رواية أحبك يشهد الله علي -56

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -56

دخلت أسيل وأمها الغرفه اللي تنام فيها أمها

الأم : جلسي يمه

أسيل : هلا

الأم : علامك يمه ماقمتي تاكلين ولا تضحكين مثل قبل صاير شيء بينك وبين حمد

أسيل : لايمه بس ما أشتهي أكل أحب آكل خفايف

الأم : أنا أعرفك من يومك أذا كنتي متضايقه تعيفين(ترفضين) الأكل لين تتعبين قولي شنو متعبك

أسيل(تحط راسها بحضن أمها ودمعت عيونها) : يمه البعد عنكم متعبني بس مو شيء ثاني

الأم بدت تمسح على شعرها وتقرا قرآن وتهدي نفسها

أسيل(في نفسها) : آآآآآآآآآه يا يمه تعبانه تعبانه كثير أبي أرتاح بس كيف عايشه بدوامه مو قادره أفهمه أبي أرتاح عشان نفسي ترتاح حمد شنو ولوين بيوصل سامحيني يالغاليه أذا حياتي مالها طعم فكيف للأكل طعم أحس كل ما أبي آكل أبي أرجعه مره ثانيه


عند البنات 

قامن الحريم ينامن والبنات يسهرن


عايشه : والله أني تعبت هاليومين الله يستر

وجدان : لا تولدين لين تعيدين

عايشه : أهو بكيفي بس شكله بنت او ولد أختك مستعجل

شهد : فديته مستعجل وانا بعد مستعجله أبيه يطلع بسرعه بلعب معه

نجد : هيييه خذي ولد اختك وألعبي معه هذا قسمنا حنا بس نلعب فيه

بشاير : عيوش تقاسموا عيالنا

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه

مناير : أما أنا أبي بس عيال حمد ألعب معهم

رنا : إلا صدق وينها راحت ولاجت

سعاد : يمكن راحت لدارها عشان رجلها

بشاير : والله أني أشتقت لرجلي

هيام (تغمز لها) : أشتقتي هاه

بشاير(تضربها بكتفها) : هواااااااااااااااه مو مثل منتي تفكرين

الكل : هههههههههههههههه

طيف : أففففففففففففف أروح أنام أحسن باي

الكل سكت أحترموا وجدان وهيام وهذي خالتها مع أن البعض وده يذبحها

عايشه : بشاير في غرفتين فاضيات تاخذين وحده وأنا وحده

بشاير : فكره حلوه

نجود : لا والله تحشرنا بغرفتين

شهد : لا والبزران عيال سعاد وأوراد

أوراد : شنو خصنا أنا بعد أبي غرفه أشتقت لأبو عبدالوهاب

سعاد : منتن أحسن مني باخذ لي غرفه انا ورجلي

رنا : والله أنطردنا

مناير : أقول اللي مشتاقه لرجلها تتصل عليه وترجع بيتهم

البنات : صـــــــــــــــــــــح

أوراد : يمه منكن نمزح نمزح

روابي : يمه منكن أنتن لو حاصل لكن مارفضتن

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

شهد (تمد شاي لروابي) : تفضلي

روابي : تسلمين أما أقول ذكرت علي نكته يوم شفت الشاي سمعن

البنات : يله

روابي : محشش راح يخطب قدموله شاي لبتون قال حلو من بدايتها سحر


البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شهد : لو بسحرك كان سحرتك ما تاخذين عبدالله نحاسه

روابي (تضربها على كتفها) : حمااااااااااااااااااره جب

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نجد : لا لا انا أحلي نكتي سمعن محشش مسكته الشرطة سألوه ليش عيونك حمرة؟ قال:شارب فيمتو(فينتو) وانا منسدح

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


مناير : ههههههههههههههههههههه ليلة المحششين


عايشه : أنا بعد بقول نكته لكم

شهد : أذا نكت أحمد ألي يقولهن لك كل ليله قديمات

عايشه (تخزها) : شنو عرفك لازقه أذنك عند بابنا

شهد : لا الله يسلمك صوتكم واصل لعندنا

عايشه : هههههههههههههههههههههههههه زين قلتي لي بنقل غرفتك للطابق التحتي

شهد : نقلي أنتي ياماما

سعاد : أقول خلن الغبيتين يتهاوشن على الغرف سمعن النكته


محشش خالته جابت ولد بدون "أذاني "
قالت له امه روح بارك لخالتك
بس أنــتـــبـــه لا تجيب موضوع الأذاني
"لان ولدها بدون أذاني"
لا تجرح مشاعرها ولا تقلب عليها المواجع
قال اوكيه
راح المحشش وسلم على خالته وبارك لها
وقالها: اهم شي تكثرون له من عصير الجزر
عشان مايقصر نظره
قالت خالتــه: اذا قصر نظره نفصل له نظاره
قال: هنا المشكله >.....> وين يعلقها


البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


نجود : هذي حلوه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه سمعوا هذي بنقلب من المحششين

مره واحد فتح الباب وقعد يصرخ بيقول حماتى هترمى نفسها حماتى هترمى نفسها من الشباك قالولو وانت زعلان ليه قالهم الشباك مش راضى يتفتح


البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


مناير : لا لا المحششين أحلى سمعوا فيه ثنين محششين قاعدين في غرفه قال الأول لخويه انا بردان من المكيف قال الثاني انا فهد من الرياض


البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


عايشه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليكن بس وربي بطني يعورني من الضحك بتولدني يالنذاله

سعاد : هههههههههههههههههههههه صدق والله بتولد علينا


حمد (شافهن جالسات من غير أسيل) : روابي روابي

روابي : لبيه

حمد : تعالي

روابي : ثواني بنات راده.... هلا الغالي

حمد : بسألك أسيل تعشت

روابي : معنا لا ما أكلت

حمد : هذي شنو سالفتها

روابي : مدري صراحه مالها قابليه للأكل

حمد : طيب هي وينها ناديها

روابي : راحت مع خاله زهره من الساعه 10 لغرفة خالتي

حمد : طيب دخلي ناديها لي

روابي : ثواني

حمد (رفع يده للبنات) : تصبحن على خير

البنات : وأنت من أهله

دخلت روابي وطلعت من الغرفة

روابي : حمودي نايمه

حمد : نايمه هنا

روابي : أيه جنب خاله زهره من زمان

حمد : طيب يله تصبحين على خير

روابي : وأنت من أهله

حمد صعد لغرفته وغير ملابسه وفتح الشباك وولع سيجاره يفكر بحال أسيل وفيها


علامها مهي أسيل اللي زمان القويه اللبؤه الشرسه الحيويه الشعله من النشاط الحب البسمه اللي تجذب وتذوب الصخر أذا ما تصرفت راح تروح مني أفقدها لا لا لا لا لا لا ما أقدر أسيل شيء ثاني شيء أساسي بحياتي (طالع لنفسه بالمرايه) كيف أساسي وأنت تجرحها رافضها نافر منها لا لا أنا بس مو عارف مو عارف يمكن حبيتها أيه أيه والله أحبها ولا حبيت مثلها لا أحلام الله يرحمها ولا أي وحده تزوجتها صدق قلت لها كلام جارح قاسي لأني خفت أضعف قدامها وقام حبها اللي أنتشر بقلبي وأنا القوه والجبروت أحب أحكم ما أنحكم وأسيل

أحــــــــــــــكـــــــــــــمـــــــــــــتــــــــــــــنـــــــــــي والــــــــــــــــــــاـــــــــــــــــــــه

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه منك يا أسيل ومن حبك

لو تعرفين أنه وراء هذا الدرع من الصلابه والرفض والقسوه لك حب ماقدرت أمرآه تمتلكه لها أنتي لوحدك تملكتي على عرش قلبي وملكتي حمد بن فهد بكره لازم أعرف شنو فيك ولا آخذك للمستشفى أنا



حـــــــــــــــبــــــــــــــــيــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــــك



من يوم اللي شفتك أول مره بحادث عبدالله وللآن أحبك حتى بعنادك وقسوتك على صدك وعلى غرورك أحبك بكل حالاتك

طفى السيجاره وسكر الشباك ونام





اليوم الثاني يوم الوقفه(يوم عرفات ^_^)


أوراد : عيوش طلعي من المطبخ أنتي مع كرشتك مسويه زحمه يله آووووووووووت

عايشه(تحط السكين وتوقف) : مالت هذا وأنا بساعدكن

نجد : لا ياماما تساعدينا يوم تطلعين مع الزحمه اللي ببطنك

عايشه(تمسح على بطنها) : ووووويه فديته ولد أحمد تعال ماما نطلع خلهم بحوستهم(فوضه)

الكل : ههههههههههههههههههههههههه

أسيل : أنا بكمل السلطه

سعاد : أيه عفيه ماباقي إلا أقل من ساعه

دادا : الشوربه قريب تجهز يا أم رياض

سعاد : تسلمين رنا سلوى شنو صار

سلوى : ماباقي شيء ونخلص السمبوسه

هيام : الرز بعد 10 دقايق أحطه عاد الله يستر أول مره

بشاير : ماعليك بناكله لو مو مستوي لأن اللي من أيديك حلو

روابي : عاد أنا بتفنن بأنواع الشاي والقهوه بسوي بوفيه لكم

سعاد : أقول سوي وبعدين نحكم

نجود(تقطع السلطه مع أسيل ولاحظت تمسك راسها كل شوي) : أسيل فيك شيء

أسيل(تبتسم) : لا عيوني شوي توجعني

وجدان(جلست جنبها) : أسوله علامك دايخه

أسيل : أيه شوي يمكن لأني صايمه

دادا : لو ماكله البارحه كان زين بس الحمد لله شربتي حليب صبرك لين تفطرين

وجدان : بس الحليب عطيتيه جدتي

مناير : أسيل معناه ما أكلتي من أمس

سعاد(بعصبيه) : أسيل علامك كذا رافضه الأكل

نجد(تغمز لعمتها) : معليه عمه هدي أسيل أنتي بخير

أسيل وقفت بس رجعت جلست حست بدوخه كانت تبي تطلع وبس

أسيل: أيه بخير سمحولي بطلع لداري لوقت الفطور

سعاد(أخذت نفس وقربت منها ومسكت يدها ) : تعالي معي أسيل

أسيل : عمه آسفه والله مو مني ما أحب آكل ومو قصدي أعصبك

سعاد(تبتسم) : تعالي يالغلا نروح دارك ونسولف هناك

طلعت من المطبخ والكل خايف عليها

أم اسيل(تمسك يدها الثانيه) : يمه ليه ماطعتيني ليه حارمه نفسك

أسيل(بدموع) : يمه تعبانه مو قادره آكل والله

سعاد حست أنها بتفقد وعيها نادرت روابي وهيام اللي سندنها وطلعنها غرفتها وبقت امها معها

سعاد : روابي عطيني جوالك وروحن أنتن

روابي : خذي

سعاد : ألو

حمد : هلا رورو

سعاد : انا سعاد مو روابي

حمد : هلا عمه

سعاد : تعال للصاله العلويه ألحين

حمد : خير فيه شيء

سعاد : تعال بس

حمد : حاضر

مسافة الطريق وكان عندها

حمد : هلا عمه

سعاد : أسيل تعبت

حمد(بخوف) : هاه كيف

سعاد : بالمطبخ وأهي تساعدنا أسيل رافضه الأكل من أمس

حمد : أمس قلت لها قالت تبي تاكل مع جدتي

سعاد : قالت كذا لك وحتى قالت لنا أكلت عند حليمه وقالت لحليمه أكل الأكل اللي المغرب دزته لها وأنا مو عارفه شنو سالفتها حمد شنو صاير بينكم أخاف مرتك حامل

حمد(أنصدم) : حامل

سعاد : أيه علامك عادي كل الحريم يحملن

حمد(أبتسم) : لا ياعمه مو حامل مجلين سالفة الحمل هي بس تعبانه شوي إلا وينهى فيه

سعاد : داخل أمها معها

حمد : أنا بدخل وأتفاهم معها

سعاد(تمسك يده) : خلها تاكل غصب ياحمد فاهم لو بل غصب

حمد : دزوا الأكل لنا فوق


دخل حمد وأول ما شافته صدت على جنبها الثاني باين على وجهه معصب وواصل حده أم أسيل مسكت يده وضغطت بشويش عليها كأنها تقول صبرك عليها معليه حمد حب راسها وطلعت وأسيل سمعت الباب يسكر ماقدرت تلف تشوف من اللي طلع أمها ولا حمد عم الهدوء المكان لا حركه ولا صوت تأكدت انه حمد لو أمها كان سألتها كيفك معناها واصل حده لانها كذبت عليه

بعد فتره....

حمد : أسيل

أسيل(بهمس) : هلا

حمد(جلس على طرف السرير) : ما باقي شيء على المؤذن قلت لهم يطلعون لنا فطور هنا

أسيل(تلف له) : بس أنـ..

حمد(حط أصبعه على فمه) : أششششششششش ولا كلمه فاهمه بعد الفطور بنسولف لين نشبع

أسيل : بفطر مع البنات وأمي وجدتي تحت

حمد(يحاول يتحكم بأعصابه) : مثل البارح جدتي تقول تعشي معنا ودادا أكلت أكلك اللي سويتيه لا لا

أسيل : مو قصدي بس ما أبي آكل أذا اشتهيت آكل

حمد : ليه

أسيل(تغطي وجها باللحاف(البطانيه)) : كيفي كيفي محد له دخل فيني

حمد(سحب الغطا وبعصبيه) : بتاكلين غصب عنك فاااااااااهمه

أسيل(بعصبيه) : لا مو فاهمه مالك دخل فيني كيفي بموووووووووووت أحسن أفتك منك ومن هالدنيا تعبت تعبت

حمد(في نفسه) : هذي عنيده ماراح تاكل أبدا لو أمد يدي عليها أييييييييييه عرفت كيف أخليها تاكل


قام وطلع من الجناح وظنت أسيل أنه فقد الأمل فيها بس رجع بعد 10 دقايق تعدلت يوم شافت عمها محسن داخل مع حمد

محسن : السلام عليكم

أسيل : هلا وعليكم السلام

محسن(جلس على طرف السرير) : علامك يا الحلوه

حمد : أحم أحم تراني أغار

أسيل(أبتسمت ) : مافيه شيء يالغالي

محسن : حمد يقول أنك رافضه تاكلين من أمس شنو تاعبك

أسيل : لا بس مالي قابليه للأكل كثير حمد يبالغ

محسن : تبين نوديك للمستشفى

أسيل : لا لا لا ما يحتاج

محسن : طيب ممكن أفحصك عشان نتطمن وباخذ عينات ونرسلها للمستشفى دام مو حابه تروحين

أسيل(ضمت رجولها لنفسها) : ماله حاجه ياعم بكون بخير

محسن : طيب تاكلين معي ماراح آكل لين تاكلين حمد قال لهم يجيبون الأكل هنا عشان ناخذ راحتنا

أسيل : تامر باكل عشانك وعشان حمد

محسن(بخبث) : أذا حابه نطرد حمد وناكل بروحنا قولي بس أدري غاثك ولايعه كبدك منه

حمد : نعم نعم أفاااااااااااا ياعم بغيتك عون صرت فرعون علي

أسيل(بحيا) : لا حمد نور الجلسه أسمحلي ياعم انا الطالعه وهو الداخل

حمد(بلم(خق) يطالع لها كلامها حلو) : .............

محسن : ههههههههههههههههههههه يالأخ سكر فمك لا تدخل ذبانه داخله

حمد(أنحرج) : أحم بجيب الفطور ثواني بس

محسن (بهمس لأسيل) : أخاف ينزل ويرد نفس الشيء بعد الكلام الحلو منك

أسيل : هههههههههههههههههههههههه

حمد : لا لا تحشون فيني بعد

محسن : أقول رح جيب الفطور المؤذن بيأذن وأحنا بعد ما أفطرنا

حمد : زين بس لا تحشون فيني


نزل حمد وجاب الفطور ورجع وأفطروا وأسيل أكلت وتغيرت نفسيتها ضحك ومقالب وسوالف عن حمد يوم انه صغير بعضها محرج ومراهقته كل فضايحه قالهن محسن لأسيل اللي ضحكت وحمد مبوز على عمه اللي تمنى ماناداه وأكتفى يغصبها تاكل ولا أنواع الأحراجات بهذا اليوم

بعد الفطووووووووووووور 

طلعن الرباعي بعد ماسون شاي بالحليب برا البيت

نجود : إلا عمي شنو سوى بسالفة يوسف

رنا : مدري من زمان ماكلمت دانه ومستحيه أكلم خالي

نجد : ليه زعلانه منها بسبب اخوها

رنا : لا والله بس أخاف أسبب لها مشاكل

سلوى : أنا بتصل فيها (طلعت جوالها)

نجود : أجليها مشعل وراشد جايين مالنا خلق مشاكل

نجد : رنا لا تسببين مشاكل عمي قال لك خلاص اللي صار صار تحكمي باعصابك قدام راشد

رنا : هههههههههههه الحال من بعضه تحكمي باعصابك قدام مشعل بعدين أنصحيني

نجد : لا ياماما انا بقوم مالي خلق كلامه

نجود : ماتقدرين تواجهينه أعترفي

نجد : أواجهه تتحديني يعني

نجود : أيه

نجد : أوكيه وهذي جلسه عطيني حليبي سلوى

مشعل وراشد : السلام عليكم

سلوى ونجود : وعليكم السلام

راشد : علامكن السلام لله ترى

نجدورنا : وعليكم السلام

نجود : حياكم تقهوه معنا

نجد ورنا خزن نجود بعصبيه

مشعل(يقعد) : ترى مو ذابحه أحد من أهلكن تخزنها كذا

راشد : على شنو رافعات خشومكن

نجد : أفااااااااااا يابو علي ماعاش من يرفع خشمه عليك بس الجو مغبر حولي

سلوى : الله يعين رجالكن عليكن

راشد ومشعل(يطالعون بعض ويبتسمون) : أميييييييييييييييييييين الله يعيينا عليهن

رنا : خير خير وبعد خير شنو دخلكم

نجد : ياشين قطت الفيس بدون داعي

مشعل : شنو الشين ما قطيت وجهي إلا عند زوجتي أوه أقصد زوجة المستقبل

راشد : وانا من حاله قولي آمين

نجود وسلوى : أميييييييييييييييييييييييييين

رنا(تلف لنجد وبهمس) : سمعتي شنو يقول راشد من يقصد بزوجة المستقبل

نجد(تهمس بعصبيه) : يعني أنا أنا أخته وسلوى بتتزوج عبدالرحمن ونجود أخته يعني من انت يالهبله

رنا(تشهق وبعصبيه) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ فال الله ولا فالك مالت أنا رنا محمد آخذ راشد ووووووووووووع

راشد : لك الشرف

رنا(رفعت خشمها بكبرياء) : مستغنيه عن هذا الشرف

نجد : راشد خلاص

مشعل(حب يرفع ضغطها) : شنو دخلك بينهم رجل ومرته خليك معي

نجد(بعصبيه) : نعم من أنت عشان أكون معك

مشعل : رجلك المستقبل

نجد : ههههااااااي يابابا رح ألعب بعيد أنا نجد ما آخذ مشعل

مشعل(بأستهزاء) : عادي مشعل ياخذ نجد أنتي لا تاخذينه وههههااااااي بعد

رنا : نجد خليك معي أنا ياقلبي

راشد(بأستهبال) : تكلمي تقولي ياقلبي

نجد (مطنشه) : تامرين يا عمري

مشعل : أووووووووه قويه تقولين يا عمري لي

نجد(تأشر للأثنين بعصبيه) : أسمع أنت وأهو لو ماعقلتوا لأقول لعمي محسن بلاش حركات الهبال هذي

راشد(همس لمشعل) : أقول والله زودناها عاد أبوك والغاليه نجد فيها قص رقاب

مشعل : صدقت بس بعد قلبي ما برد (لف لنجود) نجود كيفك

نجود : بخير

مشعل : دوم يارب إلا شخبار عروسي ماتدرين عنها

نجد(في نفسها) : مالت عليك الله يعين سوسن عليك لو تشوفك تتغزل فيني كان تركتك عساك تهتدي بعد الزواج

نجود : أمممممممم لا ليه أنت ما شفتها

مشعل : شفتها بس ما أفهمها

نجد(تشرب الحليب) : لأنك ثقيل فهم وعقل

راشد(بعصبيه) : نجد أمسكي لسانك عيب

رنا(ماقدرت تستحمل بعصبيه) : عيب العيب اللي تسوونه متى ما انت مسكت لسانك ويدك قل للناس يمسكون لسانهم

نجد : صادقه رنا

راشد(لف بعصبيه لرنا) : أنتي جب لما أتكلم مع أختي لا تتدخلين

نجد(تحط يدها على خصرها) : لا والله تزعل أذا تدخلت رنا ولا تزعل أذا مشعل قط الكلام

سلوى : مشعل راشد لو سمحتوا خلاص

أسيل (جتهم) : أقول شباب بلا طرده يله أصواتكم واصله لبعيد وأن سمعكم عمي الله يستر

راشد(يوقف) : صدقتي كلش ولا عمي يله مشينا

مشعل : مشينا بس عشان خاطرك ولا ماكان قمت

نجد(بهمس وبعصبيه) : فارق

مشعل(سمعها وأبتسم) : ألحين بس لخاطر أم فهد بس راجع والله راجع

رنا : الله لا يردكم

راشد : بسم الله علينا

نجد ورنا(مع بعض) : روحوووووووووووووووووووووو

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رنا(بعد ماراحوا راشد ومشعل) : فرحانات فينا مالت عليكن

نجد : هين هين

أسيل(تجلس) : ماعليكن منهم أذا ضايقوكن قلن لي

نجد : أسوله ياقلبي تبين حليب

أسيل : أيه عطيني

مناير وهيام : هااااااااااااااي

البنات : هاااااااااايااااااااات

هيام : هاه أسيل كيفك

أسيل : بخير يا عمري

مناير : كلتي عدل

أسيل(تشرب الحليب) : أيه

أوراد : السلام عليكم

البنات : وعليكم السلام

أوراد(تاخذ الحليب من أسيل وتجلس) : عطينياه أموت فيه

أسيل : وليه ما تصبين لك

أوراد : لأنك ماراح تشربينه

مناير : بالعكس أسيل غرامها قلاص حليب وتكيف

أوراد : لأن حمد يبغاك بسرعه

أسيل : توني كنت عنده

أوراد(تشرب) : أممممممم مدري توه قالي

أسيل : وينه

أوراد : في جناحكم

أسيل(توقف) : أوكيه بنات باي(صعدت وطقت الباب) حمد حمد

حمد : تعالي أسيل انا هنا

أسيل(تدخل غرفة) هلـ.... (لفت عنه منحرجه) ماتعرف تلبس بعدين تنادي

حمد : علامك الحمد لله والشكر زوجك وكله قميص ترى

أسيل : طيب ألبس وبعدين كلمني

حمد : طيب لبسي بنطلع

أسيل(لفت عليه) : نطلع وين ومن

حمد(يسكر أزرار قميصه) : وين مالك دخل من أنا وأنتي

أسيل : طيب ممكن ناخذ روابي معنا

حمد(رفع راسه لها) : حلفي لا والله وشنو رايك ناخذ مناير وهيام وطيف بعد

أسيل : مع أني ما أحب طيف بس راضيه بروح أقول لهن

حمد(مسك يدها) : لحظه لحظه

أسيل(تطالع يده) : هلا

حمد : أقول وين رايحه

أسيل(تسحب يدها) : بقول للبنات يتجهزن

حمد(مسك أعصابه) : أقول لبسي لا أعطيك كف ماتفهمين أنا وأنتي بس بس بس

أسيل : طيب طيب لا تعصب .....(بعد صمت) حمد

حمد : خير بعد ماتلبسين وتخلصين

أسيل : ممكن تطلع بلبس

حمد(رفع حاجبه) : نعم

أسيل : قلت بلبس أطلع


حمد(يتسند على الكرسي عناد) : غيري وطلعه ما راح أطلع

أسيل(تتكتف) : مابغير وطلعه ماراح أطلع معك

حمد : أقول بدلي بنفسك لا أجي أبدل لك بسرعه وبتطلعين غصب عنك ومعي فاهمه

أسيل(تحط يدها على خصرها وبعصبيه) : لا والله أحلف (لما شافت حمد يقرب لها) خلاص خلاص بغير ملابسي

حمد(يرجع يقعد) : أيه تعدلي يله غيري

أسيل تطلع ملابسها من الدولاب وبس شافته أنشغل بجواله دخلت الحمام وقفلته

حمد : ههههههههههههههههه يالملعونه ليه أنحشتي

أسيل(من داخل الحمام) : مصدق عمرك أبدل عندك

حمد : طيب أنتظرك بالسياره

أسيل : طيب

حمد طالع وتوه بيفتح الباب إلا بسيارة عمه سعد واقفه توه واصل

حمد : هلا والله عمي

سعد(يسلم على حمد) : هلا والله كيفك

حمد : بخير وينك تأخرت عن الفطور

سعد : والله بسام وأحنا طالعين زلق وكسر يده ووديناه المستشفى

حمد : أفاااا الحمد لله كيفه ألحين

سعد : الحمد لله كسر خفيف جبسوه له

حمد : الحمد لله على سلامته (لف للعنود) شلونك يامرت عمي

العنود : بخير كيفك وكيف أسيل وملاك

حمد : بخير الحمد لله

سعد : إلا وين طالع بهذا الوقت

حمد : أبدا طالع أنا والمدام ياعم

سعد(يبتسم) : الله يهنيكم

العنود : الحريم داخل

حمد : أيه

سعد : يله تسهلوا الله يوفقكم

حمد : تسلم

أسيل طلعت وشافت عنود وسلمت عليها وبعدين أتجهت لحمد وعمها

أسيل : أوووه عمووو سعودي

سعد : يا قلب عمك

حمد : أحم أحم نحن هنا

سعد(يسلم عليها) : أخص يالغيره

حمد : طبعا نغير

أسيل(حب تغيضه زياده) : وانا بذيك الساعه اللي أكون قلب عمووووه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم