رواية أحبك يشهد الله علي -7

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -7

حمد : أنا مو السبب خالك اللي عرضها للبيع و لو ما شريتها كان شراها غيريأسيل تسد أذونها وتطلع من الغرفه لحقتها ترفه والباقي وقفوا مع العم محسن
خالد : يبه أسيل بنت عمي
محسن : أيه بنت عمك
ترفه (تدخل بخوف): دكتور ألحقني أسيل طاحت علينا
الكل يطلع من الغرفه بالممر كانت أسيل ماسكاتها الممرضات مغمى عليها
محسن : خالد أرفعها لغرفه 3 روابي خليك معه بشاير خليك مع ملاك
محسن (يلف على حمد): تعال معي لمكتبي
حمد(بخوف): إن شاء الله



في المدرسه حزت الفسحه


نجود : أمنه ليه ما شريتي لي
أمنه : مالي خلق أدخل بين الزحمه
نجود (تحط يدها على خصرها): لا والله لما يجي دوري أشتري لك ما أقول زحمه
..... :يــالــهــوي على ذا الخصر
نجود (ترتعش و تسمي في نفسها): بسم الله الرحمن الرحيم
فضيله : كيفك يا عسل
نجود (تلف): ماني زينه فضيله
فضيله : ليه عسى ما شر
أمنه : مزكمه تعاطس و أخاف تعديك
نجود : أأأأشوووو أأأشوووووو أأأأشوووووو
فضيله (بخوف): تعديني لا يا عم باي
نجود : أشوووو باي أشووو جعلك ما ترجعين
أمنه : أمــيــن
نجود : أحــبــك أمــنــه
أمنه : أوووص لا يسمعونك يعتقدونك منهن
نجود(تطقها على كتفها بعصبيه): وووووجع
أمنه : هههههههههههههههههههههههه ه
نجود : يله خلينا ندور الشله قعدتنا بروحنا فيها خطر
أمنه : صادقه خطر و مانع و دواس
نجود و أمنه :ههههههههههههههههههههه


في المستشفى



محسن (معصب و يضرب بيده على المكتب): شلون تتجرأ و تمد يدك على موظفه
حمد (بخوف): أنا أنا ضنيت أنها راح تضرب ملاك
محسن : ليه ما عندها مدير تقدم شكوى عليها
حمد : أنا ما أدري شنو حصل لي لما سمعت صوت ملاك
محسن : شلون بتقابل عمك عبدالوهاب و أنت ضارب بنته
حمد (يبرر): وأنا إيش عرفني أنها بنت عمي
محسن (بعصبيه): حمد حتى لوماكانت أنها بنت عمك ممنوع تمد يدك عليها لا أصولنا و لا عاداتنا تسمح أن الرجل يضرب المرأه
حمد : أنــا أســف
محسن : لازم تتأسف منها
حمد : إلا هذا عمي أنا ما أتأسف ومِــن مَــن حرمه لا
محسن (عصب): حـــمـــد
حمد (بخوف): خلاص زيييين
محسن : يله قدامي يله
حمد : ما تخليها بعدين
محسن (وقف و يخزه): شنووووووو
حمد (يوقف): قدامك قدامك مثل وراك



في غرفه 3 أسيل بدت تصحى

أسيل : أيش صار
ترفه (تبتسم): الحمد لله على سلامتك
أسيل : الله يسلمك ليه أنا هنا
روابي : أصابك هبوط بالضغط خفيف بس لله الحمد ألحين زينه
خالد : الحمد لله على سلامتك يا بنت العم
أسيل : الله يسلمك
محسن (يدخل): أحم أحم
خالد : حياك يبه الحمدلله صحت
محسن : الحمد لله على سلامتك أسيل
أسيل : الله يسلمك عمي
محسن (يحط يده ورى كتف حمد): حمد جاي يقول لك شئ
حمد : ...................................
محسن : حــمــد
حمد : أنــا أســـف
أسيل : ....................................
الكل يتبادل النظرات ينتظرونها تقول معذور أو مسموح أو حصل خير
أسيل (تخزه): أطلع بره
حمد (عصب): شـنـوووووو
أسيل : قـلـت أطلع بررررره
حمد (قرب منها معصب): أنا تطرديني الحق علي أني جاي أعتذر
خالد و روابي يهدون حمد وترفه تهدي أسيل
أسيل : لأنـك غبي أطلع برررره
حمد (يهددها بصبعه): لا تقولين غبي كم مره حذرتك
أسيل (بعناد): طلعووووووووووووه غبـيييييييييييييييييييي
حمد (بصوت عالي): ذااااااااااااااابحك
محسن : خالد طلع حمد بره أسيل أهدي
خالد : أمش يا حمد أمش
حمد : راده لك راده تشوفين
أسيل (بصوت عالي): اللي ما تواصله بإيدك واصله برجلك
ترفه : أهدي أسيل أهدي
أسيل : دقي على عبدالله لازم أروح للمزرعه
محسن : لــيــه
أسيل (تلتفت له): الـوضـحـه
محسن : الوضحه عند حمد أهو ما يكذب خالك باعها له يوم الجمعه أنا شفتها بنفسي
أسيل : ممكن تتركوني لحالي
محسن : براحتك يله ترفه

أسيل تبكي مقهوره من اللي سواه خالها إهي عارفه في نفسها أن حمد ماله دخل باللي صار و لا كان يعرف أن بنت عمه و لا كان حذرها كانت أنانيه لما ما حبت أهل أبوها يعرفون هم وين و عاقبها الله بأنانيتها حلفت إلا تنتقم من خالها شر أنتقام علي اللي سواه ما تقدر تضر حمد لأنه ما له دخل وما كان مشترك بس تكررررررررررهه


أسيل طلعت من الغرفه بعدما أرتاحت نفسيا و أتجهت لغرفه ملاك طقت الباب ودخلت

حمد : نـــعـــم
مناير (خجلت من رد أخوها): هلا أسيل حياك
أسيل : حمد أنا جايه أعتذر منك
حمد (بغرور): خـيـر تعتذرين
أسيل : أنـا أسـفـه
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههه
أسيل (تضايقت في نفسها)على شنو يضحك هذا قاعده أدغدغه ولا أعتذر منه صدق غبي
حمد : أخيرا عرفتي مكانتك ومن أنا و جيتي تتأسفين
أسيل : شنوووووووووووووووووو
مناير : حمد ما يصير كذا أسيل جايه لحد عندك تتأسف
أسيل : أسمع يا حمد أنا أتأسف على طردتك من المستشفى لأن مو من حقي وبس
حمد : ألعبي على غيري
اسيل : حقيقه مغرور بس تذكر أنت اللي جيت و أعتذرت أول مو أنا ههههههههههههههههه يعني أنت عرفت مكانتي و جيت تتأسف
حمد (بعصبيه): شنوووووووووووووو
اسيل : أووووه مالي خلق لك أنا سويت بحسب تربيتي و جيت أعتذر
حمد : إيش قصدك يعني أنا مو متربي
أسيل : انا ما قلت لك شئ ليه ملقوف
حمد : هييييييييييه زودتيها
أسيل (تلف لمناير): يله أروح أنا مع السلامه
حمد (عصب لأنها تجاهلته): و أنا مو ما لي عينك يوم تصدين عني
أسيل (تصر على أسنانها): يا ربي إذا كلمناه أكلنا و إذا صدينه عنه أكلنا صدق مغرور
حمد (عصب بزود و مسك يدها وضغط عليها): ما تفهمين ألحين عرفت أنك بنت عمي فاهمه
أسيل (بخوف): أيش تقصد بعد أأأأأي أأأاي هدني أحسلك
مناير : حمد هدها عيب هذي بنت عمي
حمد (بعصبيه): وخررري مناير
أسيل : حمد ما أبي مشاكل أسفه هدني
حمد (هدها): إيـه تعدلي
أسيل (بصوت واطي): مالت عليك مغرور
مناير (سمعتها): ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
حمد: أيش يضحك مناير
مناير (تبتسم): هاه ولا شئ
أسيل : أقول باي قبل يصير شئ
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

طلعت أسيل و أخذت أسبوع إجازه تبتعد عن كل التوتر و لأن ملاك بنت حمد راح تبقى يومين فأسيل خافت من كلام حمد
(ألحين عرفت أنك بنت عمي) فحبت تبتعد عن طريقه في هذا الوقت






خلال هذا الأسبوع حصل أمور كثير و تطورت منها لقاء أبو فهد بخلف و عابد في ورشة عابد

أبو فهد (عبدالوهاب): السلام عليكم
عابد و خلف : وعليكم السلام
خلف : حياك يا أبو فهد
ابو فهد : مشكور أسمع يا أبو عابد و أنت يا عابد أنا بدخل بالموضوع بنتي عايشه تطلقها
خلف و عابد (متفاجئين): أأأأأأييييييش
أبو فهد : اللي سمعته أنت وياه بنتي تطلقها و بأعطيك أسبوع فاهم
عابد : طلاق ما أطلق
أبو فهد (يصفق و بسخريه): لا برافووو تصدق اللي سمعته عنك أنك ما تعرف تأخذ قرار بنفسك أول مره لا برافووووو
خلف (بعصبيه): شنووو ولدي مصخره عندك
أبو فهد : هد يا خلف ترى أنا بعد أعرف أعصب و بعدين شلون توهمني طول 18 سنه أنك تعطي بناتي و أمهن نفقتهن و أنت تذلهن
خلف : من قال هذي أكيد أسيل
أبو فهد (يرفع أصبعه بتهديد): أحذرك لا تتعرض لبناتي بسوء والله أمحيك عن وجه الأرض
عابد (بعصبيه): أحذرك أنت طلاق ما راح أطلق فاهم
أبو فهد : عادي أرفع قضيه و راح أكسبها من أول جلسه هذي بنت عبدالوهاب محسن الـــ........ وأنت ميكانيكي جاهل لا مستوى ولا نسب يتكافئون فاهم أعرف منو أنتم وأحنا من ما فيه وجه مقارنه
خلف : أحنا ما ننهدد أنا خلف بن عناد
أبو فهد : أنتهى النقاش سبع أيام يوم السبت الجاي أرفع قضيه و أكسبها فاهمين
طلع عبد الوهاب وخلف يغلي و معصب حده و عابد مثل الضايع موعارف أيش يسوي
عابد (يلف لأبوه): يـبـه
خلف (بعصبيه): و حطبه أيش تبي
عابد : أيش نسوي أهم واصلين
خلف (بخبث): أنا أتصرف لا تقول لأحد عن جيته هنا وعايشه بتاخذها غصب عن خشمها وخشم أبوها
عابد : إن شاء الله





على الساعه 6المغرب خلصت بشاير وترفه دوامهن طلعن ينتظرن السواقين برى
ترفه:سمعت أن ملاك بكره راح تطلع
بشاير: أيه لله الحمد صارت بخير إلا شخبار أسيل ماتبي تداوم عاد
ترفه(تطالع ساعتها) : إلا بس أنتي عارفه فقدانها للوضحه هزها شوي بس إهي قويه إلا الله يهداه هذا وينه
: من اللي وينه
ترفه(تلتفت بعصبيه): وأنت أيش دخـ..... أوووه دكتور خالد آسفه
بشاير:هههههههههههههههه
ترفه(تضربها بكوعها) : جــــــــب
خالد: ههههههههههههههه
بشاير: مارحت
خالد : لا كنت أخلص ملفات تحبون أوصلكم معي
ترفه(لفت عنه ولا عبرته) : .........................................
خالد(أستغرب حركتها) : خير أيش صار قلت شئ غلط
بشاير(بهمس له) :وين قاعد أنت بالرياض شنو توصلها
خالد: عادي شنو نبي ناكلها أبي أوصلها بس
ترفه : مشكور بشاير خذي أخوك وروحي
خالد(عصب) : شنو خذي أخوك وروحي بزر أنا أنا مسؤولك تكلمي عدل
ترفه(ترفع أصبعها لفوق تأشر على لافته) : أحنا خارج المستشفى ألحين الروس تساوت فالأفضل تمشي في طريقك مو جالس في أمريكا في عادات وتقاليد فاهم أوصلكم
خالد: ليه ما أعرفهن العادات والتقاليد
بشاير: أنت عارف بس نسيتهن يله خلنا نمشي قبل تزيد التخبيص بالكلام
خالد : بالطقاق خليك هنا
ترفه(بهمس) : يطقق
خالد(في نفسه) : هين أوريك بكره أنا يطقني (لف على أخته) أوصلك ولا أخليك هنا بعد
بشاير:لا وصلني باي تروفه
ترفه: باي
ترفه(تطلع جوالها ) : ألو .... عبود وينك .... يوووووه خربت بعد أناقلت لك هالسياره مامنها فود .... طيب بدخل وإذا وصلت دق على جوالي .... باي






في بيت الخال.....

أسيل(تكلم مازن ) : معاك مازن
مازن: طيب أيش اللي مضايقك لهذي الدرجه حمد يخرع
أسيل : ماأدري مازن خايفه من كلامه
مازن : طيب أنا باقي لي 3شهور شنو رايك أرجع وأملك وأتزوج بيوم واحد ونسافر شهر العسل بدراسه
أسيل : ما أبي الغربه وأمي أخليها لمن مازن أنا موافقه على الملكه ولما تخلص 3شهور أكون تجهزت للعرس
مازن : أوكيه أنا موافق المهم راحتك بجهز أموري مع الجامعه وخلال أسبوع أو 10 أيام أكون موجود بالمملكه
أسيل(بفرح ) : الله يخليك لي
مازن: يله يا قلبي باي
أسيل: باي
عايشه كانت عندها وسمعت اللي حصل كله
عايشه : أسوله ممكن أسألك شئ
أسيل : خير ياقلبي
عايشه : أنتي تحبين مازن
أسيل(تلعب بالجوال) : الحقيقه مدري أرتاح له إما حب ماني عارفه
عايشه : لا أنتي عارفه ليه قبلتي فيه رغم أن يوم جت أمه وأخته يخطبنك كانت بدون نفس يتكلمن وكلنا حسينا بأنهن مرغمات على القبول فيك لخاطر أبنهم الوحيد ورغبته فيك
أسيل : أنا مالي دخل فيهن أنا قلت لمازن أبي سكن بروحي وأنتن معي ووافق
عايشه : أنتي نظرتي لمازن كملجأ لنا من خالي خروج من هنا ودخول لحياة جديده
أسيل : لا
عايشه : بلا ياأسيل أنت متعوده تتحملين المسؤوليه وأعتقدت أن أذا تزوجتي رجل غني بيعوضك ويعوضنا عن كل اللي أنحرمنا منه
أسيل(تضم رجولها لنفسها) :.........................................
عايشه(حطت يدها على كتف أختها وأبتسمت) : أبوي رجع للحياة ليه للآن متمسكه بمازن التعويض اللي محتاجه له أبوي يوفره شلي بقى
أسيل(تلف لها) : تعودت عليه لنا سنه من يوم أنخطبنا وأحسه يحبني
عايشه: وأنتي المهم أنتي تحبينه ولا لا
أسيل( تتأمل الدبله اللي في أصبعها) : مو مهم أحبه أنا أبي قرب اللي يحبني بس
عايشه : لا ترمين نفسك في طريق الذهاب بلا عوده هذا زواج فكري
أسيل : عيوووووش خلاص خليني أنام بكره عندي دوام
عايشه(تطالع ساعتها) : تو الناس بدري الساعه 8
أسيل(تتغطى) : تعبانه
عايشه : أنا بنزل لأمي تحت تصبحين على خير
أسيل : وأنتي من أهله
أسيل تحججت بالنوم لتخلو مع نفسها كلام عايشه جاء على الجرح والأفكار بدأت تغزو عقلها وفكرها هل تحب مازن وليه خذته ماتقدر تحدد مشاعرها ناحيته تحترمه ترتاح له هل معناه حب لا لا لا تناقض بمشاعرها الحب شئ ينبع من القلب لازم أحدد موقفي أموري تعدلت ولله الحمد أبوي موجود ونبي نبتدي حياة جديدة هالمازن ووجوده أهميه مثل السابق أو أنتهى دوره بس ظهور أبوي ظهر معه حمد أفففففففففففففففففففففففف من هالحمد بعدين شنو يقصد بألحين عرفت أنك بنت عمي نامت أسيل وموعارفه المستقبل أيش مخبي لها وآآآآآآآآه من المستقبل




صباح اليوم الثاني........

أسيل بعد ماصحت وصلت ولبست نزلت تتفطر مع أمها وخواتها وعبدالله
أسيل(تحب راس أمها) : صباح الخير يمه
الأم : صباح النورجلسي يمه أفطري
نجد : متأخره أسول
أسيل : عارفه عيوش صبيلي حليب
الأم : ماتبين تتفطرين
أسيل : لا مو مشتهيه
عبدالله( يوقف) : يله نجود نجد أوصلكن
أسيل( تطالعه ) وأنا من يوصلني
عبدالله: والله أذا تبين قومي ألحين
أسيل: طيب أشرب حليب
نجود: مافيه وقت باقي 10 دقايق على الجرس وأنتي متأخره
أسيل(توقف) : يالخونه ماأبي حليب أشرب بالمستشفى
الأم : أسيل
أسيل : ياقلب أسيل هلا
الأم : يمه أبوك أتصل البارحه كنتي نايمه وكلمته عايشه
أسيل(تلف لعايشه) : أيش يبي
عايشه : يبيك تتصلين عليه ضروري
أسيل : أوكيه أكلمه بالمستشفى
عبدالله : يــــــــــــــلـــــــــــــــه





في الجامعه.....


مناير : بنات ذاكرتن عدل
شهد: يعني بصراحه مااحب هالماده صعبه
وجدان: أنا ما أحب هالماده أبدا وخايفه منها
شهد : إلا بسألك ليه دخلتي هذا التخصص
وجدان : دخلتن ودخلت معكن
شهد : بـــــــــــــــــس
وجدان : بس واللحين متحسفه
مناير : أشششششششش ذاكرن لكن كم كلمه
شهد : أخص يا أفلاطون المهتم بالتعلم
مناير : يوووووه كذا ماراح ننجح ونتخرج
وجدان : تونا ثاني سنه بدري على التخرج
مناير : ولو أبي أثبت نفسي للمجتمع
شهد : ياعيني هيييييييه ترى منتي داخله حرب
وجدان : ترى المرأه آخرتها الزواج
مناير : لا حبيبتي هذا عندك ألحين المرأه آخر همها الزواج
شهد : يامنوره من اللي بيرد عليك أذا جاء واحد وخطبك
مناير : ولييييييييه التحطيم
وجدان : هذا واقع حياتنا
مناير : بس يابنتي الملك عبدالله الله يخليه لنا
وجدان وشهد : أمـــــــــيــــــــــــن
مناير(تكمل) : فتح المجال أمام المرأه السعوديه تدخل مجالات كثيره وشال كثير من العقبات أمام تطور مجتمع المرأه وقريبا قريبا أن شاء الله المرأه بتسوق
شهد ووجدان (يطالعن بعض وتذكرن الموقف اللي صار لمناير قدام جراح) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير(فهمتهن وبوزت) : وووووووووجع
وجدان : طيب قومي يا نصيرت حقوق المرأه لا تفوتين علينا المحاضره باقي 5 دقايق يالله نوصل للقاعه
شهد ومناير : يــــــــلـــــــــــه




في بيت عبدالوهاب......


هيام(بتكاسل ترد على الجوال) ألو .....همممممم
طيف : هيوم يله أصحي ناسيه موعدنا
هيام : كم الساعه
طيف : 11ونص يله بمرك لبسي
هيام : وين رايحين
طيف : أففففففففف ناسيه ورانا عزيمة غدا عند أسماء
هيام(تعدل بجلستها وبدون نفس) : ووووووووع ما أحبها طيوف
طيف : معليش حبيبتي عشاني
هيام : أنا ماني عارفه أيش شايفه بإبراهيم هذا
طيف : وأنا لا قيه غيره وقلت لا يله ورانا طريق
هيام : طيب طيب باي
طيف : باي
هيام لبست ونزلت للدور التحتي......
هيام : ماما ماما
ميرا(الخادمه) : مدام تهاني نوت هير شي أوت
هيام : أوكيه أم غونغ آوت تو أيت لنش أف مامي أسك تولد أم غونغ وذ طيف أوكيه
ميرا : أوكيه
هيام(ترد على جوالها) : هاااه خلصت زيييييين طالعه باي
هيام : باي ميرا
ميرا : باي



في المدرسه .........


نجود(حاطه يدها على خصرها تتألم) : أأأأأأأي
نجد : نجود أيش فيك
نجود : ألم فظيع نجد مو قادره أستحمل
نجد : ماباقي شئ على الهده أستحملي أذا رجعنا نقول لأسيل عن الألم
نجود : طيب أحاول
المدرسه : نجد نجود أنتبهن ولا أطلعن كملن سوالف برى
نجد ونجود : أن شاء الله أبله
المدرسه : نرجع للشرح




في المستشفى.......

أسيل(ترد على جوالها ) : ألو..... هلا وغلا يبه
الأب(بعصبيه ) : هلا وغلا ليه ماأتصلت علي ما قالت لك عايشه
أسيل : أيه قالت آسفه أنشغلت مثلك عارف صار لي أسبوع مو مداومه
الأب : خير أن شاء الله
أسيل : فديتك آمر يبه
الأب : أمس كلمتني جدتك وتقول أنكن معزومات عندها بكره في بيتها
أسيل : ماكان له داعي يبه
الأب : ترى عازمه الكل
أسيل : أوكيه
الأب : وفي شئ ثاني كلمني اليوم أبو خطيبك مازن وطلب مني يدك رسمي وأن ولده بيرجع بنهاية هذا الأسبوع وتملكون أيش رايك
أسيل : ماعندي راي بعد رايك يبه
الأب : على بركت الله ألف مبروك
أسيل : الله يبارك فيك
الأب : يله مع السلامه
أسيل : مع السلامه
سكرت أسيل وبدت تفكر بكره الكل معزوم عند جدتي معناه تهاني وسهام أكره ثنتين بحياتي وأكيد ماراح تخلى السهره من كلماتهن وأسلوبهن الزفر الله يعينك يا يمه لحظه لحظه الكل معناه حمد إهئئئئئئئئ حمد يارب والله يخوف لا لا ماراح يقدر يسوي شئ أيه الكل حولي
بس هذا محد يهمه أفففففففف
الممرضه(تقطع تفكيرها) : سستر أسيل مطلوبه للطوارئ
أسيل : هاه طيب مشكوره


أما في بيت الجده الجو متكهرب.......
سهام (بعصبيه ) : لييييييييييه يمه كان لازم تعزمينهن
الجده : أذا عزمتهن في بيتك تكلمي أنا عازمتهن في بيتي مدري ليه زعلانه
سهام : أنا ماأحبهن وما أحب أمهن أكرهن
الجده : بس أهن بنات أخوك ولولا اللي سويته قبل 18سنه كان عاشن مع أبوهن
سهام : يوووووووووووه لازم تذكرين السالفه كل مره
الجده : اللي سويتيه أنتي وتهاني مو شويه خبيثات بس الله كشفكن
سهام : الحكي معك ضايع أنت عدوه عدوه موأم أنا بغرفتي
رنا(توها راجعه من المدرسه حبت راس جدتها ) : السلام عليكم
الجده (تبتسم) : وعليكم السلام
رنا : جده علام أصواتكن أنت وأمي واصله لبرى
الجده : أمك معصبه علي


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم