رواية لمني بشوق واحضني -12


رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -12


وماهو مناسب للكلام ...
وطلعو من المستشفى ...
بعد ما حاول سلطان يشوف امه ومنعه الطبيب وقال له يجي بكره لانها بغيبوبه وماراح تدري عنه ..
،
*((بعد نص ساعه ))*
في مجلس ابو سعود 
قال فهد بعصبيه :- ياسلطان جننتني ... تبي تتكلم والا شلون
جلس سلطان وكتف يدينه على صدره وحاس بقلبه يوزن له جبال من ثقله
صرخ فهد لان طبعه عصبي ويثور بسرعه عكس سعود وسلطان :- ياخي تكلم ذبحتني بسكاتك
تنهد سلطان وقال :- وش اقولك .. ابوي يبي يفرق بين سعود والماس
انصدم فهد وجلس مذهول :- مستحيل
ضحك سلطان بدون نفس :- لا مو مستحيل .. ولا يبي يزوجه نوف بنت عمك نايف
طلعت عيون فهد :- نوف نوف ما غيرها
هز سلطان راسه ... قال فهد :- بينهبل سعود ان وافق فيه احد يستغني عن بنت مثل الماس
قال سلطان :- هو رافض وابوي له شهور يزن على راسه لان الماس ما تجيب عيال
انذهل فهد بعده عن اهله خلاه في جهل كامل عن الي يصير :- آفاااااااااااااااااااااااااااااا
كمل سلطان لان الصدمات عقدت لسان فهد :- انا سالت سعاد عن الي صار لامي وظني كان في محله
ناظره فهد وهو ماهو فاهم شي...
سلطان :- ابوي قال لسعود ان ماجاء بكره العصر عشان يروحون يخطبون له نوف لاهو ولده ولا يعرفه
هنا جت الكارثه على راس فهد مثل ضربة العصا ....وما قدر ينطق بحرف ...كيف قدر ابوه يسوي كذا بسعود الي شايل الشغل على راسه ..والي اقربله منهم كلهم بحكم عملهم اليومي مع بعض ...
قال فهد بهدوء يقطع القلب :- اكيد انت تمزح صح..
تجلى الحزن على وجه سلطان :- ياليت يا اخوي ياليت ...
قال فهد يقرر واقع :- وامي طاحت لان ابوي طرد سعود من البيت
سلطان :- ايه .....
قال فهد والحزن ذابحه ذبح ياليته جلس بالشرقيه ولا جا :- لا تقول ان ابوي طرده من الشركه يسويها
قال سلطان بحزن سرق فرحته بملكته الجايه :- ايه ..
حط فهد وجهه بين يدينه :- سعود ما يستغني عن الماس ومستحيل يتزوج عليها ...
قال سلطان وهو يوقف :- الله كريم .. يدبرها بمعرفته
قال فهد وهو يناظر سلطان :- وين رايح ...؟؟
سلطان وهو يلبس شماغه :- بروح اشوف سعود واعرف وش ناوي عليه
وقف فهد :-بروح معك
قال سلطان :- لا أنت خلك مع البنات وانتظر أبوي لين يجي سلم عليه وطمنه على الوالده
اقتنع فهد ...وقال :-صار .. بس تكفى هده وقل له يصبر ترى الوالد على قد ماهو شديد على قد ما يحبنا
سلطان :- يصير خير يالله مع السلامه
فهد :- ماتشوف شر
طلع سلطان من البيت أما فهد فراح يشوف سعاد لأنها متاثره حيل بالي صار....
دخل فهد غرفة سعاد الي كان بابها مفتوح ...وهي جالسه على الصوفا وللان تبكي...
فهد :- خلاص من اليوم وانتي تبكين
قالت سعاد وهي تشاهق :- وشلون ما ابكي واخوي مطرود من البيت والشغل وامي بين الحيا والموت
مسك فهد يدها وقال بحنان الاخو :- خلاص كل عقده ولها حلال امي ان شاء الله تطيب وابوي ما يستغني عن سعود والي قاله كان في ساعة غضب ..
(مايدري فهد هو جالس الحين يقنعها ولا يقنع نفسه )
ناظرته سعاد بقوه وقالت :- ابوي ما يتراجع عن كلمة قالها .. تضحك علي والا على نفسك
سكت فهد مو قادر يجاوب............

(الــــــــجزء الخامس)

><في ماليزيا ..><
(((في الفندق – تحديدا جناح دانه وراكان...))))
قال راكان لدانه :- دانه قومي اكلي شي من الصبح ما اكلتي
قالت دانه وهي جالسه تناظر في المنظر برى غرفتها :- مالي نفس
قرب منها :- دانه نفسي تعاف الاكل وانتي زعلانه
قست قلبها عشان ماتضعف :- قلت لك مالي نفس عليك بالعافيه
مسك يدها وباسها :- انا اسف يالغاليه والله مدري وش هبلني وخلاني اسال هالسؤال العذر والسموحه
ناظرته دانه والدموع تلمع بعيونها :- مالك حق تسالني هالسؤال في الايام الي مفروض تكون بس لنا
ابتسم بدون نفس بس عشان يخفف الجو المتوتر :-امسحيها في وجهي والله شكلك وانتي زعلانه مو حلو
توسعت عيون دانه من التعصيب :- نعم
ضحك :- لا حول امزح والله امزح
ماقدرت تمنع نفسها وابتسمت ...
قال وهو يوقف ويوقفها معه :- يالله خلينا نتعشى ميت جوع
ابتسمت دانه :- محدن ضربك على يدك وقال لا تآكل
كشر وقال :- ما أحب أكل واحد زعلان مني خصوصا إذا كان هالاحد مزيون و حلو مره
حمرت خدودها ...وضحك :- فديت هالوجه الاحمر والله
استحت دانه :-راكان
قال راكان بوله (ياربي بيذوب كلما نادت اسمه ) :-عيون راكان وقلبه ..
ضحكت :-يسلم قلبك العشاء بيبرد
انهبل راكان :-عيدي عيدي وش قلتي
ضحكت دانه :- وش قلت
راكان :- اخر شي قلتيه ..
قالت دانه بدلع :- قلت يسلم قلبك
قال راكان بوله :-آه ياحظ قلبي
ضحكت دانه من قلب :- وانت وش وقلبك وش
ابتسم راكان ذيك الابتسامه الي تجيب لدانه دوخه وقال:-انـــــــا وقلبي فدى عيونك
ابتسمت من قلب :- الله لا يخليني منك ولا من عيونك ..
راكان :- هههههههههههههههههه لسانك يقطر عسل
سحبته دانه وقالت تمزح :- يالله تعشينا ان جلسنا كذا ما............. وسكتت طبعا متأخره (ههههههه)
ناظرها راكان بخباثه :- كملي وش فيك سكتي
تورطت دانه ..نست ان مايفوته شي وهي خبله كل شي تقوله ,,ارتبكت وطيحت قارورة المويه الي على طاولة العشاء وحاست الدنيا ..
ابتسم راكان وقال يقلدها :-اقول لا تحوسين عشانا والا ...........
حمرت خدودها من كلامه ...وجلس هو يضحك ..
انقهرت دانه منه يحب يحرجها ...
(فكر راكان في نفسه الحق ينقال البنت هذي ما تشبه ساره لو من بعيد ... بس فيه شي يخليه يبعد عنها ..شعور داخلي يضايقه ..مايدري وشهو..بعدين البنت ماعرفتها الا من ثلاث ايام ما يمديها تطلع على حقيقتها ...بس ليه ليه ...لما ما اكلت عافت نفسه الاكل والراحه مو مثل ساره يوم كانت تزعل عليه كان يسفه بها ولاهمه وكان مرتاح البال ...ليه البنت هذي يتمنى ماتغيب عن نظره لحظه ولو يظل يناظرها العمر كله ما مل من وجهها ..ليه يحبها زود لا حمرت خدودها واستحت ..ليه حتى وهي نايمه جنبه يلقى متعه غريبه في تاملها وهي نايمه بوجهها الطفولي الي جننه من ذاك اليوم قبل شهر ونص...
اسئلة مالها إجابات ...واحاسيس غريبه عليه وللصراحه ماتسره !!))
؛


؛
><في بيت ابو خالد ><
دخلت قمر غرفة الماس ..ولقتها تاخذ شاور ...وكانت بتطلع بس لفت انتباهها دفتر زهر محطوط على السرير وبوسطه قلم ..
طبعا قمر ملقوفه وهذا طبعها فتحت الدفتر قرت المكتوب فيه...وماقدرت تمسك دموعها ..كانت الماس كاتبه قصيده ..
قرتها قمر ودموعها تسيــــل..
احس كني فاقده كل ذاتـــي ....مدري وش الي بعدها يحتريـني
من غاب الي حضوره غناتـــي...وانا ادري ان اقصى المواجع تبيني
حاولت الملم بالقصايد شتاتــي..اثر القصايد همها محتوينـــي
وشلون ابهرب من بعض ذكرياتي...دامه جميع الذكريات وحنيــني
من قبل ما البس برقعي او عباتي ...وغلاه لابس نبضة القلب فيـني
كنت افتخر قدام كل البناتـي ...واقول هذا الي ابيه ويبـــيني
وكان الغرور بداخلي من صفاتي...وكان الجنون بدنيته يعترينــي
واليوم والله راس مال سكاتـي...نظرة وداع ساكنه وسط عينـي
اعيش فيها مابقى من حياتــي...ماهمني من ذنبها وش يجينــي
لابد ما يوم يجي به وياتـــي ..ويشوف بعيونه سوايا سنيــني
سكرت قمر الدفتر وراحت تركض لغرفتها ......
لانها سمعت صوت الماس..
دخلت الماس الغرفه ..وحتى مع الشاور مازالت اثار الدموع باينه ...راحت تنشف شعرها ودق جوالها فتحته لقتها خدمة الاهداء والرقم رقم الغالي الي حافظته مثل اسمها واحسن ...
تقوى الهجـر ..
وش لي بقى عندك .. تدوّر لي عذر .. لا تعتـذر
تقوى الهجـر ..
ما نجبـره .. من عافنا ما ينجبـر .. لا تعتـذر
زاح الصبر .. لا لا تعنّى لي وتمـرّ .. وتبغى الصبر .. ويـــن الصبر
جرحي عميق .. والقلب في دمّـه غريـق
وتبغى الصبر .. ويلاه من وين الصبر .. مهما تقول لا تعتـذر
مهما تقــول .. من الأغاني والجمل .. ما يحتمل .. قلبي فدية جبر الألم
يمشي معك درب الندم .. ما يحتـمــل
يكفي عليه .. منك احتمل كذب وغـدر .. حبك سراب .. ضيعت
وقتي أتبعـه
وسط الضبـاب .. وصوتك ينادي اسمعـه .. صرت أتبعه ..
واليوم في صحراء الظما .. ترمي فؤادي وتحرقـه .. ترجع تقـول ..
أبعتـذر .. ليــــه العــذر
دام الهوى .. ما له على قولك عذر .. والجرح يا جرحي يداويه الصبر ..
ليـــه العــذر ؟؟
الله كريم .. الله عليم .. هو عالمٍ بالحال .. ولا يمكن يظيم
عزاه لك .. يا قلب يا أحلى نديم .. عزّتي .. للحب لو يصبح يتيم
حبك يتيم .. وكلك ندم .. حبك يتيم
وين الندم بين السطور .. أمر العدم ماله ظهور ..
ترى هذا غـــرور .. هذا غـــرور
تمشي بطريق .. وأنا بطريق .. اللي يوديني لبعيـــــــــــد
عنّك يا أول رفيق .. البعد يعفيني المزيـــــــــــــــد
وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..
وين الوفى والتضحية .. وينك رفيق ..
وبتجمع أوراق السنين
لا تنسى تجمع جروحي .. ودمعي .. وآهـاتي معــك
وقلبي بعد ما قتلته .. يا رفيقي .. ما عاد يقدر يمنعك
كل الأمر .. عاد بيديك ..
يا خلّ يا هـــاجــر ..
ما عندك عــذر
انهارت الماس على سريرها ...ومسكت الجوال بكل قوتها .....بكت بصوت عالي ..
حبيبي سامحني...سامحني ...انت ماراح تتزوج وانا على ذمتك ..ماراح تطيعني..ما ابغاك تحرم نفسك من الضنا بأسبابي ....سامحني ..سامحني والله احبك والله العظيم
-------
>>في وقت
جلست قمر على سريرها جامده لا حركه ولاشي ....
قلبها يتقطع على اختها ..
ويتقطع على حالتها ..
الملكه مابقي عليها شي ...ياليتها تكون بحلم وترتاح ..بس لا ماهي بحلم والفستان الموف الي بدرجها الي شرته عشان الملكه يشهد على انها بتتزوج وهذا واقع لازم تقبل به ..
دفنت وجهها في المخده وجلست تبكي لين غلبها النوم والتعب ونامت ...
ودمعتها على خدها ماجفـــــــــــــــــــت!!
×

×
><في بيت سعود><
قال سلطان لسعود الي جالس ساكت :- سعود شكلي بأجل ملكتي لين تهدى الامور بينك وبين ابوي
ناظره سعود وقال :- انت تعرفني وتعرف ابوي وماراح يتغير شي .. وملكتك ماراح تتأجل
سلطان:-بس ياسعود.........
قاطعه سعود بلهجه حاسمه :- انتهى الموضوع تأجيل مافيه لا والله ما احضر ملكتك انت اجلتها مره وماراح تأجلها مره ثانيه ..
عرف سلطان ان سعود لا قال كلمه نفذها ...فما له داعي يحاول يقنعه
سلطان :-طيب وش ناوي عليه..
هز سعود كتوفه :-ولاشي
عقد سلطان حواجبه :-شلون ولاشي ..
قال سعود والحزن بد بخفاه :-ولاشي زواج على زوجتي ماراح اتزوج لو أموت من الجوع والفقر والكل يتخلى عني
عصب سلطان من كلامه :- وانا وين رحت يا خوي وفهد وين راح حنا معك في الرخا والشده وعز الله ما تنظام وحنا على وجه الدنيا
ابتسم سعود شبه ابتسامه :- ماتقصر ياخوي..
قال سلطان بحزن وجديه :-ابوي عارف انك ماتقدر تستغني عن الشركه
حزت بخاطر سعود هالكلمه لان هذا هو الواقع :-ايه عارف ...بس الي مايعرفه ان الشغل بداله شغل والحلال بداله حلال بس الماس ما بدالها احد
قال سلطان وهو يناظره :-وابوي
عصب سعود :-ابوي تاج راسي وسندي ..وبيظل غالي وماراح اقطعه حنا تربينا على يد وحده وشالنا بطن واحد ..يا اخوي .. حتى لو جفاني الوالد حتى لو تخلى عني ونبذني له فضل وحق علي ..ليته طلب مني أي شي ..اي شي ..كان ماترددت لحظه في تنفيذه ..بس الي يطلبه فوق طاقتي واحتمالي ...
قال سلطان يواسيه ويواسي نفسه :- هونها وتهون ..
قال سعود وهو يفرك عيونه بيدينه من التعب والإرهاق :- الله كريم
&


الــــــــفصل الثامن

(الجزء الاول)

><بيت راكان-الساعه خمس ونص الفجر><
التفت راكان لدانه الي كانت تتقلب بالفراش وشغل النور :- دانه فيك شي..؟؟
جلست دانه وقالت وهي تحس بضيق:-لا مافيني الا العافيه..بس ما جاني النوم ..
سحب نفسه وجلس...جنبها..
قالت له :-انت تعبان ولازم تنام
قال بحنيه :-كيف يجيني نوم وانت سهرانه
ابتسمت له بحب :-الله لا يخليني منك ..
مسك يدها بيده ..وابتسم لها بحنيه..تذكرت دانه شي وقالت له :-قبل مانروح الملكه قلت لي بيننا كلام وشهو..؟
راكان:-ايه بيننا كلام بس لاننا رجعنا متاخرين قلت ااجله لبكره..
قالت دانه :-هذانا صاحين وماعندنا شي ..
قال راكان :-على قولتك..
سكت شوي...ثم قال بجديه :-ابي منك وعد تسمعيني للاخير وتفهميني
رجعت دانه شعرها ورى بيدينها وقالت :-ان شاء الله وعد..
ابتسم وقال :-انتي تزوجتيني وانتي ماتعرفين عني شي .. ماتعرفين وش المشاكل الي صارت لي وانا صغير بأول العشرينات..(دانه طبعا كانت متذكره كل كلمه قالتها لها ام راكان بالنادي عنه ..بس حبته هو يتكلم عن نفسه ويحطها معه بالصوره )..اول ماتخرجت من الثانوي جبت نسبه كبيره ..تأهلني لو بغيت ادرس طب ..لكني على صغر سني كنت مقدر ان املاك الوالد وثروته في الاخير بتكون لي ولازم اكون مستوعب لهالمجال وطبعا..قررت ادرس ادارة اعمال لاني وحيد ابوي ولانه راح يحتاجني..وابوي الله يرحمه فرح بقراري وارسلني لجامعه هارفرد وجلست ادرس فيها كم سنه وكنت ناوي اكمل الدكتوراه...
انصدمت دانه :-معك ماجستير
راكان:-ههههههههههههه وش فيك منصدمه ايه معي ماجستير
جلست تضحك :-ههههههههههه شكلي خبله طيب يالله كمل
ابتسم وقال:- ولما بديت التحضير لرسالة الدكتوراه ..جاني الخبر الفاجعه ..ولولا الله ثم وجود صديقي محمد كان استخفيت..(تغير صوته شوي ، هذا الشي مافات دانه الي من كثر حبها له..تألمت لحزنه كثير حست مثل السكين الي تنغرز في قلبها بدون رحمه ...جت جنبه وضمته وظلت بحضنه ، ظمها بقوه ورجع يكمل كلامه ) رجعت الرياض وآه وبديت احارب يمين ويسار ليومك هذا
رفعت راسها تناظره بدون ماتفهم....ثم كمل :-لقيت اعمامي قالبين الدنيا فوق تحت يبون الورث الي كان نصه مكتوب باسم امي ونص باسمي سبحان الله كن ابوي داري عن قلة اصلهم ..ومع كذا مانساهم وعطى كل واحد من الخير والفلوس الكثير ..تخيلي كنت توي راجع من غربه وفاقدن ابوي...وفي الاخير اضطريت اواجه عماني واحط لهم حد و اوقفهم عند حدهم عشان احافظ على حلال امي وحلالي..امي الي ماقدرو حزنها ولا مصيبتها ..
قالت دانه بصدمه :-يا الله .. معقوله فيه ناس كذا
ضحك راكان بدون نفس :-فيه فيه ..(وقال يستهزء) لا انتي ما سمعتي الجزء الحلو من القصه
كشرت وقالت :-اشين من كذا
راكان:-هههههههههههههههههههه بمية مره
دانه :- الله يستر
راكان :-طبعا من اول يوم دخلت السوق وعماني يضربوني يمين ويسار في البدايه قدرو يغلبوني لكن كل ضربه تجيني تقويني وخصوصا مع وقفة اصدقاء ابوي معي وعلى راسهم ابوك
ناظرته دانه :-ابوي انا
ابتسم :-ايه ابوك انتي ماخلاني ولادقيقه وعلمني اساليب السوق واساليب الوالد الله يرحمه وماقصر معي بشي...
قالت ببراءه :- توني ادري صراحه
راكان :-ابوك من النوع الكتوم وهذي الصفه بحد ذاتها كتاب يتعلم الواحد منه ...المهم قوا عودي وصرت ند لهم وكثروا حلفائي وصاروا قبل لا يبدون برسم خطه تضيعني اكون عرفتها .. وبالتالي اقلبها فوق روسهم وجلسنا على ذا الحال ست سنين ...
تحمست دانه :-طيب وش صار بعد ست سنين
رجع شعره بيده وقال يستهزء :- هنا يبدء الاكشن ...كنت مره رايح لموعد عمل قريب من حارة عماني الي ساكنين فيها ..واذن المؤذن للصلاه فاضطريت اصلي بمسجد الحاره..وقفت سيارتي ورى المسجد ..ورحت امشي على رجولي صليت وبعد الصلاه وانا طالع شفت عمي حمد وواحد من عماني يمشون قدامي..وسمعتهم صدفه يتكلمون عن خطه بتخلي ثروتي تصير لهم وحزري وشهي الخطه
طبعا دانه معروف عنها سرعت بديهتها وهي حست بإحساس يقول لها ان ساره لها يد بالموضوع قال بتردد :-ساره لها دخل بالموضوع
قال راكان يمزح :-ماشاء الله عليك فطينه
دانه :- هههههههههههه اعجبك ..ولو ان سيرة شينة الحلايا تقهرني
انصدم راكان من تعليقها :- هههههههههههههههه تغارين علي
ناظرته دانه بنص عين :- مالك شغل
ضحك راكان وقال يتوعد :-بعد ما اخلص من ماساتي بركز على نقطة الغيره هذي
ابتسمت دانه غصب عنها وكمل هو كلامه الي قبل :- طبعا الخطه هذي هي تزويجي ساره ..(وقبل لا تسال كيف جاوب) تعمد عمي احراجي بمجلس كله رجال وقال عطني يدك ولما عطيتها له قال ساره جتك عطيه ما من وراها جزيه وانا وافقت
قالت بقوه :-بعد كل الي سمعته
هز كتوفه بلا مبالاة وقال :-كان عمري وقتها ثلاثين ولا نويت اتزوج لاني مشغول ولازم اسافر بشكل متواصل يعني ماعندي وقت حتى افكر في الموضوع ..والسالفه جتني بارده مبرده عاد انا قلت لازم اكسر الروتين شوي واستانس وانا اراقب محاولاتها هي وابوها عشان ياخذون حلالي...
هزت راسها بدون رضى :-ماعندك سالفه ..انت ماخذ الموضوع لعب
قال :-اصلا السالفه ماطالت الا وانا مطلقها
عصبت دانه :-تخيل لو انها حملت منك ساعتها وش بتسوي
ابتسم وقال :-ساره ماتحب الاطفال وانا بذاك الوقت ما كنت ابيها تكون ام عيالي ..واتفقنا ان مافيه عيال الا بعد كم سنه ..
انقهرت دانه (اصلا فكرت انه كان متزوج بغيرها ترفع ضغطها ) ...وقالت :-حاسب حساب كل شي
حس راكان انها تضايقت وقال يمزح :-حسن التدبير والتفكير من سماة رجل الاعمال الناجح وانا ناجح فعملي..فلازم اكون ناجح في حياتي الشخصيه..
ابتسمت دانه غصب وقالت :-اقول عن الفلسفه الزايده...
راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه يازينك لا عصبتي
ضحكت دانه من طريقة تغييره للموضوع ..وقالت بتردد لان الفضول مو من صفاتها لكنه يصير منها اذا تعلق الموضوع براكان :-ممكن اعرف ليش طلقت ساره
قال راكان :-لك كل الحق انا وانتي واحد يالغلا
استانست دانه من رده....وجلس يعلمها بكل شي من كثر طلعاتها برى البيت .......لين اليوم الي لقى فيه الشرايح حقت الجوال والمستندات المسروقه ...
جلست دانه مصدومه بقوه ....وبعد فتره قالت :-مو معقوله الشي الي قاعده اسمعه
قال راكان بقوه :-صدقي ...وتوقعي أي شي منها
قالت دانه والغيره بتموتها :-تدري يوم الزواج بغيت اقوم عليها وامسكها من شعرها ..كيف ما استحت وتغطت عنك
جلس راكان يضحك من عصبيتها...
وانقهرت دانه وقالت :-ايه مبسوط (وجلست تغير صوتها) .....اهداء للعريس من ناس يحبونه ........ورى ما جابت المملك مو احسن تختصر
راكان:-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ه
قال يبي يقهرها:-اموت على الغيره والي يغارون هههههههههههههههههههه
ناظرته دانه بنص عين ....قال هو بجديه ولو ان الضحكه بعيونه :-وش تكون سوير جنبك .. مدام معاي القمر ,,مالي ومال النجوم
استانست دانه من غزله فيها...وقالت بدلع وخوف :-تتكلم جد
ناظرها راكان مو مصدق :-وجد الجد انتي ماتعرفين وش تسوين بحياتي ...تدرين اني احس سنين عمري قبل ما اعرفك ضايعه
دمعت عيون دانه وقالت تمزح عشان تخفف الجو :- ما توقعت اني راح القى السعاده بعد الي شفته من ولد عمتي
شافت دانه طيف السؤال بعيون راكان...لا مو سؤال عشرين سؤال...
هي عارفه ومقدره اهمية اللحظات الي يعيشونها الحين..وخصوصا صراحته ، تقدر تقسم انه ماقد تكلم عن الي فخاطره بهالتعمق مع غيرها ولازم تقدره وتبادله ثقته..
قالت له وهي تحس ببروده تسري بجسمها :- عارفه ان عندك الف سؤال وسؤال عن حياتي مع قليل الخاتمه الي كنت متزوجته
قال بهدوء (ظاهري فقط):-مو لازم تتكلمين اذا كان الموضوع يضايقك
شدة يدها على يده وقالت والثقه تلمع فعيونها :- مو انا وانت واحد ..كلنا مرينا بتجربة فظيعه مع ناس ما يستاهلون انت ساره استنزفت منك الصبر واستنزفت منك الماده..انا استنفذ مني (...........) الثقه الايمان بالاخلاص والاهم الحب....يمكن يكون كلامي رومنسي زياده عن اللزوم بس..........
حس راكان بضيقتها...بس عرف انها راح ترتاح للابد لو تكلمت وفضفضت..لان الكبت مو زين ابد ..
كملت..:_........كنت نعم الزوجه له عمري ما قصرت بحقه وكلن يحسده علي مو غرور ولاشي ..بس كنت مثاليه معه ومتفهمه ..وجازاني باني القاه مع السيرلانكيه في غرفة نومي...
لعن راكان بقوه والتفتت دانه له..وابتسمت :-لا تعصب الانسان ذا ما يعنيلي شي...الموضوع هز يمكن ثقتي بنفسي لا اكثر ولا اقل ..
انصدم راكان من جد صدمه..كان متوقعها بنت مدلعه ..لكن الي يسمعه ..لو ينحط على جبال انهد ..كانت ترجف وهي تتكلم والجرح في كل كلمه قالتها ينزف بوضوح ..بس الي ريحه اكثر انه هو من ملك قلبها وهذا شي ما يتثمن بثمن..
قال راكان بندم :-سامحيني يالغاليه ..لاني اخطيت بحقك اول ايام زواجنا
ابتسمت دانه :-تدري حسيت بشي ينفرك مني اول ايام الزواج بس ماكنت ادري وش السبب
قال راكان باكتئاب ولمحة مرح:-اخاف اقولك تتوطين في بطني ..
ماقدرت دانه الا وتبتسم :-عليك الامان تمام كذا
جلس راكان وجلسها مقابل له ومسك يدها وقال :-زواجي من سوير خلاني افقد ثقتي بكل البنات ..وطول السنوات الخمس الي بعد طلاقنا وانا اتجنب الارتباط ..وفي يوم كنت معزوم عند شخص عزيز علي وانا جالس بمجلسه الا ودخلت وحده قلبت لي كياني فوق تحت ...خلتني ما انام الليل ولا اهتني بالنهار ..ومع كل هالشعور الي بقلبي لها الي صار لي مع ساره مازالت اثاره معلمه بقلبي ...
كانت دانه تستمع فيه بتركيز وقلبها يرقص بداخلها ..ابتسمت :-كمل بدى الكلام يحلى
راكان:-ههههههههههههههههههههه
قالت دانه :-غريبه كيف تزوجتني وانت بين شعورين كل شعور ضد الثاني...
تنهد راكان :- امهاتي في الطالعه والنازله مالهن سيره غيرك..كنت منقهر هو انا قدرت انساك حتى يذكرني ..وتنكدت عيشتي علي ..وبدون شعور قلت خلاص بتزوجها ..وضعت في الطوشه...ههههههههههههه قلبي اخذ موقف بدون ما يشور عقلي
قالت دانه ببعد نظر اعجب راكان :-عشان كذا كنت تنفر مني بعض الاحيان
مسك راكان يدها بقوه وقال :-لا تلوميني يالغاليه الي شفته موهين ..انا اقنعت نفسي ان امهاتي هن الي اجبرني اتزوجك لكن التعصيب كله عشان اداري حقيقة اني من كل قلبي كنت ابي اتزوجك وتخيلي الي صار لي مع ساره اثاره باقيه في نفسي هذا

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم