رواية لمني بشوق واحضني -7



رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -7


وكملت الماس بسرعه لانها ماتبي سعاد تحس بشئ لانها لو تعرف نيتها بتذبحها وبتدق على اخوها وتعلمه ...
:- غريبه ليش ما تنامون الليله هنا السفر باليل مو زين
سعاد :- ههههه ساعه ونص سارت سفر والله انك مضيعه بعدين انتي عارفه عمك مايستغني عن الشغل وزوجك طالع عليه يموت في الشغل ..
ابتسمت الماس :- الله يسعد لي عينه
سعاد :- آه ياقلبي الحب مالي الجو
قالت الماس بحب :- فيه احد ما يحبه
قالت سعاد تمزح :- حب عن حب يفرق
ابتسمت الماس وما ردت .. ايه حب عن حب يفرق والدليل انها مستعده تضحي بحياتها عشان عيونه ..
في هالوقت كان سعود مشغول البال ليش الماس سكرت التلفون في وجهه ليه ..؟
هو حسب ان كل شئ رجع مثل اول بعد الي صار بينهم البارح بالليل ...لكن الظاهر ان الي صار البارح بداية شئ راح يستنزفه للموت ....وعشان ما تعذبه الوساوس والظنون اكثر .. رجع دق عليها.....
؛
ناظرت الماس في شاشة الجوال --? أمير الروح يتصل
شافت سعاد الرقم وقالت وهي توقف :-ههههه يالله العواذل بيقلبون وجيههم اشوفك على العشاء
وطلعت من الصاله .... على بالها ان اخوها العاشق مكلم بيتغزل فيه زوجته كعادتهم دايم ....ماتدري إن زمان اول تغير
راحت سعاد بتغسل يدينها قبل العشاء ولقت المغاسل زحمه...
وبما ان الرجال بيتعشوون في الحديقه لان الجو حلو قررت تروح لمغاسل الي بقسم الرجال لانها اقرب من المطبخ....
دخلت سعاد ....القسم الي ديكوراته بين البني والذهبي ...مشت والصوت الوحيد المسموع في المكان هو صوت كعب جزمتها (وانتم بكرامه) وقفت قدام المغاسل الملوكيه الفخمه وزينت تنورتها السوداء الخفيفه .. وبلوزتها الحمراء الي ماسكه في صدرها بدون تعليقات .. ملست شعرها الاسود الطويل والي كانت قاصته قصه مزوده في كثافته ولمعته وطالع خيال...ابتسمت لنفسها في المرايه كان كحل عيونها مرسوم بفن ... والروج الاحمر الجرئ الي حاطته معطيها اثاره مو طبيعيه ..
؛
؛
في وقت ....
احمد :- سعود شفت جوالي ..
ناظره سعود وهم يمشون راجعين لبيت الشعر بعد ما تعشوا ...:- اظنه بالمجلس داخل
احمد :- ايه صح نسيت اني نزلته يوم كنا نلعب بلوت..بروح اجيبه وبرجع..
وافترقوا في نص الطريق ..سعود راح للرجال واحمد دخل داخل عشان ياخذ جواله ...
دخل القسم من الباب الزجاجي المائي المذهب...ومشى بخفه يحسد عليها نظرا لطولـه وعرضه لان هذي صفه متوارثه في رجال عايلة بن سبع ...
قال في نفسه يازين ريحة العطر....واوجعه قلبه مو كنه ريحة عطــــرها .....
لكنه يوم جاء بيلف يسار ويدخل المجلس لفت نظره شئ ناظر قدام ولقاها واقفه تغسل يدينها قدام المغاسل....
انشل وانعدم الواقع قدامه ....
سعــــــــــــــــــــــــاد
آه ياليته يقدر يمسكها غصب عنها ويتزوجها ولا احد يعارض .. تمنى احمد لو ان بعض العادات ما راحت ولا اختفت .. كان على الاقل يقدر يجبرها تتزوجه حتى يذلها زي ما ذلته ..
كيف..كيف ...كل هالقسوه تطلع من هالملاك الي واقفه قدامه...
بدون شعور مشى للجهه الي هي فيها ...وشعور انها ملكه وحلاله ما يفارقه لا ليل ولا نهار...
طبعا ماحست سعاد بشئ الا ريحة عطر ..قلبت عليها المواجع نهرت نفسها لانها موسوسه طبعا هذي ريحة عطره مو هو هنا اليوم ... آه ياليتها تقدر تلمحه لو لمحه ...لانها ماشافته بعد ما الغت الملكه العام الي فات...
اخذت مناديل ومسحت يدينها ....والتفتت على جنب عشان ترجع...الا وتنصدم صدمة حياتـــــــــها...
طلعت عيونها قدام ......
احمد الي واقف يناظرها ومابينه وبينها الا ثلاث خطوات والا تحلم...
شهقت لانها ما تحلم....ومشت بسرعه بتتعداه لكنه سد الطريق عليها ....راحت للجهه الثانيه وسد الطريق عليها
طبعا عمر سعاد ما خافت من عيال عمها لان فيهم نخوه وبالذات احمد .. لكنها حست بالاحراج لان لبسها مبين جسمها وسيقانها الناعمه البيضاء..
نزلت عيونها بالارض لان عمرها ماحطت عيونها بعيونه ولا تبي تسويها الحين بعد ما افترقوا..
قالت بصوت يرتجف :- لو سمحت بمـر
احمد :- ..................
وبصوت فيه صيحه :- لوسمحت
احمد بصوت جريح :- ناديني بأسمـي
استغربت سعاد ورفعت عيونها تناظر وجهه الغالي قالت والدمعه في طرف رمشها متعلقه :-احـ..احمد وخر عن طريقي
وخر عن طريقها زي ما طلبت ،
مرت بسرعه من جنبه وقبل لا تتعدى كتفه قال بقسوه خوفتها وهو معطيها ظهره...:_انتي لي يا سعاد .. وما راح تكونين لغيري.... لو نجلس انا وانتي طول العمر كذا ..
بردت يدين سعاد من كلامه بعد كل الي سوته فيه وبعد خيانته لها ما زال مصمم يتزوجها وبسرعة البرق رجع لها كبريائها ،
قالت بهدوء :- ما ينجبر قلب على قلب يا ولد العم
التفت يمها وابتسم بدون نفس :- كل شئ جايز يصير...... تراهنين
ناظرته نظره تهد جبـال وقالت وهي تبتسم بثقه :-ما اراهن على شئ خسران يا ولد العم
(قلت لكم مصيبه لا تلاقت ارادتين من حديد)
ضحك وقال بكبرياء وعناد :- اذا ما كنتي في بيتي خلال ثلاث شهور بالكثير ما راح اكون احمد وهذا الوجه مو وجه رجال ... وش رايك؟
انقبض قلب سعاد ولكن قوة ارادتها وردت له التحدي :-رأيي.........؟ .. ان ما تحقق كلامك (قالت بثقه) ولا راح يتحقق .. ابيك تتزوج غيري بعدها وخلال ثلاث شهور…وش رايك..؟؟
ابتسم لان السالفه عجبته ورد لها الصاع صاعين :-هه رأيي ……..ليش ثلاث شهور خليها شهر احسن...
انقهرت من ثقته بنفسه وابتسمت بثقه بالنفس والعناد يلمع في عيونها :- اتفقنــــــــا
وراحت تمشي بهدوء كان ظاهري .. بينما هي في الداخل بركان ملتهب ,, صدمة شوفته ..قربه منها .. رغبته الملحه في زواجه منها ..تحديه لها .. والي قهرها ضحكتـــــــه ...حست نفسها تكهربت لما ضحك ..ليش هو نقطة ضعفها ..ليش سعاد القويه تتلاشى قدامه ..
--? غسل احمد وجهه بمويه بارده ...وسند ايدينه على حافة المغسله ..تنفس بعمق لانه ان ما هدأ بيكسر كل شئ قدامه ..
كيف يقدر يطيع امه ويتزوج غيرها ...ما يقدر البنت هذي قيده بيدها وهي ما تدري...
شعور ما يسعده لكن مو بيده .. نفض عنه هالافكار لانها ذلتـه ولازم ياخذ حقه منها ...ليش وش ذنبه حتى تسوي فيه كذا ..
ابتسم على الاقل شوفتها تسعد قلبه ...وروحها القتاليه .........طبعا هذا الشي ذكره ان بينهم تحدي ولازم لازم يكسبه....
*&*....والايــــــــــام بيننا يا بنت العم.....*&*





(الجزء الثالث)

في نفس الوقت......
أمير الروح----? يتصل
ماقدرت الماس تتحمل...فقفلت الجوال لانها ان سمعت صوته بتضعف وبتتخلى عن خطتها
ومن حسن الحظ انهم قدموا العشاء ...ولان الكل مشغول ومو منتبه لغيابها
طلعت الدرج بسرعه جنونيه ودخلت جناحها هي واخواتها ورمت نفسها على السرير وجلست تبكي من كل قلبها ...وهي ماسكه غطاء السرير باظافرها من القهر...جلست تبكي وتتنفس بين كل شهقه والثانيه وجسمها يرتجف....
بعدها بساعه فتحت دانه الباب وسوت الماس نفسها نايمه...لكنها سمعتها تقول
"هلا سعود هي نايمه الحين تحب اصحيها "
الطرف الثاني "سعود" :- لا لا خليها تنام اصبح الصبح اليوم وهي ما نامت
سكتت دانه متردده لانها تعرف ان سعود بيمشي للرياض الحين....لكنه كمل:- على العموم انا بطلع الرياض الحين عندي شغل مستعجل...لا صحت خليها تفتح جوالها لانه مقفل وانا بكلمها بكره ..يالله سلام
سكرت دانه الجوال ...وناظرت باختها الي تبكي تحت غطاء السرير ...حست الدنيا ضايقه فيها ماتدري وش تسوي ..سعود دق على الماس اكثر من مره وما ردت وفي النهايه قفلت الجوال .. واضطر انه يدق على دانه تطمنه عليها لانه لاول مره بحياته يخاف..
قربت دانه من السرير ورفعت الغطاء عن وجه الماس...
دانه :- ممكن اعرف ليش تسوين كذا...؟؟
ارتفع صوت الماس الي حاولت تكتمه بالبكاء....وانتظرت دانه لين هدت نوعا ما ...
قالت الماس وهي تضم المخده لصدرها وهي مازالت نايمه على جنبها بملابس العشاء..
:- الموضوع قاسي بشكل ما اتحمله خليني اقولها مره وحده الله يخليك
دانه :- وش هي الي تقولينها ...
الماس:- ...................
يئست دانه لانها تعرف عناد اختها ومصير الامور بتتوضح
قالت دانه برقه وهي تمسكها مع كتفها وترفعها :- قومي الحين بدلي ملابسك ونامي والصباح رباح على فكره سعاد رجعت للرياض وتسلم عليك هي جت هنا وحسبتك نايمه مدري تظاهرت انها تحسبك نايمه ...(حمرت خدود الماس لانها تسئ للي حولها وهم مايستاهلون)
قامت الماس بالحاح من دانه وبدلت ملابسها وتحممت ...وما ان حطت راسها على المخده الا وهي نايمه ....
؛
؛
في هالوقت كانت دانه جالسه مع هنادي الي بترجع بكره معهم عند المسبح لان الجو بالليل ما يتفوت ..
قالت هنادي :- وش فيك سرحانه ومهمومه
قالت دانه وهي تحط كاس عصيرها على الطاوله :-الماس مو معجبني حالها
حزنت هنادي لان بعد سالفة التحاليل الي قبل كم شهر والماس مو الاوليه :-شده وتزول ان شاء الله
دانه :- ان شاء الله
قالت هنادي بلقافتها المعهوده وهي تحاول تغير الجو :-امممممممممممممم الحين اوصفيلي شوفة السعد الي شفتيها اليوم ...
دانه :- ههههههههههههههههههههههه يامجنونه مانسيتي للحين
كشرت هنادي:- كيف انسى وامه مانزلت عيونها عنك من يوم ماجت ..
حمرت خدود دانه :- اقول لاتبالغين
قالت هنادي وكنها تكلم بنت صغيرونه :- لا ما ابالغ ولاشي كلها يومين وجايكم يخطب
دانه :- هههههههههههههههههههههه انتي انهبلتي رسمي .. الرجال متزوج يا بنت الشيوخ
هنادي :- انتي وين عايشه فيه ، من قال انه متزوج
انصدمت دانه ..وقالت متلعثمه :- مدري..ا..امي قالت لي انها حضرت عرسه قبل كم سنه
قالت هنادي تستهزء فيها :- انتي مغبره ............ الرجال طلقها بعد زواجهم بسته شهور
دانه :- احلفي
هنادي:- والله
دانه :- طيب انتي وش دراك
هنادي :- احم احم بنت عمك وكاله رويترز
دانه :- ههههههههههههههههههههه
كملت هنادي :- تعرفين مرة عمك نايف (ابو احمد ) فيها لقافه مو طبيعيه .. وجلست تسال عن راكان وكل دقيقه (جلست تقلد صوتها ) اوه رنا بنتي تحب الهلال اوه رنا بنتي تسوي جريش محد يسوي مثله ..مع العلم ان رنا نصراويه وما تطيق ريحة الجريش (هذي اكله لذيذه شعبيه عندنا بالسعوديه)
دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه خساره فاتني لاني كنت اشيك على الشغالات
هنادي:- ماعليك بنت عمك تقوم بالواجب
قالت دانه تمزح :- واكثر بعد ..طيب علميني وش شكل ملامح رنا انا اعرفها انسانه محترمه نفسها سبحان الله خلق وفرق مو طالعه لامها واختها الي تحوم على سعود
عصبت هنادي :- آآآه يابغضني للي اسمها نوف نافخه عمرها على الفاضي بس والله لو تطير ما راح تتزوج سعود
اكتئبت دانه :- انتي عارفه الشياب والله ليطينون عيشته لين يتزوجها وهي ماعندها كرامه تتزوج رجال مايبيها...
قالت هنادي وهي مازالت معصبه :-هم ماراح يطينون الا طينو واخلصوا ... بس اخوي جبل ما يهزه ريح ..والله لو يرمونه في الشارع ليظل على رايه ...
وجاء دور دانه عشان تلطف الجو لان كلمه ثانيه زياده في موضوع الماس وسعود وبتبكي....
:- المهم خليني اعلمك بـ الي شفته
ضحكت هنادي بسرعه لان مزاجها مرن يتغير في لمحة بصر :- ههههههههههههههههههههه والي يسلم عمرك الحقيني بالوصف
دانه :- طيب ههههههههههههههههههههههه
وفكرت شوي ...ثم قالت :- على انه كان جالس بس كان واضح انه طويل مره .. اسمر ....حاط سكسوكه خفيفه ...عيونه تذبح يجنن يا هنادي يوم شفته تقولين صفقني كهرب 220 فولط ...على بلاطه ملامحه تجنن ما قد مر علي رجال له مثل هالتاثير ..تحسين ان وجوده مالي المجلس الي هذا كبره
تنهدت هنادي من قلب :- آه ياقلبي ... ياليتني كنت مكانك
دانه :- هههههههههههههههههههههه آه لو انك مكاني كان تمنيتي الارض تنشق وتبلعك
قالت هنادي بحماس:- طيب هو كيف ناظرك.. وش ردة فعله..؟
دانه :- هههههههههههههههههههههههه تقولين اول مره يشوف بنت بحياته كان منصدم وعيونه مركزه على وجهي...
قالت هنادي تقرر امر واقع :- تلقينه انهبل اول مره يشوف بنت على انها مبهذله ولبسها مغبر ومو حاطه ميك اب الا انها تاخذ العقل
قالت دانه بتواضع :- مو للدرجه ذي
ناظرتها هنادي بنص عين يعني انطمي ... ابتسمت دانه لنظرات بنت عمها المعبره...واسكتت
صباح الخير ان كان صباحا ....مساء الخير ان كان مساء


الفــــــصل الرابــــــــع
(الجزء الأول)
><بعد عزيمة ابو خالد بأسبوعين><
>في بيت راكان<
قالت ام راكان لمريم وكانهن يسولفن بينهن وهن متقصدات راكان ..:- سبحان الله ما شفت بجمال هالبنت واخلاقها
قالت الخاله مريم :- ونعم التربيه ..
ابتسم راكان لانه كاشفهن بس ما يقدر ينكر انه مهتم بالبنت هذي..
سأل بفضول ما قدر يمنعه :- كم عمرها دانه...
انصدمن امهاته ..قالت الخاله مريم :- انت وش دراك ان اسمها دانه
ضحك :- مو انتن بس الي تعرفن كل شي .. يالله علمنّي كم عمرها ..
ابتسمت امه (ام راكان) :- 22 سنه ..
انصدم توقعها اصغر من كذا :- حسبت عمرها 17 سنه
الخاله مريم :- ههههههههههههههههههههه ما تنلام هذا كلامك وانت ما شفتها لو انك شايفها كان من جد انصدمت
شفتـــــها ومليت عيني منها بعـــــد ..!!
كمل راكان تحقيقه :- طيب تدرس ..؟
ما اوصف لكم سعادة امهاته لانها اول مره راكان يسال عن بنت، في حياته ما سواها وهذا دليل زين ...
قالت الخاله مريم :-ايه السنه الجايه اخر سنه لها في جامعة الملك سعود اداره عامه
صفر راكان والله مو سهله ... شكلها دلوعه مو راعية دراسه وجد ..بس بالله المظاهر خداعه .. والدليل انه توقعها دلوعه تقضي وقتها في التفاهات والحقيقه انها بنت محبوبه بعيده عن الغرور ومجتهده بعد..
راكان :- وش ترتيبها بين بنات ابو خالد
هنا انصدمن مره ثانيه وش يدريه انها بنت ابو خالد .. !
قالت امه :-الثانيه ..
حس راكان بشئ غريب يشده لها .. صار اقرب للهوس... لا ليل صاير ينام .. ولا بالشغل صاير يركز ...بس وجهها قدامه وين ما يروح...
بدون ما يركز نطق بافكاره بصوت عالي :- بخطبها ...؟؟
هنا الصدمه ما تقارن بـ الي قبلها ...
هتفن العجز :- هاه.... وشهو... نخطبها...الساعة المباركه ... مابغيت توافق .................. الخ
ولما انتبه راكان للورطه الي طاح فيها استسلم للامر الواقع ....
بعد شوي قالت الخاله مريم شئ بإذن ام راكان ولاحظ راكان ان وجه امه تغير...
قالت بدون مقدمات :- قبل كل شئ هناك شئ لازم تعرفه....
وهنا دق جواله...لينه رقم مساعده الوفي محمد وصديقه الروح بالروح..
وقف :- بعدين يمه وطلع وهو يكلم..
قالت الخاله مريم :- ليش ما علمتيه ان دانه مطلقه
قالت ام راكان بضيق :- انتي شاهده جيت بقول له وطلع
قالت الخاله مريم :-لازم نقول له قبل لا يكلم ابوها ..هو يحسبها ما قد تزوجت
؛
؛
طبعا راكان رجع للشركه عشان عنده كم شغله يبي يخلصها....
وبعد ثلاث ساعات خلص اشغاله ...جلس يطق على طاولته الرماديه الكبيره باصابعه .. وناظر بالتلفون خله يدق الحديد وهو حامي...
بعد الرنه الثالثه رد ابو خالد :- نعم
راكان:- السلام عليكم..
ابو خالد وصوته فرحان :- وعليكم السلام هلا وغلا
ابتسم راكان :- وشلونك عمي وش اخبارك
ابو خالد:- بخير عساك بخير .. انت وش اخبارك وش اخبار الاهل
راكان:- الحمد لله بخير والاهل ما بهم خلاف
ابو خالد :-الله يجعله
راكان:-والله يا عم ابو خالد بغيتك بموضوع
ابو خالد :- تامر يا ولدي وش بغيت
قال راكان :- لا ما يصير اقوله على التلفون
ابو خالد :- انا في المكتب راح اتاخر شوي تعال
قال راكان :- الموضوع شخصي ..
سكت ابو خالد ..ثواني ثم قال :-شف الوقت الي يناسبك وسير علي في البيت بعد صلاة العصر
عجب راكان الترتيب وقال :- تم ..الخميس الجاي زين
ابو خالد :- ايه زين ..
راكان :- تامرني بشي
ابو خالد :- ابي سلامتك
راكان :- سلمك الله ..يالله مع السلامه
ابو خالد :- فمان الله 000
جلس يفكر ابو خالد بالموضوع الشخصي الي يبي يكلمه فيه راكان .. يالله يا خبر بفلوس بكره ببلاش اليوم الثلاثاء يعني كلها يومين ويعرف ..
؛
؛
دخل محمد مكتب راكان ..ناظر راكان ملامحه المتوتره وقال :- خير اللهم اجعله خير وش فيك
قال محمد بعصبيه :- المواد الي طلبناها مخالفه للمواصفات الي نبيها ورجعتها مرتين ومازالت الاخطاء نفسها وحنا ما عندنا وقت لازم نبدا شغلنا مع الناس والا توهقنا وراحت سمعتنا انا مدري ليش قلبي يقول لي ان عمانك ورى السالفه..
تضايق راكان متى بيتوبون عن حركاتهم ويفكونه من شرهم ..بس لا ذيل الكلب ما ينعدل دايم..
وقف راكان ..طيب سافر جده وشف الموضوع
قال محمد :-انت ناسي اني مسافر الليله الكويت
تذكر راكان هالشئ وقال :-اجل احجز لي على اول طياره رايحه جده انا بحل الموضوع بمعرفتي ..
عقد محمد حواجبه :- كيف تروح انت ناسي موعدك مع ابو خالد ..
قال راكان وهو يجمع اوراقه :- لا ما نسيت لكني ما قد اخلفت بوعد عطيته لاحد ما راح ابدء الحين بـ هالشئ..
كبر قدر راكان بقلب محمد شئ ما ينوصف .. لانه بمعزة الروح واكثر.. وان راكان يفكر في وعده الي وعده لصديق ابوه الي ما كتب بينهم عقد لثقته في نزاهة راكان ..هذا شئ بسيط يضاف لمحاسن راكان..
كلم محمد المطار..وقال لراكان وهو ماسك السماعه بيده :- فيه رحلة لجده بعد ساعه ..
راكان :- احجز لي فيها
حجز له محمد ..ولحق راكان على الرحله ..
بعد ما صلى المغرب دق على امه وهو متوجه لاجتماع :- هلا يمه انا تراني في جده ومدري متى ارجع
خافت امه :- ليه يمه عسى ما شر
قال راكان بحنان :- مشاكل في العمل على العموم ان شاء الله يومين وارجع طمني امي مريم ..
ام راكان:- في وداعه الله ، لا اله الا الله
راكان:- محمد رسول الله ، يالله يالغاليه مع السلامه
؛


(الجزء الثاني)

اشتقت لك شوق الطفل اللي أنحرم
لا هو لقى من.. يفهمه
ولا هو درا ليه...أنظلم!
ضمت الماس الجوال بين يدينها وجلست تبكي مازال سعود يحاول يتواصل معها وما تزيده صدودها الا اصرار ...اسبوعين وحالتها ما يعلم بها الا الله ..واهلها ساكتين ما يقدرون يتكلمون ..
لان ابوها سأل سعود ليش ما جاء ياخذها وسعود قال له انها تبي تجلس عندهم فتره لين ترتاح اعصابها وتهدأ نفسيتها ..
فتح الباب ودخلت دانه ....
دانه :- الماس سعود هنا
طاح الجوال من يدها وحسة ببروده في بطنها :- هـ..هنا
قالت دانه وهي بتتشنج من التوتر :- ايه هنا ويبي يشوفك..
صرخت الماس :-لا
قالت دانه وهي تمسك يدها البارده :-ابوي ارسلني عشان اناديك بليز الماس كلميه والله ما يستاهل
فكت يدها من يد دانه وجلست ترتجف :-لا يعني لا ..ما ابي اشوفه
عجزت دانه فيها ونزلت تحت...
ابو خالد :- ناديتي اختك
تورطت دانه بس لازم تقول الصدق لانها ما تعودت تكذب..:-يبه رافضه نهائيا تشوفه او تكلمه
تضايق ابوها وقرر يطلع يكلمها بنفسه..لكن قبل مر على غرفة حمد
ابو خالد :-انزل اجلس عند ولد عمك لين اجي
فز حمد من مكانه :- تامر يبه
ونزل بسرعه من الدرجه ..
مر على دانه بطريقه وسالها وهو مستغرب :-وش صاير ابوي وش فيه
ضمت دانه يدينها على صدرها :- سعود هنا والماس عيت تنزل له
تأفف حمد :- يوه الله يعين الناس على مشاكلها والله تغيرت الماس ما كانت كذا..انا با الليل اذا مريت من غرفتها اسمعها تبكي
دمعت عيون دانه لانها دايم تسمعها تبكي بالليل ..
كمل حمد :- انا بروح لسعود لا يجيني ابوي ويطين عيشتي..
؛
دخل حمد وجلس عند سعود الي كان سرحان ومتوتر...
سأله سعود – الماس فيها شئ
حمد :- لا ما فيها شي
سعود :- طيب ليه ما نزلت وليش ما ترد على الجوال
هز حمد كتوفه لانه لاهي بنادي الكاراتيه الصيفي الي مسجل فيه وما يدري عن الدنيا :-اظن جوالها خربان
وفي هاللحظه دخل عليهم خالد وتوه جاي من العمل وبدلة العسكريه عليه :-هلا والله بالنسيب
ابتسم سعود مجامله :-هلا والله خويلد ..
ضحك خالد :-جاي تاخذ البرنسيسه
آه ياليت الامور بهالبساطه ....!!
سعود :- جاي اشوفها ..
ارتبك خالد لانه حس بشي غلط الي قدامه مو سعود الي يعرفه ..
قال خالد وهو يمشي للباب :-بروح اشوفها لك
وطلع من المجلس مو مصدق..
ولقى دانه جالسه مكئبه ..
خالد :- وش فيه القمر زعلان
ابتسمت دانه :-هلا خويلد
خالد :- وين الماس
اشرت بعيونها فوق ...
وطلع خالد ...وقبل ما يدخل غرفتها سمع ابوه يكلمها ورجع لغرفته ..
؛
؛
(طبعا النقاش كان حامي في غرفة الماس له ربع ساعه ...............)
"يا بنتي فهميني"
نزلت دمعه من عينها وقالت بصوت واطي مره :- وش افهمك يبه انت وعمي تناسيتو وجودي وقررتوا تزوجونه ومن مين من بنت عمي وش تبغاني اسوي افرح
ارتبك ابوها :- انتي عارفه
الماس:- ...................

يتبع ,,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم