رواية بقول ولا تقاطعني -5


رواية بقول ولا تقاطعني - غرام

رواية بقول ولا تقاطعني -5

احتمي خلف هـ الاحجار من ابوصآلح..

بعـــدها مدري وش صآآر لاني أعآني من الربو وكثرة الركض اتعبتني..

"الشـآليه"
عبدالعزيز:يقول سلطان انه جاي و..العننود جايه بعد...
محمد مستغرب:العنود جاايه ؟...لحالهاا؟؟
عبدالعزيز:رآكبه في السياره مع السواق لان عفشها كثير ولايكفي سيارة سلطان..
محمد:ههههه..بينحااش اجل..
عبدالعزيز:ههه..وش دراك..الفاجعه الكبرى انه يقول بيمر على واحد من أخويااه..ثمن بيجي
عمر:والله حالته صعبه هـ الانسـآن
عبدالعزيز:صآر لنا يومين جايين بس لين الحين حظرته ماشرف
محمد يطآلع عمر:لاتخاف عليه عمره 31..ماينخاف عليه
الوليد وعبدالعزيز:ههههه
عمر:لاحوووول..انت الحين اللي كاتب شهادة الميلاد؟؟
محمد:ههههههه..انقههههههر

×
×
كلمت اخووهاا العنيد:طيب سلطان انا وش اسوي ان ماعرفت
سلطان:اتصلي علي..ألمهم انك روحي لحالك ..انا بسيّر على واحد من الربع
العنود:اففففف منك..اوكي لاتتأخر بلييز
سلطان:يللآ فمان الله
العنود:فمان الله
سكر منهاا وحط جواله يجنبه وكمـل طريقه..شآآف البحر صحيح هو امس كان في الشرقيه وشاف البحر..بس مايقدر يقااومه..
هو عصب لانه اظطر يجيب اخته كان مسوي لعبه على اهله بـ انه بيظطر يجلس بـ الرياض عشان ظروف بس هو كان بـ الشرقيه مع بعض اخويااه..وعشان تظبط كذبته رجع الرياض يوم دقت اخته وقالت انهاا تبي تجي
نزل من سيـآرته السودا مثل قلبه..ع البحر وبدآ يتأمله ويتسمع لـ صوت الاموآج

سفــن وبـوآخر..شـاطئ لايهدأ..
أصوات احتكاك صنـــاديق البضــآئع بالارض..
وضجيج يملأ المكان..
فجــــأءه


×|الفصل الرآبع|×

"ان قلت زانت خالف الوقت ظني"

-وينه اخووك الله يهديه!..
العنود:مدري عنه!..يقول بيسيّر على واحد من اخوياااه
ام الوليد:خلووه بـ رآآحته
ام محمد:محد مدلع ذا الشباب غيرك يام الوليد..ياحبي لك بس
ام الوليد ابتسمت..وام محمد طالعت في ام عبدالعزيز..طبعا هذي وحده من ذبآتهاا
×
×
وقف وهو يطآلع شي غريب أستوقفه!..جسد مدد ع الارض لكن كان يغطيه جلال صلاة..تقدم له خطوه..لـكن هوّن..وترااجع..عطااها ظهره..ومشى كم خطووه بس صوت الضمير يقوله لاتخليهاا هنا ياسلطاان..
رجع ونزل لـ مستـوآهاا فتح الجلآل لـ يكشف عن وجهه بنت صغيره في عمر الزهور..كانت مسكره عيونها..وملامحها هاديه..وبقآيا الدموع على وجهها..جلست يطآلع فيهاا
"آلظـآهر موب سعوديه!!"..سكر الجلال ومر شبح فكرة انه يخليهاا بس تنهد من صوت ضميره اللي يظن انه ماات..
صرآآحه انا صاحب ضمير بـ قووه..وش علي منهاا؟...خل تمووت!
شآلهاا وركبهاا في سيارته السوداا..وهو يفكر بـ سبب اغمآءهاا هنا..اكيد مغما عليهاا لان بؤبؤ العين يتحرك..وهذا دليل انه مغمي عليها..اوديهاا المستشفى؟..امممم..وان سألوني وش اصير لهاا..لالا بوديها معي..سالم خبير في هـ المشاكل
×
×
يوم وصلت العنود سلمت عليهم وأستأذنت لانها تبي ترتااح..دخلت الشاليه حقهاا..مبسووطه لان لها شاليه خااص صحيح سلطان اخوها بيشاركهاا..فصخت عبآيتهاا الحرير وعليهاا سوارفسكي من الاكمام..ورمتهاا ع الكنب بـ كل همآآل..لمت شعرهاا ولبست لها بيجامه..
طلعت لها رواية "لعنة الماضي"..من رواياات عبير..وكملت باقي وقتها في القرايه
×
×
- وش جاايب هـ المره؟؟
حطها سلطان ع الكنبه واخذ نفس:مدري من ذي..بس شفتها طايحه ع البحر..وماخليتهاا
سالم بـ سخريه:طوول عمرك طيب.."وكمل"..طيب ليش ناايمه؟.."طالعه"..لايكوون لاعب بهاا
سلطان خبط راسه:وش العب بهاا..وش قالوا لك سالم نبر تو؟..المهم وش اسوي فيها
سالم:ودها مطرح مالقيتهاا..انا انسـآن ماودي اوهق نفسي مع بناات
سلطان:يعني وش اسوي فيهاا
طالع سالم في البنت اللي ملفوفه بـ جلال صلاة:مالنا الا نجيب لها عبايه..ورح ودها لـ أي وحده من دور الرعاايه
سلطان:حلوو..انا بروح لـ أهلي..وانت تكفل بهاا
سالم:اقوول امش بس

جا واحد من شلة سألم..كان يتفرج..وبـ لقاافه فتح الجلال يشوف وش فيه
سلطان:خلهاااااا
الولد:اصبر اصبر بشووف
فتح لقا نفس اللي لقااه سلطان..بنت في الـ 18 من عمرهاا.. وناايمه ولا تدري وش قاعد يصير حولهاا
الولد:اكشـخ جايب لنا بنت حلووه.."يتأمل وجهها"..ومب شكلها سعوديه بس بصرآآحه عندك ذووق
سلطان غطا وجه منال:اقووول انثبر مكانك.."وطالع سالم"..وش نسوي فيهاا
سالم يفكر:مدري والله
سلطان:اقوول!..ماأردى منكم الا اللي يسألكم.."وشكله عصصب"..ابشووف اقرب زريبه واحطهاا هنااك
سالم طالع في الولد اللي يمكن يبلغ من العمر 18 سنه..وناظر في سلطان اللي رجع يشيل البنت
سالم:وين وين؟..ياهووو!!
سلطان بـ عصبيه متوقعه منه لانه قليل صبر:ابووديها لـ أقرب زبااله ولا أي تبن..المهم افتك منها..مدري وش ربي بلاااني فيهاا
الولد:ههههههههه..خربت الاخلااااق ياسلطووني
طالعه سلطان بـ نظرات ناريه..وقال سالم:انزرع مكانك لاألحطك.."وكمل لـ سلطان"..من جدك بترميهاا؟؟
سلطان:اجل وش اسوي فيهاا؟؟..
سالم يدعي اللا مبالاه:خلاآآص..ودهاا لـ اللي تبي
سلطان:طب جب لي أي شي...لو عبايه ماأظن اقدر اطلعها كذا
سالم:شاييف عندي حريم..من وين بجيب لك العباايه؟
سلطان:لاحوول..خلااص خلاااص..مع السـلآمه

طلع بهاا براا..وشااف زباله كبيره لونهاا اصفر مثل تتواجد في الشوارع عاده..طالع في البنت اللي معه..ثمن نااظر الزبااله
ابتسم:مااالي الا احطهاا هناا..مالي خلق فضاايح بسببهاا..
مشا لـ الزباله والقطاوه السودا وغيرها من الالوان الكئيبه يوم شافوه متجهه لـهم وخروا عن طريقه..حطها بـ كل هدووء وكأنه رااضي عن فعلته..
سلطان:مكانك هنا احسن لك...واحسن لي
×
×
طلعت منى من الشاليه وهي تلف حولها جلال عشان لو كان في احد من عياال عمهاا..أتصلت بـ سعد

سعد:هلا والله
منى:هلاوالله سعّوودي..
سعد:كيفك قلبي
منى:الحمدالله..وحشتني مووووووت
سعد:افاا عليك اذا وحشتك اجييييك طيراااات
منى:ههههه..انا عند المسبح في شاليه رقم 2349
سعد:عرفته شاليه عمك سلطان..صح؟
منى:يس
سعد:ثوآآآني واكوون عندك
منى:انتظرك

دخلت منى على عمتهاا..:عنـدل!
العنود منسجمه مع القصه:يس دير
منى:ترا سعود بيجي..فـ بليز خلك مكانك
العنود حطت الكتاب على صدرهاا وطالعت منى:وانا شاليهي ملقتى العشااق؟
منى:عندل..بليييييييز
العنود تمزح:بس احس اني مشتهيه اسبح
منى:اووف منك..يعني ماأشتهيتي تسبحين الا الحين؟؟..معليش اصبري شوي
العنود:امممممممم..على حسب..متى ماخلصت لبس طلعت ولا علي من زووجك
منى:عممممى!..اقول لايكثر..
وسكرت الباب وراحت لـ المسبح وسند نفسها على حافة الحاجز
حست بـ يد تحوط خصرها أبتسمت
- كيفك ياقلبوو
منى:الحمدالله.."ولفت له"..انت اخباارك؟
سعد ابتسم:انا مو معصصب
ضحكت منى:هههههه..طوول عمرك فااهمني..عندل الحمااره عصبتني!
سعد يطالع في عيونها:ماعليك منها الحين
منى:هههههه..لاياخذك الطرب اهم شي
سعد:هههههههههههههههههه..
×
×
- مسـآءه معطر بـ ريحة الكاادي والخزامى
هيفا:الله من الخيااس..
ريم:هههههههههه..حلوووه
انقههرت عبير:هذا وانا متفننه عليك انتي وذا الخشه..ماأقوول الا مالت
هيفا:خلي تفننك لـ نفسك
امل:ههههههههههه..والله صادقه اتحدااك كانك تعرفين وش ريحة الكاادي والخزامى
عبير:ماعنديش فكره..
ريم:عبيروووه..ماجا عموو
عبير:لا..دقيت عليه قبل شوي..بس مايرد
امل:اللي يشوفكم يقول مره مع عمكم..
ريم:ههههههههههه..تقول ماجد اللي في رواية كبرتي..مادري عن هوا دارناا..
×
×
يوم تركهاا..حس بـ وخز الضمير مره ثانيه ..لاحوول..وش معنى مع ذي فجأه صحى ضميري؟؟..مشكله صرآحه اللي قلوبهم حيه بـ زيااده
بس ماراح يرجع لهاا..وصل لـ سيارته بس قلبه يعوره عليهاا..ويقول لاتتركهاا..تنهد ورجع لها مره ثاانيه شاف القطاوه متجمعه عليهاا..هشهم عنهاا ووخوا بـ مجرد انه حرك يده وكأنه بيضربهم..رجع شالها مره ثاانيه ويسب في هـ القلب اللي عليه طلعاات مدري من وين يجيبها..
حطها بالسياره وركب قدام ومشى مايدري وش يسوي بهـ العله اللي معه
اخر شي قرر يتصل بـ العنود

العنود:آلووو
سلطان:عندل فاضيه؟
العنود:ايه وش بغيت؟
سلطان:اسمعي انا الحين جااي الشاليه بس لحد يدري..ابيك انتي لحالك
العنود:وش السالفه
سلطان بـ نفاذ صبر:ان طلعتي قلت لك يالله انا بالطريق
العنود:اوكي

نزلت العنود من السرير وجت بتطلع بس شاافت منى وزوجهاا.."افف..هذا وقتهم؟"
ضربت في الباب الزجاجي..بس كان مغطيها الستااره..
سعد:وش هالصوت؟
منى:هذي عمتي عندل..دقيقه
راحت لهاا والعنود فتحت فتحه صغيره عشاان يطلع وجهها لـ منى..اشرت منى بيدهاا.."وش تبين؟"
فتحت العنود شوي من الباب الزجاجي:اقول روحي انتي وزوجك...ابطلع
منى:اوكي..
راحت هي وزوجهاا لـ مكان بحيث تقدر العنود تطلع ومايشوفهاا سعد..طلعت ومشت لـ برا وهي لابسه عبايتهاا ومتحجبه..وصلت لـ أخوها اللي كان ينتظرها برا الشاليه ..
مسند جسمه ع السياره اللي بـ لون قلبه وكلـه من جواا..ولابس نظارته وعيونه تترقب العنود متى تجي..
العنود:بغيت شي؟
سلطان بـ سخريه:عندي لك مفآجأه
العنود عقدت حواجبهاا:مفآجأه؟؟..وشي؟
اعتدل سلطان بـ طوله الفرعوني..واتجه لـ الباب الخلفي..وفتحه!..في البدايه العنود ماقدرت تحدد وش الشي اللي قدامهاا..وبعدين عرفت انه آآدمي..شهقت وحطت يدها على فمهاا:من هذا؟؟
سلطان بـ نبره غريبه:قصدك من هذي!
طالعت فيه بـ صدمه:هذي بنت؟؟؟؟
سلطان يأشر عليهاا بـ راسه:شوفي بـ نفسك..
تقدمت العنود بـ خطا غير وااثقه وفتحت الجلال بـ يد ترتجف وشاافت البنت..:من وين جبتهاا؟؟
سلطان:مو مهم من وين جبتهاا..المهم وش اسوي بهاا
العنود بـ خوف:الله يخليك شف لهاا صرفه..اخاف احد يشوفهاا ويظن ظن سوء فيك
سلطان طالعها بـ سخريه ممزوجه بـ غضب بس بـ هدوء:شايفتني جايبها لـ غرفتي لاسمح الله
العنود خافت منه:لا مو قصدي..بس بليـز سلطاان شف لهاا صررفه..اخااف احد يشوفهاا هناا ونتوهق
سلطان طالع في منال او في الجلال لانها كانت مغطيه..وكأنه يفكر:ابروح بها عند اقرب مسجد
العنود ودها تعترض بس هذا انسب حل لانهاا ماتبي مشااكل:.....بس
سكر سلطان الباب بـ قوه:يعني وش اسوووي
العنود ارتاعت وعصبت منه:وانا وش دخلني؟؟؟؟..مب مشكلتي
طالعها سلطان بـ نظراته اللي تخووف ولا قال شي بس هـ النظرات كانت كفيله في اسكاتهاا..
العنود:طب اسمع!..خلها عندي بالشاليه ولاحد بيدري عنهاا..ومتى ماصحت نعرف من هي ومن وين جت
تكتف وطالع في الباب وفصخ نظارته وعض عليهاا:وان ماطلعت سعوديه اساساا..بنبحل بهاا صدق
حطت يدهاا على ذقنها وكأنها تفكر:ايه والله شكلها موب سعوديه..اممممم..خلاص ان قاامت يصير خير..بس بصرآآحه بديت اشك انها صمخا
سلطان عقد حواجبه:ليش؟؟
العنود:ههههه..يوم خطبت بـ الباب ماقاامت ولاحست.."وكملت بـ جدييه"..خلاااص ندخلها
سلطان:اوكي..
انتظرته شوي..ماتحرك:هيي!..شلهاا
سلطاان:اشيلها مره ثانيه؟؟
العنود:ايه..وقت الضروره تباح المحرماات..ههههه
سلطان تأفف اليوم شالهاا اكثر من مره:لاحوول..والله البلشه
العنود:ههههههههههههههههه..
×
×
"حطت يدها على خدها وهي تسمع سوالف بنت عمها"- والله وناااسه
عبير وهي تضحك:عااد تخيلي قالت شروق صديقتي..شين وقواية عين..من جد تخيلي شين ويلحق ورانا في المجمع..جت هي كان معها شااهي طاازه توها شاريته..وتكبه في صدره..قسم بـ الله مت ضحك علييييييه
هيفا شهقت:كبتــــه؟
عبير:ايه..هههههههه..والله انهاا بطلـه!
هيفا:حرآآآآم..
عبير:وش حرام انتي بعد..تبينه يلحقنا كذا طول الوقت..لازم نأدبه
هيفا:شريره صديقتك
عبير:لاوالله انهاا رجـآآآله!!
هيفا:طيب وكيف عدت على خير
عبير:انحشناا انا وهي..ههههههه..الموقف صار له اسبوع تقريبا وكل يوم اذكرها فيه
هيفا:ووش سويتي آآخر يوم بالجامعه
عبير:طلعنا انا والبناات رحناا حياة مول..بس طفشناا كلهم سملق هنااك
هيفا:انتي رايحه توسعين صدرك ولا تغازلين؟؟
عبير تأشر بـ أصبعها:الاثنين
هيفا سكتت ولا علقت..قالت عبير:اية يوم تعاالي معناا...انوآآآآع الفله
هيفا:ان شالله

"الصبـآح"
قمت من النوم وانا مدري وش السالفه ووش صااير حولي..اتذكر اني طلعت من بيت عمي ووو..اممممم..مدري وش صاار بعدهاا..راسي يعورني شوي..بس اكيد لان كان مغمي علي.. طالعت حوولي مكاان حلوو..بس ماأتذكر اني رحت فندق ولا مكاان زي كذا..
غرفة نوم حلووه ماقد شفت مثلهاا..وجنبي باب شكله يودي على جواا وباب ثاني ع اليسار زجاجي..شكله شبااك كبير..يودي على براا..الفرآش ناعم ..الله!..من زماان مانمت وقمت مثل كذا..بس من جد المكاان مرره حلوو..لكم تتخيلون!

-ماشالله قمتي
طالعت في البنت اللي دخلت توو..ماعمري شفتهاا ابد..كانت لابسه بنلطون جينز اسود وبلوزه طويله شوي لـ نص الفخذ بيضاا وعليها كتابات بـ الاسود
شكلها بنت عزز..مدري بس يمكن

سمعتها تقول:شكلك ماتعرفين عربي.."وقلبت انجليزي"..وتس يور نيم؟؟
طالعت فيها وأبتسمت مو اول مره يصير لي هـ الموقف..بس مدري ليه حسيت انها طيووبه:تبين تعرفين اسمي؟
فتحت عيونها ع الاخر:تعرفين عربي؟..لاولهجتك حلووه بعد..نجدي فصيـح!!..عاايشه هنا انتي؟
ضحكت ماقدرت امسك نفسي..بس يوم تذكرت كل شي اختفت الضحكه وكانت دمووعي بتنزل..الله يرحمك ياعمي..انت وزوجتك..بس انا وش جابني هناا..ماأتذكر الا ابوصالح لاعاده الله
العنود:آلووو..ياحرمه
طالعت فيها وأشرت على نفسي وكأن فيني غصه وقلت بـ صعوبه:انا سعوديه!!
العنود:هاه!!
منال:انا سعوديه والله...وأسمي منال
قربت لي..مدري ليه خفت وجلست أطالع فيهاا..جلست ع السرير وابتسمت لي:انا اسمي العنود..بس شكلك موب سعوديه ابد
منال:امي فرنسيه!
العنود:أهاا..طيب يامنال انتي وش قصتك؟...وين اهلك؟؟
طنشت سؤالهاا وسألتها:انا كيف وصلت هناا..
العنود:والله صرآآحه انا نفسي مدري..
عقدت حواجبي..كيف ماتدري وانا في غرفتهاا..رن جوالهاا وابتسمت شكل اللي داق عليها احد تحبه ..

العنود:آلوو......هلا سلطان.."طالعت فيني"..ايه قاامت ..انتظرني دقايق اوكي
انا خفت..من سلطان هذا..قمت السرير بـ رووعه وخوف..طالعت فيني

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم