رواية برد وجفا ونسمة هوى -49


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -49

أحمد وظحك ان شاء الله بس بلاش هالعصبيه سماح احاول..
احمد واذا قلت لك عشاني
سماح بابتسامه برضوا بحاول..
احمد أفا.
سماح بنبره هاديه وكأنها تفكر بكل شي يضرها\صدقني أحاول..عشانك..وحطت ايدها على بطنها..وعشان اللي في بطني..
احمد\تقدرين..ثقي بهالشي..وانا معك..
سماح بابتسامه حزينه\الله كريم..


اتصلت فجر على ابتسام واقلت لها انهم بيطلعون لكن ابتسام اعتذرت لأنه مالها مزاج للسوق وصدعته
حست فيها فجر وقبلت اعتذارها..ومشوا للمجمع قبل مايفوتهم الوقت
وهيثم قرر يبعد هألأفكار باتتا من مخيلته.
وماسرع مانسى مع صدعة غلا وحيرتها باختيار فستان يناسب ملكتها..
لكن بعد فتره طويله حصلت لها فستان أول ماشافته قالت بلهجه عاليه "وااااااو هذا اللي في بالي.."

كان عباره عن لونين الفوشي والأصفر والأرتكواز ويتخلله ورود مركبه بارزه على طول الفستان والقماش ناعم وفيه تطريز بالترتر بلون الذهب..
وكان الموديل عباره عن كم واحد مغطى بقطع من الورود المركبه وفرنسي من تحت وله ذيل طويل تتدرج فيه الورود..
واللي محليه اكثر أنه معاه اكسسوارت ورد من نوع القماش بحلق وسلاسل طويله تنحط على ورى الفستان..
لكن المصيبه أنه مافيه مقاسها والفستان عجبها.
غلا\شنوا يعني ماأخذه..انا بالموت حصلت شي يناسبني..!!
العميل سعودي وعينه زايغه ومنبهر من دلع غلا\لاتخافين اختي أنا بعثت طلبيه وان شاء الله بتوصل بعد اسبوع..
غلا فرحت\
هيثم تفشل من اخته وخزها بعينه وتفاهم مع العميل على القياسات والسعر وطلعوا يكملون باقي مشترياتهم والأغراص الخاصه لغلا..
ويوم لفوا المجمع ثانيه..طلعوا وركبوا السياره..
فجر\بقى الحلاو والكيك والطاولات والورد
هيثم\خلوها بكره..
فجر\ليش..!!
هيثم بتعب\رجلي تكسرت ..ول عليكم..ماتعبتوا..!!
فجر ابتسمت بحنيه\بسم الله عليك ياأخوي ولايهمك نخليها يوم ثاني..
هيثم ناظر غلا بالمرايه\وانتي يالدلوعه عندك اعتراض.
غلا كانت سرحانه ومو معهم ابدا..
هيثم\غلا وعمى
غلا وانتبهت\ها
هيثم\ويعاه..وين رحتي..
غلا\ياربي معاك هيثم شفيك تصارخ..ماأحب الأزعاج..
هيثم\صج أنك..والا اقول خليني ساكت احسن..
فجر\هههههههه اقول انتبه للطريق افضل..

الله عليج يابابا..ذبحتيني ريوف...لاتتحركين..خليني انتبه للطريق..

كانت ريوف تتحرك بالسياره وتجر الكرتون اللي بالسيت الوراني لقدام....وابوها يصرخ عليها وهي لاهيه بالكرتون اللي داخله مطبخ صغير زي التركيبه توها شاريتها من تويز آرز..
عبدالرحمن وعينه مره للطريق ومرات لبنته\ريوف خلاص عاد اذا وصلنا البيت ركبيه بكيفج
عبدالرحمن بنبره علت شوي\ريوف وبعدين أنا أكلمج..
لكن ريوف لامجيب ومعانده الا تاخذ الكرتون وتحطه قدام..
وعبدالرحمن عصب منها ووصل بيته ووقف السياره واخذها وجلسها بقوه على السيت..
وعلى طول ريوف صاحت بصوت عالي..
وعبد الرحمن معصب منها..نزل من السياره وطلع بنته وهي تصيح وبنفس الوقفه تهتز بدون حركه.. وفتح الباب اللي ورى ونزل الكرتون ودخل البيت وهو حاقر بنته..
ولمن رجع ياخذها ماشافها..وجن..
وطاح قلبه وعيونه تدور على الحي الهادي في المنطقه..
وظل خمس دقايق يروح ويجي يدور على بنته..لمن توترت اعصابه..وبدى الخوف يتسلل قلبه..



ريوف واختفت فجأه..!!
وملكه منتظره.!!
وقلق سماح..!!
وافكار تتخلل بال هيثم..!!
ونداء سميه..وجرح سميه..!!
والوليد وطريقه الى لندن..!!
ويوسف ولوحه رسمها لأبوه..!!
وجمانه واخيرا وصلت لقلب اخوها..!!
ومشروع تركي ونتايجه المستقبليه..!!


احداث صارت لها طابع مميز..وبتمر وبترجع بلون اخر..!!

انتظــروني بالجزء الجديد
سلامي وحبي لكم


الجزء الخامس والعشرون

من المنتصر .!؟


بعد ماشرت اللوح وطبعت الصور اللي محتاجتهم لتحضير درس بكره طلعت من المكتبه ومروان يتبعها ويظحك عليها لمن ركبوا السياره ووصلوا البيت..
مروان وهو ينزل من السياره\ليتني طفل ارجع الون واشخبط وامسح من جديد..
ياسمين التفت له وهي تناظر حيهم الهادي \ولايهمك ياولد اخوي..اذا رجعت البيت وخذت لي دش بعطيك كراستين ومعاهم علبة الوان مجانا..!! وبلهجه طفوليه...شرايك..!!
عرف مروان انها تتمصخر عليه وجارها بالموضوع وهو يدعي ألأدب\حاظر ياأبله..عطيني بس هالأكياس لايشوفك ابوي ويسوي سالفه..
عطته ياسمين الأكياس ومشت وراه لكن ماسرع ماوقفت يوم سمعت صوت وراها..ويوم التفت حصلت ريوف متسنده على جدار بيت الجد يوسف وترتجف من البكي.
مشت لها بسرعه ونزلت لمستواها وهي خايفه عليها..\ريوف حبيبتي...!!
سمعتها ريوف وخافت منها..وظلت متصنمه بمكانها..
قربت منها ياسمين وخذتها لحظنها ودقت جرس بيت الجد يوسف ودخلت على طول يوم شافت الباب مفتوح..
وكل هذا ريوف زي المتجمده مانطقت بحرف ..لكنها تحاول تبعد ذراع ياسمين عنها..
وتوها تستوحش المكان..وظلمة الليل..وظلت عيونها تدور على كل جهه ومن كثر رجفتها ماانتبهت انها بحوش بيت جدها..
ياسمين حست فيها وعرفت أنها خايفه منها\ريوف حبيبتي ..انا خاله ياسمين..
لكن ريوف ظلت ساكته والدموع متجمعه بعيونها وماطلعت من فمها الا كلمة\بـا بـا..
ياسمين\ان شاء الله حبيبتي اوديك لبابا..

طلعت هاللحظه الجده وهي تراقب هالحرمه اللي ماسكه بنت..ويوم قربت اكثر عرفت انها ريوف..
الجده\ريــوف..
شافت ريوف جدتها..وصاحت وهالمره بصوت عالي..لأنها حست بالأمان..
نزلتها ياسمين للأرض وعلى طول ريوف ماصدقت وركظت بجنون لجدتها وقلبه شوي وبيوقف ..ومسكتها الجده وحظنتها وهي لازالت خايفه من هالمره اللي واقفه..
فصخت غطاها ياسمين وقربت من الجده\انا ياسمين ياعمه..
الجده بهلع\ياسميـن..
سلمت عليهاياسمين وهي تحكي لها الموضوع..ويوم سمعت الجده الحكي ضمت ريوف اكثر واكثر
ياسمين\والله ماعرفت شسوي ..وعلى طول جبتها لكم..ومدري ليش طالعه هالحزه بره..
الجده وهي حاسه بالأمتنان من ياسمين\كثر الله خيرك يابنتي..مدري شقولك اقربي البيت..
ياسمين\مشكوره ياعمه امي تحاتيني اللحين..مره ثانيه ان شاء الله..
الجده\سلمي على امك يالغاليه..


هالفتره كان عبد الرحمن يدور على بنته ومابينه وبين الجنون الا شعره وحده وشاف سيارة سلطان مربكنه بالشارع وبدون تفكير دق عليه لأنه مايبي يزعج بيت عمه ولايخرعهم...لكن للأسف سلطان ماكان يرد وهذا اللي ذبح عبد الرحمن أكثر...فكر انه يدق لأحمد وتراجع على طول..وحط ايدينه على راسه بضعف وانكسار..
وحس أنه غريب هاللحظه..
غريب عن كل شي..
غريب عن أهله..وديرته..وقلبه..
بلحظه وحده فقد زوجته..
وهذا هو اللحين فقد ريوف بغمضة بصر..
شعور كره يمر فيه..
حس بالغصه تخترق بلعومه بكل عنف..وكأنها جمره تحرقه وتفتته مثل الرماد..
وبدون شعور وبلحظة يأس توكل على الله.. واستسلم ودخل بيت عمه هذا ملجأه الوحيد..لأنه فعلا هو وحيد..
ودخل للحوش وشاف قدامه حرمه متحجبه وبدون تركيز ابعد عينه وارتبك وياسمين ماكانت اقل ارتباك منه.. رفعت غطاها وطلعت بسرعه..
الجده بصوتها البعيد\عبدالرحمن..
رفع عبدالرحمن عينه.. ودمه نشف يوم شاف بنته بحظن جدتها..
وركظ بدون شعور لبنته..ودمعه نزلت من عينه غصب وقالها اخيرا\بنتي..

خذها من جدتها بسرعه وهو مو مصدق انها قدامه ..وضمها بصدره واحاسيس كثيره استشعرها..امان خوف من الايام ورهبه.. وظل حاضنها بدون مايحس انه المها بضلوعه.. وحلف بينه وبين نفسه أنه مايزعلها ابدا..
عبدالرحمن بنفس الأحساس\ليش يابابا.ليش رحتي وخلتيني..ذبحتيني ياريوف..
ريوف لازالت تصيح..وملتزمه السكوت..
الجده دمعت يوم شافت عبدالرحمن كيف حاظن بنته\خلاص ياعبدالرحمن..هذه بنتك قدامك..خلاص ياولدي قطعت قلبي..
سمع عبدالرحمن كلام مرت عمه..وتوه يستوعب ويرجع بأفكاره\وين لقتيها ياعمتي..!!انا تعبت وانا أدور عليها..!!
الجده\تعال ياولدي اشرب لك ماي واقولك السالفه..
دخل عبدالرحمن ورى عمته للصاله اللي كانت فاضيه بعد هند وبنتها..
الجده وهي تجلس\جابتها ياسمين بنت أم بندر..
عبدالرحمن ولازالت بنته بحظنه وعرف انه اللي شافها هي بنت أم بندر جارتهم..لكنه استنكر الموضوع\كيف..!!ووين حصلتها..!!
الجده\تقول انها واقفه جنب باب بيتنا وتصيح..الا صج ياعبدالرحمن..وش مخلي ريوف تجلس هالحزه بره..
ناظر عبدالرحمن بنته اللي خشت راسها بحظنه باحراج..\شقولج ياعمه..هالبنت دلوعه ماعندها غير الزعل..عصبت عليها ويوم وصلنا البيت دخلت وظنيتها بتدخل وراي..ويوم رجعت ماشفتها..بس هذه السالفه باختصار..
الجده\الله يهديك ياريوف..ياولدي مدري شقولك..لكن..
عبدالرحمن\قولي يالغاليه..في خاطرج شي..!!

الجده تحس بصعوبه بالكلام\ليتك تتزوج ياعبدالرحمن ...بنتك محتاجه أم..

رجع عبدالرحمن بيته وبحظنه بنته اللي نامت ..حطها على سريره ودخل يبدل ثيابه وينام..واول ماحط راسه على المخده رجع يفكر بكلام عمته..
ابدا ابـدا ماتوقع أنه عمته تطلب منه هالطلب..صدمته بكلامها..
هو يعرف انه كلامها منطقي..وبنته محتاجه ام..وهو ابدا ماقصر مع بنته.كان لها الأم والأوب بنفس الوقت..
لكن بعض الأمور يوقف فيها..عاجز عن التصرف..
واللي ضايقه اكثر انه بنته في الفتره الأخيره كثير تسأل عن أمها..
وهذا معذبه..وذابح قلبه..
كثير كان يسأل نفسه..
ليش مايرجع لديرته..!!
ليش لحد الآن متمسك باأهل مرته..!!
ليش متحمل ماجد..ليش متحمل خبثه..!!
ليش مايبعد عنهم ويستقر بموطنه..
خلاص ماعاد له أحد هنا..
والحقيقه المره واللي عذبته اكثر..
مين له هناك..بالكويت مين له هناك..!!
وكانت الأجابه امر واكثر حزن..

"محد له هناك...!! "
نام عبدالرحمن وهو مرهق..نام بدون مايحس بنفسه..
وافكاره خذته لعالم ثاني..ومستقبل يجهله..
اولها نفسه اللي متغربه عن وطنه..واخرها بنته الوحيده..


مرت ايام عليه وهو مقسم شغله بين المطعم والمرسم..
لمن جاء هذا اليوم اللي فضت علبة الألوان ومابقى غير البقع الجافه اللي متبعثره بكل جهه..
وبعض اللوح اللي تنعد بالأصابع..
وكل هذا بسبب عدم بيعه أي لوحه من اللوح المرسومه.. اللي كانت تسد اغلب حاجياته..
وراتبه الضئيل لسه مانزل..
وهو بنهاية الشهر..
ومحتاج المال لـ لوحه..واغراضه الشخصيه اللي هاملها فتره طويله..
تنهد بحزن وزفر زفره طويله نابعه من اعماقه.. ورمى ريشته بالأرض وطاح على الكرسي خشبي بكل قل حيله ونكس راسه....

وظل يفكر بهالكارثه اللي حلت عليه..
كذا الشغل بيتوقف..وهو لسه في بداية مشواره..
ومحتاج أشياء كثيره..والقدر ابدا مو ماشي معه..
فكر يتسلف من لؤي..لكن يعرف انه لؤي حالته مو أحسن منه..
وفكر بالدكتور سمير وتضايق زود..هذا اخر واحد لازم يفكر..جمايله عليه كثيره..وهو يحس انه مارد الا جزء من جميله..باانهائه صالة الموسيقى..
هو يدري انه المعرض موجود لمن ينهي لوحاته.لكن شوقه وصل حده..وكل شي يعتمد اللحين بالمعرض..
يأس يوسف..
والأبواب انسدت بوجهه بكل قوه..
وهو الآن مسير غير مخير..
ياينتظر الفرج من ربه..او يسأل ..وياعظم هالكلمه..
دخل عليه لؤي وهو بهالحاله..وانصدم من هيئته..وتقرب منه بخوف شديد
لؤي\يوسـف..
كل اللي فعله يوسف انه رفع راسه..وتمتم بكملة\هممم
لؤي\علامك..
طول يوسف نظراته لــ لؤي ..وفكر يسأله..\لؤي
لؤي\اسمعك يالغالي..
احتار..وعجز يقولها..صعبه..صعب يساله..حروفه تخونه..\ولاشي..انا طالع..
طلع يوسف بعد ماخذ جاكيته..
وبالنهايه طلعت كلمه من فمه وهو يشكي ويرتجي
"يــارب"


شتان بين الأثنين
11 سنه يطلب اقل القليل عشان يأمن مقومات حياته ..
والثاني مع مشاريعه للي يكسب منها ذهب وكل يوم رصيده بازدياد
سبحان الله..دنيا تدور..وتدور..وبالنهايه مين اللي بترسي عليه..الله العالم..
هذا تركي اسبوع واحد من فتح مشروعه والحظ يلعب دوره..وحصل على مبلغ خيالي فاق توقعاته..
والأبواب مفتوح له بوسعها وتناديه..
وروحه متولعه بحفوز شديد..وتفكيره مرتكز بين شغله وخطبته اللي بقى لها كم يوم..
مبارك\وين فكرك يالأخو..وين وصلت..!!
قطع تفكيره صوت مبارك اللي كان يحط الجمر للمره الثالثه على الشيشه وهو مكيف على الأخير..
ناظره تركي وطول النظره..طول هالأسبوعين اللي مروا وعلاقته بمبارك رجعت مثل أول ..
ومايعرف ليش هالتغير..يمكن لأنه نفسيته تغيرت للأفضل..وهذا الشي أثر على شخصيته وتعامله.
وهذا الي وصل له تركي..
لكنه يعرف بالأخير أنه مهما صار..مبارك بيظل صديق عمره الصاحب له..وهالفتره اللي مرت كانت نزوه..وعدت..
مبارك وظبط الشيشه أخيرا\ياكثر سرحانك ياأخي..شفيك..
تركي بأسلوبه المعتاد\مافيني شي..
مبارك\متأكد..!!
تركي وقام فجأه\اقول قوم..
مبارك\شنوا نقوم..تونا..
تركي\برجع البيت..عندي اوراق لازم اخلصها..
مبارك\روح لوحدك..انا بجلس لسه ماشبعت..
تركي ابتسم بسخريه\وانت تشبع أصلا..!!.



" وبعدين معاك..قلت لك هذا اللي صار..!! "
غلا بعدت السماعه عن اذنها بعد ماسبت جمانه بداخلها\يمه منك ..محد يقولك شي انتي..
جمانه ولازالت معصبه\شسوي لك ذبحتيني..صدقيني بعض المرات اسأل نفسي ليش اقولك انتي بالذات..!!
غلا بدلع\والله ياحبيبتي انتي ماتستغنين عني ابدا..واذا ماشفتيني يوم تصيبك حرقه..المهم لاتغيرين الموضوع بتكلمينه ثانيه..!!
جمانه\مدري غلا..تجيني لحظه مجنونه اشبك على النت..وانا ناويه ادخل..لكن اتراجع بالنهايه..وتشوفيني ميته هاللحظه..صدقيني بجن ياغلا..مو عارفه وش اسوي..!!تخيلي يوم رجعت من ناصر كنت فرحانه..وكنت ابي الوليد يشاركني هالفرحه..
غلا\وكلمتيه..
جمانه\لا..ماقدرت..
غلا\كيف ماقدرتي..!!
جمانه\حسيت بااحسايس كريهه ..وبنفس الوقت مشاعر غريبه ..مدري كيف افسر..لكن المره الأولى اللي كلمته فيه كنت سعيده وهالسعاده تلاشت بسرعه يوم حسيت بالذنب...
غلا سندت جسمها على سريرها وخطر في بالها تركي وقلبه يخفق وبهيام ردت على جمانه\حالتك صعبه جمون..
جمانه ماكانت اقل من غلا هيام..لأنها مشتاقه فعلا وهدى صوتها لا اردايا\شقولك ياغلا..انا محتاره..نفسي احط حل لهالمشكله..ضميري ذابحني..وبنفس الوقت ودي تستمر هالعلاقه..قلبي ياكلني عليه..وخصواصا وهو متغرب..احسه يبي يقول شي..بس انا جاهلته..
غلا وتلعب يخصلات شعرها اللي على وجهها\ماأعرف انصحك جمانه..بس زي ماقلت لك.حاولي بطريقه تعرفينه وش يبي وباقرب فرصه وانهي كل شي..ولاتتعمقين اكثر..عرفي انه بالنهايه هالأمر غلط..
جمانه بحزن\ادري ياغلا..ادري..الله يسهل..المهم ماعلينا..وش اخر ترتيباتك..!خذتي الفستان..!!
غلا \خذته اليوم..وليتني ماخذته..!!
جمانه\ليش..!!
غلا \الفستان حيل عاري..!!
جمانه\طيب انتي كنتي تعرفين الموديل..وش اللي غير..!!
غلا\قسته يوم رجعت البيت..وفتحه وسيعه..وغير كذا هو كم واحد بس..
جمانه\طيب خذي لك شال..!!
غلا\وهذا اللي بيصير لكن بيخترب الموديل...ماابي..!!
جمانه\اقول بلامصاخه..اصدق انك بتطلعين لــ تركي بهالشكل..!!
غلا بخجل\مدري مافكرت فيها.الا لمن لبسته..
جمانه\طيب عندك شال يناسبه..!!
غلا\ايه عندي بس عيبه انه جاي بالطول مو بالعرض..
جمانه\يعني..!!
غلا\مدري..بس مظطره البسه..لأنه يناسب الفستان كثير..لكني بطلع للسوق ثانيه وبدور..!!
جمانه\الله يعينك السوق شقى..
غلا\اي والله تكسرت رجولي طول هالأسبوع..
جمانه\يالله هانت..غلا مابقى الا كم يوم..كيف النفسيه..!!
غلا وقلبها دق بسرعه\سكتي لاتذكريني..والله اني ارتجف..
جمانه\عادي تعودي..تصدقين نفس اشوف تركي..!!
غلا\ليه انتي ماشفتيه بالكاميرا..!!
جمانه\شفته لكن مادققت..!!
غلا وحست بغيره\شنوا تدققين ياحماره..!!
جمانه وظحكت فجأه\غلا من اللحين تغارين..!!صج ماتستحين..!!
غلا ومطت الكلمه بدلع\سخيفـه..
جمانه\هههههههه وانتي اسخف..
غلا بعصبيه واحراج\باي..وسكرت بوجهها..
ناظرت جمانه تلفونها وهي حاقده على غلا..وتوعدت فيها بكره..

صج اللي تقوله..!!
ثامر\رجال شكبري..واكذب عليك..!!
الوليد\مو مصدق..ياربي ثامر..وعجز ينطق..
ثامر\شوف..السبت والأثنين الويكند..والأثنين نغيب..والثلاثاء عيد الحريه مدري شنوا اسمه..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم