رواية لمني بشوق واحضني -10

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -10

وخلصن البنات ....

كانت الماس تلبس فستان زهر من تشكيلة ايلي صعب ... مشكوك وضيق وله ذيل طويل...ومعطيها جو وشعرها رافعته فوق ومنزله منه خصل كيرلي ...ومكياج عيونها خليجي مثقل كحله يجنن والروج زهر لامع اروع منه مافيه
اما قمر فكانت لابسه فستان قصير ناعم ..سماوي ومسيحه شعرها وبالمكياج الخفيف طالعه بريئه وملاك
اما هنادي فكانت لابسه فستان تركواز مع عسلي بما ان الريجيم نجح معها وصار جسمها مثل ماتبي ...وشعرها قاصته على طوله وملففه اطرافه ..ومكياجها كان خليجي روعه ...
وسعاد لابسه فستان ذهبي..من تشكيلة زهير مراد .. جنان قصير من قدام ولابسه معه جزمه ربط ..ومكياجها خليجي طالعه فيه روعه وشعرها مسيحته بس ملفلفه اطرافه ومعطيها جو...
اما منال فكانت لابسه فستان ليموني قصير ... ناعم وشعرها مستشورته على داخل ومكياجها ناعم وطالع خيال
اما ام خالد فلابسه جلابيه حمراء مع ذهبي ولا اروع ... ومسويه مكياج خليجي روعه ...
(والاهم عروستنا )
...هالمره حققت حلمها الي ياما تمنته ولبست فستان زواج ناعم رومنسي ....كان من الحرير الخالص..فتحة الصدر وفتحة الظهر كبيره ..مطرز بشك خفيف ..كان ضيق ويتوسع من نص الفخذ وله ذيل طويل ...سيحت شعرها ولففته كله ولبست تاج نحيف يالله ينشاف خيالي ..اما المكياج فكان ولا اروع ...مبين لون عيونها .. ونقاوة بشرتها ..ورموشها الطويله السوداء..ولونت شفايفها بلون زهري حالم له لمعه يشهي ..ماكانت لابسه الا دبلة الخطوبه العريضه الي اهداها لها راكان يوم ملكتهم وحلق طقم الالماس الي اهداه لها قبل كم يوم ...
قالت ام خالد :- يالله الساعه عشر الا عشر تاخرنا
وطلعن في الليموزين الي مرسله لهن راكان مع سواقه ...
،
،
دخلت دانه جناح العروس ... وكانت اللمه حلوه بنات عمها حولها ..ورقص وهبال وضحك ..وقبل الزفه دخل ابوها واخوانها عليها ...
ابوخالد وهو دمعته على وشك تنزل :- الله يوفقك يا بنيتي ..
تاثرت دانه ..كثير بكلامه والي قطع قلبها خالد يوم ظمها لصدره
"مبروك دندونه "
ابتسمت دانه :-يبارك بعمرك خلودي عقبالك
قال خالد من قلب :-اللهم امين
دانه :-هههههههههههه
وسلم عليها حمد وبارك لها ...
ثم شوي الا عمانها ابو سعود وابو احمد جايين يسلمون عليها ..
وعلى ان بعض حركات الشياب قاهره دانه الا انها تحبهم وجيتهم عزيزه على قلبها ...
بعد ماطلعوا الشياب ...
قالت هنادي :- ياحليلهم عماني والله فيهم الخير
رنا :-أي والله .. (وجلست تقرء على دانه )
هنادي :- هههههههههههههههههههههههه جدتي رنا وش تسوين
رنا :-ههههههههههههههه اقرء على دانه من العين ما تشوفينها وش زينها
دانه :-هههههههههههههههههههه اقري ماعليك منها ..
رنا :- كني بشاورك هههههههههههههه ما حنا بفاضين تنصفقين عين ونتورط فيك نبي نوصلك صاغ سليم للحبيب
هنادي :_ ههههههههههههههههههههههه والله انك سنايدي
رنا :- انتي سنايدي تو ههههههههههههههههههه
دخلت عليهم منال ...
منال:- الزفه مابقى عليها شي ترى ،جاهزات
ارتبكت دانه ..قالت هنادي :- ماتخلين رباشتك .. البنت متوتره مو ناقصه
منال:- وانا وش دخلني عبد مامور .. خالتي ام خالد ارسلتني
رنا :- حنا جاهزات متى ما بدن علميني
منال وهي تطلع :-اوكيك
دخلت الماس ومعها سعاد وجلسن يسولفن عشان يخففن على دانه لان شكلها خايفه ومرتبكه ...
قالت رنا لهنادي على جنب بدون ما احد يسمع :- ما تدرين اذا عمتي شيمه بتحضر العرس
قالت هنادي بكره لان شيمه هي ام طليق دانه :- لا ماراح تجي
ارتاحت رنا :- ابركها من حزه سكنها برى الرياض خير وبركه لنا
هنادي :- أي والله
ورجعن يسولفن مع البنات



(الـــجزء الـــــرابع)

جلست ساره تكفكف دموعها ... راكان بيكون لغيرها الليله ..وش هالقراده يوم حبته ضاع منها ..
قالت لها امها وهن بالسياره :-ما انتي بمجبره تحضرين خلينا نرجع يمه انسيه
زينت كحلها وكثرت الباودر تحت عيونها قالت بعناد :-بروح ودي اشوف الي اخذته مني ..
امها مغلوب على امرها لان زوجها حمد متسلط وهي شخصيتها ضعيفه وبنتها مثل ابوها متسلطه والي براسها تسويه :- لافات الفوت ما ينفع الصوت
عصبت ساره :- يمه لا تعايريني ... خلاص سكري الموضوع مو قادره استحمل
وسكتت امها غصب....ساره عنيده وماينفع فيها النصح
زينت ساره فستانها الاسود ... الي لبسته متعمده دلالة على حزنها وحدادها عليه ...
وقفت السياره ودخلت هي وامها الفندق الي فيه الزواج ...
؛
قالت الخاله مريم :-هذي مو سوير وش فيها كنها جاية عزاء
ناظرتها ام راكان :- الله يعدي هالليله على خير لاتكون ناويه بمصيبه
عصبت الخاله مريم :- عشان اقصف عمرها حنا ماصدقنا راكان يوافق يتزوج ..
هزت ام راكان راسها :- خير ان شاء الله ..تعالي رحمه عمة راكان وصلت خلينا نسلم عليها
مشت ام راكان ومريم الي كاشخات وحاطات الي وراهن ودونهن بعرس الغالي ..عشان يستقبلن عمة راكان الوحيده الي وقفت معهم (معنويا) بشدتهم ..
قالت رحمه متاثره :- الله يوفق الغالي وتكون زواجة الهناء يارب
ابتسمت ام راكان :- اللهم امين
وراحن للطاولات المخصصه لكبار الشخصيات وجلسن عليها ... وساره الحقد معمي قلبها ...
،
،
الساعه >12 <
طفت انوار القاعه ....................
مذهــــــــــــــــــله ...
ماهي بس قصة حسن
رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله ...!!
مذهله .. كل شي فيها طبيعي
ومو طبيعي أجمل من الأخيله
طيبها .. قسوة جفاها
ضحكها .. هيبة بكاها
روحها .. حدة ذكاها
تملئك بالأسئله ..
.. مذهله
يابدايات المحبه ..
يانهايات الوله
هالحسن سبحان ربه ..
ظالم وما أعدله
أعذب من الأمنيات ..
عالم من الأغنيات
يا أجمل الشعر البديع ..
من آخره لين أوله
مذهله .. تملئك بالاسئله
هي حقيقه أو خيال ..
هي ممكنه ولا محال
هو سهلها صعب المنال ..
أو صعبها تستسهله
مذهله .. تملئك بالأسئله
ليه كل مُعْجِزّ .. مر هذا الكون فيها له صله
ليه كل شي فيها .. تظن انك تعرفه. تجهله
ليه كل لا معقول فيها .. ورغم هذا تعقله
ليه عمري .. ما لقى لبرده دفا ..
إلا دفاك
ليه أنا عيني تشوف وما تشوف
إلا بهاك
يا أجمل من الأخيله ..
هذا جواب الأسئله
كي تكوني في عيوني
ومن حنيني
بس فيني
ومو بدوني
... مذهله
مذهله..مذهله..مذهله
وفتحت البوابه وخطت دانه خطواتها بثقه ...على انغام اجمل اغنية زفه ..
والناس مذهولين بجمالها الي ماله مثيل ... ونعومتها ورقتها
لوكان لساره امل قبل خمس دقايق...فتلاشى الان كليـــــــــــــــا مستحيل يناظر فيها راكان وهو متزوج هالبنوته الصغيره يقولون عمرها 22 سنه والي تشوفه ساره بنت عمرها 17 -16 سنه ومسكت كاس العصير بكل قوتها من القهر..
كان قلب دانه تزيد دقاته في كل خطوه تمشيها...وماصدقت وصلت على كرسيها الخاص وجلست ...وبعد كم بيت شعر ...رقصن كل من يعزن على قلبها ..
قالت نوف تهمس في اذن امها :-والله ولا على بالها شفتي كشختها اكيد ان طلاقها من سعود اشاعه
امها:-اوف ماعليك منها مسالة وقت وبيمل من مصاختها الرجال مايقدر يعيش بدون مره وخصوصا اذا كان قد تزوج .. شوفي المزيونه الي هناك تراها مرة زوج بنت عمك دانوه ...
انصدمت نوف وناظرت وحده تاكل دانه بعيونها من الكره ...
قالت نوف بشماته كالعاده:-ههههههههههههه شكل نفسيتها متازمه ..شوفيها كيف تناظر دانوه ..وبعدين طليقته مو مرته لاتنسين (لازم تركز ع النقطه هذي طبعا )
وكملت بقهر :-شفتي يمه بنتك واقفه مع بنات عمي ومع عدوتي الماسوه ...(انقهرت نوف لان البنات رحبن برنا مو زي ماكانت متخيله هي وامها انهن ماعطنها وجه )
قالت امها تتوعد :-شغلها عندي بس اصبري علي...
طبعن تغطن الحريم لان المعرس بيدخل ..
مسكت دانه وردتها الكريستاليه بيدها من التوتر ....وعيونها بالارض.
.وبعد طق الطيران وريحة العود الي فاحت قرب منها وقدام الملا من محبين وحاسدين باس راسها ورمى عليها السلام
(بصراحه الحركه ذي كبرته بعين البنات وبعين دانه اكثر )
قالت سعاد تهمس في اذن الماس :-ياربي يجنن مزيون
وجلست تتامله من ثوبه الابيض وغترته البيضاء الى بشته الاسود وجزمته السوداء(تكرمون) وساعته السوداء كان كاشخ
ردستها الماس بكوعها :- اهجدي لاتفضحينا هههههههه
وبعد السلام عليه وعلى زوجته والرقص والوناسه ....
قالت المطربه بصوت عالي خلى كل القاعه تهجد :- عندي اهداء خاص جدا جدا للعريس من ناس يحبونه
(لعن راكان في نفسه عارف هالليله ماراح تعدي على خير)
وغنت اغنية ...>بحضر زفافكـ ..ياحياتي<
بحضر زفافكـ ياحياتي..
بحضر زفاف الي هويته
وبرزف عشانك لاتحاتي...
وبعطيك كل الي بغيته
بهديك دمعي وعبراتي
والهم اللي فيني رميته
بحضر ولو بعرسك مماتي
شايل معي قلب نسيته
واجمل قديم الذكريات
والظيم اللي منك خذيته
وبذكر ليالي الماضيات
كنت الوليف اللي اهتويته
كنت الذي لجله اباتي
ساهر ونومي ما هتنيته
بهديك في ليله وفاتي
حلم الليالي لي طويته
واعطيك من قلبي امنياتي
تلقى الهنا بدرب مشيته
وتعيش في راحه وسباتي
ويا الذي عقبي لقيته
بحضر زفافك يا حياتي
بحضر زفاف اللي هويته
وبعد ماغنت المطربه ودانه على اعصابها منقهره والبنات مذهولات ...طلعت لهم بنت بآخر العشرينات لابسه اسود والدموع بعيونها تقول احد ميت لها... ومو متغطيه ولا متحجبه ....!!
قالت والدموع تزيد بوسط عينها :-مبروكـ يالغالي
كان راكان منزل راسه وقال بدون نفس :-عقبالك
شهقت :- ما يملا عيني سواك
رفعت دانه عيونها وناظرت في هالوقحه الي تغازل زوجها قدام عينها ..وتلاقت نظرتها بنظرة راكان ..ورفعت حاجب تساله وش الموضوع ...
لكنه وقف ..وسال امه الي كانت واقفه جنبه :- وين ام خالد بسلم عليها قبل لا اطلع
اشرت امه على ام خالد الي كانت متحجبه ..وجت له ..وسلم عليها ..
قالت له والدموع ما تخفى بعيونها :- لا اوصيك يمه على دانه
ابتسم :- افا توصيني على نفسي ياخاله
وناظرها وهو متخدر من جمالها :-دانه بعيوني واغلى بعد منها
ومد يده لدانه .وعلى الرغم من جرحها بسبب الموقف الدرامي الي صار الا انها اخذت يده على الاقل عشان المظاهر قدام خلق الله ..
وطلعوا تاركين ساره وراهم ....تناظر والحقد معميها ...
ثم نزلت ...ومرت من جنب ام خالد وام راكان بسرعه
سالت ام خالد ام راكان :- من هذي البنت
قالت ام راكان وهي مرتفع ضغطها :- طليقة راكان
بغى يغمى على ام خالد :-طالعه قدامه بفستان سواريه ولا غطاء ولاحجاب هذي ماهي بسلومنا
هزت ام راكان راسها :-الله يستر ليتها توقف عند هالشي كان هانت
قالت ام خالد وهي تمسك يدها :- لقت ند لها ودانه ماهي بسيطه وبتقولين ام خالد قالت
ابتسمت ام راكان :-الله يوفقهم جميع
مسحت ام خالد دمعتها :-اللهم امين
؛
؛
قالت نوف لامها وهي وشوي تطيح من الكرسي :-يجنن يمه يا ملحـــــــه
مايحتاج عاد اقول لكم .كان دم ام احمد فاير من حظوظ بنات ابو خالد كل وحده متزوجه رجال احسن من الثانيه ..:-الله لا يهنيها وترجع لامها مثل ذيك المره
نوف :-اللهم امين
وطاحت عينها بعين الماس ..وحمر وجهها مره
تمنت الماس لو تمسك نوف وتدفنها بالحياء..لكن هذا شي مستحيل ..لازم تحافظ على اعصابها وما تتهور وتخرب عرس اختها ..
قالت سعاد تهمس :-اسفهيها وش تبين فيها ..
قالت الماس وهي عاضه على اسنانها :- عساها الموت الي ياخذها قوية عين
عصبت سعاد :-أي قوية عين والي يرحم والدينك وعيونها بالارض ..انتي موسوسه ..


الـــفصل الــــسادس)

(الجزء الاول)
طبعا بالسياره غير راكان رأيه بأخر لحظه و أصر يكون هو السواق....وجلس كل دقيقه والثانيه يلتفت ويناظر القمر الي جالسه جنبه صحيح انها الان لابسه عبايه ومايشوف الا يدينها الي تفركها ببعض الا ان صورتها قبل خمس دقايق مافارقت خياله ..وشاف دموعها وهي تودع خواتها وامها ...ورجفتها ..اشياء بسيطه لكنها اثرت عليه...
وصلوا الفندق ...
واخيرا صاروا بلحالهم ...........
جلست دانه على الكرسي الي بالجناح الفخم الي حاجزه راكان ..وهي بتموت من الخوف وكأنها اول مره تتزوج ...على الاقل عبدالعزيز تعرفه وولد عمتها لكن هالشاب الطويل الي واقف قدامها ببساطه (غريب) ...
قال برقه :- تدرين انك اجمل بنت اشوفها بحياتي
حمرت خدودها من جرأته ...وابتسم :-وحياك زايد جمالك جمال
(وش قاعد اقول انا شكلي انهبلت....)
دق قلب دانه بشكل ماله مثيل ........وش قاعد يقول ذا دخل على الغزل على طول
ابتسم :-تكلمي ليه ساكته ذاك اليوم يوم دق جوالك كان لسانك وش طوله (يقصد يوم شافها بالمجلس)
ابتسمت غصب عنها ...وجلست تلعب بطرف فستانها ...
(هالحين انا متزوج لي وحده طرماء)
حط يده على خدها يرفع وجهها :-دانه
ناظرته بعيون ذباحه :-سم
كلمه وحده .........حرفين .........بس كيف تهز كيان رجال
تمالك نفسه .. وش فيه يتصرف كانه مراهق والا واحد اول مره يتزوج ...
لكنه ابتسم :- سم الله عدوك
ومسك يدها الي كانت بارده ثلج ....استغرب :-انتي بردانه !
وحاولت تسحب يدها بس ظل ماسكها ...وما قطع هاللحظه الا باب الجناح يدق (لعن راكان في نفسه ) وراح للباب ولما فتحه لقاها the room serves ...جايبين لهم العشاء الي طلبه راكان على الساعه 2 الفجر ...
حط العشاء وماقدرت دانه تحط لقمه بفمها ...وهي ما اكلت شي من امس ...انتبه راكان الي بعد ما كان له نفس ياكل بس عشانها وحاول فيها تاكل بس اكتفت بالعصير ...
وقف راكان وقال :-انا عندي كم شغله بخلصها تحت اذا تحبين تبدلين ملابسكـ خذي راحتكـ
وطلع برى الغرفه ....
شكرت دانه فقلبها لباقته ......
ولكن المصيبـــــــــــه انها عجزت تفك ازارير الفستان الكريستاليه الي ورى ...
تورطــــــــــــــت
وش ذا الفشله ...حاولت وحاولت لين عورتها يدينها ..
مستحيل تطلب من راكان يفك لها الفستان ...وهو بعيد عنها بتموت من التوتر فما بالها لو بيساعدها تنزل ملابسها ..بغت تدق على هنادي تهزئها لانها هي الي اقنعتها تحط ازارير ورى لانها ستايل (للامانه بعد هي كانت معجبتها الفكره) ..
دارت بجناح العرايس الفخم ....آه ياقلبي
كل شي رومنسي .....انوار خفيفه ...والوان خياليه احمر وزهر وابيض...وشموع في كل مكان وطاحت عينها بالشي الي تجنبته طول ما دخلوا الجناح السرير الكبير الي مرمي عليه ورد طبيعي ...
وحمرت خدودها ....
قالت دانه تتشكى لله :- ياربي وش العمل ..الفستان عيا ينفك معي وفتحته مره كبيره
وبعدها بعشر دقايق ..
سمعت صوت المفتاح بالباب ... وحست بمعدتها تنقلب...
دخل راكان ...وناظرها وهي واقفه قدام المرايه تحاول تفك حلقها (تراجي بالكويتي )بس عجزت لان يدينها ترجف
قرب منها ووخر يدها عن اذنها ونزله لها ...ونزل الثاني وحطه بيدها
لاول مره يكون قريب منها بها الشكل ..ويشوف وجهها من هالمسافه ...
"ياربي هذي رموش طبيعيه ولا تركيب "
لكنه سالها بهدوء :-ليش ما بدلتي ملابسكـ
ومازال نظرها بالارض....
مسكـ يدها وحس برجفه ..
"حبيبتي"
(وش يقول ذا يبي يغمى علي اليوم)
قالت بهمس وخدودها مولعه :-الـ..فستان ...عجزت افك ازاريره من ورى
مسك نفسه لا يضحك ... لانها تتكلم بلهجه مأساويه ..
ووقف ورى ظهرها ...ورجع شعرها الطويل قدام وجلس يفك ازارير الفستان (آه لو تتخيلون شعور دانه المسكينه ههههههه)
ماقدر يقاوم نعومتها ... وريحة عطرها الي يخدر
وباسها مع رقبتها من ورى ...
جمدت دانه مكانها من رقته ...والتفتت يمه وطاحت عيونها بعيونه ...وما قدرت تتنفس ولا ترمش ولا تتكلم ...كان يناظرها بقوه وعيونه الذباحه ...تخدرها ..
مرت من جنبه ...لكنه مسكها ..
قالت بهمس :-ببدل ملابسي
وبعد مقاومه تركها تبدل.... فتحت شنطتها وقلبتها فوق وتحت ...وين ملابس النوم المحتشمه الي شرتها ..كل الي قدامها تل ودانتيل وساتان ...وبصراحه فضايح..
كانت على وشك تبكي وراكان يناظرها ومستانس...جلست تلعن في نفسها خواتها وبنات عمها على هالموقف الي حطنها فيه
الحين وش العمل ...
ابتسم راكان وعرف ان فيه احد مسوي فيها مقلب...وجلس يناظر لانه لو قرر يبدي رايه يمكن تعطيه بوكس ...
وراح يفتح الدرج ويعلق بشته وشماغه ...(يعني يصرف عمره هههههههه)
اختارت دانه اقلهم فضايح وهو ساتان قصير ابيض لحد الركبه ...بس انه كاشف من فوق مره ..والبلى مامعه غطاء
ودخلت الحمام تبدل ....
لبست وهي تلعن من قلب ..اللبس مره مغري ..وش بيظن فيها راكان الحين ...
"حسبي الله عليكم ياخواتي ويا بنات عمي"
زينت شعرها ..وخلاص ماعاد فيه مهرب لازم تطلع ..
طلعت ولقت راكان واقف يتاملها ...من فوق لتحت ........
وماعطاها فرصه تتكلم وتعترض............
؛

؛
><الـسـاعـه 2 الظهر><
قال راكان بهمس ورقه في اذن دانه النايمه :-حبيبتي قومي فاتتنا صلاة الظهر ..
فتحت دانه عيونها وناظرته بحب ثم غضت طرفها وقالت بنعومه :-صباح الخير
ابتسم راكان ابتسامه خلت قلب دانه يرعد :-صباح الجمال والنعومه والرقه ..(كمل يمزح) بعدين حنا مسا الحين مو صباح يالله قومي والا ..........
فهمت قصده وفزت بسرعه من السرير وخدودها حمر ...هي ناقصه (الا) جديده ...
ضحك منها ...ومن حياها ..
دخلت تاخذ لها شاور سريع ..لان راكان سبقها واخذ شاور .. طلعت لابسه الروب ..مالقته بالغرفه ..وبدلت ملابسها بسرعه ..لبست فستان خفيف روعه لحد الركبه..وخلت شعرها سايح وضبطت الميك اب ..
وفجاه دق جوال ...مو جوالها جوال راكان ..وكان حاطه يستقبل مسجات اذا مارد ...
"حبيبي "
المتصله بنت !.........بغى يغمى على دانه
كملت المتصله "مصيرك راجع لي راكان انا مو قادره اعيش بدونك .. والله احبك انا مستعده ارجع لك كل شي عطيتني اياه اصير خادمه لك بس تزوجني من جديد .."(وجلست تبكي)
(عرفنا دانه من البدايه حبوبه ناعمه ورقيقه ...لكن في الجايات خلونا نشوف حقيقه دانه)
مشت دانه بسرعه واخذت الجوال واستقبلت المكالمه ...
"راكان انت معي"
قالت دانه تستهزء "طول عمري اسمع عن ناس مالهم كرامه ولا كبرياء..لكن اليوم مروا علي"
انصدمت ساره "انـ........تي مين
دانه :- هه انا مين انا حبيبه راكان وشريكته انا زوجته ..فهمتي
ماتكلمت ساره من الصدمه ...
كملت دانه :- ان فكرتي بعدين مجرد تفكير تدقين على هالرقم ... راح تندمين طول عمرك اتقي شري احسن لك وتذكري راكان لي وماراح يكون لغيري.
وسكرت التلفون بوجهها .............
جلست ساره مو مستوعبه ......وفجاه اغمي عليها
؛
؛
بعدها بربع ساعه رجع راكان ... ورجع لدانه مزاجها بعدين تتفاهم معه على رواقه بس الحين ما ودها تضيع لحظه وحده من شهر عسلهم ...
تفاجا راكان بشكل دانه ابتسم وقال :- انتي تفاجئيني دايم جمالك فيه سحر
استحت دانه :-راكان لو سمحـ...
راكان وهو يمسك قلبه :- آه
خافت دانه وجت عنده :-فيك شي حاس بشي
راكان:-لا ما فيني شي بس اسمي وانتي تقولينه يهبل
دانه :- هههههههههههههه خوفتني
مسكها راكان مع يدها :-يازين هالضحكه ..
دق باب الجناح....
عصب راكان وقال يمزح :-يارب ما يجون الا ب اللحظات المهمه
استحت دانه ..وراح راكان يشوف الباب
رجع وبيده باقة ورد كبيره ..
قالت دانه بعفويه :-ياي روووووووعه ..من مين..؟؟
ابتسم راكان وقدم لها الورد ..فتحت البطاقه ..
><يادانه بعين بحارك..ترى الاحساس ربانك..
وانا ربان ..هالمركب..طوتني رحلتي عندك..
وحطيت الامل عندك..>< راكـانـ

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم