رواية انا وزوجي -6


رواية انا وزوجي - غرام

رواية انا وزوجي -6

شكله تعبان حس اني جايه فتح عيونه بكسل

ناضربالي انا جايبه ورجع ينا ضرني : ليش تكلفين على نفسك حبيبتي راحتك اهم علي
من كل شي
:نا ضرته وانا ابتسم له بمرح : ما كلفت على نفسي رحت جلست جنبه
وقلت لحضه اخذت قطعه من الحلى يله افتح فمك لازم تذوقه من ايدي
ترى يكون طعمه احلى
: فتح فمه وانا حطيت الحلى بدا ياكله بستمتاع
: قال تصدقين نوارتي الذ حلى ذقته بحياتي يمكن اصابعك محليته اكثر
: تسلملي حبيبي بالعافيه على قلبك
: الله يعافيك اقول نونو ما جاوبتي على سوالي
: ابتسمت بوجهه تصدق الي حطك محقق يعرف يختار يعني مالي مهرب من تحقيقك
: ناضرني بانتصار طبعا مالك مهرب
:تكلمت بجديه شوف حبيبي الصراحه انك اغلى من روحي واغلى شي عندي بها لدنيا
وما اتخيل اعيش لحضه من حياتي من دونك
كملت كلامي وعيوني امتلت دموع ونزلت على خدي ما تتخيل شعوري يوم قال ناصر انك سويت حادث خفت عليك حتى اني
ما قدرت اسمع باقي كلامه

: قرب مني وليد ومسح دموعي بأ طراف اصابعه بحنان وهويقول اسف حبيبتي
ما كان قصدي اذكرك بالحادث
بس حبيت امزح معك شوي رفع وجهي بايده وقال ياله وريني بتسامتك الحلوه
بدا ل ها لدموع



الحمد لله كان وليد كل يوم احسن من الثاني بعد سبوع فكو الجبس الي على كتفه لانه
كان خفيف والي على ايده قالو يبيله شهر تقريبا
كان وليد طول الوقت مثل النمر المحبوس يبي يرجع لشغله بس ايده تعيقه
عن الحركه بحريه
دخل علي بالمطبخ وانا قاعده اسوي الغدا
جا وقف وراي وقال تبين مساعده نونو تراي بالخدمه مؤقتا
:لفيت عليه وانا احرك الاكل لا مشكور مابي اتعبك
: راح سحب كرسي من طاولة المطبخ وقعدعليه
طيب نونو وش طبختي لنا اليوم
: سويتلك محشي ملفوف الي من زمان تبيني اسويه وممم وصنيةدجاج وخضار بالفرن
ووو سلطه وعصير فواكه طازج وبس

: ياسلام تراي هلكان جوع وشهيتيني زياده
: طيب حبيبي دقايق ويكون جاهز رتبت الصحون على الطاوله وحطيت العصير وبعدين
غرفت الاكل وقعدنا ناكل

: بعد شوي دق جوال وليد
طلعه من جيب بنطلونه الخلفي ورد عليه بعد ما سكر نا ضرني وقال الحمد لله
يقولون مسكو الي تسببلي بالحادث
كانت ضنونهم بمحلها يعني الي طلعلي من طريق جانبي وصدم سيارتي وهرب
كان من طرف المجرم الي حققت معه بعد ما عجزو ثنين من المحققين
يثبتون عليه التهمه
عشان كذا حقد علي وخلى وحد من حثالته يصدمني

: تنهدت بضيق تصدق وليد بديت اخاف عليك منهم
:لمس خدي بايده بر قه وهو يبتسملي بتسامه مطمأنه لا تخافين ياروحي انتي
بوريك فيهم والي تعرض لي بخليه عبره لغيره

: قام وليد بعد ما خلص اكل وهو يقول بروح انام شوي قبل العصر
بس لا تتأخرين علي تراي ماقدر انام من دونك
:نا ضرت وليد وهو طالع وسرحت فيه كان لابس بنطلون جنز ازرق غامق
وقميص اسود كت وشعره مطول بعد الحادث ونازل على رقبته
وزايد جاذبيته
تنهدت وانا اقول بنفسي يارب تحفضه لي من كل شر



بعد شهر من الحادث رجع وليد لشغله احسن من اول بعد ما فكو الجبس من ايده
كنت خايفه عليه يصير له شي بس الحمد لله بعد ذاك الحادث ما صار شي

استمريت انا اروح للجامعه كل يوم والحمد لله خلصت المستوى الاول بنجاح
بس وقفت الترم الثاني لاني بديت اثقل بدخول الشهر السابع من حملي

اليوم الاربعا واحس اني مليت من جلسة البيت فكرت اروح لا هلي من زمان ما رحت لهم
اتصلت على امي وقلت لها بجي لكم قالت امي كنت باقولك تجي لان خالتك حنان جايه
وهي من زمان تسأل عنك
تكلمت مع امي شوي وبعد ما سكرت منها
رحت اتجهز لبست لي جلابيه لونها احمر على ذهبي وفيها تطريز وشك بالون الاخضر
حطيت مكياج وجهزت شنطتي لما خلصت اتصلت على وليد
قال انا عند الباب انزلي
نزلت وطلعت عند الباب شفت وليد واقف ينتضرني ركبت وحركنا



دخلت على اهلي دورتهم بالصاله ما لقيتهم
طلعت للحوش لقيتهم فارشين فرشه وجالسين يسولفون
سلمت عليهم وجلست معهم :قلت مشا الله جالسين بالحوش
: قالت امي أي والله عجبنا الجوحلو وبراد قلنا نقعد هنا احسن
جابو البنات الحلى والقهوه وفليناها كنا نسولف ونتقهوا وعيال خالتي الصغارين
محمد10 سنوات وخالد 8 يلعبون كوره وخالتي كل شوي تقول ابعدو لا تضربونا
بس ما هتمو بكلامها
فجأه حسيت بشي ضرب ضهري بقوه من شدة الضربه وقفت اتلوى
وانا ماسكه ضهري من الالم

قامت امي وهي خايفه علي: نوره وش فيك ضهرك يألمك وش تحسين فيه
قلت وانا اغمض عيوني ضهري
قالت: طيب اتصل على وليد يجي يوديك المستشفى
نا ضرت بامي وخالتي والبنات الي يناضروني بخوف
وعيال خالتي الي كانو مذعورين وخايفين من الي صار
قلت وانا احول اطمنهم رغم الالم الي احس فيه
لا تخافون الضربه خفيفه بروح انسدح شوي اريح ضهري
دخلت وخالتي اسمعها تهاو ش على عيالها
انسدحت على الكنب الي بالصاله
جت امي عند راسي وقالت نوره اذا كنتي تحسين بشي خلينيي اكلم وليد
يجي يوديك المستشفى
قلت وانا خايفه اروح للمستشفى لا يمه لا تتصلين ما حس بشي
ناضرتني امي بشك وكنها ما صدقتني
: انتي متأكده انك ما تحسين بألم
قلت وانا احاول اكتم الالم الي يفتك بضهري عشان ما اروح للمستشفى ايه متأكده
بعد ساعه حسيت الالم خف علي شوي
قمت صليت العشى
بعد ما خلصت جلست معهم شوي وبعدين حطو العشى وتعشينا
كنت اكل بدون شهيه بس عشان ما تشك امي بشي
وتلزم علي اروح للمستشفى
جا وليد يا خذني كنت راكبه وساكته استغرب وليد سكوتي ولف علي
: نوره فيك شي
:قلت بنفسي اه منك يا وليد ما يفوت عليك شي ) لا سلامتك مافيني شي
:سكت وكان مركز على الطريق وكنت متأكده انه ما قتنع بكلامي
لما وصلنا البيت اول ما دخلت شلت عبايتي وعلقتها وعلقت شنطتي
ومشيت بروح لغرفتي
بس وليد مسكني قبل ما ابتعد
حضن وجهي بيدينه وقع وقعد يتأمل فيه خفت يشوف الا لم بعيوني
غمضت عيوني :قال نوره وهالحين ماودك تقولين لي وشفيك
عرفت انه مو مخليني حاولت ابتسم وانا اقول صدقني وليد ما فيني شي
بس كان راسي مصدع وهالحين خف علي
ناضرني بشك نوره لا تحاولين تكذبين علي
: قلت بثقه ما كذبت عليك هاذي الحقيقه
:طيب شكلك تعبانه وما تقدرين ترقين للغرفه تعالي بوديك ترتا حين
ما حسيت الا هوشايلني ورايح للغرفه
فتح الباب ونزلني على السرير
: ابتسمت له مشكور بس ليش تشيلني تراي صرت ثقيله يعني
اثنين في واحد
: ابتسم بحب الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم قولي امين



نمت ذيك اليله نوم متقطع وكل شوي انتبه من الم ضهري بس انام ثانيه
وانا احاول اتجاهله
كان مره بعد مره يزيد علي اخر شي قمت وانا اتلوى من شدة الا لم
الي احسه يقطع ضهري واسفل بطني
لفيت على مكان وليد كان قايم ناضرت الساعه له نص ساعه رايح لدوامه
الفيت ادور جوالي بس حسيت بنوبة الم قويه غمضت عيوني وانا اعض على شفايفي
حتى حسيت بطعم الدم فيهم
تذكرت ان جوالي بشنطتي الي علقتها مع عبايتي
حاولت اقوم وانا اتمسك بأي شي قدامي مشيت كم خطوه لين وصلت الباب
جيت بفتح الباب بس خانتني رجليني وطحت وانا احس بألام فضيعه تفتكبي
واحس اني بديت انزف بغزاره حسيت الدنيا تدوربي
وتذكرت اني معي فقردم ومستحيل اتحمل النزيف بديت اغيب عن الي حولي
وانا اتشهد واحس انها خلاص قربت نهايتي >>>

مشكورين حبايبي كلكم على ردودكم الي اسعدتني والله يسلمكم من كل شر


الجزء السادس 

>>>>>> وليد<<<<<

رحت الدوام وانا احس قلبي مقبوض خايف نوره تكون تعبانه ولا قالتلي
اعرفها خوافه وما تحب تروح المستشفيات
حاولت ابعد هالفكره من راسي لاني يوم اقوم كانت نايمه مثل الملاك
الله يخليها لي ويحفضها كملت طريقي وصلت الدوام
حاولت اركز بشغلي بس كان ذهني مشوش وراسي بدا يصدع
طلبت كاس شاهي اسود ثقيل يمكن يصفي تفكيري شوي
بس مافي فايده
بعد وصولي بساعه وانا اناضر الاوراق الي قدامي من غير ما ادري وش مكتوب فيها
دق جوالي رفعته بسرعه اشوف من متصل
عقدت حواجبي وانا اشوف رقم بيت اهل نوره
الله يستر متصلين هالوقت غريبه
رديت وكانت ام ناصر بعد ما سلمت قالت وصوتها مايطمن
وليد وشلون نوره اليوم اتصل على جوالها ماتردعلي وحتى تلفون البيت ماترد
: قمت من مكاني وانا متوتر ليش وشفيها
: امس يوم كانت عندنا وعيال اختي يلعبون كوره وحنا جالسين بالحوش
ضربتها الكوره على ضهرها هي تقول الضربه خفيفه ورفضت اني اكلم عليك
بس انا قلبي مو متطمن
: رديت عليها وانا زاد خوفي اكثر وكني كنت انتضر هالمكالمه عالشان
اقطع الشك باليقين : زين زين هاذاي طالع بروح اشوفها سكرت منها و
طلعت من الشغل مسرع وركبت سيارتي وشغلتها حركت بسرعه
كنت خايف على نوره يصير لها شي اول مره بحياتي احس بالخوف
كنت دايم انلقى تهديدات بالقتل بحكم شغلي ولا مره حسيت بالخوف مثل هالحين
كنت حاط رجلي على
البانزين وعداد السرعه وصل ميه وعشرين
الحمد لله ان الشوارع فاضيه الناس رايحين لشغالهم ولا كان رحت فيها
اخيرا وصلت للبيت نزلت من السياره وفتحت الباب بسرعه دخلت البيت وانا اتلفت
يمكن تكون قايمه ونازله ما شفت لها اثر
رقيت الدرج بسرعه قياسيه فتحت باب غرفتنا وحسيت بشي ساد الباب
دفيت الباب بشويش وقدرت ادخل
شهقت وحسيت ريقي نشف فجأه زادت دقات قلبي وعيوني بتطلع من مكانها
تمنيت الموت ولا اشوف هالمنضر
جلست على ركبتي ورفعت راسها كانت زي الميته ووجهها اصفر وشاحب
وغرقانه بدمها حطيت ايدي على مكان النبض وكان قلبها ينبض بطيء وضعيف
تنهدت براحه نزلت راسها ورحت جبت بطانيه ولفيتها فيها اتصلت على الاسعاف وقلت عندي حاله حرجه وخطيره
شلتها ونزلت وانا اركض خايف يفوت الوقت قبل
اوصل المستشفا سدحتها بالمرتبه الي ورا ركبت السياره وتوجهت للمستشفى
وانا ما شوف الي قدامي


وصلت المستشفى وكانو مجهزين سرير متنقل على طول حطوها فيه
وركبولها جهاز التنفس
ودوها داخل سوولها فحص سريع واشاعه تلفزيونيه للجنين
طلع الطبيب من عندها وقال تعال الغرفه معي لو سمحت رحت معه وانا احاول اضبط
اعصابي احس شوي وانفجر من التوتر والضغط النفسي
: جلست على الكرسي جنب مكتب الدكتور : قلت وانا خلاص صبري الي حاولت
اتسلح فيه بدا ينفذ قلي دكتور وش فيها زوجتي
: ناضرني الدكتور وقال بصراحه حالتها حرجه ولازم نولدها عمليه قيصريه
علشانها وعلشان حياة الطفل مع ان احتمال نجاته خمسين بالميه بس
ناضرت الطبيب بذهول وشلون تولدونها هي توها بالشهر السابع
:قال الدكتور بتفهم انا عارف انها بالسابع بس حالتها تستدعي ولاده مبكره
بسبب النزيف وكل مااسرعنا بتوليدها فا حتملية نجاتها ونجاة الطفل اكبر
كنت متردد اني اوقع وخايف
قال الدكتور وهو يحاول يطمني توكل على الله وقع انت انسان مؤمن
وعارف ان الانسان ما يصيبه الا الي مكتوب له
:وقعت وانا احس ايديني ترتجف وكأني اوقع على وفاتي

بعد ما خذو نوره لغرفة العمليات قبل ساعه وانا ماني قادر اقعد
على الكرسي دقيقتين ورا بعض
كل شوي قايم وقاعد ادوروارجع اقعد مره ثانيه دق جوالي ورفعته كانت عمتي ام ناصر
قعدت افكر ارد عليها او ما ارد ما ودي اقولها شي اشغل بالها اخر شي سكت الجوال
حطيته على الصامت ورجعته لجيبي خلاص ماني راد لين اشوف وش صار على نوره
يارب تطلعها بالسلامه

: بعد وقت من الانتضاروالخوف الحمد لله ولدت نوره وجابت ولد بس كان تعبان ومأكتمل
نموه حطوه بالحضانه تحت العنايه وحطوله تنفس صناعي لانه مايتحمل التنفس الطبيعي
ونوره الحمد لله حالتها مستقره
بس نقلولها دم لانها نزفت كثير وكانو خا يفين يزيد عليها النزيف بوقت العمليه
بس الحمد لله كل شي تم بسلام طلعوها من غرفة العمليات وحطوها بغرفة الترقيد
بعد ماتطمنت على نوره ورتاح خاطري اتصلت على ناصر وقلت له انها ولدت
قال ان امي خايفه عليها وكل شوي تتصل عليك و ما ترد
طمنهم عليها وقلت اني ما قدرت اقولكم شي قبل اتطمن عليها عشن ما اقلقكم

سكرت عن ناصر ورحت للبيت اخذلي حمام دافي يريحني بعد هالتعب وضغط الا عصاب


>>>نوره>>>

فتحت عيوني بشكل بطيء احس كاني اصحي من حلم غريب
ناضرت ايدي كان مشبوك فيها المغذي حاولت اقوم بس حسيت كن سكاكين تنغرس
با سفل بطني شهقت من الالم وطحت على المخده
لمست بطني وكان مختفي توي اتذكر كل الي صار لي خفت ولدي ليكون صارله شي
وبدت دموعي تمشي على خدي بدون استاذان
كانت الدموع مغرقه عيوني وما شفت امي يوم فتحت الستاره ودخلت علي
هي ونا صر ومها جت وسلمت علي وهي تصيح وتقول الحمد لله على سلامتك
وسلمو علي ناصر ومها كن انا ضرهم ودي اسالهم وين ولدي بس خايفه ردهم يصدمني
اقطعت علي افكاري امي وهي تقول مبروك ما جاك يابنيتي
حسيت كان جبل من الهم والخوف انزاح عن صدري
قلت بلهفه اكيد يمه ولدي طيب وما فيه شي
ابتسمت امي وقالت وش دراك انه ولد
قلت بصراحه باخر فحص سويته قالتلي الدكتوره انه ولد بس انا ما قلت لحد
بعد شوي سمعنا وليد يتكلم
تغطت مها وطلعت ودخل وليد اه يارب تخلي لي هاطله ولا تحرمني منه يارب
حسيت اني مشتا قه له وكني لي سنين ما شفته سلم على امي وناصر
وجا عندي باسني على راسي وخدي وقال الحمدلله على سلامتك حبيبتي
رديت عليه بصوت ياله ينسمع كنت مستحيه ليش يبوسني قدامهم الله يسلمك
بس شكل وليد كان مطنش سحب كرسي وجلس عند راسي مسك ايدي وقعد يناضرني
بشوق ولهفه قرب راسه عندي وقالي بهمس وشلون حياتي هالحين انشالله احسن
غمضت عيوني ونا مستحيه من امي ونا صر
بس شكلهم فهموها قالت امي عن اذنكم بروح للبيت اجهز شنطتي وبجي بعد ساعتين اذا
انتهت
الزياره علشان اجلس عندك
قال وليد خلاص اجل انا بخلص اوراق المرافقه
سلمت علي امي وناصر وطلعو
التفتلي وليد وهو يبتسم ناضرته بعتب ليش سويت كذا
ناضرني ا براءه وش سويت
صديت بقهر ما سويت شي
ما حسيت الا هو ضامني ويبوسني هالحين ليش تزعلين تراي ماسويت شي
توي بسلم عليك زين
قعد شوي يكلمني بهمس لين خلاني انسى كل شي
هاذا وليد دايم يسكتني ويخليني انسى حتى نفسي

جلست بالمستشفى خمسة ايام وجلست امي عندي كا مرافقه لي
بعد يومين قدرت اروح اشوف ولدي كان صغير مره
بس ملامحه باينه انه يشبه لبوه
حسيت بشي يتحرك بقلبي حسيت بعاطفه جياشه ورحمه لهالمخلوق الصغير
الي هو قطعه مني قعدت شوي اتامله
ودي امسكه واضمه لصدري بس ما اقدر من الاجهزه الي محاوطته
بعد وقت رجعت وانا كل تفكيري عنده

: اليوم الي بطلع فيه من المستشفى
كنت منسدحه على السرير وسارحه بتفكيري افكر وشلون بطلع من المستشفى
وبخلي ولدي وفلذت كبدي وهو تعبان وراي
الدكتور يقول ان حجمه صغير ورئته ما اكتمل نموها عشان كذا حطوله تنفس صناعي
تنهدت تنهيده من قلبي ونزلت دمعه حاره على خدي وانا احس اني مالي حيل ولا قوه
سمعت جوالي يدق مسحت دموعي بكفي ورفعت الجوال اشوف من متصل وكان وليد
رديت عليه وانا احاول اضبط صوتي عشان مايحس اني متضايقه : هلا حبيبي

:هلا والله حياتي يازين كلمة حبيبي اذا طلعت من هالشفايف الحلوه

:ابتسمت على كلامه تسلملي والله

: الله يسلمك ياروح وليد انتي

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم