رواية لمني بشوق واحضني -49

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -49

خسرت اعظم اخت بغرورها وانانيتها وصارت وحيده الحين بهالدنيا ...لا اخوان يحبونها ولا ابو ولا ام حتى ، حتى زوجها مايبيها ومبقيها تحت ذمته عشان بس مايلحقها كلام الناس بسوء

في جناح ابو سعود
قالت امـ سعود بهمس :-بنيتي صاير لها حادث
قال ابو سعود :-ايه وهي واحمد بالمستشفى وبخير مافيهم الا العافيه بس بيجلسون اليوم تحت المراقبه لانهم يخافون عليهم لايكونون تنفسوا كربون واجد
طبعا ام سعود ماتفهم في الطب بشي عشان كذا نوعآ ما مشت عليها الكذبه
ناظرت في زوجها وقالت بخوف :-ناصر اذا في سعاد شي علمني
ناظرها بنظراته الي كالعاده وقال :-شفيك يامره قلت لك بخير وبكره نروح نشوفها
ام سعود :-طيب
وجلست تمسح دمعاتها بجلالها ..
قال ابو سعود وهو يحس بضيق :-خلاص يا ام سعود قومي صلي لك ركعتين والله يستر
وقفت وراحت تصلي ركعتين تدعي فيهم الله يحفظ بنتها من كل مكروه
:

دخل سعود جناح نوف لقاها جالسه وتبكي ...
وقفت يوم شافته :-هلا سعود
سعود :-لاتزعلين من هنادي
قالت وهي تمسح دموعها :-انا موزعلانه منها انا زعلانه من نفسي
استغرب سعود
كملت :-كل الي قالته صح من متى كنت احب اخواني كنت طفله خربها الدلع وخربتها تربية امها كنت عكس رنا في كل شي رنا كانوا العيال يحبونها كانوا لاصارت لها مشكله مع امي يتحملون المسؤوليه كلها عنها كانوا يعزونها يغلونها اما انا كنت اكرههم ما طيقهم بتقول مو معقول في بنت ماتحب اخوانها واقول لك ايه فيه انا
سكت سعود وقدر لها صراحتها لو كان لاحقه شك في توبة نوف خلاص الحين تلاشى!
جلس جنبها وقال بحنيه :-(ان الله يقبل توبة العبد مالم يغرغر) يعني مدام الواحد ماجته سكرات الموت خلاص الله سبحانه وتعالي بيقبل توبته شرط تكون توبة نصوح والاخوان مهما جرى بينهم من مشاكل يبقى حبهم لبعض موجود حتى لو ماحسوا فيه انتي ابدي صفحه جديده وحياه جديده وعوضي عن كل الي فات
رفعت نظرها وطاحت عيونها بعيونه ....
وصلـــــــــــــــته الرساله وحبها له كان واضح بعيونها تضايق سعود ماكان وده تصلح حياتها من جهه وتتدمر من جهه لكنه ما يبي يظلمها معه لانه ما يحبها ولا راح يحبه لان الماس هي كل حياته !
وقف بسرعه وقال بهمس :-تصبحين على خير
وقفت معه وقالت بهمس :-سعود
جمد في مكانه ..
وقفت قدامه وقالت بضعف :-مافيه امل تحبني لو سراب امل
ناظر في وجهها ورحم حالها قال بهمس :-انا ما اكرهك يا نوف
قالت بهمس :-انت فاهم قصدي
تضايق وقال :-لا للاسف الماس كل حياتي
وطلع من غرفتها بسرعه ....
راح لجناحه هو والماس لقاها تصلي الفجر ..وطلع مره ثانيه على عشان يروح يصلي في المسجد مع أبوه
×

بعد الصلاه رجع سعود ...
قالت الماس وهي تناظره :-بشر شخبار صديقك
جلس سعود جنبها وقال بهدوء :-مو صديقي الي رحت له
(لسى مااستوعبت الماس) :-اجل من!
سعود بهدوء اكثر لانه خايف عليها :-سعاد صار لها حادث بسيط ههههههه الخبله طاحت مع الدرج وكسرت رجلها
خافت الماس :-ياقلبي تعورت مره
سعود وهو يدعي ربه ماتكشفه :-لا كسر وارتجاج بسيط بيخلونها عندهم لبكره تحت المراقبه وبعده بتتنوم كم يوم بسبب الكسر الي برجلها
وبسرعه جهز نفسه بينام ..
قالت له :-حبيبي حاسه انك مو على بعضك
شقول لك ..صدمــــــــــة حياتي في اختي هزتني من الاعماق ...
ضيقتي من وضعي انا ونوف ..
والا احمــــــــــــــد الي الله يستر من ردة فعله لا درى عن سعاد !
قال وهو يسكر النور :-تعرفين يوم رحت المستشفى كانت يدي على قلبي من الخوف ويوم رجعت كنت خايف على امي لا يرتفع سكرها والضغط ولا يجيها شي
قالت له :-الحمد لله انها جت على كذا
آه لو تعرفين الحقيقه .. وكله كوم والبيبي الي مات كوم
سعود :-الحمد لله يالله تصبحين على خير
استغربت الماس برود سعود معها مو عوايده ... اكيد فيه شي صاير وكبير لايكون سعاد فيها شي
لا لا بسم الله عليها فعدوينها !
ورجعت غمضت عيونها ومع الافكار الي توديها يمين وشمال نامت
*
 اليوم الثاني
الساعه 8 صباحآ
بالمستشفى....
فتح احمد عيونه واجهره نور الشمس الي طالع له مع الشباك
للان مو مستوعب شي ..ووينه فيه وليه هو هنا...
وبغمضة عين تذكر كل شي...
نار & رعب & الم & خوف
ودقات قلب سعاد تـــــــــــــــوقف....
سعاد ماتت لا لا مستحيل !
طلعت تنهيده منه تقطع القلب ..سعاد ماتت وتركته وحيد
ماتت وخلته هو يتعذب وبدل مايكون الموت موتة وحده ..صار موت في كل لحظه وثانيه ودقيقه !
سالت دموعه غصب عنه ، دموعه العزيزه الي ما نزلت الا مره دموعه الغاليه الي ما تتثمن ..
سيل جارف .. وما يمنعه امنع سد انخلق !
لازم يشوفها لازم والا بيموت بحســـــــــــــــــــرته
ضغط على جرس جنب السرير . وجاه الممرض
قال احمد بملامح روعت الممرض :-امس كانت زوجتي معي يوم جيت هنا تقدر تستفسر عن الموضوع
الممرض :-ان شاء الله دقايق وبرجع
وطلع من الغرفه ...قام احمد وغسل وجهه وتوضا...
وصلى صلاة الفجر الي فاتته وصلاة الضحى....
بعد ماخلص صلاه وقف ورجع جلس وراسه منحني ودموعه يمنعها وتنزل ...
دق الباب الا وبدخلة الممرض الغرفه ناظره احمد بعيون ماتشوف ..
قال الممرض :-زوجتك بالعنايه المركزه
عنايه !
سعاد بالعنايه !
رفع نظره وقال ووجهه كله ذهول :-شقلت!
الممرض :-اقول زوجتك بالعنايه المركزه وهذا رقم الغرفه واذا تبيني ارسل للطبيب المسؤول عنها تامر ثواني ويكون عندك
للآن مو مستوعب لان اقل امل له ... لو طلع سراب بيدمره وبيقضي عليه
قال احمد :-زوجتي عايشه
الممرض :-ايه عايشه بس ...................
ناظره احمد :- بس ايش
مشى الممرض للباب وقال بتوتر :-تدري شلون بروح انادي الطبيب المسؤول عنها واخليه يكلمك ..
كان احمد بيمنعه لكن الممرض طلع بسرعه ..
قلبه مو متمطن ..
لكنه شبه ارتاح على الاقل كل شي اهون من الموت .. من انها تروح وتتركه يعيش وحداني
وقف مو قادر يجلس دقيقه على بعضها ..
لازم يشوفها لازم
تذكر رقم الغرفه الي اعطاه له الممرض ..
وقف وطلع من الغرفه بسرعه ...
بعد عشر دقايق وصل غرفتها ... ودخل عليها كانت شاحبه كلها اجهزه ...التفت لان فيه واحد حط يده على كتفه ...
الطبيب :-انت زوج سعاد
احمد :-ايه
الطبيب :-ياليت لو تتفضل معي المكتب ثواني
مشى احمد معه وكانه يروح لمصير مجهول مايعرف عنه شي ...
بعد خمس دقايق ..
قال الطبيب :-شف يا اخ احمد الظاهر انت ماعندك خبر عن مدى اصابة زوجتك .. وانا اشوفها حكمه من الممرض انه ما قال لك ..
احمد :- ....................
الطبيب :-زوجتك في غيبوبه
احمد ..:_...................
كمل :-للاسف ما نقدر نتامل كثير في نجاتها خل املك بالله كبيره والله يعوضك خير في ولدك الي راح ..
همس :-كانت حامل
الطبيب :-ايه لكن بسبب تنفسها لغازات سامه تسمم حملها ومات الجنين ببطنها
قال احمد وهو يتالم الام ماتنوصف ولا يوصلها شرح :-ابي الحقيقه دكتور مابي اتعشم ويخيب ظني ابي الحقيقه الحقيقه واقع انها بين الحيا والموت مؤلم بما فيه الكفايه
الطبيب :-لا تتامل كثير .. حنا متوقعين تموت بسكته دماغيه في اي لحظه الاكسجين نقص عن جسمها بشكل خطير .. ادع ربك وتصدق لها رمضان مابقي عليه الا ايام معدودات وربك ماينسى احد من عباده ...
هز احمد راسه ...
وطلع من الغرفه ...
دنياي ..دنياك
هو حد يسواك
القلب وياي
والبال وياك
مشى يجر رجوله جر لغرفتها ..
قبل لحظات وقف قدامها وهو متأمل خير يالله كلها كم ساعه وتصحى
والحين يوقف قدامها
وهي يعرف انها تحتضــــــــــــــــر وانها تموت !
ياليت الالم كان مره وانتهى ...
لكن الالم الحين .. عذاب × عذاب × عذاب
دخل غرفتها كانت بتعترض الممرضه لكن الطبيب كان ورى احمد واشر لها تطلع من الغرفـــــــــــــــــه ..
سحب كرسي وجلس جنبها ...
مسك يدها يكلمها ..
(لا تتركيني يالغاليه .. انا بدونك مقدر اعيش .. انا بدونك جسم بدون روح ..عسى الي فيك فيني وفي من يكرهوننا ..احبك وماحبيت غيرك بحياتي ..
قاومي وكافحي اعرفك انتي القويه العنيده الي محدن يقدر عليها ..!
انتي الي جننتيني وهبلتي فيني سنين ..
انتي الي الغاليه انتي قطعه من القلب ... سعاد طلبتك لا تتركيني طلبتك ...
والله لا اموت والله ...)
سالت دموعه .. لا اراديا
كان يعرف انه يموت فيها بس تو يعرف شكثر يحبها
يحبها لدرجه لو كان بيده ما تردد دقيقه وجا فمكانها .. وتحمل الالم والعنا
كان متمسك بيدها بشكل ما ينوصف وكانها بتروح منه لاتركها !
"ربك كريم يا احمد"
احمد :-سعود
سعود :-الحمد لله على سلامتك
احمد :-الله يسلمك
سعود وهو يناظر في اخته الي حبها على جبهتها :-خير ان شاء الله الله يرجعك لنا سالمه يالغاليه
سكت احمد مارد كانت عيونه تسرح على وجهها وعلى شعرها ..
خســـــــــــــــارته عظيمه ومحدن بمقدرها !
قال سعود :-احمد كتبولك خروج قم نطلع
عاند :-اترك سعاد
خنقته الغصه :-ربك معها وجلستك لاتقدم ولاتاخر
احمد :-لا ابي اجلس معها
وماقدر سعود يقنعه ....
واضطر انه يجلس معه لين يقرر متى يرجع
**

مكتب راكان

قال محمد لراكان :-يبو فيصل للان ماردو الجماعه علينا
ناظره راكان :-ههههههههههههههه والله الازعاج
محمد بقهر من برود راكان المتعمد :-ضامن عمرك انت شعليك حسرتي على الي معلقين بين الارض والسما
راكان :-اصبر الصبر زين
محمد:-للصبــــــــــر آخر ........
كمل راكان يغني :-خلاص عافك الخاطــــــــــر
محمد (مروقين ) :-روح بطــــــــــــريق
راكان :-وانا بطريق
محمد :-خلني على جرحي العتيق
الا وجوال راكان يدق ..
استغرب راكان دانه صاحيه هالحزه ..:-هلا
كانت تبكي :-راكان بروح بيت عمي
اخترع راكان :-دانه شفيك تبكين
دانه المنهاره :-سعاد واحمد صار لهم حادث وهنادي كلمتني تو نفسيتها دمار بروح لهم تكفى
وقف راكان :-تجهزي انا جايك بالطريق بنزلك عندهم وبروح المستشفى
دانه :-والاجتماع الي عندك الساعه تسع
راكان :-خلي الاجتماع يولي انا جايك
دانه :-طيب
سكر راكان الجوال
محمد :-خير الاهل فيهم شي
راكان وهو ياخذ مفتاحه :-احمد ولد عم المدام صار له حادث هو وزوجته
محمد :-لاحول
راكان :-شكلها مصيبه كايده
محمد :-الله يستر رح انت وخل الشغل علي
راكان :-ماتقصر
وطلع بسرعه ...
 بعد ربع ساعه
دخل راكان البيت وكانت دانه حالتها حاله وتنتظره تحت ...
قال لها :-هدي نفسك يالغلا وان شاء الله خير
اخذت عبايتها :-ان شاء الله
وطلعوا من البيت سالها راكان وهم بالسياره :-ماتدرين بأي مستشفى هم
دانه :-الا بالمستشفى التابع للدفاع المدني
ناظرها وهي شكلها من جد متاثره باين من صوتها :-قلبي ماراح يصير الا الي ربك كاتبه
دانه بصوت كله دموع :-ونعم بالله بس سعاد راحت في غيبوبه
انكمش قلبه غيبوبه !
ذكر واحد من معارفه راح في غيبوبه وعقب كم شهر مات بعد العنا والامال الكاذبه وتعشيم الاطباء لاهله ...
راكان :-الله كريم
دانه :-ونعم بالله
راكان وهو يمسك يدها :-لازم تكونين عون لبنات عمك وتكونين الاقوى بينهم لانهم محتاجين احد قوي ...
دانه :-الله يقدرني
ووصلوا عند بيت عمها ..نزلت دانه وراكان راح للمستشفى ..
دخلت دانه ولقت البيت هاجد ...
طلعت غرفة هنادي ..
الي كانت جالسه تبكي ...
اول ماشافتها هنادي ضمتها من قلب وقالت وهي تبكي :-راحت سعاد يادانه راحت
قالت دانه وهي تبكي :-لاتفاولين عليها لاتفاولين ..
كان باب الغرفه مفتوح دخلت الماس عليهم ...طاح قلبها :-بنات شفيكم سعاد فيها شي
سلمت دانه عليها وغمزت لهنادي تسكت :-شخبارك الماس
الماس بخوف :-دانه شجايبك من صباح ربي
هنادي وهي تمسح دموعها:-فكيت مناحه على دانه و جت بسرعه
عاتبتها الماس :-مالك حق فشلتينا في رجلها
دانه :-لا راكان عنده دوام
الماس :-الا ماعندك جامعه اليوم
دانه :- لا عندي off
الماس وهي تبتسم لهن :-لاتكبرن السالفه الحمد لله ان السالفه كسر رجل مو شي اكبر
ناظرن البنات في بعض ، يعني الماس ماتدري عن الي صار لسعاد صدق !
رقعتها دانه :-معك حق الا شخبار حملك
الماس :-والله تعب الحمل ماتوقعته كذا بس الحمد لله على كل حال .. انا استأذن بروح اريح شوي بتتغدين عندنا
دانه نست كل شي عن الغداء :-مدري عن راكان انا كان عنده شغل تغديت
الماس :-خير ان شاء الله
والتفتت يم هنادي تكلمها :-هنادي عمتو تحت شكلها طفشانه انزلن لها انا تعبت من الجلوس والا كان جلست معها
هنادي :-ان شاء الله
طلعت الماس من الغرفه ، قالت دانه وهي تنزل عبايتها :-شكل سعود ماعلم الماس بالحقيقه
هنادي :-احسن قبل كم يوم تعبت علينا ويوم وداها سعود المستشفى قالت الطبيبه ان تعصيبها وشيلها لاي هم موتر اعصابها وصايبها بتشنج يعني خطر ولازم الواحد ينتبه لها اقل شي يزعلها ممكن يخليها تولد في أي لحظه .. على الاقل ودنا تتعدى الشهر السادس على خير
دانه :-الله كريم (قالت تبي تغير مود هنادي) :-يالله ننزل لعمتي
هنادي زهقانه وعيونها محمره مانامت من امس :-مالي خلق وبعدين فيني نوم
دانه :-لا يالخايسه اجيك وتقولين فيني نوم
هنادي وهي تبتسم :-ما نمت من البارح قالبتها مناحه
مسكت دانه يدها وقالت وهي تجرها للباب :-شوفي الي كاتبه ربي بيصير رضينا ولا لا و الصياح ماينفع الي ينفع الدعاء لله
هنادي بغصه :-هذي اختي يا دانه اختي
دانه كانت فيه بعد غصه بس مسكتها :-واختي بعد ولاتنسين ربك ماينسى عباده (تستهبل) يالله ننزل ونفطر ياشيخه جبتيني من بيتي على الريق
كن هنادي روقت :-فارس احلامك الي جابك هاه
دانه :-هههه ايه فارس احلامي عندك مانع
هنادي :-لامانع ولا دواس
وطلعن سوى
قالت هنادي وهن بالدرج ينزلن :-الا رجلك على خبري للحين مزيون
دانه :-هههه وزايد زينه بعد
هنادي تحاول تخفف عن عمرها :-ياحظك فيه شبيه فزاع
دانه :-ههه لا وهو احلى من فزاع بعد
هنادي :-اخ يا البي
دانه اشتغلت غيرتها :- هناديوه
هنادي وهي تبتسم :-طيب نسيت اني طبيت بالعميق
دانه تتوعدها:-ايه لا تنسين بعدين
وصلن تحت صرخت منال :-دندون
دانه :-ههههههههه هلا
منال وهي تسلم عليها :-غريبه جايتنا الصبح
دانه :-ههههههههه طواري كيف حالك
منال :-بخير
دانه :-الا وين عمتو ؟
منال :-راحت للمطبخ وبتجي ..
وجلسن البنات سوى قالت منال لهنادي :-سعود دق وطمنا على احمد يقول طالعين البيت الحين حاول فـ احمد يتغدى معنا وعيا عشان كذا بيتغدى معه .
هنادي بغصه :- وسعاد
منال بحزن :-على حالها فيه تحسن بس طفيف ماينذكر
قالت هنادي وهي تناظر دانه ودموعها بعيونها :-شفتي يادانه
دانه تخفف عنها :-هناديوه أنتي غاويه نكد اليوم روقينا
منال :-وهي صادقه خلينا نستانس قبل لاتنزل شينه الحلايا من فوق
دانه بكره :-ايوه عشان تكمل ونكئب صح
هنادي بحقد :-امس سوت نفسها قدام سعود مصدومه من الي صار لاخوها ماقول الا يا لعنبو خبايري فيها
قالت منال بتغير سيرة نوف الي يكرهنها وتجيب لهن الاحباط:-دريتي ان الاخت انخطبت
دانه :-كح كح غبار
منال تستهبل :-ايه نسيت ان خطيب الاخت هنادي خوي شبيه فزاع
هنادي :-ههههههههههه
دانه انهبلت:-وانتي بعد تقولين شبيه فزاع ماجلس خليجي مزيون الا وشبهتنه فيه
منال بتحرها :-والله شنسوي اذا زين رجلك ماله شبيه ووصيف ومن كل مزيون ياخذ حلايا !
عصبت دانه :-منالوه خمسه وخميسه ان صار لرجلي شي ذبحتك انتي سامعه
منال :-ازعجتينا برجلك وكان مافيه بالكون مزيون غيره
دانه :-ههههههههههه ماينعرف لك
ام سعود قاطعتهن :-هلا والله انا شوف بيتنا منور
وقفت دانه :-ذا نورك ياخاله
وسلمت عليها
ام سعود :-شخبارك يمه
دانه :-بخير الله يسلمك ياعمه شخبارك انتي
ام سعود وهي تجلس :-بخير بفضل ربي
دانه :-دوم
ام سعود :-شخبار رجلك وام راكان ومريم
دانه :-بخير عساك بخير
ام سعود :-الله يجعله
وكن الجو خف شوي منه التوتر بجية دانه ...
بيت احمد
دق راكان باب البيت وفتح له سعود
راكان :-سلام
سعود :-هلا والله ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان وهو يسلم عليه :-الله يبقيك كيف الحال
سعود :-بخير الله يسلمك اقلط
دخل راكان البيت وسال سعود وهم يمشون :-شخبار النفسيه
كئب سعود :-والله يبو فيصل لاتسر عدو ولا صديق
راكان من قلب :-الله يكون بالعون
سعود :-الله امين لازم نجتمع حوله شكل السالفه كبيره
حط راكان يده على كتفه :-الله يقومها بالسلامه وكفاره ان شاء الله
سعود :-يارب
دخلوا داخل كان احمد جاس سرحان
راكان :-السلام عليكم
وقف احمد :-وعليكم السلام
راكان وهو يسلم عليه :-الحمد لله على السلامه
احمد :-الله يسلمك يبو فيصل اقلط حياك
راكان وهو يجلس :-الله يبقيك
راكان :-الله يقوم ان شاء الله الاهل بخير وعافيه
حزنه كان واضح ومتجلي على وجهه :-اللهم امين
كان البيت مفرغ من كل شي وريحة النار تطوف بالمكان .. صح ان شركة التنظيف يشتغلون بتنظيف البيت ومخلصين تقريبا من الدورالاول الا انه واضح ان البيت صايرة له كارثه عظيمه
قال راكان وهو مقدر وحاس باحساسه ، حاس بألمه ، وبكبر خسارته ، صعب صعب بالحيل يتحمل الواحد فقدان انسان يعتبر توأم روح له ..يعتبر حبيب يعتبر دنيا ومدار الافلاك له ولحياته ..
دايم كان لا صلى يدعي يارب اجعل يومي قبل يوم امهاتي ودانه يارب ...
يقدر يتحمل فراقه لهن لكن مايقدر يتحمل فراقهن له ..
يكفي ان فراق ابوه موسم بصدره وآثاره لسى باقيه ..يكفي احساسه بثغره فقلبه من فراق اعز انسان عرفه بحياته ..
عقب موتة ابوه عرف انه وصل لاعظم مراحل الحزن .. انه خسر اكبر خساره بحياته .. لان كل شي يتعوض بهالكون الا الوالدين لا راحوا ما يتعوضون ابدآ !
مر الوقت اخف من الي كان متوقعه راكان صحيح ان احمد حزين ومفجوع بس تفاعل نوعآ ما معهم ومع سوالفهم ..
رغم حالات السرحان والتفكير لبعيـــــــــــد
بعدها بساعه ...كلم محمد راكان وسال عن احمد وقال انه جاي بالطريق ..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم