رواية الله يبقيك لعين ترجيك -51

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -51


اواخر رمضان ... قلت بفاجئك يوم العيد ... وابين لك حبي وانك دنيتي كلها

رؤى: العييد؟؟؟

فواز: ايه العيد ... بس دخلت وشفت لبسك اللي نرفزني

رؤى: لا تفتح لي موضوع اللبس لانه بجد ينرفزني

فواز: هههههههه طيب ... وطلعتي من البيت وخربتي علي وعلى نفسك ... بصراحة قهرتيني ... قسيت قلبي وقلت ما بسال عنك ... خصوصا لما جيت لبيت ابوك وما رجعتي معي ...

رؤى: ولما رجعت؟؟؟ ايش حصلت منك غير الصد والتعذيب؟؟

فواز: هههههههه كنت امزح معك ... بشوفك الى متى بتستحملين!!!

رؤى: يعني مسامحني؟؟؟

فواز: من زماااااااااان

رؤى: دبببببببببببببببب

فواز: هههههههههههههه

رؤى: طيب ايش اللي خلاك تصحى فجأة؟؟؟

فواز: كلام سمر عنك ... حسيت اني سخيف وما استاهلك ... استحملتي عشاني كل شي ... وعلى راسهم الحرق اللي تعذبتي فيه ... وبالاخير اكون انا السبب ... ما حصلت نفسي الا وانا هاجم عليها ومكسرها تكسير

رؤى: بس برضو اللي سويته غلط ... انت شبيت النار بين عمتك وابوك

فواز: تذذذذذذذذذذذذذذذذلف هي وبنتها

رؤى: خلصت حكيك؟؟؟

فواز: لا ... باقي كثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثير في قلبي ما طلعته

رؤى وهي تبعده: بعد عني ... ما احبك ... زعلانة منك

فواز وهو يشد عليها: ليه هو بكيفك؟؟؟ من يوم ورايح ما تبعدين عني شبر ... فاهمة؟؟؟ ما بتركك ابببببببببببببببببببببببببببببببببببد

رؤى: بعد بعد ... قلت لك زعلانة

فواز: طيب ايش يرضيك وانا اسويه؟؟

رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم

فواز: ها ... ايش؟؟؟

رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم

فواز: خلصيني!!!

رؤى: تحجز لنا ونروح العمرة مع بعض ... من زمان خاطري اعتمر معك

فواز: بسسسسسسسسسسسسس؟؟؟ من عيوني هذه قبل هذه ... تامرين امر ... كم رؤى عندي؟؟؟

رؤى: طيب ممكن تتركني انزل واشوف اللي صار؟؟؟

فواز: ما في ... اتركيهم يتفاهمون مع بعض ... خلينا اليوم سوا ولا تتركيني

رؤى: فوااااااااااز ... والناس اللي تحت؟؟؟

فواز: اتصلي في لينا وقولي لها فواز تعبان وما نقدر ننزل

رؤى: أي تعبان ؟؟؟ وتوك ضارب البنت وشوي وتموت!!!

فواز: انتي مالك دخل اتصلي ...

ومد لها جواله تكلم منه ... وقبل لا تتصل سمعوا صوت باب الجناح ...

فواز: اوووووووووووووووووف ... مين اللي يضرب الباب؟؟؟

رؤى: ههههههههههههههه بعد خلني اشوف

فواز وهو يتركها: اذا وحدة من البنات قولي لها فواز تعبان وخلصينا

رؤى: اوكي


راحت رؤى تفتح الباب ... شوي ورجعت

رؤى: فواز

فواز: عيونه

رؤى:مو وقتك ... عمي طالبك تحت ومعصب حده

فواز وهو يوقف: من قال؟؟؟

رؤى: لينا عند الباب ... بسرررررعة تحرك وانزل له

فواز: الله يستر بس

في مكتب عبدالعزيز ...

دخل فواز المكتب ... لقى الكل مجتمع ... ابوه واعمامه عبدالرحمن وتركي ... واخوه نواف

فواز: السلام عليكم

الكل الا عبدالعزيز: وعليكم السلام

عبدالعزيز واقف ومعطي ظهره للباب: ابي اعرف اللي صار كله يا فواز ... وليش ضربت بنت عمتك؟؟؟

فواز: قليلة ادب ويبيلها تربية

عبدالعزيز وهو يلف علبه وبعصبية: وانت ايش عليك منها تأدبها؟؟؟ ابوها؟؟ اخوها؟؟؟ عمها؟؟ زوجها؟؟؟ ايش عليك من بنت الناس؟؟؟

عبدالرحمن: اهدى يا عبدالعزيز خلنا نتفاهم

عبدالعزيز: وين اهدى؟؟؟ اللي عنده عيال مثل هذولي وين يهدي؟؟؟

تركي: صلي عالنبي يا خوي

عبدالعزيز: اللهم صلي وسلم عليه

تركي: فواز ... نبي نفهم الموضوع ... ممكن؟؟

فواز: الستر واجب

تركي: بس انت ما سترت !!! انت ضربتها قدام الناس ... والناس هذه تحتاج تبرير للتصرف الغبي هذا

فواز: ........................................

عبدالعزيز قام وهو معصب وراح لجهة فواز ومسكه من ملابسه: لا تسسسسسسكت ... تكللللم

قام عبدالرحمن وبعد عبدالعزيز: عبدالعزيز ... كل شي بالهداوة .. مو بالطريقة هذه

نواف: يبه ... البنت سلوكها مو طيب ... وكم مرة حاولت تعترض لفواز وحتى لي

تركي: وانتوا ايش عليكم منها ... يجي اخوك ويضربها؟؟؟ شفتوا عليها شي تجون تكلموني او تقولون لامها او يالله لابوها ... ما توصل انه يضربها!!!

عبدالعزيز: عشان تعرفون ايش المصايب اللي عندي ... انا مبسوط ان عندي رجال طول بعرض ... بس محد يدري انهم اجسام عالفاضي ... ولا عقول مافي

نواف وفواز اثر الكلام فيهم بقوة ... وبان عليهم ..

قرب عبدالرحمن من عبدالعزيز وهمس له: خف عليهم ... انت ماسويت كل اللي سويته عشان تهدمه اليوم ... اهدى ولا تزعلهم منك

فواز وهو يوقف: انا ضربتها وانتهى الموضوع ... لي اسبابي ... واذا طريقة الكلام بتكون كذا ... انسحب من البداية ... لان عمرها ما كانت طريقة تفاهم

تركي بعصبية: اجلس يا فواز دام النفس عليك طيبة

فواز: هذا وهي طيبة؟؟؟ شلون لو كانت مو طيبة ... كيف بتصير ... بتقومون وتضربوني؟؟؟

عبدالرحمن بهدوء: فواز يبه ... تعال جنبي

راح فواز لعمه وجلس جنبه: سم يبه

عبدالرحمن: احنا نبي نعرف اللي صار ... عشان نعرف شلون نتصرف ... انت غلطت وغلطتك كبيرة ... فهمنا وبرر لنا تصرفك هذا ... ضربت بنت عمتك قدام الخلايق ... وعمتك طلعت من هنا زعلانة ... وزوج عمتك رجال والنعم فيه ... ومو حلوة اللي سويتها بحقهم

فواز: استفزتني

عبدالعزيز بعصبية: شلون يعـ ...

اشر له عبدالرحمن بالسكوت: فهمنا يا فواز ... ما يصير تظل ساكت كذا

جلس فواز وقال كل اللي صار ... وابوه واعمامه مذهولين من الكلام اللي يسمعونه




تركي: مو معقولة ... في وقاحة توصل للدرجة هذه؟؟؟

نواف: واكثر من كذا يا تركي

عبدالرحمن: لا حول ولا قوة الا بالله

عبدالعزيز: برضو يا فواز ... اللي سويته غلط

فواز: ما استحملت يبه

عبدالعزيز: طيب عمتك وزوجها ايش ذنبهم

فواز: يبه انا ما كنت في وعيي ... كل شي استحمله الا فكرة انها السبب في اذية رؤى

عبدالعزيز: المفروض تتحكم باعصابك

فواز: شي صار ... وما اقدر اغيره

عبدالعزيز: بس نقدر نخفف حدة الوضع شوي

فواز: شلون؟؟

عبدالعزيز: تجي معي وتعتذر من عمتك وزوجها

نواف بعصبية: لييييييييش يعتذر؟؟؟

عبدالعزيز: انت اسكت وخلك على جنب

فواز: يبه ... اعتذر ايش اقول؟؟؟

عبدالعزيز: اللي يعتذر ايش يقول؟؟؟

فواز: يبه ... مو قصدي ايش اقول ... بس لازم اقول السبب ... وايش تبيني اقول ... اقولهم بنتكم كذا وكذا ... الدنيا بتقوم اكثر من اول

عبدالرحمن: صادق ولدك

عبدالعزيز: انا بدبر الموضوع ... بس اهم شي ما نترك عمتك وزوجها يزعلون

تركي: يضربون راسهم بالجدار ... عبدالعزيز انت الى اليوم حاسب حساب خاطرهم؟؟؟

عبدالعزيز: والى ان اموت

فواز قام وباس راس ابوه: بعد عمر طويل يبه ... اسف اذا حطيتك بهالموقف ... بس ما ادري شلون تصرفت كذا

عبدالعزيز: المفروض تتحكم بتصرفاتك وتتصرف بعقل اكثر من كذا

فواز: اللي تامر فيه انا حاضر ... لو على رقبتي

عبدالعزيز: تسلم ... تسلم يا فواز ... وبابتسامة ... نروح لعمتك قبل العشا؟؟

فواز وهو يفكر برؤى اللي تنتظره فوق: اممممممممممم ما يصير بعد العشا؟؟؟

عبدالعزيز: قبله احسن ... خلنا نجلس واحنا مرتاحين

فواز من غير نفس: خلاص ... على راحتك

عبدالعزيز: وانت يا نواف ... مو جاي معنا؟؟

نواف: يبه انا مواعد هبة امر عليها للعشا ... ومو حلوة اقول لها خلي سواقكم يوصلك!!!

عبدالعزيز: معك حق ... روح لبنت الناس اللي تنتظرك

عبدالعزيز: يالله فواز ... ما نبي نتاخر عالعشا

فواز: يالله

فواز وهو يساسر نواف: مردودة يالدب ... تخليني اروح بروحي؟؟؟

نواف: خخخخخ والله محد قالك تتحمس وتاخذك الفزعة

فواز: طييييييييييب يا نواف ... اوريك

نواف: روح روح مع ابوي ... وانا بروح عند زوجتي حبيبتي ( ويلعب له بحواجبه )

فواز: تدري انك قليل خاتمة؟؟؟

نواف: من زماااااااااااااان

عبدالعزيز من برا: فواااااااااااااااااااااز

فواز: ان شاء الله ان شاء الله


بيت يوسف ...

وصل نواف عند الباب .. ودق على هبة وقال لها تطلع له ...

ركبت هبة السيارة: السلام عليكم

نواف: وعليكم السلاااااااام ... اهلا بالقاطعة اللي ما تسأل

هبة باستغراب: انا ما اسأل؟؟؟ حرام عليك!!!

نواف: طيب وريني ايش لابسة؟؟؟ اعرفك ما عندك ذوق ابد ولبسك كله حوسة!!!

هبة وعيونها طلعت: انا لبسي حوسة؟؟؟ وقف خلني انزل وقققققققققققققققف

نواف: هههههههههه وانتي أي شي اقوله تصدقين؟؟؟ امزح معك

هبة: وانت ما ينعرف لك مزح من جد

نواف: والله انا كذا .. وما اقدر اغير طبعي

هبة: طيب ... محد قال لك غيره

ولفت راسها لجهة الشباك ...

نواف: هبة

هبة: ........................

نواف:هبببببة

هبة ولا التفتت له: ...............

نواف: هببببببببببببببببببة ... من جدك زعلتي؟؟؟

التفتت هبة وباستهزاء: لا امزح

نواف: ههههههههههههههههههههههههههه

هبة: اضحك اضحك ... ايش وراك ... عجبتك الكلمة اشوف

نواف: تدرين ان ابوي وفواز طالعين مشوار وطلبوا مني اروح معهم

هبة: وليش ما رحت؟؟؟

نواف: وانتي من يوصلك؟؟

هبة: الحمد لله البيت فيه سواق ... واذا مشغول سواقين اخواني موجودين

نواف: افا ... وانا اللي مارحت معهم قلت زوجتي حبيبتي وحشتني ... تقولين اجي مع السواق!!!

هبة: اضحك علي بهالكلام ... ( وبدلع ) ما اصدقك

نواف: افاااااااااا

هبة: مو انت كل شي عندك مزح ... يمكن هالكلام تقوله لي بمزح ... مين يدري؟؟؟

نواف: هههههههههههههههههههههههههههههه



بيت عبدالعزيز ...

منيرة في المطبخ ومعها لينا يجهزون العشا ... تقريبا كل شي جاهز وطلعوا البنات وما بقى الا لينا

منيرة: الله يعينا على عماتك ... هم من الاساس ما يواطنون لكم كلمة ... شلون بعد اللي سواه فواز

لينا: الله يهداه ... عاد فواز ما يطلع منه ... مافي في حنيته

منيرة: اكيد في شي خلاه يسوي كذا ... بس مو راضي يتكلم

لينا: اكييييييييييييييييييييييد ... ولا انتي ما شفتي شكل بابا قبل لا يدخل المكتب شلون معصب ... وبعد ما طلع كان هادي وطلع مع فواز ... اكيد فواز قال له السالفة وبابا اقتنع بكلامه

منيرة: الله يستر بس

لينا: ماما

ماما: هلا

لينا: بقولك شي

منيرة باهتمام: خير يا لينا ... ايش صاير؟؟؟

لينا: انا حامل

منيرة: مبروووووووووووووووووووووك حبيبتي ... وليش تقولينها كذا؟؟؟

لينا: ماما انا ادري عن حملي من اسبوع ... بس انا وخالد ما قلنا لاحد

منيرة باستغراب: ليش؟؟؟ فيه مشكلة؟؟؟

لينا: لا الحمد لله ... بس فواز ورؤى

منيرة: ايش فيهم؟؟؟

لينا: رؤى ما حملت ... وهي متزوجة قبلي بشهر

منيرة: ويييييييه من جدك انتي ... شهر معتبرتها فترة ... عادي حبيبتي ... ما صار لهم سنة من زواجهم ... كلها خمس او ست شهور .. عادي اذا ما حملت!!!

لينا: ادري انه عادي .. والله ادري ... بس لما ربى حملت فواز تضايق بالمرة وعصب على رؤى

منيرة: ما اصدق ... فواز دكتور وعارف ان هالمواضيع يبيلها وقت

لينا: يعني نعلن عادي؟؟؟

منيرة: ايه يابنتي ... عادي ... واول وحدة بتفرح لك وتبارك هي رؤى ... وقولي امي قالت

دخلت ليان: ماما ... لينا ... هبة وصلت

منيرة: لينا ... اطلعي واستقبلي مرت اخوك على ما اخلص اللي بيدي والحقكم

لينا: ان شاء الله

بس طلعت لينا ... نزلت دموع منيرة ... وهي تقول في نفسها: كنت اتمنى اول وحدة تحمل رؤى ... وما كنت مستعجلة على زواج نواف ... عندي امل اشوف ولد فواز واعرف من اشباهه من ولدي ... بس الظاهر الله مو كاتب لي اعرف ... كان عندي امل يطلع نواف ولدي وافرح فيه مثل ما ابي ... بس كل شي ضابط معك يا عبدالعزيز ... بس بعد نعمة ... لو عرفت وكان فواز ولدي ... بقصر بحق نواف ... وانا ما ارضى عليهم اثنينهم ...


عدت العزيمة على خير ... والكل انبسط فيها ... بعد ما رجعوا فواز وعبدالعزيز من بيت العمة وطيبوا خاطرهم بكلمتين ... طبعا فوزية سمعتهم كلام يسم البدن ... بس زوجها رجال طيب ... سكتها ووقفها عند حدها ... مع انه ما يعرف ايش اللي خلى فواز يضربها ... بس هو عارف بنته ولسانها وقوتها ... وقدر عبدالعزيز وولده اللي وصلوا لبيته يعتذرون

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم