رواية بين ثنايا الايام -67


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -67

ووحدك الذي لم تصافحه

ووحدك الذي لم تتعرف اليه
ووحدك الذي لم تتضخم به يوماً
فالحزن ياسيدي الفرح
شيء يكتب ..ولا يِِكتب
شي يقرأ ..ولا يقرأ
شيء يرء .. ولايُرء
شيء يوصف .. ولا يوصف
شيء يأخذك الى البعيد البعيد ..
الذي لا يأخذك إلى شيء ولا يعيدك إلى شيء

3

سيدي الفرح

يلتصق بنا الحزن أكثر .. أكثر من التصاقنا بك
فنحن لا نجدك حين نحتاج إليك ونجده كلما احتاج إلينا
فالحزن ياسيدي الفرح
يأتـي بلا عودة .. ويتسلل إالينا بلا استئذان
وحين يأتي
آآآآآآآآآآآآه منه حين يأتي ..
يتسلل إلى أعماقنا
يتسلل الى أحلامنا
يتسلل الى قلوبنا
يتسلل الى اعيننا
يتسلل الى صحتنا
يتسلل الى سنواتنا
ويترك كل الاشياء خلفه مُنهكَة مُرهَفة
ويترك كل المساحات خلفه موشومة بالألم

4

هل تعلم ياسيدي الفرح
احياناً ..اكرهك
حين احتاج اليك ولا تأتي .. اكرهك
وحين اناديك ولا تجيبني .. اكرهك
وحين ابحث عنك ولا اجدك .. اكرهك
وكثيراً ماخذلتني ايها الفرح وكثيراً ماتركتني فريسه للحزن ..
أواجه أنيابه وحدي ..
وأُبحر في طوفان دموعي وحدي ..
وألمحك من بعيد تتوارى عني
كالسراب في أمس لحظات حاجتي إلى وجودك

5

وأعترف اليك سيدي الفرح
بأنني لك فقدت ثقتي بك منذ زمن بعيد
ولم يعد حضورك يساعدني
ولم تعد وعودك تمنحني الأمان
فأنت لا تكاد تأتي لترحل ..
بل اصبح قدومك يرعبني ..
يُـــدخـــلـــني فـــي حـــاله مــن الاســتــفــهام والتــرقُــب
وكثيراً ما أتساءل حين تفاجئني بحضورك :
ترى ..ماذا يخبئ هذا الفرح من الحزن خلفه ؟

6

ومع الوقت ..
أصبحت أخاف أن أفرح
وأصبحت أخاف أن أضحك
وأصبحت أخاف أن أحلم
ومع الوقت ..
اعتدت غيابك ..
واعتدت حزني

7

عفواً سيدي الفرح
هل أنت غاضب مني الأن ؟
لا تغضب ..
فمثلك لايجب أن يغضب
ومثلك لايجب أن يغادر بساتينه الخضراء
ومثلك لا يجب أن يُلامس أرض الألم
ومثلك لايجب أن يتذوق طعم الحزن
فالحزن أيها الفرح ليس لك
فالحزن لي وحدي
الحزن لي وحدي

فاكس عاجل إلى ..الفرح

الآن لم أعد أنتظرك
فقدت شهية انتظارك منذ زمن
فالآن لم يعد قدومك يعنيني
فلم يعد لدي مايستحق أن أغسله بماء الفرح

صفحتي الغريبه هذي اللي مالقيت لها عنوان هي صفحة سيدي الفرح نايف ........


***** نهاية الجزء الخامس و العشرون ******

...:::][ الجزء السادس والعشرون ][:::...

_________________
المزرعه .. الساعه :5:00 صباحاً
_________________

** نايف **

لالا ما اصدق انا صفحه مميزه في دفتر رهوفه .. يعني انا مو أي شي في حياتها ..لا وسيد الفرح بعد .. اخذت الدفتر وجلست ادور في الغرفه واطامر فوق السرير وانا اضحك .. شفت الورقه حقة خالد اللي شقيتها .. اخذتها ورميتها في الزباله .. بس تندمت شوي الدفتر مو دفتري مايحق لي امزع منه شي .. خل يولي اصلاً دام انها نسته .. مفروض تمزع صفحته من ومان

جلست على السرير وفتحت الدفتر بحماس اكثر من حماسي الاولي

وكملت اقرا صفحتي

.
.

صفحتي الغريبه هذي اللي مالقيت لها عنوان هي صفحة سيدي الفرح نايف
قلت عن الصفحه انها غريبه لان هو غريب
غريب من اول ظهور له في حياتي والى وقتنا الحالي


لاني اول مره شفته ابتسمت على طول ذكرني بممثل هندي كنت احبه انا وصديقتي ريوم (هههههههههههههههههه انا هندي يالهنديه ؟) )

وماكنت مغطيه وجهي لان شكله ما اوحى لي انه سعودي يمكن سواق وسيم ومتكشخ ( سواق بعد )

واستحيت اغطي وجهي فجأه فجلست ساعه محتاره اغطيه اولا ( على طول تذكرتها يوم تغطي وجهها واقول وش فيها غطت وجهها )

شفته دخل الصاله وجلس وكان البيت بيت ابوه على طول ركبت فوق قلت لمشعل حسبته حرامي ( ههههههههههههههههههه خافت مني )

حتى قبل ما اقول لمشعل قلت للريم في التلفون ( زين مادقت على الشرطه وعلمت علي .. عشان يشوتوني من البيت )

الكل كان يسلم عليه الا انا مثل الاطرش في الزفه

بس نايف كامل الاوصاف وفارس احلام كثير من البنات

مو بس الشكل لا اتكلم عن الشخصيه قويه ماتنهز مايهاب احد جاد

مواصفات الشكل: وسيم شعره طويل جسمه حلوه رياضي وطويل

يعني مو مثل مشعل ضعيف مره وطويل

عيونه عسليه مناسبه للون شعره لون بشرته اسمر

مو اسمر بين السمار والبياض لون البشره هذي انا احبها


( استحيت وشكلي مابكمل اقرا الباقي )

بس عيبه يلبس سلاسل يحسب نفسه في امريكا

( خلاص ماعدت البس )

.
.

قريت كل المواقف اللي صارت بيني وبين رهف وكنت افطس ضحك

صحيح المواقف اعرفها ومو جديده علي بس اللي يضحك انها تكتب اللي تحس فيه

مثل موقفها يوم جات تصحيني تحسب اني نجود ههههههههههههههه

كنت اقرا صفحاتي وانا مره مبسوط لان رهف ولا في صفحه ذمتني

او قالت عني كلمه مو حلوه

اخر صفحه عني كان مكتوب فيها

ماراح انسى وقفات نايف معي اللي كان اكثر من الاخ بالنسبه لي

لان وقفاته معي واللي سواه عشاني مايسويه الاخ لاخته

مافيه احد يوقف ضد اخوه عشان وحده غريبه

هذا يأكد لي اني غاليه على قلب نايف مثل ماهو غالي على قلبي

.
.

انا غالي على قلب رهف ؟

وهي اغلى مافي قلبي

الله يخليها لي

تصفحت الصفحات اللي بعدها لان كانت كلها عن الريم وعن نجود

بس اوقف اذا شفت شي يخصني

اخر صفحه كاتبتها كانت اليوم اللي قبل مانجي المزرعه

بس فيه شي غريب تذكرون الرسمه اللي رسمتها لرهف

مو هي اللي شقتها لو هي كان كتبت .. اجل مين ؟

لازم اعرف .. والله لو اعرف من اللي شق اللوحه

اشق وجهه بيدي .. قسم بالله مابعديها على خير

قفلت الدفتر وربطت الشريطه .. بسته وحطيته بالدولاب .. وقفلت الدولاب بالمفتاح اخاف يشقونه بعد مثل ماشقوا اللوحه

سمعت صوت ضحكات برا .. غريبه من اللي صاحي ؟

فتحت الباب بشويش .. وطلعت من الغرفه .. تبعت الصوت اللي كان في المطبخ

دخلت وشفت نجود ورهف فاطسين ضحك

لفت علي نجود .. وقالت مبسوطه : نايــف اخوي وحبيبي متى صحيت ؟

قلت : صباح الخير .. انا مانمت

قالت رهف وهي للحين تضحك : صباح النور

يوم ناظرت في وجهها تذكرت المواصفات اللي وصفتني فيها .. نزلت راسي وابتسمت

قالت نجود : الحمد الله والشكر

قلت : هاااه ؟ ايه وش فيكم تضحكون

قالت رهف : كنا نبي هههههههههههههه

قلت : وشو

قالت نجود : كنا نبي نشوف المزرعه كلها مشينا كثير .. بعدين قلت لرهف اني اخاف نروح بعيد وماادل زين .. ونضيع .. قالت لي رهف عادي وكملنا .. شفنا هندي يخوف رجعنا بسرعه .. شوف ’’ رفعت عبايتها ’’ خلاني اشق عبايتي الغبي .. ورهوفه تضحك علي ...

من اللي شق اللوحه .. محد شافني وانا ارسمها

حطيت يدي على ذقني بتفكير .. صفقت نجود وقالت : وينك

هزيت راسي وقلت : من اللي تضحك عليك .. رهــــــــيـــف


فتحت عيونها رهف وقالت بعصبيه : اسمي رهف .. واذا بتمون رهوفه .. رهيف هذي العجيز انا ما اعرفها زين

كتمت ضحكتي .. عرفت من دفترها انها تعصب اذا حد قال لها رهيف .. خبل انا بجلس اجيب لها اشياء من الدفتر كذا بخليها تشك

قلت لهم بحماس : تبون اوريكم المزرعه

قالت رهف : أيــــــــه

قالت نجود : حفظتها المزرعه جيتها قبل كثير .. حنا قصدنا المكانات البعيده .. لان المزرعه كبيره مره

قلت : ايه بوديكم هناك .. لان حتى انا مارحت هناك ولا مره

قالت رهف بخوف : اجل كيف بتودينا

شكلها خافت وبتغير رايها .. خل ارقعها

قلت : لالا قصدي رحت بس زمان مع ابوي الله يرحمه

قالت نجود : ببدل العبايه وبجي


** رهـف **

وحنا ننتظر نجود تجي .. اخذت سكين وقلت لنايف : باخذها معي

قال : ليه بنروح نحارب

قلت : صدقني الهندي يخوف

قال : تخافين وانا معك

ابتسمت ولفيت اناظر الجهه الثانيه .. شوي وجات نجود

قال نايف : يللا صفوا وراي طابور

صفت نجود وراه وصفيت وراها وقلنا مع بعض : انطــــــلاق

طلعنا برا .. نايف ونجود كانوا يركضون كنت بركض بس نجود قالت لي .. لا اركض

نسيت اني حامل

المهم جلسنا نمشي ونمشي .. مشينا كثير ونايف يقول لنا قصايد

بعدين وقف نايف وناظر في المكان بغرابه

وقال : نمشي يمين او شمال

قالت نجود : انت ادرى

قلت : ايه صح حنا وش عرفنا

جلس يناظر هنا وهناك ويقول بتفكير : اتوقع والله اعلم .. ان حنا طلعنا من حدود المزرعه

قلنا انا ونجود مع بعض : وشـــــــو

قال : امزح عااد .. بس خايف اقول لكم الصراحه

قالت نجود : الله يخليك قول وفكنا

رفع كتوفه وقال : الصراحه الصراحه

هزينا روسنا مع بعض

كمل : بصراحه مدري حنا وين الحين هههه


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم