رواية لمني بشوق واحضني -11

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -11


استانست دانه .. :- روعه مشكور ..

كشر وقال :- بس هذا الي قدرتي عليه
انحرجت دانه :-مـ.انـ..وش اقول
قرب منها وقال وفي عيونه نظره خبيثه :- يسلمو قلبي..انت حياتي..
هو يقرب وهي تبعد هو يقرب وهي تبعد ..لين صارت لازقه بالجدار ..
ودق باب الجناح.
هالمره لعن راكان بصوته ..وعضت دانه لسانها لا تفطس من الضحك على شكله..فتح الباب لينها باقة ورد ..
فتح الكارد لقاها من صديقه محمد ..
نزل الباقه وقال لدانه :-هذي من صديقي محمد
ابتسمت دانه ونزلت الباقه الي معها :- والله وفيه الخير
ابتسم راكان :- أي والله نعم الاخ
تسالت دانه :-تعرفه من زمان ..؟
راكان :- من ايام المتوسط .. والحين حنا نشتغل مع بعض بالشركه هو ينوب عني لاغبت وانا انوب عنه ..يعني ذراعي اليمين هو وكاتم اسراري..
هزت دانه كتوفها :- توقعت الناس الي كذا تلاشوا ..وصارت الدنيا دنيا مصالح
انصدم راكان من ردها ...هذا دليل على ان عقلها كبير تفكيرها غير محدود .. بس يالله وش يدريه يمكن تسوي نفسها مثاليه قدامه ..
غير السيره ....وقال :-اليوم ترى بنسافر
استانست دانه :-متى ..؟
راكان:-9 بالليل حضري اغراضك ..
دانه :-ان شاء الله بس على وين
ابتسم :- خليها مفاجاه


(الــــــــجزء الثاني)

><في بيت ابو خالد><
وقف خالد يمشي ويروح بغرفته ...
ذبحتـــــه الحيره ...قلبه متعلق..ويهوى..
بس وش الحل ...؟؟
دق باب غرفته ..
خالد:-ادخل
دخلت الماس ومعها كاسين كابتشينو :- تفضل الكابتشينو الي تحبه ..
ابتسم خالد :-مشكوره يالغلا..تعالي اجلسي ..
ابتسمت الماس:-انت مو على بعضك .. ما ابي اجلس غصب عنك
خالد:-ههههههههه لا جد تعالي عندي مشكله وباخذ رايك فيها
جلست الماس ..:-خير
خالد :- خير..خير ان شاء الله
قالت بجد :-خالد شفيك اليوم ما اكلت شي على الغداء..
خالد :- انا نويت اتزوج ...
فرحت الماس :- بالله الساعه المباركه ...مشكلتك وشهي ماديه ..؟
هز راسه وقال :- لا مو ماديه انتي تعرفين من يوم ما اشتغلت وانا اكون نفسي والحمد لله اموري الماديه تمام وان نقص شي الوالد مو مقصر
احتارت الماس :-طيب وين المشكله ..؟
تردد خالد ..وقال :-المشكله اني مو عارف من اخذ
ضحكت :-بسيطه انا وامي نختار لك
قال بقوه :-لا لا مافهمتي قصدي..
الماس:-خالد لا تلف ولا تدور خلك صريح
خالد :- انا طايح في هوى بنتين ..
طلعت عيون الماس قدام:- نعم تتكلم جد ولاتمزح
عصب خالد :- والله العظيم احب لي بنتين وكل وحده غاليه ولاني قادر اختار
الماس :- منهن هالبنتين
خالد وهو يشرب من كاسه :-مالك دخل شوري علي
سكتت الماس ..فحياتها ما مر عليها شي كذا..
رجال يحب له ثنتين ...
خالد :- الماسوه
ارتبكت الماس :- والله ياخوي مدري
خالد بيأس :- الماس انا بنجن ..
حطت يدها على كتفه :-فكر يا خوي القلب ما يهوى الا مره ..
سكت خالد ،كملت الماس :- قلبّ السالفه براسك وشوف من الي تناسبك اكثر ومن الي تبيها اكثر هذي عشرة عمر وكل الوقت معك لان ابوي ماعنده خبر وعشان كذا ماراح يلح عليك بالجواب
اخذ خالد بدلته حقت العسكريه ..وحط شماغه على كتفه :- شورك وهداية الله
الماس :-الله وياك ..
ولما وصل الدرج سال :- ماتدرين عن دانه
ابتسمت الماس :- سافروا البارح يقضون شهر العسل ..وبيرجعون في موعد ملكة قمير
قالت قمر الي كانت طالعه من غرفتها :- يووووووووه ياكرهي لها الاسم كني ام جدتكم
خالد والماس :- ههههههههههههههههههههههههههههههه
كملت قمر وسوت نفسها معصبه عشان ما تضحك لانها تحب الضحك :- كنتم تحشون فيني خلاص راحت دندونه العسل وجلست بلحالي بينكم
خالد :- هههههههههههههههههه لا تصجينا كلها سنه وتفتكين منا ..
عصبت قمر ... كلما جت تنسى الموضوع ذكروها فيه ..
قمر وهي معصبه :- مالت عليكم انتم وهالسيره اروح غرفتي ابرك لي منكم
نزل خالد وهو يكلم الماس :- وش فيها هالخبله انهبلت والله لو تعرف سلطان زين ما قالت هالكلام
صرفت الماس الموضوع :- بزر ياخوي ماعليك منها ..
خالد :- الله يعين ...
وقابل امه تحت ...
ام خالد :- عندك استلام يمه
حب خالد راسها :- ايه ..اشوفكم بكره ان شاء الله
ام خالد :- بحفظ الرحمن لاتسرع بالسواقه
ابتسم خالد :- تامرين يالغلا سلام
ام خالد :- مع السلامه
قالت تكلم الماس الي جالسه تقلب في كتاب قدامها :- يمه بغيتك بسالفه
نزلت الماس الكتاب :- سمي يالغاليه
قالت امها وهي تجلس جنبها :- انا جايتك باديه ...(يعني طالبتها طلب وما تبيها تردها )
استوت الماس في جلستها :- انتي تامرين يمه ...
ام خالد :- الله يرضى عليك
خافت الماس :- خير يالغاليه
امها :- كل الخير سعود دق علي ....
فزت الماس من مكانها ..مسكتها امها مع يدها وجلستها ...
"انا ما خلصت كلامي"
تازمت الماس :- يمه قفلي الموضوع
امها :- اسمعيني للاخير ...
غصب على الماس تسمعها :- نعم
امها :- سعود وافق يتزوج ...
صرخت الماس :- يتزوج
امها :- مو انتي طلبتي منه هالشي
سالت دموعها غصب ..
كملت امها :- بس له شرط يبي يجي يشوفك اليوم
قالت الماس بقوه :- لا
قالت امها الحنونه بطبعها بحزم :- لكني عطيته كلمه وقلت له يجي وابوك موافق
انصدمت الماس :- يمه كيف تسوين فيني كذا
مازالت امها معانده :- بيجي بعد ساعه روحي البسي وتكشخي
وطلعت امها من عندها وقلبها يوجعها لانها قست عليها والقسوه مو طبعها ..
طلعت الماس غرفتها معصبه .وينك يادانه والله ولك وحشه من يسمعني ويخفف عني الحين .
؛
؛
ام خالد :- الو السلام عليكم
ام سعود :- وعليكم السلام هلا وخيتي
ام خالد :-هلا بك
(ام سعود وام خالد يقربن لبعض من بعيد امهاتهن بنات خاله وكانو اهلهن جيران ..وعلاقتهم مره قويه ...وهن مثل الخوات )
ام سعود حست بشي مضايق ام خالد :- وش فيك يا ام خالد
قالت ام خالد بضيق :- من غير هالبنت الي عندي والله مدري وش اسوي
حزنت ام سعود لانها تحب الماس موت وماتنسى يوم كانت تنام عندهم لا مرضت ام سعود بسبب السكر والضغط وتتناوب السهر عليها مع البنات كانت نعم البنت واخوان سعود سلطان وفهد يحبونها ويقدرونها ...حتى سعود يوم رفضت سعاد احمد هي الي هدته وخلته يتقبل قرار سعاد بالغاء الملكه والا كانت نيته يزوجها لأحمد غصب ..
ام سعود :- يبي يفرجها الله ، الله يهديهم ازواجنا هم سبب كل هالمصايب
هزت ام خالد راسها :- معك حق بس لو تفكرين بوجهت نظرهم تلاقين معهم حق بس انا الي قاهرني هالبنت الي تموت في زوجها ومعنده ماتبي تشوفه
قالت ام سعود بتفهم :- بعذرها يا وخيتي انا لو مكانها كانت تخبلت
ام خالد بحنان :- وش اخبار سعود ...؟؟
تجمعت الدموع بعيون ام سعود :- حالته ماتسرك يا ام خالد راح مثل العود وماعاد هو الاولي راعي المزح والوناسه ,, ابوه يضغط عليه كثير هاليومين يبيه يتزوج نويفه
عصبت ام خالد :- هه وهو بظنه ان نويفه بتملى عينه بعد بنتي
ام سعود :- تدرين قلت له هالكلام وحلف علي بالطلاق ما افتح هالسيره وعلى قولته ولدي وانا حر انتي مالك دخل
(فعلا بغت تتطور الامور بين ام سعود وابو سعود بسبب زواجة سعود على الماس وبالخصوص من نوف بنت عمه وانتم تعرفون تفكير الاولين .. حلف عليها بالطلاق ماتجيب سيره وقال لها مالها دخل والشرع حلل اربع .. وانها لوتحب ولدها كانت وقفت معه عشان يتزوج ويجيله ظنا .. )
وقالت وصوتها فيه بكيه :- دقيت على العمل مالقيته والجوال مقفل والبيت مايرد ....صار حتى بتنا ماعاد يجيه عشان ما يتهاوش مع ابوه مثل كل مره على هالموضوع ...ابوه لاهي عنه هاليومين بملكة سلطان وبرجعه فهد من الشرقيه (فهد يشتغل بالشرقيه ومايدري عن المشاكل الي صايره هنا بالبيت لان محد جاب له سيره .. عشان يركز في شغله ..حتى زواج دانه ما قدر يحضره لانه ان حضر الزواج ماراح يقدر يحضر ملكة اخوه سلطان ففضل يجي لملكة اخوه ويبارك لعمه ونسيبه الجديد)
قالت الشغاله لام خالد ان سعود برى بالمجلس ...
ام خالد وهي تو تنتبه للوقت لها ساعه الاربع تكلم بالتلفون .. وحست نفسيتها مستقره بعد هالمكالمه لان ام سعود رفيقة عمرها من يوم ما جن على وجه الدنيا ..
ام خالد :- لا تشيلين هم يا وخيتي سعود هنا جاي بيشوف الماس ...
ارتاحت ام سعود :- الله يطمنك بالخير ..تراه ماتغدى ولاراح يسمع لي
ام خالد بحنان لانها تعتبر عيال نايف وناصر عيالها :-لا تشيلين هم انا بغديه ..
قالت ام سعود :- انتي بس علمي الماس و بيطيع
ابتسمت أم خالد :- صار يالله سلام
وسكرت السماعه وراحت للمجلس.....بعد ما ارسلت الشغاله تنادي الماس
؛
؛

 (الـــجزء الثالث)

قال راكان لدانه :_ عجبك المكان
دارت دانه بالمكان الي كله خضره :- روعه كني بحلم
ناظرها راكان وهي مبسوطه ولاول مره يحس بالذنب لانه تزوجها وهي صغيره مره ..عليه ...بس مطلقه ...
حس بقهر في قلبه ونار تحرقه ...شعور غريب عليه معقول يغار ...لا ..لا مستحيل
جت دانه الي غافله عن مزاجه وجلست جنبه ...وفاجأها بهالسؤال الي طلع منه بدون ارادته ..
راكان :- دانه حبيت اسال انتي ليه تطلقتي ..
انصدمت دانه وانمحت ابتسامتها :-نعم
وسكت مارد عليها ..
قالت وهي مو قادره تمنع دموعها :- كيف تسألني هالسؤال وحنا بشهر العسل
هز كتوفه بدون اهتمام :- خلاص مايهم اعتبريني ماتكلمت
قالت دانه وهي مو قادره تمنع نفسها :-فيه شي مو معجبني من يوم ما تزوجنا ,, وللحين ما ادري وشهو
عصب راكان :- وش قصدك ...
قالت دانه ببرود :- ولاشي
ناظرها .. بعدين صد عنها وظل يناظر في البحيره الي جالسين جنبها ....
وقفت وقالت :- ابي نرجع الفندق ..
وقف راكان بدون ما يتكلم .. وجمع اغراضهم ..
قال بدون اهتمام :- براحتك...
ورجعوا للفندق ...
><
<>
><
<>
><
نزلت الماس تسحب رجولها ماتبي تقابله ....
لكن امها كانت لها بالمرصاد ..
ام خالد :- سعود بالمجلس بلحاله ..روحي له
ترجتها الماس :-يمـه تكفين
عصبت امها :- الماس ...
سكتت الماس لانها ما تبي تزعل امها منها :- طيب طيب لا تعصبين يالغاليه
راحت الماس .. للمجلس وامها واقفه تناظرها...
؛
؛
؛
><في المجلس><
كان سعود على اعصابه ..
قلبه يعوره وده يشوفها .. ومرهق لابعد درجه .. الدوام من جهه ..ابوه الي يضغط عليه من جهه .. والارق الي ما يخليه ينام بالليل..
رفع راسه .. وشاف الماس واقفه عند الباب متردده وعيونها بعيونه ..كانت لابسه جلابيه بيضاء ضيقه فيها جنيهات فضيه ..وكحليه وكانت مره رايقه ..وشعرها رافعته فوق وماسكته مثل الشنيون ..وكانت حاطه مكياج خفيف ما نقص من روعة ملامحها بشي
آآآآآآآآآآآآآآآآه يا الغالــــــــــــــــــــيه .. وش الدنيا بدونك
وقــــــف ...
وما لقت مهرب وراحت تمشي له ....
جلست بالكرسي الي جنبه ...
قال برقه :- تعالي اجلسي جنبي
وهي تقدر تقول له لا !!!!
جت وجلست جنبه ، اخذ اصابعها بيده وباسها واحد واحد ..طاحت الدمعه غصب عنها على كف يده الثانيه ...ناظرها بعيونه الي هي كل عالمها ..
قال وهو يحاول يسيطر على صوته :- لا يالغاليه لا تبكين ...دمعتك عندي اغلى من كنوز الدنيا ...
مسكت يده بيدها ...وتمنت لو هاللحظات تدوم ...
اخيرا تكلمت :-كيف حالك ..؟
ابتسم وبانت خطوط الاجهاد في وجهه :- عايشين ...
عقدت حواجبها :- عايشين !
سحب نفس طويل وقال بصراحه :- وش تتوقعين يكون حالي وأنتي ما أنتي بعندي ...انا آكل بس عشان اعيش .. اتنفس بس عشان اعيش..مسرات الحياه فارقتني ...ليلي تساوى مع نهاري ..
ماقدرت تتمالك نفسها ودفنت عمرها بحضنه ...وجلست طول هالوقت متمسكه فيه ...من زمان ما ارتاحت مثل اليوم الحين وهاللحظه ...
قال بهمس :- ارجعي معي يالغاليه..
رجعت لعقلها ..وبعدت عنه :- لا
قال بيأس :- طيب لمتى ؟
لو خنجر يحزها ما حست بألمه مثل الحين :- خلنا نتطلق ...
فز سعود من مكانه وهو معصب تعصيبة ما قد شافت الماس مثلها :- صاحيه انتي ...
وقفت الماس وحالتها مايعلم بها الا الله ....
راح سعود يمشي للباب ...وقبل لايطلع قال لها :-كيف طاعك قلبك تقولينها ...وانا الي حسبت محد (ن) يحبني في هالكون مثلك ...
نزلت راسها للارض والدموع معميتها ....
كمل ببرود :- فمان الله يا بنت العم ..
وطلع من عندها مهموم ....ومايشوف قدامه من الزعــــــــــل...
؛
؛
><في بيت ابو سعود><
قال سلطان لابوه وهم يتقهوون قهوة العصر :-يبه لا تضغط على سعود انت ما تشوف حالته
ناظره ابوه بعصبيه ..وقال :- وش فيها حالته الرجال الي يتعلق في حرمه مافيه خير
انقهر سلطان من نظرة ابوه للي بين سعود والماس وقال يحاول يقنعه :- يا طويل العمر هم متفاهمين وممشين حياتهم وراضين بقسمة ربي حنا وش دخلنا ,,
قال ابوه بعصبيه :-شلون وش دخلنا .. الا دخلنا ونص واذا هو ماهو بعارف مصلحته نصير مثله ..
سلطان :-بس يبـ
ابوه :- سكر على الموضوع ورح بحالك مالك دخل وسعود دبرته عندي ...
(الا وبدخلة سعود عليهم )
قال ابوه لسلطان من بعد ما سلم سعود عليهم وباس راس ابوه :-الطيب على طاريه ..
عرف سعود هم وش كانوا يتكلمون فيه من نبرة ابوه وملامح سلطان المتشنجه :-خير ان شاء الله
ابوه :- ما يجيك من ورانا الا كل خير دايم ..
هز سعود راسه ..وناظره سلطان بنظره تقول له اصبر هذا ابونا وهذا طبعه ...
قال ابوه :- بكره بنروح ونخطب لك نوف ...
وصل سعود لمرحلة الانفجار ....توه متهاوش مع الماس ..مايبي يكملها مع ابوه ..
وقف سعود وقال :-بالإذن ..
ابوه :- انا ماخلصت كلامي ....
قال سعود بتعب :-العذر والسموحه يبه ...بس انت عارف رأيي
وصل ابوه حده :-الحرمه ذي عاملتلك عمل ...ساحرتك
صح انه زعلان على الماس ومنقهر منها ....بس يحبها والله شاهد ...ومايرضى لاحد يغلط عليها ..
ابتسم :-ايه ساحرتني ...؟
انصدم ابوه ....:- وشهو ساحرتك..؟
قال سعود بقوه :- سحرتني بطيبتها ..بحنيتها .. نعم التربيه ونعم الاخلاق ونعم الزوجه ...والقلب ما يسع احد غيرها ..
وراح يمشي للباب................
قال ابوه :- ان ما جيت بكره العصر هنا عشان نروح نخطب لك لا انت ولدي ولا اعرفك
صرخ سلطان :- لا يبه لا تقولها طلبتك
التفتت سعود...وكل لون من وجهه راح .................هو بحلم ولا بعلم ..
لكن ابوهم كان عنيد :- انت مالك دخل لا والله لتلحقه ....
سعود من هول الصدمه ما نطق ولا بكلمه .....
كمل ابوه بقسوه :- ولا شوف وجهك بالشركه
طلع سعود من البيت زعلان منقهر ....وطلع وراه سلطان ناداه وما عطاه وجه....
مسكه مع يده :- وين رايح ياخوي
قال سعود وهو يرجف من التعصيب الي كابته :-بروح في ستين داهيه اتركني ياسلطان مالي خلق
قال سلطان :-ماراح اتركك وانت بهالحاله ..
وركب سعود سيارته وركب معه سلطان .....
كان الجو بالسياره يخنق...سعود معصب ..وسلطان متوتر ..وكمل الناقص..
يا صغر الفرح في قلبي ..
ويا كبر الألم والآه !! تغرّب في زمنها الناس ..
وزوّد ظلمها ببلواه .. لآنه مختلف عنهم
تبرى من طبايعهم .. تغرّب في زمن هواه ..
وفا وباعوه أحبابه .. وزوّد غدرهم .. همه
وشرّع للهوى بابه .. وأَنحر لأجلهم دمه
ولكن للأسف هانت .. سنين العشره وشانت
دروبٍ بالجفى إبدت .. صبر والصبر ما فاده ..
تحمّل لوعة الحرمان .. بدى يرتاح وبعاده ..
عذاب وغربته .. إنسان
يا دنيا مالها صاحب
غريبه .. صدقها كاذب تجازي من وفا
حرمان...
تضايق سلطان ..وسكر المسجل ناقصين ....ناظره سعود ورجع يكمل سواقته ...مايدري لوين رايح ..

(الــــجزء الرابع)

دخلت منال غرفة سعاد وهي تبكي وحالتها حاله ...
خافت سعاد وقالت بقوه :- منال وش فيك وش صاير
قالت منال وهي تبكي بقوه لدرجة ان امها وهنادي جو يركضون من قوة صوتها ..
هنادي بخوف :- وش فيكم ..؟
ام سعود :- وش صاير..
قالت منال ودموعها تسيل :-ابوي ..
خافن البنات :- وش فيه ابوي ..
قالت منال وهي تحرك يدينها في الهواء:-ابوي قال لسعود تزوج نوف وسعود رفض ..
قالت ام سعود وقلبها يعورها :- طيب
منال وهي قريبه من الهستيريا :- لا مو طيب سعود عيا وطرده ابوي من البيت ومن الشركه اذا ما طاع وجا بكره العصر عشان يخطبون نويفه الله ياخذها .
ارتفع الضغط عند ام سعود وطاحت عليهم ...لانها عارفه ان سعود بيظل على عناده...
صرخن البنات ....
جلست سعاد تبكي من الخوف والقهر وهي حاظنه امها :-بسم الله عليك يمه ...(صرخت في خواتها ) روحن نادن سلطان يجي بسررررررررررررررررعه
قالت منال وهي متشنجه من الخرعه :- سلطان لحق سعود وابوي طلع قبل خمس دقايق ...
راحت هنادي تركض في الغرفه تدور جوالها ...وهي على وشك يغمى عليها ..
"سلااااااااااااااااااااااام ...............يمه "
والتفتن البنات على دخلة رجال الغرفه ...
حظنته هنادي وهي تصيح :- فهد الحق على امي
رمى فهد اغراضه وهو توه واصل من الشرقيه ..وشال امه بين ايدينه ...
قال بعصبيه :- شفيها امي...؟؟
قالت سعاد من بين دموع الخوف وهي تاخذ عبايتها عشان تروح معهم :- اغمي عليها بعدين اقولك السالفه بس بسرعه تكفى لا تروح من يدينا
قال بقوه :-فالك ماقبلناه ..
لحقتهم هنادي بعباية امها ...ولبسوها امها وطلع هو وسعاد ...
قالت منال وهي ضامه هنادي :- آه ياربي احفظ امي واخواني من كل شر
قالت هنادي وهي تبكي :-ليه يبه ليه كذا ...
؛

؛
>((بعد ساعتين –بالمستشـفى))<
جلس فهد يهدي سعاد ..بعد ماراح الطبيب لان من تشخيص الحاله طلع ان امهم جايتها جلطه بالقلب وانها بين الحياة والموت والاربع وعشرين ساعه الجايه حاسمه
قال فهد والدنيا مو واسعته من الضيقه:-خلاص يا سعاد هدي نفسك .. ان شاء الله تعدي السالفه على خير ..
قالت سعاد وهي حاطه يدها على راسها ومسنده ظهرها للجدار :- هذي امي يا فهد امي ..
قال فهد بتعب :-وامي بعد .. هدي نفسك ويالله مشينا
عنّدت سعاد :-مابي امشي بجلس هنا
تضايق فهد :-يابنت الحلال قعدتك مالها داعي يالله مشينا ..
وتحت اصرار فهد طاعت ومشت معه ...ما امداهم يمشون خطوتين الا وبدخلة سلطان وسعود ...
قال سعود ويده على قلبه :- كيف الوالده وش أخبارها
قال فهد :-بخير بخير
قال سلطان ووجهه منقلب لونه من الخرعه :-وش فيها وينها وش قال الطبيب ..
قال فهد :-على هونك .. هد نفسك الوالده جتها جلطه بالقلب .. وبالعنايه الحين
انصدموا سعود وسلطان :-جلطه
هز فهد راسه ...
قال سعود :-ليه ؟ وش السبب..؟
ناظر فهد في سعاد ..:- علمي علمكم انا توني واصل من الشرقيه شفت الوالده طايحه والبنات حولها واخذتها للمستشفى..
يمكن يكونون كلهم منصدمين والنفسيات دمار ..لكن سلطان كان واعي لتعب فهد من السفر و المفاجاه الشينه الي لقاها اول ما وصل ، ونفسية سعود المتازمه بعد الكارثه الي صارت بينه وبين ابوه ...
قال سلطان وهو يحط يده على ظهر سعاد الي مانطقت ولا بحرف :-مشينا البيت وهناك نتفاهم
وقف سعود مكانه وقال بعناد :- روحوا انتم انا ماراح اجي
قال سلطان بتعصيب :-سعود هذا مو وقته
لكن سعود عطاهم ظهره وراح يمشي وجلست سعاد تبكي ...زياده
احتار فهد الي كان بينهم مثل الأطرش بالزفه ....
فهد :- سلطان وش فيه وش صاير ...سعاد وش فيها سعود علامه ..هنادي ومنال ليش يبكن
قال سلطان :- المكان مو مناسب خلنا نرجع البيت ..ثم اعلمك
غصب عن فهد اجل الموضوع لين يوصلون البيت ..عشان المكان زحمه وناس

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم