رواية لمني بشوق واحضني -55

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -55


بالعطله الكبيره شفتوا القهر يعني بجلس بشقة الربع لين ارجع
طلال :-وانا برجع بيت الوالد يقولون الوالده تعبانه هاليومين
احمد :-تعبانه
ناصر :-جد
طلال :-ايه تعبانه امس كنت عند ابوي وقال لي انها ماهي بخير الايام ذي
احمد :-شفيها ؟؟
طلال :-مدري
احمد :-لازم نزورها انا انشغلت بزياراتي لسعاد وكلما رحت للبيت ماتجلس معي تسلم خوفا من زعل ابوي وتطلع
ناصر :-نفس حالتي يوم شافتني سلمت علي ببرود مو كني غايب لي اكثر من شهرين
طلال :-هذي امي وهذا طبعها شي جديد يعني ..
احمد غلبته حنيته :-لازم نزورها تراها امنا ...
ناصر :-متى نزورها انا ثالث ايام العيد مسافر
طلال :-انا اصلا بداوم بكره وليلة العيد عشان اقدر احضر زواج خالد بما انه اول عيد
احمد ناظر في ساعته :-شرايكم نتسحر عندهم الليله ترانا مقصرين وما افطرنا ولاتسحرنا عندهم الا كم مره
العيال :-زين
وطلعوا كلهم رايحين لبيت ابوهم...
كل واحد منهم راح بسيارته ، وبعد ربع ساعه كانوا قدام بيت ابوهم ..
نزلوا سوى ...
قال احمد لطلال وهو توه يتذكر :-نوف مالها حس اليوم ما كلمتك
طبعا علاقه نوف تحسنت مع كل اخوانها وصارت ممتازه صحيح انهم مانسوا فعايلها لكنها بالاول والاخير اختهم
طلال وهو يعقد حواجبه :-لا والله مدري عنها ليه مادقيت عليها
احمد :-جوالي خربان
طلال طلع جواله ودخلوا البيت سوى [الرقم المطلوب لايمكن الاتصال به الان فضلا اعد المكالمه في وقت لاحق]
استغرب طلال هالشي
احمد :-هاه كلمتها .؟"
طلال بحيره :-مقفل جهازها
ناصر :-لايكون فيها شي
احمد :-لاتفاول يمكن مفضيه البطاريه ارجع دق عليها بعد شوي
طلال :-طيب
ودخلوا بيتهم قديمآ
<
<
كانت ام احمد تهزء بالشغاله تهزئ وتبرد فيها حرتها ...
الوحده شينه لاتخلوا عنها الناس وما رافقها وصادقها الا المصلحجيات ..
حتى قلبها ماحن على عيالها مدري الحجر اقسى ولاقلبها اقسى..
رفعت نظرها الا وعيالها الثلاثه داخلين عليها الصاله
الكل :-سلام
امهم :-وعليكم السلام زين تدلون بيتنا للحين
احمد تكلم عن اخوانه لان طلال حساس وناصر دمه حامي :-انتم بالبال دايم بس مشاغل
امه بقهر :-مشغلتك بنت ناصر عنا
مسك احمد نفسه :-يكفي يمه انك ماتكرمتي وزرتيها مره لو مو عشانها عشاني انا
حقرته :-اللي مايطيع امه يستاهل الي يجيه
احمد برحابة صدر :-كيف حالك يمه سمعت انك تعبانه
احساسها بالمرض ماعجبها وجلست تكابر :-انا بخير
احمد :-اكيد يمه اذا تعبانه قولي لي
غصت بعبرتها ...
ابو احمد :-هلا الشباب هنا
التفتوا العيال لجهته وسلموا عليه
ناصر :-اليوم قلنا لازم نجتمع ونتسحر سوى
احمد قلبه مع نوف :-مابقي الا نويف دق عليها طلول اذا رجلها مو عندها انا اروح اجيبها
طلع طلال جواله ودق مره واثنين وعشره وماردت !
بدت الوساوس تشتغل ...
قام طلال ودق على سعود
طلال :-السلام عليكم
سعود :-وعليكم السلام هلا طلول
طلال :-كيف الحال عساك طيب
سعود :-بخير عساك بخير
طلال :-وعمي شخباره والاهل
سعود :-بخير عساك بخير انت كيف حالك
طلال :-بخير الحمد لله
سعود :-الله يجعله
طلال :-اقول يبو نسب نوف شفيها ماترد على جوالها
قال سعود بهدوء :-نوف تعبت علينا شوي وهي بالمستشفى متنومه
تروع طلال :-مستشفى ؟؟
سعود :-لاتخاف سليمه بكره تطلع ان شاء الله
طلال :-ليه شفيها
سعود :-اجهاض !
طلال :-ايوووووووه
سعود :-اسمع ياليت تعلم الوالده عشان تزورها لانها بتكون محتاجه لها انا كلما حاولت ادق على البيت القاه مشغول او مايرد احد
[طبع ام احمد ماتخليه وهو القرقر بالتلفون والحش بخلق الله]
طلاال يناظر في اهله الي كل واحد يساله عشرين سؤال بوقت واحد
طلال :-خير ان شاء الله مافيه زياره الحين صح
سعود :-لا الوقت متاخر مافيه زياره
طلال :-بأي مستشفى هي ..؟؟
سعود :-بالمستشفى (-----) غرفه رقم 12
طلال :-خير ان شاء الله يالله تامر بشي
سعود :-سلامتكـ
ابو احمد بخوف :-اختك علامها
طلال :-مافيها شي تعبانه ومتنومه بالمستشفى
ابوه :-متنومه ليه!
طلال :-شغلات حريم يبه وبكره بتطلع
ارتاح ابوه :-الحمد لله بس متاكد انها بخير
طلال :-توني مكلم رجلها وهي بخير
ابو احمد يكلم زوجته :-بكره تروحين لها وتجيبينها هنا
ام احمد قلبها يعورها على بنتها ولو انها منقهره منها شوي لانها متغيره وصايره رسميه بزود :-ان شاء لله
احمد احساسه كان في محله :-ان شاء الله تقوم سالمه
طلال :-يارب
دق جوال ناصــــــر وطلعه من جيبه ..
ابوه :-من الي متصل عليك..؟؟
ناصر مستغرب راكان داق عليه اول مره غريبه ..
ناصر :-راكان يبه بن عبدالرحمن
وطلع من عندهم يكلم ..
ابوه :-ونعم الرجل والله
احمد :-وانا اشهد رجال عن ميه
ابوه :-تربية عبدالرحمن الله يرحمه
احمد وطلال :-الله يرحمه

<
طبعا راكان كان يكلم من مكتبه لانه ترك البيت عشان ضيوف دانه ياخذون راحتهم ..
وبعد ما تحمد له محمد بالسلامه ..فك حلقه عليه وهزئه (هههههه)
راكان وهو مسند ظهره لكرسي مكتبه الاسود وبيده قلم يدوره ع المكتب :-السلام عليكم
ناصر :-وعليكم السلام هلا ببو فيصل يالله انك تحييه
راكان :-الله يبقيك كيف الحال
ناصر :-بخير عساك بخير
راكان :-والوالد شخباره عساه بخير
ناصر :-بخير عساه بخير انت شخبارك
راكان :-الحمد لله الاخبار طيبه ...
دخل عليه محمد معه اوراق مهمه راكان :-ثواني ناصر
ناصر :-خذ وقتك
محمد :-انا اشوف الموعد تمام شرايك
راكان :0-اممممممم بدايه شهر 11 تمام خلاص ارسل لهم فاكس بتاكيد الموعد اهم شي هو مناسب لك
محمد :-ايه زين بتكون البنت في بيت رجلها وماشيل همها هي وامي ...
راكان :-اجل توكل على الله
محمد :-ونعم بالله
وطلع
رجع راكان لناصر :-هلا
ناصر :-اهلين
راكان :-اسمع كلمت لك رجال واصل وبيشوف الموضوع يمكن يطول بس اعتبر نفسك منقول
من زين الخبر بغى يغمى على ناصر :- قول وفعل يبو فيصل واردها لك ان شاء الله
راكان :-لو بيدي سرعت نقلك لكن انت عارف انها معجزه انهم يوافقون تنقل هنا بس الصبر وكلها كم شهر وتكونـ هنا
ناصر كان عارف كلام راكان زين وانه مضبوط ميه بالميه يحمد ربه ان فيه امل ينقل ومستعد ينتظر لومية سنه بس اهم شي انه بالنهايه بيجي هنا بين ربعه واهله .
ناصر :-ماقصرت عسى عمرك طويل
راكان :-تسلم يالله تامرني بشي
ناصر :-كفيت ووفيت يبو فيصل
راكان :-هذا واجبي حنا اهل يالله سلام
ناصر :-فمان الله
سكر الجوال وهو مو مصدق ان عقدة حياته انحلت .. والفضل بعد الله لراكان عزالله انه رجال وقدره كل يوم يكبر بعينه .
دخل ناصر يبشر اهله بهالخبر الزين عشان يفرحهم بعد ربشتهم على نوف .

بيت راكان
طبعا بعد غياب دام ساعه ^_* نزلت الاخت دانه لهم بمساعده راكان طبعا هالمره ماشالها بس سندها لين نزلت ...
تنحنح راكان عشان تتغطى قمر وبمساعده امها جلست ...
قالت قمر لدانه بعد ماخلى لهن الجو لان العجز فضلن الجلوس بالمجلس العربي بدل الكراسي :-لا والله روميو وجولييت انتي ورجلك
دانه :-هههههههههه انا اشوفك طول الوقت بتموتين ودك تعلقين بس وجود امهاتي ماساعد
قمر :-هههههههههه قسم بالله بغيت ادخل تحت الطاوله حقت المدخل
دانه :-ههههههههههههههههه ايه الحيا مقطع بعضه
قمر :-والله اني بنت استحي
دانه :-هههههههههههههههههه مره
قمر :-من جد ماتخيلت راكان رومنسي ابد
دانه بتعجب :-ليه ؟
قمر :-مدري احسه يخوف
دانه :-هههههههههه راكان يخوف
قمر :-ايه يخوف
دانه :-حرام عليك والله مافيه احن منه علي
قمر وهي تتنهد :-يازين الرياجيل الي كذا القويين وفي نفس الوقت فيهم حنان
غارت دانه :-هييييييييييييييييييه يابنت الشيوخ
قمر :-هههههههههههه انا عندي سلطان ومايملي عيني غيره
دانه :-الا شخباره تكلمون بعض
قمر بكآبه :-يكلمني هو بس على فترات
دانه وهي تغمز لها :-تحبينه
حمر وجه قمر :-رجلي لازم احبه
دانه :-سبحاااااااااااان مغير الحال
قمر غيرت السالفه لانها استحت :-اخخخخخخ لو تشوفين كرشة الماسوه تضحــــــــــــكـ
دانه بحب لاختها الكبيره :-هههههههه يالبى قلبها مشتاقه لها موت شخبارها
قمر :-بخير .. بس تتدلع من الحمل (وطبت وشوي وتطيح بحضن دانه ) بشري مافيه شي ماشيات
كشرت دانه :-مافيه
قمر :-غريبه خلاص بتكملون سنه متزوجين وماحملتي
دانه متضايقه من هالموضوع ومنكد عليها عيشتها :-أي والله غريبه
قمر :-غريب رجلك ذا ماهمه الموضوع
دانه :-قلت له وقال لي لاكملنا سنه وماحملت نروح نسوي فحوصات هو هامه الموضوع بس مايبي يضغط علي شكله مافيه شي وان البلا مني
قمر :-وانتي شدراك
دانه بقهر :-انتي ناسيه انه كان متزوج قبلي اتوقع انه يعرف انه بخير شكل موانع الحمل الي كنت اخذها وانا متزوجه ----- ماثره علي مره
قمر :-هههههههههه للان ماتحبين تنطقين اسمه
ورجع لذاكرة دانه كل شي صار امس ...
دانه بحقد واضح :-ماعلمتك
قمر تحمست :-ايش ..؟؟؟
دانه :-شفناه بمكــــــــــهـ
طلعت عيون قمر من الصدمه :-عزيز
هزت دانه راسها وعلمت قمر بكل شي من الاول لاخر شي صار
......
قمر :-مجنووووووووووووووون
دانه :-ياقهرني قهر
قمر بشماته :-بس وراه راكان قدره
دانه بحب :-ايه الله يحفظه لي لعن خيره
قمر :-قليل الحيا يستاهل (غيرت السيره) هاه طلع فستانك ..
دانه بابتسامه :-ايه يجنننننننننننن لو تشوفينه
قمر تحمست :-قومي وريني ياه
دانه وهي تناظر في رجلها الي تعورها ..
مدت قمر بوزها :-مالقيتي تطيحين الا بجيتنا
دانه :-هههههههههه راكان الله يخليه لي جنني بالمطبخ
قمر تعلق عليها :-الحب يعمي القلوب
ناظرتها دانه بنظره تضحك
قمر :-هههههههههههههه
وكملن سوالفهن !!
*
*

(الجزء الثــــ 3ـــــالث)
(اول أيـــــــــــام عيد الفطر)
كانن البنات مختبصاآت بين التحضيرات لزواج خالد وبين تجهيزاتهن وبين المعايد..
قالت الماس :-هنادي بالله عليك الحلق طاح بالارض جيبيه
هنادي تستهبل :-متى تنزلين هالحموله وترحميننا
دانه :-هههههههههههههههه حرام عليك
الماس :-هين ياهنوده تجيني بعدين تقولين ببوس ولدك
هنادي نقطة ضعفها الاطفال :-اووووف بدا التمنن
وعطتها الحلق ...
ناظرت دانه في ساعتها وقالت بسرعه :-انا بطلع لايمان ونروح مشغل اشوفكم الليله اوكي (وناظرت في هنادي) تعالي معنا
ارتبكت هنادي وضاق صدرها :-لا انا بروح مع البنات ..
دانه فهمت سبب رفض هنادي ومن بيلومها !
دانه :-براحتك سي يووووووووووووو
وطلعت ...
دقت على راكان
راكان :-هلا يا امسي وباكر هلا يايومي والحاضر
دانه :-هههههههه هلا بحبيب الروح والقلب والعين
راكان :-اوف اوف اوف كل هذا لي !
دانه بدلع :-كمـ راكان عندي !
راكان :-ههههههه واحد
دانه برقه :-والله يحفظه لي حبيبي انا بطلع لايمان ونروح مشغل سوى حرامـ وحيده
راكان بحب وتقدير :-مايحتاج يالغلا تشوريني في الواجب مع من بتروحين ؟
دانه :-طبعا الاخ المعرس مختفي من صباح ربي يعني بروح مع السواق وحمد اخوي
راكان ببراءه :-اوكي
دانه :-انت وينك ..؟؟
راكان :-بالعمل
عقدت حواجبها :-كاني اسمع صوت سيارات عندك
راكان بابتسامه :-ايه انا برى بموقع عمل
ابتسمت :-طيب انتبه على عمرك
راكان :-مايخالف وانتي بعد
دانه :-ان شاء الله سلام
راكان :-سلام
دقت دانه على حمد تشوف وين راح ...
ماتدري ان راكان سبقها ودق عليه وقال له ما يخلي دانه تشوف خشته ...
انقهرت دانه لها عشر دقايق تدق ومسفهها ..
دق راكان على حمد يقول لها تطلع له برى طبعا دانه اكلته بلسانها ...
طلعت برى معصبه لقت راكان ينتظرها ..وتفاجأت..
قالت وهي تضحك :-هههههه عشان كذا حمدوه مسفهني
راكان :-هههههههههههه لازم نسوي تمويهات
دانه :- احلى تمويهات والله بس كيف ناخذ ايمان
راكان غمز لها وقال :-محمد هناك ونمشي انا وياه سوى وننزلكم زين
ابتسمت :-ايه زين
وركبوا سوى رايحين لبيت محمد ..
*
كانت ايمان المسكينه مرتبشه وحالتها حاله صحيح ان دانه ساعدتها كثير في تجهيزات الزواج بحكم ان سنهم واحد وان دانه زوجة راكان صديق اخوها الروح بالروح
خمس دقايق من تفكيرها في دانه الا هي وداخله عليها بعد ما استاذنت ..
ايمان وشوي وتصيح :-دانه جابك ربي شسوي
هدتها دانه وقالت :-رتبتي اغراضك
ايمان وهي ترجف :-ايه
دانه بهدوء:- الفستان واكسسوارته جهزيته
هزت ايمان راسها ..
بعد ربع ساعه شيكت دانه على الاوضاع ولقت ايمان ماشيه بنصيحتها ومرتبه اغراضها صح ..
قالت دانه :-راكان برى ينتظرني ............
قاطعتها ايمان وهي شوي وتنهار :-لاااااااا لا تتركيني
دانه ماقدرت تمسك نفسها :-هههههههههه خليني اكمل محمد برى عنده انتي روحي معه وانا مع رجلي ونتقابل بالمشغل
ايمان وهي حاطه يدها على قلبها :-اشوا حسبتك بتجحديني
دانه :-ههههههههه لا لاتخافين انتي مرة الغالي واخت صديق الغالي
ايمان كنها هدت شوي :-ههههه طيب
وطلعت دانه وايمان معها اما ام محمد بتروح لجمعة عجايز العيله ببيت ابو خالد..

*
طبعا نروح لنوف الي اجهضت قبل خمس ايام...
كانت نوف نايمه على سريرها ودبدوبها بحضنها وتمسح دموعها ، دموع سوء احوالها وسوء نصيبها وحياتها الشينه .
والقهر انها ماراح تحضر زواج خالد الليله لانها تعبانه وماطابت من الي صار لها ..
دق باب الغرفــــــهـ
نوف وهي تمسح دموعها :-ادخل
دخلت رنا الغرفه ومعها صح شوربه :-هاه الحلوين صحوا من النوم
ابتسمت نوف :-مارحتي للحين للمشغل
رنا وهي تحط الصحن على الطاوله :-تونا بدري الساعه خمس العصر
نوف وهي تجلس :-لابدري ولاشي على بال ماتروحين وتتجهزين يبيلك ساعتين على الاقل
رنا :-هههههههه تكفين من بيناظر في وحده مثلي
نوف :-هههههه توك بطنك ماكبر
ناظرت رنا في الكرشه الصغنونه :-هههههههه بزود .
نوف :-وين امي !
رنا وهي تحط الصحن قريب من اختها :-مدري عنها
نوف :-مو حاضره الزواج
رنا :-لا ماراح تحضر ابوي عياا عشانك
نوف بدون اهتمام :-عادي لو تبي تروح الشغالات موجودات
رنا متروعه :-مجنونه انتي كيف تجلسين في بيت بلحالك
نوف :-عادي وش بيصير لي يعني اعتقد كل شي شين صابني
حزنت رنا على حال اختها والي لولاها ما جت وجلست عند اهلها وتحملت تلميحات امها وكرهها لفهد عشان امه وسالفتها القديمه
قربت رنا من ختها وظمتها
سالت دموع نوف غصب ... دموع الاحباط ودموع الالام الي تحس فيها بجسمها ..
دق جوالها ناظرت الرقم وحذفت الجوال على جنب للميه الالف ..
قالت رنا بهدوء :-نوف الهروب مو طريقه لحل أي خلاف
نوف وهي بحضن اختها :-مابي اسمع صوته ابي انساه
مسكت رنا نوف مع كتوفها وقالت بحنيه :-قلبي انا معك في ان وضعك مو زين وزواجك من الاساس غلط انتي دخلتي بحياة سعود وسعود مافي قلبه غير الماس صحيح انه يحز بقلبي تتطلقين لكن هذا هو الحل السليم انتي توك صغيره وحلوه والمستقبل قدامك
نوف بياس :-أي مستقبل منو الي بيناظر في مطلقه
عصبت رنا من هالمنطق :-كل واحد ينكتب في لوحه قبل لاينولد وش نصيبه بهالدنيا وكلي امرك لله وفكري في الحاضر والمستقبل خليه يجي بـ الي هيبه
رجع سعود يدق عليها وناظرت الجوال وفي عينها نظرة تردد...
ابتسمت لها رنا تشجعها واشرت لها ماتطول بالمكالمه عشان ماتبرد الشوربه !
بصوت يرجف :-الو
ضاقت اخلاق سعود والي قهره انها ماترد على اتصالاته ومن كثر ماهو شايل همها يحس بشي يطبق على انفاسه :-نوووووف مو معقوله كذا ماتردين على مكالماتي من يوم ماطلعتي وانتي رافضه تكلميني
نوف وهي حاطه يدها على فمها تكتم عبراتها وشهقاتها
تكلم بهدوء :-نوف انتي معي
نوف بهمس :-ايه
سعود :-انتي بخير
نوف بهمس :-ايه
سعود وهو يتنهد :-ورى ماتردين علي طيب
استجمعت شجاعتها وقالت :-سعود طلقني
كان سعود حاس انها تبي الطلاق من طريقه كلامها ووتقفيلها لجوالها طول الوقت وان كان مفتوح ماترد على رقمه هو ، عارف ان الموضوع مؤلم له ولها وان الشياب لو يشمون خبر ذبحوه وحاولوا يمنعونه بأي طريقه
سعود :-متاكده من قرارك
نوف :-انا وانت مانصلح لبعض ابدا ثم انت من البدايه ماتبيني وانا ابي انسى كل الي صار ياليت تطلقني في اسرع وقت ولا يدرون الشياب
قال يودعها الوداع الاخير :-انتبهي على نفسك وسامحيني
نوف وصوتها متقطع :-وانت سامحني
سعود :-الله يسامح الجميع ، مع السلامه
نوف انزلق الجوال من يدها ..
ثواني الا رنا راجعه لها عارفه ان نفسيتها زفت وانها ضعيفه معنويا وجسديا وما تنترك بلحالها
جلست رنا جنبها تخفف عنها وترفع معنوياتها قالت نوف وهي تمسح دموعها :-انا سويت الصح وماني ندمانه
ابتسمت رنا وهي تمسح دموعها :-الله يكملك بعقلك
قالت نوف وهي تحاول تلطف الجو :-يالله روحي دقي على رجلك يجي يوديك المشغل الساعه خمس ونص
رنا (تمزح) :-يارررربي تصرفني
نوف :-ههههههههه لاتخلينها تطق براسي واروح
طلعت عيون رنا :-خلاص بروح اجهز نفسي ..
حبتها على خدها وطلعت..
رجعت نوف تنام ...
صحيح ان الطلاق مو سهل ومؤلم بس هذا هو الشي الصح الي المفروض مسويته من زمان وبتنسى مع الايام هالواقع المؤلم !
*

>>قاعة الزواج<<
الســــــــــاعه 10 ونص بالليل

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم