رواية أحبك يشهد الله علي -51


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -51


حمد : أدخل

أسيل(فتحت الباب) : حمد

حمد : خير

أسيل : ممكن أطلبك شيء

حمد (يقط البلوزه وينسدح بفراشه) : لا

أسيل (شافته أستحت وصد

ت (لفت) ) : بس طلب واحد

حمد (ببرود) : لا

أسيل(عصبت من بروده) : حمد أسمعني بس

حمد(عصب) : لا والله تعرفين تعصبين

أهي شافته وقف ركضت لغرفتها وقفلت الباب عليها

حمد (يصفق الباب) : هييييييييين أصغر عيالك طلعي بس

أسيل : والله ما أطلع رح خلاص مابي شيء

بعد ما تأكدت أنه سكر الباب راحت وأتصلت بعايشه

أسيل : ألو هلا عيوش

عايشه : شفيك

أسيل : بعد شنو فيني هالحمد احد غيره

عايشه : لا تقولين رفض

أسيل : وأهو سمعني عشان يرفض مارضى يسمعني

عايشه : مو صاحي ماعقل للحين

أسيل : بيعقل قريب على أيدي (لا أراديا تجمعت الدموع) عيوش تعبانه وخايفه والله اهو مو متقبل شيء

عايشه : أسوله معليه بتاخذون على بعض وتتعودون

أسيل : كيف وأحنا مانجلس مع بعض قدام أهله الزوج الولهان المعرس ولما نكون بجناحنا وحش

عايشه : معليه ماصار لكم يومين

أسيل(تمسح دموعها) : طيب أخليك ألحين وسلمي على أمي اذا جيتيها وقولي ماقدرت أوكيه

عايشه : أوكي باي

أسيل : باي

أسيل قررت تروح لروابي تتسلى معها شافت شكلها بالمرايه لبسها أوكيه رفعت شعرها بربطه وطلعت من غرفتها لغرفة روابي لمحت ملاك جالسه بغرفتها ومبوزه دخلت وجلست جنبها

أسيل : ملوكه شنو فيك

ملاك : زعلانه

أسيل (تشيلها) : ياقلبو زعلانه ليه يخسى الزعل يعرف هالوجه الحلو

ملاك : كل واحد مشغول ما عندي أحد يلعب معي

أسيل : أنا ألعب تعالي

ملاك : وين

أسيل (شافت ربطت شعر أخذتها) : نلعب أنا بعد متضايقه وزعلانه

ملاك (تبتسم) : طيب

واهن نازلات شافن روابي

روابي : وين رحتي

أسيل : أبدا شفتك مو صوبي تركتك مع احلامك

روابي (تبتسم) : طيب وين رايحات

ملاك : بنلعب انا وأسيل

ورابي : ممكن ألعب معكم بعد

ملاك : أيه

أسيل بعد ما نزلوا الحديقه ربطت عيون روابي

أسيل : ملوك لا تمسكنا

ملاك (تبتسم) : طيب

روابي : أسوله يالدبه ما أبي اول

أسيل : أنت دبه (تلفها تلفها) يله

روابي : حسبي الله على أبليسك دوختيني




تمن يضحكن ويلعبن وملاك فرحانه بروابي وأسيل لين أذن العصر صلت أسيل عند روابي


روابي (تبي تصلي) : أسوله طلبتك أشتهيت قهوتك

أسيل : أفااااا ما طلبتي شيء أنا سابقتك

مرت أسيل على مناير وسلوى تسألهن أذا يبن قهوه ورضن تجمعن البنات بالمطبخ يتقهون ضحك وسوالف وتخطيط للعيد

سلوى : يعني منتي شاريه

أسيل : لا عندي بدله حلوه من تجهيزات عرسي بلبسها

روابي : أما أنا ما عندي

مناير : أنا شريت بدله لما كنت أجهز لعرسكم كانت معروضه ماحبيت تفوتني وشريتها

سلوى: ماشفتها

مناير : تعالي بنجيبها

حمد (نازل من الدرج) : منتن صاحيات شوي شوي أحد يركض (دخل المطبخ يوم سمعهم) السلام عليكم

أسيل وروابي : وعليكم السلام

روابي : حياك تقهوى بس ترى أسيل اللي مسويتها

حمد : معليه المهم أبي قهوه صبي لي (جلس حمد)

أسيل تذكرت حركته أمس حبت ترد له الصاع قامت وأخذت الدله وكتت القهوه بالمغسله وكتفت أيديها وأبتسمت

حمد وروابي أنصدموا

أسيل : مايهون على تغير روتينك المتعود عليه

روابي لفت لحمد اللي عروق رقبته تنبض بقوه دليل عصبيته من الحركه الأسفزازيه

روابي : حمد هد حمودي

حمد(وقف بعصبيه) : شنو سويتي

أسيل (ببرود) : اللي شفته

حمد (زادت عصبيته ) : بس أنا أبس قهوه

أسيل : قل لدادا حليمه

أسيل شافته يتقدم منها وبسرعه طلعت قبل يصيدها وأنحاشت (هربت) لغرفتها وأهو يلحقها بس سبقته وقفلت الغرفه قبل يوصل

حمد (بصوت عالي) : فتحي الباب أحسن لك

أسيل : لا لا لا


حمد : أسيل فتحي الباب قبل أكسره فوق راسك

أسيل : بالمشمش

حمد : هين لولا عندي شغل كان علمتك خليني بس أرجع لك

أسيل (دقت على عبدالله ) : هلا عبادي

عبدالله : هلا بالعروس كيفك

أسيل : بخير عبووووووود ببشرك بشيء ترى روابي موافقه عليك

عبدالله (بفرح) : حلفي

أسيل : والله ألف ألف مبروك ياخوي

عبدالله : الله يبارك فيك

أسيل : كلم أبوي وأخطبها منه لأنه كبير العائله وخبر خالي

عبدالله : ألحين بتصل لا لا بكلم أمي زهره وبعدين بقول للكل تامرين على شيء

أسيل : لا سلم عليهم باي

عبدالله : باي



أما في بيت يوسف حالة أستنفار قصوى .......

أبو يوسف (نازل من الدرج معصب) : منيره منيره

منيره : هلا يبه

الأب : دقي على الثور أخوك خليه يجي بسرعه

منيره : أن شاء الله

دانه (نازله وشافت أبوها معصب جلست جنب منيره ) : خير شنو حصل

منيره (بهمس تشوف أبوها معصب) : مدري شكل أخوك فتح سالفة زواجه من رنا

دانه : أقص أيدي أذا (تطالع ساعتها) 5 دقايق شيوخ ورجلها عادل داخلين

منيره : أمك ما تخبي شيء خليني أتصل عليه أحسن

أتصلت على يوسف إلا وصل بعد ربع ساعه معه أمجد وكانت شيخه ورجلها وصلوا بعد بالصاله جلسوا

يوسف (جلس جنب أبوه) : خير يبه فيك شيء

الأب : أمك تقول بتتزوج

يوسف : أيه

الخوات ماصدقن فرحن وباركن وانطمن لما أبوهن سكتهن

الأب : تقول بتاخذ رنا الفقيره

الكل سكت ............

يوسف : شنو فيها يبه البنت محترمه رغم فقرها نفسها عزيزه

الأم : يعني تكلمها الحقيره لعبت بمخك

يوسف : لا هي رفضت تكلمني

شيخه : شنو عرفك أنها محترمه

يوسف (في نفسه) : أدوس ببطنها شنو جابها

الأب (بعصبيه) : أنت ماتستحي بنت شوارع لا أبو ولا أم شنو راح تكون التربيه بيئه قذاره

شيخه : أقص أيدي أذا مو داخله على طمع بنت اللذينا

الأم : أطلب أي بنت إلا بنت الشوارع لا حسيب ولا رقيب شنو ضمنك ماتعرف غيرك

يوسف : يمه أنا بتزوجها وبعد فتره بطلقها ووعد آخذ من تبين بعدها

دانه (أنصدمت) : شنو

منيره : أجل ليه تتزوجها بالاساس

يوسف (بنظره تحدي) : عشان تعرف اني قد كلمتي قلت أجيبها أجيبها

الأم : تقص علينا أنت من الأول تحبها

الأب : حبها مثل ماتبي بس زواج لا أنا تكون مرت ولدي وحده حقيره لا أصل ولا فصل

دانه (وقفت وبعصبيه ) : بس بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس حرام عليكم كفااااااااااااايه نهش بلحم البنت

منيره (توقف) : دانه سكتي سكتي

دانه (من غلاة رنا ماحبت يجرحون فيها أزيد ونزلت دموعها) : حرام منيره اللي يقول شوارع واللي يقول حقيره وقذره واللي يقول داخله على طمع رنا أشرررررررررررررررررررررف بنت

شيخه : لأنك متعاطفه معها أنا عرفت أنك كلمتيها صح

الأم (شهقت ) : أهئئئئئئئئئئ كلمتها

يوسف : يمه أنا السبب أنا قلت لها

الأب (بعصبيه) : ماتستحي أختك تصادق بنت شوارع

دانه (بصوت عالي) : حراااااااااام رنا مو بنت شوارع رنا بنت محمد بن سلطان التاجر الكبير عمها سلطان السلطان خالها عبدالوهاب محسن الـ... أفهمووووووووووني


الكل أنصدم من كلام دانه وحلت الصمت ثواني بس قطعه

شيخه : ههههههههههههههههه حنا نعرف رنا بنت محمد وما نقصدها نقصد رنا اللي يتكلم عنها يوسف

دانه (تجلس وتمسح دموعها) : أهن واحد

يوسف (بصدمه) : شنوووووووووووو

منيره : أسمحولي فعلا رنا الفقيره هي رنا محمد أنكرت من تكون عشان يوسف يبعد عنها ماحبت المشاكل بس يوسف رافض يبتعد عنها قالت يمكن اذا قلت أني مو من مستواه يبعد لانه ولد عز ما يرتبط ببنت الفقر

عادل : شيء ما يتصدق

الأم : أنتن تضحكن ولا صادقات

دانه (تطلع جواله وتتصل برنا وحطته سبيكر ) : ...ألووووو

رنا : هلا دنونه

دانه : شخبارك

رنا : تمام وأنتي وينك يالقاطعه

دانه : موجوده شخبار نجد ونجود وسلوى

رنا : بخير يسألن عنك

دانه : سألت عنكم العافيه إلا رنا بسألك

رنا : آمري

يوسف (في نفسه) : صوتهااااااااااا أيه صوتها

دانه : يوسف أخوي دق عليك

رنا : أفففففففففففف دنونه أرجوك يوسف أخوك ذبحين خليه يبعد ترى خلاص تعبت فقرت نفسي عشان يبعد عني لا يرسل للحين ما وصلت الامر لأبوي وأخوي زياد عشانك بس والله

دانه : طيب ياقلبي بكلمه باي

رنا : باي

الكل مصدوم ويوسف صدمته بزياده وزاد عليها قهره والغيض تمكن منه كيف تضحك وحده عليه مثل هذي تستغفله تنبذه ترفضه حس انه مضحكه قدام الكل صغرته قدام اهله طلع معصب ولحقه امجد يهديه

شيخه : ليه ما قلتن لنا

منيره: لأنها أمنتنا على سرها

الأم : و أخوكن شوفن حاله

منيره : خليه يمه يمكن ذا درس له أن بنات الناس مو لعبه عنده يله بروح لغرفتي

دانه: خذيني معك

يوسف (معصب):أنا يوسف اللي أضحك علىعشره من أشكالها بنت تضحك علي

أمجد : علامك هد يا خوك ما حصل إلا كل خير

يوسف : معقولة معقووووووووووووووووووولة

أمجد (في نفسه):الحمد لله ما خليتك تشوق ولا سويت فينا حادث

أمجد : خلاص يوسف هذي بنت لا راحت و لا جت

يوسف:لا والله ما عاشت و لا كانت اللي تسوي فيني كذا (بصوت عالي) تصغرني قدام أهلي هين و أنا يوسف

أمجد : هد يا رجال خلنا نروح للأستراحه عند الشباب

يوسف: طيب يله



في بيت حمد ( في المطبخ)

روابي :هههههههههههههه

أسيل (تطالع لها ومعصبه): جب زين جب جب

حمد : أقول أخلصي بلا كلام

أسيل: شوفها تضحك علي

حمد : أحسن تستاهلين

روابي : ههههههههههههههههههههههه حمودي خلها تنتبه القهوه لا تحترق

حمد : والله لأخليها تعيدها

أسيل: أنت كم عازم الشارع كله هذي 6 قهوه

حمد (يبتسم): عشان تعرفين أن أنتقامي شين

أسيل (تبتسم و ترفرف بعيونها بدلع): أهون عليك

روابي: لا لا لا لا تصدقها حمد

حمد (ابتسم): أقول كملي جربنا رفرفت العيون(يغمز لها) تذكرين

أسيل (انحرجت و فهمت انه يقصد المقلب اللي سوته فيه بجده) : زين بكمل

أم حمد : أسيل شنو تسوين

أسيل : قهوه لربع حمد يمه

أم حمد : ومن قال لك توك عروس

أسيل : يمه حمد قال لي شوفي ما يخليني أجلس و الدبه روبا تشجعه يانا يانا إهئ إهئ

أم حمد : حسبي الله على عدوك من ولد تخليها تسوي وما صار لها أسبوع حتى

حمد(مبقق عيونه على أسيل): يمه ما عليك منها كذابه أصلا ما تدرين أيش سوت الظهر فيني

أم حمد : أدري قالت لي أحسن أجل أمس فرحانه تسوي لك قهوه و تكتها

حمد (لف لأسيل اللي ورا أمه): قلتي لها هاه

أسيل(تمد له لسانها و تحب راس أم حمد): فديتها ما أخبي شئ على أمي

روابي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهل

حمد (يلف لروابي): جب أنتي معاهم معاهم عليهم عليهم

أم حمد : والله يا حمد أن عدتها لأزعل عليك

حمد : ما فيها شئ تخدمني أنا زوجها

أم حمد : أنت أيه الخمه و المصبنه اللي برا لا الشغالات و حليمه عندك

حمد (يحب راس أمه): أن شاء الله يمه

طلعت أم حمد و قبل ما تطلع أسيل مسكها من يدها

حمد (يخزها بعصبيه): يانا يانا إهئ إهئ يا أسيلوووه

أسيل (بصوت عالي): يـــــمـــــه ســـــاراااااااااااااااااااااا

حمد هدها و هي أنحاشت

روابي : هههههههههههههه والله فله آآآه ياربي بطني هههههههههههههههههههه

حمد (ياخذ الدله): هين يا أم عيون وين تروحين أمك سارا بتنام هيييييييييييييييييييييين


في بيت العمه سعاد


سعاد(تنوم بنتها رزان اللي صار عمرها 4 شهور): عمتي بتحج

فارس : أيه بيروح معها سلمان محرم

سعاد : الله يتقبل منهم

فارس : عاد طيف بتجلس عندنا لين ترجع أمي

سعاد (في نفسها):أففففففففففففف العقربه الله يصبرني عليها

سعاد : حياها الله

فارس(يحب يدها): هذا العشم........ سعودتي

سعاد : قلبها

فارس : ترى نوينا نخطب لسلمان إذا رجع من الحج

سعاد : ما شاء الله من

فارس : بنت أخوك مناير

سعاد(بصدمه): هاه .. مناير ما لقيتو غير مناير

فارس(بتعجب): أيش فيها مناير

سعاد : بصراحه جراح يفكر يخطبها

فارس : قلتي يفكر ما خطب

سعاد : فارس عفيه عفيه شوفوا غيرها

فارس: خلاص سكتي سعاد إذا له نصيب فيها بياخذه

سعاد : فارس تكفى تعرف جراح خجول

فارس : سكتي لأخر مره بنام تصبحين على خير

سعاد : و أنت من أهله


في بيت عبدالوهاب 


بشاير و فراس : صباح الخير

الكل : صباح النور

الأم : هاه يمه بشاير شلونك اليوم

بشاير : والله يا خاله كبدي لحد ألحين لايعه علي

الأم : معليش ذا الوحام جلسي شربي حليب زين

بشاير : تسلمين

الأب : يا عيال أمس كلمني أبوعابد يخطب روابي لعبدالله

فهد : والله عبدالله و نعم الرجال يبه

فراس : والله أنا أتمنى تستاهل روابي

راشد : الفال لي أن شاء الله

الام : ما شاء الله تبي العرس

راشد : ليه يمه ما انفع

الأب : لا تنفع بس أول أنتبه لدوامك اللي يوم تداوم و3 لا و بعدين قل بأعرس

راشد (يتأفف): أن شاء الله

الأب : أنا بكلم عمامكم وحمد ويأخذون شورها على فكره عبدالله يقول إذا وافقت و له نصيب بتكون ملكتها وملكت أختها بيوم واحد

الكل : الله يهنيهم

أوراد : خالي من يبي يروح للحج هذي السنه

الاب : أنا و خالتك تهاني و خالد و ترفه و زياد بيحج عن أمه بس

الكل: الله يتقبل و حج مبرور و ذنب مغفور

الاب (يوقف): يله بروح لشركه يله فهد راشد قدامي

فراس : بعد أنا بطلع مع السلامه

الكل : مع السلامه




أوراد : خاله وين هيام و وجدان

الام : وجدان نايمه مثل ما تعرفين سهر مع سعود للصبح

بشاير و أوراد :الله يهنيها

الأم : و هيام زعلانه ما تبي تنزل

أوراد : عشان المعرس

بشاير (مستغربه): أي معرس

أوراد : معرس متقدم لهيام و ماتبيه

بشاير : لا تجبرونها عليه

الام : عيارت بنات هذا خامس معرس مهي صاحيه بس مو على كيفها اليوم جاي يشوفها

بشاير : ما تقبل يا خاله بالعناد ترفض

الام : يمكن أن شافته تقبل عاد روحن كلمنها أقنعنها لا تفضحنا

بشاير و أوراد : تبشرين




هيام (تصيح): ما أبيه ما أبي أتزوج

أوراد : أهدي شوفيه بالأول

هيام (بعصبيه): ما أبي أقول ما أبي

بشاير : خلاص أهو جاي اليوم و تعرفين عمي عصبي

هيام (تحط أيديها على وجها و تصيح): حراااااااااام البنت دوم مغصوبه

أوراد : أهدي شوفيه بعدين أحكمي قومي غسلي وجهك خلينا ننزل خالتي تحاتيك

هيام : أن شاء الله روحن بلحقكن


في بيت الجده 



سعاد (تدخل مع عيالها):السلام عليكم

الجده و رنا : و عليكم السلام

رنا (تأخذ رزان): يويسي يا قلبي

سعاد :رنا يا قلبي خذيهم بكلم جدتك

رنا :حاضر خاله رياض روان يله بوريكم شى حلو

الجده : خير يمه

سعاد (تقط لفتها و عبايتها ) :أمس قال لي فارس بيخطبون مناير لسلمان أول ما يرجع من الحج

الجده (تفاجئه ) :ما قلتي له أن مناير لجراح

سعاد : قلت يمه قالي سكتي أهو ما خطب

الجده : في هذا صادق الولد ما لمح لنا أذا يبيها

سعاد : يعني بتسكتين وياخذها سلمان منه

الجده : ما أقدر أغصبه أهو رجال

سعاد : غبي أن ضيعها مناير ماتتعوض

الجده : أهدي يابنتي أنا بقول له وبشوف رايه أذا يبيها البنت له واذا ماله خاطر فيها تشوف نصيبها والله يسعدها يارب إلا أبشرك

سعاد : خير

الجده : العنود خالة جراح وافقت على أخوك سعد

سعاد (بفرح) : الحمد لله ألف مبروك يمه

الجده : بس مايبون حفله ولا عرس بيملكون بالمحكمه بعد بكره وياخذها لبيته أهي وأمها بعد

سعاد : الله عوض عليه العنود زينة البنات كلهن والله

الجده : أيه الحمد لله إلا تتغدين عندنا

سعاد : أيه فارس مشغول بروح أشوف ليندا شنو مسويه للغدا


نجد نزلت للصاله ....


نجد : السلام عليكم

الأم ونجود : وعليكم السلام

الأم : علامك يمه

نجد : ولاشيء بكلم مها (رفعت التلفون) ألو مرحبا

مها : هلا نجد كيفك

نجد : زينه

مها : زينه ولا نحول

نجد : خخخخخخ سخيفه

مها : لا النفسيه كلش مو حلوه

نجد : أممممم تقدرين تقولين كذا مهاوي تقدرين تجين

مها : لا مقدر بنطلع للسوق انا والحان عشان البيبي

نجد : لحظه (تلف لامها) هلا

الأم : نسيت أقول لك بكره بنروح المزرعه خلي أغراضك جاهزه

نجد : المزرعه طيب ألحين ... أول مهاوي بسكر أمي تقول لازم أجهز شنطتي بنروح للمزرعه

مها : بتعيدون فيها

نجد : أيه أبوي بيسافر بكره المغرب لمكه والأهل بيتجمعون هناك يله باي

مها : باي

سكرت وطلعت لغرفتها تزهب الشنطه ترتبها

نجود (دق جوالها أستأذنت من أمها ) : ألو هلا

زياد : هلا وغلا

نجود : جهزت كل شيء للسفر

زياد : أيه بس حزين

نجود : ليه فيك شيء

زياد : بفارق الأحباب

نجود : زيودي بتروح للي أحلى من الأحباب وأفضل بتروح بيت الله

زياد : بشتاق لك كثير

نجود : وانا أكثر

زياد : بسألك قلتي لنجد عن مشعل

نجود : أيه قلت بس خايفه

زياد : من شنو

نجود : نجد لو عرفت أن خطبت مشعل كذب بس عشان نجس نبضها لتذبحني

زياد : لا تخافين ألحين عرفنا انها تحبه بس تكابر

نجود : أنت ماتعرف نجد مثلي إلا الخداع والغدر ما تغفر له ما تغفر له

زياد : كيف يعني

نجود : نجد مره شافت مشعل وراشد مواعدين بنات كانت ترتاح لمشعل بس تخاف من الأرتباط حست بمشاعر تجاه مشعل بس أهو مع أحترامي غبي غبي هدها بغلطه لا يمكن تغفر له

زياد : ماراح تسامحه يعني

نجود : أهو وشطارته بس الطريق قدامه مو معبد كله صخور وجسور يعديها لين يوصل

زياد : مشعل متمسك فيها لأخر الحياه مثل ما أنا متمسك فيك

نجود(أبتسمت) : ............................

زياد : نجود بشوفك

نجود : متى

زياد : بعد شهر أقول بشوفك يعني متى ألحين

نجود : شنووووووو

زياد : أقول بسكر بدق على خالي واطلبه أطلع معك

نجود : زياد لالا لا

زياد : شنو لا ماتبين تطلعين معي

نجود : هاه مو قصدي بس عبود

زياد : ...................................

نجود : زياد

زياد : ...................................


نجود (خافت زعل) : زيودي حبيبي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم