رواية الله يبقيك لعين ترجيك -50

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -50


نواف: تسلم لي الضحكة وراعيتها

باقي 4 ايام على ملكة وزواج تركي وشهد ... منيرة مسوية له عشا ... توديع للعزوبية على قولته ... عازمة فيها خواته واخوه وعيالهم ... طول عمرها تعتبر تركي ولدها ... وفرحتها فيه اكثر من فرحتها في اولادها ... يمكن لان فرحتها في اولادها ناقصة؟؟؟

في المجلس ...

اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...

وفجأة ......

وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....


الجزء 24 ...

في المجلس ...

اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...

وفجأة ......

وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....

في المطبخ ...

سمر وهي تسحب الخدامة بعيد عن الزحمة مع انه مافي احد في المطبخ ... بس الاحتياط واجب ... وتوقف معها في الممر اللي يوصل للباب الخارجي ...

سمر: اووووووووف ... وبعدين معك؟؟؟ كل ما شفتيني قمتي تبكين وتسوين لي افلامك ... وماما رؤى وماما رؤى ... كأني ما اعرف انك تسوين هذا كله عشان الفلوس

الخدامة: هذا ماما رؤى في مسكين ... انا مافي اعرف كيف انا سوي كذا

سمر: ولما استلمتي مني الفلوس ما عرفتي كيف سويتي كذا؟؟؟

الخدامة: انا ما ابي فلوس ... انا ابي ماما رؤى يصير زين

سمر: ياربببببببببببببببي ... ماما رؤى ايش فيها؟؟ خلاص شي صار وانتهى

الخدامة: بس هذا زيت في واجد حار ... مسكين هي

سمر: وجججججججججججججع بتفضحينا ... انسي الموضوع نهائيا ولا كأني اتفقت معك على شي ... فاهمة؟؟؟

دخلت عليهم رشا: سمر ... ايش تسوين هنا؟؟؟

سمر: الخدامة الغبية صدعت لي راسي!!! مع اني احمل لها جميلة ... لانها خلتني اشوف الحقيرة وهي تتعذب وتتأوه وتدور حول نفسها من الالم قدامي ... اخخخخخخخخخ يا فرحتي فيها ذاك اليوم

رشا: سمر ... انتي متى بتعقلين ... الرجال متزوج ... وشكله يموت فيها ... الله يهنيهم ويسعدهم ... ليش الحقد والحسد

سمر: رشششششششا ... لا تصيرين لي مصلحة اجتماعية ... انا ماسويت كل هذا عشان اتراجع في النهاية ... من يوم ملكتها وطيحتها الى سالفة الحرق ... اجلس اخطط وافكر وادبر ... مو عشان اتنازل ... فواز لي ... ومرده لي ... ولا راح يكون لغيري ... حتى لو اضطريت اني اذبحها

قطع عليهم نقاشهم الصوت المرعب اللي سمعته من خلفها ...

: سممممممممممممممممممممممممممممممر

سمر اللي تفاجأت وما توقعت وجوده اصلا: فو – فواا – فواز

وركضت تطلع للمطبخ ومنها للصالة ...

بس فواز اسرع منها ... رمى الدلال اللي بيده على الارض وركض وراها وسحبها من شعرها ووقفها قبل لا تطلع من المطبخ ...

سمر: اييييييييييييييي فك شعري

فواز: بفك شعرك ... لا تخافين ... بس اشفي غليلي بالاول

سحبها ورماها على الجدار ... وضربها كففففففففففففففففففففففف على وجهها ... صوت الضرب مع صوت صراخ سمر ... خلى كل اللي في البيت يركضون للمطبخ وهم مو عارفين ايش السالفة

منيرة: فواااااااااااااااااااااااااااااااز ... ايش تسوي؟؟؟

فواز ولا كأنه يسمع ... ضربها كف ثاني على وجهها ...

البنات: فواااااااااااااز

فواز وهو في عالم ثاني ولا كأنه موجود معهم ... يضربها في أي مكان تطيح يده عليها

حاولوا البنات يوقفونه او حتى يفهمون الموضوع مافي فايدة ...

ليان: رشا ؟؟؟ ايش صار؟؟؟ انتي كنتي معهم؟؟

رشا ودموعها على خدها: ما ادري ما ادري ..

لينا: ايش ما تدرين؟؟؟ كنتي واقفة معهم!!!

رشا وهي تطالع في رؤى: سمر غلطت في حق رؤى .... وسمعها فواز

يبست رؤى في مكانها ... عمرها ما توقعت ان فواز ممكن يدافع عنها بالشكل هذا ...

بعد فترة تفكير ... وطبعا فواز ما خلى في سمر شي ... ضرب وانواع الاهانة والتحقير ...

مشت رؤى وسط الناس الملتمة على فواز ومو قادرين عليه ... وصلت عنده ... وقفت وراه ... وحضنته من ظهره ... وقربت فمها من اذنه وهمست: اذا لي خاطر عندك اتركها

التفت لها فواز بسرعة ... ورففففففففففففففففس سمر بقوة لدرجة انها طاحت عالارض ... ورؤى على وضعها ما تحركت ...

منيرة بعصبية: ايش اللي تسويه يا فواز؟؟؟

رؤى حست بيد تفك يدها ... وسحبها لجهته وطوقها بذراعه: انتظرك فوق ... لا تتأخري علي

تركها وبيطلع من المطبخ ... سحبته عمته فوزية وبعصبية: انا ابي اعرف ايش اللي سويته؟؟؟ شلون تتجرأ وتضرب بنتي؟؟؟

فواز وهو يفك يدها: ربي بنتك بالاول بعدين تعالي وكلميني ...

يمممممممممه

منيرة: نعم؟؟

فواز: هالبنت ما ابيها تدخل البيت هذا مرة ثانية

وتركهم وصعد لغرفته وسط ذهول الجميع وتوأه سمر من الضرب اللي كلته ... ودموع رشا اللي موعارفين سببها ... بس مافي احد راضي يتكلم ...



جناح فواز ...

صعد فواز الجناح وهو مو مستوعب اللي سواه ... شلون ضربتها بالشكل هذا ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...


دخلت رؤى الجناح .... شافته جالس عالسرير وحاط راسه بين يدينه ... راحت لعنده وجلست على الارض قدامه ... وحطت يدها على ركبته ...

رفع فواز راسه وشافها قدامه ... وعيونها معلقة بعيونه تنتظره يطالع فيها ...

رؤى: ايش اللي سويته يا فواز؟؟؟

فواز: .................................

رؤى: طيب ممكن افهم السبب؟؟؟

فواز: سمر السبب في كل اللي صار لك من يوم ملكتنا

رؤى ببرود: ادري

فواز: ايييييييييييييييييش؟؟؟

رؤى: ادري انها السبب .. لانها في كل مرة تتشمت فيني

فواز: حتى الحرق؟؟؟

رؤى: الحرق ما قالت لي شي ... بس انا شكيت ... لاني شفتها في المطبخ مع الخدامة على جنب قبل الحادثة بنص ساعة

فواز بعصبية: وساااااااااااااااكتة؟؟؟

رؤى: ايش تبيني اسوي؟؟

فواز: اقل شي تجين وتقولين لي وانا أأدبها!!!

رؤى: ليش انت تارك لي مجال اتكلم معك؟؟؟

فواز: ..................................................

رؤى: ولا عمرك حسستني بقيمتي عندك؟؟؟

فواز: .................................................. .

رؤى: حتى لما تبين لي حبك ... في اقل من نص ساعة تتغير وتقلب علي ... شلون تبيني اكلمك بموضوع مثل هذا وانا ما ادري اذا كنت اهمك او لا؟؟؟

فواز: رؤى ... انتي بنت خالتي ... حتى لو ما هميتيني كزوجة ... شلون تسكتين عن اللي صار كله؟؟؟

رؤى: هذا انت عرفت ... ايش سويت؟؟؟ قلبت الدنيا ... وشبيت النار في العايلة ... عمتك جالسة تصرخ وتولول تحت ... وسمعها ابوك ودخل عندنا والصراخ والهواش قايم بينهم ... وعمتك طلعت القديم والجديد كله

فواز: تصصصصصصصطفل

رؤى: فواز ؟؟؟

فواز وهو يطالع فيها: ...........................

رؤى والدموع في عينها: ليش سويت كل هذا؟؟؟

سحبها فواز من الارض وجلسها جنبها: ما تعرفين ليش سويت كل هذا؟؟؟

رؤى ودموعها نزلت ... هزت راسها بلا من غير لا تتكلم

فواز: لانك دنيتي كلها ... مو بس حبيبتي ... انا ما ستحمل فكرة الشوكة تشكك ... تبيني استحمل اللي صار عليك كله؟؟؟

رؤى: تحبني؟؟؟

فواز: تشكين بهالشي؟؟

رؤى: ما اصدق مو اشك!!!

فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى ... كيف تقولين هالحكي؟؟


رؤى بعصبية: اسأل نفسك يا فواز ... اسأل نفسك ولا تسألني ... كم صار لنا متزوجين؟؟؟ خمس او ست اشهر ... كم مرة حسستني بقيمتي؟؟؟ كم مرة لمستني فيها او حتى مسكت يدي؟؟؟ تدري كم ؟؟؟ خمس او ست مرات ... يعني في كل شهر مرة ... وتسألني ليش اقول هالحكي؟؟؟

والمشكلة انه ما في سبب ... او بالاحرى السبب سخيييييييييييف ... كلمة او جملة قريتها ... وانت ما سالتني متى او ليش كتبتي هالجملة ... وانت اصلا عارف اني متزوجتك غصب عني ... او لاني ابي ابوي يتزوج ... ولما حبيتك وتعلقت فيك ... بعدتني عنك !!! ولما زعلت ورحت لبيت ابوي ... ما سألت فيني ... واليوم اللي تكرمت وجيت بتراضيني ... قلت لي اني مسامحك ... رجعت معك ... انقلبت علي مرة ثانية ... وقلت لي خلنا نعيش كمخطوبين ... كل هذا وانا ساكتة يا فواز ... ساكتتتتتتتتتتتة ... تدري ليش؟؟؟ لاني احببببببببببببببببببببببببببك ... احببببببببببببببببببببببك ... ومستعدة اسوي أي شي واستحمل أي شي ... المهم اكون جنبك وبقربك ... حتى لو ما حسيت بالحب او بالامان اقل شي ... قربك هو اللي ابيه ... بس ايش حصلت في المقابل؟؟؟ ولااااااااااااااشي ... ولاااااااااشي يا فواز

نزلت راسها وانفجررررررررررررررررت بكي ... غطت وجهها بيدينها وبكت ...

تركها فواز تفضفض وتطلع كل اللي في قلبها ... بعد فترة ...

فواز: رؤى؟؟

رؤى: ........................

فواز: رؤى؟؟

رؤى: .........................

مسح على ظهرها: حبيبة فواز

رؤى: ..........................

فواز: عيون فواز!!!

ما استحملت رؤى اكثر ووقفت بتقوم ... بس فواز سحبها وطيحها في حضنه

رؤى وهي تحاول تقوم: بعد عني يا فواز

فواز وهو ماسكها بالقوة ولا راضي يفكها: مو قبل ما تسمعيني

رؤى: ما ابي اسمع شي ... مابي اسمع شي ... خمس دقايق تعيشني فيها بحلم ... وفجأة تقلب علي ولا كأنك اللي قلت هالكلام

فواز: واهون عليك تكسرين بخاطري؟؟؟

رؤى وهي صادة عنه: ....................................

فواز: طيب انتي استحملتي كل هالفترة ... صعب تستحملين خمس دقايق كمان؟؟؟

رؤى صادة ولا التفتت عليه اصلا: ...................

فواز وهو يلعب باصابعها: تدرين ان نواف كان ناوي يخطبك؟؟

التفتت رؤى عليه بسرعة واستغراب: ..............

فواز: لا تطالعين فيني كذا!! نواف كان ناوي يخطبك ... وبالتحديد بعد سالفة القطوة وطلعتك من بيتنا وانتي زعلانة ... كان ناوي يتزوجك عناد ويأدبك

رؤى: يأدبني؟؟؟

فواز وهو يضحك: لانك ما عرفتي ابوي ايش سوى فينا لما عرف ... وهو حب ينتقم

رؤى: على حساب حياتي؟؟؟ وانت كنت راضي؟؟

فواز: امممممممممممممممممممممم يعني!! تقدرين تقولين!!

رؤى وهي تبعده: بعد عني ... بعد واتركني

فواز: هههههههههههههههههههه انتظري ... ما سمعتي السالفة للنهاية

رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووف

فواز: االصراحة ماكنت راضي ... كنتي كاسرة خاطري ... بس مابيدي شي ... بس الحمد لله ابوي ما وافق

رؤى: وبعدين؟؟

فواز: بعدين الله يسلمك انخطبتي

رؤى: ابراهيم؟؟

فواز وهو معصب: لا تطرين اسمه لا اذبحك ... ما ادري وين كان عقلك يوم قررتي توافقين

رؤى: هههههههههههههههههههههههههه

فواز: تضحكين ها؟؟؟ حسابك بعدين ... المهم قررت اني اعاندك واتزوجك

رؤى: خلصت قصتك ... بعد عني وخلني انزل تحت احسن من الجلسة معك

فواز: يا سلااااااااااااام ... سمعتي اللي تبينه وتبيني اسكت ... ما في

رؤى: فواز بلا كثرة حكي وخلني انزل اشوف المصيبة اللي سويتها تحت

فواز: لو سمحتي حقوق الطبع محفوظة ... لا تقولين جملتي رجاءً

رؤى: اووووووووووووووف ... اخلص

فواز بسرعة: حبيتك

سكتت رؤى: .................................

فواز: حبيتك بجد ... وكنت متضايق من صدك وبعدك عني ... وكلامك الجارح لي حافظه عن ظهر غيب ... من كثر ما يضايقني

رؤى: فواز ... انا..

قاطعها فواز: الى ان صارت مشكلة السفينة والكلام اللي بالتقويم ... كل اللي صار منك بصوب وذاك اليوم بصوب ثاني ... عيشتيني بحلم جميل ... صعدتيني للسحاب ... وفجأة حسيت نفسي عالارض ... وانتي مو جنبي ولا حولي

رؤى تسمع ودموعها بدت تنزل ...

فواز: تذكرين ليلة رمضان؟؟؟ لما جيتي وصارحتيني باللي صار ... كنت مصدقك ... بس داخلي كان رافض فكرة مسامحتك ...بس بعد كم يوم حسيت ان اللي بقلبي انغسل ... وصفى من ناحيتك ... توفت جدتي وانا ما صالحتك ... والصراحة وفاتها كان صدمة بالنسبة لي ... الى ان فقت من الصدمة ... كنا على

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم