رواية لمني بشوق واحضني -59

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -59


السهـم الي صاب قلبها كان مسموم !

ورحيل راكان مايشفيه لاكلام ولامواساة..
مسكتها وقالت برقه :-حبيبتي قومي وتعوذي من ابليس
ورفعتها ونومتها بالسرير .. عدلت روب الحمام حق دانه وجلست جنبها تقرا قران..
همست دانه :-الماس
الماس بحنيه :-ياعيونها
دانه وهي تناظر في السقف :-الماس راكان ماراح يرجع خلاص
انقبض قلب الماس وسالت الدمعه :-دانه اذكري اللهـ
دانه غمضت عيونها وسالت دموعها على مخدتها :-الماس انا اعشقهـ ما احبه وبس الماس انا .... انا........
وماقدرت تكمل وجلست تشاهق ..
ضمتها الماس وجلست تهديها ..
دخلت امهن ومعها العشاء لان دانه من يوم مادرت عن موت راكان ماذاقت ولاشي ..
امها بحنيه :-يمه قومي تعشي ..
شمت دانه ريحة الاكل من هنا وركضت ترجع من هنا
فزت الماس بخوف :-يمه دانه شفيها .؟
قالت بحزن :- اخ يمه اختك حامل ..
بغت تنهار الماس وتمسكت في عامود السرير .. :-حـ...حامل
امها بحزن :-شفتي كيف الدنيا مالها امان يوم كانو سوا ماحملت ويوم راح راكان طلعت حامل
بكت الماس غصب :-ياويلي عنك يا وخيتي
امها :-اصصص اختك مو ناقصه يكفي ضغط الحريم تحت يبون يعزونها
عصبت الماس :-ماعندهن دم قلنا لهن البنت منهاره ماتقدر تقابل احد مايفهمن
امها بضيق :-لاتنسين يمه هذا واجب
الماس للان معصبه :-يمه دانه مو ناقصه واذا امهات راكان قدرن يتحملن كلامهن كيف مات ووين ومتى فدانه ماراح تتحمل يمه هي الحين حامل وان صار شي للي في بطنها وربي لتموت
ارتاعت ام خالد :-بسم الله على بنيتي مو كافي انها ترملت وهي ماكملت 24 سنه ..
الماس :-اااااااخ يمه النصيب .. والدنيا تضيق بالطيبين وتاخذهم
رجعت دانه من الحمام ووجها اصفر ومشحب ..
حمدت ربها ان امها طلعت العشا من الغرفه...راحت لدرجها وطلعت بيجاما موف ولبستها ..ورجعت لسريرها
كانت هلكانه ومستنزفه جسديا وعاطفيا
كانت الماس عندها ومافارقتها دقيقه وحده ..اما باقي البنات كانن يمرنها من فتره لفتره ...ويتطمنن عليها
*

آخر ايام العزاء

صرخ محمد :-انتم ماعندكم دم ابد ولد اخوكم ما صار له متوفي اربع ايام وتتكلمون في الورث
ابو سعد بتبلد :-الحزن بالقلب.............
قاطعه محمد وهو يصرخ:-قوموا اطلعوا برى الحين
ابو سعد بنص عين :-لاتنسى هذا بيت ولد اخوي
محمد شوي ويرتكب جريمه :-وبيبقى بيته اطلعوا قبل لا انادي الامن
دخل سعود وناصر وخالد في هاللحظه الي كان محمد منفعل فيها
ابو سعد يهدد :-انت الي اطلع انت غريب
انقهر محمد :-هذا بيت اخوي رضيت ولا انرضيت
ابو سعد :-طيب طيب لازم اجيب الشرطه واخليهم يسحبونك ويرمونك بالشارع
محمد بثقه :-اعلى مافي خيلك اركبه جب الشرطه وانا بنتظرك هنا بعد
خالد هو مو فاهم شي :-خير يامحمد
ناظره ابو سعد وقال بانتقاد :-تكلم محمد وفيه من اكبر منه
خالد مايطيق ابو سعد في عيشة الله خزه بعينه وناظر محمد
قال محمد بسخريه :-الرجال يبي حلال راكان
صرخ ابو سعد :-راكان مات ولا تبون تستولون على حلااله كأن ماله اهل
تدخل ناصر :-انت ما تستحي على وجهك تتكلم في الورث ودم الرجال مابرد بقبره
قال محمد بلهجه حاسمه :-برى لا افضحك بالمعزين الي بالمجلس
خاف ابو سعد خصوصا ان اغلب المعزين معارف راكان الواصلين ..
وقال يهدد :-ساعه وارجع ونشوف من الربحان
وطلع ..طبعا معه اخوه ابو علي الي زي قلته
محمد :-اااااااااااااااااااااااااااااف
سعود :-ماعليك منه هذا رجال ما فيه وجهه حشيمه ولا يخاف الله
ناصر تذكر دانه والي بيصير مو من صالحها :-وش العمل يامحمد ابو سعد اقرب واحد لراكان يعني الورث اغلبه بيروح له وامهات راكان (غص) وزوجته
دمعت عيون محمد :-الله يرحمك ياراكان
الجميع :-اللهم امين
كمل محمد وهو واثق في انسباء راكان وفي مرجلتهم :-لا تشيلون هم ابو سعد ماله قرش واحد من حلال راكان
انصدموا ..
خالد بذهول :-شلون ماله شي.؟
محمد بحزن :-راكان مقسم حلاله كله قبل لايموت
سعود :-مقسمه
محمد :-ايه مقسمه على امهاته وزوجته ... بيع وشراء عشان مايطعن ابو سعد في هالشي
تاثر خالد والعيال معه ولا قدروا يعلقون بكلمه ..
قال محمد بضيق :-تركنا المعزين لحالهم
وراحوا كلهم لهم ..
وفي المجلس دق محمد على حمدان المحامي ..
محمد :-الو السلام عليكم
حمدان :-وعليكم السلام اخ محمد
محمد :-حمدان الله يعافيك ممكن تجي لبيت راكان الحين
حمدان :-ابشر خير ان شاء الله
محمد :-خير خير بس ابيك تجيب الاوراق الي تثبت ان مافيه ورث يتوزع
حمدان طبعا عنده خبر بوفاة راكان وجا وعزى بأول أيام العزاء ومن خبرته كمحامي ممتاز جهز كل الاوراق اللازمه واصلا لو ماكلمه محمد كان جا عشان يوصل الامانه الي تركها راكان عنده ليله سفره ..
حمدان :-مسافه الطريق واكون عندك
محمد :-جزاك الله خير ماتقصر
حمدان :-واجبي يا محمد
وسكر الخط....
كانت عيون محمد متعلقه بالباب ينتظر وصول عم راكان عشان يبرد حرته ويغسل شراعه ..
بدر وفكه راكان من شره .. وابو علي لايهش ولا ينش ، مابقي الا هالعله ابو سعد.

قريب من بيت راكان
كان ابو سعد جاي ومعه شرطيين عشان يطلعون محمد من بيت ابو سعد (على باله انه بموت راكان صار البيت له)
حاول الضابط ينصحه بتاجيل الموضوع شوي احتراما لذكرى ولد اخوه لكن ابو سعد واسع الحيله والشيب الي بوجهه مساعده .. ومخلي الناس يصدقونه لان اغلب الشياب فيهم تقوى .
وقال للضابط ان الغريب يصول ويجول في بيت ولد اخوي وانا جالس اتفرج
الضابط هنا عذره وارسل معه شرطيين ..
دقت ساره بفرح :-بشر يبه البيت صار لنا
ابوها :-ههههههههه بيصير هذاني ماخذ شرطيين وبيطردونهم طردة الكلاب
ساره :- احلى خبر ولله
ابوها :-يالله وصلت لبيت
ساره :-بااااااااااااااااااااااي
سكرت الجوال والفرح مشققها ....
جمدت لحظه ...
تذكرت
راكــــــــــــــــان مات !!
جلست تصيح بصوت عالي بدون شعور وتكسر الدنيا
كسرت كل شي بغرفتها وانهارت جالسه على الارض ترتجف ...
مات راكان مات !
كل شي حلمت فيه مات .. الشخص الي حبيته مات .. كله بسبب بنت فهد بس واللهـ لتندم ..
اخذت عباتها وهي في غمرة انفعالها وجنونها ..
وقت الانتقــــــــــــــــام دنى يابنت فهد ..
انتي الي ذبحتي راكان . انتي السبب
وماراح يكفيني ويبرد قلبي طرد ابوي لكم .. لا الي بيبرد قلبي شوفتك وانتي ذليله كسيره وعينك بالارض ..
اكرهــــــــــــــــــــــــــك اكرهك اكرهك لدرجه اتمنى فيها موتك ، ياليتك كنتي انتي الي متي مو راكان .؟
*
*

بيت راكان

دقوا الامن على جوال محمد :-فيه شرطه برى مع ابو سعد
محمد ونار الحقد تلمع بعيونه :-دخلهم
التفت محمد لحمدان الي جالس جنبه :-حمدان جاهزه اوراقك
حمدان حس ان فيه انّا بالموضوع من ملامح محمد المتشنجه :-كل شي جاهز
وقف محمد :-اجل بنروح المجلس البراني مانبي فضايح
وقف حمدان معه وطلعوا ..
قابلهم خالد برى ..وعلمه محمد بالي بيصير وراح خالد معه ..
سلم محمد على الشرطيين .. وقلطهم ببيت الشعر الي برى ..
قال الشرطي :-معنا يا اخ محمد شكوى عليك من الاخ حمد
محمد باحتقار :-طيب
الشرطي :-حنا اسفين وعارفين ان الظروف ماتهئ بس بما ان المتوفي ماله اقرباء الا عمانه بيكون البيت له وهو الامر والناهي ووكيل اهله ..
محمد بابتسامه فيها سخريه :-ماله شي هنا
الشرطي :-يا اخ محمد لاتصعب الامور
قاطعه حمدان :-تفضل يا حضرة الشرطي اقرا هالاوراق
انصدم ابو سعد :-اوراق ايش
قراها الشرطي بتمعن .. وناظر في ابو سعد بلوم
خطف ابو سعد الاوراق وناظرها ..
انفجع من المكتوب ... الاملاك باسم دانه ..
الشركه بالنصيفه بينها وبين محمد
الاملاك الباقيه لام راكان ومريم ....
انهار.. وجلس على المركى وهو مو مصدق شي
الشرطي بضيق ونبرة اعتذار لمحمد :-يبو سعد ياليت قبل لا تقدم شكوى تكون متاكد المتوفي بايع حلاله على هالناس الي وردت اسماؤهم انا ماعندي شك في صحة هالعقود لانها مصدقه من المحكمه العليا
صرخ ابو سعد :-لاااااا مو صحيح
الشرطي الثاني بضيق بعد ماقرا الاوراق :-يا اخ حمد الناس بعزاء ياليت لو تتكرم اما انك تبقى وتقوم بعزا ولد اخوك او انك تطلع الحين
عصب ابو سعد:-محدن متحرك قبل لا ادق على المحامي حقي يجي يتاكد منها
تضايق الشرطيين وقال حمدان بثقه :-مافيه مانع دق الان ..
ابو سعد بعصبيه :-بدق بدق ماني بمشاوركم
سفهوه وماردوا ..
دق على محاميه .... وعقب نص ساعه وصل .
جلس المحامي يتامل العقود .. بتركيز
نزل نظارته وقال باعتذار لابو سعد :-للاسف يبو سعد العقود صحيحه ميه بالميه
صرخ ابو سعد :-شلون يعني خلاص فقدت كل شي .. كل شي
هز المحامي راسه
صرخ بهستيريا :-لا مستحيل لا انا بطعن في كل شي مايجوز يوزع حلاله ويتجاهل تقسيم الشرع
تدخل محمد :-هذا مو تقسيم هذي عقود بيع وشراء يعني باع حلاله واستلم ثمنه
خالد بعصبيه :-والحين اقضب الباب
وصل ابو سعد حده وضاقت به انفاسه قال وهو عند باب :-لاتحسبون الموضوع انتهى هنا حنا ما بدينا لسى
راح له خالد بيضربه لكن محمد منعه ...
وطلع من عندهم
الشرطي :-اسفين يا اخوان على الازعاج ماكنا نعرف حقيقه الموضوع
محمد :-ماعليه صار خير ..
وطلعوا من عندهم ...
دق جوال خالد لينه ايمان اعتذر وطلع...
كان محمد بيطلع بعد بس مسكه حمدان مع يده وقال بحزن :-محمد معي امانه لك
عقد حواجبه :-امانه ..... من من ؟؟
تغيرت ملامح حمدان وفهم محمد الرساله ..
حزن وانجرح قلبه :-منه..؟
حمدان :-ايه..
طلع حمدان من جيبه رسالتين .. كل وحده بظرف ابيض..
حمدان :-هذي لك وهذي لزوجة المرحوم ..
طلعت تنهيده نار من صدره :-اااااااااااااااخ
قال حمدان بحزن :-ربك كريم ...
محمد بصوت متهدج :-متى ... عطاك اياها
حمدان :-ليله سفره عقب صلاه العشا
وتذكر محمد انه جلس ينتظره عقب الصلاه ولما ساله ليه تاخر قال عنده مشوار مهم ...ااااااااااااااه اثاري منيتك دنت يا خوي وحنا مو حاسين ..
قدر حمدان ان محمد يبي يجلس بلحاله ..وطلع
جلس محمد على الارض وفتح الرساله بيد ترتجف كان مكتوب على ظهر الظرف :-لمحمد
حط الظرف جنبه بعد ماطلع الرساله .. ارتجفت يده رجفه ماقد مرت عليه .. بلع ريقه وفتحها ..
كانت مكتوبه بخط راكان المميز ..
[اخوي وصديق عمري محمد :-
مدري وش الي حدني اكتب هالرساله لك .. يمكن يكون الي اهوجس به شي ماله وجود لكن انت تعرفني ما احب اخلي أي شي للظروف كتبت لك هالرساله ان عشت ورجعت بحرقها وان مت وسلمت الامانه لخالقها توصلك....................
وقف محمد القرايه ومسح دموعه "موكافي انك رحلت يا راكان تعذبني بمراسيلك ليه"
كمل [................... ماعندي كلام اقوله ياخوي غير تنتبه لاهلي لزوجتي وخصوصا من عماني ..وتنتبه على نفسك وقبل كل شي تسامحني على قصوري معك ان قصرت وان جاك ولد سمه راكان هههههه امزح معك عارف ان اسمي مايعجبك .
اخوك
راكان]
سالت دموع محمد ... و تمزززززح ياراكان قلبك يتقطع وقلبي يتقطع وتخفف عنا بالمزح
طوى الورقه وحطها بجيبه...
باقي الامانه الثانيه والله اعلم انها بتكون اقسى من رساله محمد واعظم !
*
بقسم الحريم
دخلت ساره البيت متلثمه عشان ماحد يعرفها شافت الحزن بعيون الجميع ..
شافت ام راكان محنية راسها والخاله مريم تمسح دموعها الكل كان متواجد حتى عمه راكان رحمه موجوده وجالسه جنب ام راكان ..
وعماته الثانيات بعد ..
الله يلعن الدنيا مافيها خير يوم كان عايش ماطبن بيته ويوم مات جايات يقومن بواجبه ..
قدرت ساره بقدرة قادر تتسلل للدور الي فوق عشان تقابل دانه وتبرد النارالي شابه بقلبها
كانت تعرف مكان غرفه راكان الجديده لانه من كثر كرهه لها حول غرفتهم يوم كانوا متزوجين مكتب ..
فتحت الباب بدون لباقه وشافت دانه جالسه على الصوفا الي بصاله جلوسها الي بجناحها وضامه ركبها بيدينها ومحنيه راسها على المخده ودموعها تنزل بشكل يكسر الخاطر باستثناء خاطر ساره الي كانت دموع دانه على قلبها زي العسل
صفقت الباب واخترعت دانه ..
قالت ساره بهستيريا وهي تشيل لثامها :-ذبحتيه يابنت فهد
ما استوعبت دانه شي شغلت النور وشافت ساره واقفه قدامها جنون الدنيا قام وقعد في قلب دانه
صرخت دانه :-خير ان شاء الله
قالت ساره باحتقار ودموعها تسيل :-ذبحتيه ذبحتيه
قالت دانه باحتقار :-وفري دموع التماسيح ذي واطلعي برى بيتي
ساره :-هه بيتك البيت بيت ابوي الحين
ارتفع الضغط عند دانه :-اقولك برى احسن لك ..
الصراخ واصل لبرى ..
طلعت ام خالد وام راكان بسرعه ..
فتحوا الباب وانصدموا ...
وش تسوي ساره هنا / وكيف طلعت بدون مايشوفونها !
قالت ساره بدموع التماسيح :-اطرديها يا ام راكان هي سبب موته هي
طططططططططططططططخ
مسكت ساره خدها المولع .. قالت ام راكان :-انقلعي برى بيت ولدي يالي ماتربيتي
قالت ساره بتجريح :-ولدك مااااااااااااااااات ماااااااااااااااااااااااااات
اخخخخخخ وش كثر حزت هالكلمه بقلب ام راكان
هذا وحيدها وحيدها ...
طلعت ام خالد ودقت على خالد يجي بسرعه ان ماربتها ماتكون ام خالد
طلع خالد بسرعه :-خير يمه شصاير
امه بحقد :-ابيك تتصرف مع بنت عم راكان
انصدم خالد :-شلون اتصرف معها يمه ذي اجنبيه عني
امه باستهزاء :-هذي مافيها حشيمه ونخوه واصلا ماتتغطى الي ماتستحي داخله على اختك تسمها بكلام ماينقال
وعلمت خالد بكلامها ، انقهر خالد
ودخل الغرفه كانت ساره لابسه بس طرحه ووجهها مكشوف ، ما اهتم خالد لها وقال :-انتي يالله برى
قالت بوقاحه :-ومن انت ؟
عصب خالد :-تغطي يا مره
ساره بدلع ماصخ :-انت الي دخلت مو انا
وصل خالد حده ومسكها مع يدها من فوق وصرخ :-يالله برى لا تطبين هالبيت مره ثانيه
قالت وهي تحاول تقاومه وهو يسحبها :-البيت بيت ابوي
خالد بعصبيه :-هذا بيت راكااااااااان وبيبقى بيته يالله انقلعي
حمد خالد ربه ان المعزيات من الحريم بالصاله الداخليه مو الي يتوسطها الدرج ...
على صراخ ساره طلعت ايمان والبنات ..
انهبلن كلهن ...
كان خالد مستعد يقتلها بس مسك نفسه وصار يسحبها بشكل ذليل لين وصل الباب الداخلي للفيلا ورماها على الارض
خالد وهو موصل حده :-قسم بالله العلي العظيم ان شفت وجهك لا اكون ذابحك فاهمه ولا لا
ما قد انذلت ساره في حياتها الا عقب ماعرفت راكان واخرتها هالمره ...
انقهرت قهر ماله مثيل ..
جو الامن ووقفت اخيرا وطلعت بنفسها ..امرهم خالد مايدخلونها او يدخلون احد من عمان راكان هنا ابدا !
دخل خالد وشافته ايمان فاير دمه كانت بتساله قمر وش الي صايرلكن ايمان مسكتها :-قمر مو وقته خليه يهدا
قمر بحيره :-مو الي يجرها تو ساره بنت عم راكان
ايمان :-ايه هي
قمر منهبله ..اول مره تشوف احد عنيف كذا
وخصوصآ خالد
طلعت قمر فوق وهي تتذكر اختها .. لقت ام راكان جالسه عندها والسكوت يعم المكان ..
كانت بتسال قمر لكن امها اشرت عليها تسكت ..
ام راكان بحنيه :-يمه ماعليك منها انتبهي على صحتك وعلى الي في بطنك
دانه بصوت مبحوح :-لاتوصين يمه
دق خالد الباب وقال لامه :-يمه دانه تقدر تتحمل شي الحين
امه باستغراب :-شي ايش.؟
فضل خالد يعلم امه :- يمه راكان تارك لها رساله وودي اعطيها لها
ضاق صدر امه :-ياويلي عنك يمه انتي ناقصه
خالد :-الصبر يمه الصبر
امه :-اخ يمه مالنا الا الصبر
خالد :-هااااااااااااه شرايك
امه :- اجلها يمه شوي
خالد :-قولتك
امه :-اييييه
خالد :-الي تامرين به ..
قبل لايروح سالته امه :-يمه وش مصير دانه
استغرب خالد سؤال امه ..
خالد :-يمه شقصدك...؟؟؟
قالت امها بغصه :- عم راكان بياخذ البيت
فهم خالد قصد امه :-ايييييييه لا لا ماراح ياخذ قرش واحد
امه :-هااااااااا
خالد :-يمه راكان الله يرحمه كاتب كل شي باسم دانه ومرتب اموره مال لعمانه شي ابد
نزلت دموع امه غصب ..ياخسارة شبابك ياراكان
خالد بضيق :-الله كريم يمه وكل شي له حكمه
امه :-ونعم باللهـ
ونزل خالد تحت ........
الساعهـ 3 الفجر
جافاها النوم .. ومابقي بحياتها الا ليل السهد وليل المواجع عقب راكان ...
وقفت وطلعت تتسحب من غرفتها عشان ماتصحي هنادي الي نايمه جنبها ...
مشت وفرت بالبيت ... تتذكر ايامهم وذكرياتهم ودموعها ماوقفت ابدا ..
دخلت مكتبه .. مكانه المفضل
تاملت كل شي فيه.. لاب توبه ، اوراقه , كاس الكوفي حقه والي كان هديه منها له اسمها محفورعليه ابتسمت وهي تتذكره يوم جاب لها كاس زيه بس اسمه عليه ..
جلست على الكرسي حقه وحنت راسها تبكي..
ماتركت بحياتي شي غير الدموع يا راكان .. سرقت بموتك فرحتي وآمالي
جلست تشاهق مو مصدقــــــــــه ابدا..
ان راكان رحل مايعود !
جلست تكلم صورته الي على مكتبه :-لمن تركتني يانظر عيني لمن.. من لي عقبك .. من بيربي ولدنا من بيوقف معي في حملي ويشد على يدي من بيضمني ..ويواسيني ويهدي خوفي ..راكان انا خايفه ومحتاجتك جنبي ..
صرخت راكان ليه تتركني لييييييييييييييييييييييييه ..
وجلست تبكي ...
وقفت وطلعت من المكتب حست نفسها مو قادره تتحمل اكثر .. الحزن بيقطع قلبها وبيوقف النبض..
نزلت بسرعه.. تبي تشم هوا تحس انها بتختنق بتموت
طلعت وراحت للمسبح .. جلست على حافته ونزلت رجولها فيه ...
سمعت صوت واحد يمشي وراها وما خافت لان الفيلا عليها حراس..
جا خالد وجلس جنبها عيا يجيه النوم وراح بيشرب مويه وشاف ظلها عند المسبح
قال بحنيه :-كيفك الحين
قالت بحزن :-عايشين
حس خالد انه تاخر بما فيه الكفايه وراكان صار له قرابة الخمس ايام متوفي ..
خالد :-دانه
حست دانه بشي من لهجته اخوها وتعرفه :-نعم
خالد :-معي امانه لك
دانه مو مستوعبه :-من مين..؟
سكت خالد شوي التفتت عليه بسرعه :-من راكان
خالد بحزن :-ايه ..
دانه بلهفه وحزن وخوف :-وينها .؟
وقف خالد:- ثواني وارجع بروح اجيبها ..
راح خالد وخلا دانه على ناااااااار تنتظر وتنتظر .. وهالخمس دقايق الي فاتوا كنها خمس سنين .
خالد :-خذي هذي هي ..
ورجع للمطبخ عشان يتركها براحتها ...
وقفت دانه وجلست على الكراسي ..فتحت الظرف بيد ترتجف
[حبيبة قلبي وروحي ..داانه

أبــــــــســـــــــألـــــــــك؟
هـــــــو أنـــــــا أســتــاهــلــك؟
أستـاهـل الـدمـع الـلــي جـــرّح وجنـتـيـك؟
أســــــتــــــاهــــــلـــــــك؟
أســتــاهــل انـــــــي أعـــشــــقك؟
ابـسـألـك عـــن حـالـنـا انـتــي وانــــا
يــالــلــي احـــس..انــــك انـــــــا
حـالــنــا مـــــا هـــــو غــريـــب
انـا نكـون متأكديـن ان الفـراق مـا هــو بعـيـد
بـالـرغــم مــــن جــــرح الـسـنـيــن
عـشــقــنــا دايـــــــم يـــزيـــد
ماهـو غريـب .. انـي لــو مــرة فــي هـمـي
نــســيــتك وبـكـلــمــة جــرحــتـــك
قبـل مـا تتألمـي .. الـلـي يـنـزف هــو دمــي
ابـسـألـك مـاهــو غـريــب .. اسـتـاهـلـك؟
ابسألـك لـو قلـت لـك ان الحنـان اللـي فـي قلبـك
ينـبـت مــن الصـخـر الـزهـر .. بأستـاهـلـك؟
وان النهار اللي في خدودك يخلي النسمة عطر..بأستاهلك؟
وان العذاب اللي في عيونك يعلم الناس الشعر..بأستاهلك؟
ولـو قلتلـك انـي احبـك كثـر همـوم البشـر
وكثـر الجفـاء وكثـر السهـر ... لـو قـلـت لــك
وانـك اقـرب مـن عيـونـي للنـظـر.. أستاهـلـك؟
لــــــــــــو قـــلـــتـــلــــك؟
كـــــل الـــــذي اقـــــدر اقــولـــه
والــلـــي مـــــا اقـــــدر اقــولـــه
أســــــتــــــاهــــــلـــــــك؟؟
حـــــبـــــيـــــبـــــتــــــي
بــــــــأجـــــــــاوبـــــــــك
لـلاســف مـــا فيــه احـــد يسـتـاهـلـك
حبيبتي.....
حاول وحاول ...يصير أفراقنا هادي
الله عطانا العقل حتى يعنينا
خل المقادير تمشي مشيها العادي
في عمرنا يفعل الله مانوى فينا
مافادتك دمعتك .. ماينفع عنادي
لاصار ربي حرمنا .. من بيعطينا
فرقا وصارت ولاتحزن على أبعادي
وأنا بحاول على نسيان ماضينا
ونبدأ حياة جديدة كلن بوادي
ياحسرتي ياغرام ... عشته سنينا
ياوحشه الليل .. في بعدك بلا رقادي
ويا طوله اليوم ماشفتك ولو حينا
سامحيييييييييييييييييييييييني بعادي غصب عني


يتبع ,,,,

👇👇👇 

أحدث أقدم