رواية أحبك يشهد الله علي -46

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -46


أحمد : دوم ياولد عمي يله تبي شيء

حمد : مشكور يا أحمد مشكور

وأخيرا أنزاح جبل من الهم والقلق عن صدر حمد تأكد انها بخير وأن الخطر زال على فكره أسماعيل وطيف وأبراهيم نفذوا من المداهمه سبحان الله طلعوا قبل وصول الشرطه طبعا أسماء ماهانوا عليها أخوانها رغم اللي سووه ولا صديقة عمرها اللي ما حبت ترد لحمد جميله بفضيحه بعائلته أتصلت وبلغتهم قبل توصل الشرطه حمد وأحمد قرروا يبقى الموضوع سر وطي الكتمان بينهم للأبد


بعد 3 أيام من الأحداث

أسيل (بالمستشفى ومعصبه) : أففففففففففففففففففففففففففففففف وأفففففففففففففففففففففففين بعد

الأم : لا حول وقوة إلا بالله علامك تتأففين

أسيل(تكتف أيديها) : بطلع يمه خلاااااااااااااااااااااااااااص أنتو قلتو يوم وهذا أنا صار لي 3أيام

الأم : أنا لو علي كان خليتك هنا على طول شوفي صحتك تحسنت

أسيل : يمه لا تبالغين ترا مافيني شيء بس فقر دم عادي

روابي(تدخل) : السلام عليكم

أسيل والام : وعليكم السلام

روابي : علامك مزعجه خالتي

أسيل : روابي بطلع زهقت

روابي : عدم أهتمامك بنفسك وبصحتك سبب فقر دم وكنتي على وشك تتسببين لنفسك بجلطه صح ولا وانتي عارفه نقص الدم يسبب نقص الكريات الحمراء وهبوط بالقلب

اسيل : عارفه والله عارفه خلاص مره ثانيه بنتبه لنفسي زين

روابي : طيب بتبقين لين نشوف خالي شنو يقول

دخل عبدالله ونجد ونجود بهذا الوقت وسلموا

روابي : طيب أستأذن

عبدالله(غمز لأسيل اللي فهمته) : ..................

أسيل(أبتسمت) : روابي

روابي : هلا

أسيل : لا تطلعين لين تتقهوين من قهوه نجد ونجود (غمزت لنجد)

نجد : أيه أبي رايك اول مره أسوي قهوه

روابي : باخذ فنجان على الماشي عندي شغل

أسيل(تلف لعبدالله اللي يبتسم) : راضين

عبدالله (أخيرا نطق) : روابي شلونك

روابي(أرتبكت ) : ب ب ب بخير وأنت

عبدالله : تمام شخبار الشغل

روابي : ماشـ..

قطع الحوار دخلت حريم عليهم لفت روابي تشوفهم شافت أم أسيل تهلي فيهم بحب وفرح

نجد(تصرخ) : نوره قلبي وانا أشوف الرياض منوره

هيا : لا والله يعني انا ما أنور الرياض

نجود : ماعليك منها أنتي تسدين عن ضوء الشمس بنورك

روابي سكتت تطالع لنوره اللي من دخلوا أستأذن عبدالله وطلع لمحمد ولد عمه نزلت نوره وهيا غطاويهن وجلسن بعد ما سلمن على الكل

أم أسيل : حيالله أم عايض نورتونا

أم عايض : الله يحييك بنورك كيفك والحمد لله على سلامة أسيل

أم أسيل : الله يسلمك يارب

أسيل : الله يسلمك ياخاله شخبار خالي متعب

أم عايض : بخير ويسلم عليك

نوره : يالعياره كل هذا من التفكير بالعرس همه

أسيل : ههههههههههههه لا والله بس تعبت من التجهيز لعرس أمل

هيا : تهبل شفناها قبل نجي الله يهنيها بكره عرسها حليانه بسم الله عليها

أم عايض : الفال للجميع

روابي طول الوقت ساكته حست بحزن تطالع لنوره


حلوه لا لا مملوحه يا هنيك بعبدالله آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياعبود حلم وصرت سراب أهي أصغر مني صح بس مو أحلى يالله مغروره صرت كأني حمد والله من حرتي صار لك يا نوره وأنا صح أنا لمن عيسى(قطع عليها صوت هيا)

روابي(تلف لها تبتسم) : هلا

هيا : الماخذ عقلك

روابي (تحط الفنجان وتوقف) : لا ماخذ عقلي ولا شيء أعذروني عندي شغل أمر عليك بعدين

أسيل (حست فيها شيء) : روابي

روابي(مالفت وبهمس) : بعدين أسيل مشغوله

توها بتطلع إلا بدخلت عبدالله ألتقت النظرات نظرت عبدالله اللي مليئه بالسعاده روابي لفت لنوره تظن أن هالنظره اللي مليانه فرح وسرور لأن نوره موجوده مهي عارفه أن هالنظره عشانها هي فرحان فيها

عبدالله لاحظ بنظراتها حزن دمعه بطرف عينها تحاول تمسكها لاتنزل حزن بس مو فاهم شنو فيها تمنى يمد يده ويمسحها تمنى يكون له حق يسألها طلعت وتركته يتابعها بنظره لين أختفت عنه تنبه على عمره يوم لف شاف الكل يتابعه بتعجب أبتسم

عبدالله : أممممممم محمد بيدخل يسلم على أسيل

أم أسيل : الله يحييه خله يدخل

كان اليوم كئيب لروابي دخلت مكتبها تكمل ملفات ولا لها نفس لشيء بس تشغل نفسها عن التفكير فيه وفيها أنطق الباب رفعت نظرها أبتسمت

روابي : ليه جيتي

أسيل(تدخلها السستر وأهي جالسه على كرسي متحرك) : كنت أحاتيك وأنتي قلتي بتجين ما جيتي

روابي : راحو أهل خالك

أسيل : من زمان حتى خواتي وأمي لأن بيت خالي بيباتون عندنا بالبيت

روابي (وقفت وراحت عند الشباك وبخاطرها) : معه بنفس المكان لااااااااااااااا وردي أصرخ ليه كل شيء ضدي ليه يادنيا تقهريني وتزيدين من ألمي ليييييييييييه

أسيل : روابي شفيك

روابي (لفت لها تبتسم) : ولاشيء بس أمي معطتني أسبوع أتخذ قراري

أسيل : بشنو

روابي : بخصوص عيسى ولد عمي متقدم لي

أسيل(شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ من متى

روابي : من العيد

أسيل(في نفسها) : عبدالله لا عبدالله بيصير له شيء أنتي ما تعرفينه أنتي نور عيونه حلمه رافض كل البنات وقابلك كيف بقول له

روابي : ههههههههههههههههههههههه شنو أنتقلت لك العدوه بالسرحان

أسيل : بسألك أنتي أنتي أنتي ممكن تقبلين بعيسى

روابي : ليش لاء ولد عمي ووظيفه وأعرفه

أسيل : طيب وعـ...

قطع الكلام دخلو

حــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــــــــــد

أسيل حست فجأه ببرد كل أطرافها جمدت من شافته تمنت تختفي بس هيهات

حمد(أبتسم يوم شافها) : السلام عليكم

أسيل وروابي : وعليكم السلام

حمد(لف لأسيل) : أنتي هنا وحنا ندورك

أسيل : ..........................

روابي : أنتو منو

حمد : أمي ومناير وملاك حتى أمي أمينه و سلوى جوا معنا

روابي : والله وينهم

حمد : بغرفة المدام ينتظرونها

روابي : خلاص ألحين نجي

حمد : لا سبقينا انا بجيبها وطمنيهم عليها

روابي : حاضر

أسيل : روابي

حمد سكر الباب وقرب منها وأهو يبتسم واسيل تبلع ريقها ماحبت نظراته لها

حمد : شلونك ألحين

أسيل : بخير حـ..

حمد : أششششششششششششش ولا كلمه ألحين الكل ينتظرنا بعد ما يروحون لنا كلام

دفع الكرسي وأهو يبتسم وأسيل تحس برعب من قربه حاسه هدوء قبل العاصفه تعرف حمد يستغل أي فرصه عشان ينكد عليها دخلت غرفتها وأرتسمت أبتسامه مزيفه تخفي رعبها

أم حمد : يا هلا

أسيل : هلا خالتي

سلمت على الكل وساعدها حمد بأنها تجلس رغم أنها ترجته يبعد حست بفشله منهم بس أهو همس لها

جمد : مستحيه هذا بس ساعدتك أجل

أسيل(لفت له بعصبيه يعني أسكت وبهمس) : كفااااااااااااااااااااايه

حمد : جلسي قبل أعلمك كيف تردين

أسيل : أنا

حمد : أشششششششششششش

أمينه : ياويل حالي حمد أسيل ترى كلها جلسه ليه اللزق

أسيل أستحت واللي خايفه منه حصل فشله

حمد (أبتسم ) : أعوذ بالله من العذال زوجتي عادي أدور راحتها كيف ماتبي تجلس

روابي(تحط يدها على قلبها ) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من الحب يعمل عمايل لا يساعدها ويبي راحتها ولا الأحلى الورد

أسيل لفت توها تنتبه لباقة ورد كبيره محطوطه على الطاوله حلوه كلمه قليله عليها وفخمه

مناير : ياويل حالي ضاعت اسيل وأختفى الكلام

أسيل : ..............................

أم حمد : هييييييييييييه بسكم أحراج لأسيل حميدووووه ترى أعرف سوالفك

حمد (يوقف جنب سرير أسيل ) : يمه مالي سوالف علامك

أمينه : طالعي طالعي لازق خل البنت تاخذ نفس ما صدقت أيه وش عليك مستغل فرصة أخوها وأبوها مهم هنا وماخذ راحتك

حمد (يطالع لأسيل وبخبث) : آآآآآه لو منتو هنا بعد كان أحلى

أسيل ودها تصرخ

بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس

سلوى : أجل نطلع بكرامتنا أحسن

روابي : صدقتي يله يمه

أسيل : لاااااااااااا (حطت يدها على فمها واهي تحس بأحراج من صرختها)

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أسيل ودها الأرض تنشق وتبلعها

أم حمد (بحنيتها المعهوده) : لا تخافين ما راح أسويها لو شنو وأنا عارفه حمد وسوالفه لا تحاتين بيكون أول من يطلع أهو

حمد : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاخ ما كأني ولدك

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


بعد ساعه...........


أمينه : يله عاد بنمشي

أسيل : بدري عمه

أمينه : بدري من عمرك بس ياقلبي صارت الساعه 8 لو ما يعرفون من نحن كان طردونا أول ما خلصت الزياره

أم حمد : صدقتي ولازم ترتاحين

روابي : طبعا الراحه مهمه

سلوى : ماخلصتي دوامك

روابي : باقي ساعتين الساعه 10 أخلص

حمد : دقي علي لا ترجعين مع السواق

أسيل (لفت له وبخاطرها) : حنون مع خواتك وأنا ليه ياحمد شنو السر ليه تكرهني وتعاملني بجفا وقسوه (نزلت راسها قبل أحد ينتبه)

روابي : تامر

حمد : أممممممم سبقوني

أم حمد : حمد

حمد(غمز لها ) : يمه دقايق بس (طلع مفتاح السياره) مناير خذي عشان تفتحين السياره لين أجي

روابي : بروح معهن لين تجي

طلعوا وأسيل تتمنى ما يطلعون مو قادره تفهم حمد وتصرفاته

حمد(سحب كرسي وقعد يطالع لها) : ................

أسيل : شكلك مو ناوي تطلع

حمد : أيه

أسيل(خافت من نظراته) : ممكن تطلع

حمد : شنو شنو

أسيل(تصر على ضروسها) : اللي سمعته

حمد : آسف سمعي ضعيف اليوم

أسيل(بعصبيه) : قم اطلع برا ما أبي أشوفك

حمد(حط رجل على رجل وسند ظهره) : أنا مرتاح هنا

أسيل(رفعت حاجبها) : أنا بنام وما أعرف انام واحد عندي

حمد(يبتسم وبخبث) : أجل شنو نبين تسوين أن تزوجنا مولازم ننام بغرفه (غمز لها) وحده

أسيل(أنحرجت وما حبت كلامه) : لا والله احلف أساسا ماراح ننام مع بعض أنت بغرفه وأنا بغرفه مهبوله أنا معك

حمد(يحط يده على خده بأستهزاء) : ومن بياخذ رايك

أسيل(عصبت) : أكرررررررررررررررررررررهك طلقني وفكين أكرررررررررررررهك

حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خبل اطلقك عارفه يا أسيل أذا انتي تكرهيني مره فأنا أكرهك

ألـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف مـــــــــــــــــــــــــــــره

أسيل(بصدمه) : تكرهني أجل ليه تزوجتني وقبل شوي ضحكك وكلامك وأسلوبك ومزحك معي شنو هذا

حمد : أقنعه أجبار أضحك معك أدللك أرفعك عن الارض قدام الكل بس بينا القناع يختفي أما ليه تزوجتك (حط أصبعه على راسه) عنااااااااااااااااااااد عشان تعرفين حمد بن فهد أذا قال شيء يصير

أسيل(بغضب) : لأنك مو رجال أنت مريض نفسي مو رجاااااااااااااااااااال

حمد(عصب ومسك حنكها (الفك) بأيده وضغط عليه ) : أنا مو رجال مريض يا أسيلوووووووه هيييييييييييييييييييين مابقى شيء وتكونين عندي والله لأخليك تعرفين من حمد

أسيل(تتالم بس تكابر ومن شدت ضغطه صعب تتكلم بس نطقتها) : أكرهك

حمد(يشد لدرجة حس فكها بيتكسر بين أيده ) : توك يا اسيل ما فهمتيني أفهمي أجل أنا ما خذك عناد وردا على كلامك مني رجال هذا أنا قد كلمتي قلتها لك من قبل أنتي لي غصبن عنك فاهمه(يطالع لها من فوق لتحت) أنتي ماتهزين شعره مني ولا أشعر بقربك بشعور مثل ما اشعره مع غاده وهنادي أو حتى المرحومه أحلام لأنك ما تسوينهن لأنك ناقصه عنهن مضطر قدام الكل أهيم فيك وبعشقك أمثل الحب لك وجنوني بقربك لكن أنا يا أسيل والله لأمشيك على الصراط المستقيم رجاجيل بشنبات ماردوني ولا تصدوا لي تجي حرمه ناقصه مثلك وتصدني ألحين عرفتي موقعك وين وشنو تسوين بحياة حمد بن فهد

أسيل توقعت أنه يجرحها بس حمد طعنها بالصميم بكلامه ماكانت تقدر ترد لسانها انربط من الصدمه لا قدرت ترد عليه ولا قدرت ترد دموعها اللي تنزل بغزاره تركها حمد بصدمتها

اسيل(وعيونها معلقه على الباب اللي طلع منه قاتلها) : لهذي الدرجه حقير ونذل لهذي الدرجه باع القيم والأرتباط ولا أهتم لصلة الرحم لهذي الدرجه ما أهتم أنه دمر حياتي مستمر في تدميرها واهي بنت عمه مو قادره تستوعب أن غروووووووووووووووووووورك ياحمد يوصل لحد انهيار العلاقات اللي مابدت كزوجين (لفت للورد بدموع) أعتقدت أن الورد وضحكك معي وأسلوبك اليوم معي تحول في مشاعره بديت أرتاح لك ضنيت أني لازم أعطيك واعطي نفسي فرصه ماضنيت ان بهذي الحركه يتظاهر قدام الكل بانك تهتم لي خوفك علي بالمزرعه شنووووووووووووووووو مظاااااااااااااااااااااااااااااااهر

وأنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ما أهز شعورك ناقصه ليه تحرمني من السعاده في أني أعيش مثل كل البنات ليه تعذبني يرد كرامته بأمتلاكي

(فقدت شعورها وبصوت عالي وبصراخ)

لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا لا لاااااااااااااااااا

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ذبحتني لالا

رمت الباقه بالأرض ومن قهرها داست على الورد واهي تصرخ من الغضب الألم

دخلت روابي والممرضات وأنصدمن تصارخ بعصبيه وتدوس الورد

روابي (تقرب لها) : أهدي أسيل أسيل

أسيل(تصيح وتصارخ) : لا لااااااااااااااا حرااااااااااااااااااااااااااااااام أكررررررررررررررررررهه

روابي (بصر اخ) : جيبو لي مهدئ بسرعه أسيل أهدي أرجوك أهدي

أسيل : رواااااااااااااااااااااااااابي حراااااااااااااااااااااام أنا شنو سويت لاااااااااااااااااااااااااااااااااا

روابي بمساعدة الممرضات قدرن يعطنها مهدئ طلعن الممرضات وبقت روابي معها تمسح على شعرها وتشوف بقايا الدموع على خدها تتامل رموشها المبلوله

أيش حصل يا أسيل خلاك تنهارين شنو اللي حصل ياترى حمد السبب (طلعت جوالها ) أدق عليك أبي أفهم شنو صار لما كنت بروحك معها (رفعت راسها تطالع لوجه أسيل) ياقلبي شنو صار أنا أعرفك ما ياثر فيك شيء قده آآآآآآآآآآآآآآآه ياخوي شنو سويت خليتها تنهار

بعد ساعتين خلصت شغلها وأتصلت بحمد يجي ياخذها بعد ما طلبت من الممرضات ينتبهون لها

بالسياره مع حمد كل شوي تنقل نظرها بين الطريق وحمد تتمنى تسأله قررت تساله تبي ترتاح

روابي : حمد

حمد(أبتسم) : هلا

روابي : شنو صار بينك وبين أسيل

حمد : بينا خير قالت لك شيء

روابي : بصراحه ياحمد أسيل بعد ما طلعت أنت أنهارت فقدت أعصابها وتصارخ و رمت الورد تدوس عليه

حمد(عقد حواجبه) : تصارخ شنو قالت

روابي : تقول حراااااااااااااااااام لا وذبحتني و و وأكرهه حمد

حمد(قاطعها) : روابي لا تتدخلين

روابي (بعصبيه) : شنو ماتدخل انت ماشفت حالتها حمد قلي شنو سويت او قلت عشان توصل أسيل لهذي الدرجه ريحين حراااااااااااااااااااااااااااااام عليك

حمد(بعصبيه) : روااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااابي قلت لج لا تتدخلين يله نزلي وصلنا

روابي طالعت له بنظره قهر وألم ونزلت بعد ما صفقت الباب بقوه تدل على غضبها وعصبيتها حرك حمد بعد مادخلت

حمد : انا عارف أنك زعلتي وعارف أني جرحت أسيل يمكن تهورت باللي سويته وقلته بس كرامتي فوق كل شيء أدوووووووووووووووس على قلبي عشان كرامتي صعب أسمح لها تسيطر على قلبي



بعد يومين طلعت أسيل رغم نفسيتها التعبانه بس أرغمت الكل انها تطلع حاولت روابي تفهم منها شنو حصل بس أسيل رفضت تتكلم بالموضوع اللي خلاها تنهار طلبت منها ما تتدخل أبدا

عبدالله (ساندها) : الحمد لله على سلامتك نورتي البيت

أسيل(تبتسم) : الله يسلمك

الأم : طلعي لغرفتك ترتاحين

أسيل : لا تعبت من النوم بجلس هنا معكم هنا

نجد : بس تعبانه بنجلس معك بغرفتك

أسيل : لا طلبتكم خلوني على راحتي

عبدالله : تعالي نجلس مثل ما تبين

جلست أسيل وبعد وقت جاها أبوها مع تهاني وأخوانها اللي ما خلت الجلسه من الضحك والمقالب بعد ما طلعوا من بيتهم طلعت لغرفتها ترتاح طفت النور وولعت الأبجوره كانت كل ليه تبكي من صارت سالفتها مع حمد تتذكر كل حرف كل كلمه كل تعبير شافته بوجهه


دنياا غريبه فيها الحزن رافقني
والروح تتحدث عن ألام وهموم



القلب يتعذب وعبرات تخنقني
حزن سكن في قلب صادق ومظلوم

اصبح وامسى لذيذ النوم رافقني
والمر ذقته أبكاس مسموم

أخشى دموعي مع الناس تحرجني
محد درى عن قصة أنسان محروم



مدري متى الأيام تفرحني وتطربني
أرجي أمل عايش على الحزن وهموم

هل ياترى طير السعد بيلفي ويسعدني
ولا أعيش باقي العمر محروم


نامت بعد ماتعبت حتى دموعها تعبت منها حطت راسها على وسادتها تشكي لها همها هي عارفه لو شكت مهو مقدم شيء ولا مأخر خلاص واقع

ودي ابكي لين مايبـقى دمـوع ودي اشكي لين مايـبقى كـلام



من جروح صارت بقلبي تنـوح ومن هموم احرمت عيني المنام



انطـفت في دنيتي كل الشـموع والهنا ما يـوم في دنـياي يدام



غربتي طالت متى وقـت الرجوع كل عــام امني احـلامي بعام



ان شكيت الحال محمد لي سموع وان سكت الناس زادونـي ملام



طال صبري والزمن عيى يطوع والرجـا باللي عيونه ماتنــام



اليوم الثاني في بيت الجده


رنا : زياد مو حاله

زياد : شنو تبيني أسوي رحت وكلمته مو راضي بيغضب علي فاهمه شنو الأب يغضب على ولده

رنا : عارفه زياد انت ونجود تتعذبون حرام

زياد : حرام عليك رنا والله تعبان تعبان

رنا : حرام وأنت مو حرام تعلقها فيك اذا أنت مو قد هذا الحب ليه عشمتها حساااااااااااااااااااااافه

طلعت رنا معصبه وقابلتها ليندا الخدامه

رنا : نعم

ليندا : في أسنين بنات تحت يبي أنتي

رنا : بنات أنتي يعرف

ليندا : لا اول مره يزي هنا

رنا : طيب قدمي لهن عصير وكيك وأنا جايه

ليندا : اوكيه

بعد غيرت لبسها نزلت وتفاجئة بدانه وأختها منيره

رنا (بدون نفس) : خير شنو جايبك هنا

منيره : هذي مو طريقه تستقبلين فيها ضيوفك يابنت الأصول

رنا (أنحرجت) : أسفه تفضلوا

منيره : مشكوره سمعي يا رنا انا عرفت من دانه انك زعلانه عليها

رنا (بحزن) : صدمتي بدانه قويه

دانه(مع أن أختها موصيتها تسكت بس ما قدرت تسكت أكثر) : رنا والله ماكنت أعرف أنه أنتي لين صدفه بكفتريا أتصلت على رقمك وشفتك وسلمى قالت لي من انتي والله والله خفت أقولك من انا ماتتقبلين صداقتي وتبتعدين عني رنا أرجوك صدقيني

رنا : ..............................

منيره : صدقي يارنا ويوسف مايعرف من انتي ولا يعرف أن دانه صارت صاحبتك

رنا حست بكلامهم الصدق بالفتره القليله اللي عرفت فيها دانه عرفت أن الكذب آخر همها

رنا (تطالعها وابتسمت) : أنا آسفه ضنيت انك مخططه مع أخوك

دانه (تبتسم لها) : وأنا آسفه لو شرحت لك اللي صار ماكان وصلنا لهذي المرحله

ضمن بعض والفرحه مو سايعتهن

منيره (تبتسم) : خلاص ظهرت الحقيقه

رنا : بفضل الله ثم فضلك

منيره : تسلمين بس اللي خلاك تصدقين كلامنا قلبك الأبيض إلا بسألك شيء ممكن ما يزعلك ولا تتضايقين

رنا : تفضلي

منيره : بصراحه لو تقدم لك يوسف أخوي ترفضين أو تقبلين

رنا : ..............................

منيره : آسفه

رنا : سمعي يا منيره انا أرفض أخوك طبعا

منيره : ترفضين ليه طيب

رنا (تقدم لهن العصير وتاخذ قلاص وتجلس) : أنا أرفضه مو عشان اللي سواه ويسويه معي لا والله يوسف ما ينعاب ابدا بس أنا قلبي مو ملكي

دانه (بصدمه) : تحبين

رنا (أبتسمت) : أيه أحب مالك قلبي وكياني صدق هذا الحب حبيس بقلبي بس أهو ملكني أسرني أكابر واتصنع بس تنهار صروح قلبي بوجوده

منيره : ممكن أعرف من

رنا : نووووووووووووووو سوري هذا سر بصندوق مقفله عليه لين يشوف النور

منيره : على راحتك وألحين سولفي لي ليه سويتي كذا والتمثيليه هذي ليه


تمن البنات يسولفن ومنيره مالامت دانه بحب رنا وأعجبها اخلاق رنا وأنها ما خضعت ليوسف وتمت بنت محافظه على نفسها رغم الأغرائات لها من يوسف وكلامه العسول اللي تعرفه طلبت رنا منهم ما يقولن ليوسف شيء عنها أحترمن رغبتها وعاهدنا ما يتكلمن سر بينهن

بعد ماطلعن منها صعدت ودقت على نجد تبلغها باللي صار

رنا : ألوووووووووووووووووووووووووو

نجد : هلا

رنا(تعجبت من نبرة صوتها) : نونو علامك شفيه صوتك

نجد(بحزن) : نجود يا رنا تعبانه

رنا (بخوف) : شنو صاير

نجد : آآآآآآآآآآآآآآآآه أنتي عارفه ملكت أخوك بعد 3 أيام وأهي كل ما تتذكر قرب الموعد تجيها نوبة بكي رنا ليه

رنا : ليه شنو

نجد(بدت تبكي حال أختها) : ليه تحبن وتسلمن قلوبكن ليه تصدقن كلامهم ويطعنونكم وتتحملن

ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه

رنا : نجد اهدي مو كلهم اللي يمر فيه زياد ونجود ازمه وبتعدي

نجد : لا لا كيف تعدي هي تتعذب وأهو بعد بس الحل بأيده لكنه جبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان

رنا : .........................

نجد : رنا

رنا : ياعيونها

نجد : آسفه عارفه أنه أخوك بس والله من حرتي على أختي

رنا : تعوذي من الشيطان هذا النصيب ومحد ياخذ غير نصيبه

نجد : أعوذ بالله (تمسح دموعها ) انتي ليه داقه

رنا : عندي مفاجئه لك ما تصدقين من زارني اليوم

نجد : من

رنا : دااااااااااااااااااااانه

نجد : حلفي شنو صار

رنا : تراضينا كنت فاهمتها غلط

نجد : يا حمااااااااااااره قلت لك ومارضيتي

رنا : رضيت والله رضيت لا واللي صار ههههههههههههههههههههههههههههههههه

نجد : خير شنو صار على شنو كل هذا الضحك

رنا : منيره أختها سألتني أذا أقبل بيوسف لو تقدم لي

نجد : وااااااااااااااااااااافقتي

رنا : لااااااااااااا يالتبن قلبي ملك شخص واحد بس أوافق عليه

نجد(بصدمه) : شخص تحبين يارنا

رنا(عضت على لسانها اللي فلت) : ...............................

نجد(بصراخ) : تكلمي لا أذبحك تخبين علي أنا نجد

رنا : نجد أمزح وأنتي تصدقين

نجد : لا ما تمزحين تكلمي

رنا : يوووووووووووووه نجد جدتي تناديني

نجد : والله ما أتركك هين أهربي ألحين بس بعرف يا رنووووووووووووو يالزفته نطري لين تعرف سلوى ونجود ماراح يصدقن

رنا : نجد لا لا لا لا تقولين طلبتك

نجد(بخبث) : بشرط

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم