رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -73


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -73

نواف بتنهيده: ياااااحياتي انتي..
اليوم الثاني
في بيت ابو متعب الساعه 2 الظهر..
حصه قالت لأبومتعب عن اللي صار ..
ابو متعب بعصبيه: وانتي ياكلبه وش سويتي خليتي الناس ينحاشون احمدي ربك انتي واختك ناكره الجميل للي نستنا جالسين ندور لكم رجاجيل سنعين بس عيال فقر ما يبين فيكم النعمه ..
مها ببرود: اانا ما سويت شي جالسه واهم يسألوني ويتكلمون بعدين قالو قولي لأمك اننا بنتصل عليها قريب
حصه بقهر: انتي لما احد يجي يخطبك اليوم الثاني يرجعون يدقون وانتي اللي ترفضينهم واحد ورى الثاني انا صرت اشك بسبب رفضك بصراحه
مها توترت بس حاولت تخفي هالشي: وش قصدك يعني؟؟!@
ابو متعب بعصبيه مسكها من شعرها وبغضب قرب وجهه من وجهها : والله يا مها اذا صار اللي في بالي صح لا تكون نهايتك على يدي ماراح ارحمك مثل ما رحمت اختك وزوجتها سعد غصب عليه انتي ازوجك السواق هذا اللي برا ولا يهمني لو يذبحك حتى فااهمه
مها بألم: فاهمه فاااهمه..
تركها وكمل كلامه: الله ياخذ الساعه اللي فكرت اجيبكم فيها كانت ساعه غباء ما جاني من وراكم الا البلاوي وانا بروح الشركه الحين للشغل لفوق راسي متى افتك من هالفيصل اللي ناسب بحلوقنا..
حصه بدون اهتمام: محد قالك تترك شركه اخواني وتلحق هالتعبان..
ابو متعب بعصبيه:انتي مالك دخل حتى شغلي بتتدخلين فيه لو عند ولد يساعدني كان انا مرتاح مو مثل ذا اللي عندي وجوده مثل عدمه..
حصه : لا تقول كذا عن ولدي بسم الله عليه
ابو متعب بقرف: ايه ما خربه الا دلعك الماصخ
متعب توه داخل..
متعب : من ذا اللي بيخرب من الدله الماصخ
ابو متعب بغضب: انت وفي احد غيرك..
متعب جلس بكل برود: ما اتوقع اني مدلع وانا اخر واحد في هالدنيا مدلع
حصه بثقاله دم: يعني انا امك ما دلعتك
متعب ما وده يدخل معاهم في نقاش عقيم قام وقبل ما يطلع قال بحتقار: احيانا اشك انكم اهلي..
حصه وابو متعب ما يدرون ليش هالكلمه ضايقتهم..
حصه مسكت اقرب تلفون ودقت على وحده من صديقاتها ..
ابو متعب بطفش: مع السلامه
مها بضيقه: مع السلامه..

فتحت عيونها بتعب حاسه جسمها مكسر لفت بسرعه على جهه السرير الثانيه ومالقته خافت وقامت بسرعه..
راحت بسرعه للبلكونه ومالقته..
خافت بشكل غريب ما تدري ليش لانها تعودت على وجوده في كل لحظه جمبها تعودت على احساسها بالامان لما تصحى وتشوفه جمبها ..
راحت تدور وين جوالها عشان تتصل عليه
سمعت صوت الباب ينفتح راحت تركض...
سعد واهو تعبان من الشمس ومن الاكياس اللي في يده قال بأرهاق: السلام عليكم..
مشاعل بلهفه: وعليكم السلام وين رحت
سعد بتعب ومزح: بدال ما تسأليني تعالي ساعديني
راحت بسرعه وخذت كل الاكياس اللي في يده..
اهو ناظره نظره كلها استغراب وعلمات استفهام؟
سعد بمزح: انا قلتلك ساعديني مو شلحيني كل شي
مشاعل راحت وحطت الاكياس في المطبخ وطلت عليه: الحين هذا جزاي قايمه متحمسه اساعدك..
سعد بستهزاء: اهاااا يا متحمس انت يا متحمس!!
مشاعل تتهزى فيه: هه مرره دمك خفيف وين رحت من الصبح ؟؟
سعد واهو يناظرها ويغمز: ليش تسألين يالخوافه؟!
مشاعل تلعثمت: وش قصدك خوافه من قال اني خفت اصلا انت رجال وش كبرك بخاف عليك بعد؟؟
سعد ماسك ضحكته: مدري عنك شوفي الجوال اللي بيدك وبعدين كلميني..
مشاعل واهي متوتره: ايه كنت بكلم اختي مها..
سعد وما حب يحرجها زياده: ااهااا طيب انا بقولك وين رحت بما انه اخر يوم لنا هنا يا طويله العمر
ما تدري ليش تضايقت لما قال انه اخر يوم لهم يمكن عشانها راح ترجع للواقع المر اللي راح تكون فيه عايشه مع ام سعد في نفس البيت والمشاكل اللي بتجيها من كل جهه اختها وامها وابوها اللي ماراح يخلونها في حالها وماراح يرتاحون انها اول مره تحس بانها عايشه في هالدنيا لسبب ..
تنهدت لانها خايفه ام سعد ما تتقبلها واكيد ليش تتقبلني وانا طول عمري ما كلمتها ولا قلتلها كلمه حلوه واسلم عليها من طرف خشمي الله يقدرني اني احببها فيني .
سعد جلس يناظر ملامحها وكأنها في دنيا ثانيه : ياهووو
مشاعل بدون انتباه: هلا معاك
سعد: لا مو معاي ولا شي وش اخر شي قلته..
جلست تفكر بصعوبه: قلت ياطويله العمر
سعد مسك راسه: اف هذا اخر شي سمعتيه طيب بعيد السالفه اقولك عشانه اخر يوم لناهنا انا بطبخ لك الغدا
مشاعل انقلب وجهها: لا تكفى بلييييييييييييييييز انا امس عورني بطني امس..
سعد : لا والله عورك بطنك من الحليب اللي من قمتي وانتي تشربين فيه ترا كثره الحليب مو زينه الكالسيوم يتجمع في مخك مو في عظامك
مشاعل:ههههههههههههه لا من اكلك مو من الحليب
سعد بستهزاء: شوفو من يتكلم اسؤ طباخه على وجه الكره الارضيه
مشاعل وقفت مصدومه: انا من قالك مسكين ما قد جربت طبخي يعني كأنك ما اكلت شي ابداا
سعد بفخر: يله يا حلووه طيب ورينا
مشاعل بغرور: طيب نشووف
سعد: نشووف
رجعت دخلت المطبخ ودها الارض تنشق وتبلعها اهي حتى ما تعرف تسلق بيضه وشلون بتطبخ غداء كامل
مشاعل واهي تنطط في مكانها: ياويلي وش اسوي الحين وش اسوي ..
سعد طل عليها براسه : تبين مساعده؟!@
مشاعل جلست تدور شي تصرف نفسها فيه مسكت بصله وسوت نفسها تقشرها
سوت نفسها مو مهتمه: هلا مشكور لا عطني بس ساعه والاكل جاهز
سعد من دون تصديق: خلاص ساعه ساعه انا بروح انام وصحيني متى ما خلصتي..
مشاعل بتوتر: هاايه اذا خلصت صحيتك روح نام روح
سعد : طيب رايح من دون ما تطرديني ما يحتاج ..
راح وخلاها متورطه..
جلست تفكر شوي وطرت في بالها احسن فكره..
خذت جوالها واتصلت على مها مها احسن وحده تعرفها تطبخ تعرف تطبخ اكثر من امها حتى اللي ما قد كلت من يدها من يوم ما كانت في اولى ابتدائي..
ردت عليها من دون نفس: هلا
مشاعل تحاول ما تعلي صوتها: اهلين مهاوي ابي منك خدمه
مها صلحت جلستها:وش السالفه؟!@
جلست مها تعلم مشاعل طبخه بالاغراض اللي عندها
مها واهي تعبت من كثر ما تعيد ومشاعل مو فاهمه.
مشاعل محتاسه ومو عارفه ولا شي: يعني الحين اقلي البصل والا البطاطس..
مها بدت تسحب شعرها: يمه الحقيني اقولك البطاطس من الصبح.
مشاعل والزيت نط على وجهها: أي اح حااار
مها خافت: لا يكون انكب عليك شي ؟!@
مشاعل واهي ماسكه مكان الحرق: لا ولا شي بس كملي
مها : طيب خلاص تقريبا خلصنا
مشاعل مو مصدقه: من جدك؟!
مها مستناسه: والله خلصنا اه منك يا سعد اللي خليت مشاعل شعووله تدخل المطبخ وتطلخ غدى واهي ما تعرف تقشر تفاحه اه يالدنيا دوواره
مشاعل مستحيه: اقول بس اسكتي
مها بعصبيه مصطنعه: بعد هذا جزا اللي يساعدك والله انك ناكره جميل
مشاعل: لا والله بس خليني اجهز الباقي واروح اصحيه..
مها: اوكي يله بالعافيه بس خلي الجوال قريب منك
مشاعل بستغراب: ليش؟!@
مها : عشان لو تسممتو تتصلون على الاسعاف
مشاعل بعصبيه: لو بنتسمم بنتسمم منك مو الطبخه طبختك
مها بستهزاء: ومن اللي طابخها ؟؟!@
مشاعل تورطت:اقول يله باي
مها:ههههههههههه بايات وبالعافيه
يتبع>>



تابع>>>
مشاعل: الله يعافيك..
سكرت وجلست تناظر حولها المطبخ مقلوب فوق تحت بس حبت تنتقم من سعد وخلت الغسيل كله وما غسلت شي يكفي انها طابخه وهذا انجاز يبيها بعد تغسل الصحون ..يحلم...
غسلت يديها وجهزت الطاوله وراحت تصحيه..
دخلت الغرفه كانت ثلج .. والارض بارده..
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحيي



تابع>>>
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحي
مشاعل بجديه: مو اروح وارجع القاك نايم ياويلك مني
سعد قام من السرير: لا من جد صحيت صحيت
مشاعل : طيب يله استناك غسل وصلي واستناك
سعد واهو يفرك عيونه:طيب
طلعت من هنا ورجع حط راسه
مشاعل رجعت وصرخت: سسعععد
سعد قام مرتاع: خلاص صحيت صحيت
مشاعل مسكت نفسها ما تضحك كان شكله يضحك شعره منفوش وعيونه متفخه رحمته شكله من جد تعبان وفيه النوم...

في شركه فيصل

فيصل بعصبيه: وانا مو قايل لك تطرده
راشد بتوتر: ياخي ينرحم توه لاقي شغله عندنا وابوه مريض وما في احد يصرف على اهله غيره واهو ما سوى شي
فيصل بعصبيه: يكفي انه رفع صوته علي وبعدين احنا مو فاتحين مؤسسه خيريه هنا اطرده انت بطريقتك والا انا تصرف ..
راشد بقهر: خلاص انا بشوف موضوعه في وحده برا تبي تقابلك..
فيصل مستغرب: تبيني انا؟!@
راشد" ايه مستغرب انت مو وجه وحده والابنت تبيك انت وخشتك"
راشد من دون نفس: ايه انت ادخلها قبل ما اروح مكتبي والا لا وبعدين شف لك سكرتير انا مو شغال عند ابوك ..
فيصل: دخلها وانت ساكت وانا بشوف لي سكرتير اليوم..
راشد طلع ونادى البنت اللي كانت واقفه برا..
دخلت بكل هدوء بعد ما رمت السلام ..
فيصل سوى نفسه مشغول وحتى ما فكر يرفع راسه واهو يرد عليها السلام: وعليكم السلام تفضلي اختي
: لو سمحت انا بدي اعرف اذا كان عندكم شغل ألي
فيصل استغرب اللهجه ورفع راسه وقف قلبه اول مره يشوف بنت حلوه وقف من طوله..
نرمين مسكت ضحكتها اللي تبي تطلع لانها شافت ملامحه وشلون تغيرت لما شافها..
فيصل واهو متلعثم:ها لا قصدي ايه في شغل
نرمين بغرور: تفضل تفضل ليش وائف..
فيصل استوعب انه كان واقف تمالك اعصابه ورجع جلس وضبط جلسته صلح نبره صوته اللي تغيرت ..
حس ريقه ناشف وكأنه ما شرب مويه من سنين..
رفع السماعه وطلب له كاس مويه حط يده على السماعه وكلمها: وانتي وش تشربين يا اخت....
نرمين: معك نرمين
فيصل ببتسامه: وش تشربين يااخت نرمين؟؟!@
نرمين: بلاك كوفي بليز
فيصل تلعثم: ان شاء الله وبلاك كوفي بسرعه؟!
سكر السماعه ورجع يناظرها..
واهي حاسه انه بياكلها بنظراته..
قاطعت السكوت اللي كانو فيه: ايه يا استاذ انا بدي اعرف اذا كان في شغل ألي هون والا لا مشان دور فمكان تاني
فيصل"لو مافي لك شغل هنا اخترع لك شغل كله فدى هالعيون وخصل هالشعر الشقر والا الجسم غزاال والله غزااال "
فيصل بجديه: ايه في شواغر بس ابي اعرف وش عندك شهادات ؟!@
نرمين: انا عندي شهاده صيدله من كندا وكورس اداره اعمال
فيصل ماصدق خلصت كلامها وتكلم: تعرفين في سكيرتاريه..
نرمين بخبث: بتعلم!!
فيصل فهم قصدها: صح مافي احد ينولد متعلم خلاص من متى تقدرين تبدين شغلك؟!@
نرمين: من اليوم ازا بدك ياني ابدا يعني؟
فيصل ببتسامه مقرفه: انا لو علي خليتك تبدين من امس مو من اليوم
نرمين بقرف " يعني عم بتخفف دمك هلق الله ياخدك"
نرمين رجعت ابتسامتها المصطنعه:هههههههه دمك كتير خفيف انا بقدر ابدى من اليوم بس وين مكتبي
فيصل قام يوريها مكتبها اللي هو عند باب مكتب فيصل بالضبط..
فيصل بحركه بايخه:خلاص خلك قريبه من التلفون ممكن اطلبك في أي دقيقه اوكي؟
نرمين بدون نفس: ايه اوكي..
رجع فيصل لمكتبه بعد ما نادى ابو متعب..
ابو متعب عند الباب: السلام عليكم
فيصل: وعليكم السلام تفضل..
كمل كلامه: ها وش صار على المناقصه اللي سلمتك ياها..
ابو متعب بضيقه: كل ثلاث مناقصات ما اخذنا ولا وحده منها..
فيصل وقف بعصبيه: ليش والله انك مو قد الشغل اللي وكلتك فيه..
ابو متعب بضيقه: انا والله اتفقت معاهم على شروط بس شكله شركه ثانيه قدمت لهم عرض احسن مننا..
فيصل بضيق: واي شركه هذي؟؟
ابو متعب فتح الملف اللي بيده وبدون تصديق تكلم:شركه ابو احمد
فيصل مو مصدق: وشلون وكيف واهم مفلسين كيف يحطون شروط احسن من شروطنا
ابو متعب: مدري مدري
فيصل:اكيد زياد الحقير اكيد اهو اللي سوى كذا
ابو متعب تنهد: والله مدري بديت اشك ان ربي ماراح يوفقنا على اللي سويناه في ابو احمد واخوانه..
فيصل واهو بينفجر من القهر: اقول ورى ما تعطينا عرض كتافك يا تكلم زين يافارق عن وجهي
ابو متعب طلع واهو قرفان وندمان على الساعه اللي فكر يشارك واحد مثل فيصل ظالم وطماع وجشع..
دخل اقرب مكتب له واهو مكتب راشد..
ابو متعب جلس بتعب: والله اني متحسف قد شعر راسي..
راشد بطفش: على ايش بعد انا متحسف اكثر منك بس المشكله كل الموضوع فكرتي وبعدين هالزفت فصيل يجي بكل سهوله ياخذ كل شي وانا مو قادر اتكلم
ابو متعب ببرود: طول عمرك ضعيف شخصيه وما تقدر تدافع عن حقك
راشد عصب: وانت جاي مكتبي تضيق صدري والا تسولف ترا قرفني هالمكان وانا ما كلمت فيه شهر..
ابو متعب:والله حالك مو احسن من حالي,,عاد انا حامد ربي مليون مره
راشد بستهزاء: على ايش مع ان شكلك مو شكل واحد راعي نعمه
كمل واهو مقهور: يعني لو تركت الشغل هنا لي مصدر فلوس ثاني
راشد متحمس: اللي هو؟
ابو متعب: اخوي الله يرحمه عنده عماره شقق انا اخذ نص الاجارات واعطي الباقي لعياله
راشد: واهم عارفين
ابو متعب: لا وش عارفين انت الثاني انا اقولهم ان العماره ما تطلع الا هالمبلغ واهم يصدقون عاد لو تركت الشغل هنا بصير اخذ ثلاث ارباع الاجارات واعيش ملك
راشد بستحقار: تاكل مال ايتام وعادي عندك
ابو متعب ببرود: انا ولي امرهم وفلوسهم فلوسي..
راشد" الضرب في الميت حرام"
راشد حب يغير الموضوع اللي ضايقه: شفت سكرتيره الاخ فيصل الجديده..
ابو متعب بقرف: والله يوم شفتها بغى قلبي يوقف حلوووووه وعيونها خضر وحركات
راشد بستحقار: كنك ما شفت حريم اعوذ بالله تلقاك سعبلت لما شفتها
ابو متعب : ياخي شايف حريم بس مثل هالقطعه ما شفت
راشد:اقول بس غير السالفه انت تخلي الواحد تنسد نفسه عن كل شي ..
ابو متعب واهو يقوم: بروح بيتي احسن من الجلسه هنا مالها داعي..
راشد: ليش خلصت شغلك كله؟؟
ابو متعب: كلهم مناقصتين وراحت لشركه اخوك واحنا بنصفي على الحديده شكلنا..
راشد : وليش وشلون راحت لشركتهم
ابو متعب: مدري تراني طفشت من اسألتكم حالي من حالكم يعني اكيد عرضهم للشركه الالمانيه كان احسن من عرضنا يعني سهله مو محتاجه معادله عشان تنفهم
كمل كلامه: عارف المناقصه الاخيره بعد معاناه وافقو علينا والاخ فيصل ناوي يسوي حركه من حركاته ويخل بواحد من شروط العقد عشان الشركه الثانيه تدفع التعويض ولو انقبلت السالفه علينا والله لو نبيع ما فوقنا وتحتنا ما قدرنا نغطي التعويض
راشد بعصبيه: بروح اكلمه مو معقوله يضيع تعبي على الفاضي عشان حركاته اللي بتودينا في داهيه انا اللي اتعب واهو يصرف..
ابو متعب واهو طالع: تصرف معاه قبل ما نكون في خبر كان..

في شركه ابو احمد....
زياد تنهد براحه اخيراا بدت لامور ترجع لوضعها الطبيعي بسرعه ما توقعها أي احد وهالشي ريح الكل وحمدو ربهم عليه..
احمد مد رجلينه : تصدقون اني مو مصدق
الكل:ههههههههههههههههههههههههه
زياد:ايه مصدقين انك مو مصدق كلنا ما توقعنا ان الشركات الثانيه بتساعدنا كذا..
عبد الله: ايه والله هذي فايده الشغل بأمانه ابوي وابوك وابو سعد الله يرحمه كل هالسنين كان عندهم مبدأ الأمانه والاخلاص في الشغل هو اهم شي وشف نتيجه كلامهم
زياد: نتيجته ان كل الناس واثقو فينا ثقه عميا وعطونا مده مفتوحه للتسديد والله اني حاس الحين ان تعبي كل الفتره اللي راحت ماراح هدر الحمد الله الشركه بدت ترجع وتوقف على رجليها ..
عبد الله لف على احمد اللي كنه ماشرب شاهي من قبل خشمه داخل في نص البياله: ياخي اعصابك اعرف الناس يشربون من فمهم وانت من الاثنين تشفط من فوق ومن تحت
احمد شرق وجلس يكح ..
قام عبدالله يضرب على ظهره: صحه صحه
احمد وصوته يالله يطلع: الله يقطع بليسك مناظرني حتى على بياله شاهي ترا اصب لك عادي..
عبد الله: لا مابي شي ..
زياد كان وجهه مسود وباين عليه انه في شي مضايقه مرره..
احمد ملاحظ هالشي من فتره بس ما تكلم وكان ساكت ينتظر اللحظه المناسبه..
ابو فهد دخل على الشباب..
ابو فهد ببتسامته المعتاده: يله انا عازمكم على العشا عندي..
احمد : احنا الشباب يعني
ابو فهد: لا وش انتو كل واحد يروح بيته ويجيب اهله معاه وتعالو نستناكم..
احمد: ان شاء الله ياعمي بنلحقك..
عبد الله: خلاص انا بسبقكم لا تتأخرون
زياد : ان شاء الله .
وطلع ابو فهد وعبد الله ...
احمد قام وجلس في الكرسي اللي قدام كرسي زياد..
زياد بأرهاق: ها متى بنفرح فيك تراك طفشتنا؟.
احمد وقصده شي بكلامه: مو قبل ما نفرح فيك انت ولا ناسي انك اكبر مني..
زياد تنهد وبضيقه تكلم: اجل ياخوي بتطول وترا نوف ماراح تستناك طول

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم