رواية لمني بشوق واحضني -53

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -53


راكان وهو يعقد حواجبه :-الله يرزقه بالي يتمنى ابتسمت دانه :-لا تكون بنت عمي
راكان :-ههه كاشفتني
دانه :-مايبيلها كلام
راكان بضيق :-مدري ليه ابو سعود مارد عليه
ارتبكت دانه لانها تعرف عقلية عمها الرجعيه وقالت ترقع له :-انت عارف الي صار لسعاد مو سهل ..
راكان مو مقتنع بالعذر بس يلتسم له الاعذار :-سعاد في تحسن كبير ويمكن تطلع قريب وبنشوف تاليتها محمد ما ينرد وان كان مايبيه يقول له الف وحده تتمناه
لاول مره تحس دانه بالزعل في لهجة راكان والحميه مع خويه ورفيق عمره وفضلت السكوت لانها ماتبي مزاجه يتعكر ...
قال راكان :-انتي صلي هناك بجهة الحريم وانا بروح جهة الرجال جوالك معك
دانه :-ايه معي
راكان :-يالله بروح معك عشان اعرف مكانك
دانه :-يالله
راكان باهتمام :-تعرفين مكان الفندق واسمه طبعا
ابتسمت :-حبيبي علامك اكيد اعرفه
راكان :-لاني اخاف عليك يالغاليه اخاف
تاثرت دانه من كلامه :-لاتخاف يالغالي انا ماراح اتحرك من مكاني وبينا جوال
ابتسم :-يالله بروح
وراح يصلي مع الرجال ...
سالتها وحده جنبها بالصف :- هذا زوجك
دانه :-ايه
الحرمه :-الله يخليه لك
ابتسمت دانه :-تسلمين اختي ..
وكبر الامـــــــــام في هاللحظه !!
بعد الصلاه .....
ماتحركت دانه من مكانها تنتظر راكان الا ويلفت انتباهها شلة شباب يسولفون بصوت عالي وماشين بيطلعون .
وبدون قصد رفعت نظرها الا وصدمــــــــــــــــــــة حياتها !!
:

:
حاله حال شباب هاليومين الدين والسنع مايجي الا في رمضان بس ..
تحت الحاح شلته مشوا لمكه اليوم عشان يصلون بالمسجد الحرام لان من المتوقع تكون هالليله ليلة القدر ويبون يستغلونها ويحاولون يكفرون عن ذنوبهم ومصايبهم الي يسوونها لكن الي هز كيانه شي عمره ماتخيله ..
راكان بن عبدالرحمن هنا !!!
معقوله من بد كل الدنيا اجتمع فيه لا وشكله ماهو بلحاله ..
شافه يمشي للصف الثالث عشان يصلي والدنيا وجله من شوفته لانه شخصيه مشهوره ورجل اعمال له وزنه بالبلد وقاموا من هيبته يوسعون له بالصف ..
ملك كل شي المال..النسب...السلطه..الجاه
والاهم
ملك دانه

دانه الي ماحب غيرها بحياته دانه الي تسوى عيونه ونظرها دانه الي جرحها جرح ماله مثيل ولا وصيف ..
ساله صديقه :0عزوز علامك
التفت وهو يقز راكان وهو ماشي بكل هيبه وغرور (صارت الثقه بالنفس غرور عند بعض الناس)
عبد العزيز :-اراقب من سرق بهجة حياتي مني
صديقه :-هاااااااااااااه انهبلت انت لو حنا مو صايمين كان قلت انك شارب شي
عبدالعزيز :-النار تحرق قلبي حرق
صديقه :-عزوز فهمني لو سمحت ماني فاهم شي
عبدالعزيز وهو يأشر براسه :-شفت هذاك الرجال الي لابس ثوب اسود وغتره بيضاء
التفت صديقه :-ايه علامه
عبدالعزيز بحسد :-عرفته
ركز صديقه وشهق :-ابن عبدالرحمن التاجر بكبره
عبدالعزيز :-انت تدري من ماخذ
صديقه مقفل المزاج عنده مع الصوم والنعاس:-شدراني بس بنت شيوخ الي ماخذها ان ماخاب ظني
عبدالعزيز باستهزاء :-متزوج طليقتي
طار النوم من صديقه :-أي طليقه فيهم
عبدالعزيز بقهر :-الاولى بنت خالي فهد
انهبل صديقه :-انت من جدك تحكي
عبدالعزيز :-ايه
ضحك صديقه :-هههه والله وطلعت مو بسيط ياعزوز مرة راكان الي الكل يتحاكى عنها كانت مرتك
عبدالعزيز :-شفت القهر
صديقه حس انه مو مرتاح لردة فعله :-عزوز خلنا نروح شقتنا ننام وسحبه معه غصب والا عيونه متعلقه براكان الي تمشي جنبه اغلى خلق الله على قلبه وتسولف عليه وهو مبتسم
مشى بسرعه وحاول صديقه يمنعه بس ماقدر
<
قال راكان بابتسامه وهم يدخلون الفندق :-علامك ساكته غريبه
مشت دانه معه وهي للان مصدومه :-هااااااااه لا ولاشي
دخلوا الفندق ..الكبير مره والفخم ..وقابلهم واحد معرفه لراكان سلم على راكان واستحت دانه وانسحبت وجلست على صوفا محطوطه بالصاله الكبيره وماجالس عليها احد غيرها
"كيف الغاليه"
طاحت شنطتها من يدها وانصدمت وضاعت الحروف من فمها مجنون ذا ولا انجن الحين كيف يلحقها للفندق ومع زوجها لا وزوجها معطيهم جنب وجهه ويضحك مع الرجال لو يلتفت ويشوفه قطعه بالحيا
وقفت وحاولت تاخذ الشنطه مرتين وماقدرت نزل بيساعدها صرخت فيه :-بعد عني
عبدالعزيز بوقاحه (كأنه لسى يمون عليها الرجال) :-طيب اعصابك ما اذكرك كنتي عصبيه كنتي كتكوته صغيره .
قالت بهمس :-انت ماتستحي على وجهك انا متزوجه اقلب وجهك فاهم مافيك نخوه ولا حشيمه
ومرت من جنبه بتطلع وقف في وجهها وسفهته وراحت من الجهه الثانيه لكنها مسكها مع يدها ، صرخت :-خير ان شـاء اللـ...............
الا ويمسكه رجال من كتفه ورى ويضربه ذيك الضربه الي خلته يطح بالارض ..
ماتت دانه من الخوف ,, ورفعت نظرها
"راكــان"
زاد خوفها وهي تشوف ملامح وجهه مرعبه لا ويضرب رجال قدامها ..
قال بهمس :-اطلعي السويت وعطاها المفتاح
ترددت ودها تركض لامان السويت وماودها تروح عشان مايتضرر راكان
قال وهو يحاول يتمالك نفسه :-دانه روحي
في هاللحظه وقف عبدالعزيز وحقره راكان وانقهر منه وقال يبي ينتقم :-ما تنلام من يذوق العسل ما يشبع منه
دانه على وشك يجيها انهيار من استفزازه الواضح لاعصاب راكان كمل يبي يقهره ويطعنه :-بس تدري وش الي يخليني احسن منك انها كانت لي قبل ماتكون لك
حست دانه بدوخه من جد وركضت للسويت موقادره تتحمل الي بيصير ابدآ
طبعا راكان ماغابت دانه عن عينه دقيقه وانصدم لما شاف هالرجال يدخل الفندق بشكله المبهذل الشماغ على الكتف والعقال فوق الطاقيه لا وماشي متقصد دانه بمشيته قدر راكان يصرف الرجال الي له مكانه كبيره بالمجتمع وحتى يخلى له الجو ويقدر يتصرف براحته بدون شوشره وفضايح
في الاول كان يحسبه سربوت وجاي يتعدى على بنات الحمايل بثقالة طينته لكن الحين عرفه ..
مسكه راكان مع ثوبه من قدام وقال وهو يضرب بظهره الجدار :-ان جبت سيرة زوجتي على لسانك مايكفيني فيك الذبح وانا راكان لاتنسى انه مهما علا شاني انا بدوي مأصل
هنا خاااااااااف عبدالعزيز ماتوقع هيبته تخوف للدرجه ذي ولا قوته بعد كان يحسبه يوكل غيره بهالاشياء ولايوسخ ايدينه فيها لكنه طلع غلطان ..
جره راكان وحذفه ع الارض :-ان شفت رقعه وجهك عقب اليوم تشهد على عمرك فاهم ولا لا عز الله انك رخمه ومافيك خير
وانا ما انزل قدري الا للرياجيل عيال الرياجيل قم انقلع ..
قام عبدالعزيز والدنيا تميد تحته والعــــــــــــــــــــار على وجهه وفي مشيته ..
وش الي سويته ياعبدالعزيز، وش الي هببته , كيف تهين دانه بهالشكل وانتي الي حاولت تصلح معها اخطاءك بطلاقك لها انت دمرت كل شي دمرته وانت عارف ومتاكد ان بنت مثل دانه تستاهل منهو احسن منك واطيب مرجله ...وعز الله انها لقته !
عرف ان راكان بن عبدالرحمن لاقال كلمه هو قدها وانه اذا تعرض لدانه مره ثانيه ولا نطق اسمها بس بيسوي تهديده وبيذبحه اصلا المجنون والي عقله ضايع هو الي يتعرض له لانه بيكون عارف انه خسران خسران خسران
وبسرعة االبرق طلع من الفندق ....واستقبله صديقه بالمواقف
شاف ثوبه مغبر وحالته حاله قال برعب :-شصار
عبدالعزيز بتعصيب :-تهاوشت انا وياه
طلعت عيونه من الرعب :-مجنون انت تهاوشت مع الرجال
ركب عبد العزيز السياره :-كنت بس بسلم عليها واسمع صوتها
قاطعه صديقه :-يالمجنووووووووووووون
عبدالعزيز بطفش :-اوووووووووف مو ناقص يكفي انه مسح بي الارض
صديقه وهو يسوق السياره :-احمد ربك انه ماذبحك انت مجنون هذا زوجته
عبدالعزيز بغيره :-لاتنسى انها كانت لي قبله
صديقه نفسه يذبحه :-مجنون انت وربي انك مجنون الحين تروح لمرة الرجال وتقول كانت لي قبلك احمد احمد ربك انه ماذبحك وانك طلعت من الفندق تمشي
عبدالعزيز باستهزاء :-مايبي فضايح ولا مو حبآ فيني تدري من شفت معه راشد الراشد
انهبل صديقه :-مسؤول امن المنطقه الغربيه بكبره
عبد العزيز :-ايه ماغيره
مسك صديقه راسه بيده من الصدمه :-لا انت ناوي تنكبنا صاااااااااحي انت شجاك انهبلت
عبدالعزيز وهو يحقره :-اقول اسكت عني ناقصك انا ابن اللذين طلع اقوى مني وحتى مالمسته لمسه
صديقه بشماته :-احسن تستاهل
عبدالعزيز بتعصيب :-هااااااه اشوف خوفك من راكان واضح
صديقه :-انت ماتعرف راكان زين ولا ماقربت منه ابدا هذا انا حط احد براسه دمره فاهم كيف ؟؟؟
عبدالعزيز خزه وسكـــــــــــــت ...
هز صديقه كتوفه وسكـت الضرب فالميت حرام وعبد العزيز مستهتر وما يتحمل أي مسؤوليه ...

وقف راكان قدام باب جناحه معصب لدرجه انه مستعد يذبح أي احد عشان يخفف من النار الي بقلبه ..
توه يكتشف صفة جديده "الغيره"
انا اغـــــــــــــــــار !!!!
مو غيره وبس الي حس به ، الي حس به نار تسعر ، الي حسه شي يذبح يودي للاجرام ، بس لانه تكلم معها قليل الخاتمه لا ويبي يقهره بكلامه الي زي السمـ ,, ماعليه شرهه ولا لو الكلام هذا جاي من فم رجال دمه مقابل هالكلمه مايكفي !
سحـب نفس طويل وفتح باب الجناح
كانت دانه ترتجف وبعالم ثاني الصدمه شلتها والي شلها اكثر الي شافته على وجه راكان ...
شي ارعبها واول مره خلال شهور زواجهم يمر عليها
دخل عليها السويت وهو باين انه متضايق ..سكتت دانه كان ودها تساله هو بخير تعور جاه شي ؟؟
بس الخوف الجمها وخلاها تسكت .. من جد شكله واصل حده !
رمى غترته على الطاوله بدون نفس ..
سكتت دانه وهي تنتظره يحكي ويقول شي ؟ أي شي ؟
لكن الصمت طال ..؟؟
وقفت وراحت له وهو جالس ساكت !!
جلست جنبه وناظرت في وجهه ..
قالت برقه :-راكان
نزل نظره للارض شوي ثم التفت لها :-سمـي
دانه :-سم الله عدوك
ابتسم ابتسامه صغنونه ..وقال :-ترانا صايمين عن التسبيل بالعيون
دانه :-هههههههههههههه انت مو معقول تستهبل وشكلك بصراحه ............ يخوف
راكان :-هههههههههههه اول مره تقولين لي شكلي يخوف
دانه بتكشيره :-لان شكلك وانت معصب يضايقني
سحب نفس :-بعض المواقف تستدعي الزعل
مسكت يده المحمره مفاصل اصابيعها :-عسى ماتعورت
راكان :-لا ماتعورت الي صار مايسوى ولابرد قلبي
دانه وهي مدمعه :-عسى ما طول لسانه عليك الحقير
راكان بقهر :-يخسي ويعقب بس لا تقهرين عمرك ما يسوى
دانه وهي منزله راسها :-والله مو قصدي احطك بهالموقف
راكان بقوه :-انتي مالك دخل هالانسان .................. اللهم اني صائم
دانه بضيق :-طيب انت زعلان الحين
راكان من قلب :-هههههههههههههههههههههههههههه
ياحبني لها ..! شكلها وهي خايفه علي يجنن
طلعت عيونها :-علامك تضحك
راكان :-هههههههههههههههههههههه ولاشي
دانه ابتسمت :-طيب نقفل سيرته احسن شرايك
راكان في باله (قفل الله عمره) :-يكون احسن بعد
ابتسمت :-يالله بروح اكمل تجهيز اغراضي
ناظر راكان في ساعته ووقف :-عجلي لازم نكون بالمطار مابي تفوتنا الرحله مالي خلق السواقه ست ساعات
ابتسمت :-تامر امر اصلا مابقي الا اغراضي الخفيفه والا كل شي جاهز
راكان :-اوكي
*
*
بيت ابو سعود
نادت ام سعود :-يا هناااااااااادي
نزلت نوف من الدرج :-سمي عمه تبغين شي
ام سعود :-سلامتك يمه بس الشغاله عساها البلا حايسه المطبخ فوق تحت
نوف :-انا بروح اساعدها
ام سعود :-انتي حامل شلون تساعدينها تعب عليك
ارتبكت نوف وتذكرت انها قايله لام سعود انها حامل :-هااااه ايه ياعمه انا بساعدها ماراح اموت من الشغل
نزلت هنادي :-هلا يمه ناديتيني
امها :-ايه روحي ساعدي الشغاله بتجهيز الفطور
هنادي :-ابشري يمه
وعندت نوف وراحت للمطبخ معها
طبعا هنادي للان ماتطيق نوف رغم انها لاحظت تحسن كبير باخلاقها لكن سبحان الله صعب الشعور الاولى يزول ..
قالت هنادي وهي تحاول اكون وديه معها عشان سعود ع الاقل ك-نوف تعرفين تلفين السمبوسه
انصدمت نوف هنادي تحاكيها شخصيا لا وبلهجه وديه :-ايه اعرف
هنادي :-طيب لفيها وانا بصلح البيتزا
نوف بفرح :-ان شاء الله
الا وابو سعود ينادي هنادي :-ســـــم يبه جايه
مسحت يدينها وطلعت من المطبخ تركض ...
كانت الشغاله بالطرف الثاني من المطبخ ترتب مقاضي البيت بالمستودع حاولت تشيل كرتون كبير وماقدرت لانها ضعيفه ...تركت نوف الي بيدها وراحت تساعدها ..
حاولت تعترض الشغاله لكن نوف ماعطتها وجه ساعدتها وشالت معها الكرتون الكبير لا وباقي الاغراض بعد ..
حست بظهرها يعورها لكنها طنشت ...دخلت هنادي المطبخ بعد ربع ساعه ولقت نوف بتخلص شغلها لكن وجهها ما ينتفسر
وقفت نوف وقالت والام ظهرها تزيد :-هنادي قضيت من لف السمبوسه بطلع اريح شوي وبرجع
هنادي :-براحتك
نوف :-بحطها بالثلاجه اوكي
هنادي :-يكون احسن
وصلت نوف لباب المطبخ وخمها الم ببطنها ماينوصف لاحظت هنادي ان نوف مو بخير :-نوف فيك شي !
كابرت نوف :-لا مافيني شي
وطلعت بسرعه .....
كملت هنادي شغلها وجت منال تساعدها ....
دخلت نوف غرفتها وبطنها شاب عليها نار والالام كل مالها تزيد ..
ماقدرت تتحمل اكثر ودقت على سعود ..بالعمل
ناظر سعود بالرقم غريبه نوف تدق عليه :-الو
نوف بالم وهي تبكي :-سعود الحقني بموت
سعود بخوف :-شفيك يابنت
صرخت :-الحقني بموووووووووووووووت
وقف سعود بسرعه وطلع من مكتبه وهو مرتبش ..
كانت هنادي سرحانه بالمطبخ والماس تكلمها وماهي معها
الماس :-هنوده الي ماخذ عقلك
هنادي :-هههههههههههه مره ماخذه
منال :-علامك سرحانه شفيك مو العاده
هنادي بتفكير :-بنات انا حاسه ان نوف فيها شي
منال :-شي ايش ؟
هنادي :-مدري كانت تساعدني بالمطبخ ورحت ورجعت لقيتها مخلصه شغلها ووجهها مشحب
الماس :-يمكن فيها نوم
هنادي :-مدري قلبي مو متطمن
منال بدون اهتمام :-على بالي عندك سالفه قلعتها
مرت خمس دقايق وماقدرت هنادي تتحمل الوسوسه :-انا بطلع اشوفها
منال تستهزء :-من متى المحبه ؟
سفهتها هنادي ..
طلعت هنادي فوق ...
دقت باب جناحها وماردت ، نادتها وماردت ..
وفتحت الباب ...
لقت نوف طايحه على السرير وماسكه بطنها تبكي من قلب
قالت هنادي بخرعه وهي تركض لها :-نوف علامك
نوف بصياح :-بموت ياهنادي بطنـــــــــــــــي بيموتني
اختبصت هنادي ماتدري شتسوي ..
وماتذكرت الا امها وركضت لها ..
امها وهي تشوفها مختبصه :-هنادي شفيك
هنادي برجفه :-يمه نوف تصيح بغرفتها وماسكه بطنها
ابو سعود الي تو داخل الغرفه :-نوف علامها
هنادي :-تعبانه يبه بالحيل
ابو سعود بعصبيه :-ورجلها وينه؟؟؟
ام سعود بقهر :-حنا بوادي وانت بوادي البنت تعبانه تودينا ولا نروح مع السواق
ابو سعود :-تعرفين سواقتي نبي نروح مع السواق
وركضت ام سعود مع هنادي لغرفه نوف
ام سعود وهي تجلسها بشويش :-بسم الله عليك يمه
نوف تبكي وعلى وشك تغيب عن الوعي ..
لبستها ام سعود عبايتها وساعدتهم هنادي
في بيت راكان
من يوم مارجعوا من السفر ناموا على طول وكل ما اذن صلوا ورجعوا نامو من التعب ..
قالت دانه بهمس في اذن راكان :-ركوووووووني
صحى بسرعه على انغام هالصوت الي يحرك شعوره ويتغلغل بالوجدان :-يالبيه
ابتسمت :-شرايك تقوم تقرا قرآن مابقى على اذان المغرب غير ساعه
راكان :-ان شاء الله
دانه وهي توقف :-جهزت لك الحمام اذا تبي تاخذ شاور عشان تصحصح وعلى فكره محمد دق يسال عنك
راكان :-ههههههه سحبت عليه والا انا قايل له بجي الشغل العصر
دانه :-حرام عليك
راكان :-ههههههه والله انك رايقه
دانه بوعيد :-هين نتفاهم عقب الفطور
غمز لها :-قد كلامك
ووووووووووولع وجهها ضو ..
راكان :-هههههههههههههه ممكن تطلعين من الغرفه
دانه :-هههههه طرده صريحه
راكان :- دانوه لاتخربين صومـي
وووووووووووولع وجهها وهجت من الغرفه
راكان :-ههههههههههههه ياحبني لها
ووقف عشان ياخذ شاور ويجلس يقرا قرآن لين يأذن !
نزلت دانه ووجهها للان احمر من كلامه ...
[مايدري انه يعلقها فيه اكثر واكثر واكثر ،مايدري انه النفس انه الهوا وانه الروح والحياه لها ، مايدري انه باسلوبه يزيد من حبها له من غيرتها من خوفها عليه ]
قاطع تفكيرها صوت الخاله مريم :-الوجه شاب ضو اخبرك قلتي بصحيه مو شي ثاني
دانه :-هههههههههههه يمه حرام عليك
امه :-[سيماؤهم على وجههم ]
دانه استحت :-ههههههههههههه يمه ترانا صايمين
امه :-ههههههههههههههههههه والله مدري عنكم ..
ام راكان :-مريم خلي البنت بحالها
الخاله مريم :-هههههههههه جت عجوز البيت
ام راكان :-لا تتشققين يالصغيره
امه (مريم) :-اصغر منك
دانه :-ههههههههههههههههه يااااااربي بدينا المناقر
امه مريم :-هههههههههه تكلمت الحين حرم راكان من جد
دانه بحب :-آآآآآآآآآآآآخ ركووووني
امهاته :-ههههههههههههههههههههه
ام راكان :-الولد ذا مسويلك سحر اكيد
دانه وهي تغمز لها :مرررررررررررره
امهاته :-ههههههههههههههههههههههه
دانه :-انا بروح المطبخ بسوي حنيني لراكان
انصدمن امهات راكان :-حنيني
دانه ببراءه :-ايه حنيني
ام راكان :-تعرفين تسوينه
دانه :-طبـعا
امه (مريم) :-ههههههههههه شجابه على بالك الحين
دانه بابتسامه :-امس رحنا تسحرنا بمطعم يقدم اكلات شعبيه سعوديه وراكان جلس ينتقد اكلهم وانه مو مثل طبخ البيت وخصوصا الحنيني عاد انا قلت بسويه له مفاجاه لان شكله يحبه
مريم وهي تكلم ام راكان :-ههههههه تذكرين يوم جته فتره وازعجنا فيها تقولين منقلب شايب يوم يبي جريش يوم يبي مرقوق
ام راكان :-ههههههههه ايه اذكر كرفنا كرف
مريم :-ههههههههههه الله يسلم عمره ..
دانه وهي تنزل :-يالله العجين يمديه انفجر
امهاته :-ههههههههههههههههههه
وراحت دانه للمطبخ ...
قالت ام راكان بحب :-ياهالبنت تحب ولدنا حب ما ينوصف
مريم بتاثر :-الله يخليهم لبعض ويكفيهم شر من فيه شر وعلى راسهم سوير
ام راكان :-الا ماتلاحظين انهامختفيه من زمان
مريم بشماته :-ابركها من حزه كسر راكان شوكتها بعد سواتها بدانه
ام راكان من قلب :-الله لا يوفقها وين ماراحت
مريم :-امين ..
بالمستشفى
دخل سعود بسرعه المستشفى وهو منقهر لانه تاخر لكن الطريق كان زحمه مره بسبب طلوع الناس من دواماتهم وبسبب اعمال تصليح بالشارع العام ، لكنه دق على هنادي يعلمها تروح لها ولقاهم رايحين للمستشفى وغير طريقه وراح لهم !
دخل قسم الطوارئ على طول
سعود :-لو سمحت اخوي بغيت اسال عن مريضه دخلت تو
الموظف :-الاسم
سعود :-نوف بنت نايف
الموظف :-تقرب لها ؟
سعود :-زوجهـــــا
الموظف :-ثواني ...........
كان سعود على نار .
الموظف :-زوجتك بغرفه العمليات الحين
انصدم :-عمليات
الموظف :-نعم وللاسف ماتقدر تكون هناك بس فيه صالة انتظار لو حبيت تنتظرها ممكن تفضل هناك الصاله اول لفه على يدك اليمين
سعود كان مثل الاطرش بالزفه على الاقل اهله هناك وبيعرف وش السالفه ...
عدل شماغه وهو يمشي بسرعه .
ولقى امه وهنادي وابوه بالانتظار جالسين ...
سعود :-خير شفيها نوف
عصب ابوه :-وينك عن زوجتك انت
مسك سعود اعصابه :-يبه مو وقته الطريق كان زحمه ويالله وصلت
ابوه بعصبيه مالها داعي :-لو البنت على هواك جيت بسرعه لو مشي


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم