رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -78

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -78

اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه..

خالد : لا تخافين ان شاء الله يطلع منها بالسلامه
مها بصدق: ياارب امين
مشاعل وصلت بعد ما جاها اتصال من امها اللي ما شافتها من رجعت من السفر..
مشاعل طارت بحضن اختها وجلسو يبكون بحرقه..
سعد وصل بعد ما وقف السياره واستغرب من وجود خالد شي اكد له شكوكه..
سعد بستغراب: وش تسوي هنا..
خالد توتر: كنت مار لمتعب لما شفت الاسعاف والسيارات وكان صاير اللي صار
سعد بدون اقتناع رفع حاجبه: اهاا طيب ها وش صار اخر الاخبار..
خالد: لسى ما طلع الدكتور..
طلع الدكتور من الغرفه..
ابو متعب والبنات رككضو له بخوفهم..
ابو متعب بتوتر: طمني وش فيه ولدي
الدكتور بنبره جديه:الولد فيه تسمم بالدم من الجرعه للي اخذها..
ابو متعب بخوف: يعني وشو مات
مها بصراخ: اسكت لا تقولها متعب ما راح يموت ماراح يموت..
مشاعل كانت شاده على يد مها بخوف تكلمت: طيب يادكتور قلنا ايش حالته..
الدكتور: الحين اهو في مرحله حرجه خلال 24 ساعه راح يتحدد كل شي ووجودكم هنا ترا ماله أي فايده ماراح يتغير شي الا بعد 24 اذا تبون روحو وارجعو بكراا..
مها بهستيريا: انا بجلس هنا ما راح اتحرك ماراح اتحرك من مكاني..
الدكتور: براحتك بس انا قلت ان جلستكم ما منها أي فايده وانتو براحتكم..
ابو متعب بعصبيه: يعني ايش الحين الولد حي والا ميت
الدكتور بتوتر: انا ماقلت انه ميت واتوقع اني بينت لكم حالته اهو في مرحله حرجه مايفيده غير دعائكم في هالوقت..,,
ابو متعب هجم على الدكتور وسحبه من ملابسه وبنبره كلها غضب: اذا صار لولدي شي لا تلوم الا نفسك واعرف ان هالمستشفى بيتسكر على يدي..
الدكتور بغضب فلت ملابسه من يد ابو متعب: لو سمحت يااخ لا تغلط لا تخليني اتصل على الامن يجون يسحبونك براا..
مشاعل مسكته من كتفه بخوف تكلمت: يبه اهدى
ابو متعب سحب يده منها بقوه وبقرف تكلم: انتي خلني في حالي لا انتي بنتي ولا اعرفك
مشاعل دمعت عيونها: وانا وش سويت؟!@
سعد وخالد شافو كيف هجم ابو متعب على الرجال وجو ركض..
سعد يسحب ابو متعب عن الدكتور: يا ابو متعب هد اعصابك مو وقت عصبيتك الحين اجلس بس اجلس..
خالد كان مستحقره بس مهما كان فهو راح يكون خاله فمسك اعصابه وتكلم ببرود: ياخال اجلس الحين وادع لمتعب مو وقت تهورات..
ابو متعب جلس واهو في قمه عصبيته...
التفت على صوت حصه اللي من اول الممر واهي تصرخ : كله منك يالنذل ولدي ولدي مات بسببك
مشاعل راحت لأمها تسكتها صراخها جمع الناس عليهم: يمه اسكتي تكفين مو وقته كلامك هذا
حصه بعصبيه: بعدي انتي عني اتركيني والله لأفضحك يا تركي والله لو صار لولدي شي لأذبحك وين ولدي فيه ابي اشوفه وينه..
مها جالسه وبكل برود تسمع كلام امها اللي تعودت على طريقته الجافه..
حصه جلست تولول وازعاجها واصل اخر المستشفى..
مها قامت لها بعصبيه: اقول اسكتي خلاص ازعجيتنا..
حصه رفعت راسها مرتاعه: انتي عارفه تكلمين مين انا امك
مها بستهزاء: يووووه يعني انتي عارفه اجل اسكتي
وتركتها وراحت...
خالد وسعد كانو واقفين: الحين انا بروح وبرجع الصباح
سعد: انا بجلس مشاعل محتاجتني الحين اكثر من أي وقت..
خالد بتعب: براحتك بس انا من الصبح واقف وحاس اني شوي وبطيح من التعب ..
سعد: خلاص بسلامتك انا بجلس هنا اشوف لو حتاجو شي بعدين ارجع البيت..
خالد: بروح اشوف كان مها او عمتي يبوني اوصلهم قبل ما اروح..
سعد: مع اني ما اتوقع انهم بيرحون بس رح اسأل..
راح خالد لعند مها ومشاعل اللي كانو واقفات عند باب غرفه متعب...
خالد بحنان: مها تبين اوصلك البيت وارجعك بكرا من الفجر لان جلستك هنا مالها أي فايده انتي سمعتي كلام الدكتور
مها حاولت تمسح الدموع اللي بعينها قبل ما تنزل: ما اقدر ياخالد اخليه هذا اخوي واهو محتاجني الحين اكثر من أي وقت انا بجلس هنا وبخليهم يعطوني الغرفه اللي جمبه عشان اكون قريبه منه..
خالد لف لمشاعل: وانتي يامشاعل شوفي سعد لانه شوي وبيروح وبيرجع الصباح.
مشاعل بأرهاق: ان شاء الله بروح الحين ..
خالد رجع عيونه لمها: ((ان الله على كل شي قدير))صدق الله العظيم
مها بحزن: صدق الله العظيم الله يشفيه
خالد: امين انا بروح الحين وان شاء الله اول ما تصحين بتلقيني جمبك
مها بمزح: ومن يقدر ينام الله كريم
خالد: والنعم بالله يله فمان الله
مها: بحفظه
خالد رجع يدور عمته لقاها في الكراسي قدام غرفه الانتظار..
خالد: ياعمتي تبيني اوصلك لبيتك وارجعك الصباح..
حصه بضيقه: مو محتاجه توصيلات من احد عندي سواقي ..
خالد تضايق منها رد بقهر: براحتك ..
وتركهم وطلع من المستشفى..
مشاعل دورت سعد وجلست جمبه بأرهاق..
سعد بحنان: قلبي لا تضايقين نفسك كذا ان شاء الله متعب بيطلع منها واقوى من اول بعد بس اعرفي شي انه لازم يكون عنده اصرار انه يتعالج
مشاعل بحزن: انت خله يصحى وانا ومها ماراح نخليه ابداا
سعد: هذا اللي اعرفه فيك خلك قويه اختك محتاجتك كيفها الحين؟؟
مشاعل بستهزاء: انا عمري ما كنت اخت كبيره لمتعب ومها حلت مكاني يعني اللي انا فيه الحين اهي تحس بأضعافه
سعد: عشان كذا لازم تكونين قويه عشانك وعشاني وعشان مها ومتعب
مشاعل تنهدت: الله يقدرني
قاطع كلامهم صوت جواله يدق..
مشاعل واهي تقوم: انا بروح اشوف مها مابي اخليها لحالها كثير
سعد واهو يناظر الرقم وبدون اهتمام: براحتك
قام وراح لأبعد مكان عن عين مشاعل عشان يعرف يتكلم..
سعد ببرود: نعم
بدلع: الله ينعم عليك اجل عرفتني
سعد بستهزاء: يعني جوالي مليان مسجات منك لو اني اعمى كان حفظت الرقم من كثر ما تدقين
اميره بدلع ماصخ: سوو لي اللي ابيه ووماراح تشوف مني ولا شي ترا كل هالكلام لمصلحتك ولاني خايفه عليك..
سعد بضيقه: وش تبين انتي ما تملين ومن متى مصلحتي تهمك
اميره: تهمني من يوم ما تزوجت هالحقيره..
سعد بغصب يخوف: اسمعك قايله كلمه عن مشاعل راح تكون نهايتك على يدي وش تبين وش المطلوب
اميره خافت تعصيبه سعد بس حاولت ما تبين خوفها: ابي اشوفك بكرا في ................... تعرفه عندي اشياء مهمه بالنسبه لك ..
سعد بعصبيه: وانتي وش اللي دخلك فيني وبحياتي
اميره: بتعرف كل شي في وقته استناك الساعه 8 لا تتاخر
سكر السماعه في وجهها قبل ما يسمعها رده..
جفل لما سمع صوت شخص وراه لف بخوف..
مشاعل بستغراب : من كنت تكلم؟!
سعد تلعثم:ايش ؟
مشاعل : اقول من كنت تكلم قبل شوي ؟!
سعد بتوتر: لا هذا واحد من الشباب يسأل اذا بجي الاستراحه والا لا قلتله لا بس..
مشاعل من دون اهتمام: طيب سعد انا بجلس اليوم مع مها اذا توافق وبكرا برجع البيت اجيب اغراض واشوف خالتي
سعد ببتسامه: امي بتفقدك بس معليش اهم شي راحتك وانا بكرا ان شاء الله بكون هنا من بدري اوكي
مشاعل: اوكي بس لا تتاخر علي.
كملت: وسلمني على خالتي.
سعد بخبث: وانا اقدر ويوصل ان شاء الله يله مع السلامه..
مشاعل ودعته ببتسامه: الله يحفظك
***رجعت مشاعل لمها اللي بعد جهد وكلام مع اداره المستشفى وبعد ما عرفو عمها مين ومين اهم سمحو لهم بغرفه جمب غرفه متعب وهالشي ريح مها ومشاعل بنفس الوقت***
مها جلست وشالت نقابها كانت حاسه انها مخنوقه من يوم ما شافت شكل متعب متمدد على الارض ..
مسحت وجهها بكف يدها وكأنها تحاول تنزع هالصوره اللي ثبتت في راسها بيدها..
مشاعل بضيقه: الله يشفيه
مها بستهزاء: المشكله اننا مو راضين نعترف ان اللي متعب فيه الحين انا وياك قبل امك وابوك كنا مسؤولين عنه..
مشاعل: انا ما انكر هالشي وانا اول وحده غلطانه انا وياك ربينا نفسنا بنفسنا لا ام ولا اب يهتمون..

مها كملت بحزن: ومتعب كان ضايع ومحتاج أي احد يوجهه للطريق الصح بس انا وياك كل وحده مننا انشغلت بحياتها اللي راحت وتركناه طول عمره عايش لحاله كان يروح ويجي ولا فكرنا نسأله مع مين طلعت ولا وين رحت وكاننا نسينا ان متعب قبل ما يكون اخونا فهو شاب ومراهق وبسهوله ينحرف عن الطريق الصح..

مشاعل: الكل مشترك بهالشي لا انا وانتي كنا نقدر نملى الفراغ من اهتمام امك وابوك فينا بس قصرنا في اننا ما كنا نهتم فيه ..
مها حطت راسها بين يديها وضغطت عليه بقوه: انا اكرههم كل اللي احنا فيه بسببهم قولي الحمد الله ان انا وياك حتى لو صعنا والا طلعنا ورحنا وجينا عمرنا ما فكرنا نتعاطى هالسم اللي طاح فيه متعب يمكن رحمه من ربي عشان نصحى قبل ما يفوت الاولان..

مشاعل بقهر: طول سنين حياتنا كنا عايشين حياتنا لحالنا واحنا معاهم في البيت وكأننا ايتام وحتى الايتام له اهميه واهتمام اكبر من اللي كنا ناخذه من اهلنا بس من اليوم ورايح احنا مو محتاجينهم انا الحمد لله متزوجه وسعيده بزواجي ويمكن هذا الشي الوحيد اللي ابي اشكر عليه ابوي وانتي ان شاء الله قريب يجي دورك

مها بضيق وحزن: مو وقت هالشي مو وقته..
مشاعل بجديه: اذا هذا مو وقته يامها متى بيكون وقته انتي محتاجه خالد واهو محتاجك اكثر لا تحرمين نفسك من فرصه سعاده بتروح ماراح ترجع لك مره ثانيه واكيد خالد ماراح يقدر يروح ويجي هنا براحته لانه صدق ولد خالنا بس مهما كان يظل مو محرم لنا يروح ويرجع مثل ما يبي..
مها بحزن: وش قصدك؟؟
مشاعل : انتي فاهمه قصدي زين يعني لو فاتحك خالد بالموضوع لا ترفضين عشان متعب ان شاء الله يشفيه وما اتوقع زواجك من خالد او حتى خطبتك منه بتقدم والا بتأخر شي في حاله متعب..
مها سكتت بعد ما جلست تقلب كلام اختها اللي استغربت انه يطلع منها اهي بالذات ..

في الصباح

صحى بسرعه مع ان النوم كان ذابحه وما وده يقوم من السرير خذ له شاور عشان يصحصح ..لبس جينز فاتح مع تي شيرت ابيض بين جمال جسمه..
لبس كاب اسود يخبي فيها شعره اللي طال ووصل لحد اذنه..
مر (دانكن دوناتس) وعبى له علبه كبيره من كل نوع واخذه وراح للمستشفى..
ارسل لها مسج((صباح الخير .. انا استناك تحت بالكوفي ))
صحت على صوت المسج قرته واهي نص نايمه ..
طيرت عيونها راحت غسلت وجهها وصلت ونزلت بسرعه..
لقته جالس على الكراسي وشكله خطير الابيض مره لايق عليه ..
قام على طول لما شافها مسك ضحكته لما شاف عيونها متفخه من النوم..
خالد ببتسامه تسحر: صباح الخير
مها واهي تتثاوب: صباح النور..
خالد مد الكيس لها: ان شاء الله تكونين لسى ما افطرتي
مها بتعب: انا ما اكلت شي من امس بس ليش جايب لي دونتس..
خالد بخبث: سمعت انك مدمنه دونتس رحت جبت لك..
مها بخجل: اهاا طيب شكراا يا اخ خالد..
خالد: عفوا يا اخت مهويه المهم ابي اكلمك في موضوع
مها ناظرت حولها: الحين وهنا
خالد بجديه: ايه يامها الموضوع مهم ومحتاج اكلمك فيه ..
مها بتوتر : طيب تفضل ..
خالد بجديه: يا مها لمتى بنظل كذا متعلقين لا خاطبين ولا تاركين ..
مها بخوف: وش قصدك؟؟

مها بتوتر : طيب تفضل ..
خالد بجديه: يا مها لمتى بنظل كذا متعلقين لا خاطبين ولا تاركين ..
مها بخوف: وش قصدك؟؟
خالد: قصدي انتي فاهمته زين يعني انا زياراتي هنا بتكون على أي اساس زيارات محدوده وبس وانا ابي اكون جمبك كل دقيقه وانتي محتاجتني هالأيام وانا محتاجك اكثر ليش ما تخليني اكلم ابوك عشان بس نخطب ونتملك ومعليش نخلي العرس بعدين متى ما طلع متعب بالسلامه وانتي تكونين مرتاحه نفسياا..
مها بتفكير وحيره تذكرت كلام مشاعل وكأنها حاسه ان خالد بيكلمها في موضوعهم بهالسرعه ..
مها" لا تكون مشاعل اهي اللي قالت له والا لأذبحها اذا اهي السبب"
قاطع افكارها صوت خالد: ها وش رايك؟
مها بحيره: طيب خلني افكر اليوم وارد عليك؟
خالد : مها لا تطولين علي ..
مها تنهدت: ان شاء الله ما اطول..
قاطع وقفتهم دخله ابو متعب من الباب وباين عليه التعصيب..
مها بحركه سوتها بخوف لفت وكأنها بتروح تطلب لها شي من الكوفي ..
خالد عرف انها خايفه من ابوها ..
رفع يده من بعيد: عمي ..
ابو متعب بعصبيه واستغراب: انت وش جابك هنا من الصبح؟
خالد" والله سؤال غبي "
خالد: جاي اتطمن على متعب والا ناسي انه مثل اخوي..
ابو متعب بطفش: اخوي اخوي والله ما يجي من الاخوان الا المشاكل..
خالد مو فاهم قصده: كيف يعني مشاكل
ابو متعب بطفش:اقول بس خلاص انسى ........
لمح مها واقفه بخطوات سريعه صار جمبها شد على يدها بقوه لدرجه ألمتها ..
ابو متعب واهو يصر على اسنانه: انتي وش وقفك هنا لحالك هاا؟؟
مها حمدت ربها ان غطاها مخبي ملامحها المتألمه: انا جيت بس اشتري قهوه بس..
بعصبيه تكلم: وهاالكيس اللي بيدك من وين جايبته؟؟؟؟!
خالد قااطعه بجديه: انا اللي جايبه ياعمي
ابو متعب ترك يد مها ورجع بنظره لخالد: وبأي حق انت تجي وتعطيها اغراض..
خالد بستهزاء: ليش ناسي انها بنت خالي وعلي اتجاهها حقوق اذا اقرب الناس لها مقصر بحقها..
ابو متعب تلعثم: وش قصدك؟
خالد: ماقصدي شي بس انا يابو متعب ابي اطلب يد بنتك مها اذا ما كان عندك مانع..
مها دقات قلبها صارت بالملايين وخوفها من جواب ابوها يقتلها اكثر واكثر..
مع ان خالد مافي شي يعيبه اخلاق وولد ناس ووسيم واي اب يحلم انه يزوج بنته شخص مثله ويكفي انه ولد خالها..
ابو متعب قلب الفكره براسه: مو وقته مو وقته..
خالد حاول يداريه: ياعمي ما قلتلك عطني الجواب اليوم والا الحين خذ راحتك وفكر واعرف شي واحد
كمل وعينه بعيونه مها المدمعه:ان مافي احد بيحافظ على مها مثلي وان شاء الله اكون قد هالامانه..
ابو متعب يبين انه معصب:خلاص خلني افكر ابي افكر..
خالد: خذ راحتك..
قطع كلامهم جوال ابو متعب رد بعصبيته المعتاده: نعم ... وش تقول... وانت وش دراك...شفتهم بنفسك .. حسبي الله عليكم الله لا يوفقكم ياعيال اللذين..
وسكر الجوال بقوه..
خالد بتردد: عسى ما شر..
ابو متعب في قمه عصبيته: أي ماشر الله ياخذهم اهم اللي يشوفهم الشر يجيه من كل جهه هذا جارنا ابو صالح يقولي ان الشرطه جو يدورني يبوني في القسم
خالد بستغراب: ليش وش يبون فيك؟؟
ابو متعب بضيقه: حسبي الله عليهم كسبو القضيه بشلحوني كل فلوسي وش يصير فيني بعدين
مها بضيقه" طول عمرك اناني وما تحب غير نفسك"
خالد: استهدي بالله طيب جرب كلمهم يمكن يهونون عن القضيه
ابو متعب ضايقه فيه الدنيا وصاير مثل المجنون بتفكيره وتصرفاته: أي قضيه خلاص القضيه كسبوها وطلعت انا الحرامي والحين بياخذون كل فلوسي اه ياقلبي ااه..
خالد بخوف: سلامتك وش فيك؟
ابو متعب حاول يفتح كبك الثوب لانه مخنوق ويبي أي نسمه هوا..
مها بخوف:يبه وش فيك؟؟
ابو متعب قام بصعوبه : انا بروح البيت وبعدين برجع اشوف اخوك
مها بستسلام: طيب..
طلع ابو متعب وحاس هموم الدنيا كلها فوق راسه...
خالد: خلينا نروح نسأل الدكتور عن حاله متعب..
مها بتوتر:يله..

في مكتب الدكتور

مها بخوف: يعني يادكتور؟
الدكتور ببتسامه: الحمد الله وبمعجزه اخوك تقريبا عدى المرحله الحرجه وهذا كله بفضل الله وانه انسان قوي..
مها حاولت تمسك نفسها من الفرحه ما تبكي..
خالد: طيب يادكتور اهو صحى الحين
الدكتور: ايه صحى بس لسى المخدر مأثر عليه يعني مهما سوينا يظل دمه يحمل كثير منه راح يروح اذا كان عنده الاصرار وانتو لازم تساعدونه احنا تقريبا مهمتنا انتهت لهذا الحد لحد ما يطلع بصحته من على مستشفى الامل عشان يتعالج ويطلع هالسموم من جسمه..
خالد : ان شاء الله نوقف معاه وما نخليه لحد ما يرجع لنا متعب الاول.
مها من قلب: امييين..
مها بفرحه واهي تقوم: مشكور يادكتور وما قصرت..
الدكتور: ياختي انا ما سويت غير شغلي وان شاء الله يرجع لكم مثل اول واحسن
خالد ومها: امين يارب...
&&&برا غرفه الدكتور وفي طريقهم لغرفه متعب&&&
مها بوناسه: مو مصدقه ياخالد ان متعب ممكن يشفى
خالد: انا ماقلت لك مافي شي صعب على رب العالمين..
كمل بستغراب: الا وين رايحه هذي غرفه متعب من هنا..
مها بفرحه: بقول لمشاعل جالسه عشان تجي وندخل له مع بعض..
خالد: اهااا اوكي بستناك هنا..
مها: اوكي...
دخلت على مشاعل اللي كان شكلها يحزن دوائر سوداء من الكحل وقله النوم احاطت بعيونها وباين انها تتألم واهي نايمه لانها نايمه على الكنبه وخلت مها تنام في السرير..
مها بخفه هزت كتفها: مشاعل شعووله..
مشاعل واهي بعز نومها وصوتها متقطع: سعد يووه بعد عني مو وقتك
مها حطت يدها على فمها عشان ما تفطس ضحك على كلامها رجعت تتكلم بعد ما غيرت صوتها وحاولت تخليه رجالي على قد ما تقدر>>>خخخخخخ خبله هالبنت..
مها بصوتها الجديد: حياتي قومي يله
مشاعل بدلع واهي نص نايمه: سعد عاااد وخر
مها ما قدرت صرخت فجأه: عمى يعمي العدو وش سعده انتي الثانيه اصحي يله اصحي..
مشاعل بخوف نطت من مكانها: وشو وش صار من مات
مها بعصبيه مصطنعه: بسم الله فال الله ولا فالك اخوك صحى والحمد الله الدكتور طمنني..
مشاعل بدون تصديق: من جدك
مها: ايه الحمد الله ياررب رحمنا يله ترا بروح قبلك..
مشاعل: لا استني يله دقيقه وبطلع..
مها بحيا: خالد برا يستنى ما ابي اخليه واقف لحاله كثير..
مشاعل بخبث: اهااا قولي من اول ان خالد برااا يله روحي دقيقه وجايه ..
مها: يله..
طلعت مها لخالد..
خالد: بتجي !!
مها: ايه جايه الحين..
انقلب وجه مها لما شافت امها جايه..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم