رواية بين ثنايا الايام -47


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -47

قال : بيت شعر
قلت وانا للحين اضحك : تسمي الزباله اللي قلتها بيت شعر

قال : اشوف يابنت العمه طلع لك لسان في التلفون .. ما اشوف قدامي تقولين لي زباله ومازباله

قلت بتحدي : اقدر اقول هالكلام قدامك ووراك بعد

قال : قويه تعجبيني .. يللا بجي بيتكم الحين .. وخلينا نتهاوش في المطبخ .. ونكسر الصحون والقدور .. وش قلتي

قلت : انا الحين بقولك وش قلت

قال وشكله مستانس : يللا قولي

قلت بصوت عالي : 1.....2.....3

قفلت السماعه .. وفطست من الضحك .. يستاهل فيصلوه

بس سمعت التلفون يرن مره ثانيه .. قبل مايكمل الرنه الاولى .. رفعته وقلت وانا ميته ضحك : تستاهل يا وجه البطه والجايات اكثر هاهاهاااااي

..: هههه وجه البطه مره وحده

وقفت كل شعره في جسمي .. تيبست مكاني .. صوت رجال بس مو فيصل .. من هذا ؟؟ ياربي وش هالفشله

..: وش فيك سكتي .. لهذي الدرجه صوتي يخرع

ان شاء الله مايطلع صديق نايف .. لان نايف ان درى باللي سويته بيزرعني في حديقة بيتنا .. وش ارد عليه هذا

..: طيب من انتي ؟

انت اللي مين مو انا .. لازم انطق واسأله .. قلت بتوتر وصوت يرجف : أأ .. أن.. أنت مين ؟

ضحك وقال : وش فيك تتكلمين كذا .. قسم بالله انا مو عندك عشان اكلك

ثقيل دم مره .. عدلت صوتي وقلت : احم انت تبي مين ؟

قال : انا كنت ابي نايف بس الحين غيرت رايي .. دام عندي القمر مالي ومال النجوم

من قال نايف خفت زياده اللي توقعته صحيح .. وطلع الرجال صديق نايف .. وش بيقول عني نايف لا درى .. اصلاً وش ابرر له اذا سألني وقال ليه رفعتي السماعه وانتي تضحكين وتسبين .. اقول له كنت اقصد فيصل .. هذا الاعضم والاعضم .. احس وجهي صار حار مدري من الحيا ولا من الخوف .. قفلت السماعه في وجهه .. دام انه غير رايه ومايبي نايف .. اجل ليه اكلمه بعد .. وجلس التلفون يرن ويرن وانا مطنشه وحاطه يدي على قلبي .. يالله عدي هالليله على خير

بيت العمه .. الساعه 15 مساءً

** فيصل **

ضغطت على السماعه بعصبيه .. واحس اني اتنفس بصعوبه من القهر .. مو بس تقفل في جهي .. الا وتشغل الخط بعد .. انا متاكد انها ماتكلم احد .. بس تبي تقهرني اكثر عشان كذا شاغله الخط .. والحين ادق وما ترد بعد .. ياربي وش اسوي فيها نجود هذي .. ماخلت لي فرصه حتى اتنفس .. جاني صوت من بعيد يقول لي ’’ والله انت اللي قمت تتريق عليها .. لو انك تكلمت بجديه كان عطتك فرصه تعترف ’’

هزيت راسي بسرعه .. اصلاًَ غلط اني اعترف على التلفون .. انا ابي اعترف لها قدامها .. وجهاًَ لوجه .. ههههههههههههههه حلوه ذي وجهاً لوجه .. بس والله تعبت .. اذا ما اعترفت لها اليوم انا متأكد اني ما بعتررف بعدين

..: هـــــــــــــنـــــــــــوفـــه .. هــــــــــــــــنـــــــــــــــــــوفـــه

طلعت الهنوف من المطبخ وقالت : ااي طبلة اذني تفجرت .. تصارخ وانا عندك بالمطبخ

ضحكت وقلت : مدري انك في المطبخ .. المهم بتروحون بيت خالي الله يرحمه يوم الخميس صح

ابتسمت وقالت : طبعاً .. ليــه ؟

سرحت شوي .. لا تسألوني سرحت في مين انتوا تدرون

لفيت وجهي وكنت بصعد الدرج

اللي وقفني صوت الهنوف وهي تقول : ههههههههههه لا نجود 98 اهون من 96 .. ايه عندي 96 في الكيمياء

يعني انا تشغل الخط وتطنشني .. والهنوف ترد عليها

بدون ما احس لنفسي .. سحبت السماعه من عند الهنوف وصرخت : وجــــــــــــع .. وجــــــــــع ياسلام سوالف وضحك بعد .. وانا تطنشيني ولا مهتمه فيني .. هين يانجود كل شي بحســـــــابـــــــه

قالت وواضح جداً انها خافت مني : وش سويت انا .. الهنوف هي اللي دقت

قلت : ايه ووش معنى الهنوف تردين عليها .. انا مومهم تردين علي او لا هـــاه

قالت بصوت عالي : هي داقه من رقم بيتكم من نفس الرقم اللي انت تدق منه يعني .. وانا شفت الرقم ورديت وش عرفني اذا كنت انت او الهنوف .. او حنان اللي داقيين ؟

يووه صحيح وش هالغباء اللي علي .. صدق صدق ماعندي سالفه

قلت : طيب

تركت السماعه وركبت غرفتي .. حتى ما اعتذرت لها .. صدق انت غبي يافيصل صعبت عليك الموضوع اكثر .. وثاني شي وش بتقول الهنوف الحين .. ان شاء الله ماتدقق


ابها.. الساعه : 9:30 مساءً


** محمد **

دخلنا انا والريم المطعم .. وكان راقي وفخم .. فتحت للريم الكرسي وقلت : تفضلي بالجلوس ياحظرة الاميره

جلست وقالت : شكراً لك ايها الفارس النبيل

مسكت يدها وبستها وجلست .. قلت لها : ماذا تودين ان تأكلي ؟

قالت بتفكير : امممم اود ان اكل مثلك

قلت بسرعه : لالا غلط .. مفروض تطلبين على طول .. بنعيد المشهد

جلست تضحك وقالت : حمودي اسكت بس لحد يسمعنا

ضحكت وقلت : من عيوني بسكت خلاص

المهم طلبنا .. ووصل الطلب .. اول ماحطوه على الطاوله .. مسكت يدي اليمين وقلت : ااي يدي تعورني

قالت الريم وهي تناظر في يدي : يدك تعورك هااه .. قالولك ما اعرف حركاتك .. قول اكليني وفك عمرك

وش دراها ان هذا قصدي .. قلت : لا ومن قال جد يدي تعورني

قالت : وماعورتك الا يوم وصل الطلب ياسبحان الله

قلت واسوي حالي معصب : خلاص خلاص

مسكت الشوكه وسويت نفسي اطيحها .. غمضت عيوني بقوه وقلت وانا امسح على يدي : اااي اااي تعورني

حطت الريم يدها على فمها عشان تحبس ضحكتها .. واخذت الشوكه .. تبي تأكلني .. بس قلت انا بدلع : ما ابي

قالت : حبيبي تردني ؟؟

قلت وانا اناظر فوق : انا بخليك تأكليني من يدك .. بس لاني ما اقدر اردك

وفتحت فمي على طول .. اكلتني وابتسمت

قلت لها : وش فيك قلبي ؟

قالت : تذكرت اختي ساره يوم كانت تاكل من يدي

وربي سدت نفسي الريم .. وش جاب طاري النشبه ساروه

بس تصدقون وحشتني سوالفها ههههههههههههه

.
.
.

طلعنا من المطعم .. وجلسنا نتمشى الجو كان رهيب .. فغنيت للريم : الجو روعه كل شي صاير جنان وانا معك ياصاحبي اروع اثنين

فغنت لي هي بعد : اخذني معك بالجو الحلو .. خليني معك اسرح ياحلو

تركت يدها اللي كنت ماسكها .. وقلت : ريوم حياتي لحظه .. غمضي عيونك

مسكت يدي مره ثانيه وقالت : قلبي وين بتروح ؟

قلت : انتي غمضي عيونك

هزت راسها وغمضت عيونها .. كنت اشوف انها مغمضه لانها لابسه برقع ومنزله الشيله ( الشفافه ) عليه

بعدت عنها بشويش .. وتخبيت ورا بيت من البيوت .. بس كنت اراقبها

شفتها تتلفت يمين وشمال .. اكيد تدورني ههههههههههه

كتبت لها مسج في الجوال



انا جمعت اغراضي وفي طريقي للدمام

وبخليك هنا دبري عمرك

لاني خلاص ماعاد ابيك

اتمنى لك التوفيق



وش فيها ساعه تقرا المسج .. اكيد مو مصدقه .. يووه للحين تقرا المسج .. جلست على الرصيف تبكي .. خل اروح اشوفها بس

رحت شفتها جالسه وحاطه يدينها على وجهها وتبكي .. جلست وراها وهزيت كتفها : ريمي ريمي

شالت يدينها ولفت ناظرتني ورجعتهم .. وهي تقول : ما ابيك يللا روح

قلت وانا اضحك : حبيبتي وين اروح بدونك
ماردت علي .. مسكت يدينها وشلتهم .. قالت بصوت عالي : قلت لك ما ابيك

قلت : زين حياتي قومي

هزت راسها يعني لا .. حاولت اسحبها ماطاعت خفت تفشلني قدام الناس

قلت بجديه : الريم .. قومي فيه ناس

قامت ومشت بسرعه .. مشيت وراها .. وقلت : وقفي بكلمك

قالت : ما ابي اوقف .. ولا تكلمني

حطيت يدي على كتفها .. شالتها بقوه

قلت بضيق : والله حبيبتي امزح

قالت : مزحك ماله داعي ولا يضحك

كنت بمسك يدها بس هي بعدتها

قلت : حرام عليك كذا تسوين فيني

قالت : انا اللي حرام اللي اسويه ولا انت ؟

قلت : ماتبي توقفين ولا تسمعيني طيب

لفيت ومشيت بسرعه بعكس الطريق اللي هي تمشي فيه .. سمعت صوتها تقول وهي تتنفس بسرعه من المشي : محمد وقف

ابتسمت وما وقفت بالعكس جلست اسرع اكثر واكثر .. بعدين حسيت نفسي زودتها .. لفيت وقلت لها : تتوبين

قالت وصوتها يقطع القلب : أيــ ـ ـ ــــه

ضحكت بصوت عالي وقلت : يا الخبله كنتي متوقعه اني اخليك .. قالولك غبي اخلي حبيبتي واروح

سكتت عني وهي تشاهق

قربت منها .. كنت بلمها بس تذكرت ان حنا بالشارع .. مسكت يدها بقوه عشان تحس بالامان ومشيت معها


بيت مشعل .. الساعه :00 مساءً


** رهف **

كنت جالسه مع نايف ورغد بالحديقه .. والمفروض نايف يكمل رسم رغد
.. بس غير من الرسم الى درس في مزج الالوان .. لاني بس سألته عن لون كيف طلعه .. قال لي نمزج ذا اللون مع ذا اللون .. وجلس يوريني اذا دمج ذا واذا وش يطلع .. والدرس كان حلو ومشوق .. قطع التشويق كلام رغد : اوووه خالي .. الحين بترسمني ولا كيف

قال نايف : ولاكيف

قالت : لا جد تراني طفشت

قال وهو يمزج اللونين مع بعض : ايه شوفي كيف طلع هذا اللون .. لا هو فضي ولا هو بأيض .. جربي انتي ادمجيهم

مديت يدي اخذت الفرشه عشان ادمجهم .. وكنت احس ان وجهي احمر ويحرقني لان نايف قريب مني مره .. جلست ادمج اللونين مع بعض ونايف يشوفني بتركيز

ورغد تقول : نايف يللا ... اففف ماخلصت .. ترا طفشت

قال وشكله عصب : انتظري بس بوري خالتك رهف هاللونين وش يطلعون

قالت رغد : اما خالتي

قال : بما انها ماتجي امك .. انسب شي خالتك .. وابلعي لسانك على ما اخلص

قلت : خلاص نايف كمل رسم .. وانا بشوف نجود وين راحت .. لانها كانت بتجي

قال : براحتك .. بس بعدين نكمل الدرس

ضحكت وقلت : طيب

قمت من مكاني ومشيت .. بس احس نفسي موقادره اكمل مشي .. الدنيا تدور .. كل شي حولي يدور
ياربي وش فيني .. احس الدنيا ظلام
حطيت يدي على راسي .. وحاولت اوازن نفسي واصير طبيعيه .. مشيت


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم