت دانه :-انا مديونه لك بعمري
قالت الحرمه وهي تحط يدها على يد دانه :-الي سويته قليل في حق الرجال الي رعانا اكثر من خمس سنين
وقفت وقالت :-استاذن ولاتخافين ماراح تغيبين عن عيني لين تتخرجين ولاتشيلين هم افتكينا من اكثر ثنتين مأزماتنا هنا بالجامعه
قالت هنادي :-يالله كل هذا من ورى سوير ..
دانه :-اليوم يوم المفاجات حسبي الله عليها مجنونه بس وربي لتندم

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم