رواية لمني بشوق واحضني -14

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -14


هزت دانه راسها :-اليوم ارتاحي وانا بجيك بكره طلعت بسرعه من البيت ولاقلت لامي ام راكان وامي مريم لانهن طالعات مشوار وماراح يطولن

قال سعود وهو يساعد الماس توقف :-اجل انتظريني انا والماس عشان نطلع مع بعض
دانه :-طيب
وطلعوا من المستشفى سوا ..وتوادعو عند البوابه ...
غمضت الماس عيونها ..من التعب وبعد ربع ساعه صحاها سعود ..
"حبيبتي وصلنا انزلي"
وطلع يفتح لها الباب نزلت وهي للحين ما انتبهت للمكان الي توقف فيه ..نزلت ومشت معه وهو ماسكها ودخلت البيت وفجاه استوعبت الي حولها هي ماهي في بيت ابوها ...هذا بيتها هي وسعود ولا تحلم ..
التفتت بسرعه يمه وناظرته ..ابتسم بخوف وقال :-تو مانور البيت يالغاليه
من فرحة الماس ..شوي وتصيح ..يالله اخيرا رجعت للمكان الي تحبه المكان الي اثثته على مزاجها وذوقها البيت الي شهد احلى سنين عمرها.
وقبل لا تتكلم قال سعود وهو يمسك يدينها الثنتين :-خلينا نبدء صفحه جديده وننسى الشهور الي فرقتنا ونعتبرها ماصارت في يوم ، عشان خاطرك يالغلا تخليت عن كل شي ..ومستعد ادوس الموت برجولي بس لاتخليني ولاتبعدين عني
دمعت عيونها وقالت :-والله اني ما استاهلك
سعود:-لا تعيدين هالكلام ازعل انا ما يملا عيني غيرك ..ولا ابي غيرك
الماس:-بس.......
حط يده على فمها :-اتركي عنك الافكار الي ضيعتنا انت شفتي الي صار بسبب تركك لي الشهور الي فاتت
ماقدرت الماس تقول شي ولا تعترض بعد العذاب الي ذاقته وهي بعيده عنه ..لازم تحافظ على زوجها لان امثاله معدومين .ولا لو واحد غيره كان طلقها ولا تزوج عليها من زمان .
قالت وهي على وشك تبكي :-سامحني يالغالي والله عيشتي بدونك ماهي عيشه كنت اموت واحيا باليوم مية مره بس كنت اتمنى يجيك ظنا وفي نفس الوقت ماكنت ابي اكون موجوده اذا تزوجت حتى ما اشوف غلاي يروح لغيري ...
سعود :- لو يخيروني بينك وبين الف ولد من لحمي ودمي والله لتكونين اختياري بدون تفكير
ضمته الماس:-الله لايحرمني منك
سعود:-ولا منك والحين يالله اطلعي ارتاحي فوق الطبيب يقول لازم ترتاحين
طاعته الماس وراحت لغرفتها ...إلي اشتاقت لها موت ..
×

×
><في بيت أبو سعود ><
قالت سعاد وهي تحس بيغمى عليها :-اتزوج احمد مستحيل لا والف لا
قال ابوها بعصبيه ماقد صارت :-بتتزوجينه غصب انتي محيره له الحين
انهبلت سعاد من هالعقليه :-وين حنا عايشين فيه التحيير عاده انتهت من زمان
ابوها:-لا ما انتهت وان ماتزوجتيه له حق يمنعك تاخذين غيره
انقهرت سعاد:-مو على كيفه
ابوها:-الا على كيفه ...
ناظرت سعاد في اخوانها الي جالسين وماتكلموا
قالت وعيونها مدمعه :-سعود تكلم ترضى اتزوج غصب عني
قال سعود :-الموضوع طلع من يدينا ياسعاد
سعاد:-مستحيل مو معقوله
سلطان :-سمعتنا بين يدينك الحين ياسعاد احمد طلبك قدام كل جماعتنا ويش بيكون موقفنا لا رفضتيه وش بيقولون الناس عنا
انقهرت سعاد المسكينه والي ماعلمها احد بموضوع التحيير الا قبل ربع ساعه عشان الظروف الي مرت على العايله ...
قالت وعيونها مدمعه :-كلكم بتاخذون ذنبي
قال فهد :-انتي ليش مأزمه نفسك احمد رجال عن عشرة رياجيل يكفي ان الرجال الي خطبك سكت لما قال له احمد انه يبيك هذا من كبر قدره ومن هيبته
وصلت سعاد لمرحلة الهستيريا ..بس ماباليد حيله سالفة السمعه كاسره ظهرها ..
وقبل لاتطلع قال ابوها :-الملكه و العرس بعد شهر من اليوم والمهر بيجي بكره ..
ناظرت سعاد ابوها وهي حاسه نفسها بتستخف ...دخلت امها المجلس بالقهوه حقت العصر ..
قالت سعاد وهي تحاول محاولتها الاخيره :-يمه يرضيك اتزوج غصب عني
لكن امها من انصار احمد ورأيها من رأي عيالها وزوجها ...
طلعت سعاد لغرفتها وهي واصله حدها من القهر ..حست بدموع الحزن والغدر وقلة الحيله تتجمع في عيونها لكنها تمالكت نفسها وقست قلبها لا ماراح تبكي مايستاهل واصلا ان نزلت دمعه وحده بتجيب الأولي والتالي وتجدد جروحها القديمه الي ماتشافت للحين والي كان هو سببها ...
بعد ساعه دقت عليها الماس...
الماس:-صدق الخبر بتتزوجين احمد بعد شهر
قالت بقهر:-تخيلي
الماس:-ياويل قلبي
سعاد:-قلت لك لا قال كلمه مايتراجع وقبل ما تنتهي الثلاث شهور سوى الي وعدني فيه وعرف كيف مايخليلي درب اقدر منه اتهرب من الزواج به
الماس:-يالله ياربي ..وش بتسوين
قالت سعاد تتطنز :-مابيدي حيله المهر بيجي بكره والملكه بيوم العرس
ماقدرت الماس تمسك نفسها وجلست تضحك ..
عصبت سعاد :-احر ماعندي ابرد ماعندك
حاولت الماس توقف من الضحك بس ماقدرت قالت سعاد :-انا بسكر الحين مالت عليك لاحسيتي بمصيبتي دقي علي
الماس:-خلاص لاتزعلين ياشينك لاصرتي جديه
سعاد:-تبغيني افرح واخواني كلهم ضدي
الماس كانت تعرف ان سعاد تحب احمد بس الي سواه بليلة ملكتهم ماثر عليها مره ومعها حق بس الانسان مو معصوم من الخطا ..
قالت بجديه :-سعاد انسي
عصبت سعاد :-مستحيل كيف تبغيني انسى الي سمعته كل كلمه كل كلمه قالها للحين تقتلني لا لا مستحيل
الماس:-سعاد انتي مقدره للوضع الحين الزواج بيحط حد لكل شي بتكونون كلكم متعادلين بينتهي التحدي وبينتهي كل شي هذي حياة ومسالة عمر فكري في الموضوع
حست سعاد بالدموع الي كالعاده كبحتها بسرعه :-مقدر يا الماس مقدر
الماس:-طيب وش العمل
قالت سعاد باكتئاب :-الزواج بيتم غصب عني وعنادي للاسف مانفعني بتزوجه بس والله ليندم
حزت بخاطر الماس ان سعاد تعاني :-آه ياسعاد محد مرتاح
سعاد:-وش اخبارك انتي
الماس :-تعبانه والله
سعاد :-مارحتي للطبيب ماسويتي فحوصات
الماس :-تعرفين سعود من كثر ماهو موسوس سوالي فحوصات كثيره طالبينها الدكاتره الي برى وارسلها لهم عشان نعرف مستوى المرض ومدى تقدمه والنتايج بتطلع بعد كم اسبوع .
حست سعاد بغصه :-الله يزيدك قوه على قوتك ماشاء الله عليك
قالت الماس بأمل كبير اثر في قلب سعاد :-عيشتي بعيد عن سعود الشهرين الي فاتو استنزفت كل طاقتي وكل مقدرتي على الحزن وعرفت اني ماراح احزن في حياتي كثر ماحزنت وانا بعيده عنه ،لكن لما اخذني من المستشفى للبيت بدون مايشاورني كان هذا اسعد يوم بحياتي حسيتني انولدت من جديد وإذا المرض الخبيث هو الي بيجمعنا يامرحبا به ، اكيد تحسبيني مستخفه بس الحب ياسعاد العشق يشقلب كيان الواحد وهذا حالي صحيح اني تعبانه مره بس شوفته تنور لي دنيتي وتنسيني همومي واوجاعي .
تأثرت سعاد من كلام الماس والحب الي يجمع بينهم على كثر المشاكل الي صارت لهم
وحست بسكين الذكرى وهذاك اليوم تنغرس في جرحها الندي وتزيد التهابه واوجاعه الي ماتنتهي ياشينها لاحب الواحد انسان مايبادله الشعور ويا قو القساوه لما يكون من تحب يكرهك ويبي ينتقم منك ..
ودها تذبح نفسها لانها رغم كل شي صار تحبه وتموت فيه وكانت مقرره ان ماتزوجته ماتتزوج ابد..واليوم المفروض يكون اسعد ايام حياتها يعتبر أسوأها والجاي الله يعينها عليه لانها ماتدري وش نيته في كل هذا...
:

؛
(في بيت ابو احمد)
مر على حادث طلال اسبوعين وتعدى بفضل الله مرحلة الخطر ..بس الدكاتره لسى متخوفين من ان الحادث يتسبب له بإعاقة يمكن تكون متأخره خصوصا وانه فاقد للنظر وهذا شي مؤقت بسبب الضربه الي جته على الراس لكنهم مو متأكدين هل هو شي دائم او مؤقت..ومع كذا طلعوه من المستشفى بشرط ياخذ نقاهه ولايشتغل ولايجهد نفسه والاهم ماينفعل..
قالت رنا لطلال الي كان نايم بسريره لانه كان يتعب على اقل مجهود ..:-هاه وش حاس الحين ..
قال طلال بحزن :-تسالين الاعمى عن شعوره يارنا
رنا كانت متالمه من الي صار لطلال بس لازم تكون ايجابيه عشان يكون قوي ويقدر يواجه مصيره..بدل اليأس يكفي ان امهم ماتحاكيه ولا تسال عن حاله ونوف مثلها يمكن السبب يكون انهن خجلانات قدام الناس منه لانه اعمى ومايشوف..مو يمكن الا اكيد لان رنا سمعتهن وهن يتكلمن بهالشكل..وين حنان الامومه وين الرحمه والرأفه ..
ضربته رنا على يده برقه :- لا تفاول على عمرك ..
ضحك بدون نفس باين ان الاحباط عامل عمايله :-ليه افاول انا اعمى خلقه
الا ونوف تدخل الغرفه قالت بدلع وتشفي طفولي مافيه مراعاة للاحاسيس ولاشي :-تستاهل الي جاك هذا من فعايلك فيني
صرخت فيها رنا:-بــــــــس
تجاهلت رنا ولا كنها تكلمت :-انت انعميت بس وهذا قليل عليك عش بالظلام عمرك كله
الا وصوت كف .......
انصدمت نوف من الكف الي جاها على خدها..وانصدمت رنا لانها هي الي صفقتها الكف ..ماقدرت تتحمل طفح الكيل ..كل شي ممكن تتقبله الا التجريح والاهانات ، حتى الاعداء مستحيل الواحد يكلمهم بهالطريقه وياذيهم كذا
لكن لا.......
هذي نوف وهذي تربية امها لانها الصغيره والوحيده الي ماتربت على يد الجده ام فهد ..وفعلا بنت الرجال ماتربي الارجال ...
قالت رنا وهي تسحبها وتطردها من الغرفه :-قسم بالله ان عدتي هالكلام لكون ذابحتك بيديني سامعه انتي انسانه معدومه احساس
وصفقت الباب وراها...
وقفت شوي ترجف لانها اول مره بحياتها تمد يدها على احد ...
حاول طلال يمزح عشان يخفف صدمة رنا ويخفف الجرح الي تسببت به كلمات نوف:-والله انك تعجبيني كفوها الكف
قالت رنا وكف يدها مولع نار من قوة الضربه :-كل شي له حدود وانا صبري بدا يتلاشى ماعاد اقدر اتحمل اكثر
ومسكت نفسها لا تجلس تبكي لأنه مو ناقص هموم والآم الي فيه كافيه وزود.
غير طلال السالفه :-هاه تجهزتي لعرس احمد
ابتسمت رنا هذا هو الشي الوحيد الي مفرح لها قلبها بعكس نوف وامها الي كنهن بيروحن عزاء ومو مهتمات بشي بس رنا هي الي تساعد احمد في تأثيث بيته وفي حفلة الزواج وفي كل شي
قالت :-يا لبى قلبه اكيد العرس مابقى عليه الا اسبوعين ..وفستاني جاهز ولله الحمد وامور الحفله تمام التمام وبيت احمد صار جاهز الحين .
الا وبدخلة احمد :-كني سمعت سيرة احمد وبيته
قال طلال :-رنا تقول بيتك كنه عشة حمام
احمد :-وشهــــــو رنوه ...
ضحكت رنا :-لا والله طليل مو انت قلت لي ان بيته اكيد مثل عشة الديوك عاد انا قلت لاعشة حمام لانها اكشخ ..
احمد وطلال :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههه
"بووووووووووووووووووووووووووووو"
احمد وطلال صابهم تبلد حسي بسبب حركات ناصر في تخويفهم بس رنا هي الوحيده الي شكلها ما تأقلمت معه للحين
راحت له بسرعه وهي معصبه :-نويصر اشوف فيك يوم قل امين ..تاليتي بموت بسببك
ناصر:-هههههههههههههههههههه لاحول دايم خفيفه خليك مثل الوجيه الطيبه هذولي شوفيهم تعودوا علي..
مسكته مع شعره الكثير ..وصرخ فيه وهو يضحك :-بسم الله حشى مو بنت قطوه اتركي كشتي خربتيها توني مزيتها بخروع
فكت رنا يدينها بقرف :-ووووووووووووووووع الله يحوم كبدك
احمد :-ههههههههههههههههههههه انت متأكد انك سعودي
طلال :-ههههههههههههههههه شكل فيه عرق هندي
رنا واحمد:-ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سوى نفسه معصب :-تو عجبتكم السالفه..
وفجأه دخلت امهم وفي يدها صيخ شوي مولع احمر ونوف وراها تبتسم بخباثه وتشفي...انعدم الواقع وانعدم الاحساس في لحظات رعب ماقد مرت في حياة العيال ورنا...
كانت امهم ناويه تادب رنا بكويها بالنار لكن احمد حط صدره بينها وبين الصيخ.. ومن قوة حرارته حرق ثوبه وحرق صدره حرق مرعب ...
صرخ ناصر وصرخت رنا ...وضاع طلال بالطوشه لانه يسمع صراخ ويشم ريحة شي محترق
وتغير لون وجه امهم الي صرخت فيه ..:-تستاهل ماجاك لانك ماخليتني اربي هالبنت الي ماتربت
صرخ احمد وهو ماسك صدره وجرحه كله دم وصديد :-حرام عليك رنا شيخة البنات فيه ام تربي بنتها بالحرق.........(صرخ) .....بالحرق
قالت بلامبالاة :-امي من اول كانت تحرق كل الي مايطيعونها وياليتني تعاملت بطريقتها من زمان
صرخ فيها :-يمـــــــــــه هذا وشهو الي ينبض بقلبك وشهو
لكنها طلعت من الغرفه وماعبرته وبدون شعور ركض ناصر لنوف ومسكها من شعرها وضربها ضرب من قوته كانت على وشك تموت بين يدينه ...وضربته امه بالصيخ وحرقت له يده بس ما توقف دقيقه لين مسكه طلال .
.الي قال بصوت عالي والعرق على جبهته :-اتركها ماتستاهل تلوث يدك بها خلها تولي...
واخذتها امها وطلعن ...
قال احمد ..وهو يتألم :- رنا
التفتت رنا له وجسمها معرق ودموعها من قو الالم مو راضيه تنزل وتخفف عنها :-نعم
قال احمد وناصر واقف جنبه وسانده لان شكل السالفه موسالفة حرق وبس :-خذي عبايتك وامشي
ناظر في ناصر :-رح معها لغرفتها ولاتغيب عن عينك
نفذ ناصر كلامه وطلع معها ...
احمد :-طلال قم مشينا
استغرب طلال :-على وين ..؟
احمد :-بنروح لبيتي ، الامل الي تعلقنا فيه طول هالسنين وهم وسراب امي عمرها ماراح تحبنا ولا راح تحن علينا حنا يالعيال ممكن نتدبر امرنا بس رنا من بيحميها منها تو دخلت علينا بصيخ الشوي تبي تكوي رنا عشان تتأدب..ولولا وقوفي في وجهها كان راح وجه رنا فيها ..
خاف طلال :-انت بخير
احمد :-شكل مكسور لي ضلع طعنتها كانت قويه
طلال الي عمره مابكى...نزلت دمعته ..
ناظره ناصر الي توه داخل مع رنا واشر لاحمد ..الي التفت لطلال الي كان يحاول يخفي دموعه ..
احمد :-كبرنا ياطلال وماعاد فيه امل نرجي حنان امنا ..لا تحزن الحزن ماله قيمه ولافايده
قال ناصر بخوف وهو يشوف دم احمد الي مغرق هدومه :-خل السواق يودي طلال ورنا بيتك وبروح انا وياك المستشفى لا تتلوث جروحنا
لكن احمد عنّد :-لا خلني نوديهم ثم نروح
قالت رنا ودموعها تسيل :-بس دمك انت تنزف يا احمد
احمد :-بنوديكم اول شي..
ناصر وهو يحاول يجادله :-بس البيت بعيد
طلال :-احمد بنروح مع السايق وانتم روحوا ...(وجلس يكلم ناصر) ناصر انت فيك شي انجرحت
طبعا العيال مايبون يستغفلون طلال لانه ذكي وسريع بديهه حتى لو كان مايشوف..
ناصر:-ايه فيني جرح بيدي ..وعميق الصراحه
طلال :-اجل خلاص روحوا انتم وحنا بنروح مع السواق
احمد كان في عالم كلها نار تشتعل والم يفوق الوصف وعلى انه مو راضي من هالتخطيط الا ان مابيده شي ..لان ماله قدره على الاعتراض والعناد ..
قال احمد ونزعة الاستبداد وقوة الشخصيه ماتفارقه :-لاوصلتوا دقوا علي فاهمين ولا لا بظل قلقان عليكم لين تطمنوني..
تلمس طلال طريقه وحط يده على ذراع اخوه :-لاتشيل هم انت رح للمستشفى الحين
وبكذا طلع احمد وناصر للمستشفى اما طلال ورنا راحوا مع السواق لبيت احمد ..على الاقل هناك هم بأمان ..

الــــــــفصل التاسع
(الجزء الاول)

><المستشفى><
قال احمد لناصر وهو يمزح :-حفظونا الي بالمستشفى من كثر ما نترزز هنا
ناصر :-هههههههههههههههههههههههه رايق تنكت وانت محترق ومكسور لك ظلع
اكتئب احمد ولاحظ ناصر هالشي...لكنه فضل يكلمه لما يرجعون البيت....
ناصر :-يالله اوراقك كامله
احمد :-ايه
ناصر :-طيب يالله مشينا
وطلعوا من المستشفى......
بعدها بربع ساعه صلوا للبيت...قابلتهم رنا بسرعه وهي تشوفهم راجعين واشكالهم تعبانه
قالت بخوف:-بشروني عنكم..
احمد :-سليمه مافيه شي...
والتفتت :-وين طلال
قالت رنا وهي تفرك جبهتها من الالم :-بغرفته
خاف ناصر :-ليه وش فيه
رنا :-يقول راسه يعوره مره
ناظر احمد في ناصر وقال :-نوديه المستشفى
رنا :-والله مدري ياخوي عنه له كم يوم يشكي راسه وحالته حاله بس مايبي يروح للمستشفى
دخل احمد وناصر غرفة طلال ولقوه مطفي النور ونايم على السرير ..
احمد :-طلال عسى ما شر تعبان
ناصر :-قم خلنا نوديك المستشفى
قال طلال وهو يجلس :-ماله داعي انتم تعرفوني بعد كل هوشه مع امي اصدع بشروني بس عنكم
قال احمد :- انا بخير عندي ظلع مكسور وحرق بليغ نص صدري شاش وناصر حرق بسيط بس عميق بيده ولافين بعد عليها شاش
قالت رنا :-الحمد لله عدت على خير ..(وجلست تبكي) انا اسفه انا السبب
سكتها ناصر :-اقول لا يكثر بس انسي السالفه (وكمل يبي يغير السالفه ) انا شفت لي صينية حلى معتبره في المطبخ
رنا :-ههههههههههههه من التوتر والخوف حطيت حرتي بالمطبخ
احمد :-طيب بنروح نبدل ملابسنا جيبي القهوه في الصاله نبي نجتمع من زمان ما جلسنا مع بعض
احد لايمهم ..من يتحمل يجلس بجو النكد هذا .
رنا :-تامر ياخوي يالله لا تتأخرون
وطلعت هي وطلال من الغرفه وراح احمد وناصر يغيرون ملابسهم ..
بعد شوي طق باب غرفة احمد ..
احمد :-ادخل
دخل ناصر وهو توه ماخذ شاور قال لاحمد :-احمد انت معجبتك سوايا امي
ناظره احمد بقوه وقال وهو يلبس ملابسه بشويش عشان ما يتعور :-هذا سؤال تسأله
جلس ناصر على طرف السرير وقال :-ياخوي حنا العيال محلول امرنا وماتقدر علينا بس رنا ، رنا من يحميها اليوم ووصلت معها انها كانت بتشوه وجهها بصيخ مولع من النار بكره في غيابنا وش بتسوي
سبحان الله القلوب عند بعضها لان احمد كان يفكر في نفس الموضوع ومتضايق حيل ..
احمد :-بجيبها تسكن معي هنا
انصدم ناصر :-انهبلت انت كيف تسكن معك وبعدين ابوي انت ناسي ماراح يسمح بهالشي
احمد :-اظن حان الوقت المناسب حتى يعرف سوايا امي فينا
تردد ناصر لان ابوه عنيف ويمكن توصل للطلاق ومهما صار هذي امهم ، لاحظ احمد تردده وعرف وش يفكر فيه
قال بصوته الرجولي الي يرهب :-لا تخاف بترجاه لو لزم الموضوع ما يطلقها ولاشي وانه يسمح لرنا تسكن معي ومع زوجتي
هز ناصر راسه :-والله ماظنيته يا احمد مانقدر نقول الا الله يعجل بنصيبها
هز احمد راسه هذا هو الحل وياليت الامور بالساهل ..
وطلعوا لان رنا وطلال ينتظرونهم بالقهوه
،
،
><في بيت راكان><
قالت ام راكان :-شفيك يمه متضايقه
ناظرت دانه خالتها وابتسمت غصب عشان ماتضايقها ..وقالت :-لا ابد يمه يتهيء لك
قالت الخاله مريم :-هذا سؤال الله يهديك ..حبيب القلب له اسبوعين وزود غايب
دانه:-هههههههههههههههههه انتم الخير والبركه يمه
قالت الخاله مريم تمزح :-الله لنا هههههههههههههههههههه من يوم ماسافر وانتي متضايقه
دانه :-آه يمه .. لاغاب عني يظلم الدار والحي..وان غاب غيره ماعسرني غيابه
انا بدونه زهرة مالها ضــي ...بين الهشيم وتستغيث بسحابه
ام راكان والخاله مريم :- ههههههههههههههههههههههههههههههه وطلعتي شاعره بعد
دانه :-هههههههههههههههههههههه الله لا يحرمني منكن يارب
ام راكان وهي تضمها :-ولامنك يمه انتي ماتدرين وجودك كيف منور حياتنا ومسعدنا
دانه بحب :-الله ينور ايامك دوم مو يوم يمه
ووقفت دانه :-يالله تصبحون على خير
الخاله مريم :-بدري يمه
دانه :-بدري من عمرك يالغلا صرت اميل للنوم بدري هالايام
الخاله مريم :-اجل تصبحين على خير
وطلعت غرفتها ...
اخذت دانه شاور ولبست قميص سكري طويل وناعم ...نشفت شعرها ونظفت وجهها من بقايا المكياج ..وجلست على الصوفا الطويله تقرا لها كتاب...
بعد شوي رمت الكتاب وهي طفشانه ..صايره مثل المجنونه من يوم ماسافر راكان لايهنا لها نوم ولا اكل ولا مجلس ..شعور غريب ياما قرت عنه لكن لاول مره تحس به..
فتحت الرسايل المسجله الي على تلفون غرفتها ..كان راكان متعود كل يوم يترك لها رسالة حب صوتيه عليه ..هذا باستثناء المكالمات طوال اليوم ..
جلست تتسمع لرسالته الي تركها له اليوم ......
.........حبيبتي..)
الجو عندنا اليوم بلندن روعه مطر خفيف وجو معتدل فيه نسمة هواء عليله ..كل شي يرفع المعنويات وحلو ...
بس انا ما بعيني غير السواد والكابه ...تدرين ليه لان بيني وبينك بحور وقارات ..تصدقين من ضيقتي جالس بغرفتي ما فكرت اطلع ما توقعت الصراحه ان الاجتماعات بتاخذ كل هالوقت ..بس والله صبري وصل حده ولا قعده و اما تفاهمت معهم ما اكون راكان
(..انتبهي على نفسك
ضمت المخده على صدرها وسرحت ......
وما انتبهت لباب جناحها الي انفتح وبالرجال الي دخل عليها ..
فجاه انتبهت لريحة عطر وفزت من مكانها بسرعه :-راكان
قالتها برقه ..رمى جاكيته وقال :-عيون راكان وقلبه
ما صدقت عمرها ..وركضت له وضمته ..قال لها :-لو داري ان البعد يسوي كذا كان من مبطي سافرت
دانه :-لا والله
راكان :-كيف حالك يالغلا
دانه :-بخير عساك بخير
راكان :-ما اشتقتي لي
حمرت خدودها..وابتسمت
ووصله الجواب...
قال يبي يحرجها :-تدرين شوقي وصل حده يالغلا الليل ماهو ليل والنهار ماهو نهار
دمعت عيونها من كلامه...
راكان:-بدينا وش هوله الدموع
دانه :-كلامك فيه نشوة روح..يحرك فيني الوجدان
انهبل راكان :-ول وش هالرد الكشخه
دانه:-ههههههههههههههههه انافسك في الكلام الحلو
شافت نظرته وقالت بسرعه :-بروح احط لك عشا
مسكها مع يدها :-ماني جوعان
دانه:-طيب بعلم امي بوصولك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم