رواية بين ثنايا الايام -50

رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -50


قالت : فارس سمعت صوت ورا .. ليكون دعمت احد


قلت وانا اناظر ورا : فال الله ولا فــ....

شوفتي لبنت واقفه ورا السياره .. خلتني ما اكمل جملتي .. يالله سترك

نزلنا انا والريم من السياره بسرعه .. والخوف مسيطر على قلوبنا



***** نهاية الجزء العشرون ******


...:::][ الجزء الواحد والعشرون ][:::...


بيت مشعل .. الساعه :6:00 مساءً


** فارس **


بعد مانزلنا انا والريم من السياره .. رحت لعند البنت .. ماكانت مغطيه وجهها .. عشان كذا من شفتها لفيت وجهي

ودفيت الريم بيدي .. يعني كلميها وشوفي وش صار فيها .. لاني اسمعها تبكي

فتحت الريم وجهها .. وقربت منها .. سمعتها تقول بصوت عالي: الـــهـــنــوف

الاسم غريب .. يووه الحين مو مهم غريب او قريب .. الاهم هي وش صار فيها

هذا الكلام اللي سمعته من الريم : الهنوف تعورتي .. ردي علي .. على الاقل هزي راسك لا تسكتين ............. وشلون تهزين راسك بلا وانا اشوف بيدك دم

من قالت دم لفيت راسي .. وقلت بخوف : الريم خلينا نوديها المستشفى

قالت الريم : بدخل بقول لأهلها

قلت انا : لحظه هي خليها تتكلم اول
ابي اعرف بس هذي تتكلم اولسانها انقص فجأه .. وين عورها بالضبط

غطت وجهها وجلست تبكي بصوت مسموع

قلت للريم وانا ااشر عليها بأستخفاف : بترد هي يعني ولا شلون

عضت الريم على شفايفها وكانها تقول اسكت

لاحول ولا قوة الا بالله .. وربي هالبنت تطفش .. وان وقفت معاها اكثر من كذا بجن

مسكت الريم من يدها وقلت : امشي بس امشي

بعدت الريم يدها عني وقالت : فارس عاد .. تخيل نخلي البنت كذا ونمشي

قلت بصراخ : وش تبيني اسوي لها ارقص مثلاًً .. اعتذار وماراح نعتذر .. لان حنا ماغلطنا وبعـ.. لحظه اساساً هي مفروض تعتذر مني لاني كنت ابي ارجع السياره على ورا وهي ماخلتني .. اعترضت طريقي بكل غباء .. قسم بالله بنات مدري وين عقلهم

بست يدي وجه والظهر وقلت : الحمد الله والشكر بس

صدقوني لو اكلم جماد تحرك .. ماتحس هذي .. صخر .. عطلتنا الليل جا وحنا للحين مارجعنا البيت

قالت الريم : فارس حرام عليك البنت تعورت

غمضت عيوني وقلت بنفاذ صبر وانا ااشر على السياره : الريم اركبي

قالت الريم للبنت : الهنوف انا بدخل داخل بكلم امـ

ماخليتها تكمل كلامها .. وسحبتها من يدها .. وفتحت باب السياره ودخلتها

وركبت انا بعدها .. اول ماحركت السياره

تكتفت الريم وقالت بعصبيه : وش هالاسلوب وش بتقول الهنوف عنا

رفعت حاجب وقلت : وهي من عشان نهتم للكلام اللي بتقوله عنا

قالت بجديه : فارس البنت اعرفها

قلت : مبروك .. ومن وين تعرفينها ؟

قالت بتفكير : بنت عمة مشعل زوج صديقتي رهف

قلت : بل بل قويه ذي .. وش قلتي ؟ جدة عم خال ولد جيران ناصر زوج اخت صديقتك !!

قالت بقهر : اووف انا ما انكت .. وانت غلطت على البنت و...

وحطت يدها على فمها وقالت : تخيل صار فيها شي

قلت وانا اسوي نفسي متاثر : يمه تخيلي يصير فيها شي .. آآآآه قلبي يعورني .. مابقدر لا انام ولا اكل .. وااي ماقدر .. بعيش حياتي كلها قلق

’’ حركت يدي يمين وشمال ’’ لا وبيودونا السجن .. بيضيع شبابنا ومستقبلنا .. الا جد ريوم .. هي تتكلم اولا

قالت وهي تدف كتفي : طبعاً تتكلم

قلت بسرعه : شفتي هذا دليل ان ماصار فيها شي .. لان لوصار فيها شي بتتكلم ماراح تسكت .. واصلاً لو ناس غيرنا طنشوها ومشوا .. بس حنا عطيناها وجه ونزلنا لها .. وهذا الشي اللي خلاها تتدلع

قالت : تتدلع ؟ هههههههههه .. تراك مصختها .. ولو منت بأخوي .. كنت بقول ’’ بمياعه ’’ ماعندك ذوق

قلت : انا اللي الحين برميك من السياره

وعلى طول وقفت السياره

قالت وهي بتموت من الخوف : فارس .. ترمي اختك ؟

فطست من الضحك وقلت : اقول .. انزلي وصلتي شقتكم

لفت وناظرت في البنايه والظاهر توها تستوعب : هااه .. ايه صحيح .. يللا مع السلامه .. وسلم على امي وابوي واخواتي وخويلد

قلت : والخدامه ماتبيني اسلم عليها بعد .. ترا مره مشتاقه لك

قالت بسخريه وهي تطول بالكلام : شــكـــــراً .. بــــــــاااي

نزلتها وحركت السياره وكنت بروح اصلي بالمسجد .. لان عندي الليله ( دوران ) .. دوران في وشو ؟ ... في الاسواق انا واخوياي طبعاً

فزيت يوم سمعت صوت جوال يرن .. وانا من ركبت معي الريم قفلت جوالي

خرعني جوال ريوم .. صوته عالي

لازم اعطيها خبر انها ناسيه جوالها بسيراتي

فتحت جوالي .. ودقيت على بيتنا

... الووو انا ساره وهذا بيت ابو فارس وش تبون ؟

قلت بصوت عالي عشان اخوف اختي ساره : مو كم مره قايل لك لا تردي على التلفون بهذي الطريقه
قالت لي بقهر : انا ارد بالطريقه اللي ابيها .. كيفي .. حره .. مايخصك .. انت على طول تصارخ علي .. على طول تبي تفشلني .. خالد مو مثلك .. خالد يدلعني ويشتري لي حلاوه .. واليوم وداني .............

قلت بسرعه : بس بس .. لا تجلسين تعلميني قصة حياتك كلها .. انا اعرفك لو ما اسكتك تواصلين الكلام للفجر

قالت : اووووف .. وش فيها الاخلاص واقفه

قلت بملل : الاخلاص واقفه والا الاخلاق قافله ؟

قالت بمرح : ايه هذي هي

قلت : متى بتتعلمين الكلام انتي

قالت : انا اتعلم الكلام .. واتعلم الكتابه والقراءة .. واتعلم كل شي تتعلمه .. مثلك بالضبط .. حتى امي تقول اني اشطر وحده فيكم .. تخيل اليوم قبل مايجي بابا من الدوام .. طلعت انتظره بره .. بدال ماينبسط صرخ علي وقال لي ادخلي داخل ولا تطلعين بره بالضهر .. هذا جزاتي ؟

قلت : سارونتي ابوي يخاف عليك .. ولا تعيدينها مره ثانيه .. المهم ضيعتي وقتي .. وين ريوم

قالت : ريوم اليوم ماجات لنا .. لان رهف بنت جيراننا اللي تزوجت من زمان .. مريضه وقالت تبي تــ ....

ضربت راسي بيدي وقاطعتها وقلت : ايه صح نسيت

وش هالغباء اللي علي تو منزلها شقتها .. لحقت تنسى يافارس

قلت لساره : خلاص بدق على شقتها .. يللا فمان الله

قالت بسرعه : لا والله انت قلت لي بتوديني معك السوق وبتعشيني .. يعني تضحك علي وماتبي توديني مكان ( تبكي ) كلكم ماتحبوني

لحول .. الله ياخذني على هالغلطه .. لو اني داق على شقة ريوم ماكان صار هذا كله

قلت : خلاص حبيبتي البسي وبروح المسجد اصلي وبعدها بمر عليك

قالت بوناسه : يـــس .. انتظرك ترا انا .. لا تنساني .. ترى بلبس بسرعه وبروح انتظر عند الباب .. واذا ماجيت ما باكلمك إلى الابد .. وما بحبك .. ومــــا ومــــا ومــــا .. وما وشو ؟ امممم نسيت

ابتسمت وقلت : لا ماراح انساك


الهنوف **


كنت واقفه بمكاني للحين .. >> مصدومه << .. قلبي يعورني .. صحيح متعوده على المعامله الزفته من امي واختي .. بس معامله قاسيه وجارحه لهذي الدرجه ؟؟ ما اتوقع بشوف.. الدموع كانت متجمعه في عيوني .. لالا موفي عيوني لاني احس فيها تمشي على خدي .. اخاف امسحها وتحرق يدي .. لانها جالسه تحرق خدي

احس بشيلتي تطيح من على راسي .. كنت ابي ارفع يدي اليمين عشان اعدلها .. بس ماقدرت .. تعورني مره .. جلست على الارض وطاحت الشيله على كتوفي .. ودموعي طاحت على الارض

مسكت طرف شيلتي .. وجلست امسح دموعي اللي طاحت على الارض .. جلست امسح وامسح .. ماابي دموعي تصير على الارض

موعشان الارض وصخه لا.. دموعي هي الوصخه .. لانها تطيح عشان واحد ماعنده احساس

تذكرت اني مو في بيتنا .. وقفت بسرعه .. ما ابي احد يشوفني ويسألني وش صاير .. لاني لو كنت في البيت محد بيسألني .. لأول مره اتمنى لو انا الحين في بيتنا .. وما اطلع منه ابد

لفيت شيلتي بيدي اليسار ومشيت .. وانا امشي كل شوي الف وراي .. احس انه بيرجع وبيكمل كلامه .. لايارب ما ابيه يرجع

سرعت في مشيتي .. حتى حسيت نفسي بطيح .. مايهمني اطيح اولا .. اهم شي مايرجع ويشوفني

رحت لحمام المجلس ’’ الله يكرمكم ’’ .. وغسلت وجهي .. ناظرت شكلي في المرايا .. رجعت على ورا بسرعه لان شكلي كان يخوف من كثر مابكيت .. الكحله كلها على خدي .. وعيوني حمرا .. مو بس عيوني الا وجهي كله احمر

مديت يدي اليسار ولمست وجهي .. وبتسمت لاني حسيت انه ماقال كلامه الجارح الا يوم لف وشاف وجهي .. ووجهي كان يخرع من البكي والكحله .. ولا هو لوشاف وجهي بوقت ثاني .. ماكان قال لي شي

اختفت ابتسامتي على طول .. حاولت ارجع ابتسم ماقدرت .. ليه مو قادره ابتسم .. اكيد لان احساسي كله غلط .. واني جالسه اقنع نفسي بس

ورجعت الدموع تطيح مره ثانيه .. وانا اغسل وجهي مره ومرتين وثلاثه احاول ابعد الدموع عن وجهي .. بس مافيه فايده

لفيت اناظر للمجلس من الدريشه .. عرفت ان مافيه احد .. لانه كان ظلام

فتحت الباب .. دخلت وجلست في اقرب كنبه .. ودموعي طبعاً تتجدد

بعد يمكن نص ساعه .. سمعت صوت احد يفتح الباب ويشغل الانوار

...: بسم الله الرحمن الرحيم .. هنوفه وش تسوين هنا

التفت لمصدر الصوت .. وكان اللي واقف نايف .. مدري ليه يوم شفته بكيت اكثر .. يمكن لان جسمه يشبه شوي جسم اخو الريم

قرب مني وجلس بجنبي .. قال لي بحنان : هنوفه ليه تبكين ؟ احد زعلك؟ .. اختي نجود زعلتك؟ .. والله لو تزعلك اعلقها من كشتها فوق السطح .. كم الهنوف عندنا

ماكنت اقدر ارد عليه .. وش بقول له يعني ؟

قال بتهديد : ترا والله لو ماتتكلمين بناديهم وبجمعهم كلهم هنا

قلت بسرعه وصوتي متكسر من البكي : لا تكفى

ضحك وقال : شفتي كيف خليتك تتكلمين .. انا نايف ولد عبد العزيز من علي

اكتفيت بأبتسامه غصب عني

قال : يعني مابتقولين ليه تبكين

مسكت يدي اليمين وقلت : بس كنت طالعه انادي وليد .. وانزلقت بالمويه وطحت وتعورت يدي

قال وهي يبتسم : والله انك دلوعه .. كل هالبكي .. عشان طحتي

قلت : تعورني

قال : اعترفي انتي تبكين عشان يدك تعورت .. ولا عشان طحتي ووليدوه ضحك عليك

قلت : والله العظيم وليدوه ماشفته اصلاً

ضحك واشر على يدي : اقول هاتي بس اعالج يدك

بعدت عنه شوي وقلت : مجنونه اسلمك يدي

قال : تصدقين كنت بصير دكتور

قلت بأندهاش : احلف

قال : لا امزح .. بس كنت ابي اصير أي شي غير اللي انا فيه

قلت : ووش فيه اللي انت فيه ؟

قال : تصدقين لو ماكنت انا المدير من زمان طردوني .... طبعاً مو مثل اول بديت اشتغل ..بس فيه بعض الكره تجاهها .. لانها مسأوليه كبيره .. تخيلي لو انا الحين موظف وقدامي المدير وش بيصير

هزيت راسي

قال : انا اقول لك

فجأه وقف .. خشن صوته وقال : نايف انت مطرود
راح الجهه الثانيه ..قال بصوته الطبيعي : بس طال عمرك انا احتاج للشغل خليني ’’ ضم يدينه مع بعض ’’ الله يخليك

رجع للجه الاولى وخشن صوته : اقول انقلع الله يقلع نص وجهك

راح للجهه الثانيه : والله ماطلع من هنا لو على قص رقبتي

وهذي كانت سوالف نايف بالمجلس .. وانا بس كنت اضحك .. ماتوقعت شخصية نايف كذا .. صحيح ان حنا في الاشهر اللي راحت كانت علاقتنا مع بعض حلوه .. لان صرنا نروح ونجي مع بعض .. بس الحين وضحت لي اكثر شخصية نايف .. اجل مالومك ياحنان اذا انتي مسويه المستحيل عشان تطيحينه .. مع انها ماتبي تطيحه الا عشان فلوسه .. بس هيهات تقدر عليه .. اعرفه نايف مو خفيف .. مشعل وهو مشعل ماطيحته .. الله يهديها بس

.


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم