رواية لمني بشوق واحضني -57

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -57

ومحد رد شاف باب غرفه عمته مفتوح ويسمع صوت بكا داخل اوجعه قلبه ومشى للغرفه وشاف محمد يشيل امه ويحطها على سريرها ويغطيها وايمان متمسكه فيها وتصيح ..انصدم صدمه كبيره .. ومسك نفسه عشان ايمان في حاجته .
دخل صرخت ايمان :-خالد امي مااااتت
وركضت لحضنه وضمته ظمها بقوه وقال يهديها :-هذا المقدر ادعيلها بالرحمه
ايمان تصارخ :-لا لا لا هذي امي
خالد تضايق مره :-خلاص يا ايمان اذكري ربك
ايمان كملت صياحها في حظنه ...
طلع محمد وكان راكان واقف يروح ويجي بالمجلس ..طاح قلبه وهو يشوف محمد متلثم بشماغه وعيونه حمرا
راكان وهو يسرع له :-عسى ماشر
محمد بصوت متغير :-الوالده توفت
انصدم راكان :-انا لله وانا له لراجعون شد حيلك ياخوي مقدر ومكتوب
محمد :-ونعم بالله
راكان كانت ام محمد بحسبة امه وكان لها معزه بقلبه وخبر وفاتها هزه مره
طلع محمد جواله ودق على الاسعاف ...
بعد نص ساعه كانوا بالمستشفى ..يخلصون الاوراق وينتظرون تقرير الطبيب الشرعي عشان يوقع لهم على شهادة الوفاة ويقدرون يدفنونها ..
كان راكان مع محمد خطوه بخطوه ومافارقه دقيقه يشد من ازره ويرفع معنوياته وخالد انهارت عليه ايمان وجلس معها في البيت ..
قال الطبيب لمحمد :-الشهاده راح تصدر بكره لان الطبيب معه اجازه اليوم
عصب محمد :-اكرام الميت دفنه ترى كلها شخطة قلم
حط راكان يده على كتف محمد وقال :-لا تتنرفز الحين يجي يوقعها ورجله فوق رقبته
طلع راكان جواله وكلم له واحد .......
مامر ربع ساعه الا الطبيب الشرعي جايهم ...
وبعد ساعتين انتهت المعاملات وصاروا يقدرون يدفنونها ..
قال راكان بحزن :-نصلي عليها العشا ولانخلي صلاتنا الظهر
محمد وهو ضام وجهه بين يدينه :-مدري مدري
هز راكان راسه واستلم زمام الامور واجل الصلاه للظهر عشان يكون عند الجميع خبر ويقدرون يتواجدون في الصلاه عليها .
طبعا الكل استقبلوا الخبر بالدموع والصدمات ...
صحيح ان الموت رحمه لها وحد من العذاب الي كان يقتلها بالدقيقه والثانيه لكن فراق الغالين مو بسيط ومؤلم حيل !
<

(اليوم الثاني)

اجتمعوا الكل ببيت محمد عشان يقومون بواجب العزاء ..
بينما الرجال في مسجد الراجحي يصلون على ام محمد
بعد ساعه رجعوا ..
كان البيت هادئ بشكل مؤلم والمعزين مالينه ..
وقف راكان وخالد وعيال عمه مع محمد في عزاه ومافارقوه ..
قال محمد وهو يداري دموعه عن الكل :-راكان الصفقه
انهبل راكان منه :-انس
محمد :-مجنون انت وفاة الوالده ماراح تكون عائق انا بسافر عقب العزا
خزه راكان بنظره :-اسكت احسن لك انت الظاهر انهبلت شغلي مو اهم منك ومن حزنك
محمد عند :-لو امي عايشه مارضت على الي نسويه هذا شقا سنين لانجادلني ياراكان يكفي الي فيني
نزل راكان راسه يفكر وقال :-خلاص انا بحجز بعد العزاء وبسافر
محمد كان بيعترض بس نظره من راكان سكتته ..
ومرت الايام الثلاثه الخاصه بالعزاء على نفس الروتين ..
معزين من برى الرياض ومن داخله رايحين وجايين ..
كانت هنادي واقفه وقفه مع محمد ماراح ينساها لها طول عمره .. كانت بكلامها الطيب وتعاملها تواسيه وتطيب خاطره وقلبه المجروح وكانت قايمه بواجب العزا في بيته على اكمل وجه
 بيت راكان
قالت دانه لراكان :-متى بترجع
راكان كان جالس على السرير يرتب اوراقه :-ان شاء الله بعد شهر
طاح قلبها :-شهر
راكان :-ايه شهر هذي صفقة العمر سنين وسنين وحنا نشتغل عليها الحين فاتنا الاجتماع الاول والله يعين
اكتئبت :-طيارتك الفجر صح
ابتسم :-ايه شفيك دندون ماهي اول مره اسافر فيها
دانه :-صح مو اول مره بس هالمره بتتغيب عني شهر
قال والحزن الي بمحمد ماثر عليه :-الي يغيب فتره محدوده ارحم من الي يغيب العمر كله
عصب دانه وبدون شعور جلست تبكي ...
راكان :-افااااااااااااااااااا
قالت وهي تضم يدينها :-لاتقول هالكلام مره ثانيه فاهم ابدآ مابيك تعيده
هداها راكان :-طيب يالغاليه لاتبكين والله بدون قصد قلتها
ضمها وجلس يهدي فيها ....
مسحت دموعها وقالت له :-اذن لصلاه العشا رح صل
وقف :-ان شاء الله
وطلع للمسجد يصلي ...
مسك باب سيارته وجلس يفكر...ويفكر ويفكر
ليه يحس انه الليله بيفارق دانه للابد..ليه يحس بقلبه يتقطع .. وانفاسه تضيق ..
ركب سيارته وهو متضايق .. ومالقى نفسه الا قدام مكتب المحامي حمدان ..
طلع ورقه وكتب فيها كلام ثم طواها ودخل المكتب ..
راكان :-السلام عليكم
ارتبش المحامي :-وعليكم السلام ياهلا وغلا الشيخ راكان بنفسه عندنا
ابتسم راكان وجلس :-كيف الاحوال
حمدان :-بخير
قال راكان بدون مقدمات :-حمدان بعطيك ورقتين وابيك تشيلهم عندك لاصار لي شي توصلها للمعنيين واساميهم على الظروف من ورى ..
وطلعها من جيبه ومدها على المحامي
المحامي ذا عمره مافهم راكان ولافهم طبيعة تفكيره
قال :-ابشر غيره
راكان وهو يوقف :-لا ابدا ولاشي بس انتبه للامانه
حمدان :-لاتوصي يبو فيصل
راكان :-هذا هو العشم يالله نستاذن
حمدان :-وين بدري ماضيفناك
راكان :-مره ثانيه ان شا الله وراي سفر اليوم
حمدان :-توصل بالسلامه
راكان :-الله يسلمك
وطلع من عنده ....دق عليه محمد :-وينك ..؟
راكان :-راجع البيت فيه شي
محمد :-لا بس انا انتظرك هناك نسيت موعدنا
في غمرة شكوكه وطوشة احساسه نسى محمد
راكان :-يالله انا قريب من البيت
وسكر الخط..
وصل راكان لبيته لقى محمد بالمجلس والقهوه عنده
راكان :-سلام
محمد :-وعليكم وينك
راكان :-كان عندي مشوار مهم وخلصته
محمد ماتكلم بس تصرفات راكان ماعجبته ...
محمد :-اذ تبيني اسافر سافرت لسى فيه وقت
راكان :-الحجز تاكد انس الموضوع
محمد عرف راكان لاعند عند ...
محمد :-طيب الملف الي طلبته جبته
راكان :-تمام كذا تكون اوراقنا مكتمله !
محمد :-اذا نقص عليك شي كلمني وانا اجيك على اول طياره
راكان :-ان شاء الله
وجلسوا يتناقشون للمره مليون في تفاصيل الصفقه ومادروا عن الوقت الا ودانه تدق على راكان تساله اذا يبون العشا الحين
راكان :-ههههههههه شفت كيف الوقت سرقنا الله يقطع ابليسك ما ينجلس معك
ابتسم محمد لاول مره خلال الايام الي فاتت ..
بعد العشا ... طلع محمد من بيت راكان وبينهم وعد يمره الساعه 3 الفجر عشان يروحون للمطار ..
×
دخل راكان البيت وطلع لغرفته ..وقابل امه مريم بالطريق
امه :-هاه يمه نويت السفر
راكان وهو يحب راسها :-ايه نويت
امه بغصه :-الله يحفظك
راكان :-الله يخليك لي يمه يالله بالاذن بنام
امه :-اذنك معك يمه.
وطلع جناحه ...
دخل الجنــــــــــــاح لقى دانه ترتب له اغراضه بالشنطه
ابتسم :-ياعيني على السنع
ابتسمت :-شفت عاد
راكان :-ههههه طيب اتركي عنك الترتيب وتعالي
غمزت له :-ههههه شعندك
راكان :-هههههههههههههه ياربي تفكيرها دايم غلط
دانه بدلع :-انا الي تفكيري غلط
راكان خق معها :-خلاص انا الي تفكيري غلط تعالي ..
تركت دانه اغراضها وراحت له ..
^_*
>>الساعه 2 ونص الفجر
كان راكان صاحي ويناظر في ملامح دانه وهي نايمه..ابتسم بحب كل الحنان الدنيا شويه لو يقدمه لها ..وحبه لها مثل طفل صغير يوم عن يوم يكبر وتزيد قوته .
حست دانه فيه كالعاده يناظرها وهي نايمه ..فتحت عيونها وابتسمت له ..

صباح الخير أو تدري صباح (عيونك الحلوهـ)
صباح عيونك اللي تستفز شوقي إذا سلهمت

صباح الذوق والرقه صباح خدود محلوهـ
فديت الخد ووجونك فديت عيونك اليا قمت

فديت الشفه اللي ذابت بتدليعها القهوهـ
فديت اللي بحبه عفت فنجال الشقا وكرمت

فديت اللي بنظراته ينسيني مها ومروهـ
هذاك اللي بيديني عطيته قلبي واستسلمت

صباح الحب ياحبي صباح الشوق والنشوهـ
عسى مازعجتك بنغمة مراسيلي ترى مانمت؟

اسامر ليلتي واحضن ملامح صورتك جوهـ
واقول الله لايحرمني منك ماحييت ودمت

احبك كثر ماقال العواذل حبنا كبوه
الا ياجعلني بكبواتي وياجعلني ماقمت

أبد ماني بمتندم ولا المح ولا انوهـ
(انا احبك) .. واحبك مووت ؟! إذا طل الصباح وقمت
*
قال بهمس وهو يلمس خدها :-عسى ما ازعجتك
ابتسمت :-كم الساعه
ناظر راكان فيها :-2 ونص الساعه
جلست وقالت :-ماجهزت محمد بيجيك ثلاث بقوم احضر لك الحمام
راكان :-هههههههههه
دانه :-شفيك تضحك
راكان :-انا جاهز بس انتظر محمد يدق عشان البس
ناظرت دانه في شعره الي كان رطب من الماء :-هههههههههههههه تعرفني لاقمت من النوم خبله
قال برقه :-ههههه واحلى خبله بعد
حمرت خدودها ،
دق جوال راكان قام من مكانه ورد عليه :-نعم
محمد :-صحيت
راكان وهو يرجع شعره بيده :-ايه صحيت
محمد :-اوكي انا بلبس واجيك زين
راكان يعرف محمد لاجا يلبس ياخذ عشر ساعات :-اوكي
قامت دانه من فراشها وقالت :-انا بنزل اجيب لنا شي ناكله
راكان مسكها قبل لاتنزل :-ماني جوعان اجلسي معي
خق قلبها من مسكته لها ، ليش بتصرف كذا يبي يجننها ويخليها توسوس زود ,,
ابتسمت تخفف عنها وعنه هاللحظات الصعبه :-ثواني ماراح اتاخر .
ونزلت تحت على طول ..
*
*
دق محمد على راكان وقال له ينزل ..
وقف راكان يناظر في دانه ووقفت هي تناظره ..
قال راكان :-انا بمشي
نزلت دانه راسها وهي تحاول انها ماتبكي وتنكد عليه :-ترجع لي سالم يارب
ابتسم :_ان شاء الله
دق جوال راكان وطلعت دانه تنادي الشغاله تنزل الشنط ..
تذكر راكان اغراض ما اخذها فتح درجه العلوي وهو يطلع اغراضه طاح شي على الارض..
رجع كل شي مكانه وانتبه للقماش الي طايح..
نزل واخذه ...قلب البندانه في يده والي مطروز اسم دانه عليها وابتسم توه ينتبه ان اسمها عليها ، كيف نساها لها سنه الحين وما تذكرها ..
يالله ليش يتذكرها ودانه بحياته ..ضمها في ده وحطها مع اغراضه لان حتى صوره لها مايقدر ياخذ فبياخذ البندانه بدالها
ونزل على طول ....وكانت دانه بوجهه وامهاته معها طاحت عيونه بعيونها

عينه تناديني وعيني تناديه
بالصمت كلن استمر بنداته

والله ياذاك اليوم ماني بناسيه
يوم التقيته واهتنيت بلقاته

ماقول من شفته غدا القلب يغليه
اقول من شفته غدا القلب ذاته

هذا الذي من بد خلق الله اغليه
هذا الذي اطلب من الله رضاته

هذا الذي ياناس اموت انا فيه
واضيع لامن قال اني حياته

ماهمني من قال وش له تحبيه
وماهمني منهو يعذرب صفاته

الله عطاني اياه والله يخليه
لعيوني الي ماتناظر سواته

حتى بلذيذ النوم سوالفي فيه
ياقلبي المجروح بالله هاته

يشوف حالي ويترحم لمغليه
وان مارحمني مستعد لشقاته

والله ماعندي غير سيرته وطاريه
حتى اصغر اخواني درى عن غلاته

 

صار له ربع ساعه يودع امهاته وبين دموعهن ودعواتهن كانت دانه صامده
طلعت معه لين مدخل البيت وظمته من قلب :-انتبه على نفسك
اول مره راكان يتردد في حياته خطوه تبي تمشي وخطوه تبي تجلس هنا عند دانه وامهاته ..
راكان بضيق غير مبرر :-وانتي بعد
وقبل لايطلع ابتسم وقال :-اشوفك على خير وطلع بسرعه قبل لا يغير رايه ويكنسل الدنيا ..
>>>
طول الطريق ومحمد ساكت ...لو الود وده كان سافر بداله لكنه يعرف راكان راسه يابس ..
دخلوا المطار وجلسوا بالانتظار حتى نادى على الرحله
وقف راكان بعد ماختم جوازه وشنطه طلعت للطياره وقال لمحمد :-اشوفك على خير
وضم خوي عمره...
محمد :-ان شاء الله
مشى راكان خطوه ورجع وقال بلاشعور :-امهاتي وزوجتي امانه برقبتك يامحمد
عصب محمد من اسلوبه :-لاتوصي بس انت لاتطول علينا
راكان :-ان شاء الله
ومشى في طريقه وقف محمد يناظره لين غاب عن نظره .. ورجع لسيارته وكلمة راكان تتردد براسه [امهاتي وزوجتي امانه برقبتك]
شفيه راكان انهبل !!!

لندن


بعد طيران دام اكثر من عشر ساعات ...وصل راكان لندن سالم ولقى كل شي مجهز والسايق الخاص ينتظره ومعه لوحه مكتوب عليها اسمه اشر له راكان وعرف عن نفسه ثم عطاه الشنط يدخلها السياره ..
ركب راكان السياره وهو مدوخ
من التعب والمجهود..
بعد ساعه وصل للفندق الي حاجز فيه طول فترة والي معروف فيه لانه لانزل لندن يحجز فيه...
ماصدق خبر وصل الجناح حقه ...
جمع صلاة المغرب والعشاء وحط راسه ونام ..
بعد كم ساعه صحى وجهز نفسه بداية الشقا الحين والله يعينه على الاجتماعات الي تهد الحيل ، طبعا راكان ماكان بلحاله كان معه مجموعه من موظفينه يساعدونه وحاجزين معه بنفس الفندق تسهيلا للوقت ومن حسن حظه ان اغلب الاجتماعات بقاعه المؤتمرات بالفندق ..
غير ملابسه وطلب له اكل خفيف ..
دق على دانه الي ردت بسرعه :-هلا راكان
راكان :-ههههه هلا يالغاليه كيفك
دانه بغصه :-بخير بشرني عنك
راكان :-انا بخير نمت اول ماوصلت وعندي اجتماع الحين لاتنسين ترى توقيت لندن غير
دانه :-ايه عارفه تشرق الشمس عندنا وتغيب عندكم
راكان :-هههههههههه فيه تطور بالجغرافيا
دانه :-ههههههه مره
راكان :-شخبار امهاتي
دانه :-بخير
دق باب راكان ...وقال :-غلاي انا مشغول الان اكلمك لا رجعت وان نمتي بترك لك مسج صوتي لا تسهرين حنا الصباح الان
دانه :-ان شاء الله
وسكر الجوال ...
اكل وهو يقرا الاوراق ويراجعها واستدعى موظفينه لجناحه وجلسوا يتناقشون حتى موعد الاجتماع ..
بعد ساعه نزلوا تحت وبدا الاجتماع مع المسئولين عن الشركه الثانيه ..
مناقشات ، مداولات ، اختلاف بوجهات النظر ،
شي يهد الحيل لكن راكان كان متعود عليه ويعرف طبيعه الاجانب وحبهم للعمل وتطوير انفسهم
ما انتبه للوقت الا باستراحة الغداء ..
وبعد الغداء استانفوا الاجتماع مره ثانيه ان حالفه الحظ بينهون كل شي ويوقعون العقود خلال اسبوع او اسبوعين بالكثير
رجع راكان غرفته الساعه 10 با الليل ..
وناااااااااااااام على طول من التعب ,,,
صحى بدري عشان الاجتماع الثاني مايفوته ودق على دانه الي ردت على رابع رنه :-راكان انت بخير
راكان وهو يلبس ملابسه :-ايه بخير شفيك مخترعه فيكم شي صاير شي
قاطعته :-لا مافينا شي بس ما دقيت ولاتركت مسج فخفت
راكان :-امس رجعت بالليل متاخر من الاجتماع وحيلي مهدود ونمت على طول من التعب
دانه بخوف :-لاتجهد نفسك
راكان :-ان لم تكن ذئبآ اكلتك الذئاب
دانه واهم ماعليها هو :-حتى لو لاتجهد نفسك ..
سمع راكان صوت امه :-عطيني امي
امه :-هلا يمه (وتغير صوتها وجلست تبكي)
تضايق راكان :-يمه اذكري الله
امه :-لا اله الا الله
راكان :-هانت يالغاليه كلها اسبوعين واكون هنا ..
امه :-الله يحفظك من كل مكروه وسوء
راكان :-امين يالله يمه ابي اكلم امي مريم قبل لا اسكر
امه :-مريم نايمه للان لا صحت تكلمك
راكان :-خير ان شاء الله لاتخترعون لا شفتوا جهازي مقفل بالاجتماعات ممنوعه الجوالات
امه :-طيب
وسكر الجوال ...
**
مر اسبوعين كله على هالروتين
اجتماعات × اجتماعات × اجتماعات
وماباقي لراكان من الوقت غير كم ساعة نوم ..
دق عليه محمد وهو هلكان وتوه متغطي بينام :-الو
محمد :-اهلين ببو فيصل
راكان والمزاج مقفل :-اختصر يامحمد بنام
محمد :-ههههه طرده علنيه
عصب راكان :-محمد
محمد :-طيب طيب لاتعصب حبيت اتطمن عليك واشوف سير الاجتماعات
راكان :-كل شي تمام بس يهلكون الواحد ماعاد بقي الا اجتماع واحد ونوقع العقود
قال محمد بعصبيه :-راكان مجنون انت عايف عمرك المفروض الاجتماعات مقسمه على اربع اسابيع
راكان :-انا طلبت منهم يدمجون اجتماعات يومين بيوم
محمد بذهول :-يعني اجتماعات طول اليوم
راكان :-ايه
محمد :-انت وش معجلك .؟
راكان من قلب :-الي معجلني شوقي لديرتي لاهلي مليت من الجلسه هنا بين الاوربيين
محمد :-ماتنلام بس الصبر
راكان :-غصب عني لازم اصبر رغم اني ابي ارجع السعوديه باسرع وقت
محمد :-لا تكئبني ترى اجيك لندن
راكان :-ههههه انت فاضي ياخي ارحمني حنا الفجر بنام
محمد :-هههههه طيب لاتدف
راكان :-هههههه والله انك رايق يالله اقلب وجهك
محمد :-ههههههه سلام

بعد يومين
قال راكان لموظفينه :-اخيرا بنرجع ديرتنا اليوم
تكلم نواف وهو المهندس السؤول عن المشروع الجديد :-ايه الحمد لله مابغينا
راكان :-هههههههههههه الحمد لله اهم شي خلصنا
نواف :-على قولتك تعبنا ماراح هدر .
قال راكان :-انتم اسبقوني للمطار انا بروح مشوار قريب وبلحقكم
نواف :-تامر امر يبو فيصل بس لاتفوتك الرحله
راكان وهو يضغط على الاصنصير :-لا ماراح اتاخر لاتشيل هم
طبعا الموظفين سبقوه للمطار
قال للسايق الخاص يمر على محل مجوهرات عالمي بيشتري لدانه هديه ..
ابتسم وهو يتذكر بندانتها ويسترجع ذيك الايام وكيف كابر عشان مايعترف بحبه لها ،وبعدين كيف حبها زود لما عرفها زين وعاش معها ..
قمه الطيبه قمه الوفاء قمة الاخلاص ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم