رواية الله يبقيك لعين ترجيك -62

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -62

منى: انا هنا عشانك يارؤى

رؤى وهي تضغط على يدها: ما ادري من غيرك ايش اسوي

منى: لا تقولين هالكلام ... الله يعلم بغلاتك

بعد فترة رفعت رؤى راسها واستغربت: بابا

احمد: حبيبة بابا

رؤى: وين رايح؟؟؟

احمد باستغراب: البيت

رؤى: أي بيت؟؟؟

احمد: بيتنا

رؤى: بس انا ابي اروح بيتي

احمد: بس يا رؤى وضعك ما يسمح تكونين لوحدك!!!

رؤى: وانا ابي اكون في بيتي

منى: خلها على راحتها يا احمد

احمد: شلون يا منى اتركها؟؟؟

منى: بعد اذنك ... بنام معها

احمد: اذا انتي معها فانا مرتاح


اذن الفجر ... عبدالعزيز اللي ما نام اساسا ... قام من الفراش وراح المسجد وصلى ... ومن المسجد طلع عالمستشفى على طول ... راح للعناية ... فتح الباب ...

شاف فواز متمدد مثل ما تركه امس ... ونواف نايم وهو جالس على الكرسي اللي جنبه ... ماسك يد اخوه وحاط راسه على السرير ...

دمعت عين عبدالعزيز من منظر عياله .... الله لا يحرمني منكم ... الله لا يحرمني منكم

قرب من نواف وحط يده على ظهره وبصوت واطي: نواف

فز نواف من نومه: فوااااز

عبدالعزيز: بسم الله عليك يبه

نواف: هلا يبه ... جيت؟؟؟

عبدالعزيز: اصلا ما قدرت انام ... روح يبه وتمدد لك في أي غرفة وريح ظهرك

نواف وهو يطالع في اخوه: ما اقدر اتركه

عبدالعزيز: انا بجلس عنده ... واذا صار شي اناديك ... روح ارتاح

نواف: ان شاء الله ... تامرني بشي؟؟؟

عبدالعزيز: سلامتك ... الله يرضى عليك


رؤى على سجادتها تصلي الفجر وتدعي ان الله يقوم فواز بالسلامة ...

منى: تقبل الله

رؤى: منا ومنك

منى: شلونك اليوم؟؟؟

رؤى: دام فواز بعيد عني فانا مو بخير

منى: الله يقومه بالسلامة

رؤى: عيني ما غمضت طول الليل ... ما ادري ليش رجعتوني وما خليتوني انام عنده

منى: على الاقل ريحتي ظهرك ... قلت لك اذا مو عشانك عشان البيبي المتعذب داخل ... لا تغدية ولا جسم قوي وبعد ما في راحة!!!

رؤى: عن اذنك بروح اشوف خالتي


دخلت رؤى غرفة خالتها ... شافتها جالسة على سجادتها وتصيييح

دمعت عين رؤى ... قربت منها وجلست وراها وحطت يدها على ظهرها

التفتت منيرة عليها ووجهها مو مبين من الدموع ... فتحت ذراعينها لرؤى ورمت نفسها عليها وبكت بقووووة

منيرة: ادعي له يمه ... ادعي له

رؤى: لساني ما تعب طول الليل ... املي بالله ... وربي ما يخيب رجا العبد اذا طلبه

منيرة: ونعم بالله

رؤى: خالتي بروح له

منيرة: حتى انا ودي اشوفه ... بس ما ارتحتي؟؟؟

رؤى: راحتي وانا جنبه ... وتعبي وانا بعيدة عنه

منيرة: انتبهي لولدي الصغير ... ما صدقنا يشرف

رؤى: ان شاء الله يا خالتي ... بس ربي يحفظ ابوه


رجعت رؤى لغرفتها تغير ملابسها: منى بروح المستشفى مع خالتي

منى باستغراب: هالوقت؟؟؟

رؤى: ايه ... ما نقدر نجلس اكثر

منى: ما ارتحتي يا رؤى؟؟؟

رؤى: برتاح وانا هناك

منى: عنيدة وراسك يابس

طنشتها رؤى وغيرت ملابسها: سامحيني بتركك هنا

منى: لا تحاتيني ... البيت بيتي ... وبتصل عالسواق يرجعني البيت

رؤى: خلاص نوصلك على طريقنا

منى: ما فيها كلافة؟؟؟

رؤى: تعبتي معي طول الليل وتركتي بيتك وبنتك وتقولين توصيلتك كلافة؟؟؟

منى: لا تحسسيني اني سويت شي عظيم

رؤى: فعلا انتي عظيمة يا منى


وهم نازلين من الدرج ...

: انتظرووووووني

التفتوا وشافوا ليان ...

منيرة: ايش مصحيك؟؟؟

ليان اللي وجهها مورم من الصياح: ما نمت اصلا ... بجي معكم

منيرة: مالها داعي الزحمة من الصبح ... انتظري لما وفيصل يصحون وتعالي معهم

ليان ودموعها نزلت: ما اقدر انتظر

منيرة: يمه ليان ... هو ما صحى ولا حس باللي حواليه ... واذا زاحمناهم ابوك بيرجعنا البيت ... انتظري اخوانك وتعالي معهم ... يمكن يكون صحى!!!

ليان وراسها بالارض: خلاص ... بنتظر ...

كملوا طريقهم وهم نازلين ...

رفعت ليان راسها بسرعة: اذا صحى دقوا علي ... لا تخلوني احاتي!!!

منيرة: ان شاء الله ... انتبهي لاخوانك


وصلوا المستشفى ... وراحوا للعناية ... دخلوا وشافوا عبدالعزيز جنبه وعينه حمرة من الصياح ... اول ما شافهم مسح دموعه: ما شاء الله رجعتوا؟؟؟

رؤى دخلت على طول وجلست مكانها ومسكت يده: شلونه يا عمي؟؟

عبدالعزيز: على حاله

رؤى: الى متى؟؟؟

عبدالعزيز: ربي ارحم بحاله منا ... ربي ارحم بحاله

باست رؤى جبينه وقربت من اذنه وهمست: حبيبي ... الغالي ... اللي ما احب احد كثره ... مو اتفقنا انك تصحى الصباح؟؟؟ هذا انا رجعت ... وانت لسه نايم ... حتى ولدك اشتاق لك ... يالله اصحى وكحل عيني بشوفتك ... فواز لا تخليني اكثر حكي وتقوم وتعصب علي ... تكفى شد حيلك ... باست يده وجلست

رؤى: خالتي ليش واقفة بعيد؟؟

منيرة وكأنها انتبهت ... مسحت دموعها: هلا حبيبتي ... هذا انا جاية

الكل وصل ... تركي وشهد ... عبدالرحمن وخالد ولينا ... ليان ولما وفيصل ... نورة وبناتها ... الكل تجمع وفواز على حاله ... ولا حاس بالدنيا اصلا

نورة وهي تمسح دموعها: عن اذنكم يا جماعة

قربت منها جود: يمه بدري

نورة: غصب عني ... ولا ودي اتحرك من عنده ... بس اعمامه مساكين ... واقفين برا ... خلاص خلونا نرجع البيت ونرجع العصر

قربت منه وباسته ... ووراها البنات ... رغد وجود ووعد ...

سلموا عليهم وطلبوا منهم اتصال اول ما يصحى وطلعوا ...

دخل عبدالعزيز وجلس على يمينه ... طبعا يساره رؤى ولا تتحرك من مكانها ...

عبدالعزيز وهو يمسك يده: ما في استجابة؟؟؟

لينا: ولا شوي

عبدالعزيز: لا حول ولا قوة الا بالله ... مسك يده وجلس يكلمه

: فواز يبه ... فواز حبيبي ... شد حيلك شوي ... كلنا حولك وننتظرك ... افتح عينك وشوفنا ... يكفيك تغلي ... انت عارف غلاتك ... قوم يبه ... قوم ورجع لنا بسمتنا

عبدالعزيز يتكلم والبنات يصيحون ...

عبدالعزيز ودموعه نزلت: لا تبكون ... ادعوا له ... ادعوا له


حس بيد تضغط على يده ... التفت عبدالعزيز بسرعة ... ما كانت ضغطة ... كأن احد يتحسس يده ...

عبدالعزيز: منيرة ... تحرك

البنات كلهم وقفوا وراحوا جهته ...

عبدالعزيز: يبه فواز ... تسمعني؟؟؟

فواز: ........................................

عبدالعزيز: فواز ... ضغطت على يدي صح؟؟؟

فواز: .........................................

منيرة: يتهيأ لك يا عبدالعزيز

عبدالعزيز: لا ما يتهيأ لي ... حتى ما ضغط ... حرك صبعه على كفي بس

رؤى ما تحركت من مكانها ... يد ماسكة بفواز واليد الثانية مغطية فيها وجهها وتبكي ...

عبدالعزيز: والله متأكد انه تحرك

ليان: بابا ما نشوف شي

لينا: فواز تسمعنا؟؟؟

فواز: ..........................

عبدالعزيز: انا متأكد ... روحوا نادوا الدكتور

طلعت ليان تبشر الشباب وتقول لهم ينادون الدكتور ...


عمممممممممممممممممممممي

التفتوا كلهم لرؤى ...

رؤى: يحرك صبعه ... يحرك صبعه ... شوفه

ركضوا كلهم وراحوا لجهة رؤى ... وفعلا يحرك صبعه بصعوبة على كف رؤى الماسك يده

منيرة: الحمد لله يا رب ... الحمد لله يا رب

عبدالعزيز: فواز يبه ... فواز

الكل تجمع والكل موجود ... ما عدا نواف ... راح يشتري له كوفي ...

بدأ يحرك راسه شوي شوي ... بس عينه مغمضة ...

الكل عينه عليه ... دموعهم تجمعت في عينهم ... منتظرينه يفتح ويشوفهم ...

فتح عينه ببطء ... وهو يحرك راسه يمين ويسار ...

الكل: فواااااااااااااااااااااااااز

بدأ يحرك راسه بعصبية ... وكأنه في شي مو عاجبه ...

عبدالعزيز: فواز في شي يألمك؟؟؟

فواز على وضعه وهم مو عارفين ايش فيه ...

عبدالرحمن قرب منه: بسم الله الرحمن الرحيم ... بسم الله الرحمن الرحيم ... فواز يبه ... اذا في شي يالمك اضغط على يدي

فواز على نفس الوضعية ويحرك راسه بعصبية ...

وصل الدكتور: خير يا جماعة ... ليش متجمعين حوله كذا؟؟؟

تركي: ما ادري ... شكله متضايق من شي



امممممم

التفتوا كلهم ... الصوت طلع من فواز ...

تركي: شكله يبي يقول شي

عبدالعزيز: يبه فواز ... ايش فيك؟؟؟

فواز: اممممممممممم

عبدالرحمن: شيل الاكسجين خلي الولد يتكلم

عبدالعزيز: ورئته؟؟؟

الدكتور: دقيقة ... (شاف كمية الاكسجين) ... ارفع الاكسجين ... واذا حسيت انه متضايق رجعه بسرعة ... رئته والاكسجين تمام

رفع عبدالعزيز الاكسجين ...

فواز: نننننننننننننننننننننــــواااااااااااااااااااااااف

عبدالعزيز: موجود ... موجود ... ولف بعصبية عليهم: بسررررررعة نادوا نواف

فواز على وضعه يحرك راسه بعصبية ...

منيرة والبنات مو قادرين يستحملون ... كلهم واقفين ويصيحون بقوة ...

عبدالرحمن: فواز حبيبي ... نواف بخير

فواز: وييييييييييننننن 

عبدالرحمن: خالد وتركي ينادونه ... ارتاح وريح نفسك ... صدقني هو بخير

ما كمل جملته الا والباب ينفتح بقوة ... ركض بسرعة وبعد المتجمعين كلهم ... وقف قدام اخوه وعينه على اخوه ...

تعلقت عينهم ببعض لثواني ...

رمممممممى نفسه جنب اخوه وهو يصيح ... وفواز يصيح وهو يمسح على ظهره


الكل تأثر من الموقف ... وجلسوا يبكون بقوووووووة

بعد فترة ...

حرك فواز راسه مرة ثانية ...

نواف بخوف: فواز فيك شي؟؟؟

فواز: مممممممـــــااااااااااااي

تحركت رؤى بسرعة وصبت له كاسة موية ... حطت يدها تحت راسه ... وقربت الكاسة من فمه ... مسك يدها يشرب ... بعد ما بل ريقه رفع عينه والتقى بعينها المليانة دموع ...

ضغط على يدها بقوة ... قرب يدها من فمه وباسها وهو مغمض عينه

رؤى هنا انفجرت بكا ... ونزلت راسها وباسته على جبينه ...

منيرة وصوتها ما يطلع من البكي: سلامتك حبيبي

لف عينه وشافها واقفة جنب رؤى ... ترك يد رؤى ومد يده ... مسكت يده ونزلت نفسها وباسته على راسه ... سحب يدها لفمه وباسها

منيرة ووجهها مو مبين من الدموع: سلامتك يا قلب امك

فواز: يمه ليش الدموع؟؟؟

منيرة: ما في احد يستاهل دمعي كثرك

فواز: يمه اذا تبين راحتي امسحي دموعك

منيرة وهي تمسح دموعها بظهر يدها: خلاص ..كل شي ولا انك تتضايق

لف عينه وشاف ليان واقفة جنبها وحالها مو احسن منهم ... ابتسم لها: واخيرا شفت دموعك يا ليان!!!

ليان وهي تبكي: اذا تبي تشوف دموعي بوريك اياها كل يوم ... بس لا تخوفني عليك

فتح ذراعه وهو يبتسم ... رمت نفسها وهي تبكي وهو يمسح على ظهرها ...

ليان رفعت راسها وباسته على جبينه ...

لف عينه وشاف لينا واقفة وجنبها خالد ... ابتسم لهم ...

لينا وهي تقرب منه ودموعها على خدها: ربي لا يحرمنا من ابتسامتك يا رب

ونفس الشي فتح ذراعه وحضنته لينا وهي تبكي ...

قرب خالد وبعدها: يالله لينا ... دوري ... تعبت وانا انتظركم

باسته لينا على راسه وبعدت وقرب منه خالد ...

خالد: سلامتك ياخوي

فواز: الله يسلمك ..

خالد: تكفى لا تعيدها

فواز: ان شاء الله عمي

تركي من وراه: احين انا اللي عمك ما تقول لي عمي ... وخويلد الدب تقول له عمي؟؟؟

بعد خالد وفتح الطريق لتركي ... اللي قرب منه ومسك يد فواز وضغط عليها بقووووووووووووووووووووة

تركي: رجعت لنا الحياة برجعتك يالغالي

فواز: تسلم ياعمي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم