رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -75



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -75


في بحزن: سلامتك
وقفت من كرسيها..
نوف: على وين؟؟
في: بروح اشرب لي كاس مويه من وين باب المطبخ الخلفي..
نوف: روحي من هنا قدام المجلس بس انتبهي..
قبل ما تكمل كلامها في راحت ولا سمعت باقي كلامها..
في شربت كاس المويه اللي ماله أي طعم في فمها مثل أي شي في هالدنيا كل شي صار ماله طعم من دونه تنهدت ورجعت الكاس..
وجت بتطلع وتضرب في عارفين انتو مين..
في رفعت راسها واهي تشم ريحه عطره اللي عمرها ما نسته..
زياد بلهفه: في دقيقه بكلمك بس دقيقه بفهمك ...
في بضيقه: اترك يدي لأصرخ واجمع الكل عليك اتركني
تركها واهو ما وده يخيها تغيب عن عينه..
زياد بتلعثم: انا بقولك كل اللي صار بس انتي اسمعيني..
في لفت عليه وبنبره كلها حقد وكره: انساني واسمى اسمي واعرف اني عمري ما حبيتك..
كلمه خلته يرتجف بدون تصديق اكيد كذبه اكيد اللي تقوله من قهرها وضيقتها في تحبني تحبني..
تذكر نظرتها له اللي كرهها عمرها ما ناظرته بهالنظره قتلتله وحس بسهامها تصيب قلبه عيون غطاها السواد ودمعه نزلت تلونت بلون اسود
زياد بحزم" انتي لي يافي ولو يكون اخر يوم في عمري وراح اعوضك عن كل لحظه الم عيشتك فيها"
دخلت اقرب حمام الله يعزكم وجلست تبكي بصمت دموع من دون أي صوت ..
حاولت تصلح بقايا كحلها اللي نزل على خدودها نزلت خصل كثيره على شعرها تحاول تغطي بهاعيونها..
وطلعت ...

في مجلس الرجال

رجع وجلس بصمت وشريط اللي صار ينعاد عليه كل دقيقه..
بمجرد ما شافه احمد داخل تكلم واهو مستحي:عمي عبد الله
ابو فهد واهو يحط فنجاله: هلا
احمد بتوتر: مدري وشلون ابدى بصراحه ولا عارف وش اقول
ابوفهد ببتسامه: انا موافق بس لازم موافقه البنت
احمد والكل طيرو عيونهم على طول فهم وش يبي احمد منه بهالسرعه..
ابو فهد كمل كلامه: بس ابي اعرف اذا اخوي موافق على هالخطبه والا لا؟
ابو احمد بقهر وتكلم بصعوبه: انا اسف ياخوي انا اتشرف اناسبك والا اخذ بنتك لولدي..
ابو فهد بضحكه: اجل على بركه الله.. بس نسأل البنت وبعدها لكل حادث حديث..
احمد واهو متحمس: عمي تكفى اسألها الحين
عبد الله:ههههههههههههه يبه تكفى اسألها والله ترا يسوي شي متهور بعدين..
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
الجد منصور: اسألها ياعبدالله
ابو فهد: ان شاء يبه بسالها..
احمد خلاص حس الدنيا مو سايعته من الفرحه مو مصدق اخيرا نوف بتصير له عروسه وزوجته دنيته معاها راح تكتمل عمره ما تخيل غيرها زوجه .. حبيبه... صديقه.... اخت.... وام .. وكل شي بالنسبه له..
رجع نظره لزياد اللي لولاه كان ما تحرك ولا تكلم وشاف وجهه وشلون متغير ضاق صدره ما يدري ليش لان زياد تغير مليون درجه..
&&&ابو فهد راح وكلم ام فهد باللي صار&&&
ام فهد ودها ترقص: من جدك؟؟
ابو فهد: ايه من جدي روحي نادي البنت خلينا نسألها .. وينها اهي اصلا مو عندك جواا..
ام فهد: لا اهي ورى عند المسبح مع البنات..
ابو فهد: طيب تحركي ناديها خليني اسألها..
ام فهد: مو حاس انك استعجلت شوي
ابو فهد ضاق عليها: بتنادينها والا شلون
ام فهد بخوف: لا ان شاء لله ان شاء الله بناديها..

عند المسبح

ام فهد حاولت ما تبين شي على وجهها ونادت بصوت عالي من بعيد: نووف
نوف لفت : هلا يمه
ام فهد تاشر بيدها: تعالي ابيك
مي مستغربه: وش فيها امك
نوف رفعت كتوفها: مدري؟؟
دخلت نوف المطبخ واهي مومستوعبه..
ام فهد بصوت واطي: اسمعي ابوك يبي ياخذ رايك
نوف بستغراب: في ايش؟؟!@
ام فهد بفرحه: احمد خطبك قبل شوي وابوك يبي رايك وش رايك؟؟
نوف جتها ام الركب وجلست تنتفض طاحت على اقرب كرسي وحطت راسها بين يديها وجلست تسحب شعرها..
ام فهد ارتاعت: خلاص اذا ما تبين بروح اقوله
نوف بصرخه: لااااا وش تقولين لا بس مو مستوعبه..
ام فهد بخبث: يعني موافقه..
نوف جلست تفكر بجديه هذي اهم لحظه بحياتها ان قالت ايه وان قالت لا حلم حياتها تحقق وجا بسرعه ما كانت تتخيلها احمد حبيبها راح يصير زوجها وشريك حياتها فرحتها ما تنوصف بكلمات في قاموس بشر ولا أي كلمه فرح تعبر عن اللي كان بقلبها ..
وبثقه قالت: موافقه يمه
ام فهد جلست تزغرط وترقص...
ام فهد:كلووووووووووولووووش الله يوفقكم ياارب
نوف بخوف قامت وحطت يدها على فم امها: يمه اسكتي تكفين فضحتينا..
ام فهد: خلاص بسكت بسكت خليني اقول لأبوك
ام فهد طارت لأبو فهد اللي طفش من الانتظار..
سوت نفسها متضايقه وقفت قدامه واهي ساكته..
ابو فهد بخوف:لا تقولين ماوافقت
ابتسمت ابتسامه وصلت اذنها: وافقت وافقت
ابو فهد براحه: الحمد الله ياشينك خوفتيني
ام فهد دفت كتفه:هههههههههههههه احب اتدلع عليك يارجال
ابوفهد: عليك مزح زي وجهك
ام فهد بدلع: يعني حلو
ابو فهد يبي يصرفها: ايه حلو حلو خليني اروح اقول للولد لا ينهبل علينا
&&&في مجلس الرجال&&&
الكل جالس يبارك لأحمد مقدما فهد وعبد الله وزياد اللي حاول يخفي زعله عشان هذا اهم يوم في حياه واحد من اخوانه احمد...
دخل ابو فهد واهو متضايق..
الجد منصور: ها بشر...

يتبع>>>>>


اتابع>>>
الجد منصور: ها بشر...
ابوفهد جلس من دون ما يرد..
احمد يبي الارض تنشق وتبلعه ولا احد يصير في مكانه الحين..
احمد" بتوافق اكيد بتوافق ليش ماتوافق اانا وش فيني انا انا غبي وشين مدري وش تبي فيني بصراحه يالله خلاص رفضت ياربي وش ذاا"
ابو فهد: وافقت
احمد قام وباس راس عمه وراس ابوه وجده وحتى الشباب باس روسهم
الكل فطس ضحك عليه..
الجد منصور: مادريت انك مطيور على الزواج كذا والا كان من زمان مزوجك..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههه
رجعت ورجليها تنتفض مو مصدقه اللي صار قبل شوي وكانه حلم بالنسبه لها..
مي ومها كانو داقينها سوالف وشرب عصير
مي رجعت الكاس بسرعه لما شافت نوف: ها وش تبي خالتي هيا منك اكيد شيلي الحلى والا جيبي الشاهي..
نوف بدون تركيز: ياليت..
مي خافت شوي: وش ياليت اجل وش تبي؟؟
مها تتكلم لبناني: ايوا شو بدا منك اكيد بدا بوسه من هوني ومن هونيكي..
مي:هههههههههه اقول اسكتي انتي الثانيه مو وقتك..
نوف جلست وتكلمت بهدوء: احمد خطبني
مها ومي طيرو عيونها: الحين
نوف: ايه وانا وافقت..
مي ومها جلسو يزغرطون: كلوووووووووولووش
نوف ودها تضحك: اسكتو فضحتوني وش سالفتكم اليوم الكل يبي يزغرط
مي: خلينا نفرح شوي
شافو في توها جايه وجهها مو طبيعي
مي بفرح: باركي لنوف
في ببرود: مبروك
وجلست على الكرسي..
مها بستغراب: طيب ما ودك تعرفين وش تباركين لها عليه
بنفس البرود كملت: مبروك على ايش؟؟
مي : احمد خطبني وانا وافقت
في بفرح صادق: مبروك انتي واحمد تستاهلون الله يوفقكم
نوف: وعقابلكم
مي ومها رفعو يديهم للسما من قلب قالو: اميييييييييييييييييييييييييييين
نوف:ههههههههههه ولله انكم سكرانات..
كملت كلامها: ما اصدق يا مي ان عرسك بعد شهر وشلون بتحلقين لو انا مكانك كان انتحرت بصراحه..
مي بحيا: وش اسوي نواف اللي يبي
مها تتهزى: نوااف اللي يبي والله انك مستعجله اكثر منه
مي دفتها بمزح: وش رايك تنثبرين
مها: ها سكتت بس انا صادقه..
مي تبي تقهرها: ايه صادقه وش عندك ؟؟
ام فهد جتهم مطيره عيونها...
نوف خافت: يمه وش فيك
ام فهد: احمد قال لأبوك انه يبي العرس بعد شهر يعني مع عرس مي في نفس اليوم واهو وافق
كلهم مع بعض: وشووووو
ام فهد: اللي سمعتيه فيالله حركي نفسك وصيري روحي مع مي السوق عشان تخلصون بسرعه
نوف مسكت شعرها: ياويل قلبي انا وش مسويه في دنيتي اقول الكلمه من هنا تصير من هنا لو اني قايله ابي مليون ريال ماجاتني هلله..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
&&&في مجلس الحريم&&&
حصه بقهر: اجل احمد خطب نوف ووافقت
ام احمد بفرح: ايه اللي سمعتيه اله يوفقهم
حصه من دون نفس: امييين
احمد طلع براا واتصل على نوف...
جلست تنتفض لما شافت رقمه وقامت من الطاوله..
مها : وين راحت انا اقول انهبلت بصراحه؟
مي بخبث: ما تدرين اهي وجهها ما يتغير كذاالا لم
مها كملت بضحكه: اجل احمد
مي:ههههههههههه ايه..
نوف تسمع ضحكهم وسكرت اذنها عشان تسمع وش يقول..
نوف: ايش وش قلت
احمد: اقول مبروك
نوف بحيا: الله يبارك فيك ومبروك لك
احمد: الله يبارك فيك نوف مصدقه اللي صار
بخجل: ابدااا
احمد: وانا اكثر منك بس شفتي انا قد كلمتي
نوف : ي كلمه
احمد: انا قلتلك باخذك باخذك وبتزوجك الحين في شهر وانتي ما تقدرين تقولين ولا كلمه
نوف بعصبيه: لو بغيت هونت
احمد بتحدي: يله هوني اتحداك
نوف ولعت وجهها:لا تتحدى
احمد ماسك نفسه ما يضحك: ياحبيلك وانتي معصبه وجهك احمر بعد..
نوف جلست تنطط من العصبيه
احمد كمل كلامه: طيب وقفي لا تنططين ذبحتي الجوال وانا امزح معاك عارف اني ما اهون عليك
نوف: جرب حظك وشف تهون والا لا
احمد: من دون ما اجرب عارف قيمتي عندك
نوف بدت تستوعب الكلام: انت وشلون دريت اني انطط هاا
احمد بخبث: تصدقين عاد الازرق شي عليك
نوف وقف قلبها ناظرت قدامها الا احمد يقولها باي بيده...
طارت ورى اقرب جدار واهي تسمعه فاطس ضحك..
نوف بعصبيه مع دلع: انا اوريك من متى وانت تشوفني
احمد:ههههههههههههههههه من يوم ما قلتي الله يبارك فيك ومبروك لك
نوف بعصبيه: يعني من اول ما كلمتك
احمد: ايه وشرايك ترجعين كني شفت شي طاح منك
نوف جلست تناظر سلسالها والا حلقها طايح منها لقتهم كلهم موجودين..
نوف بستغراب: وش طاح مافي شي
احمد:لحظه لحظه اشوف لا كنت احسبه سلسالك صارت عينك بس
نوف ضحكت غصب عنها:هههههههههههههههههههههه
احمد: يالبى هالضحكه بس
استحت وقالت: بااي امي تبيني
احمد: يالنصابه ما تبيك ولا شي بس اكيد قلب لونك احمر الحين وتبين تنحاشين اعرفك
نوف بخجل: اوكي بااي
احمد : باااي يا حلووووو
نوف: باااي

بعد العشا

مي:خلاص بكرا بمرك نروح السوق اوكي ورانا الف شغله وشغله ومها ترا بتروحين معاانا اوكي
مها ببتسامه: اوكي استناكم بس قبل ما تمرون عطوني مس كول عشان البس
مي: اوكي يله مع السلامه
نوف: بااي
&&&في بيت ابو متعب&&&
عند باب الشارع نزلت مها..
مها : يمه ماراح تنزلين
حصه : لا بروح مشوار وارجع
مها بدون اهتمام لانه شي مو غريب على امها: طيب باي
حصه: مع السلامه
دخلت البيت كان يخوف فاضي ومظلم فتحت كل الانوار ومرت على غرف البيت تولع لمباتها
دخلت الغرفه وماعاد شالتها رجلينها...
*ايش اللي شافته مها؟
*وكيف راح يكون عرس نوف ومي؟
*وهل هذي النهايه لزياد وفي؟
كله بالجزء التاسع عشر...

الجزء التاسع عشر

سكرت وجلست تناظر حولها المطبخ مقلوب فوق تحت بس حبت تنتقم من سعد وخلت الغسيل كله وما غسلت شي يكفي انها طابخه وهذا انجاز يبيها بعد تغسل الصحون ..يحلم...
غسلت يديها وجهزت الطاوله وراحت تصحيه..
دخلت الغرفه كانت ثلج .. والارض بارده..
طفت المكيف وراحت عن راسه..
مشاعل بصوت هادي: سعد سعد
سعد كان يتقلب والنوم ذابحه بصوت كله نوم: نعم وشو
مشاعل: يله اصحى الغدى جاهز وما ابيه يبرد لو سمحت
سعد واهو ميت نعس: يله صاحي صاحي
مشاعل بجديه: مو اروح وارجع القاك نايم ياويلك مني
سعد قام من السرير: لا من جد صحيت صحيت
مشاعل : طيب يله استناك غسل وصلي واستناك
سعد واهو يفرك عيونه:طيب
طلعت من هنا ورجع حط راسه
مشاعل رجعت وصرخت: سسعععد
سعد قام مرتاع: خلاص صحيت صحيت
مشاعل مسكت نفسها ما تضحك كان شكله يضحك شعره منفوش وعيونه متفخه رحمته شكله من جد تعبان وفيه النوم...
جلست على الطاوله تستناه خمس دقايق وجاها بعد ما تحمم طلع لها واهو يحرك خشمه ..
سعد ببتسامه: والله الريحه تشجع ؟؟
مشاعل بفخر: افااا عليك عشان توثق فيني لما اقولك اني اني طباخه درجه اولى..
سعد واهو يجلس: ترا في فرق بين الريحه والطعم اذا مو عارفه
مشاعل بستهبال: لا عارفه عارفه يله ذوق
سعد اكل ملعقه وجلس شوي يفكر بعدين: والله لذيذ
مدت له صحن الدجاج: ذوق هذااا
وبعدها عطته من الفتوش: وهذااا
وحطت في صحنه من سندويتشات تونه صغيره: وذوق هذي بعد..
سعد يناظر الاكل اللي كل شوي يزيد في صحنه حس راسه يلف: خلاص خلاص حبه حبه والله انتفخ اصير كوره عاد بعدين وش تبين فيني اصير متفوخ..
مشاعل:هههههههههههههه بالعافيه انا ابيك تصير كوره
سعد جلس يطير حواجبه: ترا مو لمصلحتك بصراحه
مشاعل طيرت عيونها: ها لا اجل لا تاكل
سعد واهو ياكل: خلاص فات الاولان ..
مشاعل كانت حاسه انها سوت انجاز عمرها ما فكرت تطبخ لأحد شي حتى لو لنفسها بس اليوم طبخت غدا كامل لسعد..
سعد كان ياكل ملعقه ورا ملعقه واهي تتفرج على شكله واهو ياكل..
سعد يحرك يده قدام وجهها: وين رحتي والا مو جواعانه يله كلي
مشاعل: ها ايه باكل بس انت وين بتروح خلصت..
سعد: ايه الحمد لله مرره شبعت انتي كلي جالسه تتفرجين علي من الصبح
مشاعل قررت تجرب طبخ يدها ذاق اول شي الرز وبعدين كشرت..
مشاعل: يالله وشلون اكله كله سكررر
راحت ذاقت الدجااج وطلعته من فمها بسرعه: وهذااا مالح
جربت الفتوش واستناست بس كان ملحه زايد شوي..
باقي سندوتشات التونه كلت وحده وكلت الثانيه: هذي مضبوطه عشا كذا اكل الخمسه كلهم للي حطيتهم عشان الباقي خرابيط ياويلك مني يا مهاوي تعلميني اطبخ غدا وما تعلميني الفرق بين السكر والملح كله مني انا الغبيه اللي رحت حطيتهم بعلب ولو انهم بأكياسهم كان عرفت..
قامت بسرعه تشوف وش يسوي..
مشاعل بخبث:ها وش رايك بطبخي
سعد واهو يدخل اغراضه في الشنطه: لذيذ بصراحه..
مشاعل: طيب وش رايك تاكل من الدجاج مره ثانيه
سعد واهو مرتاع:لااااااا
مشاعل ماسكه نفسها:طيب اعصابك ماراح اعطيك ..
سعد : انتي اكلتي ؟!@
مشاعل: ايه اكلت مرره خطير..
سعد قرب من عندها مسك يديها وهالحركه خلتها تستحي: يا شعوله يا شعوله لما تخلين اختك تعلمك تطبخين خليها تعلمك أي واحد السكر واي واحد الملح..
كمل كلامه ببتسامه: انا باكل كل مره تطبخين لو تحطين بدال السكر فلفل باكله وبعدين ما في احد متعلم انا من علمني غير رحيل
شاف النظره على عيونها كيف تغيرت من يوم ما سمعت اسمها..
سعد بتوتر: انا اسفه يا مشاعل مو قصدي اضايقك ..
مشاعل بنبره تخفي حزن: لا عادي اهي زوجتك ولازم في بينك وينها ذكريات واانا لازم اتقبل..
سعد بضيقه: انا اسف يا مشاعل..
حاولت تصرف الموضوع: ها خلصت شنطتك والا اساعدك..
سعد: لا خلاص خلصتها بس سكريها وحطي شنطتك عشان نمشي يمكن نلحق عليهم
مشاعل بستغراب: على مين؟؟
سعد: على اهلي واهلك متجمعين في بيت ابو فهد عازهم على سلامه عمي ابو احمد وطلعه خالد من المستشفى وتو عبدالله متصل علي يقولي ارجع بدري..
مشاعل :اهاا بس ما اتوقع نلحق عليهم تأخرنا
سعد: اذا لحقنا لحقنا ما لحقنا رحنا بيتنا وارتحنا وش رايك
مشاعل ببتسامه: اللي تشووفه..
كانت جالسه في غرفتها والجو كئيب اللمبات مطفيه..
والغرفه بارده..
واهي تعبت من كثر ما زعلت عليه وعلى فراقه في شي كان يأنبها انها ما

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم