رواية بين ثنايا الايام -49


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -49

ابتسمت وقالت : مشكور نايف وماتقصر
مديت يدي وقلت : طيب خذيه

ضحكت بحياء واخذت الكيس .. وكانت خدودها حمر .. ليه مستحيه مني هالكثر!!

قلت : رهف انا اعتبرك مثل اختي نجود

وشوله هالكلام الحين ؟

قالت ببراءه : وانا بعد اعتبرك مثل اخوي محمد بس مو مثل اخوي يوسف هههههههههه لانك غير عنه

قلت : ههههههههه وليه عاد ماتحبينه ؟

قالت بتفكير : اممممم الا احبه واموت فيه مهما كان هو اخوي .. بس محمد قريب لقلبي اكثر

قلت لها تصبحين على خير ورحت غرفتي وانا قريب اتشقق من الوناسه

جملتها الاخيره اثرت فيني مره .. يعني انا قريب لقلبها .. يعني انا مهم بالنسبه لها .. شكلي ماراح انام الليله ههههههههههههههه


الدمام .. شقة محمد الساعه : 3:30 مساءً

** الريم **

اتخيل عيونكم كيف صايره وانتوا تقرون ( الدمام ) وين ابها ؟..ايه هذي الايام الحلوه بسرعه تمشي .. كملنا امس 10 ايام واليوم رجعنا من ابها

والحين جالسه اخبر محمد اني بروح لرهف

محمد : وش تروحين لرهف .. مو انتي اللي راجعه من السفر وتوك متزوجه .. مفروض هي اللي تجيك

قلت له : بس هي تعبانه صار لها 4 ايام .. لازم اروح واشوفها

قال : بعدين بتصير زينه وبتجيك

قلت : عيب انتظرها تجيني .. وبعدين انا دقيت قلت لها اني بجيها .. حمود حياتي قلبي عمري يللا عاد هذي صديقتي واختي لازم اشوفها

قال : بس انا تعبان .. تو راجع ابي ارتاح

بصراحه شكله مره تعبان .. عشان كذا رحمته وقلت له : الحين بدق على اخوي فارس بخليه يجي يوديني

قال : طيب خليه يوديك .. بس لا تتاخرين .. واذا طلعتي من عند رهف مو تروحين بيت اهلك .. ارجعي على طول الشقه

ابتسمت وقلت : اوامر ثانيه عمي

قال : سلامتك حبيبتي .. وخلي بالك من نفسك

.
.
.

ماتأخر علي اخوي فارس .. بسرعه جاني ووداني بيت رهف

قبل ما انزل قال لي : دقي علي لاخلصتي .. طيب

قلت : ان شاء الله .. مع السلامه

قال : الله معك

نزلت واستقبلتني نجود وام مشعل .. سلموا علي وجلسوني بالصاله

قالت لي نجود : ثواني بروح انادي رهف

قلت : لا لا مايحتاج انا بروح لها .. هي وين ؟

ابتسمت وقالت لي : تعالي وراي

رحت وراها .. وركبنا فوق .. فتحت نجود باب غرفه من الغرف

وقالت : رهوفه .. الريم جات ’’ وطلعت ’’

دخلت الغرفه وشفت رهف جالسه على السرير وامها بجنبها .. وقفت يوم شافتني .. رحت لها وضميتها بقوه

وكنت مره مبسوطه بشوفتها .. سلمت على عمتي ام يوسف

ولفيت على رهف وقلت : وحشتيني موت يا الدبه

قالت : وانتي اكثر وربي .. ماتدرين شكثر مشتاقه لك

قلت وانا الوي فمي : ايه واضح من اتصالاتك الزايده لي وانا في ابها

قالت : تبيني ازعج المعاريس .. كان انتي اللي اتصلتي

قلت وانا اضحك : محمد مايخليني اتصل

ضحكت معي وقالت : وتلومني بعد

قالت ام يوسف : ايه بعد مايصير نزعج المعاريس .. حتى ابو يوسف مايرضى ادق على محمد

ابتسمت لعمتي وناظرت في رهف

مسكت يدي وجلستني معها على السرير .. حطيت يدي على خدها وقلت : لهذي الدرجه تعبانه .. اشوفك على السرير

قالت : قسم بالله توني قبل ماتجين بدقايق جالسه على السرير .. والا انا مافيني شي

قلت : زين وش فيك .. مارحتي المستشفى

قالت : وليه اروح وانا مافيني شي .. ريوم انتي اكثر وحده تدرين اني ما احب المستشفيات

رفعت حواجبي وقلت : الله يستر

ضربت يدي وقالت : لا تكبرين الموضوع

ضحكت وقلت : من عيوني

عدلت جلستها وقالت : عطينا المفيد .. وش سويتوا في ابها

غطيت وجهي وقلت بحيا : ماسوينا شي

رفعت حاجب وقالت : شوف الخبله .. انا قصدي وين رحتوا ووين جيتوا .. ماقصدت شي ثاني

قلت : آآآه .. مافيه مكان بأبها مارحنا له انا ومحمد

قالت : وناسه .. طيب ابها حلوه ؟

قلت : تجنن

دخلت نجود الغرفه وقالت : يللا انزلوا تحت .. عماتي وبناتها هنا

نزلنا مع بعض انا ورهف ونجود وام يوسف

وكانوا في الصاله حريم كثير

بعد ماسلمنا وجلسنا .. قالت وحده من الحريم : من هالبنت اللي نزلت مع رهف

قالت ام مشعل : هذي الريم .. اللي رحنا عرسها قبل اسبوعين تقريباً .. مرة ولد ام يوسف

قالت الحرمه : اهاا .... مبروك

ابتسمت وقلت : الله يبارك فيك

قالت نفس الحرمه وهي تناظر في رهف : ام مشعل .. وش فيها مرة ولدك 24 ساعه متخبيه في هالغرف

قالت ام مشعل : فديت قلبها .. تعبانه

قالت الحرمه : هذا انا اشوفها مافيها الا العافيه

وش هالحرمه الثقيلة الدم .. ضربت رهف بيدي .. وقلت بصوت خفيف : رهوفه من هالحرمه

قالت رهف : هذي عمة زوجي .. ام هالبنتين اللي هناك .. اسكتي اسكتي جوا لنا

قالت وحده من البنات وكانت حلوه وناعمه : سلامتك رهوف

قالت رهف : الله يسلمك هنوفه

قالت الثانيه والظاهر تتكلم من خشمها : ماتشوفين شر

قالت رهف : الشر مايجيك حنان

وطول ما انا جالسه مع رهف .. هالبنت اللي اسمها حنان غاثتنا .. احسها مو طايقه تجلس مع رهف .. عكس الهنوف اللي حسيتها قمه في الاخلاق .. وسوالفها تجنن .. مع هذا تمنيت لوكنت جالسه مع رهف لحالنا .. ما اخذت راحتي في السوالف .. شفت الساعه كانت 6 .. دقيت على اخوي فارس عشان يجيني .. قال لي انه برا

قالت لي رهف : بتروحين

قلت لها : ايه اخوي فارس جا

قالت : اجلسي معي شوي

قلت : معليه مره ثانيه

سلمت عليهم .. وانا طالعه سمعت وحده من الحريم تقول : هنوفه اطلعي برا .. نادي وليد خليه يدخل داخل

مسكينه هالنوف يامقومين يامجلسين فيها


** نجود **

تفاجأت يوم قال لي وليد ان فيصل يبيني ورا البيت .. وش يبي فيني .. اكيد يستهبل ويتريق كالعاده

رحت ورا البيت ووقفت اناظر فيصل وهو يروح ويجي .. شكله متضايق او فيه شي
يوم شافني ابتسم لي واشر لي اتقرب .. ايه زين طلع مو متضايق

اول ماتقربت قال لي : كيف نجود ؟

هزيت راسي وقلت : تمام

ماسألته عن اخباره عشان ما اطول معه .. احس شكلنا شوي غلط .. وشكل فيصل الجاد مخوفني .. العاده هو مو كذا

** فيصل **

الحين بوشو ابدا .. ههههههههه شكلي توهقت .. ساعدوني الله يخليكم
عقدت حواجبها وقالت : وش صاير فيصل ؟

تحمحمت وانا حاط فمي على يدي .. قصدي يدي على فمي لاتلوموني اتراجف مو عارف اوصف لكم حالتي

قلت : مـسـتـغربــه تـا تــ أأ .....

وش الباقي .. نسيت كلمات الاغنيه .. لا الاغنيه كلها تبخرت ولا كاني جلست ساعات احفظها .. عز الله رحت فيها يافيصل

تكتفت وقالت : بصراحه ايه مستغربه .. مدري وش فيك فيصل قول اللي بقلبك

ايه زين مالاحظت اني كنت بغني وهالشي لصالحي

** نجود **

فيصل يبي يوقف قلبي اكيد .. انا بدون شي خايفه .. وتردده في الكلام يزيد خوفي

سمعته ياخذ نفس ويقول بسرعه وبأندفاع : نجود بأختصار وبدون أي لف ودوران
انــا احبــك .. ايه احبك .. وانا ماقلت هالكلمه الا لاني متأكد منها .. ادري فاجأتك بس انا احبك من زمان مو من يوم او يومين .. وانا اعترف اني متسرع في بعض الامور .. بس الا هالشي ماتسرعت فيه .. نجود انتي ماتدرين اني احسك مثل ظلي .. لاني طول اليوم افكر فيك .. طول اليوم اشوفك قدامي .. ساكنه بقلبي ومتربعه فيه .. مستحيل في يوم وحده غيرك تسكنه بداله ..
انا اخترتك انتي وما ابي غيرك .. حتى لو ماكنتي تبادليني نفس الشعور .. مستحيل تكونين لغيري .. ولوفكرتي مجرد تفكير انك تحبين شخص غيري .. بذبحك وبشرب من دمك

طول مافيصل يتكلم وقلبي يدق بقوه .. كنت منزله راسي ما ابي فيصل يشوف تعابير الفرحه في وجهي فيصل يحبني ؟ ماتوقعت هالشي .. ايه ليه ما اتوقع ؟ وش ناقصني عشان فيصل مايحبني .. بس بصراحه فاجأني فيصل .. حتى اني ماعرفت بوشو ارد عليه

** فيصل **

انا قلت هالكلام ؟؟؟ ما اصدق .. مستحيل هالكلام يطلع مني .. ما اصدق ما اصدق .. انتوا تصدقون ؟ .. ماتوقعت اني جريء لهذي الدرجه .. بس ارتحت على الاقل اعترفت .. هم وانزاح .. وهي طيب ليه ماتقول انها تحبني بعد .. ليــــــــــه

سمعتها تقول : فيصل طولنا في الوقفه لحالنا .. انا لازم ادخل داخل

ضايقني هالشي مره .. كنت ابيها على الاقل تقول كلمه .. كلمه بس مو كذا ولا كاني قلت شي .. ماتدري ان هالشي متعبني وكل يوم افكر فيه .. لحظه لحظه انا ليه متأكد انها تحبها اصلاً .. لو كانت تحبني ماكانت بتسكت الحين .. بس الظاهر يافيصل انك بتجرب حياة العنا .. بتفقد النوم وبتسامر النجوم




** فارس **


كنت في سيارتي انتظر الريم تطلع .. واسمع اغنية تعبك راحه لـ أصيل ابو بكر


*************

تعبك راحه واحبك مهما تتعبني
شفت الغلا كيف سوى من التعب راحه

عذب ومنهو يردك لاتعذبني
البال مرتاح والاعصاب مرتاحه

لاينكسر خاطرك كيفي وعاجبني
اجرح ترى صاحبك مبسوط بجراحه

انا اللي كسبان مدام انت غالبني
ماظن خسران مثلي يحسب ارباحه

صوبني من وين ماودك تصوبني
مذبوح ومسلم ٍ روحه لذابحه

غصب ٍ علي كل ماسويت يعجبني
قلبي قفلته عليك وضاع مفتاحه



طلعت الريم وركبت السياره .. قالت : سلام

قلت : وعليكم السلام .. تأخرتي 5 دقايق .. يللا انزلي

قالت : فارس عاد بلا مصاخه

كنت ابيها تحاول تفتح الباب .. عشان ارجع على ورا بسرعه .. واخرعها .. بس ماصار .. بحاول مره ثانيه

قلت : جد يللا انزلي .. خلي زوج صديقتك يرجعك .. عقاب لانك تأخرتي

قالت : فارس

قلت : الريم

قالت : والله بسويها وبنزل

قلت : يللا سويها

كانت بتفتح الباب .. بس انا حركت السياره على ورا بسرعه .. حطت يدها على قلبها وقالت : بسم الله خرعتني

جلست اضحك وقلت : محد قال لك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم