رواية لمني بشوق واحضني -15


رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -15

راكان:-توني جاي من عندها

ابتسمت دانه منه ..يا الله كيف تغيرت نفسيتها في كم دقيقه ..وصارت الحياه احلى والليل اجمل ..والدنيا بخير!

>في البر كان فهد وخالد طالعين ومعهم قهوتهم لان الجو ممطور وحلو <
قال فهد لخالد :-اقول خواتك بيتزوجن كلهن وانت لسى ماتزوجت
خالد :-هههه وانت وش حاشرك
فهد :-شايلن همك لا تعنس
خالد:-هههه تكفي يا الصغيرون شل هم نفسك بالأول
هز فهد كتوفه :-والله انا ماودي بس انت تعرف الشياب يحبون يتدخلون في الي مالهم فيه
خالد :-تعلمني فيهم بعد الي صار لسعود ومرته وانا وادعي ربي يفكني من لقافتهم
فهد :-ههههه آه لوتدري عني
تحمس خالد :-منهي تعيسة الحظ الي بتتزوجها
فهد :-ابوي يبيني اتزوج وحده من بنات عمي نايف
انصدم خالد وقال يتهدد :-اقول لا تقرب ديرتن فيها رنا لاحوسك
فهد:-ههههههههههههههههههههههههههههههه عاد ابوي يبيني اتزوجها ويبي نوف لسعود
عصب خالد واستغرب من نفسه لانه كان حيران بين رنا وبين هنادي و فجأه اتخذ قراره :-يالله منهم مايرحمون ولايخلون رحمة ربي تنزل
رحمه فهد لان ماكانت تفرق عنده يعني مو متعلق في رنا حتى يتازم لان خالد يبيها ..سكت فهد
وقال خالد بخوف:-اكيد عمي علم ابوي باهالسالفه واقطع يدي ان ماكان قايل انك انت الي تبيها
فهد:- ههههههههههههههههه كنك جالس بينهم فعلا هذا الي قاله لابوي ..
خالد:-ياويل قلبي
فهد :-الحمد لله تخبلت انت ياخي لاتشيل همي
هز خالد راسه ينفي هالشي لانه يثق في محبة فهد له :-اقول عن الخرابيط بس الشياب بيطينون عيشتك لين تتزوجها
ابتسم فهد :-هه بعد عرس احمد بحط رجلي وبهج للشرقيه بسري بعد العرس على طول
خالد:-هههههههههههههههه حاسب حساب كل شي
فهد:-افا عليك كم خالد عندي انا
خالد:-الله يسلمك لو عندي اخت رابعه زوجتها لك
فهد:-ههههههههههههههه عن الخراط بس لوعندك اخت ماعبرتني
خالد:-هههههههههههههههههههههههههه
بعد فتره قال خالد :-تعال طيب متى بتتزوج
فهد:-شف الله يسلمك انا بتزوج بقناعه ابي اتزوج باختياري مو باختيار اهلي وشورهم انا ما احب الاستبداد
خالد:-لاتحط نفسك بمشاكل انت في غنى عنها
فهد:-لاتشيل هم ي الي براسي بسويه وانت شفت سعود وش سوى يوم قاله ابوي يتزوج نوف
عقد خالد حواجبه لان ماعنده خبر :-وش سوى
فهد:-طرده ابوي من البيت
انصدم خالد وانكب فنجال القهوه على يده
كمل فهد :-واستقال سعود من الشركه لانه عارف ان ابوي يطرده وجابها من قاصرها
خالد:-ول كل هذا يصير لسعود وحنا ماندري
فهد :-جاني الشرقيه قبل فتره وكان ناوي يأسس مكتب هناك و مادري عنه الحين شكله غير رايه ما دامه رجع الماس
خالد:-لا تبني امال يا فهد كلها يومين وترجع حليمه لعادتها القديمه ويبدون بفتح موضوع نوف يعني يمكن ما الغى موضوع الشرقيه يمكن اجله شوي لين تخف الماس
انقهر فهد :-من جد مدري قلوبهم من ويش مخلوقه الرجال يبي مرته هم وش دخلهم ياخي والله مرت على هالمساكين شهور ما يعلم بها الا الله
هز خالد راسه وكان الكل مو معجبته تصرفات الشياب بس الشكوى لله ..

-في بيت راكان-
×
قال راكان وهو يزين غترته
:-حبيبي تامرين بشي من برى
عطرته دانه بعطره الي يحبه وقالت وهي تبتسم :-سلامتك بس لاتنسى انك عازمني اليوم على العشا برى
ضحك :-هو انا اقدر انسى
ضحكت :-لا ماتقدر
راكان :-اتعب يالثقه
قالت بغرور :-اجل اكيد انا واثقه في نفسي الا اذا كنت ناوي تنام بمكتبك اليوم
ابتسم بخباثه :-اهون عليك
حمرت خدودها وقالت :-لا ماتهون يالله رح لاتفشلنا في محمد اكيد ينتظرك الحين
راكان :-هههههههههههههههه طيب يالله بايو
ابتسمت دانه من قلبها وضمت شماغه لصدرها .. يالله لو احد قايل لها انها راح تتزوج شاب مثل راكان كان ماصدقته واصلا كان قالت له امثال هالشخص معدومين
يالله اليوم بتطلع تسهر معه اما حفلة رجوعهم من شهر العسل الي المفروض يسويها راكان تاجلت بسبب زواج سعاد الي كان قريب مره وهذا الشي مريح دانه لانها ما استعدت نفسيا لمقابلة شينة الحلايا سوير ..تذكرت مكالمتها له يوم صباحية زواجهم ووقاحتها لدرجه خلت دانه تطلع من حدود ادبها ولباقتها
من قلب دانه حاقده عليها كل شي ولا راكان ولا سوير ولاعشرة مثلها يقدرن ياخذنه منها ضعفها وطيبتها الزايده كانن السبب في ضياعها في زواجها الاول كانت تسامح باسراف وتتناسى وهي المتضرره الوحيده وغيرها ولاهمه عايش حياته مرتاح لا احزان ولاهموم ولاقلب منجرح وينزف.
نفضت عنها هالافكار ..وراحت تستعد عشان السهره
بعدها بربع ساعه ..دق باب غرفة دانه ..
دانه:-نعم
الخاله مريم :-هذا انا يمه
مشت دانه بسرعه وربطت الروب حق الحمام زين وفتحت الباب :-هلا يمه
الخاله مريم :-بغيتك بكلمه يمه
دانه :-امري يمه
ودخلت الخاله الغرفه لكن ظلت واقفه وكانت ملامحها جديه لاول مره ، خافت دانه :-يمه فيه شي راكان صاير له شي
قالت الخاله مريم بسرعه :-بسم الله عليه لا لا يمه لاتخافين بس انتي تدرين من عندنا تحت
هز دانه كتوفها :-لا ما عندي خبر مين
قالت الخاله مريم بقرف :-سوير وامها
انصدمت دانه وطاحت منشفة شعرها الي بيدها على الارض:- سوير هنا
الخاله مريم :-ايه
عاد هنا انفجر طبع دانه :-وش تبغى ذي ولها وجه تجي بعد ، بعد فعايلها
الخاله مريم تحسسب دانه معصبه بسبب الحركه الي سوتها سوير يوم الزواج وهي سبب من بين كذا سبب..
الخاله مريم :-بالطقاق اذا ماتبغين تقابلينها لاتنزلين
قالت دانه بتصميم :-هذا بيتي وبيت زوجي ولاهي ولا عشره من اشكالها بيخلوني اتهرب من مواجهة اي شي يهدد حياتي
الخاله مريم من اشد الناس كره لساره وهي صريحه مره وماتحترم لاساره ولا امها بعكس ام راكان الي كانت لبقه معهم..وعجبها تصميم دانه وشخصيتها الحديديه الي كانت مختفيه تحت النعومه والذوق والرقه
ضحكت وقالت :-هلا بك في شلة مريم وراكان لمحاربة سوير
وكعادة الخاله مريم تلطف اي جو مهما كان بروحها المرحه وكلامها الحلو
دانه :-ههههههههههههههههه ومن الزعيم حق شلتنا
الخاله مريم :-انا طبعا
دانه :-طيب يازعيمتنا عطيني ربع ساعه وبجي واوريها قدرها صح
الخاله مريم :- كفو والله ههههههههههههه يالله انا بنزل لهم الحين وبقلق راحتهن لين تجين وتستلمين المهمه
دانه :-ههههههههههه طيب
طلعت الخاله مريم ووقفت دانه وهي تحاول تضبط اعصابها حتى ماتركض وتدق على رجال الامن يجون يسحبونهن مع كششهن ويطردونهن
ابتسمت دانه والله فكره مو شينه ..
حياة الروح ..قلبي ما داق النوم ولايوم لا وحرتاح
راح تنساني او تهواني او تلقاني كل جراح
يامسهرني ليالي وانت على بالي ---------->>الخبله تتصل
ضحكت دانه لان الخبله تدق صدق في وقت الحاجه..
دانه :- هلا هنوده
هنادي :- زين متذكرتني للحين
قالت دانه تتطنز :- احلفي بس مو امس مكلمتك
هنادي :-امس شي ماضي
دانه :-هههههههههههههههه والله انك مضيعه
هنادي :-ههههههههه من زمان
وكملت :-وش رايك نتقابل بهايبر بنده سعاد تبي تسوي جوله فيه وانا مالي خلق افرفر طول الوقت
قالت دانه :-اجليها بكره راكان عازمني على العشاء الليله
هنادي:-هههههههههههههههه عشا المغرب
دانه :-ايه صح نسيت اعلمك سوير عندنا تحت
هنادي:-سوير من ........آه لا هي هي الي يوم الزواج
دانه :-ايه هي
عصبت هنادي :-يا مال الماحي ان شاء الله وش تبي
دانه :-هه تبي تترزز لراكان طبعا
هنادي :-لا والله ما انتي دانه الي اعرفها ان ماوقفتيها عند حدها
قالت دانه بتصميم وتوعد :-لاتوصين دبرتها عندي
هنادي تحمست :-تبين فزعه
دانه :-ههههههههههههههههه لا روحي مع سعاد انا شايلتك لعازه
هنادي:-هههههههههههه طيب تصريفه حلوه عاد الله الله بالزين والكشخه اقهري ام خدود وشفايف خليها تموت ناقصة عمر
دانه :-ههههههههههههههههه ناويتلها بنيه
هنادي :-ههههههههههههه اوكي اكلمك ان شاء الله بكره واخذ الاخبار
دانه :-بحفظ الله ..
وسكرت الجوال ..وهي تقول في نفسها "طيب ياسوير جبتيه لعمرك "
نشفت شعرها ومشطته وركبت فيه اللفافات الكهربائيه بسرعه حتى تموج اطرافه ..وطلعت لبسها الي بتلبسه لاطلعت مع راكان فستان زهر للركبه مموج بازهار ملونه وطالع مره برئ وناعم والاحلى انه لابق لبياض بشرتها ونعومتها ..
بعدها بدقايق وقفت قدام المرايه وعدلت الفستان الي كانت قصته من فوق على اطراف صدرها وكان اغراء حقيقي ^-^ فكت اللفافات وتزل شعرها على كتوفها وظهرها شلالات حرير مموجه ..
وبسرعه خلصت مكياجها..الي كانت فنانه فيه ..كان مكياج عيونها سموكي ..مبين لونها الحلو ورموشها الطوال .. وحطت روج زهر وقلوس لامع وطالعه روعه ..خلصت اللمسات الاخيره على وجهها ..
ولبست سلسال من الذهب الابيض كان مهديه لها راكان يوم رجع من لندن وكان معلق بالسلسال حروف الماسيه تكون جمله والي هي
you are my love )
يعني (انتي حبيبتي)
كانت ناعمه وصغيره ..وكلها ذوق ومن اجمل الهدايا الي قدمت لدانه في حياتها او الي شافتها
حطت عطرها (رالف لوران -رومانس)..وعدلت وقفتها ..وراحت للباب عشان تنزل وتواجه اخيرا عدوتها..

الـــــــــــجزء الثاني

>في بيت ابو خالد <
قال خالد لامه :-هاه يمه شرايك بالي قلته
ابتسمت امه :-مايبيلها راي ونعم الاختيار يمه
تردد خالد ولاحظت امه هالشي وسالته :-يمه علامك
قرر خالد يعلمها لانه يعرف ان امه بير عميق والسر ما يطلع من عندها
خالد :-ابوي وعمي ناوين يخطبونها لفهد
انصدمت امه وعصبت :- ماتوقعتها منك يا خالد تخطب بنت ولد عمك يبيها والمشكله مو اي واحد صديقك واقرب عيال عمك فهد
كان خالد مبتسم وانقهرت امه :-الشرهه على الي يجلس معك ويسمعك
مسكها خالد مع يدها وجلسها وهو يضحك لانها انفعلت وماعطته فرصه يتكلم :-اجلسي يالغاليه
نفضت يدها منه وجلست :-نعم
خالد :-يمه وش شايفتني.. فهد ما يبيها بس انتي تعرفين ابوي وعمي يحبون يحشرون انفسهم في الي مالهم فيه
ارتاحت امه وبان هالشي على وجهها :-انا اعرفك يمه زين ولما سمعت هالكلام عرفت انك مو على طبيعتك بعدين انت الله يهديك ماتعرف تختار كلماتك
خالد :-ههههههههههه طيب العذر والسموحه
وكمل...."وش الدبره يمه الشياب مصرين يزوجونه رنا "
هزت امه راسها وقالت له :-خلها على امك
تردد خالد وقالت امه تبي تريحه :-ترى ابوك حنون بطبعه مو مثل عمك ابو سعود جلف وقاسي ويقرر قبل مايفكر
قاطعها خالد :-انا عارف وهذا البلى عمي سعود!
امه :-الله يهداك خلني اكمل كلامي
ابتسم خالد :-تفضلي يمه
امه :-ايه البلى عمك سعود وهو يسمع لابوك طبعا ويقتنع بوجهة نظره
حرك خالد حواجبه :-والله وطلعي مو سهله يا ام خويلد
امه :-ههههههههههههه لاتشيل هم
قال خالد :-طيب متى بتقولين له
امه :-عن العجله الزايده
خالد :- طيب طيب اهم شي عندنا راحتك يالغاليه
امه :- يازين المصالح
خالد :-ههههههههههههههههههه
الا وبدخله ابوه..
وقف خالد وباس راس ابوه ..وجلس معه شوي ووقف بيطلع
قال ابوه :-على وين
خالد :-مواعد اخوياي وبطلع انا وياهم
هز ابوه راسه وطلع خالد من البيت..
التفت ابو خالد لزوجته وسألها :-وش اخبار البنات
تغير لون وجه ام خالد من الحزن وقالت :-والله يابو خالد الماس حالتها تتدهور وصايره جلد على عظم وكلما قلت باخذها معي البيت واهتم فيها قب علي سعود وقال وانا وش فايدتي اذا ما اعتنيت فيها (وعشان ماتطق في راس ابو خالد ويجيبها غصب عنها وعن زوجها قالت) وهي حتى ماتبي الجيه عندنا
ابو خالد :-الله يهدي سرهم ..بس ليش مايسفرها برى
ام خالد :-ارسل تقاريرها برى قبل كم اسبوع والنتيجه يمكن يرسلونها اليوم او بكره
ابو خالد :-علميني اذا ناقصه فلوس انا اتكفل بكل شي
ناظرته زوجته ولولا العشره ومعرفتها بطيبة زوجها كان قالت له تقتلون القتيل وتمشون في جنازته الحين توكم تفكرون في سعود وفي احواله وانتم السبب في استقالته من الشركه وفي تعاسته الشهور الي فاتت
لكنها قالت :-سعود احواله ممتازه مايحتاج معونتكم
طبعا الشياب كالعاده معتبرين هم الصح وغيرهم لا وقال بعناد :-انا بتفاهم معه من يدري كم بيكلف علاجها هذي لوكيميا مو شي هين
عصبت ام خالد :-والي يرحم والدينك يا فهد اتركوهم بحالهم
ناظرها بتعجب لانها اول مره تطلع من طورها :-نعم
ام خالد كانت شايطه ومنقهره وماراح يوقفها شي .:_قلت اتركوهم بحالهم من يوم ماتزوجوا وانتم تحشرون انفسكم في الي مالكم فيه حرام عليكم فرقتوهم شهور وفي النهايه الماس صابها المرض وانطرد سعود من الشركه الي استمرت من ورى جهده وتعبه انكرتوا عليه حقه لانه ماتزوج بنت اخوك المصون
عصب ابو خالد :-لاتغلطين
ام خالد كانت بايعتها:-انت تعرفني زين ما اغلط على احد بس الحق حق وش جاب لجاب اصلا الماس مافيه مثلها ثنتين
تاثر ابو خالد بكلامها وقال :-انا واخواني عارفين هالشي وما حنا بمنكرينه بس العمر يركض وسعود ماعاد هو بصغير
انقهرت ام خالد وقالت :-عمره32 سنه الحياه قدامه حرام عليكم
بس ابو خالد كان له تفكيره :-الي عمارهم 22 -23 متزوجين وعندهم عيال من لحمهم ودمهم
ام خالد :-انت قلت انه مو بصغير اجل اكيد انه يعرف مصلحته وما يحتاج لتدخلاتكم
حشرته ام خالد بزاويه ومالقى له مخرج من كلامها المفروض انه ياخذ احتياطه لان ام خالد في النقاش محدن يغلبها
هز كتوفه وقال :- بسبب مرض الماس اظن ان الموضوع بيتاجل
ارتفع الضغط عند ام خالد ياربي ذولي جبلات ماعندهم دم..البنت فيها مرض خطير وهم بيأجلون الموضوع وش هالحنيه الزايده
لكنها فضلت ماترد لانهم في هالسالفه من كم شهر ومالقوا لهم مخرج ولا حل وسط..
قال ابو خالد :-وش اخبار دانه
ابتسمت ام خالد على الرغم من فيها الصيحه :-احسن شي في هالعايله دانه وراكان
ابتسم زوجها :-الله لا يغير عليهم راكان رجال من رياجيل مأصلين طيبهم ومرجلتهم على كل لسان
تذكرت ام خالد الهديه الي جابها لها من لندن وذكرت الكرم زود على صفات كثيره ما تنوجد بالعاده كلها في شخص..
ام خالد :-وانا اشهد الله يحفظه لدانه من كل مكروه
ابو خالد :- اللهم امين..
جت ام خالد تفتح سالفة خالد لكن ابو خالد سبقها وقال :-وش رايك نخطب لخالد
تهلل وجه ام خالد :-ههههههههههههههههه
عقد ابو خالد حواجبه :-وراك تضحكين انهبلتي
ام خالد :-هههههههه لا ما انهبلت بس خالد قبل شوي كلمني ويبيني اخطب له
هنا جلس ابو خالد يضحك
وقال:-في باله احد معين..؟
ام خالد :-ايه
ابو خالد :- من......؟
ام خالد :-رنا بنت نايف
قال ابو خالد وهو يحرك يده في الهوى كانه يقول ينسى ..:خليه يشوف غيرها ولا اخطبيله انتي بمعرفتك
قالت ام خالد بهدوء :هو مايبي غير رنا
عند ابو خالد :-وانا قلت لا
ام خالد :-ليه لا
ابو خالد تعود يصارح زوجته بعض الاحيان بخططه هو ويا اخوانه
فقال لها :-ناصر يبي يخطبها لفهد ولده يعني مايصير يخطب بنت ولد عمه يبيها
قالت ام خالد :-واذا قلت لك ان فهد مايبيها
ناظرها ابو خالد بقوه :-كيف مايبيها ناصر قايل لي انه طلب منه يخطبها له
هزت ام خالد راسها :-خالد قايل له فهد انه مايبي يتزوج بنت الا باختياره
عصب ابو خالد :- مو على كيفه
طللعت عيون ام خالد :- بتفرضون سيطرتكم غصب
وقف ابو خالد لان المسجد بيقيم لصلاة العشاء :-ايه غصب
وقفت زوجته وقالت والدموع بعيونها :-هذي فرحة ولدك كيف تسرقها منه
لاحظت ان الكلام اثر عليه وقال بصوت متغير :-لا تحسبين قلبي قاسي بس تخيلي موقف ناصر يحير بنات نايف وفي النهايه ما يتزوجون عياله البنات
وطلع من قبل ماترد عليه..
طلعت ام خالد غرفتها وصلت..وجلست تفكر وهي على سجادتها ..وش العمل ناصر هو السبب في الموقف الصعب قدام اخوانه ليش يحير نوف ورنا وهو مو مالي يده من عياله
قالت وهي تناجي ربها.."الله يعينك يا وليدي "

قابلت دانه الشغاله وهي نازله تقابل ضيوفها الغير مرغوبين وجلست الشغاله تبحلق في دانه باعجاب ..صريح ابتسمت لها دانه لانها مدحتها ومدحت جمالها
وهي تقول في نفسها "هذي الشغاله الي عايشه معها في بيت واحد وانبهرت من شكلي اجل بعض الناس وش بيسوون "
ونزلت بثقه مالها حدود ..ظهرها مستقيم وعلى شفايفها ابتسامه حلوه
>في وقت<
كاانت ساره جايه تشوف كيف حياة راكان مع زوجته ..
كلما تذكرت هالكلمه تحس انها بتموت من الحسد وكان على قلبها شي ثقيل يبي يتفجر..صار لهم الحين ساعه من يوم ما جو والاخت ما بينت حتى هو مابين ..
قالت ساره بود مصطنع :-اقول ام راكان (ماتعترف بالالقاب مثل خاله وعمه) وين زوجة ولدك مو من عادات الكرام يهملو ضيوفهم
في هاللحظه دخلت دانه ..وقالت بنفس لهجتها :-ومو من عادة الناس يجون فجأه بدون موعد ولا حتى تلفون وهم بالطريق
انقهرت ساره لان دانه سكتتها..
تجاهلتها دانه وراحت تسلم على امها
دانه :-كيفك ياخاله
انحرجت ام ساره من رقة دانه وقربها من القلب آه ياليت بنتها تشوف الفرق الي بينهن وتغسل يدها من راكان
ام ساره وباين عليها انها منحرجه موت :-بخير يا بنيتي كيفك انتي
ابتسمت دانه ابتسامه اخذت قلب ام ساره ورمت ساره بسهم ما يخيب :-بخير عساك بخير
التفتت دانه وقالت وهي تسوي نفسها ما تتذكر :-وش اخبارك يا............ (قالت بدلع) سوري نسيت اسمك
عصبت ساره واوشكت تفقد اعصابها :-ساره (وقالت تبي تقهر دانه ) اسمي ما ينسى ابد
هزت دانه كتوفها وقالت وهي تجلس مقابلة لهم وتحط رجل على رجل بحركه خطيره :-بعض الناس ذكراهم تكون مثل الغبار الي اذا نفخه الواحد يطير ويتلاشى لان مايجي من وراه خير وبعض الناس ذكراهم من دهن العود يبقى سنين وسنين حتى لو غاب شخصه ريحته تبقى
ابتسمت ام راكان غصب عنها والله ولقت ساره ند لها وطلعت دانه مو هينه اما الخاله مريم لولا الحياء والحشيمه كان قمت ورقصت من فرحتها لانها لقت انسانه تعرف توقف هالاشكال عند حدها
ارتفع ضغط ساره وكانت بترد بحده وتخرب الدنيا لولا ان الشغاله جت ونادت دانه
وقفت دانه وقال باستهزاء وهي تناظر ساره الي وجهها شوي ويزرق من التعصيب:-بالاذن مطلوبه على التلفون
ومشت دانه قدام عشان تروح لطاولة التلفون غريبه من بيطلبني الحين وجوالي بالعاده الي يبيني يتصل عليه ...وقفت عند التلفون الي لقته مسكر ..
من ذا الي يستخف دمه عليها
الا وصرخه
"بووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو"
صرخت دانه ويدها على قلبها..
ضحك راكان :-توني ادري انك خوااااااااااااااااافه
عصبت دانه عليه :-لا والله بغيت اموت
كشر راكان :-بسم الله عليك
مشت دانه يقال انها معصبه :-يالله بس لا تكلمني
وقف في وجهها وهز راسه ..:-مافيه روحه وش بتسوين
فيها الضحكه بس مسكت نفسها :-اقول وخر لا يجيك بوكس محترم
راكان:-هههههههههههههه انتي بوكساتك بالنسبة لي مسجات
عضت دانه شفايفها لاتفطس من الضحك ومرت من جنبه لكنه رفعها بين يدينها وشالها ..
صرخت دانه وهي تضحك :-انهبلت انت نزلني
*
*
قالت ساره بلقافه وانتقاد لام راكان :-وش فيها زوجة ولدك تصارخ
ام راكان :-انا جالسه معك وش يدريني
قالت الخاله مريم وهي تبتسم بشماته :-اكيد عندها احد ومسويلها مفاجات كالعاده
انقهرت ساره ووقفت ..
قالت امها والفشله مقطعتها :-وين
لكن ساره راحت تمشي وسفهت بالكل ..
خطت خمس خطوات الا وتشوف راكان شايل دانه وهي تضحك وتقول له كلام حب عشان ينزلها..
خنقتها العبره وانقهرت زووووووود ..ياليتني اموت ..ياليتني مت يوم فكرت اتركه ...
حس راكان بشي موش ولابد بالجو ..ورفع نظره وطاح بعيون ساره المدمعه ..
غض طرفه لانها لابسه لبس قصير وعاري بالحيل من فوق..انتبهت دانه لتغير مزاجه وعرفت ان الاخت اكيد شرفت..ابتسمت بينها وبين نفسها لانها لو تنوي تنتقم منها وتخطط لها الشي ماراح يكون بقوة هالموقف العفوي..
قالت ساره بقهر :-اظن ان عندك ضيوف ببيتك ياولد العم (شددت على كلمة بيتك حتى تستثني دانه)
قال راكان بحمية عيال العم وعيال الحمايل :-استري عمرك يا مره وبعدين تكلمي
طاح وجه ساره طيحه من ورى تهزيئته .. ورجعت بسرعه للصاله واخذت عبايتها
قالت وهي تبي تبكي :-مشينا يالله
طلعت حتى بدون ما تنتظر امها..
قال راكان وهو معصب :- من متى وذي هنا
دانه :- من ساعه ونص تقريبا
ناظرها وفعيونه اعتذار :-عسى ما ضايقتك
ابتسمت دانه :-تخسي هي واشكالها
ضحك راكان من كلمتها..
وقالت برقه وهي تهمس في وجهه :-وبعدين مدام معاي القمر..مالي ومال النجوم
صاح راكان :-ياويل حالي ارحمينييييييييييييييييييييييييييييييييي
وضمها..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم