رواية بين ثنايا الايام -76


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -76

قال : خلاص اجل .. انا تعبان بدخل انام

دخل الغرفه وقفل الباب بقوه
ارتجف جسمي مع تقفيلة الباب
رحت لعند الطاوله وشلت الصحون ودموعي تطيح على خدي

بيت مشعل .. الساعه : 1:30 مساءً

** حنان **

كنت جالسه مع رغد على الدرجه .. احاول اقنعها تجي بصفي ضد رهف لكنها ماطاعت .. موراضيه ابد .. غسلت مخها رهف

من شفت رهف تنزل من الدرج .. تذكرت كل الكلام اللي قاله لي نايف .. هذي الشينه اللي يحبها نايف .. وش فيها زود عني .. والله لو كانت وحده ثانيه ارحم لي .. كل شي تبيه تاخذه .. ايه تتلصق فيه 24 ساعه وشلون ماتبيه يحبها .. صدق ماعندها كرامه

وقفت وقلت : والله انك مصدقه نفسك اميرة هالبيت .. نازله من الدرج تتمخطرين

لفت راسها تناظر وراها بعدين لفت علي وقالت : تكلميني ؟

قلت : ايه .. مع اني مااتشرف اكلم وحده مثلك

قالت : هيه انتي انهبلتي ؟

قالت رغد : حنان اسكتي خلاص

لفيت عليها وقلت : رغد ما ابيك تتكلمين

ولفيت عليها مره ثانيه وقلت : ايه انهبلت .. وشلون ما انهبل وانا اشوفك.. عايشه حياة ماتناسبك .. انتي جايه من بيت فقر .. وشلون قدرتي تلفين راس مشعل عليك .. مو منك منه هو اللي ماعرف يختار .. ودخل بيوتنا وحده مثلك

قالت : ما اسمح لك تكلميني بهالطريقه في بيتي

قلت : وش بتسويين يعني

قالت : اقدر اطردك في أي وقت

قلت : والله حبيبتي انا مرغوبه في هالبيت اكثر منك .. ولا صار البيت بيتك تعالي تكلمي

ابتسمت بسخريه وقالت : بيت زوجي يعني بيتي

تسندت على السور وقلت لها : لا يا الحقيره ياللي ماشفتي خير .. هذا بيت نايف مو بيت زوجك

تسندت مثلي وقالت وهي ترمش بعيونها : واقدر اخلي نايف يكتب البيت بأسمي الحين لو بغيت

اول ما سمعت عبارتها هذي .. تجمع الدم كله في راسي .. من العصبيه ما مسكت نفسي .. رحت وسحبتها بقوه من يدها وقلت : ايه لفيتي على الكبير يوم ماعجبك لفيتي على الصغير

حاولت تسحب يدها من يدي وقالت : ما يخصك انتي

قلت : نايف يحبني وانا احبه .. وانتي اللي خربتي بينا

وانا اقول كلامي كنت اهزها من يدها وهي تحاول تفك يدي .. قالت لي كلمه خلتني افقد السيطره على نفسي .. قالت : مو ذنبي اذا نايف حبني

دفيتها بقوه من الدرج .. اللي كنت اسمعه صراخ رغد .. واللي كنت اشوفه رهف واهي طايحها على الارض بجنب اخر درجه .. والدم ينزف من راسها


***** نهاية الجزء السابع و العشرون ******


...:::][ الجزء الثامن والعشرون ][:::...


بيت مشعل .. الساعه : 1:30 مساءً


** حنــان **

نزلت اركض مع الدرج ورحت لعندها .. هزيتها وقلت : رهـف رهــف

طلعت ام مشعل من المجلس .. وجات تركض وهي تصارخ : وش فيها رهف .. رهف بنتي قومي .. قومي رهف

نزلت نجود والهنوف من فوق .. وتجمعوا عليها كلهم مع الخدم

جلست اصرخ واقول : مدري مدري انا كنت مع رغد برا .. وجينا شفناها كذا

قالت ام مشعل : خلونا نوديها المستشفى

قالت نجود ووجها احمر من كثر البكي : مافيه رجال في البيت مشعل ونايف وفيصل كلهم في البحر

حملوها عشان ياخذوها للسياره .. كلهم راحوا .. مسكت رغد وقلت لها بهمس وكنت متوتره مره : انتي ماتدرين عن شي .. ماشفتي شي .. زين

هزت راسها .. وراحت تركض عشان تروح معهم المستشفى

سندت نفسي على الدرج وانا ضامه يديني بخوف .. ياربي ليه سويت كذا .. الحين اذا عرف نايف مستحيل يتزوجني لو وش ماصار

ان شاء الله تموت عشان مايدري احد .. ان شاء الله .. ان شاء الله


** نجود **

كنت سانده نفسي على الجدار .. ادعي لها وابكي .. مو بس انا اللي ابكي كلنا ننتظر عند الغرفه اللي دخلوها فيها وحنا نبكي

و معنا زوج عمتي وولده سلطان

جاتني الهنوف وقالت : خلاص لا تبكين نجود بتصير بخير

هزيت راسي وانا ساكته .. قالت لي : دقيتي على مشعل

قلت لها : ايه مايرد

قالت بصوت عالي : ونايف وفيصل

قلت بقهر : مايردون بعد


بعد ساعه من الانتظار .. طلع الدكتور من الغرفه

وقفنا كلنا والتمينا حوله .. نساله عن رهف .. قال : هدوء ياجماعه
المدام حالتها خطيره .. بننقلها الى غرفه ثانيه


من قال كذا وقلبي يدق بقوه .. اخاف نفقد رهف في أي لحظه


شقة محمد .. الساعه :2:30 مساءً

** الريم **

كنت جالسه انظف المطبخ .. سمعت صوت محمد وهو يقول لي بصوت عالي : الريم البسي عبايتك

قلت له : وين بنروح ؟

جاني المطبخ وملامح وجهه ماتبشر بالخير .. قال لي : يللا بسرعه رهف طاحت من الدرج وحالتها خطيره .. باخذ امي وبنروح المستشفى

رحت بسرعه اخذت عبايتي وطلعت مع محمد وقلبي يدق بقوه من الخوف

طول ماكنت في السياره جالسه ابكي .. قال لي محمد : اقري لها شي بدل هالبكي .. ماراح تفيدينها ولا تفيدين نفسك

.
.

نزلنا من السياره ودخلنا ندورعليهم في المستشفى .. اول ماشفناهم رحت لنجود .. وقلت لها : وش صار على رهف

قالت لي وهي تبكي : ان شاء الله بتصير بخير

قلت لها : وين زوجها

قالت لي : في البحر .. مايردون علينا

وقف محمد مع اللي ينسب لهم ..و ام مشعل جالسه على كرسي وتقرا قرآن راحت ام محمد جلست بجنبها وهي تقرا قرآن وتبكي بصمت .. مسكت نجود ورحت جلست معهم بجنب ام مشعل

قلت لنجود : من جا معكم

قالت : الهنوف وحنان ورغد .. وشجن وزوجها جو قبل شوي .. ريوم لا تبكين بتصير بخير

قلت وانا امسح دموعي : ان شاء الله

بعد وقت طويل .. جا الدكتور .. وقفنا كلنا .. اشر لنا محمد عشان نسكت

وقال : هاه يادكتور بشر

قال : المدام بخير

الحمد الله يارب الحمد الله يارب .. مامدانا نبتسم الا وقال لنا : بس للأسف ماقدرنا ننقذ الجنين
اللي في بطنها

حطيت يدي على فمي وهزيت راسي بعدم تصديق .. باقي على ولادتها اقل من 4 اشهر حرام يموت

سمعت صوت ام محمد وهي تقول : لا حول ولا قوة الا بالله .. الحين نقدر ندخل نشوفها

قال الدكتور : هي تعبانه مره .. وتحت تأثير المخدر .. زوجها فين ؟

قالت له ام مشعل : بعدين بيجي

قالت ام محمد : دخلني انا امها

قال الدكتور : تفضلي معايا

مسكت يد ام محمد ومشيت معها

قال الدكتور : لا وحده اللي تخش

قالت ام محمد : خليها هذي اختها

وطبعاً الدكتور ما بيقدر على ام محمد

اول مادخلنا شفتها .. كانت ضعيفه وتحت عيونها سواد مبين عليها التعب

راحت امها لها .. وحضنتها وباست راسها

رحت ومسكت يدها واحاول قد ما اقدر ما ابكي .. لان امها تأشر لي لا تبكين

فتحت عيونها رهف شوي شوي .. ابتسمت وقلت : الحمد الله على السلامه يا الغاليه

حركت راسها بصعوبه وقالت بصوت خفيف لانها ماكنت تقدر تتكلم : يمه .. مات ولدي

قالت ام محمد : اهم شي انتي يابنتي .. بتجيبين غيره 10

قالت رهف والدموع تطيح من عيونها الى المخده : بس انا ابيه .. جيبوه لي الحين .. الملابس اللي في البيت من اللي يلبسها .. ما ابي غيره .. ابيه هو .. ’’ بصوت عالي ’’ مــــــــــابيـــــــه يـــــــــمــــــــــوت

طلعت من الغرفه على طول .. لاني بنهار ان جلست اكثر .. شافوني ام مشعل ونجود وانا طالعه كذا .. دخلو لها الغرفه على طول وهم خايفين



البحر .. الساعه :5:30 مساءً

** مشعل **

ماكنت مصدق اتصال نجود .. مو مصدق الكلام .. مستحيل اصدق حرف من اللي قالته .. ولدي مات ؟؟ الولد اللي كنت احلم فيه مات .. الولد اللي حبيته قبل مايجي .. ولدي هذا كان بيكون مصدر سعاده بالنسبه لي .. وكيف لا وهو اللي خلاني احب رهف .. كان بيحمل اسمي كنت بسميه على اسم ابوي .. لالا مــــــــــامــــــــــــــات.. ورهف ؟ رهف كيف حالها .. لازم اكلمها .. لازم اشوفها .. ابي اروح المستشفى

اول ماوقفت من مكاني .. قال لي نايف بملل : وين بتروح

قلت بضيق : برجع

قال نايف : وشلون ترجع والمركب تعطل .. مايشتغل

قلت بأنفعال : مايخصني برجع الحين

قال بخوف : وش قالت لك نجود

قلت : ماقالت لي شي .. ابي ارجع

قال فيصل : العطل بسيط بصلحه بسرعه مابياخذ ساعه

فتحت عيوني وقلت : ساعه ؟ مستحيل اجلس هنا اكثر من كذا
وين المركب اللي فيه بندر واخوياه

قال نايف : هذا هو قريب

قلت : اجل خلونا نرجع معهم

قال : مايكفي

قال فيصل : ههههههههه لو يكفي كان رحنا معهم من زمان

دقيت على بندر خليته يجي لنا

يوم جا قلت لها : بندر بروح معكم

قال بندر : اووه .. قلت لكم مايكفي ماتفهمون انتم

قلت له : طيب انزل انت وخليني انا ارجع معهم

قال بندر : ياسلام

قال نايف : خلاص بندر تعال معنا انت .. ترا ساعه وبنمشي .. وحالة الغثيان عند مشعل كل مالها وتزيد

قال بندر : يللا

تبدلنا انا وبندر .. ورحت مع اخوياه دقيت على نجود

ردت علي : الووو

قلت : جودي .. عطيني رهف

قالت : تعبانه ماتقدر تكلمك

قلت : حطي السماعه في اذنها وانا بتكلم

شوي وسمعت صوت رهف تقول : مشعل ولدنا مات

صوتها قطع قلبي حتى اني حسيت بالدموع تتجمع في عيوني .. ثاني مره في حياتي احس اني خسرت شي احبه وابيه من كل قلبي

قلت لها بحنان : رهوفه حبيبتي .. اهم شي انتي باقيه

قالت : بســ...

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم