رواية لمني بشوق واحضني -9


رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -9


هنادي:-ههه معك حق انا لو مكانك كان استخفيت
دانه :-ههه لا تبالغين ...
هنادي وهي ترتب اغراض دانه الي بتحتاجها اليومين الجايات :- من قال اني ابالغ بالعكس بعدين شوفي زوجك من عجلته خلى الزواج بعد شهر بصراحه هذا اسرع زواج بعايلتنا ههه والكل حاسدك خصوصا مرة عمك نايف وبنتها الي ما تتسمى
ابتسمت دانه ياحلوها ذا الكلمه (زوجكـ) يعني حلالها ملكها وحبيبها بلحالها ...بس حست بقلبها ينقبض ..
لاحظت هنادي الضيق الي انرسم في وجهها :-دانه انتي مو على بعضك خير.؟
ناظرتها دانه بعيون حايره :- انا خايفه ما يكون الانسان الي حلمت فيه كل ليله من يوم ماشفته ..اخاف يطلع شخص ثاني .. حقيقة الانسان ما تبين وتطلع الا مع العشره ..اخاف يكونون الكل مخدوعين فيه
تاففت هنادي :- دانه انتي غاويه نكد الرجال مو مصدق متى يجي اليوم ويتزوجك ..القاعه الي حجزها من ارقى قاعات الرياض تدرين خالتي ام خالد تقول انه دفع سعر الليله دبل ثلاث مرات لان القاعات كلها محجوزه بالعطله ..وبعدين هو رفض يشوفك بالملكه هذا دليل على حبه للبداوه هي ما فيها شي عادي وتعودنا عليها بس هو يفضل يتزوج هالمره على طريقته .. انتي مو متزوجه انسان عادي انتي متزوجه انسان محترم له مكانته بالمجتمع خليك قد المسؤليه وحافظي عليه ، اصله طيب ,, وهذا كفايه.
ضمت دانه بنت عمها وحبيبة قلبها وجلست تبكي...ماتدري بدون هنادي وش كانت بتسوي..
دخلت الماس وغصبت على عمرها تبتسم وتمزح عشان زواج اختها الغاليه :- هذا والعرس ما جاء وجالسات تبكن يا خوفي تروح هنادي معك انتي وزوجك للفندق
ضحكت هنادي:- هههه ان شفت زوجها المزيون وجه لوجه جت علوم
الماس:- هههههه
ضربتها دانه واشتغلت معها الغيره :- هناديوه ماعاد فيه روحه اجلسي بالبيت مو لازم تحضرين العرس
هنادي وهي تمسح دموع وهميه :- لا ياقليلة الخاتمه ..من زينه اصلا
قالت دانه بدلع :-عاجبني
الماس وهنادي :- هههه
قاطعت الضحك والجو قمر وهي تتنفس لانها طالعه الدرج درجتين درجتين ..سالتها الماس :-خير ان شاء الله شفيك كنك ملحوقه
قالت قمر وهي تحرك حواجبها بخباثه :- تخيلوا من تحت...؟؟
هنادي :- من ...؟
قمر بثقالة دم :- حزروا ..؟
دانه بدت تعصب :- قمير اخلصي من ..؟
بوزت قمر :- تعرفين اني اكره هالاسم كني عجوز ..المهم رنا بنت عمي نايف تحت ..
انصدمن البنات ...:- رنــــــــا
قمر :-هههههههههههههههههههههههه بالله ناظرن بالمرايه وجيهكن تضحك
وكملت ...:-مره مرتبكه يوم دخلت حسبتني بتوطا ببطنها ..
قالت هنادي :- والله فيها الخير طبعا اكيد جايه بلحالها ..
قمر :-ايه امي جالسه معها تحت عجلن انزلن ..
كبرت هالبنت بعيون البنات وخصوصا الماس سبحان الله خلق وفرق ...شتان بينها وبين أختها نوف...
<>
<>
مسحت رنا يدينها العرقانه بتنورتها البيضاء .. هي تحب بنات عمها ولما تشوفهن متجمعات تنقهر وتحزن لانها مستثناة بسبب فعايل امها واختها ..صح البنات ما عمرهن اخطن عليها بس علاقتها بهن سطحيه مره وهي تتمنى لو تكون صديقه لهن ..دايم ضحك ووناسه وهبال ..اشياء هي انحرمت منها ..
طبعا ماقدرت تقاوم وشرت لدانه هديه بمناسبة زواجها وطلبت من احمد يوصلها طبعا امها ثارت عليها ونوف بعد بس رنا ذكيه لانها طلبت الاذن من ابوها قبل لا تعلمهن ..
وبعد صراخ وهواش طلعت من البيت تحاول تحبس دموعها ..
وقفت لما شافت دانه تنزل والماس وهنادي ..حست بخجل فضيع من شوفة الماس سوايا اختها تسود الوجه..والبنت زي الملاك ما تستاهل الا كل خير ..
سلمن البنات عليها واستقبلناها احسن استقبال ...
قالت دانه تبتسم بحب :- ماله داعي تكلفين على عمرك
ابتسمت رنا بمحبه صادقه :-ولو هذا اقل من الواجب انتي اختي
تأثرن البنات بكلامها إلي دخل القلب..
مسكت دانه يدها وقالت :-وانتي بعد اختي وحنا كلنا خواتك والبيت مفتوح لك بأي وقت
دمعت عيون رنا من فرحتها .. وقضن البنات أحلى عصريه ..
قالت دانه بابتسامه وهي تثبت لرنا انهن خوات بالفعل مو بالقول بس :- تعالي معي ابغاك تشوفين الفستان
انصدمت رنا ونزلت دموعها من الفرحه ...
وبعد ما هدنها البنات طلعن فوق حتى تشوف قمر الفستان ...
دق احمد على قمر وقال انه قريب من البيت ,, ولما قالت له انها بتلبس عبايتها قال لا بجلس مع خالد شوي وبعدين بناديك ..
بعدها بعشر دقايق وصل احمد للبيت ..
خالد الي كان توه جاي من العمل :-هلا والله بأحمد نور البيت
احمد :-منور بوجودك ... كيف الحال؟
خالد وهم يدخلون داخل :-بخير عساك بخير حياك ..
تردد احمد :- اخاف الاهل داخل
خالد :- لا نصهم طالع ونصهم فوق حياك .. ماله داعي الرسميات ونروح مجالس الرجال
ودخل احمد داخل ... بالحاح من خالد
قال خالد بعد ما جلس احمد :- بطلع انزل بدلة العسكريه
احمد :- خذ راحتك
وطلع خالد ..بعد ماوصى ع القهوه ..
؛
؛
في هالوقت نزلت سعاد من سيارة سلطان ..
قالت سعاد وهي معصبه :- المفروض انك تجيبيني العصر مو قريب من المغرب
ابتسم سلطان لأنه تأخر على أخته بسبب شغله :- امسحيها بوجهي والله ماعاد أتعودها يالله أنا تأخرت
ضحكت سعاد غصب عنها ..ودخلت الصاله ..بعد ما رجع سلطان لشغله على انه بيموت عشان يدخل ... خصوصا وان ملكته تأجلت لان دانه ملكت وعقبها بثلاث أسابيع زواجها ..فتقررت تكون بعد زواج دانه بأسبوعين .
دخلت سعاد الصاله الكبيره وهي تنزل طرحتها وتنفض شعرها من حرارة الجو وتتعطر عشان تنتعش شوي .. بدون طبعا ماتناظر احمد الجالس في الصاله على يدها اليمين ..مشت ونزلت عبايتها قدام المرايه الي بالرسبشن ..عدلت جلابيتها التركوازيه الناعمه .. والضيقه وزينت شعرها الأسود إلي يوصل لتحت خصرها .. عدلت كحل عيونها والروج الترابي ..واخذت شنطتها عشان تطلع فوق ..
؛
كان احمد لاهي عن الدنيا وفجاه شدته ريحة عطر ..عطرها ... متأكد .. لأنه يعرفه بين ألف عطر وعطر..
التفتت و مرته بدون ما تناظر فيه ...
تذكر يوم رفضته وهي تدرس....
تذكر يوم ألغت الملكه
تذكر رفضهـــــــــــــا له ... مرورها بهالشكل وكأنها تقول له ..
أنت مو من مستواي ...
وطاحت عينه بعينها ....
ابتسم :- ياكثر الصدف إلي تجمعنا يا بنت العم
سعاد (مازالت مذهوله كان لابس ثوب إماراتي بيج و غترة بيضاء وطالع مسكت ) :_....................................
وقف وقرب منها وهي وجهها يتلون والصدمه مخليتها تمثال :- وين طوالة لسانك ليش ما تكلمين ...
اول مره تفقد شجاعتها .. وتكون في مزاج ما يساعد ترد عليه .. مرت بجنبه بتطلع الدرج
ومسكها مع ذراعها وهمس :- الوعد بعد شهرين لا تنسين
وفكها وطلعت تركض غرفة البنات ...


(الـــــجزء الــــثاني)

طبعا الي ماتعرفونه ان الماس كانت نازله وشافت الي صار بين احمد وسعاد ...
ناظرت سعاد الي وجهها متغير باستفسار ... ولحقتها لغرفتها ...
رمت سعاد شنطتها على سرير الماس وهي ترجف ...سكرت الماس الباب ..حتى ما احد يسمع كلامهن
وقالت بصدمه :- سعاد وش موقفك مع احمد تحت بدون لا غطاء ولا عبايه
عرفت الماس ان سعاد مصدومه لأنها ترجف بشكل كبير وعطتها كاس مويه وبعد ما هدت حكت لالماس كل شي ..من يوم ما الغت الملكه للي صار بعشاء ابوها للي صار اليوم بالصاله ...
جلست الماس دقايق مو قادره تتكلم ..
الماس :- يالله شكله مصر على الي براسه
هزت سعاد راسها ...وبان عليها الخوف ولو لثانيه بس ما فاتت الماس ..
قالت الماس وهي تمسك يدها :- لاتخافين اذا ما تبينه مو على كيفه
ضحكت سعاد بدون نفس :- ماتعرفين احمد مثلي ..صدقيني قول وفعل وبتقولين سعاد قالت
قالت الماس بقوه :- سامحيه يا سعاد انتي تحبينه
قست نظرة سعاد وقالت:_
ماتوقف الدنيا على شان رجال..
لاصار هو والغدر توم وولايف
ومن خان عهد الحب خاين ومحتال ...
...وما تلحقه بنت الحمايل حسايف
ما يئست الماس من المحاوله وقالت تخفف عن سعاد :-براحتك بس لاتشيلين هم ماراح يسويها وين حنا فيه بالعصر الحجري
قالت سعاد وهي توقف قدامها :- انت تعرفين عيالنا ورياجيلنا في العناد مافيه مثلهم .. والدليل سعود
طعن خنجر قلب الماس..وتلهفت تسال عن احواله بس غيرت رايها..
سعاد:-مازال رافض يتزوج ومنقهر من حركتك يوم قلتي للشغاله تضف اغراضك وانتم بالمزرعه وتجيبها بيت عمي..
حست الماس بالدمع يخز عيونها :- عنيد من يوم يومه وهذا السبب الي خلاني اطلب من الشغاله تضف لي اغراضي قبل جيته لانه ما راح يسمح لي اتركه
تنفست سعاد وقررت تقفل الموضوع لان الحكي ما يفيد والماس لها شهر ونص تاركه سعود ورافضه نهائيا تحاكيه وترجع له .
قالت سعاد وهي تحس بقلبها يوجعها :- الله يستر
الماس بعد حست بخوف الي قاله احمد شي ما يقدر يتجاهله الواحد ويتناساه الي قاله اصر انه راح ينفذه.واحمد ما يخلف وعوده بس كيف راح يتزوجها وهي رافضته وحتى لو غيرت رايها ما تقدر تتراجع لان بينهم تحدي.
الماس :- ماراح يصير الا الخير.، تعالي سلمي على رنا
انصدمت سعاد :- رنا بنت عمي نايف
الماس :- ههههههههه ماغيرها البنت هذي عسل سبحان الله خلق وفرق
قالت سعاد بذهول :- أي والله ياحليلها ..
وطلعن لغرفة دانه لان البنات متجمعات فيها ..
؛
؛
دق احمد على رنا وقال لها تطلعه برى لانه بالسياره..بعد ماسلمت ع البنات ما نزلن معها لانهن خايفات يكون احمد تحت .. ومن العجله نزلت رنا بسرعه وعبايتها على يدها ..طبعا ما انتبهت للرجال الي طالع الدرج ... والي صدمت فيه ..
صرخت رنا لانها بغت تطيح لكن خالد مسكها بسرعه ...(تخيلو الاحراج ههههههه) طبعا يدينه من ورى ظهرها ووجهها على صدره ..بلمح البصر طاحت عيونه على عيونها الخايفه .. اجمل عيون شافها بحياته ..انتبه خالد لنفسه ومسكها مع كتوفها لين وقفها .. وهو يناظرها من فوق لتحت من تنورتها السوداء الناعمه لبلوزتها السوداء الخفيفه وشعرها الاحمر الغامق ... وش هالجمال ...
ماتدري وش صار لها رنا تخدرت كلها .. وش جالسه تهبب وهي تناظر الرجال الي فيه شبه من اخوانها من فوق لتحت ..شكلها تورثت قلت الحياء من امها واختها.. دمعت عيونها هذا اخر شي تتمناه لنفسها ، نزلت بسرعه تحسد عليها نظرا لجزمتها السوداء الي كعبها مسمار ..
"رنـــــــــا"
تكهرب ابو كيانها يوم سمعته يناديها يا زينه ويا زين صوته ..التفتت بسرعه وللمره الثانيه بغت تصدمه لانه كان واقف وراها .. لكنها تمالكت نفسها ، ناظرته بحيره وشافت شنطتها بيده ..يالله الحين بيقول هذي خبله ومضيعه ..لانها يوم طاحت ومسكها وجت عينها بعينه طاحت شنطتها من يدها بدون ماتحس .. ولولا تنبيهه ما درت عنها ..ياخزيااااااااااااااه
اخذت شنطتها منه بدون ما تتكلم بكلمه ..وطلعت تركض للباب ..
وقف خالد .. متسمر في مكانه حس بقلبه يدق بسرعه ...
وشم الهواء الي حوله ,, والي يشيل معه ريحة عطرها .....
؛
؛
طلع احمد من بيت عمه .. وكالعاده لما يشوفها تضيق فيه الوسيعه ..طبعا لاحظت رنا مزاجه المتعكر وخمنت ان السبب سعاد وسكتت لانها تعرف احمد اذا تعكر مزاجه ما يحب يكلم احد ..شغل شريط شعر بسيارته حتى يغير جو
ومع الموسيقى الحزينه وضيقة صدره ...كملت الكلمات الباقي........
مـاعـاد يـاسعنـي مسـاحـه ولا أفـاق
من ضيقتـي مـاأشـوف شـي وسعنـي
كتبنـي التـاريـخ فـي صفحـة فراق
وبصفحـة الأحـزان جـار وطبعنـي
دخلـت أنـا والحـزن غيبـوبـة عنـاق
[بعثـرتنـي] والحـزن عقبـك جمعنـي
سكر المسجل وهو مو بطايق نفسه ...هو ناقص ..ما ينكر انه يحبها من يوم ماكان بالثانويه قبل كم 15 سنه والي سوته فيه ما تسويه الغريبه الي مو من لحمه ودمه ..
وبينتقم والله لينتقم لو اخر يوم بعمره .. والوعد بعد شهرين .. عنده كم وسيله وبيشوف الأنسب ..بتكونين لي ياسعاد وساعتها بتعرفين المذله على اصولها .
سال احمد رنا يبي ينساها لو ثواني :- استانستي اليوم
ابتسمت رنا من قلب وقالت بحماس :- أي والله يا خوي وناسه ما وراها وناسه
ابتسم احمد :- لو داري انك بتستانسين كذا كان جبتك لهم من زمان بدل الانطوائيه الي انتي عايشه فيها
توتر وجهها الحلو وابتسمت غصب :- عادي ياخوي اهم شي اني استانست اليوم
هز احمد راسه ..وسرح في افكاره..
بعد عشر دقايق نزلها عند الباب وراح لاشغاله .. (او هذا عذر قاله لاخته عشان ماتشك به) لانه يبي يختلي بنفسه لان الدنيا طابقة على صدره.
دخلت رنا البيت وهي مهيئه نفسها لضيقة الخلق من امها واختها ...قابلها عند الباب اخوها طلال
طلال:- هلا وغلا وينك حرمتينا من حلى العصر الزين
رنا:- هههههههههههههههه مصالح يعني ..
طلال:- ههههههههههههههههه الدنيا الحين مصالح ..وين رحتي
ابتسمت رنا :- اكيد عندك خبر مسويلي يعني ماتعرف
طلال:- ههههههههههههههههههه احاول اسوي نفسي مؤدب
قالت رنا هامسه :-وين الحكومه
تلفت طلال بخوف (يستهبل) :- ايه صح طالعات السوق
كمل وهو يتأفف :- انا مدري ليه ما يخلصن اشغالهن كلها مثلك ..
دخلت رنا غرفتها وطلال وراها الي قال وهو شكله يترجاها يضحك:- مدام شريرات البيت طالعات وشرايك تسوين لنا عشا محترم بدل طبخ ذا الهنديه الي ذبحنا
ابتسمت رنا لان امها مانعتهن من دخول المطبخ .. او بالتحديد مانعه رنا لان نوف نفس تفكير امها الزواج صرف فلوس وتكشخ بس ..اما رنا تحب الطبخ والترتيب وكل شي يتعلق بالبيت ..
رنا:-اخاف امي تجي تطين لي عيشتي يكفي طلعتي اليوم بهواش وصراخ
العيال يحبون رنا بشكل ما يوصف ومعاملة امها لها وتفريقها بينها وبين نوف قاهرهم بس هي امهم وغصب عليهم الي تسويه ..
رضخ للامر الواقع :- طيب ما احب طبخ امو زيوت وفلفل ذي وش تبغينا نطلب
رنا :- ههههههههههههههه ام زيوت وفلفل الله يحوم كبدك .. تاليتها مسممتنا بسبب نجرتك معها
قال طلال وهو يطلع جواله :- الله يلوم الي يلومني راحت احبالي الصوتيه من الفلفل الي تحطه لعنبو بليسها ما تحس بقوة حرارته
رنا :- طيب يا محمد عبده الغفله اطلب لنا بيتزا ..
ضحك طلال :- يمي يمي باللحم طبعا ..
رنا :- ههههههههههههههههههههه اكيد الحكومه مو هنا خلنا نفلها
طبعا من ظمن قوانين امهم ممنوع اكل لحم بقر بالبيت او أي شي فيه سجق .. بس طلال ورنا متمردين وناصر مثلهم ويمكن ازود ودايم لاخالفوا شي من هالقوانين ياخذون لهم دش محترم .. ويحاولون يخلون اللوم كله عليهم بس للاسف اغلبه يكون على راس رنا المسكينه ما يدرون انها بعنادها وطيبتها تقهر امها لانها ما تبي بنتها الثانيه تكون كذا ...
بعد ما طلبوا ...
جلسوا يسولفون كالعاده بغرفة رنا ..(دايم اخوانها يجلسون معها ويتربعون على السرير ويسولفون بالساعات لان الجلسه معها من جد تونس وما محلي البيت بنظرهم الا وجودها )
سال طلال فجاه :- اقول احمد وينه ...؟؟
قالت رنا :- نزلني وراح يقول عنده شغل ..
وفجاه-------------
"بوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو "
بغى يجي رنا وطلال انهيار عصبي ....
ضحك ناصر :- ول توني ادري انكم رخوم (خوافين) هههههههههههههههههههههههه
رماه طلال بالمخده :- جعلك الضربه فقعت قلبي
عصبت رنا :- ياثقل طينتك مالك داعي روعتني
ناصر :- ههههههههههههههههههههه الي يشوفكم يقول مدخل عليكم اسد
طلال :- ههههههههههههههههههه والله مو بعيده عنك تسويها
ضحك ناصر :- اشم ريحة مؤامره وين الساحرات (يقصد امه و نوف)
رنا وطلال :- ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هههههه
ودق جرس الباب .. ووصلت طلبية البيتزا ..والببسي
ضحك ناصر وهم يجلسون قدام التلفزيون لان رنا رفضت تدخلهم غرفتها عشان ريحة الاكل ...
ناصر:-والله ان جت كبيرة الساحرات وشافتنا لتقلبنا ضفادع
طلال :- هههههههههههههههههههههههههههه ياليتها تقلبنا ضفادع بس
ضحكت رنا لان اخوانها الي رياجيل باشناب متاثرين بافلام ديزني
بس هزئتهم لانهم يتكلمون عن امهم بعدم احترام :-اقول هذا امي اسكتوا
والذيب على طاريه ....دخلت امهم عليهم الصاله ...
ناظرت رنا بنظره قويه (لوتدرون بسبب هالنظره انعصر قلب رنا الطيب بشكل ماله مثيل) قالت تستهزء:- مشيتي الي براسك اكيد لقيتي الي تستاهلينه
انقلب لون وجه رنا وانسدت نفوس اخوانها الي كانوا مستانسين ...وماتكلمت ..
قالت نوف وهي ترمي عبايتها :-ورى ماتردين مالك لسان
وقف ناصر الي كانت نوف ترفع له ضغطه وقال وهو معصب :- اقول ورى ما تنطمين لا يجيك كف تعرفين فيه كيف ترفعين صوتك بوجودنا .
حمر وجه نوف من كلام ناصر ..وطلعت زعلانه
هاوشته امه :- زين الي سويته زعلتها
قال ناصر وهو ياخذ جواله ومفتاح سيارته :-عندها مية جدار تختار أي واحد وتصفق راسها فيه
وطلع قبل لا تتازم الامور مع امه ...
وقف طلال وقال لرنا :- روحي غرفتك
وناظر في امه الي فهمت كلامه (يبيها تروح عشان ما يتهاوشن ) طلعت رنا بسرعه ما امدى السهره تحلو الا منقلبه كابوس ..
كانت امهم تعبانه من الفرفره بالاسواق عشان كذا مالها مزاج تهزء رنا ...يعني مو عشان سواد عيونهم
طلع طلال غرفته .. وبكذا تكون انتهت السهره بسدة نفس كالعاده.

(الــــجزء الـثالــــث)

تقلب راكان في فراشه من الملل ..بكره بيكرر كارثته مره ثانيه بيتزوج بنت من نفس الفصيله مدلله ،بنت عز ، قمر ، صغيره بالسن
هو يستاهل الي جاه لو حفظ افكاره لنفسه وما تكلم كان اصرف له .النوم مجافيه كالعاده .. وقف ودار بالغرفه الله لو بيده كان انحاش وركب اول طياره رايحه روما لوس انجلوس مدريد أي مكان ... ما كره الزواج فحياته كثر هالمره .. حتى زواجه من ساره الي كان عارف تفاصيله ما ضيق خلقه كذا
طرت على باله فكره جهنميه ... يالله خله يستانس...اخذ رقمها قبل فتره من اخوها خالد ..وطبعا من كثر كرهه لزواجه رفض يشوفها او حتى يكلمها .. بس الحين خله يجرب حظه .. لانه طلب من خالد يعطيها رقمه واكيد معها ..
اخذ جواله وطلع رقمها الي مكتوب تحت اسم دانه ...
؛
؛
في غرفة دانه
الساعه 12 بالليل
رفعت هنادي راسها وقالت وهي شبه نايمه :-وراك ما تنامين تراك بتعرسين بكره اذا ماعندك خبر
دانه :- اقول الي ايده بالنار مو مثل الي ايده بالمويه
قالت هنادي وكشتها منفوشه من النوم:- يوه الي يسمعك يقول اول مره تتزوج
قالت دانه بخوف وهي تناظر بنت عمها الي نايمه الليله معها :-تصدقين لو اقولك اني خايفه مليون مره الحين
ضحكت هنادي :- ماعندك سالفه طفي النور بنام حرام عليك ..
وطفت هنادي النور بدون حتى ماتعطي دانه وجه ...انسدحت دانه على جنبها واعصابها مره متوتره وفي ظلام الغرفه دق الجوال
معقول انساك ..معقول
تنساني انا على طول ...
راكان ------>> يتصل
شهقت دانه وجلست بسرعه على السرير جلست هنادي معها والخوف في وجهها
هنادي:- وش فيك تشاهقين مين الي داق عبدالعزيز
واخذت الجوال من يد دانه ..وجاء دورها تشهق ...
راكان ...
قالت دانه وهي تحس جسمها يرجف :-وش اسوي
على كثر كلام هنادي في هاللحظه ماتدري وش ترد ...
دق الجوال ..........بالحاح
هنادي:-شكله مصمم ردي عليه ..
فتحت دانه الجوال ، قالت بصوت فيه رجفه :-نعم
؛
؛
حس راكان بالكون كله يتلاشى وفي هاللحظه .. ما معه الا هالصوت الي كنه عسل ..
ابتسم :-ينعم عليك
بغى يغمى على دانه لانها اول مره تسمع صوته ...وظلت ساكته
كمل يمزح :- ما نمتي للحين
السؤال كان شخصي مره ...وما توقعته دانه منه ..حمر وجهها مره واستانست هنادي لانها تحب هالحركات ..وطبعا طار ابو النوم من عيونها
قالت دانه وصوتها يالله ينسمع :- لا
حس راكان نفسه مستانس :- طيب عجبتك الهديه ...
(يقصد طقم الماس مهديه لها بمناسبة الزواج .... ووصلها قبل يومين مع باقة ورد --->> طبعا هو مقنع نفسه ان الطقم مو عشانها لا عشان يبيض وجهه قدام ابوها (الله اعلم بالحقيقه)
آه لو يدري انها بغت تنجن يوم جتها الهديه ويمكن يضحك لو تقول له ان الورد فرحها اكثر من طقم الالماس ...
ابتسمت وقالت من قلب :- تجنن الله يسلمك .. ماكان له داعي تكلف عمرك
آه يازين هالصوت هذي اول مره تكلمه بجمله كامله (هههههه)
تمالك نفسه وتضايق من افكاره ...قال يستهزء :- مو من مقامك
ما انتبهت دانه لنبرة صوته يمكن لانها ما تعرفه او لانها ما توقعت هالشي منه ..
طبعا ما عنده كلام يقوله ....وظلوا ساكتين ...
دانه :- تامر بشي بروح انام
راكان :- ابي سلامتك (وفهمها) يالله سلام
وقال قبل لايسكر :- آه يا بعد بكره
فهمت دانه قصده وحمرت خدودها .. وسكرت الجهاز
ضحكت هنادي من كلامه ومن حياها الزايد ......
عصبت دانه من جراته :-قال ايش يابعد بكره
فطست هنادي من الضحك ...................
دفتها دانه :- ضحكتي بلا ولاضرس قولي امين ، اخمدي يالله
وسكرت النور..........ابتسمت دانه غصب لانها تسمع هنادي تضحك تحت الغطاء ...وبعدها راحت في سابع نومه
تحلم بيوم بكــــــــــــــره...
*&* لا تحلمين كثير يادانه ....وقت الفرح بعد ماحان !! *&*
؛

*
>"الساعه 5 العصر "<
جت ام خالد لغرفة دانه :- يالله يابنات صيفنا بسرعه لايروح حجزنا بالمشغل
لبست دانه عبايتها وهنادي ...
ونزلن ...لقن الماس وقمر وسعاد ومنال سابقاتهن ..
وصلهن السواق للمشغل ...
طبعا لدانه غرفة خاصه حتى تتجهز برواقه وتستقر نفسيتها لكن النفسيه كانت زفت ...
جلست هنادي تهديها ,,, وماقدرت دانه تستحمل وجلست تبكي ... (طبعا من طقوس الزواج الازليه ان البنت لازم تبكي بالمشغل ههههههههههه)
وبعدها بنص ساعه ...هدت ...وبدت تكشخ....
طبعا مر الوقت بسرعه ....

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم