رواية أحبك يشهد الله علي -50

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -50

البارت 29

في اليوم الثاني

صحت أسيل على صوت الباب يتسكر عرفت ان حمد صحى طالعة ساعتها كانت 1 الظهر بسرعه أخذت دش وصلت وسرحت شعرها سوت مكياج خفيف مو ثقيل ولبست دراعه تركواز مشكوكه بخيوط فضيه طلعت ما حصلت حمد بالجناح نزلت وأهي نازله سمعت أم حمد تسأله عنها

حمد : نايمه تعرفين يمه العرائس بروح أصحيها

أسيل (دخلت تتصنع الحيا) : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

حمد تعجب من نزولها ظن أنها ماراح تنزل بعد الكلام اللي سمعته منه البارح إلا غصب

الأم : تعالي يمه صباحيه مباركه

أسيل(تحب راسها وتجلس جنبها) : الله يبارك فيك يمه

الأم : حلوه من فمك يمه

أسيل : منتي بحسبة أمي

مناير : مبرووووووووك يا مرة أخوي

أسيل : الله يبارك فيك الفال لك يا رب

حمد(في خاطره) : لامو صاحيه هذي علامها مصدقه عمرها عروس ضنيت أنها تعتكف بغرفتها اليوم شنو ما تحس

الأم : يمه حمد حمد

حمد : هاه هلا يمه

الأم : اللي مآخذ عقلك (تطالع لأسيل) تتهن

أسيل نزلت رأسها تتصنع الحياء و ابتسمت

حمد مو قادر على حركاتها استفزازيه قام وطلع للمكتب وصفق الباب دليل غضبه

أسيل (في خاطرها) : توك عساك بالحال وأردى هييييييييييييين ههههههههههههه عارفتك ما تقاوم حركات النسوان مو غلط يوم سميتك مزواجي ههههههههههههه

مناير : أسوله شنو رايك بالبيت

أسيل : ماشاء الله يهبل

الأم : أول مره تدخلينه صح

أسيل : أيه

سيرينا(الخادمه) : مدام غدا خلاص

الام : يله حياك على الغدا

أسيل (حبت تتصنع الأهتمام) : يمه وحمد

مناير : ياهوووووووووه مقدر من أول يوم أهتمام

الأم : ذكري الله الله يوفقهم

مناير : أمين




كان طول الوقت يأكل وأهو ساكت ميت غيض منها كيف ما كسر شوكتها كيف و أهي قدامه باين عليها يا جبل ما يهزك ريح تضحك و تسولف و تتدلع والنعومه لااااااااااااااااا

مناير : أسوله على فكره اليوم خالتي زهره بتجي

أسيل(بفرح) : أمي متى

الأم : المغرب موبس أمك كل العائله بيجتمعون هنا يمه حمد وصيت على البوفيه

حمد : أيه يمه سمحولي الله يغنيكم

أسيل (شافته يصعد فلازم تصعد بعده) : سمحولي

الأم : وين ماكلتي

مناير(تغمز لها) : يمه الحبيب صعد خليها

أسيل : منوره خلاص

الأم (تبتسم) : يمه روحي

أسيل صعدت ودخلت بشويش لغرفتها وسكرت الباب ما يمديها تجلس إلا أنفتح الباب بسرعه

أسيل : بسم الله

حمد(بعصبيه) : شايفه جني

أسيل : علامك قاعده أسمي

حمد(يمسك يدها بقوه) : قصري حسك فاهمه ....... وبعدين شنو اللي تسوينه تحت

أسيل (تتألم) : أأأأأي شنو سويت ماسويت شيء والله

حمد : والدلع والمياعه والحيا اللي مولايق

أسيل (قدرت تبعد يده وبعدت عنه) : مو أنت تقول ماتبي أحد يعرف أجل أكشر أعصب ويسألوني شنو فيك

حمد (زادت عصبيته) : مجنونه

طلع وصفق الباب وركضت وقفلته

أسيل : مامجنون غيرك هين والله لأجننك زود وزود (طالعت نفسها بالمرايه) عارفتك ياحمد مو غرور بنفسي بس أنت ضعيف قدام أي أمرأه هههههههههههههه الله يذكرك بالخير يا ألحان كل شيء عنك ياحمد أعرفه منها بالأول كنت غبيه صدمات ورا صدمات تجيني من كل صوب بس لما صحيت للواقع وكلامك أمس صحاني من غفلتي من ناحية نقاط ضعفك ألحين عرفتك خلني أتجهز أفضل ولاحقه عليك

تجهزت أسيل للعشى العائلي لبست فستان أحمر للركبه كان بكم واحد عليه ستراس ذهبي ونعال (وأنتو بكرامه) ذهبي ربط لنص الرجل لففت شعرها من تحت ورفعت غرتها (القصه ) بمشبك أحمر بذهبي تعطرت وطالعت الساعه 6 المغرب طلعت من غرفتها تبي تطلع من باب الجناح

حمد (بنفس اللحظه طلع من الغرفه) : وقفي

أسيل (معطيته ظهرها) : خير

حمد (قرب منها ومن يدها لفها) : لما أكلمك لا تعطيني ظهرك

أسيل(رفعت نظرها له وبهدوء) : حاضر

حمد بلع ريقه يتأمل عيونها بالظلال السموكي وجمال هيأتها

حمد : يله خلينا ننزل

نزلت معه أقصد وراه كاتمه ضحكتها من شكله ونظراته الفاضحته خافت تضحك يعصب والبيت كله ناس وحمد ما يهمه أحد

تنحنح ودخلوا والكل يلولش ويبارك لهم طلع حمد للشباب وأسيل أول ماشافت أمها حضنتها ومسكت نفسها عن الصياح

الجده : شلونك يالعروس

أسيل : بخير جده

الجده : تعالي عندي

شهد : أووووووه الجده الظاهر تبي تعطي أسيل دروس بالزواج

الجده : ووووووجع يم وجه وسيع أنعدم الحيا

الكل : هههههههههههههههههههههههه

شهد : أفاااااااا ياجده يعني بطه صرت

الجده : أيه إلا تعالي وافقت على ولد سلمى ولا بعدك ياويلك لو رديتيه

شهد : والله ما آخذه المعصقل

الجده (بعصاها تاشر لها) : معصقل بعينك أنا ماني عارفه ليه محسن ياخذ رايك بالأساس

شهد : ما أبيه مااااااااااااااا بيه

طلعت شهد ومناير ووجدان وراها << أصحاب عاد

أسيل (تجلس) : ليه جده خليها تفكر توه اليوم خاطب ما يمديها تقرر

الجده : هذا ولد الغاليه سلمى وأهي تطول تاخذه

بشاير : ياجده عارفه أنهم دوم خناق ما يصلحون

الجده : يصكها (يضربها) على فمها تنطم

شهد (سمعتها ورجعت بعصبيه) : لا والله يصكني والله بس يجرب لأكسر يده وأخذ ماراح آخذه

أم أحمد : شهد خلاص مناير وجدان خذنها من هنا

أسيل (في نفسها) : ياحليلك ياشهد محد راد عليك اذا جدتي قررت والله كاسره خاطري

الجده (تطلع من جيبها علبه) : خذي عساه مبروك

أسيل(تاخذ العلبه) : شنو هذي جده

الجده : هدية زواجك فتحيها

أسيل (تفتحها) : واااااااااااو تهبل مشكوره يا أحلى جده

هيام وروابي يتسابقن يشوفنها

روابي (تغمز للجده) : حركات يا جده حلوه الأسواره

الجده : ما عمري قصرت مع وحده فيكن الفال لكن

هيام وروابي (طالعن بعض) : أميييييييييييييييييييييييين

الجده : أخص يالبنات هالزمن ما يستحن

الكل : ههههههههههههههههههههههههه

: السلام عليكم

أسيل (في نفسها) : أفففففففف هذي شنو جابها

دخلت أم طيف وطيف وباركن لأسيل وأسيل تتجنب طيف لأنها عارفه لسانها ينقط سم تشابه لحمد

أسيل : روبا

روابي : حلو روبا خير يا أسيلا

أسيل(تطقها على كتفها) : وجع كني سيلانيه

روابي : ههههههههه طيب يعني روبا شنو بنغلادشيه

أسيل : لا أنتي أحلى من البنغلاديشيه

روابي : طيب يالمصالح خير

أسيل(تلعب بأصابع روابي) : أبي أسألك شنو رايك بأخوي عبدالله

روابي(في نفسها) : ليه يا أسيل تفتحين الجروح أأأأأأأاااه (أبتسمت) من أي ناحيه

أسيل : من كل النواحي

روابي : والنعم فيه كفايه أنه أخوك بس أنا شنو دخلني فيه

أسيل(تغمز لها) : حبيت أسألك قبل يتقدم لك موافقه ولا لا

روابي (ما فهمت ولا فهمت بس ما ستوعبت) : يتقدم لي ليه

أسيل : يتقدم لك ليه يعني بيتزوجك شنو بيضمك لتحفه زواج علامك

روابي (من الصدمه وقفت مو مستوعبه) : ................................

أسيل(خافت ووقفت معها) : علامك روابي .... روابي ردي ..... رورو قلبي شفيك

روابي(تلف لها) : شنو قلتي عيدي

أم روابي : أسيل روابي فيكن شيء

أسيل : هاه لا عمه (تمسك يدها وتقعدها ) قعدي فضحتينا

روابي : أسيل شنو قلتي

أسيل : قلت عبدالله يبيك زوجه وحليله له

روابي : ونوره

أسيل : نوره من

روابي : بنت عمه

أسيل : عبدالله رافض نوره هي حسبة أخته مثل ترفه وأمل

روابي : ...........................

أسيل (شافت الدمعه بعيونها) : رورو علامك

روابي (مسحت الدمعه قبل تنزل وابتسمت) : بسألك أهو أختارني ولا أنتن

أسيل : والله أهو أختارك قال أنه يرتاح لك

روابي : عطيني فرصه أفكر وأصلي الأستخاره

أسيل : تأكدي أن قبولك أو رفضك لا يقلل من غلاتك

روابي : ريحتيني

قطع كلامهن طيف << كالعاده

طيف : إلا يا عروستنا شخبار شهر العسل

أسيل (ابتسمت غصب عنها) : أجلناه حمد مشغول بالشركه

عشان ماتعطيها مجال أكثر أستأذنت وراحت للمطبخ

أسيل : كيفك دادا

حليمه : هلا بالعروس

أسيل : أساعدك

حليمه : لا يابنتي عندي سيرينا وكات وأنتي عروس

أسيل : معليه حابه أشغل نفسي خليني أسوي قهوة المجلس

حليمه : لا يابنتي حمد مايحب حد يسويها غيري

أسيل : دادا تكفين

حليمه : طيب يله

أسيل (بفرح) : شكررررررررررررا

روابي : هاااااااااي أوووووه أسوله تسوي قهوة

أسيل : بعدها ما خلصت أول ما تخلص لك اول فنجان

روابي (تجلس) : أوكيه

بعد ما خلصت القهوة صبت لها ورابي قهوة وصب لدادا تذوقها وجلسن عند الطاوله يسولفن

حمد (جايب الدلال الفاضيه) : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

حمد : دادا خلصت القهوة

حليمه : أيه ولا المفاجئه لك أن العروس هي اللي صلحتها

حمد طالع لأسيل وبكل برود أخذ القهوه وكتها (كبها) بالمغسله

حمد (لف لهم وعينه بعين أسيل) : أنا ما أحب يسوي القهوه غيرك يادادا

روابي أنصدمت من تصرفه كانت تظن بيفرح وحست بالأحراج من أسيل اللي بان على وجها أبتسامه أقرب للأستهزاء بتصرفه

أسيل أنقهرت حست بالاحراج قدام الدادا والخادمات يسويها بس ماحبت تبين له أبتسمت وأهي تغلي من الداخل

حمد أنقهر من برودها وبسمتها اللي أرتسمت على شفاها اللي حسها أستهزاء له

حمد : دادا جهزوا قهوة بسرعه

حليمه : أن شاء الله ثواني

أسيل(توقف) : سمحولي بروح أصلي العشاء

روابي (بعد ماطلعت أسيل بحزن) : الله يسامحك كسرت بخاطرها وأهي توها عروس

حمد : عشان ماتتلقف شنو تبي تخرب روتين متعود عليه

روابي : حمد هذي عروس كيف تتصرف معها كذا يوووووووه الكلام معك غلط خلني أروح أشوفها أحسن

حليمه : تفضل القهوة

طلع حمد وطلعت روابي لأسيل اللي سمعت جملة حمد الاخير روتين متعود عليه روابي دخلت الغرفه وشافتها تصلي ضنت بتلقاها تبكي منهاره بس فاجأتها أسيل بقوتها ورابي ماتعرف أن أسيل أنكسرت وأنحرجت بس رفضت تنزل دمعه بحضور حمد فضلت لين تختلي بنفسها بعد الصلاه نزلت تكمل السهره مع الكل وأهي لا بسه قناع الفرح والخجل بعد العشاء طلعت أخذت دش ونامت بعد ما بكت وحلفت ترد له الحركه وحمد كمل السهره مع الشباب بالأستراحه



صحت وبدلت ونزلت تتفطر و هي تتمنى مايكون حمد موجود لكن المفاجئه

أسيل : روابي عندنا وعمه وسلوى هلا والله

ورابي (تبتسم) : هلا تعالي أفطري

أسيل : صباح الخير

الكل : صباح النور

أسيل(جلست جنب روابي على الطاوله) : أنتو عندنا على خبري روحتو البارحه

روابي : أيه لما جينا كنتي نايمه

حمد : بسكن هذره هذي حزت فطور اذا منت ساكتات قومن أحسن

أسيل طالعت له واهي لايعه كبدها من تصرفاته بعد الفطور جلسوا بغرفة الجلوس

أسيل(تسولف مع روابي) : إلا شنو حصل

روابي (تشرب شاي) : أبدا يالغاليه رجعنا البارحه للبيت لقينا البيت مسروق

أسيل(بصدمه) :حلفي وبعدين

روابي : والله بس مسروق أشياء بسيطه الأوراق والمجوهرات بالتجوري(الخزنه) محد لمسهن أتصلنا على حمد اللي جانا وطلب الشرطه طبعا حمد رفض نجلس بالبيت لأنا حريم بروحنا فقرر انا نسكن معكم هنا على طول بعد محاورات وقرارات مع خوالي اللي تدخلوا وجدتي

أسيل (بفرح) : حلفي بتقعدون هنا هنا

روابي : أيه هنا بنقعد على كبدك وأغثك

أسيل : أحلى غثا وربي على قلبي مثل العسل

روابي : أجل لو تعرفين أنا بغينا نسكن عند جدتي بس حمد رفض لأن زياد ماراح ياخذ راحته وحنا بعد راح نكون بشيالنا طول الوقت

أسيل : أحلى قرار أخذه بالعالم

حمد : شنو القرار

أسيل (لفت للباب اللي وراها كان واقف وأهي ما أنتبهت) : هاه

حمد : شنو أحلى قرار

أسيل (في نفسها) : مو صاحي متى وقف هنا غبيه ماتشوفين

روابي : تقول أحلى قرار أتخذته بحياتك انا نسكن عندكم هنا

حمد(يبتسم) : يمكن هذا ثاني أحلى قرار بس أحلى قرار أتخذته هو زواجي من أسيل (غمز لها قاصد يحرجها)

أسيل شوي ويغمى عليها من حركاته اللي يتعمد يحرجها

روابي : اخص يالحب

أسيل(تهمس لها بعد مارجع حمد مكانه عند أمه وعمته) : هيييييييييييييييه أنتي لا تصدقين هذا وانتي تعرفين الحقيقه

روابي : صدقيني يوم قلتي لي امس أنصدمت منه بس ههههههههههههههههه فضيع حمودي صدقته

أسيل : إلا كذااااااااااااااااااااب

روابي : الله يهديه صبري يالغلا

أسيل (في خاطرها) : لو تعرفين ياروابي شنو اخطط له لأخليه أهو يصبر ويمله (لفت لها) بصبر وأشوف

روابي : تجين معي ما رتبت أغراضي بغرفتي

أسيل : معاكي على الأقل أنحاش من أخوك ونظراته

روابي : الحب

أسيل : ووووووووووولي قال حب ومن من حمد بعييييييييييييييييد قومي بس قبل تلوع كبدي

بعد مارتبن الأغراض أنسدحن على السرير جنب روابي يطالعن السقف ويسولفن

أسيل : سلاوه ماداومت

روابي : أبدا تقول بعد يومين عطله للعيد وماتبي تداوم

أسيل : روابي تدرين أني فرحانه أنك بتكونين هنا دوم

روابي (تلف لها) : ولا عشان بصير زوجة أخوك

أسيل (تتعدل فجأة ) : حلفي يعني موافقه

روابي (بحيا ) : أيه البارحه صليت الاستخاره وأحس أني مرتاحه له

أسيل (تحبها وتضمها بفرح) : واااااااااااااااو فرحانه

: ناس تنباس وناس منسيين

أسيل (لفت للباب وفي نفسها) : هذا متى جاء يمه يمه

حمد : علامك

أسيل : .................

روابي : علامك أنت كل شوي ناقز لنا

أسيل (توقف) : بروح أصلي و أجي ثواني
روابي : أسوله صلي هنا عندي بدل تروحين وترجعين

حمد : خير شنو محتكره زوجتي فكي شوي عنها

أسيل ( أبتسمت وفي خاطرها) : مسكين ياحمد تعتقد ان روابي مو فاهمتك (لفت لروابي) أوكيه

دخلت الحمام تتوضأ وحمد طلع لغرفته بهدوء وروابي سرحت بخيالها

روابي : معقوله يتحقق حلمي أكون لعبدالله معقوله قاسيت بصمت وصبرت وجازاني ربي فيه على صبري

أحس بطير بطير من الفرح أهو يبيني وأنا أبيه كنا على مفترق الطرق بس سبحان من جمعنا


شغلت المسجل على اغنيتها المفضله وسرحت بأحلامها الورديه مع حبيبها عبدالله


بحبك يا حبيبي اكمني بهواك و بحس انك مني
سامعني دا انا بروحي بغني دا انا بحكي لكل الدنيا عليك
بحب الحب الي جمعنا بحب الشوق الي وجعنا
عمري بجد ملوش معنى وارتاح للدنيا في يوم غير بيك
بحب هواك و عنيك انما لو اد الارض و اد السما
هكون اكتر منهم مغرمه و هكون اقرب من نفسك ليك
بحب اخرج مني و اجيلك و اسيب احساسي يغنيلك
كفايا يكون قلبي باقيلك و كفايا اشوف الكون بعنيك
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و اااااه
اااااااه كل يوم بيفوت فيك بعيش و بموت برضه احلى حياه
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و ااااااه
بحب كل*** في شفايفك و بحب القلب يكون شايفك
جوايا حنين حساك عرفاك لو حتى ما بين ملايين الناس
بحبك مش متهيألي انا عايشه في حلم اتحققلي
انا حاسه ان انت بتشتقلي انا دايبه من الشوق و الاحساس
بحب النسمه الي تعدي على رمشك مره و على خدي
و ناخد في الحبو ندي و نعيش انا و انت في احلى غرام
بحبك انت بحبك بس و حبك اجمل شيئ يتحس
و بسمع منك اجمل حس و بشوف في عيونك احلى كلام
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و اااااه
اااااااه كل يوم بيفوت فيك بعيش و بموت برضه احلى حياه
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و ااااااه
بحبببببببببببك بحبك بحببببببببببك


اسيل طلعت وشافتها عايشه بحلمها ماحبت تصحيها منه طلعت وسكرت الباب وراها ولا حست روابي فيها




في بيت يوسف ......

دخل يوسف وأمه جالسه في الصاله

يوسف : السلام عليكم

الأم : وعليكم السلام

يوسف : يمه

الأم : هلا

يوسف : أنا حاب أتزوج

الأم (بفرح) : أخيرا يا يوسف أخيرا

يوسف : أيه يمه فكرت لمتى ببقى عزوبي خلاص

الأم : طيب يمه تحب أخطب من بنات العائله ولا بنات برا أنا شفت مزيونتين من بنات المحسن ماشاء الله عليهن

يوسف : لا أبي رنا

الأم (فرحت زود) : رنا رنا بنت محمد الـ....

يوسف : لا رنا البنت الفقيره اليتيمه

الأم (بعصبيه) : شنو أنت مو صاحي

يوسف : يمه علامك

الأم : لا يايوسف بتاخذ وحده لا تعرف أصلها ولا فصلها بس أنها أسمها رنا

يوسف : يمه ما أبي غيرها

الأم (توقف) : جعلك ما أعرست زين

يوسف : يمه يمه تعالي ........ يوووووووه باخذها يعني باخذها (يطلع جواله) ألوووووو مجودي مر علي بنطلع ........ متضايق أحس بختنق ...... أنتظرك باي


في نفس الوقت .............


نجود : هلا زيود كيفك

زياد : بخير توك واصله

نجود : أيه تعبانه حدي

زياد : ياجعل التعب فيني ولا فيك يا عمري

نجود(بحيا) : بسم الله عليك

نجد(دخلت صفقت الباب معصبيه) : هييييييييييييه أنتي ماخلصتي حاطين الغدا

نجود : علامك معصبه

نجد : أبدا أبي أتغدا وأمي مو راضيه لين تجي نجود اللي تكلم حبيب القلب زيود

نجود : هههههههههههههههه طيب جايه .... ألو

زياد : ههههههههههه شابه ضو فاصله

نجود : أيه أكلمك بعد الغدا

زياد : لا بعد الغدا نامي وكلميني لما تصحين أوكيه .... يله باي

نجود : باي

بعد الغدا طلعت نجد للحديقه تطالع الغيوم اللي تتكون......

نجود : اللي ماخذ عقلك

نجد : محد بعقلي

نجود : ومشعل تعتقدين مو عارفه

نجد (بحزن) : مشعل خلاص خطب بنت خالته سوسن وأنا شنو دخلني فيه

نجود : ما انا قلت لك مشعل يعزك لا تسوين كذا بس عنديه

نجد : نجود لو يعزني أو يحبني انا موله موله أنا ما أحب اكون ملك لأحد أبي أكون ملك نفسي

نجود : تعتقدين اذا تزوجتي أو حبيتي بتنسلب منك نفسك شخصيتك لا بتصير الحياه حلوه

نجد : أنا بفهم ليه نجيبين السيره شكيت لك شيء بعدين مشعل ما يهمني ما يهمني فهمي صار لغيري ما أبي أتنازل خلاص كلن ياخذ نصيبه الله يهنيه

نجود : من ورا قلبك

نجد(عصبت وقربت منها وصرت على ضروسها) : لا تختبرين صبري نجود أنا تعبانه سكتي ولا أقولك أحسن أروح عن المكان تاركته لك

نجود : نجد نجد أففففففففف متى تخضعين الله يعين يارب


في غرفة أسيل بعد ماكلمت عايشه يتواعدن ببيت أمها قررت تقول لحمد

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم