رواية أحبك يشهد الله علي -58


رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -58


حمد بحركه سريعه مسك يدها وطاحت على السرير وثبت كتوفها بأيديه عشان ما تتحرك

حمد(أبتسم بخبث) : ياحيالله أسيل بعيد عن شواربي

أسيل(خافت منه ومن أبتسامته) : هاه خير علامك

حمد : ههههههههههه ناسيه البارح

أسيل : أستهدى بالله حنا العيد يوم التسامح والأخوه والرأفه

حمد : الرأفه هاه ألحين أعلمك كيف بعيد عن شواربي


وقطع على حمد مخططه طق الباب العنيف جدا......


أم حمد : حمد حمد بعدك نايم قم لا تفوتنا صلاة العيد أخلص

حمد(بصوت عالي) : صاحي يمه صاااااااااحي أغير وأجي

أسيل حطت يدها على فمها تكتم ضحكتها على حمد وعصبيته

حمد(خزها) : تضحكين ألحين فكك الله بس لنا لقاء(غمز لها وباسها على خدها وتركها وأهو يضحك)

أسيل(تمسح خدها) : وصخ ووووووووووووووووع




طلع حمد ولبست أسيل فستان قصير من قدام طويل من الخلف أزرق بورد صغير من الستراس موزع على حاشية الثوب من تحت لونه موف لبست كعب ربط موف وسوت شعرها كيرلي كله بس خفيف ورفعت الغره(القصه) بشباكيه كرستال صغيره ولبست أكسسواراتها ويوم جت تحط مكياج ماقدرت تمسك شيء بيدها اليمين لأنها مورمه(منتفخه) دمعت عيونها لأنها ورمت أكثر من البارحه

أسيل(أخذت جوالها) : ألو عيوش ..... ممكن تجين لغرفتي شوي ...... طيب باي

عايشه(بعد ثواني تدخل وتسلم عليها) : كل عام وانتي بخير

أسيل : وأنتي بخير

عايشه : ما خلصتي الكل تحت ينتظرك

أسيل دمعت عينها ورفعت يدها لأختها

أسيل : مو قادره أمسك القلم والفرشاه بيدي

عايشه(تشهق) : علامها يدك

أسيل (بكت) : حمد بغى يكسر يدي البارحه يوم ردينا عيوش أكررررررررررررهه حقيرررررررررر خليه يطلقني أكررررررررررررررررهه

عايشه (تضمها) : أهدي أهدي ألحين تنتفخ عيونك ويعرفون أنك صايحه لا أسيل أهدي خليني أخليني أسوي لك المكياج وبعدين لنا جلسه تقولين لي كل شيء طيب يله مسحي دموعك بسوي لك المكياج

أسيل(تمسح دموعها) : طيب




نزلت بعد ماخلصت المكياج هي وعايشه ولما سمعت صوت الشباب لبست جلالها




أسيل(بعد ماسلمت على الكل) : عيدكم مبارك

الكل : أيامك سعيده

ماحبت تجلس عند حمد بس مجبوره كل وحده جالسه جنب زوجها فرحت يوم شافت ملاك جلست جنبه ما أنتظرت جلست جنب جدتها




الجده : ياهلا وغلا بالغاليه

أسيل : هلا فيك ياجده

بشاير : جده ترى أغار

وجدان : أيه حتى أنا غرت شلون هليتي(رحبتي) فيها

أسيل : يمه يالغيره عاد أختي و أعز الناس على قلبي يغارون مني أخص يا زمن

الجده(تمسك يد أسيل وتبتسم بحنيه) : غرتن ولا ما غرتن هي الغاليه وبنت الغالي وزوجة الغالي والله

فهد : يوووووووووه حمد غالي وزوجته غاليه وأحنا على جنب يعني صفر على الشمال

حمد : ياشين الغيره والله

أسيل تتألم لأن جدتها ماسكه يدها اليمين المتورمه بس مو قادره تقول شيء لخاطرها

شهد : السلام عليكم هلا وغلا أسوله عيدك مبارك

أسيل (حصلت فرصه الجده تهد يدها وقفت) : هلا شهوده أيامك سعيده وين كنتي

شهد : أبدا حبيت أجيب القهوه والحلى لكم

شهد تمر عليهم بالقهوة وسلوى ونجود يمرون بالحلى على الكل

شهد(تمد القهوة لأسيل) : تفضلي

أسيل أخذت فنجان القهوه بس يدها خانتها وطاح وأنكسر الفنجان

أسيل : السموحه

الجده : أنكسر الشر يمه

شهد(تمد فنجان ثاني ) : فدوه تفضلي ياقلبي

أسيل : تسلمين ما أبي

الجده : خذي أسيل لا تردين أختك عادي وأن أنكسر

أسيل تمد يدها بتمسك الفنجان بس مو قادره تمسكه الأيد مورمه كثير

أسيل(توقف) : بروح أغسل يدي أسمحولي

عايشه(توقف وراح وراها للمطبخ) : أسيل

أسيل(تمسك يدها بخوف) : عيوش مو قادره أمسك فيها شيء

عايشه : بسم الله عليك تعالي بحط يدك بثلج يمكن يخف التورم

أسيل (تحط يدها في ثلج ) : عيوش تكفين لا تخليني والله أبي أشكي لأحد

عايشه : أنا معك أهدي




نعود للجلسه




حمد(يلعب بجواله وأمه تهمس له) : هلا يمه

الأم : ماتشوف مرتك شفيك قم وووووجع

حمد : ماعليها شر دلع بس

الأم(تخزه) : حمد

حمد : طيب طيب قايم

فراس : وين فقدت الغاليه

حمد(يبتسم) : أيه شنو عليك المدام جنبك وأنا مدامي راحت الغاليه فديتها(يتنحنح ويدخل المطبخ) أحم احم يا بنات

أسيل (بهمس) : عيوش لا تخليني

عايشه(تعدل نقابها) : سكتي شنو بياكلك أدخل يابو ملاك حياك

حمد(يبتسم) : السلام عليكم

أسيل وعايشه : وعليكم السلام

حمد : أسيل فيك شيء

أسيل هزت راسها بصمت بمعنى لا

عايشه : سلامتك يا أبو ملاك مافيها إلا كل خير

حمد : ليه حاطه يدك بثلج

عايشه وقفت يوم شافت حمد يقرب ووقفت أسيل وأهي ماسكه دراعة عايشه من الخلف وطاح الجلال عنها وحمد صنم مايدري يطالع يدها ولا يطالع جمالها وزين زوجته وما صحاه من سرحانه إلا صوت عايشه

حمد (لف لها) : هلا

عايشه : سلامتك بس كنت أقول لك لأن يدها مورمه شوي يمكن نايمه عليها

حمد : خلاص تسلمين يم محسن إلا على فكره أحمد يبيكي أنا بجلس مع أسيل

أسيل(تهمس لعايشه) : عيووووووش لا تخليني معه

عايشه(أستحت من حمد) : بشوف أحمد وأرجع لك

حمد : شنو باكلك (بعد ماطلعت عايشه مسك يدها المتورمه) هذا شنو

أسيل(تتألم) : آآآآآه حمد عفيه تالمني كثير هد يدي

حمد (لف للخدم) : أتركونا لوحدنا كات سكري الباب (لف لأسيل) أنا أسألك هذا شنو وكيف حصل

أسيل(تسحب يدها وتحطها ورى ظهرها) : مافيه شيء بس سكرت باب الكبت(الدولاب) عليها وأنا مو منتبهه

حمد مسك يدها وحطها بالثلج وجلسها وصار ورا الكرسي الجالسه عليه

حمد(قرب فمه من أذنها وصر على ضروسه) : أسيل هذا ما يسبب كل هذا التورم شوفيها متوره كثير شنو السبب

أسيل(خايفه من قربه ومنه ومنحرجه وماسك يدها بهمس) : أنت

حمد(ماسمعها) : شنو

روابي(تدخل وتغمض عيونها) : يوووووووووووووه أستحوا فيه عزابيه ما عندكم غرفه

أسيل حست تذوب ودها الأرض تنشق وتبلعها من الأحراج لا وقدام روابي ما تسكر فمها

حمد(حط أيديه على كتف أسيل ورفع النظر لروابي) : كلي تبن وبعدين ليه تدخلين بدون أستأذان

روابي : أحلف متى ما دخلت غرفتك بدون أستأذان عصب داخله المطبخ

حمد : طيب وش تبين

روابي : أبدا أسيل البنات يسألن عنك وجدتي سلمى وصلت مع عمر أيه حمد خالي محسن يبيك بالمجلس بتروحون الرياض بتعايدون الأهل

حمد : حاضر لي رده يا أسيل وبعرف بالطيب ولا غصب

أسيل (وقفت ) : أسمحولي بروح لجده سلمى بسلم عليها

روابي : علامها تعبانه

حمد : مدري أنتبهي لها روابي لين أرجع طيب

روابي : بعيوني توكل على الله




طلعن البنات كلهن برى عن الحريم وحطن بساط (فرشه – بطانيه – زوليه)




رنا (تطالع الساعه) : ماشاء الله الساعه 9 خلصوا الذبايح

هيام : أي والله كل 2 في ذبيحه لين خلصوا

أوراد : مع أن وجودهم ضروري إلا أذا طلعوا ناخذ راحتنا ونقط الجلال والنقاب

شهد : الحمد لله ان الغدا مو عندنا يازين بومتعب عزمهم

عايشه : صادقه أحسن يكون عشا منه غدا

مناير: عيوش بسألك الأسواره هذي منين تهبل على خبري الصبح ماعليك أسواره

عايشه : لو مو هديه من أحمد كان عطيتك أياها والله

مناير : ملبوس العافيه

بشاير : فديته أحمد طالع على ولد عمه فراس ذوق

عايشه(تحط يدها على خصرها) : نعم نعم لا والله ليه ماتقولين أن فراس طالع على ولد عمه احمد ذوق

وجدان : طالع الخبلات مو ذيلا أخوانكن الحمد لله والشكر

الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

نجد : ما الحب أعمى حتى يعمي عن الاخوه وينزل مكانته ويرفع مكانة الزوج او الحبيب لأرقى قمه

سعاد : الآن الزوج يحتل مكانه كبيره في قلب الزوجه

نجد(تلف لها) : مو الكل يا عمه يمكن حب الزوج يتسبب لك بالضياع تسلم كل عواطفها أحاسيسها نفسها للزوج بس مايكون قد المسؤولية حمل وأحتواء هذا الحب وتفقدينه وتتلخبط مشاعرك الحب عذاب يمكن عند البعض الحب رغم أنهن كلمه من حرفين إلا أنها قيود في يديها تتحكم بمصيرها وأحاسيسها وتكون مجبوره تسلم أحساسها لهذا الشخص بس الأخ يبقى العزوه والمكانه العاليه وطير جارح للزوج ينقض عليه أذا حس أنه مس أحساس أو مشاعر أخته بكلمه او حركه




الكل صفق لها وصفروا على طريقة تحليلها




وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو ياهووووووووووووووه القوووووووووووووووويه




نجد(بحيا) : تسلمون

طيف(بعد صمت) : معناه أنك ضد الحب والزواج تفضلين العنوسه على الزواج والحب

نجد(تاخذ نفس قبل تفقد أعصابها بوجها) : لا كلامي مو ضد الحب والزواج لأنه نصيب أنا ضد تملك الرجل للمرأة وسيطرته بدافع التستر بستار الحب و أنا ما أفضل الحب قبل الزواج وهذا رأي

طيف(تلف لأسيل وبخبث) : والأخت السرحانة مع أم ضد الحب قبل الزواج أممممممم انتي جربتي الأثنين قبل وبعد أي أحلى

أسيل (أبتسمت تخفي غضبها من هالأنسانه التافهه) : لا معك مو سرحانه

طيف : ردي ولا تفكرين بما أن أحمد وفراس جابوا لزوجاتهم هدايا بمناسبة العيد ولا شفنا هديتك من حمد عاد بحكم انك عروس وهذا أول عيد لكم مع بعض لازم يهديك ولا نسى طيب خاتم دبله أي شيء

أسيل : انا بجاوبك على الأثنين أولا الحب أحساس حلو يأخذك لعالم ثاني خيال و حب و أحتواء أممممم جايز هذا العالم ينهار أذا ما غذيناه بالحب وكبرتيه ونميتيه بالأحترام بالشعور المتبادل بين الزوجين يمكن أختلف مع نجد بنقطه واحده أن الحب مو قيود تقيدك وتتحكم بمصيرك لا ياقلبي الحب النبيل المبني على ساس قوي من المشاعر المتبادله بينك وبين زوجك لا يمكن أنه يستغل حبك له والأخ أتفق معك بالكلام (لفت لطيف وأبتسمت) هذا جواب سؤالك الأول الحب بعد الزواج أحلى وأطهر أما الثاني فحمد أكبر هديه بحياتي وأغلاها لقلبي كيف تبيني أستبدل حمد بكماليات تافه بالحياه من ذهب وألماس (رفعت حاجبها و بأبتسامة خبث) يكفي أن غيري ماقدر يحصل على هذي الهديه وبعثها الله لي خصني بالحصول عليها




الكل أعجب برد أسيل وكيف سكتت طيف بثقتها بنفسها وثباتها بالنطق بالرد




طيف (تصفق بأستهزاء) : براااااااااااااافووووووو يا أختي بدل كل هالمحاضره قولي لي ماجابلك شيء هديه وخلصنا خاتم على الأقل هههههههههههههههههههههههههههههههه

أسيل أبتسمت وسكتت لو تتكلم لبكره ماراح تسكت طيف ومناير اللي طول الوقت تحس بالغيض من طيف وكيف تستهزائها بأسيل قامت وأبتعدت عنهن

مناير (تتصل) : ألو .... هلا حمد

حمد : هلا منوره فيكم شيء

مناير : لا بس بصراحه حبيت أقول لك عن شيء حصل اليوم

حمد : خير شنو حصل

قالت مناير لحمد كل شيء وحمد عصب لأنه عارف طيف وأسلوبها وقال لمناير هو بيتصرف ( حلال عليه حرام على غيره ^_*)

أسيل (تطالع ساعتها): أنا بصعد بصلي الظهر و بنام

أم أسيل : ما تبين غدا يمه

أسيل : لا يمه يله باي

روابي (توقف): لحظه أسوله بروح معك ترى مناير أتصلت على حمد و قالت له (اكتفت بالابتسامه فقط)





دخلن جناحها و أستأذنت أسيل تبي تبدل و لبست بجامتها

روابي (بعد ما طلعت أسيل كان معها مرهم): مدي يدك

أسيل : ليش

روابي : عايشه قالت لي عن الورم و هذا المرهم يخففه بعد ثلاث أيام بيختفي

أسيل (تمد يدها و تمسحه روابي): أاأاأي شوي شوي عفيه تعور كثير

روابي : أسيل كيف ورمت يدك

أسيل : من دولاب سكرت على يدي

روابي (ما حبت تضغط عليها مع أنها واضحه أصابعها): طيب نامي و ارتاحي و لاتنسين العزيمه الليله




طلعت روابي و سكرت الستاير و طفت اللمبه و ماصدقت تحط راسها على المخده و تنام

روابي (ترجع عند البنات): السلام عليكم

الكل : و عليكم السلام

أمينه : هاه يمه نامت

روابي : أيه يمه

عايشه : بنات تتمشن زهقت من الجلسه

سعاد : الغدا بيستوي خلاص

بشاير : ما نتأخر يعني لفه و راجعين

نجود (يدق جوالها): أسمحولي (أبتعدت عنهن) هلا وغلا

زياد : هلا فيك عيدك مبارك

نجود : أيامك سعيده كيفك

زياد : بخير يا قلبي و أنتي عساك بخير

نجود (بدلع): بسماع صوتك

زياد : قولي أمين

نجود : أمين

زياد : جعل السنه الجايه تجي و أحنا نعيد مع بعضنا في بيتنا

نجود (بحيا): بإذن الله

زياد : كيف العيد بدوني

نجود (بدلع): ماصخ ( موحلو)

زياد : حطي عليه سكر هههههههههههههههه

نجود (بحيا): كيف ألقى السكر و أهو رايح عنى شاح (مخلص) من السوق يلقونه بأسواق مكه

زياد (خق): يا هوووووووووووووه خفي عليه

نجود : ههههههههههههههههه طيب

زياد : نجود بطلبك طلب لا ترديني

نجود : امر

زياد : ما يامر عليك ظالم أبي نتزوج بعد شهر مع عرس أختك هيام بيوم واحد

نجود : شهر ما يمدي زياد و ما قلت لأبوي و أمي

زياد : أسمحي لي بس قلت لخالي عبدالوهاب و قال لي اذا وافقت يوافق أهو

نجود (بحيا): اللي تشوفه ما عندي قول بعد قول أبوي و قولك

زياد (بفرح): والله آآآآآآآآآه شكثر أرتحت أحــبــك

نجود : زياد خلك بمناسك الحج أحسن

زياد : ههههههههههههه طيب سلمي على الكل

نجود : يوصل و سلم على اللي معك

زياد : يوصل يله باي

نجود : باي




نجود (شافت نجد مع البنات و راحت لهن): سوري بس باخذ أختي أبيها بموضوع

البنات : اوكيه

نجود (بعدما ابتعدت عن البنات حبت راس نجد): أسفه نجد سامحيني (ودمعة عيونها)

نجد (صدق زعلانه بس لما شافت نجود و دمعتها رق قلبها): سامحيني أنا أنا عارفه تنفذين كلام زياد اللي ينفذ كلام مشعل كله من مشعل

نجود : لا يا نجد مشعل يحبك

نجد : و أنا أكرهه

نجود : يعني سامحتيني

نجد (تبتسم): أيه

نجود : زين سامحتيني لأني بعد شهر بروح عنكم

نجد (بخوف): بتروحين وين

نجود(بحيا): عرسي بعد شهر مع عرس هيام

نجد : ومن قال و أبوي و أمي

نجود : زياد قال أنه طلب أبوي و قال له خذ راي نجود إذا موافقه ماعنده مانع وأنا موافقه و أمي بقول لها ألحين

نجد : و دراستك

نجود : راح أتزوج و أدرس عادي

نجد (تضمها): مبرووووووووووووووووووووووووووووووووك

: أيش مبروك

نجد (بفرح تلف): سلوى رنا نجود بتتزوج بعد شهر

البنات خلن نجود بالوسط و بدن يصفقن و يلولشن و يغنن و أهي منحرجه منهن




( أغنية خجلانه ..... أسيل عمران )





خجلانه كيف احط رآسي براسكـ .. هالأرض تدفني ولاشي يساويكـ
انت الهوى عشقهـ .. والأشواق اساسك .. كل المعاني الصادقه فيني تناديكـ



خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

خجلانهـ أحبك .. وانت معروف بسكـ .. نشرب هواك ونغترف من معانيكـ
احب خدك ياهوى حب راسك .. ياحبي ياعشقي عسى الله يهنيكـ



( أنظمت لهم عايشه و باقي البنات كلهن يصفقن و يغنن معهن بصوت واحد )




خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

ياعاشق الاشواق في كل ناسكـ .. خلي الفرح يفرح وبالحب يعطي
واثرك خليل القلب والحب كاسكـ .. اروي غليل الحب الله يخليكـ ..



خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ

رغم الألم والهم .. قلبي تماسكـ .. باقي يحبك حب باقي يناجيكـ..
قلبي انا اهلك وربعك وناسكـ .. قلبي ترى بالحب لازال ساقيه



خجلانهـ .. خجلانهـ .. خجلانهـ






نجود ( تحط يديها على وجها ) : خجلانه خجلانه والله خلااااااااااص

باركن البنات لنجود و ما مانعت أمها بقرار نجود و زياد وهنوها الكل إلا أسيل النايمه

رجعوا الشباب و سعد و محسن على صلاة العصر على الساعه 3

دخل حمد جناحه و كانت أسيل نايمه ملامحها تجذب النظر لها حركها بحنيه

حمد : أسيل ....... أسيل

أسيل : أممممممم خلني حمد

حمد : معليش اذن العصر قومي

أسيل (تعتدل و تجلس): متى جيتو

حمد : توني واصل بأخذ دش خذي هذي لك

أسيل (بعدما دخل حمد يأخذ دش فتحت العلبه و تفاجئت): وااااااااااااو (أخذت الكرت تقراه)






بعطيك قلبي ودور داخل أشواقي

يمكن تشووف الغلا وشلون ذابحني
امــوت في ضحكتك وأسلوبك الراقي

جمالك اللي مجننك ومجننـي
ماكل انسان يقدر يسكن أعماقي

الا انته من يوم شفتك وانته تسكني
أعطيتك الحب ولاحسااس والبااقي

واللهفة اللي على لقياك تسبقني
بذووقك من حلاي وطعم تريااقي

وبعلمك كيف تكرهني وتعشقني
يا جامع الليل في وجهك والاشراقي

تناقضاتك اللي فيك تعجبني
ذوقك في عيني يساوي كل الاذواقي

وغلاك عن وصل غيرك صار يمنعني
والحب في عيون عشاقك وعشاقي

شعور أشوفه يراودك و يراودني




((من زوجك المحب حمد))




ملاحظه :: كل عام و أنتي بخير سمحي لي العقد ما وصل إلا اليوم من فرنسا

لأني ما أرضى زوجتي تلبس شئ مكرر طلبيه خاصه لك لبسي العقد يحلى على رقبتك




أسيل كانت تناقز من الفرح بس كتمت صرختها من الوناسه وااااااااااااااااااااااااااو وااااااااااااااااااااااااااااااااو

معقوله يا حمد تحبني و أنا ما خذه فكره عنك ثانيه معقوله محضرلي هالمفاجئه و كل هذي الكلمات الحلوه والحب و أنا حاطه

درع مثل ما تقول روابي لا لا لا لازم أتغير لخاطرك يا حمد




حمد ( طلع وابتسم و اهو يمسح شعره المبلل ) : هاه أعجبتك

أسيل (تبتسم): أيه مشكور ............. حمد

حمد(يمشط شعره) : عيونه

أسيل(بحيا ) : تسلم عيونك بروح أوريه البنات ممكن

حمد : روحي بس لا تتأخرين

أسيل ثواني ورت البنات طقم الألماس هدية حمد وقرأن البطاقه وكل وحده تتحسر على عمرها من رومنسية حمد كانت أحلى الهدايا وأغلاهن ثمنا طيف ماتت قهر لأن حمد ثبت عكس اللي قالته أسيل رجعت لغرفتها وأهي فرحانه ومقرره تغير طبيعتها وتصرفاتها للأحسن مع حمد




حمد(يسكر أزرار ثوبه) : شافوها

أسيل : أيه يقولون كلك ذوق وحلوه مره

حمد(يرفع راسه ويبتسم) : وطيف شافتها

أسيل(رفعت حاجبها) : أيه بس ليه تسأل عنها بالذات يهمك رأيها لهذي الدرجه يعني

حمد : أبدا لا قامت ولا قعدت بس حبيت أثبت لها أن حمد بن فهد يقدر يجيب طقم ألماس لمرته مو خاتم بس

أسيل (الصدمه شلت لسانها ) : ........................

حمد : حمدي ربك أن مناير أتصلت وقالت لي كيف طيف هزأتك فاستغليت وجودي بالرياض اتصلت على صاحب مجوهرات دايم اتعامل معه أذا بهدي زوجاتي وقلت له يدز لي أي طقم المهم غالي وثمين عشان يعرفون أني أذا أهدي أهدي شيء غالي مو خاتم

أسيل حست بأن قلبها تهشم مثل الزجاج من الصدمه وطاحت علبة الهديه من يدها لا أراديا

أسيل (بصدمه) : تقصد أن الطقم والشعر وكل هذا

حمد : ولا كان على بالي لين أتصلت مناير ولا هو طلبيه من فرنسا ولا من بلجيكا

أسيل(نزلت دموعها) : أكرررررررررهك نذل كل ما طالعتك زاد كرهي واشمئزازي منك أكرررررررررررهك

حمد(عصب ومسك كتوفها وضغط عليهن) : من النذل هذا وأنا فكيتك من الأحراج واستهزائهم منك

أسيل(تضربه على صدره بعصبيه وبصراخ) : أكررررررررررررررررررررررررررهك أطلع برااااااااااااااااااااااا

دخلت عايشه وروابي وأم حمد وأمينه عليهم وأهو معصب وماسكها وهي تصارخ بقهر

الأم : حمد حمد أتركها

حمد : مجنونه مجنونه

أسيل(ضمت عايشه وتصيح) : المجنون أنت آآآآآآآه طلقني أكررررررررررررهك طلقني ما أبيك

الأم (بعصبيه) : شنو اللي حصل حمد شنو سويت فيها تكلم

حمد(بعصبيه) : مدري مدري جبت لها هديه وأهي مهي كفو وقعدت تصارخ وتقول أكرهك ونذل

أسيل(تصارخ وهي ترتجف من الصدمه والقهر) : آآآآآآآآآآآه يمه جاب الهديه يغيض طيف يقولي بكل وقاحه مافكرت أجيب لك لين أتصلت علي مناير على شان طيف تعرف أن حمد بن فهد يجيب طقم مو خاتم يقولي حمدي ربك فكيتك من الأحراااااااااااااااج

الأم(تمسك يده بعصبيه) : مو صاحي ليتك ماجبتها ولا جرحت مشاعرها لييييييييه تسوي كذا

عايشه(ضامه أختها وتصيح قهر عليها) : حرام عليك كانت فرحانه فيها ليه قلت لها ليه كان سكت ولا تجرحها وتحطمها

أمينه : يمه روابي تصرفي البنت بتروح منا شوفي حالتها

روابي : بجيب لها أبره تخدرها وتهديها

الأم : أمينه خليك معها وأنت تعال معي يا مسبب المصايب والمشاكل لا حول ولا قوة إلا بالله




دخل حمد غرفته بعد مارجع كانت نايمه ببراءة وباين مو مرتاحه وقف حمد يتأملها فتره

حمد : والله أني نذل كيف أسوي فيها كذا أفاااااااااا ياحمد هانت عليك مهما كان هذي أسيل(جلس جنبها وباس جبينها) أسيل أسيل أصحي

أسيل (فتحت عيونها بكسل وبس تذكرت اللي صار دزته(دفته) بقوه بعيد عنها) : أبعد أبعد أكررررررررررررررررررررررررهك لا تقرب أكرههههههههههك

حمد(منصدم) : شنو أكرهك علامك أسيل أنا حمد

أسيل : لييييييييييييه تسوي كذا فيني حراااااام (بدت تصيح) طلقني ما أبيك طلقني والله لأقول لأبوي طلقني

حمد : أطلقك أسيل شنو تقولين أصحي

أسيل(بعصبيه) : انا صاحيه قلت لك طلقني ما أبيك أكرررررررررررررررررهك

حمد(أنصدم) : أطلقك كل هذا عشان أيدك

أسيل(زادت عصبيتها) : تتطنز نسيت العقد لما جيت بعد صلاة العصر جبته عشان تغيض طيف حراااااااااااام أنا شنو سويت فيك أول عيد لنا مع بعض وتكسر نفسي

حمد(مسكها بكتوفها وهزها) : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه يالخبله أي عقد وأي طيف وأي بطيخ مؤذن العصر بعده ما أذن توه باقي عليه 10 دقايق وأنا توني واصل أكيد حــــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــم أصحي يالخبله

أسيل(بصدمه) : حـــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــم



أنــــــــــــتـــــــــــــــهــــــــــــــــــــى الــــــــــــــــبــــــــــــــ 31 ــــــــــــــــارت




الـــــــــــــــبــــــــــــ 32 ــــــــــــــارت



أسيل : حـــــــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــــم

حمد : أيه حلم شوفي الساعه بعده ما أذن

أسيل تطالع الساعه 3 العصر وتحط يدها على صدرها وتاخذ نفس وتطلعه

أسيل : أفففففف خرعني الحمد لله أنه حلم

حمد(يبتسم) : شكله حلم يخرع قوليه لي

أسيل(بحيا) : بقوله بس لا تتطنز زين

حمد : زين

أسيل : لما أذن المؤذن لصلاة الظهر قلت بروح أصلي وأنام قالت أمي ما تبين غدا قلت لا

حمد(رفع حاجبه) : ردينا على الأكل حتى فطور مافطرتي

أسيل منزله عيونها منحرجه منه مو قادره تطالع له لنه قريب حيل منها

أسيل : مو مشتهيه أكمل

حمد : كملي

أسيل : صعدت وغيرت وما صدقت أحط راسي ونمت وحلمت ........

وأسيل تحكي لحمد الحلم وأهو يضحك عليها وكل فتره توقف ويطلبها تكمل وترجع تقول لين خلصت

حمد(يمسح دموعه) : ههههههههههه فظيع حلمك هذا لهذي الدرجه نذل

أسيل : ...............

حمد : أسيل

أسيل : هلا

حمد : أممممممم وريني يدك

أسيل (رفعت راسها له وخبت يدها و رى ظهرها) : علامها

حمد : طلعيها بشوفها روابي تقول مورمه ومهي سبب دولاب(كبت)


يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم