رواية برد وجفا ونسمة هوى -64


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -64

نظراته ماتطمن...استغفر الله..ماارتاح له..!!عبدالرحمن\منوا..!!
ناظر احمد مبارك \مبارك الجادي..
عبدالرحمن اول مالتفت عليهم طاحت عينه بمبارك لكن مبارك كان منمدج بسوالفه مع تركي\ماأعرفه..!!يقرب لكم..!!
احمد\لا مايقرب لنا..صديق مقرب لتركي..
عبدالرحمن\زين ليش ماترتاح له..!!
تنهد احمد ورد\لي نظره عميقه بالناس....انت تعرف بعض المجرمين اللي يدخلون الدائره من نظره وحده بس اكشفهم ..والبعض ينعرف انهم مظلومين والدنيا هي اللي لعبت فيهم..!!
عبدالرحمن بمزح خفيف\ليكون عند الحاسه السادسه وانا مدري..!!؟
احمد وابتسم له\يجـــوز...
عبدالرحمن\صرت تخوف يااحمد..
احمد\اقولك شخبارك مع الشركه والمصنع..!!..وماجد..!!
عبدالرحمن وتضايق بمجرد ذكر اسم ماجد\لاتذكرني يااحمد..تصرفاته صارت ممله..وانا على قدر ماأقدر اتحاشاه..لكن للأسف هو يتعمد التصادم معاي واختلاق اي مشكله..!!
احمد\عمي ماجد..اتسغرب من طريقة تفكيره..احيانا يكون عملي بقوه..واحيانا يكون تفكيره اقل من عمره..انت لاتعتقد انك السبب في مشاكله مع جدي...هو من اول مااستلم الشغل مع جدي وهو يطمع انه يتحكم باأمور الشركه كلها..ويوم توظفت بشكل فوري حس انه سلطته بدت تختفي لأنه المصنع من بعدك اعتمر وهذه حقيقه ياعبدالرحمن والكل عارفها...!!
اللي افهمك اياه انا انت مو مشكله مثل مايقول عمي..هو اللي اختلق المشاكل..وانت مو مظطر تصلح اغلاطه..!


الجزء الواحد والثلاثون

الفصل الثاني

قول احبك ياخجول..!!

جرتها لدورة المياه..لمن حاوطتها على الجدار ودزتها فيه
راوين\فشلتيني..فشلتيني ياحمــاره....
ظحكت جمانه من قلب..وصوت ظحكتها سبب صدى كبير..
جمانه\والله توني ادري انه بنت خالي ريشه متعرضه للسقوط..!!
راوين وحست انها بتصيح من الأحراج\فشلــه..وربــي فشله..واتجهت للمرايه..وش بيقولون عني الناس اللحين..!!
مشت لها جمانه لمن صارت وراها وحطت ايدها على كتوفها وهي تناظرها من المرايه\بيقولون اجمل هنديه شافوها بحياتهم..ولا اشاوريا ملكة جمال الهند..!!لكن هناك فرق انتي بشرتك قمحيه وهي بيضا..

راوين كان فستانها بسيط و حريري ومطرز على الخصر بــ حزام مشكوك باللون الذهبي..وفاتحه شعرها المدرج وقاسمته نصين وبين عيونها طلبت من اللي عملت لها مكياج ترسم لها مثل النجمه بنفس اللونين الفيروزي والذهبي..
راوين يوم سمعت جمانه..ضربت بأيدينها اللي محاوطه كتفها\وين اشاوريا ..وويني انا..!!مالت علي..!!
جمانه مسكت ايدينها وحكتهم على خفيف من اثر الضربه وهي تخز راوين\ ياأختي من وين جايبه القوه انتي..!!
راوين وعصبت\شتقولين عمري..!!
جمانه وصرخت باأذنها\اقولك ليش تقللين من جمالك يالهبله...!!
توها راوين بترد الا شافت ابتسام داخله عليهم وهي مسرعه\وينكم انتوا...غلا بتدخل اللحيييييين..!
راوين\صحيــح..!؟
ابتسام وهي بتطلع\ايه يالله بسرعه تعالــوا..


نزلت على موسيقى هــاديه تدل على رقتها ونعومتها ..وماكان احد معها يمسك ايدها و يصلح طرحتها..خطواتها كانت ثابته وبطيئه نسبيا..وعيونها مرتكزه للأمام..وكل ماتقرب للكوشه تعلى صوت الموسيقى وتزيد تمواج نغماتها..لمن وقفت للمنصه والتفتت بكل رقه للمعازيم ..وبدت التباريك تهل من كل زوايا القاعه..قربت منها فجر وامها وجدتها وباقي البنات وباركوا لها..وجات بعدها نور اللي من شافتها غلا ماتت من الحيا..
وزاد احرجها اكثر وهي تضمها لها وتهمس لها"مبروك حبيبتي..انتي غاليه وخذتي الغالي"
غلا بعيون خجوله\الله يبارك فيك يا...
نور\سميني امي ..ودي اسمعها منك..
قربت راوين بااعتراض\لا انا كذا ازعل...والتفت لغلا بحنيه مبروك غلا وسلمت عليها
غلا\الله يبارك..عقبالك..وابتسمت بخجل..ان شاء الله تفرح فيك امي...نـــور..
دمعت نور لنه هالكلمه تعني لها الكثير..ورجعت تضمها ثاني مره..وطلبت منها تجلس لأنه تركي بيدخل اللحين..
من سمعت غلا انه بيدخل..وهي قلبها يدق..حتى نست انها تجلس..وظلت واقفه ومرتبكه
دخل تركي..دخل بكل هيبه وثقه هو مع عمه وابوه اللي يمشون وراه..وهو متعديهم بمسافات طويله لأنه دخل قبلهم..وعلى طول طاحت عينه بغلا اللي مكنسه راسها ورافضه الحركه..لمن وصل لها وبحركه جريئه باس ايدها وقال لها "مبـروك"..
وماقدر يسمع صوتها..ولايشوف ردة فعلها لأنه ابوه وعمه سلموا عليها..


جلسوا المعاريس ولازال تركي ماسك ايد غلا اللي حسها ضايعه بأأيده الطويله..
كان وده يفتح موضوع معها..او بالأحرى كان وده يقول لها كلمه ويشوف تعابير وجهها بعيونها..لكن الأزعاج.والناس اللي محاوطته ماعطوه فرصه..واكتفى بااقل القليل..ورص على ايدينها ينبها..وهي من الربكه رفعت عيونها على طول له..هو هاللحظه ماقدر يقول كلمه..سكت وظل يتأمل جمالها..وهو مايدري انه نظراته عذبتها اكثر...

طلع بواحمد بو تركي عشان الحريم ياخذون راحتهم..ونور بروح طيبه قربت وكلها لهفه لولده..قام لها تركي وهو يتحاشى نظراتها وسلم عليها ..لكن نظرات نور كان تذوب الصخر..وحنانها نابع بكل تصرف تفعله.. وهو غصب حس انه ينجذب لها والأبتسامه اللي لازالت محبوسه بشفايفه انرسمت قليل منها.. وتمنى تركي بهاللحظه انه مالبس العدسات وظل بالنظاره..على ألأقل بيكون تأثيره مو واضح..


انحط العشاء..وتركي وغلا طلعوا فوق يصورون..وتركي انتهز الفرصه وخاصه انه الكل طلع ومابقى غير راوين اللي طلعتهم لفوق..واثناء مالمصوره تاخذ لهم صوره
تركي بصوت هامس\اقول
غلا كانت ساكته..وحياها واضح لكن كل مافيها يرتجف..وهي تحاول تثتب رجفتها لكنها مو قادره..الخجل سيطر عليها..وكل هذا وتركي ينتظرها تهدى شوي..لكن حس انها تزيد وخصوصا كتوفها العريانه اللي تهتز امامه
تركي\هــدي.. ويناديها...غلا
طلعت منها همهمه\همممم
تركي كان رايق بشكل فظيع\تدرين وين بنسافر الليله..!!؟
هي تعرف انها بتسافر الليله لكن وين ماتدري..!!هزت راسها بـ لا وهي مغمضه بسبب فلاش الكاميرا اللي اثر على عيونها..
تركي بجراءه\مدام احنا قريبن من بعض بقولك وين بنسافر..!!
كلامه ارغم غلا انه تحـمر خجل..وهي تتخيل الوضع وودها تفك منه وتخلص المصوره شغلها
تركي ويحاول يثيرها ويرقب منها اكثر\ماتبين تعرفين..
طلعت منها كلمه وهي تحاول تخلي مسافه بينها وبينه\لاااااا
ابتسم تركي ابتسامه جانبيه..وكان وده يضحك على شكلها وهي تقول لا..لكن سكت عنها وهو يقول للمصوره
تركي\كفــايه تصوير..


سكـتــي..سكتــي بغيت امووت..!!
جمانه وهي تعطيها علبة الذهب\طيب يالخبله ليش ماقلتي له وين بنروح..!!
عصبت غلا وكشرت..و حتى في تكشيرها كانت حلوه\وانت هذا اللي هامك..!!اقولك بغيت اموووووت..اموووت جمانه بس بموووت اذا ماقلت له .. وتنهدت بصوت واطي ..احبــك..
جمانه وتقلدها بصوت حاولت انه يكون ناعم\احبــك..احبـــــك.. وبصوت انعم احبــــــك..سهله قوليها في وجهه عشان ياخذك بالأحضــان..!!وتروحين فيهـــا..
دخلت عليهم فجر ووراها راوين فجأه
فجر\خلصتي..!!
غلا وقلبها بدى يدق بجنون\شوي..
فجر\شنوا شوي..!!
الفت غلا لجمانه وكانها تقول "بمووت"
راوين حست باارتباكها وابتسمت بخجل وهي تتذكر جراءة تركي بالتصوير\غلا
غلا بدون شعور وبصوت خايف\هــا..قصدي نعم..
راوين وودها تضحك\تركي ينتظرك تحت..
جمانه وتخزها بعينها الغرقانه باللون العنابي\بلا دلــع.
غلا وتتوعدها بعيونها\هين..!!اقول فجر...؟
فجر قربت منها..
غلا\بروح البيت تجين معي..!!بجهز اغراضي..
فجر ردت ببراءه وهي تتذكر انه كل شي جاهز\اغراضك مجهزه..
ظحكوا عليها البنات كلهم...وهي عصبت وحاولت تجر فستانها الطويل عشان تتحرك بسهوله..ولمن فشلت صاحت بصوت عالي"ياربـــي" ..
وظحكوا عليها للمره الثانيه..وفجر ماهانت عليها حطت اغراضها بالشنطه ولبستها العباه..ونزلوا معها تحت يودعونها قبل السفر..


طلال باندفاع\مــاراح ادخل..!!
كتف سلطان ايدينه ناحية صدره وبااعتراض قال\لا والله..
الوليد\ولا انا..
سلطان\وليش ياحظي..علمي انك هاوي رقص..!!
الوليد انحرج وحمر وجهه غيض\ليش وش شايفني رقاصه..ولا رقاصه..!!
سلطان\صج مو وجه وناسه...والتف لهيثم..وانت..!!
هيثم\لا الله يخليك..استحي..!!
سلطان\مالت عليكم..الناس يتمنــون..صج وجه فقر..ومشى بعصبيه يكلم البنات لأنه بيدخل لوحده..

طلال ابتعد عنهم كم خطوه..لمن صارت الخطوات كبيره والمسافات ابعد..كان يبي يختلي بنفسه شوي..
يحس بضيقــه...ضيقــه فظيعــه تحتويــه وتكسر كل امــل كان متمسك فيه..
جلس على عتبة المدخل..والهواء يلعب فيه ويسرخ بخياله من كل صوب..رفع غترته بفوضويه على فوق
ورجع يتذكر كلام ابوه من قبل شوي يوم فاتحه بموضوع الزواج..
طلال باارتباك حاول يخيفه وانفاس متسارعه ومتشوقه\يبــه..
ماجد كان جالس باأحدى كنبات القاعه ويشاهد المعزومين
ماجد من غير لايناظره\خيــر
طلال باابتسمه طيبه وهو يحس انه مافي احلى من هالفرصه\طلبتــك..قول تــم..!!
التفت ماجد لولده وهو مشدود انتباهه..وبأسلوب جاف\قول...شعنــدك..!!
طلال متعود على اسلوب ابوه وعصبيته الحاره\ماشاء تركي تزوج وخذ بنتي عمي..
ماجد ولازال اسلوبه ينهش العظام\خلصنا بلا هالمقدمات..
سكت طلال وحس بـ خيبة الأمل..لكن قوى نفسه وتناسى أي شعور ممكن يحبطه \كبرت يبه..وناوي اتـزوج..
ماجد بوجه خالي من الحياه\شوف ياطلال..من الأحسن لك..انك ماتفتح معي هالموضوع مره ثانيه...
طلال ويقاطعه\بس يبا اني ابـي بنــتـــ
ماجد واحتدت نبرة صوته\انت ماتفهـم..!!!؟؟..وهدى شوي وهو يرص على اسنانه..لاتفتحه ياطـلال....وقوم ضيقت خلقـــي زووودّ ماانا متضايــق..

غمض طلال عيونه بالــم وهو ينهي الحدث بدموع عينه..ياما تمنى لو ابوه يحس فيه لو مره وحده بس..
ماكان يعني له الرفض..كثر ماكان يعني له جفاء ابوه..
من هو صغير..ومن اول ماعرف كلمة اب..وهو حاس بالحرمــان من هالكلمه..صحيح متوفر له وسائل الراحه..ومافي شي قاصره..لكن مافي اعظم من حرمان الشخص للشي وهي قريب منه..دخل المدرسه وكان الوليد المطيع الشاطر..وتخرج من الثانوي باأعلى النسب..كل هذا عشان يرفع راس ابوه للعالي..لكن ابوه بالمقابل ماعطاه غير الصد والجفــا حتى بااجمل لحظاته..وقبوله بالجامعه كطالب طب..
وامه كانت النسخه المصغره منه..تكيفت مع هالحياه البارده..وعلمتها الدنيا القساواه..بعد ماكانت النبته اللي جنت احلى ثمره..مايدري هل هو السبب في ابوه اللي علمها الصدود والقسوه..
او في امه اللي استسلمت لهالواقع المر..!
والنبته مو كل مره بتحصد الثمره الصالحه..!!
هو وسماح ماخذين نفس الطباع...لكن سميــه..!!
سميه البكر كانت ضحيه ام وابو تعايشوا وتقبلوا الوضع عشان تقوم الحياه بوجهها المستعار..!
ونتيجة هذا..طلاقها المبكر من شريك حياتهــا..
تنهد طلال..تنهد من اعمــاقه..وتحسر على الكلمه الحلوه اللي حارمها منه ابوه..وقام من مكانه وهو حــاير ومجــروح..وبدال مايهدي الوضع ..عقده اكثر..ابوه حتى ماعطاه المجال عشان يعرف مين اللي بيخطبها..!!
واكتفى بكلامه القاسي والمــرّ.


قلي بس كلمة احبك واترك الباقي عليا
قولها بنظرة عيونك..وابتسامه لو خفيـه

كانت معــاه..تسمع انفاسه الثابته..وتلمحه بين فتره وفتره من تحت غطاها بعيون خجوله انه يكشفها..
لهلحظه..ماسمعت صوته الآخذ..ولادار بينهم حديث بتاتـا ..كانت عيونه الحاده مستقره للتركيز بالطريق المظلم..وكلها دقايق ويوصلون لأارض المطار..ولهلحظه ايضا ماعرفت وين بتسافر..!!صحيح كان يثيرها الفضول..لكن جلوسها معاه بااطار واحد..كان اجمل حلم تمنته لحدالآن..!
وقف تركي السياره ونزل منها..غلا مو عارفه تنزل معاه او لا..!!وبين حيرتها حست بفتحة باب..التفت بسرعه وشافت تركي يبتسم لها وويقول\..وصلنـا..

طلعت غلا من السياره وهي تتحاشى عيونه..تحس انه عيونها ممكن تفضحها وتعبر عن الحــب المجنون اللي بداخلها..وتركي حافظ وفاهم حركاتها..!
وقفت عند العامود..تنتظر تركي يحمل الأغراض ويحطها بالعربه..ويوم قفل السياره جر العربه ومشوا لداخل المطــار..

وصلت البيت بعد ماسلمت على جمانه وراوين اللي لزموا عليها تبات في البيت الكبير
لكن هي رفضت بشده..والسبب انها ميته نوم..وهي تعرف جمعة البنات وخصوصا بعد العرس ماوراها الا الحكــي والحش في خلق الله.. ظحك على خبالهم وهي تشوفهم يترجونها من النافذه انها تغير رايها..لكنها طنشتهم ودخلت البيت وطلعت على طول لغرفتها..وشافت كالعاده عزيز محتل نص السرير ونايم فيه..ظحكت على شكله وشعره اللي معتفس وحواجبه المعقده
وماقاومت باسته على خده بقوه وهمست باأذنه\فديت يوسف يانااااس..
دخلت غرفة الملابس..وبدلت ملابسها على السريع وجلست على التسريحه..خذت له قطن وبدت تسمح المكياج بالكرسم..ويوم انتهت..جلست على السرير ودزت عزيز على خفيف وتوها بتحط رساها على المخده الا سمعت صوت بره..حست بخوف خفيف..وقالت اكيد ياأبوها او مرته..!!لكن سمعت نفس الصوت وحست انه أحد ألأبواب انفتحــوا..
ماقدرت تستحمل اكثــر..ومشت بخطوات بطيئه..وكانت حذره وهي تفتح الباب بحيث انها ماتصدر صوت..
وانصدمت يوم شافت غرفة الوليد مفتــوحه..!
"مين اللي فتحــهــأ!!..معقوله ابوي..!!
يجوز..!!
وتوها بترجع لغرفتها الا شافت شخص طويل ولابس بيجامه مخططه..ولأنه الممر مظلم ماقدرت تميزه
ويوم قرب الشخص لها..حطت ايدها على فمها وهي مصدومه ومتفاجأه..
"الـــولــيــــــــد"
ابتسم الوليد لها وهو يفتح انوار الممر اللي جنبه\هذا استقبال تستقبيلن فيه اخوك العزيز..!!

خنقتها العبره..وخاناتها دموعها..الموقف اكبر منها..الوليد قبالها..!
جاء الأخو
جاء الصديــق
جاء الحبيب اللي بعد فرقاه ظلام
جاء الرفيق اللي طال بالسفر
شاح طريقي بغربتك..وزادت اشجاني بغيبتك
يعل عيني ماتبكيك يالوليــد

قرب منها الوليد ومسك ايدينها الثنتين وحبّ راسها وهو يضحك عليها يوم شاف دموعها
الوليد ولازال متمسك باأيدينها وبصوت هامس\وحشتيني ياحمــاره..
ابتسمت ابتسام وهي تمش دموعها\حمار انت..وسكتت ماتقدر تكمل..حبست دموعها وحاولت قد ماتقدر انها ماتصيح..الوليد رجع لها...المفروض ماتصيح..لكنها ماأستحملت وارتجف جسمها واهتز بقوه وهي تكتم دموعها..وتضغط على شفايفها بكل قوتها...!!
الوليد ماأستحمل يشوفها بالهيئه وعلى طول ضمها لصدره..وهي بدال ماتسكت انفجــرت بصدره وظلت تصييييح بصوت مسموع ومؤلم وكأنه يعبر عن حالته الحزينه من بعده..من بعد غيبته الطويله..


"استراليا..صدقيني بتعجبك"

ابتسمت غلا له بفرح شديد وسكتت اكيد بتعجبها مدام هي معه..!!..ارخت جسمها على مقعد الطياره وهي تردد دعاء السفر مع اللي يذيع
ويوم انتهت..دقايق معدود واقلعت الطيــاره وظلت تتأمل الطياره وهي ترتفع للسماء وتحلق بين السحب ولأن السماء مظلمه ماحست بحلاوة المنظر كثير..لكنها ظلت تتأمله وهي تحاول تلهي نفسها باي شي عشان تتحشاى نظرات تركي..يوم طول الموضوع نطق تركي بصوت هامس
تركي\بتظلين لافه وجهك كثيير..!!
انحرجت على طول وغمضت عيونها وردت فتحتهم مره ثانيه وهي تلف وجهها له
غلا وهي منزله عيونها\ســوري.. وتشبك اصابعها باأترباك..ماحسيــت..
فتح ايدينها باصبعه..وشبكهم باأيده اليمنى وحب يربكها شوي لأنه استنتج بالفتره ألأخيره انها تزيد حلاوه اذا ارتبكت وماتحس بنفسها ولا بحركاتها العفويه\ايش اللي ماحستي فيه..!!
ظلت تناظر ايديها اللي متشابكه باأيده..وحست بالتشتت وهي تشوف قد ايش هو متحكم باأيدينها ويحركهم على هواه \خــلاص..
ووده يضحك\خلاص ايش..!!
ثارت وقالت بدلع\ياربــي..
بانت ابتسامه جانبيه بملامحه غصب ومايدري كيف جاته الجرأه\قوليها ثانيه..
غلا ورمشت بعينها\ايش اللي اقــول..!!
تركي\اللي توك قايلتها..!!
غلا ومنزله عيونها وعرفت وش يقصد\اي.!!
تركي زادت ابتسامته وقرر يسكت عنها\ولاشــي..وترك ايدها بهدوء ..واسترخى على المقعد
وهو مستغرب من نفسه..ومن هدوءه الغريب..واسلوبه الجديد
بحكم معشارته للكل الأصناف...عرف كيف يسيطر عليهم ويرميهم لهواه وهو بمكانه ثابت وكله شموخ..
لكن مع غلا..شي ثانـــي..
غلا بعيونها اسرته..وبدلعها اثارته..وبحركاتها البسطيه ارغمته يكون ساكن يتأمل


يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم