رواية الله يبقيك لعين ترجيك -52


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -52

في الليل بعد ما راحوا الناس ... صعد فواز للجناح ... ورؤى تحت ... عطاها خبر انه بيصعد واشر لها تلحقه ... بس هي ما لحقته ... انتظر وانتظر ولا لها اثر ... وكل شوي يطلع من الحجرة ويرسل فيصل او لما الجالسين في الصالة الفوقية يلعبون سوني ... وهي تقول لهم ان شاء الله ومطنشته بقوووووووة ...

منيرة: يمه رؤى ... اصعدي شوفي زوجك

رؤى: بصعد له ... بس بعد ما اخلص اللي بيدي

منيرة: الشغل ما بيخلص ... وشكلنا مطولين ... يمكن يحتاج شي ضروري

رؤى: اعرفه يمه ... ما يبي شي

منيرة: ما بيصير فيك شي لو صعدتي له

رؤى: ما يصير اتركك مع هالفوضى والشغل واصعد

منيرة: بس انا راضية

رؤى: وانا ما ارضى

منيرة: على راحتك ... الله يرضى عليك دنيا وآخرة

ابتسمت رؤى في داخلها ... طيب يا فواز ... مسامحني من زمان وتلعب في اعصابي ... خليني اعلمك لعب الاعصاب مضبوووووووووووووووووووووووووط



بعد ساعة خلصت رؤى شغلها ... غسلت يدها وصعدت فوق ... دخلت الجناح ولقت فواز معصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصب حده

رؤى فيها الضحكة بس ماسكتها: مساء الخير حبيبي

فواز قام لجهتها ومسك يدها بقوة: مساء الخير؟؟؟ قولي صباح الخير ... ما بقى عالفجر شي

رؤى بدلع: اييييييي ... فواز ... ألمتني

فواز: واكسر راسك كمان ... من متى وانا اناديك؟؟؟ ولا كأني هنا!!!

رؤى بدلع: فوااااااااااااااااااااز ... اترك يدي!!!

فواز وهو يترك يدها: طيب ليش تأخرتي؟؟

رؤى: كنت اساعد خالتي ... مسكينة المطبخ معفوس ... وتعرفها ما تحب تنام والدنيا حوسة كذا

فواز: طيب والمسكين اللي منتظرك فوق؟؟؟

رؤى باستهبال: وليش تنتظر ... كان نمت!!!

فواز وهو يقرب منها: والله انا اللي انتظرت كل هالشهور ... انتظر لي ساعة كمان ... ما يضر

رؤى وهي تبعد: اذا تبي تنتظر براحتك ... انا تعبانة وابي انام

سحبها فواز لعنده: ليه هو بكيفك؟؟؟

رؤى: فواااااااااااز ... ابعد

فواز وهو يقرب اكثر: واذا ما بعدت؟؟؟

قرب منها وباسها ...

رؤى وهي تبعد: فواز ... انا محرمة عليك هالايام

فواز وهو مكشر: ايييييييش؟؟؟ من متى؟؟؟

رؤى بدلع: من اليوم

فواز: اوووووووووووووووووووووووف ... انا ما ادري ايش هالزواجة اللي الله باليني فيها

وراح للسرير وحط راسه ونام ...

رؤى وهي ماسكة ضحكتها: فواز بتنام؟؟؟

فواز بعصبية: ايه

رؤى بدلع: تصبح على خير حبيبي

فواز من غير نفس: وانتي من اهل الخير

خذت رؤى ملابسها وراحت للحمام وهي تضحك في داخلها ... طيب يا فواز ... انا تلعب علي طول هالفترة وتتلف اعصابي ... ان ما خليتك تندم ما اكون رؤى ... ما بتوصل لي بالساهل ... بس الله يستر وما يكشف اني اكذب عليه ... يذبحني على طووووووووووووووووووووول

بيت عبدالرحمن ...

عبدالرحمن وعايشة ... جالسين يفطرون ... نزل لهم خالد ...

خالد: صباااااااااااااح الخير ( وباس راس امه وابوه )

عبدالرحمن وعايشة: صباح النور

عايشة: هلا حبيبي ... تعال افطر

خالد: ان شاء الله ... ( جلس على الطاولة معهم ) بس قبل ما افطر ... ابي افتح نفسكم عالاكل

عايشة: جلستك معنا تكفي ... تفتح نفسنا على طول

عبدالرحمن: والله تكلمي عن نفسك ... انا ما تفتح نفسي

خالد: افاااااااااااااااا ... ليش يبه؟؟؟ ولا انتقلت لك عدوى عمي عبدالعزيز؟؟

عبدالرحمن: ههههههههه يذبحك لو سمعك!!

خالد: هههههههه انا كذا وكذا موعاجبه ... خلني اعبر عن اللي بداخلي

عبدالرحمن: حرام عليك ... والله عمك عبدالعزيز طيب وقلبه كبير وما في منه

خالد: والله داري ... عمي عبدالعزيز مافي ا طيب منه ... شوف ايش سوى لعمي تركي ... لو جدي عايش ماسوى له ربع اللي سواه عمي عبدالعزيز ... بس الله يهداه لو يخفف شوي من عصبيته ... وياخذ الدنيا ايزي

عبدالرحمن: كان ما قدرنا نضبطكم ... انتوا كذا ومسوين الهوايل

خالد: هههههههههههههههه طيب خلنا من عمي عبدالعزيز ... ما خليتوني اقول لكم الخبر اللي بيفتح نفسكم

عايشة: خير يمه؟؟

خالد: لينا حامل

عايشة بفرح: مبرووووووووووووووووووووووووووووك

عبدالرحمن: بالمبارك عليك يا ولدي

خالد: الله يبارك فيكم

قامت عايشة: وينها لينا؟؟

خالد: فوق يمه ... بتنزل بعد شوي

عايشة: لا لا لا ... لازم اصعد وابارك لها ... مو هي تنزل لي

خالد وعبدالرحمن: ههههههههههههههههههههههههههههه




جناح فواز ...

صحت رؤى من النوم ... راحت للحمام وغسلت وغيرت ملابسها ... وقربت من فواز ...

رؤى: فواز

فواز نايم ولا بحولها: ....................

رؤى وهي تهمس في اذنه: حبيبي

فتح فواز عين وحدة وابتسم: فيني نوم

رؤى بابتسامة: يالله ما تشبع نوم انت؟؟؟ نايم قبلي وصحيت قبلك

فواز بقهر واضح: من قهري امس ما عرفت كيف نمت

مسكت رؤى ضحكتها ... وبينت انها زعلانة: طيب ايش ذنبي؟؟؟ مو بيدي؟؟؟

فواز وهو يلعب بشعرها: ادري انه مو ذنبك ... بس ابببببببببببد مو وقته

رؤى: طيب موناوي تصحى؟؟؟

فواز: صحيت خلاص ... بعدي خليني اروح الحمام

رؤى: فواز

فواز: هلا

رؤى: اممممممممممممممممممممم

فواز: ايش عندك؟؟؟

رؤى: ممكن اطلب طلب؟؟

فواز وهو يسحب خشمها: انتي تامرين ... مو تطلبين!!!

رؤى: ممكن نفطر لوحدنا؟؟؟ يعني اعمل لك فطور خفيف هنا ... ما ودي ننزل معهم ... من تزوجنا وانا ما فطرت معك لوحدنا؟؟

فواز: بس كذا؟؟؟ قومي غيري ملابسك بسرررررررررررررعة

رؤى بزعل ... على بالها انه ما وافق: طيب ... اغير وننزل

فواز: لا ما ننزل ... تغيرين ملابسك وتلبسين عبايتك

رؤى: ليش؟؟؟

فواز: عازمك على احلى فطور لاحلى رؤى

رؤى بزعل: احلى رؤى بس؟؟؟ يعني في بنات احلى مني!!!

فواز: هههههههههههههههههههههه خلاص ... لاحلى وحدة في العالم كله

رؤى: ههههههههههههههه دقايق واكون جاهزة





باقي يومين على زواج تركي ... الوضع مستقر ...

رؤى وفواز علاقتهم من اروع ما يكون ... يحاول قد ما يقدر يعوضها عن العذاب اللي كانت عايشته معه

نواف وهبة ... حبها وحبته ... وارتاحوا لبعض لدرجة كبيرة ... طبعا مجننها ومأذيها بمزحه وهي تعودت عليه وعلى طريقته

سمر وامها مالهم حس من بعد العزيمة ... وهذا شي غريب واكيد وراهم مصيبة

شهد ... لسه خايفة من التجربة الجديدة ... ومترددة لاقصى درجة ... بس اللي مطمنها فرحت الناس بالخطبة هذه ... بندر ولا حاول يتصل فيها ... وهالشي زعلها بقوة ... صح هي مو ناوية ترجع له ... بس هو ولا سأل فيها ولا انها بتتزوج وبتكون لغيره ... الحمد لله خلصت منه والله يعوضني بتركي ويطلع ولد ناس يارب

تركي ... ماعنده صبر يملك ويتزوج ... وفي نفس الوقت خايف من العجلة هذه ... خصوصا ان البنت توها طالعة من تجربة قاسية ... واكيد بتكون متخوفة من التجربة الجديدة





جناح فواز ...

فواز بيطلع مع تركي ... مواعده يطلعون ويشترون كم غرض يحتاجه تركي قبل السفر ...

فواز: يالله بسرعة رؤى ... تركي بيوصل وانا ما جهزت

رؤى وهي تحاتي صلاة العصر اللي اخرتها ... هي تصلي مع طلعة فواز للمسجد حتى ما يحس فيها ... بس اليوم كانت تحت مع خالتها ولما خلصت منها فواز رجع من المسجد ... ولسه ما صلت العصر: يالله فواز ... هذا بنطلونك ... تحتاج شي بعد؟؟

فواز: سلامتك ... غير ملابسه ورن جواله: يالله تركي ... نازل لك

باس رؤى على خدها وطلع ...

من طلع ركضضضضضت رؤى لسجادتها تصلي العصر اللي بتفوتها ... لبست جلال الصلاة وجت بتكبر للصلاة

: رؤى ويـ ........

قطع كلامه وهو يشوفها بجلالها وعلى سجادتها

رؤى ارتبكت وما عرفت ايش تسوي ... كشفها

قرب منها فواز: ايش هذا؟؟؟ ( وهو يأشر عالسجادة )

رؤى باستهبال: بصلي

فواز: مو انتي قايلة لي انك ما تصلين؟؟؟

نزلت رؤى راسها وهي ميتة ضحك ... بس ماسكة ضحكتها لانها عارفة ان نهايتها اليوم

سحبها فواز من يدها: انتي متى بتبطلين حركاتك؟؟؟

رؤى: ايييييييييييييييييييييييي فوااااااااااااز

فواز: وتقول لي أي ... لو اقدر كان ذبحتك ... ليش تكذبين علي؟؟؟

رؤى بقوة وهي تطالع في عينه: وانت ليش تكذب علي وتقول لي زعلان وانت مسامحني من زمان!!!

فواز: شوووووووووووووووووووف ... يعني وحدة بوحدة

رؤى بدلع: وحدة بوحدتين

فواز وهو يفر اذنها: متى بتبطلين عنادك؟؟؟

رؤى: متى ما بطلت انت عنادك

رن جوال فواز مرة ثانية ... وتركها

فواز: برجع لك ... تركي مستعجل وما ابي اتاخر عليه ... وان رجعت وما شفتك في الحجرة ياويلك

تركها وطلع ... شوي ورجع وقفل الباب وترك المفتاح في الباب

رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

دخل مرة ثانية: وين جوالك؟؟؟

رؤى: ليش؟؟؟

فواز: مو شغلك !!! وييييييييييييييينه؟؟؟

اشرت له: هنا

اخذه معه وقفل الباب ...

رؤى: هههههههههههههههههههههه

دخل مرة ثالثة ... وسحب سلك التلفون الثابت وخذه معه: اشوفك تتصلين في احد ... وريني شطارتك ... طلع وقفل الباب

رؤى: ههههههههههههههههههههههه




نزل فواز ... وشاف البنات تحت ...

ليان: فواز وينها رؤى؟؟؟

فواز: نايمة

لينا: شلووووووون؟؟؟ متواعدين نطلع السوق مع بعض؟؟

فواز: تعبانة وقالت لي اقول لكم ما تقدر تنزل معكم للسوق

ليان: يووووووووووووه

فواز: لا تقعدين تقلبين لي اياها مناحة ... البنت تعبانة ونايمة وما تبي احد يزعجها ... حتى جوالها قفلته ... ما يصير؟؟

لينا: على راحتها يا فواز ... ماقلنا شي

ليان: لا هو قايل لك هالموال عشان ما تفكرين تقولين

فواز وهو يرميها بعلبة الكلينكس اللي جنبه: بلا كثرة حكي لا اذبحك




نزل نواف وسماعة الجوال على اذنه ...

فواز: وانت الثاني ... تركي حرق تلفوني اتصالات ... وحضرتك جالس تتغزل في زوجتك

نواف ولا كأنه سمع فواز: ايوه حبيبتي ... معك معك

اخذ منه الجوال بقوة: هلا هبة

هبة انصدمت من الصوت اللي سمعته: هلا

فواز: معك فواز

هبة: هلا فواز ... كيفك ؟؟؟ وكيف رؤى؟؟؟

فواز: بخير الحمد لله ... بس الله لا يهينك ... بناخذ منك نواف ساعة بالكثير ساعتين ... ممكن؟؟؟

هبة: ههههههههههههههههه

فواز: ادري والله انك تبين الفكة منه ... بس هذا نصيبك ايش تسوين

هبة: هههههه حرام عليك فواز

فواز: منك الصبر يا هبة ... الدنيا هذه مو كل شي ... ان شاء الله الجنة بيتك

اخذ منه نواف السماعة: ايش تقولين له؟؟؟

هبة: ههههههههههههههههههههههههههههه

نواف: وتضحكين بعد؟؟؟ ايش تشتكين منه؟؟؟

هبة: هههههههههههههه والله ما تكلمت ... من اخذ السماعة وانا اضحك بس ... ولا هو يكلم نفسه

نواف: تضحكين؟؟؟ يعني مبسوطة عالكلام اللي انقال!!!

هبة: امممممممممم شي زي كذا

نواف: طيب يا هبة ... اشوفك بس

دخل تركي عليهم: يا سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

التفتوا عليه نواف وفواز وهم يضحكون ....

تركي: والله ما ينلام ابوكم فيكم ... صار لي ساعة انتظركم في الشمس وحضرتكم جالسين هنا؟؟؟

فواز: صار لي ساعة نازل ... نواف اللي مأخرنا

نواف: انا صار لي ساعة جاهز فوق وانتظره ينزل

تركي: اصلا ما باخذ منكم حق ولا باطل ... قدامي اشوووووووووووف بسرررررررررعة

نواف وفواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




ليان: ايش نسوي؟؟؟ نروح من غير لينا؟؟؟

لينا: اممممممم ما ادري ... بس مافي وقت

ليان: المشكلة حتى جوالها مقفل

لينا: انا اقول ننزل ونخلص اللي نقدر عليه ... واللي نحتاج فيه رؤى نخليه لبكرة

ليان: احسن ... ما نبي الشغل يتراكم على اخر يوم


لينا: قومي البسي عبايتك واتصلي في السواق

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم