رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -80


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -80

دخلت نرمين وصرخت : شوو هيداااا!!!
وبعدها ارتفع في المكان صوت الرصاصه..
طاح من يده واهو يرتجف رجفه غريبه منظر الدم ارعبه وحس ان حياته انتهت..
في المستشفى الكل تجمع عند متعب اول شي دخلو الشباب وجلسو يسولفون معاه ويضحكونه اعتبروه مريض ومو مدمن مخدرات هالشي ريح نفسيه متعب وزاد اصراره على العلاج ان ما كان علشان نفسه يكون عشان اهله وخواته اللي محتاجاته اكثر من أي وقت ...
احمد: يله عاد ابو متعيب تحرك ابيك تحضر زواجي والا ما ودك
متعب : الا والله وشلون ما ودي احضر زواج اخوي ..
زياد: اجل شد همتك واطلع من هنا..
نواف يكلم احمد بمزح: اقول مو كنك ناسي شي؟!
احمد بستهبال: ناسي !! لا انا عمري ما انسى شي..
نواف: اقول يااحمدوه ترا بطب في بطنك مو عرسك لحالك عرسي انا بعد..
احمد بهباله المعتاد:هههههه ايه ياخي مو انا وانت واحد ..
نواف : لا والله العب علي بكلمتين العب علي..
خالد:هههههه لعب عليك وخلص شف استحيت حمرت خدودك
نواف قام يناظر نفسه في المرايه وفطس الكل ضحك عليه..
برا غرفه متعب وبالتحديد في الغرفه اللي جمبها
مي بزعل: والله اسفين يامهاوي تونا نعرف من امي اليوم الصبح والاكان شفتينا مخيمين معاك هنا..
مشاعل كانت جالسه وساكته وطول وقتها تفكر ..
في كانت حاسه بالتوتر اللي بينها وبين مشاعل وبين مي بعد بس ما كانت تناظر مشاعل والا حتى كلمتها غير السلام اللي مفروض تسلمه عليها..
نوف: والله احنا منحرجين منك...
مها بضحك: مالت عليكم ليش انا مو مثل اختكم
مي ونوف مع بعض: ايه
مها: اجل خلاص انا عارفه لو انكم عارفين كان ما قصرتو
في: كيف صحه متعب اليوم
مها : الحمد الله وبيطلع بعد يومين
في : الحمد الله يارب..
مها كانت متضايقه ان مشاعل ما كانت داخله معاهم بالجو وان البنات حاسين بحساسيه من وجودها معاهم بعد اللي سوته فيهم..
في واهي تقوم: اذا ما كنتي شاريه فستان للعرس قولي لي وش تحبين وانا ادورلك وبعدين تروحين تشوفينه اذا عجبك خذيه وش رايك؟!؟@
مها بحيره: انا كنت بروح اول ما يطلع متعب من المستشفى بس شكرا مره بتريحيني مشاء الله الذوق ما يجي منه الا الذوق..
في : يالبى قلبك شكرا ان شاء الله ادورلك شي يعجبك مادامني دايره بهالاسواق دايره على الاقل نطلع بفايده والا وشلون
مها بستهبال: وشلون؟!؟!@
في :هههههههه مدري عنك انا اسألك
مها: هههههههههه وانا ماادري..
مي كشت على وجه الثنتين: اقول مالت عليكم واحنا نسمع نحسب عندكم سالفه..
في : يله قلبي انا بستأذن الحين عندي كم شغله والله كنه عرسي مو عرس هالاخت عليها برود يقتل..
مي رفعت يديها فوق: يااااااارب الله لا يخليني منك قولي امين
الكل بصوت واحد: امييييييييييين
.في : اوووه شكرا شكرا والله لي معجبين كثار المهم ميو ونوفه بيجلسون معاك لحد ما تطردينهم من عندك..
مها: افااا بس وانا اقدر انا اطلع واهم اللي يجلسون..
في: اوكي باااي..
البنات: باااي..
قبل ما تطلع في قاطعها من ورى صوت مشاعل : في لوسمحتي ممكن اكلمك دقيقه بس؟!@
في بطفش: تفضلي..
مشاعل: مو هنا برا يكون احسن
في طلعت من دون ما ترد عليها مشاعل..
وقفو قريب من الباب ..
في بضيقه: تفضلي يا مشاعل وش الموضوع
مشاعل مو عارفه كيف تبدى : انتي عارفه اللي صار لي اني تزوجت واما مغصوبه بدون عرس وبدون ولا شي وانا اللي كنت احلم بأحلى عرس يتكلمون عنه اهل الرياض كلهم..
في بستغراب: طيب وش دخل هالكلام فييني انا
مشاعل بحرج كملت: جايتك بالكلام وانا الحين اسعد بنت في هالدنيا عمري ما تخيلت اني بحب شخص بعد ما اتزوجه مثل ما صرت احب سعد انا الحين تغيرت وغيرت كل شي بحياتي وابي ابدى صفحه جديده يافي واول شخص انا غلطت عليه ولازم اصلح اغلاطي معاه اهو انتي..
في كانت تسمع بدون تصديق هذي نفسها مشاعل بنت عمتها العنيده الحقوده اللي تحب المشاكل وتدورها تبي تعتذرمنها اهي..
في تعلثمت: انتي من جدك!!
مشاعل بفرحه: أي ولله يافي انا اسفه على اللي سويته بحقك في كل شي انا كنت ابي اعتذرلك اول بعدين اعتذر لمي بس لسى ما شفت فرصه تشجعني اني اقدر اكلمها..
في بحماس: طيب دقيقه
مشاعل جلست تناظر وش تسوي..
فتحت الباب ونادت مي: ميووو تعالي ابيك
مي رمت طرحتها على وجهها وطلعت وضاقت لما شافت مشاعل واقفه جمب في: هلا وش تبين!!
في بسكوت لفت على مشاعل وكأنها تتطلب منها الكلام..
بدت مشاعل تتكلم بنفس الطريقه اللي كلمت فيها في مي ما صدقت اللي سمعته وكأنها تحلم..
مشاعل بحزن: وانا اتمنى انكم تسامحوني..
مي ببتسامه : انتي مهما صار تظلين بنت عمتي واعتذارك هذا يسوى عندي كثير يا مشاعل وانا اعتذر اذا بدر مني شي ضايقك
في: وانا بعد
مشاعل بدون سابق مقدمات حضنت الثنتين لصدرها بقوه ..
البنات جلسو يضحكون وضحكهم غطى المكان..
في: طيب ياقلبي انا بروح الحين لاني مره تأخرت
مشاعل: اسفه اني اخرتك ..
في مع غمزه:احلى تأخيره يله سلام..
مي ومشاعل : سلام
بخطوات بطيئه كان يقرب المسدس من جسم فيصل بنبره غضب تكلم: انا قلتلك هات الفلوس والا بتطلع جثه..
فيصل الخوف من الموت بدى يتسلل لقلبه:طيب طيب هد اعصابك ما يحتاج لا مسدس ولا شي بس انت اجلس خلنا نتفاهم خلاص انا بروح اجيب كم دفتر الشيكات من الدرج..
ابو متعب بدى ينفذ صبره: اقول لا تختبر صبري بتخلصني والا انا اللي بخلص عليك تعرف اني خسرت كل شي لا بيت ولا فلوس ولا عيال وحتى مرتي طردتني من بيتي يعني ما عندي شي اخسره فلا تتهور معاي..
دخلت نرمين وصرخت : شوو هيداااا!!!
وبعدها ارتفع في المكان صوت الرصاصه..
طاح من يده واهو يرتجف رجفه غريبه منظر الدم ارعبه وحس ان حياته انتهت..
نرمين جلست تصرخ: قتلوو قتلوو
ركضت لفيصل اللي كان مغطى بدمه وابو متعب واقف مثل المشلول وقله حركته دليل على كذا..
ركض بأكبر سرعه قدره الله عليها بعد ما ضرب في كم موظف سمعو الصراخ وجو
نرمين واهي ميته خوف وتهز فيصل اللي ما يرد لها جواب: فيسل فيسل رد عليي رد..
(((الساعه 8)))
كانت تنتظر على احر من الجمر موعدها مع الانتقام اللي انتظرت كثير عشان تحققه وتوصله..
لمحته داخل من الباب ويلف بعيونه على الناس شافها بوقاحه تأشر له..
سعد وصل لها ونظراته لها كله احتقار : يله وين اللي تبين تعطيني ياه..
اميره بدلع: وكذا بس لا سلام ولا كلام اجلس طيب اشرب شي خلنا نتعشى مع بعض وبعدين خذ اللي تبيه مني..
سعد بعصبيه: من جد انك وقحه بتعطيني اللي عندك والا امشي..
اميره بتوتر: خلاص بعطيك اف مستعجل على ايش ما ادري..
سعد كان ينتظر بصمت واهو وده يصرخ فيها بس اخر شي كان ناقصه فضيحته على كل لسان..
طلعت ظرف مو كبير مره لونه ابيض شاله حس بثقل يعني باين انها مجمعه اشياء كثيره ضد مشاعل وناويه تخرب حياتها..
اخذ منها الظرف بجفاف ..
اميره : لحظه لحظه كذا بتروح وبس..
سعد وقف مستغرب من كلامها: وش عندك بعد؟؟!
اميره بدلع ماصخ: اذا طلقت اللي عندك في البيت ونويت تتزوج تراك معجبني..
سعد ضحك ضحكه خلت اللي حوله يلتفت يدور مصدر الصوت ...
اميره حاولت تخبي نفسها عن الناس اللي تناظرها..
سعد بستهزاء: وانتي متوقعه لو بطلق مشاعل اخذك انتي انتي مثال حي للحقاره والوساخه والحقد وانا ما اتشرف بس اني اكلمك فكيف اني اتزوجك
كمل ضحكته واهو يمشي ويكلم نفسه: والله انهبلت ذي..
ركب السياره ورمى الظرف على الكرسي اللي جمبه بقهر رفع جواله بعصبيه: الوو هلا
مشاعل خافت: هلا سعد قلبي تقدر تمرني الحين في المستشفى
سعد ببرود: خلاص بدق عليك اذا وصلت واطلعي على طول تراني قريب..
مشاعل بستغراب: يعني ماراح تدخل اهلي كلهم هنا عمي ابراهيم وعبد الله والكل وده يشوفك.
سعد بطفش: مو اليوم ان شاء الله مره ثانيه يله مع السلامه..
وسكر قبل ما ترد عليه..
مي تناظر ملامح مشاعل تغيرت من يوم ما سكرت السماعه: مشاعل عسى ماشر وش فيك..
مشاعل تلعثمت: ها لا سلامه قلبك بس انا شوي وبروح..
مي: وين؟!@
مشاعل: بروح لبيتي عشان خالتي تاركتها من امس لحالها تلقين ضايق صدرها ما عندها احد تسولف معاه غير سعد وزياد..
مي كانت تسمع كلامها بستماع صدق ان مشاعل متغيره اول ما كانت تهتم الا بنفسها وبس الحين صارت تصلح اغلاطها السابقه وشكلها تبي تحافظ على زواجها وهالشي كبرها بعين الكل..
مي: اهاا اذا كذا سماح روحي بس لا تطولين ارجعي عشان نشوفك بكراا..
دق سعد عليها وقطع ..
لبست عبايتها وسلمت على الكل قبل ما تطلع..
مي: مشاء الله على طول وصل..
مشاعل: اهو قالي انه قريب يله قلبي بطلع عشان ما اتأخر عليه عارفتهم الرجاجيل اذا تأخرتي دقيقه ولع فيك ..
مي:هههههههههههه ايه والله صدقتي..
في مستشفى ثاني كان تقريبا كل الموظفين بالشركه متجمعين بعد ما طلبو لفيصل الاسعاف بسبب الرصاصه اللي تقريبا قتلته..
نرمين كانت ميته خوف من المنظر اللي شافته فيصل كان مغطى بالدم وثوبه الابيض اللي تحول تقريبا للأحمر من الدم..,,
طلع الدكتور وكل الموظقين تجمعو عنده الكل يبي يعرف منه اذا فيصل ما مات عشان يرجع لبيته مو محبه فيه بس مجرد واجب عليهم انهم يسوونه.,,
نرمين بتوتر: طمنا يادكتور كيفو هلق؟!@
الدكتور وجهه متغير: ولله ما ادري وش اقولكم اول شي انا بلغت الشرطه الحين اهم جاين هنا عشان يحققون معاكم
الكل جلس يتأفف توهم بيرحون بيوتهم بعد التعب اللي من الصبح ملاحقهم..
نرمين رجعت تكلم الدكتور: طيب هلق كيفو ايش حالتو يعني..
الدكتور بنفس النبره الجديه: شوفي ياختي احنا نحمد ربنا على الحظ لاخ فيصل اللي يعتبر حلو الرصاصه جت بظهره لو كانت جت من صدره كان موته كان محتم من قبل ما يوصل هنا اهو ميت
نرمين بضيقه:طيب وهلق شو !!
الدكتور: الاخ فيصل انشل بالجزء السفلي كله لان الرصاصه كانت في عموده الفقري اللي تضرر بشكل كبير..
نرمين شهقت وحطت يدها على فمها..
والكل سكتت من كلام الدكتور يعني فيصل مشلول ..
نرمين بهمس: مشلول!!
الدكتور: ايه الحمد الله انها وقفت على هالحال شلنا الرصاصه ومكانها كله متضرر الحين اهو تحت تأثير البنج وماراح يصحى الا بكرا الصباح اذا تبون روحو وارجعو شوفوه بكرا
وتركهم وراح ,,
الكل جلس يذكر الله ((لاحول ولا قوه الا بالله))((حسبي الله على اللي كان السبب ونعم الوكيل))
الكل ابتعد وراح يشوف دينته وحياته واهي جلست حاطه راسها بين كفوفها بألم كل شي تخطط له تدمر حياتها معاه وان كان اساس اختيارها له عشان فلوسه راحت كيف تتزوجه..
واهو خسر كل فلوسه ... وصار مشلول,,,
كلمه صعب عليها تستوعبها والا تتقبلها..
شالت نفسها وطلعت واهي متحطمه..
كان موسوس في كل شي يسويه قطع عشر اشارات عشانه يبي يوصل لبيته ويتخبى من الشرطه اللي كل ما سمع صوت صفاراتها في الشوارع حسبها عشانه وعشان تقبض عليه..
وصل البيت نزل بسرعه بدون ما يطفى السياره حتى وجلس يخبط على الباب زي المجنون ..

يتبع>>>تابع>>>>
كان موسوس في كل شي يسويه قطع عشر اشارات عشانه يبي يوصل لبيته ويتخبى من الشرطه اللي كل ما سمع صوت صفاراتها في الشوارع حسبها عشانه وعشان تقبض عليه..
وصل البيت نزل بسرعه بدون ما يطفى السياره حتى وجلس يخبط على الباب زي المجنون ..
الحاره كانت هاديه ولمباتها ضعيفه وكان شكله مثل المجنون والا الحرامي..
اهي وشغالتها كانو ميتين خوف من صوته واهو يصرخ..
ابو متعب بصراخ:افتحي الباب تكفيين افتحي..
الشغاله ودها تسويها على نفسها: ماما هزا مزنون سوي كسر باب ماما
حصه بخوف ودها تصفقها كانت تناظر من شباك غرفتها اللي يطل على باب الشارع على طول : اسكتي بس روحي جيبي جوالي..
الشغاله بخوف: ليس ماما؟!؟
حصه بعصبيه:اقول تحركي جيبي جوالي!!
الشغاله: تيب تيب
جابت الجوال مسكته حصه واهي ترتجف اتصلت على الشرطه:تكفون الله يخليكم هذا بيذبحني وانا لحالي
الشغاله تدف حصه: ماما وانا انا
حصه : والشغاله معاي تكفون بسرعه ..
بعد عشر دقايق لازال ابو متعب يضرب على الباب على امل ان حصه تحن عليه وتفتح الباب..
سمع صوت الشرطه وركض بيركب السياره..
كانت سيارات الشرطه اسرع منه نزلو الضباط بسرعه وكلبشوه..
ابو متعب بهستيريا: حسابك معاي ياحصه ببطلع وبقتلك بقتلك..
الضابط: والله طحت وماحد سمى عليك ياابو متعب مسوي جريمتين وناوي على الثالثه وطحت بيدينا من دون تعب..
سحبو لسيارتهم وراحو..
حصه دمعت عيونها مهما كان فهذا في يوم من الايام كان رجلها لفت البيت وحست بالوحده حست بقيمه عيالها اللي فيه يوم ماكانت مهتمه فيهم واهتمامها كله على نفسها وعلى الناس وكلامهم..
مسحت دمعه نزلت غصب(ن) عليها وجلست تتحسر على حالها...
كان طول وقته ساكت من يوم ما ركبت السياره واهي كانت خايفه وقارصها قلبها ما تدري ليش سكوته ونظراته ماكانت تطمن ولا تبشر بالخير,,,
وصلو البيت بعد ما جلست مع خالتها اللي اشتاقت لها كثير بعد غيبتها عنها يوم واحد حست بقيمه مشاعل في البيت بعد ما كانت تكرهها وتدور طريقه تطلعها فيها من البيت,,
في غرفتهم,,,
مشاعل فصخت عباتها بتوتر تكلمت: سعد صاير شي..
سعد ببرود جلس ثم تكلم: ايه صاير..
مشاعل بصدمه: ايش صار صار مني انا شي؟!!
سعد بستهزاء: عارفه اليوم رحت قابلت مين؟!@
مشاعل بستغراب: مين ما ادري؟!@
سعد بنفس الاستهزاء: انا اقولك قابلت مين قابلت صديقه عمرك اميره..
حست ان الدنيا ظلمت بعينها: اميره!!
سعد:ايه اميره وعطتني هديه بعد
وطلع الظرف قدام مشاعل..
مشاعل جلست تدعي ربها بقلبها ان سعد يكون لسى ما فتحه بس ملامح وجهه ما تبين هالشي.,,
مشاعل بتوتر: انا...
سعد قاطعها: خليني انا اللي اتكلم شوفي يا مشاعل انا سامحتك بعد كل اللي سويتيه قبل الزواج لان كل شخص له ماضي وتجي وحده من صديقاتك وتقولي شف مرتك سوت وفعلت وطلعت وجت ..
مشاعل ودها تصيح:بس انا...
سعد : خلني اكمل كلامي..المهم وانا اللي شايفه الحين انك تغيرتي وصرتي انسانه جديده والدليل على كذا كيف اشوفك تعاملين امي وكيف كسبتي محبتها بهالسرعه مع ان امي من النوع اللي يعرف حقيقه الناس ويعرف الصادق من الكذاب..
مشاعل خلاص ودها لارض تنشق وتبلعاها وبدت تصيح ودموعها تنزل من خوفها انها تخسر سعد وتخسر احلى حياه معاه تخسر سعادتها ..
سعد قام من مكانه ووقف قدامها صار راسها قريب من بطنه..
حط يده على شعرها تكلم بحنان: انا ما قلتلك هالكلام يا مشاعل عشان تبكين انا اذا سامحتك قبل ما اعرفك فهذا لان كل شخص له ماضي وانا تأكدت انك ندمتي
مشاعلهزت راسها بصمت ..
سعد بحنان: عشان كذا اعرفي ان أي شي جوا هالظرف ما يهمني انا اللي شفته كل هالفتره اللي كنتي انتي فيها معاي انك كنتي نعم الزوجه والصديقه والاخت كنتي نعم البنت لأمي واهي ماعندها بنات وبعدين انتي ما كنتي تطلعين من البيت الا معاي فكيف تقولي هالغبيه انك مسويه هالاشياء وانا متزوجك وما راح اسمح لوحده حاقده عليك وتبي تخرب حياتك تخرب حياتنا ..
مشاعل قامت واهي مو مصدقه حطت راسها على كتفه وبدت تبكي بدون سبب..
ليش بدون سبب بالعكس عندها كل الاسباب اللي تخليها تبكي فرحه ان اول مره يكون اختيار ابوها في محله اختار رجال يعرف يحكم الامور انسان حبها لشخصها ولتغيرها اللي تغيرته عشانه..
مشاعل تكلمت ودموعها ملت وجهها: انا فرحانه ياسعد
سعد مررد يده على خدها ومسح دمعه نزلت على خدها الوردي الناعم: طيب قولي لي ليش انتي فرحانه وتبكين ؟!@!
مشاعل ببتسامه:لاني بموت من الفرحه والله هذي ياسعد تكرهني والله اني توني احس اني عايشه بس من يوم ما تزوجتك وجيت عشت هنا وانا احس ان الدنيا كلها ابتسمت لي وان امي داعيه لي مو داعيه علي مثل ما كنت احسب..
سعد جلس يضحك على كلامها: هههههههههههههههه ليش قلتي انها داعيه عليك..
مشاعل بخجل: لاني اول ما تزوجتك كنت اكرهك بصراحه..
سعد بخببث: والحين لساتك تكرهيني بعد؟!@ً؟@
مشاعل نزلت راسها ببتسامه ..
سعد رفع راسها بطرف يده: امووت على اللي يستحون ..
قطع جوهم الرومانسي صوت جوال مشاعل..
مشاعل كرهت الساعه اللي فكرت فيها تشتري جوال..
سعد ضحك على وجهها كشرت لما سمعت صوت الجوال..
سعد بمزح: روحي ردي واذا رجعتي كملنا اللي كنا نسويه..
مشاعل طاح وجهها اللي صار لونه ازرق من الحيا..
بدون ما تشوف الرقم ردت بسرعه وعيونها عن سعد ما نزلت ..
مشاعل : الوو
بدلع: هلا ميشوو
مشاعل زادت دقات قلبها مافي احد يناديها ميشو غير...
مشاعل بصدمه: اميره!!!
اميره بفخر: ايه اميره اميره اللي سرقتي منها اعز شي بحياتها اليوم بتاخذ منك اهم شي بحياتك والله بصراحه ما توقعت انك بتحبين سعد وبتتغيرين قد كذا عشانه بس الحين راح ادمرك وانهيك من هالوجود واخليك تتحسفين ووتتمنين الموت كل يوم بحياتك
مشاعل كان صوتها متغير لانها كانت تبكي..
كملت كلامها بستهزاء: ان شاء الله اكون دقيت في وقت مناسب يعني يكون سعد مطلقك او انه ضربك او شي من هالاشياء..
سعد من بعيد يناظر مشاعل وجهها كيف متغير بس وقف ساكت ينتظر هالمكالمه ..
مشاعل انفجرت بضحك خلى اميره تشك بنجاح

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم