رواية بين ثنايا الايام -78

رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -78

مشط شعري وانا اقول له .. عورتني .. لا تشد شعري بقوه .. خلك رقيق .. اي قطعت شعري .. خل يدك خفيفه
ترك شعري :لحظه بروح وبجي

طلع ورجع

قلت له : وين رحت

طنشني ومشط شعري

قال : ترا ترا .. خلصت .. شوفي نفسك في المرايا

لفيت شفت نفسي في المرايا .. شهقت بقوه .. وقلت : مــشــــعـــل .. مسوي لي جدايل

قال لي : شكلك كذا حلو هههههه.. روحي المدرسه كذا

قلت له : من جدك انت .. تذكرت شكلي يوم كنت بالروضه ههههه.. لا واحط لي وردتين من تحت

.
.
.

حطيت المشط على التسريحه .. اخذت للغرفه نظره سريعه وطلعت .. مشيت شوي وشفت نايف جالس على الدرج وساند راسه على السور

اول مره اشوف نايف من بعد ماقال لنا عن موت مشعل .. او يمكن شفته بس ماحطيت بالي

قلت بصوت خفيف : عظم الله احــم

حسيت ان صوتي رايح .. فعدت كلامي : عظم الله اجرك نــا يــف

قال بدون مايلف علي او يغير وضعيته : اجرنا واجرك .. خلاص بتروحين

قلت : أيــــه .. ليه اجلس ماعندي شيــ...

بكيت بصمت عشان مايسمعني نايف

لف علي ناظرني شوي .. بعدي رجع لوضعيته الاوليه

قلت : مع السلامه

نزلت اركض من الدرج .. وقلت للخدمه تجيب شنطتي

شفت رغد جالسه فوق الكنبه وضامه رجلينها مع بعض

رحت لها وبست راسها

رفعت راسها وكانت عيونها حمر من البكي .. قالت لي : بتروحين ؟

هزيت راسي .. مسكت يدي وقالت : لا تروحي وتخليني لحالي

ضميتها و قلت لها : بجي لك كل يوم .. وانتي خلي نايف يجيبك بيتنا .. يللا حبيبتي انتبهي لنفسك

ودعت الكل و طلعت لقيت اخوي يـوسـف ينتظرني في السياره


بيت ابو يوسف .. الساعه :4:00 مساءً


** الريم **

كنت جالسه مع رهـف في بيتهم .. صرت اروح لها كثير من رجعت بيت اهلها .. موت مشعل الله يرحمه صار له شهرين .. صحيح هي تضحك معي وكذا .. بس احس الحزن للحين بعيونها

قالت لي : ريوم كيف دراسة الطب .. صعبه مره

قلت لها : مره مره مره .. اشوا انك مادرستيها

ضربت يدي وقالت : لا انتي تقولين كذا عشان ماتحسريني

قلت : لا اكلمك جد .. بس تجنن الدراسه

فتحت ام محمد الباب وقالت : رهوفه رغد تبيك برا

وقفت رهف وقالت لي : لحظه ريوم

راحت وبعد ربع ساعه رجعت وهي ماسكه يد رغد

اول ماجلسوا قالت رهف : رغوده غريبه واقفه عند الباب .. العاده تدخلين على طول

قالت رغد : بقولك سر

قلت لها : قولي

قالت : هذا نايف قال لي لا تدخلين خليها تجي عند الباب بسلم عليها

هزت رهف راسها وقالت : المهم كيف حالهم ام مشعل ونجود .. وحشوني مره

.
.
.

من صارت الساعه 5 .. استأذنت وطلعت .. لان صديقتي اسرار قالت بتمرني وبروح معاها محل الهدايا .. بشتري لمحمد هديه عشان عيد زواجنا

مرتني ورحت معاها .. وجلسنا ساعه في المحل نختار هديه

قلت لها : وش رايك بهذا الصندوق فيه داخل ورد مجفف وحركات

قالت : ليه ماتاخذين له ساعه وخاتم

قلت : اخذت له في عيد ميلاده كذا

قالت : اجل خلاص خذي الصندوق .. وش رايك تاخذين له بعد ورده حمره

قلت : ايه راح اخذ

اخذت اسرار ورقه ملمسها حلو وسميكه .. وقالت لي : ليه ماتخاذين هالورقه وتكتبين فيها اغنيه رومنسيه

قلت لها : خلاص اختاري ورقه وانا بختار صندوق حلو

.
.
.

دخلت معاها شقتي اللي كانت نظيفه ومرتبه .. لاني ما احب اخليها غير كذا

جلسنا في المجلس

فتحت جوالها وقالت لي : في رساله في جوالي تجنن .. ليـه ماتكتبينها في الورقه

قلت : يللا اكتبيها

قالت : يا الذكيه اكتبيها بخطك

قلت : يللا هاتي

اخذت القلم وتمليت الكلمات .. يوم خلصنا .. اخذت اسرار الورقه ولفتها في الورده

قالت لي : قومي بسرعه جيبي شريط لاصق

قمت ورحت غرفتنا بسرعه .. وجبت لها شريط لاصق

طلع شكل الورده والهديه مره يهبـلون

قالت لي اسرار : يللا ريومه انا الحين لازم امشي

قلت لها : لا خليك معي بعد شوي

قالت : لا ما اقدر

دقت على اخوها وخلته يجي لها

وفي الليل جهزت العشا .. ولبست فستان احمر قصير مع شريط احمر على راسي .. وحطيت مكياج بنفس لون الثوب .. جا محمد.. وفتح الباب .. اول مادخل قلت له : مساء الخير

قال وهو يناظر فيني وفي العشا اللي على الطاوله .. مساء النور

قلت له : كل عام وانت الحب

قال : هــاه .. وش السالفه ؟

مديت له الهديه وقلت .. ان شاء الله تعجبك .. قال متفاجأ : تسلمين

قلت : محمد اليوم عيد زواجنا

قال وكانه استوعب : اهــــــــــــا .. صح اليوم تزوجنا

كنت اليوم ما ابي لا زعل ولا هواش .. عشان كذا مازعلت على محمد انه نسى عيد زواجنا .. مع اني متضايقه في داخلي

قلت له : افتح الورقه اللي على الورده

قتحها وجلس يقرا الكلام .. بعدين قال بطريقه مافهمتها : أأ أيـه تسلمين



بيت العمه .. الساعه : 9:00 مساءً

** نـجـود **

’’ هنوفه متى بيجي فيصل .. باقي نص ساعه ويجي نايف ’’

قالت لي : مدري بس هو المفروض الحين في البيت

قلت لها : لحوول ترا ان ماكلمته اليوم .. ماراح اكلمه يوم ثاني .. وبقلعته

قالت : قولي قسم انتي بس .. ليه رغوده ماجات معكم

قلت : راحت لرهف

قالت : صارت كل يوم تقريباً تروح لرهف

قلت : ايه تحبها

نطت الهنوف علي وقالت : بس بس جا فيصل .. تسمعين صوته

وقفت وقلت : ايه ايه

قالت : اجلسي بس .. بناديه

قلت : بتجيبينه يجلس معنا هنا .. بغرفتك

قالت : عادي وش فيها هو بيوقف عند الباب .. لحظه

سمعتها تقول : فيـــصل .. تعال هنا نجود تبي تكلمك

ما اتفقنا على كذا.. انا اوريك هنوفوه .. فشلتيني

دخل وهو يتحمحم .. وقال : هاه نجود امري

قلت بسرعه : لا بس ابي اسأل عن اخبارك

قالت الهنوف : بلا نصب انتي تبي تكلمينه عن اللي صار في المزرعه

بلعت ريقي وقلت : أي مزرعه ؟

وقالت الهنوف كل اللي قلته لها .. بعد ماخلصت قال فيصل ببرود : كم رقمه ؟

قلت : ما اعرفه .. هو يدق من تلفون البيت

قال بنفس البرود : وماتدرين من هو

قلت : لا

هز راسه وقال : يللا عن اذنكم

طلع من الغرفه وخلاني بقمة قهري قلت : شفتي هنوفوه وش سوا .. حتى لو ماكان مصدق كلامنا .. على الاقل قدر ان نجود بنت عبد العزيز تنزلت وجات تكلمك

قالت الهنوف : مدري وش اقول لك .. خلاص اللي عليك سويتيه

وقفت وقلت بقهر .. وانا شوي وابكي : خلينا ننزل تحت معاهم .. فيصل ضيق خلقي


** حنان **

كنت جالسه مع امي وام مشعل في المجلس .. اصب لأم مشعل القهوه واذا خلص اقول لها تبين بعد خالتي .. وامد لها صحن التمر .. عشان تقول عني بنت سنعه

شوي ونزلوا نجود والهنوف وجلسوا معنا

قالت ام مشعل : الهنوف كل ماكبرت صارت احلى .. ماشاء الله

الحين انا يا العجيز المكسره جالسه معك طول الوقت مامدحتيني .. وهالقرده تو جايه على طول مدحتيها ؟؟

كملت كلامها وقالت بهمس : تصدقين يا ام فيصل .. انا نفسي في الهنوف لنايف من زمان

انصدمت بصراحه .. ومت من القهر على كلامها هذا .. واللي موتني قهر اكثر الهنوف اللي استحت .. مصدقه عمرها تتزوج نايف هذي


؛×المشتاقه ؛× يتصل بك

~~)(~~انت بحري وانا اليم يقولون اللي يقولون انا بحبك متيم
خلي الحساد يموتون انت في قلبي غالي لو عنك يسالون ~~)(~~

عطيته مشغول وقفلت الجوال .. هذا وقته احمد يدق علي

طلعت من المجلس ولبست عبايتي .. ورحت برا انتظر نايف .. بيتزوجني يعني بيتزوجني .. فوضه هي يعلقني كذا .. يا يتزوجني يا يقول ما ابيك

بس ربع ساعه سمعت صوت احد يطق الباب .. رحت بسرعه وفتحته

من شفت نايف ابتسمت .. قال : السلام عليكم

قلت بدلع زايد : وعليكم السلام .. شخبارك نايف

قال : بخير وانتي

ناظرت الارض وقلت : نايف حالتي ماتسر لا عدو ولا صديق

لف يناظر الجهه الثانيه بعدين قال بملل : ليه

قلت : انا احبك وانت مو معبرني

قال : اظن ماله داعي اجرحك واعيد كلامي

قلت وانا عاقده حواجبي بحزن : وش عاجبك في رهـف

قال وكل حرف لحالها : أ ح ب هـ ـا

غمضت عيوني وقلت : انت ماتدري شكثر جالس تقطع قلبي

قال : طيب ادخلي داخل مو حلوه يجي فيصل ويشوفك واقفه معي .. اذا انتي ترضيها لنفسك .. انا ما ارضاها لنفسي

قلت : انا قابله فيك حتى لو ماتحبني

حط يده على فمه .. وانا ادري انه جالس يضحك

قال : قابله فيني ؟ فهميني كيف

وهو يقول كلامه هذا كان يحوس في جواله

قلت : قابله فيك يعني ....

اشر لي عشان اسكت وقال : هلا خالتي اطلعوا تراني برا .. مايخالف مره ثانيه ادخل واسلم مستعجل .. اوكي .. يللا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم