رواية لمني بشوق واحضني -13

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -13


وانا ما احبها فما بالك لو كنت احبها وتاذيت كيف بيكون شعوري وكيف بتكون حالتي..كنت احسب الحب ضعف وانا بعمري ما كنت ضعيف..عشان كذا الدلال والجمال كلها اشياء كانت ضدي..تذكرني بسوير لكن خلال ايام عرفت ان الانسان ثمنه من جوهره وانتي ما تتثمنين بثمن لانك احسن شي صار بحياتي ...
قالت دانه و عيونها مدمعه :-الله لا يحرمني منك يارب ..ما اتخيل حياتي بدونك ولا يوم واحد اليوم وانت بالدوام بغيت انجن بس ماله وطفشانه ومتضايقه
راكان:- ول ول كل هذا
دانه :- واكثر
ابتسم :-الو وحده وتلقيني قدامك
ضحكت دانه :-مابغيت اشغلك
راكان :-هو انتي تاركتني بحالي اصلا طول اليوم اتخيلك حتى اني انسحبت من اجتماع مجلس الاداره لاني مو قادر اركز
دانه :-ههههه
راكان :-هاه سامحتيني
قالت دانه وهي متاثره وفي كل دقة قلب تكرر احبه والله احبه :-اسامحك على ايش على حبك لي ..هالشي الي تمنيته عمري كله ولا على صراحتك معي الي لو غيرك ما حط للموضوع اهمية ولا اعتبار ولا على ايامي الي اشرقت بنور حبك بعد ما كانت ظلمه وكلها سواد..
سكت راكان وهو متأثر من كلامها ورقتها وصدقـــــــها ..صدق انه كان غبي هذي الانسانه هي نفسها الي كان متأزم من زواجه منها ..
كملت دانه :-مقدر اقول الا انك هناي وسعادتي ..تصدق حسيت بمعنى بيت الشعر هذا..
ياليتني بينك وبين المضـــــره
من غزة الشوكه لسكرة الموت
قال راكان بقوه :-جعل يومي قبل يومك لاتقولين كذا..(كمل يمزح عشان يلطف الجو ويكسر جديته ) وراي دوام لازم ننام ..
ضحكت دانه وهي عارفه ان النوم اخر شي يفكر فيه الحين........ ^_^
،
،

،
><بالمستشفى –قسم الطوارئ><
جلس احمد وهو على اعصابه...بينما ناصر جالس جنبه وماهو قادر يمنع دموعه الي كانت على غفله منه تتسرب ..
قال بتوتر:-احمد صار لنا كم ساعه هنا ولاحس ولاخبر ياخي اعصابي مو مستحمله
قال احمد بهدوء ظاهري بينما القلب من داخل يدق مليون مره في الثانيه :-عمليته صعبه
قال ناصر من بين دموعه :-صدق ان فرص نجاته شبه معدومه
قال احمد بقوه :-فالك ما قبلناه مافيه شي يصعب على ربك سبحانه
ناصر :-ونعم بالله
(طبعا لما وصلوا المستشفى كان طلال بغرفة العمليات لان لازم يوقفون النزيف الي بمخه ..وملامح الجراح ما تبشر بالخير حتى هو قال لهم يستعدون نفسيا لاي نتيجه..طبعا ناصر انهار من البكي اما احمد فسنه وخبرته بالحياه خلته يوقف جامد قوي..صحيح ان القوه شي حلو وينحسد عليه لكن القلب بيكون شايل هموم الدنيا وبالالم غرقان ..والاقسى ان مافيه وسيله تفرغ شحنة هالالم الي وجعه ما مثله وجع ..)
جلس احمد يراقب الرايحين والجايين بقسم الطوارئ لان ممنوع التواجد بقسم العمليات ففضلوا يكونون بالطوارئ حتى يقدرون يعرفون نتيجة العمليه بسرعه..
كان احمد غرقان في افكاره الي توديه يمين ويسار الا وهزة ناصر ليده ..
ناصر:-جوالك يدق
انتبه احمد للجوال وطلعه من جيبه وتسمر مكانه ...
قال ناصر لما شاف ملامحه :-خير ان شاء الله مين ؟
قال احمد بتبلد :-ابوي
صرخ ناصر :-لاترد عليه
قال احمد بجد :-لازم يعرف
قال ناصر بتأثر :-ماراح يتحمل يا احمد ضربتين بالراس توجع ما حنا بناقصين
لكن احمد كان عنيد :-هلا
دخل ابوه في الموضوع على طول :-وينك ورى ماجيت للدوام وناصر وينه وطلال عمله داقين يسالون عنه
ضبط احمد اعصابه وقال :-طلال صار له حادث وحنا بالمستشفى الحين
انصدم ابوه :-وشهو طلال صار له حادث
احمد :-ايه
ماعطاه ابوه فرصه وقال له :-بأي مستشفى انا جاي
علمه احمد عن اسم المستشفى ..والقسم
قبل لايسكر ابوه قال بحزن ماخفى على احمد :-وش اخباره
عرف احمد ان ابوه يقصد طلال..فقال بالطف لهجه ممكنه :-وكل امرك لله يبه وان شاء الله خير
سكر ابوه الجوال وسند احمد ظهره للجدار..وقلبه يتقطع على اخوه الي توه في اول شبابه وهو مرمي في غرفة العمليات بين الحياء والموت ..
ناظر احمد ناصر المنهار جنبه وقدر حزنه لكنه ما منع نفسه يقول :-اضبط اعصابك ياناصر انت رجال
تمالك ناصر نفسه ..احمد مو ناقص وابوه بيجي بعد شوي ومو ناقص مآسي ..
فز ناصر من مكانه بسرعه وقال لاحمد هذا مو الجراح الي مكلف بعملية طلال..
ناظره احمد زين وقدر يتعرف عليه على الرغم من لبسه الازرق ..
احمد :-الا هو
ناصر:-اكيد العمليه انتهت
وقفوا وراحوا للطبيب الي كان يوقع اوراق بالاستقبال ..حس الطبيب بوجودهم والتفت ..
قال احمد والخوف يتجلى بوجهه :-بشر يادكتور
حس الطبيب ان المكان مو مناسب للكلام وخصوصا للصدمه الي راح تواجههم ..فقال :-يا اخوان ياليت تتفضلون معي لمكتبي
انقلب لون وجه احمد وجلس ناصر يرجف..مشوا مع الطبيب بدون ولاكلمه ..
قال الطبيب بعد ماجلس على مكتبه وجلسوا قبالته ..:-والله مدري كيف بقولكم الخبر بس اعرفوا اني الي كاتبه الله بيصير وان كل شي مقدر وله حكمه ..
كانوا على اعصابهم ......
كمل الطبيب:-هو الان بالعنايه الفائقه ..واذا عدت الاربع وعشرين ساعه الجايه على خير بيتعدى مرحلة الخطر
عرف احمد من وجه الطبيب ان فيه شي ...
قال احمد بتردد شبه ملحوظ :-اظن فيه شي مانعرفه يادكتور صح
ناظره الدكتور وكان يشد على القلم الي بين ايدينه دلالة على انه يلاقي صعوبه في الكلام قال بتردد :-ماودي استبق الامور بس ......انا شبه متاكد ...........
صرخ ناصر :-وشهو
ناظره احمد بقوه عشان يتماسك ويحترم الطبيب
قال الطبيب :-اظنه بيفقد حاسة من حواسه
انصدموا احمد وناصر :-ايش
هز الطبيب راسه :-للاسف ان تعدى مرحلة الخطر راح يفقد ياحاسة النظر او الكلام والسمع
كان احمد مو مصدق ..:-مو معقول
الطبيب :-للأسف الضربه جايته على الراس وآذته كثير. حنا سوينا الي علينا والباقي على الله
بعد ماطلع احمد وناصر من غرفة الطبيب...قال ناصر بقوة :-ابوي هناك
رفع احمد راسه ولقى ابوه وعمه خالد جايين بسرعه والخوف في وجيههم ..
قال ابوه وهو يمد يدينه بعجز وخوف :-بشرني عن اخوك
جاء ناصر بيتكلم وسكته احمد بنظره ثم قال :-طلع من غرفة العمليات وبيبقى في العنايه
قال عمه :-وش السالفه وش صاير
احمد :-صار له حادث امس
ابوه :-حادث
احمد :-ايه صادم له عامود كهرباء
قال ابوه بخوف :-وكيف حاله الحين وش صابه وش جاه
قال احمد وهو يمسك يد ابوه :_هد اعصابك يبه ..مافيه كسور ولاشي بس جايته ضربه قويه على الراس وحالته الصراحه خطره
حس احمد بأبوه بدى ينهار ومسكه وجلسه على كراسي الانتظار...
قال ابو خالد:-هد اعصابك يا ابو احمد والي كاتبه الله بيصير
قال ابو احمد :-ونعم بالله
قال احمد :-نبي نرجع للبيت الجلسه هنا بدون فايده
رفض ابوه يرجع وتحت ضغط ابو خالد استسلم ورجعوا للبيت كلهم ..

(الــــــــــجزء الثاني)

فتح سعود عيونه وجلس يناظر في المكان الي هو نايم فيه وهو مو متذكر وش الي صار رفع يده لقى فيها ابره محلول ..اول مره بحياته ينوم في مستشفى ...
ما مر ثواني الا وتطيح عليه الحقيقه وتهز كيانه
الماس....الماس فيها المرض الخبيث...
فز من سريره وفك الابره بقسوه وهو مو مهتم للدم الي بدى ينزل من يده لان جرحها...لبس ملابسه واخذ شماغه بيده..
قابلته الممرضه عند الباب وجلست تصارخ عليه عشان يرجع لسريره لكن ماعطاها وجه وطلع من غرفته بسرعه مثل المجنون وقابل ابوه واخوانه وهم جايين لغرفته يمشون ..
قال ابوه :-وين وين رايح
قال بسرعه وهو ماشي :-بروح لزوجتي ولاتجيب لي سيرة بنت اخوك لا اذبح نفسي
اول مره يتكلم سعود بهالاسلوب وبهالياس بس من يلومه هذي الماس..الماس الي تحمل الذل والجفا والحرمان عشان عيونها..
قال ابوه وهو يحس بندم :-ياولدي هذا مو وقته ..
قال فهد وهو يوقف جنبه :-ياخوي انت معك صدمه كان ارتحت في غرفتك
قال سعود بصوت عالي :-كيف ارتاح وزوجتي تموت
قال سلطان وقلبه محترق عشان اخوه وزوجته الي بمعزة الاخت عنده :-ياخوي خل املك بالله كبير
لكن سعود تركهم وراح لغرفتها...
وقف قدام الاستقبال واخذ رقم غرفتها ........ثواني الا هو يوقف متردد قدام بابها ، دخل الغرفه ولقاها نايمه والاجهزه حولها بالهبل ..سحب كرسي وجلس جنبها ومسك يدها بيده ودموعه تملى عيونه...غمض وحط شفايفه على يدها يحس بالم الم ماينوصف ..الدنيا حوله سوداء ..والحياه مالها بهجه...
حس باصابيع يدها تشد على يده..فتح عيونه ولقاها تناظره ..
ابتسم حتى ما تلاحظ حزنه وتتأثر :-صباح الورد
ناظرت الماس في الساعه الي معلقه قدامها وابتسمت وهي تقول :-على إننا مساء بس يالله بعديها لك صباح الورد ياقلبي
حست بوجهه يتشنج..ثم بسرعه ابتسم وكأنه تذكر شي انتبهت الماس له ..لانها تعرفه اكثر من نفسها
قالت :-سعود وش فيني
تغير لون وجه سعود :-هاه
قالت :-سعود
نزل راسه وقال :-ماطلعت النتايج للحين
قالت بقوه :-سعود انا اعرفك ...؟ وش فيني ترى بسأل الممرضه لا جت فقلي انت احسن
تمنى سعود في هاللحظه لو تنشق الارض وتبلعه ..عرفت الماس ان فيها شي ..بس فضلت يقول لها هو لان الكلام منه يخفف عليها وتتقبله اكثر من الغير ..
قال سعود وعيونه بعيونها :-اظن الي فيك الوكيميا
قالت بهمس :-لوكيميا
هز راسه...
سكتت الماس وياسبحان الله كيف الايمان بالله يقدر يتجاوز كل العقبات ..ابتسمت وقالت لحبيب عمرها ..:-حبيبي
رفع سعود راسه وناظرها :-سمي
حاولت تجلس ووقف يساعدها لين استوت ..حطت يدها جنبها وقالت :-اجلس
جلس جنبها ونامت هي بحضنه ...
ماقدر يمنع دموعه ...حست فيه يبكي حتى بدون ماترفع راسها ..لكنها عدلت جلستها وناظرته قالت بحب :-حبيبي لا تضيق خلقك المرض عندي اهون ولا اشوف دمعه تنزل منك انت الحين قوتي ..وسندي انا بك قويه لاتضعف لانك ان ضعفت انا راح انهار ..هذا امتحان من الله لنا ولازم نجتازه..
مسحت دموعه .وحطت بوسه على جبهته ...
قرر سعود قرار وابن امه وابوه الي يقدر يمنعه ..
قالت الماس:-متى راح اطلع مليت من الجلسه هنا .
سعود:-لين يستكملون التحاليل ..
هزت راسها وقالت :-ابي اطلع
سعود:-لازم تجلسين كم يوم
قالت برجا :-سعود طلبتك طلعني بعدين اراجع
قال سعود :-انت ماتطلبين انتي تامرين الحين اروح واطلعك على مسؤوليتي ولو اني ما أأيد طلعتك
وطلع من عندها....
×

*
><في بيت راكان ><
قالت ام راكان وهي تشوف دانه تقوم من على الغداء :-تو يمه هذا اكل..
ابتسمت دانه :-بروح اشوف راكان من يوم ماطلع يكلم مارجع
الخاله مريم :-هذا شي معتاد ولاتستغربين لا قالك انه مسافر
انصدمت دانه :-يسافر
ام راكان :-ايه احيانا يسافر عشان الشغل
ابتسمت دانه :-بالاذن بروح اشوفه
وطلعت فوق ..
قالت الخاله مريم :-الله يكملها بعقلها
ام راكان :-صدقتي يا وخيتي ماشاء الله عليها ونعم الزوجه والله ..طول ما حنا نتغدى وهي تبتسم له وتغرف له اكله بنفسها
الخاله مريم :-هههههههههههههه الله يهنيهم ..الواحد مايتحمل الجلسه معنا اذا الثاني موفيه
ام راكان:-ههههههههههههههههههههههههههه لا تنقين مادامهم مستانسين حنا مانبي شي
الخاله مريم :-الله لايغير عليهم..
دخلت دانه مكتب راكان ومعها كاس شاهي ...ولقته مازال يكلم بالجوال عطاها بوسه طايره في الهوى وضحكت بصوت واطي ...جلست لين خلص..
قال :-آه جا بوقته الشاهي
ابتسمت وهي تعطيه الكاس:-صحه وعافيه
قال برقه :-الله يسلمك ويعافيك ياعمري
قالت وعيونها تبتسم له :-خير ان شاء من الي دق عليك هالحزه
قال راكان وهو شكله طفشان :-لازم اسافر اليوم لندن عندنا عقد عمل ولازم اخلصه
كئبت وقالت :-طيب متى بترجع
راكان:-خلال كم يوم
دانه :-يوه يعني بتطول
راكان :-والله غصب عني ياقلبي هذا شغلي انا مو لازم اسافر دايم وهذي حلاة الموضوع بس بعض العقود مهمه مره ولازم اروح انا او محمد بس ..
تحمست وقالت :-طيب خل محمد يروح بدالك
هز راسه وقال :-محمد توه راجع من سفريه متعبه وطويله
وافقته دانه بس مع كذا ماودها انه يسافر :-طيب ما احد ينوب عنك غير محمد
راكان :-انا ما اثق الا بمحمد ومستحيل اثق بغيره
لازم ترضى دانه بالامر الواقع وماتضيق خلقه لانه على وجه سفر :-طيب حبيبي متى نويت السفر
ناظر في ساعته وابتسم :-بعد ساعتين بالضبط
صرخت :-ساعتين
قال يمزح :-ههههههههههه لا وانتي الصادقه ساعه وخمس وخمسين دقيقه
دانه وهي معصبه :-لا والله وتمزح بعد
وطلعت من المكتب وراحت لغرفتها وهي متضايقه لانه بيسافر وبيغيب عنها كم يوم ماتدري وش صارلها من يوم ماشافته ولاتدري وش صارلها من بعد ماعرفته زين بعد ماتزوجوا كان كل شي بحياتها قدر يغنيها عن الدنيا ومافيها بحبه وعطفه وتفهمه والاهم حبه الصادق لها وهذا كله وهم مالهم الا اسبوعين متزوجين ..
طلعت شنطته وجلست ترتب اغراضه فيها وهي تحاول تمسك نفسها وماتبكي ...وماحست الا بيدينه تلفها عشان تقابله..
قال وهو مكشر :-ليه الدموع .كلها ايام واسبوع بالكثير واكون هنا حتى يمكن ماتلاحظين غيابي
قالت وهي تفرك يدينها فبعض:-كيف تقول كذا انت لاغبت دقيقه ثانيه عن عيني نفسي تعاف كل شي
تأثر راكان بكلامها وناظر في وجهها الي يرد له الروح ..وقال :-ياقلبي لاتخليني اسافر وانا متضايق
مسحت دموعها وقالت :-لا لاتتضايق ..
قال يمزح :-وش تبغيني اجيب لك من هناك
دانه :-ابي سلامتك وتعجل بالجيه
تفاجأ راكان :-تتكلمين من جدك
ناظرته وحطت يدينها على خصرها :-ايه من جدي
راكان:-ههههههههههههههه طيب طيب لاتعصبين
ماقدرت الا تبتسم مايخلي طبعه ابد لازم يقلب المواضيع الجديه لمزح ..
دانه :-هههههههههههههههههههههههه يالله منك ماتخلي طبعك
وقرب منها وقال بخباثه مو غريبه على دانه :-الا على طاري طبعي .....
عرفت دانه وش يفكر فيه :-أوه لا ...الرحله بتفوتك
حرك حواجبه :-بكيفها وبعدين باقي ساعتين ....
دانه :-ههههههههههههههههههههه ان فاتتك الرحله لا تلومني
؛

؛
(بيت ابو احمد )
دموع رنا من يوم مادرت عن الي صار لطلال وماوقفت ...دخلت عليها اختها تهاني ام عشر سنوات وجلست جنبها تبكي ..
ضمتها رنا لصدرها وقالت :-بس حبيبتي لاتبكين
قالت تهاني وهي تبكي :-ليش تبكين رنا صدق ان طلال بيموت
قالت رنا بقوه :-لا ان شاء الله مايموت طلال تعبان كلها كم يوم ويطلع من المستشفى
قالت تهاني ببراءة الاطفال :-بس احمد كان يقول لامي انها هي السبب في الي صار لطلال
انصدمت رنا :-متى قال هالكلام
تهاني:-قبل شوي
طلعت رنا من غرفتها تركض ولقت احمد طالع من غرفة امه معصب ووجهه احمر ..
مسكته وقالت :-احمد احمد وين رايح لاتطلع زعلان تكفى
قال احمد بعصبيه :-خليني اطلع من هالبيت قبل لا يجيني شي
لكن رنا ظلت متمسكه فيه وهي تبكي :-الله يخليك لاتطلع وانت زعلان يكفي الي صار لطلال من ورى هالزعلات
ولما شافته معند قالت وهذا اخر امل لها :-اذا كنت تحب سعاد وتعزها لاتطلع
ولو داريه رنا كان جابت سيرة سعاد من الاول ..
هدا احمد وقال :-طيب بروح غرفتي ..(وبحنان الاخو قال) وكفايه بكا من صباح ربي وانت حالتك حاله
قال رنا وهي ترجع تبكي :-هذا طلول يا احمد الغالي ..
حط احمد يده على خدها وقال :-كلنا نحبه والبكا ماينفعه .....ماينفعه الا الدعا له بالعافيه
قالت رنا من قلب:-الله يطلعه منها سالم معافى يارب
ابتسم احمد :-هذي اختي الي احبها والي اعرفها
وراح لغرفته ...وقفت رنا متردده تدخل عند امها ولا لا ..من يوم مادرت عن الي صار لطلال وهي بغرفتها ماطلعت ونوف نايمه ماصحت للحين لانها كانت سهرانه البارح ونومها ثقيل .
دخلت رنا غرفة امها ولقتها جالسه وجهها شاحب وكئيب..
قالت رنا بتردد :-يـ..مـ ـه
ناظرتها امها بقسوه وقالت :-نعم خير
ارتجفت رنا ونزلت دموعها :-يمه انا محتاجه لك انا خايفه على طلال ..انا مالي غيرك
مازالت قاسيه حتى بعد الي صار لولدها :-هه توك تتذكرين امك ..روحي لبنات عمك خليهم ينفعونك ..والا روحي لمرة عمك
زاد بكا رنا :-يمه لاتقولين كذا ..
امها:-البنت الي ماتطيع امها ، امها مالها حاجه فيها
انصدمت رنا ومالقت كلام تقوله ..اصلا من متى تذكر ان امها اهتمت فيها ولا اعطتها ربع الي تعطيه نوف من حب ورعايه ..لولا جدتها ام ابوها الي ربتها واحسنت معاملتها ولا كانت تعقدت نفسيا ..مالقت رنا فايده ترجى من الكلام مع امها لان قلبها حجر .
طلعت من غرفة امها وراحت لغرفة طلال...
جلست على سريره...وناظرت أغراضه المبعثره في كل مكان ..و أعلامه حقت فريقه المفضل وكمبيوتره ..ورجعت تبكي ازود من قبل ...
ما تدري كم مر من الوقت ...
قال أبوها وهو يشوف حالتها :-قومي يبه غسلي وجهك وصلي العصر ..وأخوك إن شاء الله بيكون بخير
وقفت رنا وهي تعبانه نفسيتها مره ..وقالت بصوت رايح من كثر البكا :-ان شاء الله يبه
وطلعت وراحت لغرفتها ...عشان تصلي وتدعي لطلال يقوم بالعافيه..
قامت نوف من النوم في هالوقت وراحت لغرفة امها الي كانت تبكي :-يمه شفيه شصاير
قالت امها :-طلال مسوي حادث وبالمستشفى
قالت وهي تهز راسها وتكمل الساندوتش الي بيدها:-على بالي فيه مصيبه هذي طلال وهذي عوايده ينام بالمستشفيات اكثر ماينام ببيتنا
الا وبدخلة ابوها الغرفه ..
قال بعصبيه :-انتي ماتحسين ماعندك دم اختك من صباح ربي ودمعتها على خدها والاكل ما ذاقته وانتي تستهزئين..اخوك بين الحيا والموت وان عاش يمكن يكون طول عمره معاق ...
انصدمت نوف بس ماتقدر تحزن على طلال لانه في هواش مستمر هو وياها دائما ..ماتقدر شي غصب عنها قالت بغباء وانعدام في الاحساس :-يوه معاق فشله يموت احسن له
الا ويجيها كف من ابوها خلاها تستدير على نفسها مرتين من قوته ..
قال بعصبيه مامرت عليه بحياته :-انقلعي غرفتك ولا اشوف وجهك يالله
طلعت نوف لغرفتها تركض وهي تبكي من قوة الكف..بينما جمدت امها من الخوف لانها تهاب زوجها مره والله لو درى انها هي السبب في حادث طلال ليطلقها وهذا اهون شي ممكن يصير .

(الـــــــــجزء الثالث)

طارت دانه للمستشفى بعد مادرت عن الي صار لاختها ...
دخلت غرفة الماس وضمتها وهي تبكي قالت الماس تهديها :-هدي نفسك دندون روعتيني
ابتسمت دانه وهي تمسح دموعها :-وتنكتين بعد وانا جايه وقلبي طايح برجولي
الماس:-ماله داعي تجين لاني بطلع الحين
الا وبدخلة سعود...بعد ما تنحنح لانه سمع صوت دانه
سعود:-هلا والله بحرم راكان
ضحكت دانه :-كيفك سعود
ابتسم :-بخير الله يسلمك وانتي كيفك
دانه :-الحمد لله بخير وعافيه
قالت الماس والحب بعيونها وهي تناظره :-عطاني الدكتور خروج
قال سعود يمزح :-بغيت اتوطى ببطنه ..بس فالاخير عطاك خروج على مسؤوليتي
وبلباقه قال :-بروح اوقع الاوراق جهزي اغراضك ..
وطلع من الغرفه...
جلست دانه جنبها ..وقالت لها الماس:-كيف عرفتي باني في المستشفى
دانه :-دقيت على امي بسولف معها وكان صوتها متغير وبعد اصرار وتهديد بأني راح اجيها الحين قالت لي...وعلى طول اخذت عبايتي وجيتك طايره
قالت الماس :-دريتي عن الحادث الي صار لطلال
انصدمت دانه :-وشهو طلال مسوي حادث
هزت الماس راسها :-ايه البارح بالليل
قالت دانه بلهفه :-والحين كيفه
الماس:-حالته خطيره ..وحتى ان تشافى بيفقد حاسه من حواسه
دمعت عيون دانه :-آه ياربي وش ذا المصايب الي جت مره وحده
الماس :-الله يحفظه من كل شر..
دانه :-وش اخبار سعود ..
عقدت الماس حواجبها :-بخير ماشفتيه
دانه :-الا بس انا اسأل وش اخباره بعد الانهيار الي جاه امس
انصدمت الماس :-انهيار ...
ناظرتها دانه باستغراب:-ماعندك خبر
الماس وهي مازالت مصدومه :-لا
كملت دانه :-يوم عرف انك مريضه بالوكيميا (وتغير صوتها بس تماسكت) جاه انهيار عصبي
الي صار لسعود كان صدمه ماوراها صدمه ..حتى بعد مازعلته شهور مازال يحبها وحبه لها يتجلى في كل موقف ..غيرت الماس السالفه الي راح ترجع تفتحها لما تكون معه على انفراد اذا زارها في بيت ابوها .
"وين راكان "
كئبت دانه :-سافر اليوم لندن عنده عمل
الماس:-افا بس توكم متزوجين
دانه :-عارفه بس العمل مهم والسفريات للخارج لابد منها ..
تنحنح سعود وتغطت دانه ..قالت الماس :-ادخل سعود
دخل سعود وقال :-جاهزات نمشي...
وقفت دانه وقالت :-انا سيارتي وسواقي تحت ..
قالت الماس:-تعالي معي لبيت ابوي
ناظرها سعود والفكره تكبر في راسه زود!!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم