رواية لمني بشوق واحضني -8

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -8


قال ابوها :- وش اقول للرجال طيب

لولا تربيتها الطيبه كان ضحكت بصوت عالي لكنها قالت ونظرها بالارض :- قل له ماله حرمه هنا
عصب ابوها :- انهبلتي انتي
قالت الماس ودموعها هماليل :- لا رجعت له وانتظرتكم لين تزوجونه ذيك الساعه اعرف اني انهبلت ...(قالت بضعف وهي تناظر ابوها) يبه انا بنتك تهدم بيتي بيدك..ياما دلعتني وما قصرت عني بشي تاليتها تقضي على حياتي...
قال ابوها وهو يمشي للباب :-انتي بنتي حبيبة قلبي ..وسعود قدره بقدرك واذا انحرم واحد منكم حرام ينحرم الثاني هذا ظلم ...تحسبين قلبي حجر لا انا حاسه بك والليل ما ارقده بس لازم نسوي الشي الصح لازم...ارجعي لزوجك لانك ما راح تلقين مثله وخليه يشوف حياته
لكن الماس ظلت على رايها وعنادها :-لا .. ما ابي ارجع له وذا قراري
عجز ابوها معها وطلع من غرفتها ...
؛
؛
كان سعود على نار ....
دخل عمه ومازالت عيونه معلقه بالباب يحتريها تدخل...بس ما دخلت ..ناظر عمه ووقف
"وين الماس يا عمي"
هز عمه كتوفه بضيق :-عيت تنزل عجزت فيها
شاف سعود كلام بوجه عمه وقال :- كمل ياعمي وش فيه
قال ابو خالد وهو يحس صدره طابق عليه :-تقول انس ان لك حرمه هنا ..
انصدم سعود ..ينسى...........ينساها !! كيف...........!!
قال وهو على وشك ينفجر:-لازم اشوفها؟؟؟
قال عمه :- عيت تنزل
قال سعود بعناد :- اجل بطلع لها
ولما شاف ابو خالد التصميم بعيونه هز راسه وطلع يشوف له الدرب...طبعا ما كان بالبيت الا دانه لان امها وقمر طالعات السوق..
بعدها بدقايق كان سعود واقف قدام باب غرفتها الي دله عليها حمد...مسك المسكه وفتح الباب بهدوء..
كانت بعد قلبه منسدحه على الصوفا الصفراء وضامه رجولها لصدرها...وتبكي..
المـــــــــاس ..تبكي...ماعاش من يبكيها وهو حي..
قالت وهي ضامه المخده الصغيره على صدرها ..:- قوليلي يا دانه راح..لا يكون متكدر
وجلست تبكي..
ما قدر سعود يستحمل ...وجاء لين جلس على الارض على ركبه قدامها .."انا اتكدر منك يالغاليه"
انصدمت الماس سعود هنا بغرفتها ..جلست بسرعه ..وما ناظرته ابد
قال سعود وهو يشوفها تصد عنه :- ليش تبعدين عني .. انا مستعد اخليك تجلسين هنا لين ما تشبعين بس لا تحرميني من صوتك
"انسانــي يا سعود "
لو يسالونه عن اقسى شئ بذا الدنيا ..كان قال هالكلمه الي قالتها له ...
"بنساك في حاله وحده...."
ناظرته ..(وكمل) :- لا راحت روحي لخالقها
قالت وهي تبكي وتمسك يده بقوه :- بسم الله عليك لا تقول كذا
قال يترجاها :- ارجعي معي ..
همست "لا"
"تكفين"
ما تقدر تتحمل وهو يترجاها ...............هو ما يدري انه يدمرها !....
عرف سعود ان مافيه امل ترجع له.......
وقف وراح يمشي مشية المهزوم المنقهر...قال وهو عند الباب:-انا وش ذنبي تسوين فيني كذا .. انتي بهالشكل ما تسعديني تتعسيني ..انتبهي على عمرك لو لي عندك خاطر..
وطلع من الغرفه.....وبهالشكل طلع من حياتها ...عرفت انها خســــــــــــــرته للابد ... وتمسكت بطرف الصوفا حتى ما يغمى عليها.....!
يا ترى بيستسلم سعود للضغط الكبير حتى يتزوج نوف...؟؟ والا بيظل وفي لحب حياته...؟؟


(الجزء الثالث)

><في بيت نايف (ابو احمد)><
"قلووووووووووووووووووووووووووش يمه دريتي ان الماسوه تركت سعود"
ام احمد بشماته :- ههههههههههههههههههههههه احلى خبر سمعته قلت لك مصيره بيترك هالعاقر
جلست ترقص نوف بالصاله والفرحه مو سايعتها ...
وقفت رنا ...قالت نوف لها :- اشك احيانا انك اختي والا كان فرحتي لي
قالت رنا باستهزاء :- افرح لك بايش بالمذله لانك تحبين واحد ما يطيقك واهله جالسين يغصبونه يتزوجك
صرخت امها فيه :- انطمي يالي ما تستحي على وجهك
رنا :- من فينا الي ما يستحي يمه انا والا بنتك الي ترقص هذي"
قالت امها باحتقار "ياليتك تجين فطينه مثلها وتتلحلحين شوي"
قالت رنا تتطنز " تقترحين ادور لي واحد متزوج وسعيد وارسم عليه حتى اخذه من حرمته لا شكرا ما برت للحين "
بدون شعور ضربتها امها كف خلاها تطيح على الصوفا ... هذي مي اول مره تمد امها يدها عليها ..ولا راح تكون الاخيره..
قالت امها وعيونها بلون الدم "هذي اخر مره تهينين فيها اختك فارقي يالله "
طلعت رنا تبكي من الغرفه ..
ونوف وامها كملن شماتتهن بخلق الله ..
دخلت رنا غرفتها وسكرت الباب بقوه...جلست تبكي.. وش الحل العيشه هنا ما تنطاق .. امها واختها يذلنها دايم ولا يطيقن لها كلمه لانها طيبه وقلبها ابيض مو حسوده وتتمنى الشر لكل الناس..
سمعت آذان صلاة العصر...لبست جلالها وبسطت سجادتها وصلت وهي ترفع يدينها للسماء..
"ياربي ..
اوقف بجنبي ..
وارحمني .. وخلصني من هالعيشه ..
قبل لا اتلوث بحسدهن ..
يارب
..لا تتخلى عني..مالي غيرك"
ومسحت وجهها بيدينها وهي تقول "اللهم امين"
،
،
><في بيت راكان><
دخل راكان البيت ..ووقف يناظر مصدوم ... ســــــــاره ...بسم الله وش مغيرها خدودها وراها منتفخه وشفايفها توزن لها عشره كيلو..
وقفت هي وامها اول ما شافته ..وابتسمت له باغراء..لكنه كالعاده تجاهلها ..
رمى السلام عليهن وباس راس امه وراح للدرج ..لحقته ووقفت في وجهه ..
قالت بدلع :- ولو يا ولد العم هذا استقبال
ناظرها وهو يرفع حاجب :-اول شي غطي شعرك لو ما عندك خبر ترى الطرحه طاحت ..
انقهرت منه ساره هذا جبلّه ما يحس ماعنده مشاعر....نهرت نفسها ...ماعنده مشاعر ..هذا سؤال غبي ..الي عاشته معه ما عاشته مع الاربعه الي تزوجتهم بعده..ندمت في اليوم الف مره كانت تحسب الرجال سوى .. لكن يمكن يكونون سوى..بس راكان ماله مثيل...
وتعداها وطلع غرفته ...رمى الشنطه بعصبيه وش تبي ذي لازم يتعكر مزاجه ... على العموم ما معه وقت هو اعتذر من ابو خالد وقال انه بيجي بعد ساعه ..لازم يلبس ويجهز..
بعد ما اخذ حمام سريع ..لبس ثوب ابيض وغتره بيضاء ..مايدري انه بيقطع قلب ساره الي تو تحس بقيمته والي هيمانه في حبه ..تعطر وحط اغراضه بجيبه ..ونزل بسرعه ..
من حسن الحظ قابلته امه مريم عند نص الدرج واشرت له يلحقها لغرفتها ..مر من عند ضيوفه الغير مرغوبين ولا عطاهن وجه ودخل غرفة امه مريم وساره تموت وتعرف وش عندهم بالغرفه..
سالته امه مريم :- خلاص توكلت على الله وبتخطب دانه
ابتسم خالد :- ان شاء الله انا كلمت العم بو خالد وبروح له الحين
انقلب لون وجه امه ...سالها وهو يناظرها بعيون ضيقه :-فيه شي...؟
تورطت ما تدري وش تقول له ..بس لازم يعرف والا ماراح يسامحهن ابد ..
ورمت القنبله "دانه مو بكــــر"
انصدم راكان يعني وشهو مو بكر!
لكنه سأل :- وضحي كلامك
قالت وهي تناظره :- دانه مطلقه ...؟
قال بذهول :- وشهو مطلقه...
امه مريم :- ايه مطلقه
راكان :- من متى ..؟
امه :- من العام ...
قال وهو يضحك بدون نفس:_ زين انك نبهتيني ماعاد ابيها
انصدمت امه فيه مو هذي اخلاق راكان الي تعرفه.."ليش يمه انت البنت معجبتك "
راكان:- ........................
قالت امه والدمعه برمش العين :-مو انت ولدي الي ربيته حتى تكون متخلف للدرجه هذي .. البنت ما توفقت وعانت لين قالت يارب العافيه واخر شئ تصرف نظر عنها
قال يستهزء :- عانت من ايش ..زوجها عيا يجيب لها كولييت الماس هديه بمناسبة عيد زواجهم
ناظرته امه بقوه وعرف انه تجاوز حدوده ...
امه :- فرحتنا يوم قلت انك بتتزوجها وسرقت الفرحه الحين منا..
حرام ما يصير يستغلن حبه لهن بهالشكل...
ضمها لصدره وباس يدها :-مايكون خاطرك الا طيب بتزوجها ولو اني ما عاد ابيها
ما تنكر انها فرحت بس قالت :- لاتكون نسيت نفسك تراك مطلق حرمه بعد
راكان:- ههههههههههههههههههه هذا بلى ابوك ياعقاب انا مو ناقص عله جديده واستغلاليه ثانيه بس يالله البنت جمالها يلحس المخ
امه :-وين شفتها ..؟
وبسرعة البرق رقع السالفه :- اكيد حلوه من كلامكن عنها ...يالله بروح تاخرت على الرجال ..
وطلع من الغرفه وما ناظر لا يمين ولايسار..
لكن على مين لانه يعرف ساره عرف انها ما راح تستسلم ..لحقته عند مواقف السيارات
ساره :-طالع
قال يستهزء :- وش انتي شايفه
ناظرته من فوق لتحت :- كل هالزين على وين ...
ابتسم بدون نفس وحط المفتاح بقفل الباب :- فقدتي الحق بالسؤال من خمس سنين
دخل سيارته و لا كنها موجوده...
ناظرته ساره بحقد والدموع تتجمع بعيونها والله تحبه بس هو ما يحبها يمكن عشان قلة اصلها معه قبل خمس سنين ..بس انت بتكون لي وما راح تكون لغيري ..
؛
؛
=\في بيت ابو خالد \=
قال ابو خالد لزوجته ..:-جهزتي القهوه ،الرجال في الطريق
قالت ام خالد وهي تبخر البيت كالعاده ..:-ايه القهوه زاهبه ..الا من ضيفك
ابوخالد :-راكان
ناظرته ام خالد باستغراب :- راكان بن عبد الرحمن
ابو خالد :- ماغيره
ام خالد :- غريبه وش عنده
ابو خالد :- ماغريب الا الشيطان مسير علي
على انها ما اقتنعت الا انها قالت :-الله يحييه
دخل حمد وهو حاط شنطته الرياضيه على كتفه :-يبه راكان جاء وقلطته بالمجلس
ابو خالد :- الحقني بالقهوه
حمد :-تامر يبه
وطلع ابو خالد لقسم الرجال ..
قالت ام خالد :- بتطلع يمه للنادي الحين
حمد :-ايه بطلع ليه تامرين بشي..
ام خالد :- لا سلامتك
حمد :- الله يسلمك
بعد ما حط حمد القهوه وصب فنجال لابوه ولراكان اعتذر وطلع عشان مايفوته التمرين...
بعدها بدقايق ..قال راكان لابو خالد :- والله ياعم انا جايك بطلب واتمنى ما تردني
قال ابو خالد :-مايرد الكريم الا اللئيم
راكان:- كرمت ياعم ..
ابو خالد :- هات طلبك ياولدي وانا كان بيدي وبمقدوري تراه جاك
راكان :- قدها يا عمي انا جايك وطمعان في قربك .. واتشرف اني اخطب بنتك دانه لاني ابيها زوجة لي..
تفاجا ابو خالد من طلب راكان لانه اخر شئ توقعه ..
.فسر راكان صمته غلط وقال :- لي عمام لكن انت تعرف العلاقات الي بيننا زين لكن ان وافقت دانه بيجون خوالي والشياب وبتقدم لها رسمي وانا ماحبيت اخليهم يجون من الديره الا وانا مالي يدي
مسك ابو خالد يده وقال :-انت عن مية رجال ياولد الغالي وصمتي مو انتقاد لا ,,انت فاجأتني واذا عني ماراح القى احسن منك لبنتي وحبيبة قلبي دانه بس لازم اسال البنت
راكان:-حق وواجب ياعمي
تردد ابو خالد شوي وقال :- انت تعرف ان دانه مطلقه صح
ابتسم راكان :- عندي خبر
ارتاح ابو خالد .. من قلبه
واخذتهم السواليف في السوق وفي الذكريات ....
؛
؛
طلعت دانه من غرفتها ونزلت تحت ..
دانه :-سالت الشغاله do you see my father ?
الشغاله :-no mis
دانه وهي طفشانه لانها مالحقت تجلس معه :- I think he is go out the home
الشغاله :- no mis Dana he is in the home I am shore, look his phone and key is there
واشرت على مفاتحيه وجواله الي محطوطين على الطاوله ...هزت دانه راسها :_thank you Maria you can go
هزت الشغاله راسها باحترام وراحت تشوف اشغالها...
شافت امها تمشي وتشيك على البيت وترتيبه ..ضمتها دانه :- hay mama I miss you
ابتسمت امها :-اتركي عنك لغة الخواجات واهرجي بلغتنا
دانه :- هههههههههههههههههههههههههههه يسلم لي عمرك لو تبغيني ارطن صيني رطنت
امها :- ههههههههههههههههههههههههه لا لا حنا بالعربي ويالله نفهمك
سالتها دانه :- وين ابوي مفتاحه وجواله هنا ...
ام خالد :- عنده رجال بالمجلس...
دانه :- من ...؟
امها :- راكان بن عبد الرحمن
انصدمت دانه :- راكان...وش يبي ..؟
هزت امها كتوفها وجلست على الصوفا :- العلم عند الله بس جيته وراها شئ قلبي يقول لي..
دانه تعرف ان احساس امها دايم في محله...
كملت امها وهي تناظر دانه نظرات لها معنى :- يارب يكون الي في بالي..
قلبها يخفق بقوه ليه...؟؟ ماتدري..؟نظرة امها وراها شئ...
ابتسمت وطلعت غرفتها بسرعه ...
ما امداها تدخل الغرفه الا وجوالها يرن...
دانه :- هلا والله توك على بالي..
هنادي برجتها المعتاده :- مرحبا خير ان شاء الله ما اطري عليك الا لو فيه مصيبه
دانه :- ههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك تخيلي من عندنا
عقدت هنادي حواجبها :- من ..؟ (وجلست تمزح ) لا يكون الجذاب المدمر
كانت تقصد راكان .. وقد شافت له هنادي لقاء الاسبوع الي فات بمجله وانهبلت على صورهّ ...دانه شرت المجله وشافت ان الصوره ما عطت جاذبيته حقها ..
قالت دانه تهمس من الحماس :- ماغيره
صرخت هنادي صرخه بغت تقضي على اذن دانه :- احلفي؟ ...وش يبي؟..يا حظك ؟... شفتيه؟...كيف شكله ؟...ياقلبي ..انا جايه جايه الله لا يعوقني بشر
انهبلت دانه من انفعال بنت عمها وجلست تضحك عليها....
دانه :- اقول اثقلي لا تستخفين ..مدري امي تقول انها حاسه ان في الموضوع انّ
تحمست هنادي :- يعني وش جاي يخطبك...
انصدمت دانه وحمرت خدودها هذا الشي الي كانت تتمناه .. وتحلم به ليل نهار ..ماتدري متى هاجم احلامها وقضى على راحتها النفسيه .. فيه شي جذبها له ..هي ما تنكر وسامته وشكله الي يعذب والدليل هبال بنت عمها عليه وهبال قريباته ..لا الموضوع يتعدى الشكل الخارجي..
اوف اعترفي يادانه....,, اعترفي انك حبيتيه من قبل كم شهر من كلام امه يوم قابلتيها بالنادي...حبيتي فيه مرجلته الي اخذت حق امه له ..حبيتي فيه عزيمته وارادته الي خلته يوقف على رجلينه ويحافظ على حلاله ..حبيتي فيه حبه لامه وموقفه مع امه الي ارضعته .. حبيتي فيه سمعته الطيبه ..حب الناس له ...
رجعت للواقع من صراخ هنادي الي واصل للصين هههههههه :- وش فيك بلمتي ورى ما تتكلمين...؟
دانه :- هههههههههههههههههه معك بس شكلك استخفيتي قلت اكون مستمعه اصرف
قالت هنادي بثقه :- اما كان جاي يخطبك ماني بهنادي بنت ناصر
كبرت الفكره براس دانه لكنها حاربتها يمكن يكون جاي عشان شي ثاني وهي ما تبي بالنهايه تتحطم :-اقول لايكثر ..وش اخبار سعود بالله
حزنت هنادي مره :- آه حالته ما يعلم بها الا الله
كئبت دانه :- هو عندكم بالبيت
هنادي :- لا ببيته بس سعاد عنده الحين
كملت ...:_ وش اخبار الماس ..؟ قسم بالله مايستاهلون الي يصير لهم ابوي تهاوش مع سعود اليوم يبي يزوجه نوف بالغصب
سكتت هنادي وتندمت لانها علمت دانه الماس مو ناقصه ...بس وش تسوي هي ودانه ما بينهن اسرار..
قالت دانه والدموع بعيونها :-ياربي والله ان درت الماس لتموت ..
قالت هنادي بقوه لانها تحب الماس :- بسم الله عليها ازمه وتعدي ويرجعون لبعض ان شاء الله
قالت دانه من قلب :- يارب
دق باب غرفة دانه .."دقيقه هنادي "
"نعم"
طل حمد من طرف الباب :- ابوي يبيك تحت
استغربت دانه وش يبي ابوها ..رجعت للجوال :- ابوي يبيني الله يستر
قالت هنادي تمزح :-ازغرد والا اخليها بعد ما تكلميني هههههههههههههههههههه
انفعلت دانه لان اعصابها متوتره وبطنها كن فيه قطعة ثلج :-اقول ورى ما تنطمين وتخلين عنك هالخرابيط شكلك الله بالخير)********
هنادي:-هههههههههههههههههههههه اقول انزلي بسرعه لا يجيك عمي يحوسك
نست دانه ان ابوها ينتظرها تحت ..من زود الربشه والتوتر..
دانه :- جعلك.......... يالله باي
هنادي:- ههههههههههههههههههههههه بايات
؛
؛
قالت ام خالد وهي بتشقق من الفرحه :- هذا احلى خبر سمعته ما بغينا نفرح
ابتسم ابو خالد :- لا تستعجلين حنا ما عرفنا راي البنت للحين
ابتسمت ام خالد :- ما راح تلقى احسن من راكان لو تدور الارض اهله يحبونه موظفينه بالشركه يحبونه انت واصدقاء المرحوم ابوه تحبونه ..ومن حبه ربه حبب خلقه فيه
ابو خالد :- صدقتي تذكرين قد قلت لك مره اني ما ودي ازوج قمر ودانه لسى ما تزوجت
ام خالد:- ايه اذكر سبحان الله من كان يصدق
ابو خالد :-سبحانه والله يا انه انشال عن صدري حمل ..كسرت خاطرها حازة بنفسي لانها تزوجت من واحد ما يسوى ظفر من اظافرها...بس الله عوضها برجال يسوى قبيله
سكت ابو خالد وهو يشوف دانه تنزل الدرج ...
ثواني الا وانها داخله غرفة المكتب الي ابوها وامها جالسين فيها ومخلين الباب مفتوح ..
قالت دانه وهي تبلع ريقها :-طلبتني يبه
ابتسم ابوها وهو ياشر عليها تجي تجلس جنبه :- تعالي ابيك بموضوع
جلست دانه جنبه وانتظرته يتكلم ..بس وجه امها منور من شي اكيد حلو
قال ابوها :- شوفي يبه الرياجيل مخابر مو مناظر ..وفيه رياجيل خوتهم تنشرى شراء ..
استغربت دانه .وش السالفه...!
كمل ابوها :-...... وانتي تعرفين راكان شاب راجح عقله ماسك شركه لها وزنها بالبلد والناس تشهد بمرجلته ويحبونه ..وهو اليوم جاي وخطبك مني وش قلتي...
على انها كانت تتمنى هالشي وتحلم به ليل نهار ..الا ان الحلم شي..والواقع شي ..حست دانه بخدر في جسمها معقوله تتحقق احلامها بهالسهوله ..هي تتزوج راكان..........
فسر ابوها سكوتها غلط وقال :-يبه ما راح نغصبك على شي ما تبينه بس فكري الفرصه ما تجي بالعمر مرتين
استوعبت دانه قصد ابوها ...
قالت بحياء وعيونها بالارض :-الشور شورك يبه
استانس ابو خالد وناظر في مرته الفرحانه ...وقال لبنته بحب :-
"اجل الف مبروووووووووك يبه "
استحت دانه وطلعت من الغرفه بسرعه ..
********************



(الـــجزء الــــــــــرابع )

علمتني وشلون احب ..وشلون احب
علمني كيف انسى ..انسى
علمتني وشلون احن..وشلون احن
علمني كيف اقسى..اقسى
سير علي ..سير علي
بس...امسح دموعي وروح
سير علي ..سير علي
جب لي معك.. قلب وروح
سير علي...اذا تذكرت الجروح
ياطاغي النظره خطا....تجزي بهالبخل العطا
وانا الي اهديتك امن ..عين وجفن
هذي فراش ...وذا غطا
يا بحر ....ضايع فيك ..الشط والمرسى
يا جرح ...من وين ابتدي
وانت معي من مولدي
عيت يدي ....على وداعك تهتدي...على وداعك تهتدي
بس انت علمني الجفا ...علمني الجفا
دامي عجزت....اعلمك كيف الوفا
رجع سعود شعره بيده ...وتنفس بقوه ...رجع وجلس على السرير الي يحتضن ريحتها ...
ما بقاله منها الا ريحتها وذكراها .. من كان يصدق
حتى صوتها محروم من سماعه ...
هو يعاني وهي تعاني.....اه ياليت بيده كان يشيل الهم عن قلبها ويحطه على همومه الي صارت جبل ..
تأزم في حياته ضغوط ابوه عليه تزيد ...وهو مو قادر يتحمل انجنوا هم كيف يتزوج بغير الماس .. مستحيل نفسه ما تطاوعه ..الماس مالها مثيل..
صرخ في الغرفه بكل صوته ...
ليش يا الماس................ليش تخليتي عني ....وين وعدك ....ليه اخلفتيه ليه ....
وما جاوبه الا صدى صوته ....
؛

؛
في وقت ....كانت الماس جالسه في غرفتها ومتربعه على الصوفا وماسكه كاس نسكافه بيدينها الثنتين ..
وكانت دموعها تتلاحق ...كانت تبين صغيره وضعيفه بشعرها الي رافعته فوق راسها ولبسها العادي ..
*_حرمتيــــــنا _*
.يا دنيانا من الغالي حرمتينا
بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها
وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..
حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...
لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..
نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..
رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..
أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها ..
ضمت الكاس اكثر حتى مابقي عليه الا شوي
ويتكسر...سعود ..اشتقت لك يا نظر عيني ...
(لو تشوف دنياي بدونك ...حزينه مالها معنى...!!)


الـــــــفصل الـــــخامس)

(الجزء الأول)
قالت دانه وهي تناظر فستان زواجها الناعم الي معلق بدرجها :-والله مو مصدقه حاسه اني بحلم

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم