رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -74


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -74


عمرك مهما كانت تحبك
احمد تأكد ان زياد وراه شي: طيب ليش بطول خلي امك تخطب لك ويله نصير انا وياك في يوم واحد
زياد جلس يناظر االاوراق اللي قدامه يبي يصرف وتكلم: شف الحسابات هنا يبيلك توديها لمهند يشوفها مانبي ولا غلطه واكيد مو هالوقت..
احمد سحب الورقه وحطها على الطاوله: انا سألتك يا زياد مو ملاحظ اكثر واحد يجلس هنا بالساعات هنا هو انت انا وعبد الله صدق نشتغل بس ما نجي نص اللي انت سويته هنا يعني الشركه ما وقفت بعد فضل الله الا بفضل اللي انت جالس تسويه بس مو معناه انك تنسى حياتك وان لك حقوق وواجبات على نفسك ومنها انك تتزوج خلاص الوقت يمر يا زياد ومافي أي شي يستاهل انك تضيع حياتك عشانه..
زياد كان يسمع كل كلمه من احمد ويتاكد اكثر واكثر انه صح..
زياد حس براحه غريبه: وانت صادق خلاص انا بتزوج بس بشرط
احمد بفرح: اللي هو؟؟؟!
زياد: انك تتزوج قبلي ولا بعد تخطب نوف اليوم
احمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوم والا ها اهون
احمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هاا قول ياكثر بربرتك اليوم
احمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليك مثلي
يتبع>>



تابع>>>
احمد بصدمه: اليوم!!
زياد: ايه اليوم والا ها اهون
احمد : لا تكفى ما بغيت اقنعك بس اقول..
زياد واهو يجمع الاوراق : هاا قول ياكثر بربرتك اليوم
احمد بفخر: تحصل واحد يبربر عليك مثلي
زياد وده يضحك: بصراحه في هذي غلبتني مافي احد يبربر علي في هالدنيا كثرك ما تشوف راسي كل يوم يكبر كمل وش كنت بتقول بس..
احمد بخبث: اللي تبي تخطبها وحده انا اعرفها...
زياد حاول يخبي توتره بألاوراق اللي يدخلها ونبره صوته بغت تفضحه: اذا لقيت لي وحده ترضى فيني انا موافق
احمد حط يده على كتف زياد: في الف وحده تتمناك بس انت اشر وانا اللي اروح اخطبلك ياها بنفسي من قدك ياعم..
ببتسامه حزينه: الله يكتب اللي فيه الخير بس انت لا تستعجل..

في بيت ابو احمد

وفي غرفه في 

كانت جالسه تقرى روايه حزينه وباين ان الروايه اثرت فيها لدرجه خلت دموعها تنزل من دون ما تحس ,,
مسحت دموعها وسكرت الكتاب..
مي واهي تطق الباب: ممكن ادخل..
في نزلت راسها وحاولت تمسح كل اثار الحزن اللي على وجهها..
مي تناظرها بسكوت: ما فقدتيني اليوم..
في: الا لا تقولين لي توك ترجعين من يوم ما طلعتي مع نواف
مي تهز راسها واهي تضحك: ايه توني ارجع..
في تناظر الساعه اللي بيدها: الله يقطع بليسك الساعه 5 المغرب وانتي طالعه معاه من الصبح..
مي متشققه: ايه..
قامت وصارت تدور في الغرفه مثل المجنونه وتصرخ: اليوم احلى يوم بحياتي لو بندم على شي واحد بندم اني ما واقفت على نواف على طول اهو احن واطيب واحلى رجال عرفته بحياتي
وقامت نطت جمب اختها ولاحظت عيونها اللي تلمع..
مي ضاق صدرها لانها ماراعت مشاعر اختها : انا اسفه يا في
في بضحكه باهته: على ايش يالسخيفه ما تدرين قد ايش انا فرحانه لك يعني اذا انتي فرحانه بتضنين اني بزعل
مي : لا والله مو كذا بس يا في لمتى بتظلين على هالحال خلاص..
في حاولت تناظر في أي شي غير في مي: أي حال قصدك؟
مي بضيق: لا تتغابين علي
في بعصبيه: من قالك اني اتغابى انا مو فاهمه انتي عن ايش تتكلمين بالضبط؟؟
مي : انتي فاهمه قصدي ولو حاولتي تلعبين على الناس كلهم انا ماراح تقدرين تلعبين علي وقبل ما اكون اختك يا في انا تؤأمك يعني احس باللي تحسينه قبل ما تقولين لي والا حتى تتكلمين..
في تنهدت : وش تبين مني الحين طيب؟!@
مي: الجامعات وبدت وانتي لازم تركزين على دراستك واللي مو سائل فيك لا تسألين فيه
في بضيقه تنهدت: ومن قالك ما سأل
مي وقف قلبها: كلمتيه..
في تحاول تمسك دموعها: لا حاول يتصل علي وانا ما رديت عليه..
مي قربت من اختها: انا ما ابي اقولك ان اللي سويتيه صح بس انتي ما عطيتيه فرصه يقولك اللي عنده..
في بعصبيه: وش اخلي وش ما اخلي يعني توه يذكرني الحين بعد كل هالوقت لو صدق سامحته على انه ناسيني كل هالفتره مو مهتم انا عايشه والا ميته والا ف جهنم الحمرا
كملت واهي واقفه وعيونها تشع غضب: على الاقل ينكر لما قالت لنا انها زوجته ورمت نفسها في حضنه
خنقتها العبره وبدت تصيح: عارفه انا وقفت قدام عيونه لحظه حسيت بها دهور استناه ينكر يقول أي شي كان واقف وساكت وبس ..
على الاقل يقول انها كذابه أي شي أي شي يريحيني ما يخليني اندم اني سلمته قلبي وحبيته على الاقل يسوي أي شي أي شي..
ودخلت راسها داخل المخده ما تبي صوتها يوصل لأختها اللي كانت جالسه مو عارفه تتكلم والا وش تقول عشان تهون عليها..
دخلت اصابعها بين شعر في وتكلمت بحنان: شوفي يا في كلامي بسيط واتوقع انتي تعرفينه ان زياد يحبك وانتي تحبينه ولا تخلين او مشكله تخرب بينكم
في كانت بتقاطعها..
مي حطت يدها على فمها: هش خليني اكمل
في سكتت,, وكلمت مي كلامها: وما تدرين ظروفه كانت ايش يعني اذا خلاص انتي شلتيه من قلبك انا اقولك الحين انسيه وانا ماراح ارجع افتح هالموضوع معك مره ثانيه
في مسحت دموعها : كلامك صح صدق راح يكون صعب علي اول الفتره بس راح اتعود وراح انساه..
مي ببتسامه: هذي اختي اللي اعرفها بس مو معنى هالكلام ما تعطين زياد فرصه لو حاول يكلمك..
في: وشلون يعني؟؟انساه وارجع اكلمه!!
مي : قصدي انك لا تحرمين نفسك من انك تكونين سعيده وحتى لو انتي خلاص ما تبين زياد كلميه عشان تعرفين ليش سوى اهو معاك كذا هالشي بيريحك وبيخليك تقدرين تنسينه..
مي بمزح: ويله عن الكئابه تراني اشتقت للطقاق معاك بصراحه وقومي البسي..
في بستغراب: ليش البس؟!@
مي: اخوك المحترم توه متصل يقول انه بيمرنا عشان عمي عبدالله اعازمنا على العشا في بيتهم..
في: وش المناسبه بس كذا؟؟
مي: عشان طلعه ابوك من المستشفى بالسلامه وعشان امور الشركه اللي تحسنت مرره واهم شي عشان خالد بيطلع اليوم..
في : والله من جدك..
مي:ايه من جدي مدري عمي ..
في بستهزاء: والله متطلعه على امور العائله كلها
كملت كلامها: وبعدين وشلون ابوي بيروح واهو بهالحاله
مي: وش فيه ابوي الحمد الله بدى يتكلم واصلا اهو اكثر واحد متحمس انه يروح ويشوف الناس طفش من جلسه البيت ما تدرين قد ايش طيحه ابوك هذي اثرت على نفسيته لا صار ياكل زي الناس وانتي عارفه ابوك وشلون كان معتمد على نفسه والحين محتاج لأي شخص يساعده يدخل الله يعزك الحمام
في: بس ابوي قوي الحمد الله وانا كنت اساعده اول الايام بعدين اعتمد على نفسه والعلاج الطبيعي الحمد الله مرره حسن نفسيته وحركه جسمه..
مي : وبعدين انا لا متطلعه ولا هم يحزنون بس انتي اللي جالسه في هالجحر وما تدرين وش يصير برااا..
في تناظر حولها: احلى جحر يكفي اني انا اللي مصممه المكان..
مي بخجل: وابيك تصممين عرسي ..
في طيرت عيونها..
ام احمد طلت عليهم: يله وانتو لحد الحين ما لبستو يله اخلصو لايعصب علينا ابوكم..
ام احمد رجعت تكمل كلامها: وبعدين انتي ماباركتي لاختك يله عرسها قرب
في جلست تنطط على السرير مو فاهمه: وش عرسه يا ميووويو يا معفنه تكلمي
الا جوال مي يدق..
مي ردت واهي مستحيه: هلا نواف ايه قلتلها وقالت ما عندها مانع اذا انا وياك متفقين ايه ايه قلت لأبوي ومره استنانس ايه اوكي بااي..
في مو فاهمه وش السالفه بصراخ تكلمت : يختي تكلمي عورتي قلبي
ام احمد بفرحه صادقه: ياطويله العمر اختك عرسها بعد شهر..
في دمعت عيونها وجاها الصياح خلاص اعز صديقه قبل ما تكون اخت راح تفارقها مهما كانو يتطاقون ويقولون انهم يكرهون بعض بس كانت عارفه جواها انها اكثر وحده بتفقدها لما تروح عنها..
مي بزعل: فيو تكفين لا تصيحين..
في حاولت تخبي الحزن اللي بعيونها:وليش ازعل انا بموت من الفرحه اخيرا بفتك منك
مي قربت منها وعلى وجهها ابتسامه حزن وفرح بنفس الوقت بدلع تكلمت: والله انك نصابه..
وحضنتها وبدو يصيحون خلاص راح يفترقون بسرعه ما توقعوها ابداا
ام احمد كانت تناظرهم ودموعها سابقتها على خدها مسحتهم وبمزح : اقول مانبي صياح الا يوم العرس في الليل عشان ما نخرب مكياجاتنا مو الحين يله البسو..
البنات مسحو دموعهم واهم يضحكون.. وكل وحده راحت تلبس في غرفتها..
في بيت ابو متعب...
حصه بعد ما لبست وجالسه في الصاله تستنى مها تخلص..
دخل ابو متعب..
ابو متعب بستغراب: على وين يا مهون وين بتروحين ..
نزل عيونه لساعته وكمل كلامه: وما اتوقع في عروس والا حفلات تبدى هالوقت بدري
حصه بستهزاء: تخفف دمك انت بروح لبيت اخوي عازمنا على العشا ..
ابو متعب: أي واحد؟!@
حصه ببرود: عبد الله
ابو متعب بعصبيه: وانا ما قلتلك لا تروحين له ولا للثاني
حصه بعصبيه: وعلى كيفك تحرمني من اخواني ما يكفي مفشلني معاهم يالحرامي..
ما سكتها غير كف من يد ابو متعب..
حصه بدون تصديق: تطقني يا تركي..
ابو متعب بعصبيه: اطقك واكسر راسك ياويلك اسمعك قايله هالكللمه في وجهي مره ثانيه..
مها نزلت وفي يدها عبايتها على صوت صراخ امها..
حصه بعصبيه وماسكه نفسها ما تقتله: اذا مره ثانيه مديت يدك بكسرها لك وبخلي لك البيت باللي فيه..
ابو متعب بسخريه: وانتي تحسبين ان لك أي اهميه في هالبيت وجودك مثل عدمه وبنتك اللي هي بنتك مهتمه فيني اكثر منك انتي ما همك غير نفسك وطلعاتك وروحاتك وجياتك
حصه سكتت لان كل كلمه ابو متعب قالها كانت صح..
شالت اغراضها وصرخت على مها: بتروحين والا اجلسي هنا عند ابوك
مها بخوف: لا رايحه رايحه..
حصه لفت عليه وتكل بستحقار: لو في احد بيطلع من هالبيت ماراح يكون انا راح يكون انت ولا ناسي ان هالبيت بأسمي وان ابوي الله يخليه لي والا انت حافي منتف ماوراك فلس..
وطلعت وخلته يحترق نار من كلامها...
مها ركبت السياره واهي ساكته خايفه تقول كلمه تنفجر امها في وجهها..

في المستشفى

نوف راحت لأخوها عشان تجمع اغراضه وتساعده عشان يرجع البيت بعد غيبه طولت ..
نوف واهي تحط الملابس في الشنطه: تصدق ياخلود عمري ما توقعت بقولك هالكلمه.
خالد واهو يضبط شكله قدام المرايه:اللي هي..
نوف: والله وحشتني ..
خالد بضحكه: توحشك العافيه يالدبه انتي كل يوم تسمنين اكثر من قبل ترا بعدين احمد يهون عنك..
نوف وقفت حركتها تبي تسوعب الكلمه اللي قالها ..
خالد جالس يناظرها ووده ينفجر من الضحك..
كمل واهو ماسك نفسه: اقول خلصي الملابس يله اخوك الحين بيجي ينفضنا..
نوف واهي مو معاه كملت الملابس وكل الاغراض وشالت الشنطه وحطتها عند الباب ...
خالد شافها واهي متضايقه قرب منها وحط يده على كتفها وتكلم بحنان: اعرفي ان كل شي بوقته حلو وبتقولين اخوي قال
نوف هزت راسها ببتسامه..
عبد الله برجته فتح الباب بقوه وشافهم..
بستهزاء تكلم: والله مسوين جو شاعري هنا خلصوني ابوي عشرين الف مره دق علي صار ازعاج بصراحه
نوف وخالد:هههههههههههههههههههههههههه
نوف : وانت يالخبل وش شاعري وماعري اخوي تراه اخوي
عبد الله بستهزاء: اقول اخوي ما اخوي تحركو يله خلصتي كل اغراضه.
نوف: ايه خلصتها شف الشنطه عند الباب..
عبدالله واهو يشيل الشنطه: يله مشينا
خالد:مشينا...
في بيت ابو فهد
الدنيا محيوسه والمطعم برا يجهز البوفيه...
وام فهد متغطيه وتصرخ على العمال..
ام فهد: اقولك يا هندي يا محمد تحرك سوي سيل هزا طاوله وحطها برا خلصني..
راكان ولد فهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماما هيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيل وهزاا
ام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وش رايك بحلاوه
راكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
يتبع>>>



لاتابع>>>>
راكان ولد فهد كان واقف يسمع جدته سحب جلابيتها: ماما هيا ليش تتكلمين مثلهم تقولين سيل وهزاا
ام فهد تفشلت :هههههههههههههههه اقول وش رايك بحلاوه
راكان جلس ينطط: ايه ابي حلاوه وين وين..
ام فهد: استنى الحين عمتو نوف تجي وتعطيك انت واخوك حلاوه وين اخوك..
راكان: هناك يلعب بالسياره الجديده
ام فهد: أي سياره؟؟
راكان: بابا جاب له سياره جديده عشانه شاطر..
ام فهد: وانت ليش ما جاب لك..
راكان: ايه انا ما ابي سياره عاديه مثله ابي همر كبير اركبه..
ام فهد: والله انك طماع طالع على مين مدري..
راكان جلس يحك راسه مو فاهم شي..
راكان جلس ينطط: عمي خالد عمي خالد..
خالد فتح يديه: تعال ياالدب وحشتني
راكان طار في حضن خالد وجلس يبوس فيه لانه اكثر واحد صحبه معاهم اهو خالد..
خالد: وين اخوك
راكان: هناك يلعب بالسياره يله عمي خالد ابي اروح البقاله تكفى الله يخليك ابي البقاله ابي حلاو ببسي
خالد: ههههههههههه حلاو ببسي بعد شف عمتك نوف انا بوديك بكرا الصباح اذا نمت عندي اليوم
راكان: بنام بنام بس وديني
خالد:هههههههههههه طيب
ام فهد طارت وسلمت على ولدها..
خالد دمعت عيونه: كيفك يمه؟؟
ام فهد واهي تصيح: بخير مدام نور هالبيت رجع الله يخليك لي
خالد باس راسها..
عبد الله ونوف دمعت عيونهم..
نوف مسحت دموعها وبمزح تكلمت: شوووووووووووفووو ياناس نستنا والله ولا كأننا موجودين مدام خالد جا ياكل الجو على الكل مو عدل كذا بروح لأبوي مافي غيره يعرف قيمتي..
الكل:ههههههههههههههههههههههههه
عبد الله: خذيني معاك لا تطردني امي الحين خلاص خالد رجع راحت علينا ..
ام فهد واهي تناظر خالد: الله يخليكم كلكم لي بس خالد شي ثاني
نوف : والله عنصريه في هالبيت اقول ياعبود تعال مالنا غير ابونا يعطينا حنان..
ابو فهد طلع على اصواتهم ..
خالد طار وحضن ابوه اللي حس ان له سنين مو شايفه اشتاق له ولحضنه لمزحه ولضحكه الحين تخيل مجرد تخيل احساس زياد وما قدر يستحمل فكره انه يخسر ابوه..
ابو فهد واهو متمالك نفسه:اقول ها خلصتو كل شي
ام فهد: ايه خلصو البوفيه قبل شوي بس والله يحييهم..
&&&بعد نص ساعه&&&
في مجلس الرجال&&&&
ابواحمد بصعوبه تكلم:انااا فرحان في عيالي اللي سو شغل سنين سويناه انا ابو سعد لله يرحمه وابو فهد في شهر رجعو كل شي مثل ماكان واحسن بعد..
زياد: ياعمي لولا مجهودكم قبل كان ما قدرنا نسوي شي الحين
الجد منصور: بس صدق اثبت يازياد انك رجال وعن عشره انا ابي افهم ليش ما تترك هالطب اللي دارسه مدري كم سنه برا وتجي تشتغل في الشركه مدامك عرف الشغل واصوله ..
زياد: ياجدي الطب حياتي وانا احبه وانا ما تركته الاغصب علي وان شاء الله بعد ما ترجع المياه لمجاريها انا بفتح عيادتي الخاصه والخير والبركه في فهد و احمد وعبد الله والحين خالد
خالد بمزح: اعووووووذ بالله منك ما صبرت اكمل يوم وانا طالع من المستشفى الا انتو هاجمين علي من كل جهه امي تبي تزوجني وانتو تبون تشغلوني
الكل:هههههههههههههههههههه
الجد منصور: الحين هذا هجوم والله ما عندك سالفه شكلك انهبلت
خالد بمزح: افااا ياجدي انا انهبلت شكرا شكرااا
زياد طلع وغمز لأحمد اللي جالس قباله يطلع وراه..
احمد طلع واهو مو فاهم شي..
احمد بستغراب: وش سالفتك؟؟
زياد: يله تكلم..
احمد جلس يحك راسه: انا والا انت
زياد: اقولك تكلم كلم عمك الحين؟
احمد بصدمه: عن ايش لا تقولي الخطبه؟؟
زياد: ايه الحين كلمه والا انا اللي بقوله خلاص لمتى تراك مصختها والله البنت بتطفش منك
احمد بثقه: ما تقدر تطفش مني
زياد بخبث: لا تصير واثق والله اول واحد يخطبها لتوافق تحرك احسن لك..
احمد خاف من جد: ها لا طيب بتكلم بتكلم
زياد لفه ودفه قدامه: يله الحين..
احمد: وين بتروح انت؟؟
زياد: بجيب جوالي من السياره وبلحقك لا تقول شي لحد ما ارجع..
احمد: لا تطول تراني متحمس حدي
زياد:هههههههههههههه يامغير الاحوال طيب روح الحين..

في مجلس الحريم

حصه من دون نفس: الحمد الله على سلامه خالد
ام فهد ببرود: الله يسلمك الشر ما يجيك..
مها كانت مستحيه من نظرات ام فهد اللي بتاكلها اكل راحت قامت مع البنات براا عند المسبح..
نوف شافت مها جايه: هلا والله بالطش والرش انا اقول البيت نور ليش..
مها:ههههههههه شكرا شكراا
مي: من متى جايه انتي؟
مها: توني واصله مالي عشر دقايق..
مها ناظرت في السرحانه وفي دنيا ثانيه..
في" انا وانت في نفس المكان معقوله ما اقدر اشوفك يا زياد لأني بضعف وراح تتجدد كل جروحي كل ماحاولت انساك اشوف شي يذكرني فيك نسيانك شي مستحيل بالنسبه لي بس انا لازم اأقلم نفسي على وجودك بحياتي بس من دون ما يكون لك دور يارب قدرني على نسيانه"
قاطعها صوت مها: فيوو ولله انك مو معاي..
في بتشتت: هلا مها من متى وانتي هنا
مها: من زماااااااااااان بس انتي اللي مو معانا وش فيك؟

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم