رواية برد وجفا ونسمة هوى -76


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -76

نزلت ابتسام من السياره وفتحت الباب اللي جنب جمانه..ولقت عيونها مليانه دموع..خافت عليها..ومسكت كتفها..ويوم مسكتها جمانه صرخت آه لاابتسام خافت\ياربي يألمك..
الوليد كان جالس بمكانه ومو عارف كيف يتصرف..مايدري كيف طاوعهم..يحس بـتأنيب الضمير..ووده لو يشوفها ويهون عليها لكن موقادر..!!وبدون شعور قال
الوليد\ابتسام ركبي بسرعه..بنروح المستشفى..
تكلمت هالمره جمانه بصوت واطي..ومبحوح
جمانه\لا..اقدر اتحمل..رجعوني الله يخليكم..
راوين عصبت\كيف تتحملين..انتي مو قادره تحركينها..
جمانه وهي تمسك كتفها بشده\قلت لكم لا يعني لا..خلاص رجعونا للخيام..
ابتسام بصوت راجي\جمون سمعني حبيبتي..خلينا نوديك..احنا مو كثير بعيدين عن الخبر..خلينا نوديك.
جمانه بحده\شفيكم انتوا...لاتزيدوني..رجعوني وخلوني ارتاح..
جمانه كانت مصره لأنها اولا منحرجه وبتموت اللحين من ألأحراج..وغير كذا هي خايفه ..لكن تنكر هالشي..
الوليد تضايق بشده\اوكي ابتسام ..ركبي.. وبصوت عالي كمل....بنرجع..
وفعلا..رجعوا للخيام بخيبة امل واضحه بعيون الكل..والوليد جلس بسيارته و يراقب جمانه كيف تمشي وحاضنه ايدها بخوف..بمساعدة ابتسام وراوين اللي ظلوا معاها لمن جلسوها..والحمدلله انه الكل كان لاهي والخميه نوعا ما كبيره ومحد لاحظ شي..
اسدل الليل خيوطه وحلّ الظلام..وجمانه لازالت تتألم..لكن المها خف وماكان تأثيره كبير مثل السابق..
الوليد كان ايضا يحس بـتأنيب الضمير لأنه حتى هو تهور وزاد سرعة السياره
ظل طول النهار فكره مشغول..واكثر من مره دق لأبتسام يطمن عليها..وحاول كذا مره يعرض خداماته ويوصلهم المستشفى لكن ابتسام كانت عارفه انه جمانه مستحيل تروح سواء مع الوليد او غيره..
واللي استغربت منه اكثر..هدوء جمانه..وسرحانها الغريب..ماكانت معاهم ابـدا..وواضح انها تفكر بعمـق..
وكان شكلها يثير الضحك وهي ماسكه ايده بشده وتسرح لبعيد ومو حاسه باللي حولها..
ظحكت عليها ابتسام وردت على مكالمة الوليد الرابعه وعلى طول بدت بالكلام\خلاص والله هي زينه..حصــان..اصح مني ومنك..
ظحك الوليد بصوت واطي وقرب السماعه من اذنه\طيب يصلح اكلمها..!!

ابعدت ابتسام السماعه من اذنها..تبي تتأكد هذا الوليد او لا..!!
وسعت الوليد يناديها\وينكككك
عصبت ابتسام ورصت على اسنانها\اقول مو لأني صرت اخطط لك..تقوم تتهور وتخربط..
ابتسام الوليد وغمض عيونه..أكيد يخربط..نص ساعه..
عيونه ماذاقت النوم الا نص ساعه..وصابه ارق فظييييع..لكنه مو قادر ينام ويريح جسمه وهو يعرف انه هألأيام محسوبه عليه ومستحيل تتعوض..

وزين منه انه لحد الآن متهور وماطالب بالكثير..تتأفف بضيق ورجع يبتسم بضعف حيله\ابتــسام...وسكت..
كان بيقول لها حسي فيني شوي..لكنه سكت وكتم مشاعره اللي حسها تفيض من امس ..لا مو من امس..
من اول مادرى انه بيجتمع معها بمكان واحد..وهو يحس انه حبه يزيد ماينقص..
الوليد\اقول هي جنبك اللحين..
التفت ابتسام لجمانه وشافتها تناظر فيها..وعرفت انها تكلم الوليد
ابتسام\ايه جنبي...ولا..وانا لاصقه فيها بعد..
الوليد بتردد وخجل\اوكي..قولي لها..

ابتسام ابتسمت\شقول..وقربت جسمها اكثر لجمانه وكانها تحاول تقرب السماعه منها عشان تسمع
الوليد تشتت..وعصب ليش مايدري..!! وماقدر يقول شي\سلمي عليها...سلااااام وقفل الخط
ظحكت ابتسام بصوت عالي...والكل لاحظها..حطت ايدها على فمها والتفت لجمانه وحبتها على خدها
لمست جمانه خدها..وابتسمت على تصرف ابتسام\شفيك..
ابتسام\ههههههههههه ولاشي....بس يسلم عليك..
جمانه كانت تعرف انه الوليد لكنها استعبطت عشان تخبي احراجها\مين..
ابتسام رفعت حاجبها وناظرت جمانه...جمانه ماقدرت تناظر ابتسام..لفت وجهها الجهه الثانيه وهي تكتم ابتسامتها الخجوله..
جمانه كانت حاسه انه ابتسام تعرف امور كثيره عنها وعن الوليد وبالأخص امور تتعمق في علاقتها معاه وعن قرارها اللي اتخذته بدون محد يدري..لكن اللي جاهلته شلون عرفت وكيف..!!
يمكن تكون هذه احاسيس كاذبه..وناتجه من خجلها وخوفها ..كل شي جايز..لكن عدم رضاها بنفسها وبقراراتها الجريئه اللي اتخذتها..هو اللي مضايقها وموترها ومحسسها بتأنيب الضمير..وهذا شي طبيعي انه يحصل..حتى لو انها ضامنه انه بتكون للوليد..والكل يعرف انها له..لازم تخــاف..لازم!


لأنها موقادره تستحمل تظل تنتظره..نزلت للرسبشن وسألت عنه..وحمدت ربها انه الموظف يتكلم انجليزي..لكنها مااستفادت شي لأنه ماكان يعرف أي خبر عنه ..وظلت تنتظره على مقاعد كانت قريبه من باب الفندق وتقدر تشوف اللي رايح واللي جاي..حست الوقت يمشي ببطء..والساعات كانت دهور قاسيه عليها..
ولمن ظلم الوقت..حست الدنيا كلها ظلمت بعيونها ووقفت ضدها...
فكرت انه تكلم اهلها...لكن ماعرفت وش تقول لهم..!!
زوجها ضايع..والا سكران..والا طلع.. ومارجع..!!
وبكذا اصرفت هالفكره من بالها واذا اتعقدت ألأمور وجاء الصبح بتكلمهم وبتكول امرها للله سبحانه..
عيونها كانت تنتقل من مكان لمكان..يمكن تلمحه وترتاح بشوفته..وتلفونها ماكان ينزل من اذنها وهي تحاول تتصل فيه كل دقيقه..
.حست بغربه فظيعه وهي تشوف جموع الناس اللي حولها وكلهم غرباء عنها..حست بالضعف وعدم ألأمان..ويمكن اللي يشوفها بهالوضع يعرف من ملامحها انها خايفه ومستوحشه المكان..!لكنها حاولت تنسى الخوف..وتذكر ربها بسرها..

وبلحظه حست بعيون تراقبها.. رفعت عينها وشافت عيون خبيثه بتاكلها اكل..وعلى طول وطت راسها وماقدرت ترفع عينها ولا حتى ترمش..ولاتتحرك من مكانها...
ظلت فتره طويله على هالحال..ومصدر حركتها الوحيده هي ايدها اللي ترتجف وهي تمسك غطاء راسها بقوه وكأنها تحتمي فيه وتهدي من روعها..ماعرفت شتسوي هي الغيبه اللي نزلت بمكان غريب عنها..ولازم تتحمل نتيجة افعالها..
لكن خلااااص الدموع خذت مجراها..والخوف كل ماله ويكبر ويزيد..وماكان بينها وبين الجنون الا شعره
كل شي اجتمع عليها..خوف..ورهبه..وعدم امان..و غياب تركي اللي كسرها..
كانت تتمنى تشوفه..كانت تتمنى تشوفه حتى لو كان عاصي وسكران..المهم انها تحس بالأمان بوجوده..
كانت دموعها تسيل..ومو قادره تمسحها. قرت المعوذات ثلاث مرات وكل مافيها يرجف ...ودعت ربها من كل قلبها بانه يحفظها من كل شر ويرد لها تركي سالم..دعته بروح ترتجيه وتطلب العون والثبات..وفجاه حست بقوه غريبه تحتويها..
وقررت تجازف وترفع عينها..

وابتسمت بين دموعها لمن شافت العيون اللي تناظرها اختفــت..وبسرعة البرق طلعت لغرفتها وتـاكدت انه الباب تقفل.. ولمن حست بألأمان سندت جسمها على الباب لمن طاحت على الأرض بدون ماتحس
وحست انه قلبها بيطلع من مكانه من كثر دقاته..وظحكت بدون شعور بين دموعها اللي ملى وجهها..ظحكت لأنه الله نجاها وحفظهـا..
كان املها بالله كبير....وسبحانه ماخيب ظنها..
المهم هي اللحين بالغرفه..يعني بأمان..لكنها خلاص ماعندها غير الحل الأخير..
لازم تكلم اهلها..هي اليوم تهورت يوم نزلت لوحدها..وماكانت قد هالخطوه الكبيره..واهلها اكيد بيتصرفون احسن منها..خذت تلفونها وقامت من الأرض وجلست على اقرب كرسي وقررت تدق على اخوها احمد..
وتوها بتدق الا سمعت باب الجناح ينفتح رفعت عينها وشافت وجهه تركي..حطت ايدينها على فمها من هول الصـدمه..مو مصدقه اللي تشوفه..


وصرخـــت..!

فجر تناظر راوين وتضحك..ومو قادره توقف ظحك..ماتوقعت راوين لهدرجه خوافه..تحسها طفله..صغيره..وموقادره تتعامل معها..
تقول لها مافي شي.انا ماشفت شي"..ورواين ترد عليها وتقول "والله شفته ليش ماتصدقيني.."
فجر\يعني شلون مو داخلين الخيمه..
راوين\لا مو داخلين..
فجر بهدوء\راويـــن..
راوين\انا الغبيه اللي قلت خلينا نطلع...اووف ليتني ماطلعت ونمت احسن لي..
فجر\طيب شلون يعني لين متى بنظل واقفين..
راوين بحيره\مــدري..
فجر وتناظر حولها\المشكله الكل نيام اللحين..ومحد بيحس فينا..وش الحل..!!
راوين وتمسك ايد فجر\فجر الله يخليك ادري انه مالك خلق..وودك تذبحيني اللحين..ومتحسفه انك طلعتي معي..لكن تكفيين..تكفيين لاتتركيني لوحدي...والله خايفه..قلبي يرجــف..
فجر استغربت من خوف راوين\بسم الله عليك حبيبتي..مستحيل اتركك..لكن وقفتنا بره غلط..ولو في شي قدام باب الخيمه كان وضح...
راوين بعصبيه\كيف يوضح وهو بدون...
فجر\وهو بدون ايش...!!
راوين قبل مايدخلون لباب الخميه..لقت شي غريب بدون ارجل..وهذا شي طبيبعي..هم بر..وهألشياء بيلقون منها كثير<<اسألوا المجربه الموقف
لكن من خوفها وصدمتها..ماعرفت تنطق..
راوين صوتها ضاع وهدى\ياربي فجر..مو قادره اقول..!
"أحــم"
تيبست راوين بمكانها يوم سمعت الصوت وصرخت\يمــه..فجر..لالالا
التفت فجر لورى وهي خايفه ..معقوله راوين صادقه..لكن راوين مسكت ايدها بكل قوتها وكانها تطلب منها انها ماتتحرك من مكانها..ولاتلتفت..
لكن فجر التفت و لقت رجال لابس بلوزه كحليه تميل للأسود وبرومودا اسود ولأن المكان مظلم..توقعت انه يكون جني ..ويوم ميزت الشكل اكثر..عرفته...وكتمت ظحكتها...
فجر\طـــلال..
يوم سمعت راوين اسم طلال...على طول التفت له..وشافته يقرب منهم..وغصبن عنها دمعت عيونها..
ماتدري هل هي راحه..او شي ثاني؟؟!

طلال\منوا..
فجر ابتسمت فجر بخجل\انا فجر..زين انك جيت..
طلال\خير ان شاء الله...
فجر\امم راوين خايفه وموقادره تدخل الخيمه..
يوم سمعت راوين اسمها..ظغطت على ايد فجر بشده..وماقدرت ترفع عيونها من الأرض.."هذه وقتك يافجر"
طلال عرف فجر من صوتها..لكن ماتوقع انه هذه راوين ابدا..
والراحه اللي حستها راوين..حس فيها طلال..
حاول قد مايقدر انه يكتم حبه..اللي حسه بيطلع من عيونه..وهدى صوته
طلال\ليش..في شي..!!
فجر ماعرفت شتقول\لا بس..شفنا شي قدام الباب..والمشكله ماعندنا تلفون عشان ندق على احد..
فجر ماتبي تحرج راوين اكثر..عشان كذا قالت بصيغة الجماعه..
طلال ابتسم..وماعرف كيف يتصرف..!
طلال\اوكي..وطلع التفون من جيبه..ومده لفجر...خذي كلمي أي احد يطلع لكم..
فجر بتلقائيه ردت\المصيبه هي مو اضيه تدخل..
راوين هنا ماتت حيا..وحلفت يمين ماترفع عينها لمن تبتعد عن عيون طلال..
طلال توه يفهم السالفه..وكان وده يضحك على راوين..
"فديت الخوافيـن والله"

طلال\طيب عندي حل..انا بروح معاكم..وان شاء الله ماراح يصير شي لكم..اتفقنا..
فجر التفت لرواين..وهمست باأذنها\ها شرايك..!!
راوين بهمس\مدري..
فجر\يعني شلون..!
طلال تدخلّ وكان يوجه كلامه لراوين بالذات\ثقي فينـي.. وحس انه زودها وارتبك..وعلى طول عدل موقفه وهو منحرج....ماراح امشي لمن ادخلكم..

سمعته راوين وتفاجأت..وحست بالحنان والحب بكلامته..وماتدري ليه قارنته بتركي اخوها. وشافت الفرق كبير..حتى مافي مجال للمقارنه..!!.صحيح انه هذا مو قته ابدا..لكن ماتدري ليه قارنت..!!
كل يوم تكتشف فيه شي جديد..وهذا الشي يخليها تغرق فيه اكثر..واكثـر..

فجر حست بشي غريب بكلام طلال..وتذكرت سالفة البحرين..يوم بكت راوين ومارضت تروح معاهم..وكيف تدخل سلطان..وخلاها توافق بالطيب...وابتسمت يوم اكتشتفت هالشي الخطير..
عيون طلال تفضحه...من هو صغير وهو عفوي بكلامته..ومحبوب عند الكل..
وهذا هو اليوم يفضح نفسه ويشهر بحبه العذري..
"الله يوفقهم"

بعد محاولات طويله من فجر...رضت تدخل راوين..وطلال وقف قدام باب الخميه..لكن لف وجهه عشان مايشوف اللي داخل..وكان شكله مضحك..لكن لعيون راوين..كل شي يهــون ويكــون..
راوين اول وحده دخلت ويوم مرت جنبه ..كانت قريبه منه كثير ووشوي وبتلصق فيه كان ودها تقول مشكور على كل شي..على مساعدتك وعلى حنانك..وحبــك...لكنها كتمت كل شي حتى انفاسها كتمتها وعاندتها...
اما...طلال..ماقدر يتحمل قربها وغمض عيونه وهو يحس بالخوف..اول مره يحس بالخوف..حس بالخوف لو ضاعـت منه..
وش بيكون حاله..!!..

وفجر على طول دخلت بعد راوين.. وهي تشكر طلال وتثنيه على موقفه..
بعد طلال عن خيمة الحريم..وهو يحس انه هالليله غريبه..جديده..
وماكان في باله الا شي واحد بس
"لين متى التأجيل"

الصعوبات اللي واجهتها غلا..اعطتها القوه..
فجر رجع يعلو ايمانها..وحست بحلاوته
طلال يغرق في بحر ماله نهايه
جمانه لازالت تحس بتأنيب الضمير
الوليد ينتهز الفرص لقربه من جمانه
يوسف اكّد لـ لؤي للمره الثانيه انه ماارح يرجع الا معاه
تركي رجع اخيرا..لكن رجع مع صدمه جديده افجعت غلا

امـــور لازالت في بدايتها..

الجزء السادس والثلاثون

احـبكـ..!..لاتقولــ شلون.. ؟

احبك لاتقول شلون..!احبك بجروحك والامك..وزلاتك..
احب الحب لعيونك..واحب الدنيا بوجودك
احبك لو تكون هاجر واحب وصلك بـ غيابك
احبك لوتكون ظالم..احبك لو تكون ساهي
تعذبني باأسلوبك..وتقتلني بأفعالك
تشتتني بعنادك..وتغربني بازمانك
تخليني كسير(ن) طير مجروحه جناحته
وتتوهني بدوامه مالها مرسى ولا آخر
تضيعني بغموضك وتأسرني بظنونك
تشوف الدم بعيوني
وتحس بالحسره بصدى صوتي
وبعد هذا..وبعد الكروب
بعد الآهات..والجروح
تنسيني انفاسي..وتلعب بي بحروفك
ترحم بي يامجنوني..ترحم بي ياوجداني
ترى قلبي وليد لـ حبك
وترى روحي وكل مافيني
اسيره لنفسك وملذاتك
ولو انسى..واقـوى
ولو ابعد..واتجافى
واكره الحب ..ودروبه..
بظل عاشقه لعيونك
احبك.. لاتقول شلون..!!
احبك بجروحك والامك..وزلاتك..! (وصيت)

دخل عليها وكل مافيه مكسر..راسه ملفوف بشاش ابيض...وخده متورم ومحمر..
وايده اليسرى مجبره..
ويوم سمع صرختها سند كل قوته على الباب وحس بالدوخه ترجع له..وهي ركظت له قبل مايطيح ويتعور...ودموعها تسبقها وتعبر عن كل لحظة حزن وضياع وعذاب وقلق وهو بعيد عنها..
مسكته من كتفه وصوتها ضايع وعيونها تنتقل لكل انحاء جسمه \تركــي..تركي....مين اللي سوى فيك كذا....تركي تسمعني..
حط ايدها اللي ماسكه كتفه وراه وقربها منه ومانطق الا بكلمه وحده\وديني الغرفه..
غلا انصاعت له على طول..وحاولت تعطيه كل قوتها..ومشوا بصعوبه لمن دخلوا الغرفه..سندته على السرير..وعدلت الغطاء وعلى طول حطت راسه على المخده....وهو بعد مقاومه قدر يستعدل بجلسته ويريح ظهره..
فصخت جزمته..وبدون قصد شدت على رجوله..وهو صرخ ..وعرفت انه تألم...التفت له..ولقته يضغط على شفايفه يقاوم الألم..وهو مغمض..
غطته بالفراش لحد خصره..وجلست جنبه..وهي ساكته..وتصيح بصمت وتمسح دموعها بايدها..تتألم لألمه..وتشد على اعصابها..اذا حسته يشد عشان يخفف اللي فيه..


ماتدري وش تسوي له عشان تريحه.. افكارها متلخبطه وعقلها تحسه مقفل..في بالها الف سؤال..لكن الزمت الصمت من الصدمه..وعلى كثر مافرحت بشوفته..على كثر ماأحزنت بسبب اللي تعرض له..وهي ضايعه ومو قادره حتى تساله..شفيه...!!ولاحتى تلمسه وتهون عليه..!!
هو صحيح قريب..مايفصلها بينه الا سنتيمترات..لكنه بعيد..بعيد بقلبه..وخفايا روحه..
حواجز كثيره انبنت بينهم وهو في بداية طريقهم..!!وكل الأسباب تعود له هو.. لوحده..!!
وحتى بمصيبته وبمرضه..ماعرفت تتصرف..وماقدرت الا تحظن ايدنيها وتضغط عليهم تعبير عن مايجول بخاطرها..!!..وتنتظر أي همسه...او حركه منه..

حرك تركي ايده وهو بنفس وضعيته ومغمض عيونه ..وقدر يمسك ايدها ويضمها لأيده\لاتصيحين..
غلا من اول ماتعانقت ايدها بأيده وحست بدفاها.. وسمعت


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم