رواية أحبك يشهد الله علي -71

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -71


وجدان : هلا بجدتي ومرت أخوي هلا وغلا

الجده : هلا فيك
رنا : هلا
أم فهد : شلونك رنا عساك بخير
رنا : بخير يا خاله تسلمين
أوراد : ياقلبي على راشد لو يدري انها هنا ماراح مع أصحابه
راشد (دخل) : أحم أحم بس أهو هنا
الكل ألتفت للباب ورنا نزلت راسها أستحت من وجوده
أم فهد : مو كنت طالع لربعم
راشد (يبتسم): يمه قلبي قالي لا تروح و طعت قلبي
الجده : أقرب سلم علامك نسيت وجودي يوم شفتهم
راشد (يسلم على جدته ويحب راسها): أفا يا جده ما عاش من ينساك كيفك جده
الجده : بخير (تطالع رنا) ما تبي تسألهم بعد
راشد (لف لرنا): كيفك رنا
رنا (منزله راسها و بصوت واطي): بخير وأنت
راشد : ألحين احسن بكثير

سمعوا أصوات تنحنح ما كانت رنا متغطيه و ارتبكت
راشد : وقف فراس لا تدخل فهد لا هنتوا و السموحه
فراس : خير ليه عاد
راشد : مدامتي هنا و مو متغطيه
فهد : و انت شنو مقعدك عند حريمنا
راشد : حريمكم متغطيات حرمتي لا أقول خذولنا درب نبي نطلع
وجدان : والله أنك ذكي أخص يالعذر
راشد (يمسك يد رنا المستحيه): جب أنتي مرتي و كيفي شباب بنطلع السموحه
لف فراس و فهد و طلع راشد و رنا للحديقه
رنا : يمه منك أحرجتني
راشد (يقعدها جنبه): هههههههههه أموت باللي ينحرجون أن راشد يا بابا
رنا (توقف): مالت يالواثق
راشد (يمسك يدها و يقعدها): تعالي تعالي أمزح
رنا : هذا احنا جلسنا خير
راشد: أحم احم رنا ممكن اطلب شئ
رنا : أمر
راشد : بنتزوج
رنا : احنا مو متفقين بعد سنه
راشد : سنه بعيده رنو تكفين قدمي والله ولهان
رنا (استحت): راشد هذا اتفاقنا
راشد : واذا قلت لك طلبتك طيب بالعطله هذي
رنا : شنو العطله بعد أربع شهور لا راشد
راشد (بوز): أكيد ما تحبيني ووافقتي علي عشان تفتكين من يوسف يعني أنا مهرب بس
رنا (دمعت عيونها): شــنــو
راشد (حس أنه غلط): رنا رنا أســف مو قصدي أمزح

رنا وقفت و ابتعدت عن راشد و دخلت البيت بعد ما تحجبت عشان العيال همست لجدتها اللي تغيرت ملامح وجها كأنها تضايقت من شئ
الجده : خلاص يمه على راحتك
أم فهد : خير رنا فيك شئ خاله
رنا (تتمالك نفسها و تبتسم غصب): لا يا خاله بس مضطره أرجع البيت رشا فيه و ما خبرتها أن بنجي هنا يله مع السلامه
الجده : خلي السواق يوصلك و يرجع لي

طلعت رنا وكان راشد واقف بالحوش الخارجي
راشد : وين
رنا : مالك دخل
راشد : رنوووو عقلي خلينا نتفاهم
رنا (بعصبيه): أعقل بالله في واحد عاقل يقول اللي قلته أجل أنا اخذتك عشان كذا
راشد : قصري حسك و خلينا نتفاهم
رنا : ما بينا تفاهم و أتمنى مثل ما ارتبطنا بالمعروف نترك بعض بالمعروف
راشد : شنو تقصدين
رنا : طلقني مثل ما تقول مو هربت من يوسف من خلالك عادي أرجعله
راشد رفع يده حس بالقهر من كلامها و عصب بس و قفته صرخه
: راشـــــــــــــــــــــــــــــــد
رنا تفاجئت كيف قدر يرفع يده و لثاني مره بعد طالعت لصوت خالها عبدالوهاب و طالعت لراشد حطت غطوتها و طلعت و هي تبكي
الاب : غبي طول عمرك غبي و متهور
راشد : يبه الله يهداك أنت فاهم الموضوع غلط
الاب (يمسكه بثوبه بعصبيه) : شنو أفهم أنك غيور و متهور رافع يدك عليها بكل وقاحه تبي تضربها ليييييييييه
راشد : اسف يبه ولله ما قصدي
الاب : تتأسف بعد شنو الأسف مو لي للأهنتها
راشد : ما راح تسمع لي يبه
الاب (بدى يهدى) : مشكلتك و ألقى لها حل

دخل الأب البيت و طلع راشد لبيت الجده يحاول يصلح اللي خربه بتسرعه لكن رنا رفضت تقابله لأنها مجروحه منه و ما تبي تتهور لأنها كانت ناويه تخبر أبوها و تنهي كل شئ لكن علاقتها مع خوالها ممكن تتخلخل ففضلت تخلي كل شئ لين تهدى نفسها





في المزرعه ..............


حمد : أسيل تغطي لأن في عمال عند المسبح
أسيل (تتغطى): من ذولا حمد
حمد : ابدا عمال التمديدات الصحيه (و انتو بكرامه) قلت لهم يضبطون التمديدات لأنه المطر يسبب انسداد فيهن يله خلينا ندخل أبي أخذ دش
أسيل : خلاص خذ دش و بسوي أنا انا غدا
حمد : أسوله عفيه سوي خفايف أوكيه
أسيل : أوكيه تامر
أسيل قررت تسوي سباغيتي ما تاخذ منها نص ساعه جهزت الطاوله و العصير
حمد (يسكر بلوزته): هاه خلص الغدا
أسيل : حياك أحطها بالصحون ألحين
حمد : يم يم ريحه حلوه يعطيك العافيه
أسيل : الله يعافيك تستاهل
حمد : أنا بعد الغدا بطلع للعمال ممكن تسوي شاي لهم باخذه لهم
أسيل : تامر
حمد : آآآآآآه ياليـ...
أسيل : حمد لا ترجع للموضوع بعد بكره مثل ماتقول نحط النقاط على الحروف
حمد : يعني ممكن نفترق قصدك
أسيل : رجاء لكل حادث حديث
حمد حز كلامها بخاطره معناها مهما سوى ممكن يفترقون بعد الغدا طلع حمد للعمال وأسيل صعدت تنام وترتاح




نجد ومها يسولفن على الماسنجر

نجد المملكه
مهاوي والله ماأدري

مهاوي لاوي
هذي حياتك شنو تقبلين في واحد عناد للثاني

نجد المملكه
بتخليني أندم لأني قلت لك

مهاوي لاوي
أقول سكري وكلميني على التلفون أوكيه

نجد المملكه
أوكيه باي

مهاوي لاوي
باي

مها انتظرت نجد تتصل ما اتصلت صارت لها 10 دقايق واتصلت عليها

مها(معصبه) : نجد ووووووجع ماقلت أتصلي منقعه 10 دقايق أنتظرك
نجد : أففففففف علامك هدي بقول لك
مها : خير قولي
نجد : أنتي عارفه أمس سكرت من مشعل اليوم مرسل رساله على الايميل تعرفين شنو قايل لي
مها : خبله أنتي مرسل لك شنو عرفني
نجد : ههههههههههههههه طيب هدي سمعي شنو يقول

إلى الانسه الزعيمه مثل ما يقولون أخوانا المصاريه نابك طلع على شونه ودي أفهم ليه تبين تأذيني وفتشتي عن علاقاتي السابقه عشان يغلطن ويحقرني وتخليني أحس بالاهانه بس لا تصافيت معهن وطلعن هن الغلطانات مو انا
يوووووووووووووه لو تسمعينهن كيف أعتذرن مني لو انا قريب كان باسن رجولي وراسي عشان أرضى فديتني انا مشعل مزيوووووووون الرياض باي ولنا لقاء يالزعيمه

نجد : لا وموقع مطيح المزايين مشعل المزيون
مها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(بعصبيه) : وووووووووووجع تضحكين
مها : مهما حاولتي تكسرينه يقوى زياده
نجد : آآآآآآآآآآآه يامها مقهوره والله
توه واصل بيطق الباب سمعها تقول مقهوره حب يعرف ليه أخته مقهوره وقف يسمع
مها : ياقلبي ليه
نجد : مقهوره لأني مو قادره أرد له الكف اللي عطاني أياه مو قادره أقول لأمي وأبوي ودي أقول لعمي ودي أذبحه
مها : بس أنتي تحبينه أيدك ترفض تنفذ أمرك
نجد : هاااااااي ضحكتيني جب زين رايقه تنكتين وانا مقهوره منه لا ويقول مزيون الرياض قهر صدق مخبولات أنتظري بحطه سبيكر ببدل ملابسي
مها : الظاهر يا نجد مشعل محد يقدر عليه وتبين ترفعين راية الأستسلام له
نجد(بعصبيه) : أنطمي زين بعدين أذا خطة صديقاته السابقات الخبلات مانفع بقبل باللي تقدم لي بكسر خشمه
مها(شهمق) : أهئئئئئئئئ مجنونه ليه تدفنين حبك ونفسك مع واحد ما تحبين عشان تثبتين انك قدرتي على مشعل
نجد : يا مها بوافق عليه بس بملك بهذي الحزه يكون ملك لأني سمعت من عايشه ان خالتها بتخطب له وتحطه أمام الامر الواقع
مها : معقوله شنو ولد ولا بنت الولد ما ينغصب
نجد : لا يالخبله امه بتقول بتفشلني قدام الحريم وتنزل كلمتي طيب شفها صراحه مزيونه ولما يملك أفركش خطبتي
مها(بعصبيه) : لو عندك كان ذبحتك يالمتخلفه
نجد : هههههههههههههههههههههههههههه مو انتي بعد متخلفه أكثر مني أجل في وحده تسوي سواياك
مها : هههههههه لا تذكريني والله قهرني الحيوان اجل أنا واطيه يستاهل اللي سويته فيه خليه يثمن كلامه مو أغلى شيء عنده السياره وأنا أغلى ما عندي الكرامه خليه يدفع ثمن سيارته كان ودي أشوف شكله يوم صحى وشاف سيارته
نجد : ههههههههههههههههه يكسر الخاطر والله أقولك انا بسكر راشد يبيني بموضوع يله باي
مها : باي

طق الباب ودخل وسلم عليها

راشد : شخبارك
نجد : بخير وانت
راشد : زفت آآآآآآآه يانجد
نجد : بسم الله عليك من الآآآآآآآه علامك
راشد : الصراحه رنا زعلانه مني وطالبه الطلاق
نجد : شنوووووووووووووو
راشد : بقولك شنو صار
نجد(بعد ما سمعت السالفه تحط يدها على راسها) : يمه يمه منك ياكبرها راشد ما تنرقع
راشد : تكفين ساعديني يا نجد انا عارف غلطت
نجد : دايم تغلطون وتبونا نغفر لكم لا مالي دخل
راشد : انا أخوك تتركيني وتتخلين عني
نجد : والله ياخوي صعب والأصعب الكلام اللي قلته بس بحاول أصلح بينكم
راشد : يله كلميها
نجد : من اكلم
راشد : رنا
نجد : لا مو كذا عبالك كل شيء بكلمت آسف تنحل لا بيكلفك كثير رضاها عن اللي قلت
راشد : فلوس قصدك
نجد : أيه
راشد : ليه شنو ناويه تسوين
نجد(تاخذ ورقه وقلم) : هذي طلبات بكتبها لك الليله الساعه 11 بالضبط بالضبط تجيبهن ودق علي أعلمك شنو تسوي فيني خذ
راشد : الله الله شنو هذا يبيلها ثروه
نجد : اذا تبي رضاها نفذ
راشد : تستاهل تبين شيء
نجد : سلامتك
راشد : باي
نجد : باي




للعوده للمزرعه......

أسيل(صحت تطالع ساعتها) : يوووووه كل هذا نمت الله يسامحك ياحمد ما صحاني يله خلني آخذ دش وانزل أشوفه

بعد ما أخذت دش وحست بابأنتعاش وطلعت تفاجئت بالمحطوط على السرير قربت ورفعته

أسيل : واااااااااااو يهبل شنو هذا الفستان (نزلته وفتحت العلبه) لا ما أصدق روعه روعه روعه من جابه
(حطت العلبه وأخذت بطاقه كانت حمراء بقلوب فضيه وفتحتها)



أحلي من العقد لبــــاسه ..
يزها بها العقد في جيده
الماسة تلبس الماسه ..
مــا زادها الجوهر تزيده
سيـــد الغنادير ياسيده

رمشه غدا جند وحراسه ..
يبيد من وده يبيده
رمشه انا اخاف من باسه ..
رته ولو كنت ماريده

عيني عليكم عساسه ..
قلبي في هواكم تغريده
راعي الهوي عارف ناسه ..
عيده مع الولف وسعيده
وأحلي من العقد لباسه


حبيبتي تجهزي بعد صلاة العشاء بعطيك ساعه وبعدها بجي آخذك ساعه فقط (عشوقك حمد)
أسيل : هذا علامه(راحت للباب تفتحه تبي تنزل لقته مقفل) أفففففففف شنو هذي الحركات طيب اصل وألبس ونشوف آخرتك يا حمد

صلت وبعدها سوت شعرها ولبست الفستان اللي جايبه حمد كان لونه أبيض قصير من امام طويل من ورا عليه خيط فضه لامع على الصدر والجوانب على امتداد الثوب وطقم ألماس بسيط قلب مرصع بالالماس حرف A ويتدلى منه حرف H حرف حمد وحذاء (وانتو بكرامه) فضي ربط لنص الساق وسيحت شعرها ورفعت غرتها بكرستاله فراشه على ناحيه سمعت صوت المفتاح يفتح الباب بس الغريبه حمد مادخل قررت تفتح الباب وتفاجئت الدخل كله ورد جوري والارض كلها ورد منثر جوري أحمر وفيها ورده جوريه وبطاقه معلقه فيها فتحتها

أناتعبان ........ تكفى حس فيني

أسيل(خافت) : علامه هذا بسم الله عليه
قررت تكمل الطريق وتشوف آخرها نزلت لآخر الدرج لقت بطاقه ثانيه وورده أخذتها

أمانه ........ لا تعلق قلبي وياك

أسيل(أبتسمت) : رايق حمد يعني بتراضيني يله خلنا نكمل طريق الورد
كملت دخلت الصاله التحتيه ولقت ورده وبطاقه نزلت وشالتها

أذا ......... ناوي تضيع لي سنيني

أسيل : الله يهداك لازم كل هذا حطها ببطاقه وخلاص
كملت وعند باب الصاله الخارجيه نفس الشيء ورده وبطاقه

أنا ضايع ........ ترى فيك ......... وبلياك

أسيل : نفس الشيء انا بعد ياحمد فيك وبلياك ضايعه
شافت ان الطريق يودي لخارج البيت قررت تاخذ شال لها لان الثوب عاري من الكتوف والجو برد برى ورجعت أخذته ونزلت وعند باب البيت الخارجي لقت نفس الشيء

دعيت ......... الله في حبك يبتليني

أسيل لفت الشال عليها عدل لأن الجو برد
أسيل :وااااااااي برد كان لازم بر البيت لولا فضولي ما اكمل بس بنشوف آخرتها معاك بسم الله
مشت نص الطريق ونفس الشيء ورده وبطاقه

لآخر نفس فيني ......... أنا أهواك

أسيل : وانا أهواااااااااااااك
كملت لاحظت الطريق يتجه للمسبح وبعد مسافه لقت ورده وبطاقه

تبيني بالنهايه ........ أوما تبيني

أسيل(عقدت حواجبها) : شنو هذا السؤال يعني تقصدني تارك لي القرار معقد معقد ياحمد أرجع ولا اكمل شيء يخوف أخاف أنصدم لا لا بكمل اهي خاربه خاربه يله يا أسيل
مشت لين وقفت قدام باب المسبح الزجاجي لقت عند الباب ورده وبطاقه أخذتها

أنا دنياي ......... بايعها لدنياك

اسيل ألتفتت حولها هذا آخر الطريق وين ألحين ما تدري ترجع ولا تدخل بس المسبح فيه اضائه خفيفه الظاهر شموع خافت تدخل قررت ترد لفت تبي ترجع بس أنصدمت باللي تسمعه صوت اغنيه تتذكرها أهداء بزواجها

والله احبك..احبك ويشهد الله عليّ
لما اشوفك ابتسم..صدقني ماهو بيدي
لا حاسدٍ يقدر يبعدنا..انا وانت لو شوي
يا الله احفظ حبي لي..يالله ربي ياقوي

مافي غيره سكن روحي حبيبي وانا احبه
لو قالو تمنى..اتمنى عمري بقربه

يعشقني .. وعذبني .. مرمرني .. وانا مالي سواه

يعشقني..يعشقني..يعشقني من قلبه وقال
انا ادري يحبني بس شوي اتغلى عليه

وغلاتي..وغلاتي..وغلاتي يا عمري تعال
لو يطلب عمري كله..والله عمري بين ايديه

يفهمني من نظرة..من كلمة..وانا بيدي دواه

يفهمني..يفهمني..يفهمني وانا بيدي دواه
هذا الي احبه..احبه ومن قلبي ابيه

حبيبي..حبيبي..حبيبي وكل عمري معاه
لو كل العواذل تفرق ما تقدر عليه
مافي غيره سكن روحي حبيبي وانا احبه
لو قالو تمنى..اتمنى عمري بقربه


أسيل دخلت وكان الأضائه خفيفه حول البركه وأنعكاسها على الماء وورد جوري بالمسبح منثور قرب حمد منها واخذ شالها ورماه وابتسم وبادلته البسمه باسها على خدها وشبك اصابعه باصابعه ومشوا لين طاولع عليها كيكه وعصير وحط شمعه وحده واخذ جهاز الاستريو وشغل الاغنيه الثانيه


غنّوا لحبيبي وقدّموا له التّهاني
في عيد ميلاده عساها مية عام
افرح حبيبي واطلب أغلى الأماني
الليلة يا عمري تناديك الأحلام
ودعت عام وقابلك عام ثاني
تعال نتقضي العمر في حب وهيام
انسى الهموم اليوم واضحك عشاني
والله ابتسامة منك تسعدني أعوام
أحاول أشرح لك بقلبي معاني
والله الفرح نساني هموم والآم
وأجمع أفكاري ويعجز لساني
من فرحتي معذور والله ما الآم
احترت وايش أهديك غير الأغاني
ويهديك قلبي اللّي معك في الهوي هام
واطلب من الله ياحبيبي عساني
ما أنحرم من شوفتك طول الأيام

حمد(ابتسم) : يله طفي الشمعه
أسيل(ابتسمت وطفت الشمعه) : .........
حمد : كل عام وانتي بخير
أسيل : وأنت بخير كيف عرفت
حمد : قلبي نبهني

قطع كيكه واخذ شوكه وعطاها شوكه وكل واحد اكل الثاني تغيرت الاغنيه وكان أبيات للشاعر(محمد الخضيري)
كانت تسجيل بصوت حمد (على فكره خالد عبدالرحمن غناها ^_^)


زليت و إبن آدم معرض للخطا .. زليت
زليت وبحالة غضب جرحي سطا .. زليت
أستسمحك و أقرأ بعيونك لي عتب
وش في يدي أعطيك عن هذا الغضب
ليه العجب ؟
أنا بشر أخطي .. وسبحان اللي كامل بالعطا
زليت
قبل الوداع ..
وآخر وداع ..
إسمع كلامي وافهمه
قبل الوداع ..
وآخر وداع ..
راجع سطور الناس بعمر الزمن
من فينا ما داس الخطا ..
من فينا ؟؟
من فينا كامل بالعطا ..
من فينا ؟؟
أنا بشر أخطي ..
وسبحان اللي كامل بالعطا
زليت
إصبر علي ..
وإدمح خطاي
إصبر علي ..
وإن ما قوى صبرك رضاي
أنا بهواي مجروح من يصبر علي
هجرك ألم ..
أقولها وأقسم قسم
متى الظفر ..
يطلع يا عمري من اللحم
أنا بشر أخطي ..
وسبحان اللي كامل بالعطا
زليـــــت



حمد طلع علبه صغيره ومسك يد أسيل ودخل خاتم الماس باصبعها وباسها وابتسم
حمد : كل عام وحبوبتي بخير
أسيل(ماقدرت تمسك دموعها وضمته) : حمد آسفه سببت لك كل هذا
حمد(يشيلها ويدور فيها) : ههههههههههه ما ابي أشوف دموعك يالغاليه خلينا نحتفل بهذي الليله بدون دموع

حمد كان مجهز كوكتيل من الاغاني كثير طلب من اسيل تختار بين البقاء معه او الأفراق

حمد : أسيل الصبح بيكون السواق تحت أذا ماتبين العيشه معي روحي معه بيوصلك لبيت خالتي وبتوصلك(حس بغصه وأهو يقولها) ورقة طلاقك وأذا صحيت وكنتي جنبي بكمل حياتي معك وماراح اجرحك وبتكونين على العين والراس
أسيل(ابتسمت) : أشكرك انك عطيتني القرار وما فرضت علي أبقى معك

كملوا السهره رغم انه ممكن يفترقون .....




أما بمجلس مشعل ........

راشد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
راشد : أفففففففف انت ما تخلي هذا الزفت عنك
مشعل(بعصبيه) : أقول انطم مالي خلق لك
سلمان(بعصبيه) : وربي ان ماسكت لأتوطى ببطنك فاهم
راشد : حمودي علامهم معصبين
محمد(يهمس له) : هذلن البنات اللي مزعجات مشعل
راشد : قصدك ماتوقف وما احبك
محمد : أيه واللي يجنن الاولى ههههههههههههههه
راشد : علامها
محمد : مو سلمان أمس غلط عليها وما سكت أكتشف اليوم زجاج سيارته وزجاج اللمبات كله مكسر وبلغ بس مافيه دليل من الفاعل للحين
راشد(عارف أنها مها ) : لا تقول أهي
محمد : أيه شوف وجهه قاعده تحره على الأيميل


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم