رواية برد وجفا ونسمة هوى -84


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -84

فتح قوقل (google) وكتب الرياضيون بالأنجليزي..وطلع له اكثر من منتدى..ظل يتصفحهم لأنه طلعت له اكثر من 11 صفحه بقوقل...
..وبلحظــه طفش بلحظة ملل..بلحظه ماكانت تجي على البال والخاطر ..قرأ شي غريب بالصفحة الخامسه الي بـ قوقل..طنشه وقرأ اسم اللينك اللي تحته..لكن ماسرع مارفع عينه..وقرأه مره ثانيه..
كان حاط ايده على لوحة اللمس(tash pad) اللي بالاب توب..ومن كثر ماهو يتأمل الصفحه..ظغط على بايده بدون مايحس وضاعت عليه الصفحه..وبهالحركه رجعت فكره..وبحركه سريعه سوى باك ورجع لصفحة قوقل وهو مشدود بللي يقراه..
وبدون شعور ظغط على اللينك ..وبدقــايق حســها ساعات ودهــور..فتحت له الصفحه..
كانت الواجهه(enter face ) مكتوب بوسطها(loading) جاري التحميل بالخط ألأسود العريض..ظل ينتظــر وهو مو قـادر يظبــط نفســه..مسح العرق اللي بجبنيه..من وين جاء هالعرق مو عارف الدنيا بـرد..صقــيع..لكن الحــراره الي شبت بصـدره..كان بتخليه يفقد صوابه

واخيييرا..انعرضت الصفحه من الوسط وكانها ستــاره..الخلفيه كانت غروب الشمس والكلام كان بالأسود..وكانت باعلى الصفحه في صوره ماخذه نص الواجهه لكنها لسه ماأنفتحت..قرأ الكلام اللي مكتوب تحت..وعرف انه هالموقع لفنان تشكيلي عربي..وركز على هالكلمه..وهو يقرأ الأهـداء لكن اسمه ماطلع..و مافي شي واضح لحد الآن....
قرر يفتح اكثر من (icon) على اليسار واولهم كانت (who me) و(my live)و(photos)..
وانتظر لمن تفتح الصفحات..واكثر شي كان ينتظره ((who me..حس انه من هالصفحه بيعرف امور كثيره يجهلها..لكن تضايق لمن شافها فاضيه..لأنها كانت عباره عن صوره والصوره مو موجوده....رجع للصفحه الرئيسيه والصوره بدت تبان شوي.. انتظر الصوره عشان توضح..وبدى قسم كبير منها يبــان..ولمن ركز اكثر عرف انها صورة شخـص من وجهه..نزلت الصوره وكان واضح انه هالشخص جالس وثاني رجله ..لكن ملامحه مامميزها..لأنه مابان غير نص وجهه والتأثيرات اللي بالصوره كانت كثيره وكانت حركه عشان تحجب الملامح وتبين الغرباه وألأثاره بالصوره .
وبلحظــات واكتملت الصوره اخيرا ..لكن عيون الوليد ماكانت تميز شي..يحس انه افكاره مثل كل مره توصله لأمر محــال..وماقدر غير انه يركز بالصوره اكثر ويتعمق بملامحها اللي كانت مخفيه..وبلحظه نزل عينه على توقيع بنهاية الصـوره....
وظل يتهجا الحروف وهو مصـدق....ومع كل حرف كان يحس بحرقان بعيونه..وضربات قويه بقلبه. يتخيل..يتوهم.ااكيد يتوهم...معقوله..بعد هالعمر الطويل.....
رسام
عربي
الصوره
توقيييييع
كلمات متقاطعه..وحلها الوليد..ومستحيل يخيب ظنه هالمره مستحييييل..
كان التوقيع باسم جوزيــف..وهذا التوقيع هو حل اللغز ..كان يعرف هالتوقيع من كثر ماكان يوسف يحطه برسوماته..رجع يناظر الصوره..وهالمره النظره كانت غييير..ظل يتمعن بكل شي بالصوره..ملامحه..جلسته..لبسه....كل شي كان يتامله..! اخوه..هذا اخــوه..قلبـه كان دليله لأول مـره..لأول مره
مسح دموعـه..مو وقته هالدموع..لازم يتأكد اكثر..فتش بين الصفحات على دليل ثاني ممكن يفيده ويطمن قلبه اكثر..فتح كل ألأيقونات..وظل يقرى..ويناظر صوره ورى صـوره..بدون ملل..وبحنين كبيييير..ألأمل تجدد بداخلــه..تجد بشكل كبيــر..روحه كانت تنادي..تنادي يوسف..مااستحمل هالمشاعر..حسها تتعبه اكثر..مو عارف يركز بشي من الفرحه..الحروف تخالطت..والأحساسيس امتزجت.. وكانها مايشوف غير يوسف بوجهه.. ..حاول يركز اكثر بين هالجمل...يبي يوصل لحل..مايكفيه اللي يشوفه...يبي يعرف وين مقره بالظبط..!وين بيحلصه..وايش موضوع هالمعرض..!
تذكر انه بالصفحه ألرئيسيه تاريخ بس هو مأأهتم له لمن شاف الصوره..رجع للصفحه بسرعه وقرأ نهاية المقدمه..كان معرض بيفتح بتاريخ 11 شهر فبراير بالصاله الدبلوماسيه بالعاصمه..باريس ..وبيظل اسبوع كامل..
واليوم كان التاريخ 10 فبراير..يعنــي المعرض بيفتح..
بكـررررررررررره..
باريس
باريس بررره باريس..هذا اللي كان ينكق به لسان الوليد
خلاص..كل شي بان اللحين..تذكر مشاعره واحاسيسه الحزينه اللي انتابته بباريس..تذكر انه كان مصر اصرار مو طبيعي انه تكون واجهته لندن وباريس...اللحين عرف ليش بالذات باريس..!اللحين عرف ليش هالأصرار..اللحين عرف وش حقيقة هالمشاعر..!اللحين عرف معنى هالألم..

كان يحس فيه..كان يحس بيوسف ومو داري ..احساس الأخوه عمره مايخيب..عمره مايخيب ولاينتهي..
الله يادنيا..كنت قريب من اخوي..مو داري..ولا عارف..دنيــا صغيــره..غريبه فرفتنا واحنا صغار..وغربتنا واحنا كبار..الله يادنيــا..الله عليــك..!

ثامر\اخيرا قدرت اطلع لك تذكره لفلوريدا..بصعوبه قدرت اشوف باص يروح لهالمدينه..!
التفت الوليد لثامر اللي اقتحم غرفته فجأه..وقام له بسرعه ومسك ايده
ثامر\شفيك..وين موديني..
الوليد وقف معاه لشاشة الاب توب واشر بايده على الصوره وهويصــرخ\شــوف..شوف ياثامر...اخوي..يوسف اخوي..هذا اخوي..
ثامر عقد حواجبه ومافهم شي\اخـوك..!
الوليد كان يردد اسم اخوه من فرحته وكأن يبي يقول للعالم كلهم انه اخوه حي..حي مامات\عرفت مكان يوسف..يوسف في باريس ياثامر..اخوي بباريس
جلس ثامر على كرسي الوليد..وتصفح الموقع..وحكى له الوليد عن كل شي..من اول ماتفح موقع قوقل لحد مكان فتح المعرض..
ثامر\لحظه الوليد..لحظه.. الصوره مو واضحه كثير..مو باين غير نص وجهه..وكل هالأمور اللي قلتها مو مهمه.. يعني في الف واحد عربي ورسام بباريس..وانت تعرف انها مشهوره بالفن..وفي الف واحد اسمه جوزيف..ايش اللي يضمن لك انه اخوك..!
جلس الوليد على ألأرض لأنه مو متحمل الوقوف بسبب المفاجات اللي حصلت له بهالفتره القصيره\احساسي مايخيب..صدقني مايخيب..انت تذكر وش كان يصير لي بباريس..تذكر الحزن اللي كنت اشعر فيه...كل هذا لأني عارف انه اخوي بهالبلده وماكنت قادر اوصل له..كان قريب مني..وماعرفت اترجم احاسيسي..ثامر هالمره انا واثق واملي بالله كبيييير..ورفع عينه للصوره وهو يتلعثم في كلامه..شوف اخوي..شوف هذا هو..انا اعرفه..اخــوي
ثامر\طيب اهدأ..اهدأ اللحين..وخلنا نفكر..وش الخطوه الثانيه.
الوليد\مايبي لها تفكير..وسند راسه على الكرسي..بكره انه في باريس..واذا في رحله الليله يكون احسن..
ثامر\الوليد ارفع راسك..شفيك..
الوليد\مدري شفيني ياثامر...احس بالضعف..قلبي احسه طاير..ماأشعر فيه..تصدق ابي اغمض عيوني وانام..
ثامر حس بخوف\لاتخرعني عليك ...وليييد
الوليد\لاتخاف مافيني شي..بس يمكن من الصدمه..او يمكن من اللي احس فيه اللحين..
ثامر\وش اللي تحس فيه..
الوليد\صعب اني افهمك..قام من مكانه بتثاقل ومسك التلفون بصعوبه..
ثامر\وش بتسوي..
الوليد\مافي وقت ابي احجز لي تذكره ..
مسك ثامر التلفون منه وقال له\استريح انت انا بكلم..
وفعلا كأنه ثامر حاس بالوليد كان يدور الراحه يحس كل جسمه يرتجف من المفاجأه اللي ماجات لا على البال ولا على الخاطر جلس على السرير وهو ماسك الاب توب ويتمعن بالصوره سمع ثامر يحجز له تذكره ويسكر
ثامر\حظك حلو..بكره في رحله الساعه عشر بالصبح..بروح مكتب السفريات..اللحين
الوليد من كل قلبه نطــق\الحمــدلله..لو انها فتره اجازه كان مالقيت ولا حجز..
ثامر ابتسم\ يمكن...وسكتوا
ثامر\اقولك..شرايك بعد تدخل بجهازك...والا احسن بالصوره..
الوليد لازال يناظر الجهاز\لو قدرت كان سويتها ياثامر..
ثامر\الله يعطيك على قد نيتك يالوليد..ولايخيب املك..
ابتسم الوليد وسكت..وعرف ثامر انه يبي يختلي مع نفسه..وذكرياته..وقبل مايطلع من الغرفه تذكر شي مهم..
ثامر\اقولك..بتقول لأهلك..اقصد اختك..!
الوليد\لا طبعا...ماراح اخبرها الا لمن أتاكد..!
ثامر\تفكيرك صائب..والله ودي اروح معاك ياوليد..ماودي اتركك بهالظروف لكن انت خابر..
الوليد\ رايتك بيضاء ياثامر لاتحاتيني..انا مقدرّ ظروفك..وببكون بيننا اتصال ان شاء الله..
ثامر\اوكــي..ماأعطلك..شكلك ماارح تنام بسبب هالصوره..لكن انا أفضل تنام عشان بكره ..لازم ترتاح شوي..
الوليد\من وين الراحه ياثامر..ماأظن انه تغفي لي عين..لمن اتأكد من ظنوني..ادعي ياثامر..ادعي انه يكون هو اخوي يوسف..
ابتسم ثامر..وهوي يدعي لصديقه بسره.. وسكر باب الغرفه وطلع حس انه الوليد بلحظه وبينهبلّ وهو يتكلم ومو مصدق من صدمته..
من اول مافكروا انهم يكملون دراستهم خارج الدوله وهو متفاجأ من احاسيس الوليد القويــه..ومتفاجأ من همته العاليه..اللي يشوفه يقول انه اكيد بيلقى اخوه..كان امله كبير..وصبره طويييل..ترك كل شي عشان يوسف..وهو مو بأيده أي حقيقه عشان يكمل فيه مشواره.
صاحبه في امركيا..ولندن..وباريس..وكل احساس كان يختلف عن الثاني..كان يحزن..يفرح..يتامل..يتفائل..يفكـر..ويقررّ واحساسه هو اللي يقوده..
الوليد هبه عظيمه..وصديق نادر ينوجد بهالكون..وفيّ ومخلص..لأبعدّ حدّ..
وثامر ماكان مجبور انه يعاون الوليد في سفره..لكن هالصفات اللي يتصف فيها وامله الكبير هو اللي اجبره انه يتبع صديقه بدون تفكيير..
وكل اللي يتمناه اللحين انه احاسيس الوليد تكون صادقه هالمره..


السماء صافيه اليوم..والجو بديـع..والناس مستمتعه بهالنهار ومتفائله خير..هذا اللي في بال يوسف اليوم..وهذه احاسيسه..لأنه سعيد ومبسوط..يحس انه كل الدنيا سعيده مثله...لكن في شي غريب بداخله ..مو عارف له تفسير..!وبالقاعه الدبلوماسيه واقف لؤي ويرتب جاكيت يوسف الشماواه ألأسود يوسف متملل وكل مره يتأفف ويتلفت يمين ويسار وكانه يقول "خلصنا"..ولمن حس لؤي انه اوكي..ابعد عنه شوي وصفر تصفيره طويله لكن خافته..
يوسف عصب من حركات لؤي والتفت حوله\اسكت فضحتنــا..
لؤي\ايه خلني افضحك..مو كل يوم بتتكشخ..
يوسف\وليش شايفني مبهدل.. اخ لؤي..!
لؤي\بدينا بالمعاير..!
يوسف مشى عنه خطوتين\انت اللي جبته لروحك..
يوسف اليوم كان لابس نفس الهاينك ألأسود لكن اضاف الجاكيت الشماواه عليه ..وشعره ماحركه عشان قصته الجديده..صحيح هي مو عاجبته.لكن كل شي لأجل لؤي يكــون..
لؤي لحقه وهو يسرع من خطواته لكن يوسف اختفى بين جموع الناس اللي حوله وقف وهو معصب عليه ومخصر ايدينه\صج انـكــ..!
"انوا شو..!"
التفت لؤي لمصدر الصوت وشاف عبير..رفع ساعته قباله وقال لها\تاخرتي دقيقتين..
عبير ابتسمت\بلا شوا..!..الطرق اليوم زحمــه..
لؤي\آسفين يبه..وانتي على طول تهبين في ويهي..
عبير\طبعا انا مو فاهمه ولا حرف...!
لؤي \هذا احلى شي.. مسك ايدها ومشى يوريها اللوح..
عبير\شو قلت..!
لؤي\ماقلت شي.شفيج.. تعالي شرايج بهاللوحه..
عبير كانت تشوف تدرجات ألألوان الزيتيه اللي باللوحه عجبتها كثيير..وهذا بس اللي فهمته\تصدق..احلى شي الألوان والباقي مافهمت منه شي..
لؤي بكل براءه \ولا انا..!
ماتت ظحك عبير عليه..
لؤي\على الأقل احنا مو فاهمين ونعترف..مو مسوي روحنا فاهمين واحنا مو عارفين..!
عبير\بهالنقطه معك حق..ههههههه
لؤي\طيب تعالي شوفي هاي.
عبير\تصدق صديقك يوسف فنــان..كل لوحه احلى من التانيه..
لؤي\هو اصلا يستشيرني بكل شي ولولاي كان ماشفتيه يرسم اصلا..
عبير عرفت انه يكذب\صدقــتك..
لؤي\هههههههه انزين...


بجهه ثانيه كان يوسف يناقش لوحه مع ضيف كبير بالسن وشكله عاجبته مره..ومعجب اكثر بلوح يوسف
كان يوسف يتكلم بكل طلاقه وارتياح..كان حلم بالنسبه له وتحقق..وهاليوم خالد بذاكرته للأبد
حس بأحد يلمسه على كتفه لف وجهه وابتسم
الدكتور\مين قدك يايوسف..7 لوح لحد الآن انباعت..
يوسف ابتسم برحابة صدر ..شي مبشر اول يوم وتسع لوح تنباع\اللهم زيد وبارك..الحمدلله..
الدكتور\لكن طيعني وبيعها هاللوحه..الزوار كلونا عليها..
يوسف\وانا اقدر..هذه لها ذكرى عميقه بداخلي,..اسمحلي يادكتور..صعب اني ابيعها..
الدكتور\على راحتك..لكن ألمبلغ اللي انعرض لها مو سهلّ..
يوسف بطيبه\الله كريـم..
ابتسم الدكتور لقرار يوسف..ومشى يتفرج على باقي اللوح..ويرحب بالزوار اللي من طرفه..
يوسف رجع للوحه اللي اثارت اندهاش الكل..هذه اللوحه الوحيده اللي عند يوسف من سنين ومستحيل يعرضها للبيع..
تأمل اللوحه وابتسم..كانت هي لوحة البنت اللي مغطيه نصف وجهها بشعرها الأسود وبعيونها نظره لمدى بعيــد..محد عارفها..وصعب تفسر وش ورى هاللوحه من اسرار..وغمـوض..


قلبه كان يـدق من اول ماعتبت رجله باريس..خذ اقرب تاكسي ووصف له المنطقه اللي بتكون فيها القاعه ونبهه راعي التاكسي انه المنطقه بتستغرق نص ساعه..وجلس براحه وناظر ساعته كانت قريبه لـ 11..ومدام انه قدر يوصل بهالسرعه بتهون عليه كل الصعاب...اهم شي انه اللحين في باريس..

ناظر ملابسه لأول مره..مايدري كيف قدر يلبس الجينز مع التيشرت ألأصفر..كان يلبس بسرعه ..وحتى شعره الطويل مارتبه واظطر انه يلبس كاب كحلي ..وعيونه ماضافت النوم من امس..وزين منه انه حط بشنطته الرياضيه جاكيت ولبس ليوم واحد..سبحان الله مايعرف وش الظروف اللي ممكن تحصل له..!
لكن اللي خايف منه انه المعرض يقفل..وبكذا الأمور بتسوء اكثر..لكن اذا اظطر انه يوصل بالنهايه بيبات في باريس لحد بكره..بس وش اللي صبــره لبكره..!مايقدر يصبرّ..!بيمووت اذا ماجاء بالموعد..وممكن أي
امر جنوني يفعله..حتى لو دور عليه بكل الشواراع ماعنده أي مشكله..!
هذا ألأفكار المجنونه اللي كانت براس الوليد..!تنهـد ومسك صدره بقوه..وهو يناظر الشوارع ويتمنى لو السايق يزيد سرعته شوي..تذكر سواقته بالشرقيه..كان يدعس كل الطبلون..وهذا عادته من اول ماتعلم السواقه..شكله بيقوم وبيجلس مكان السايق..يمكن يرتاح..!


دقت عليه اكثر من مره..وكل مره يطلع لها التلفون مغلق..توترة كثير..مو من عوايد الوليد يقفل تلفونه..!
تبي تطمن عليه..امس ماكلمته ابدا..تبي تسمع صوته وتطمن بالها..!
حطت التلفون قربها,,يمكن يرجع يدق عليها ..
كرهت عزيز اليوم.مزعج بشكل فظييييييع..وهو يلعب بدراجته اللي دخلها البيت..
ابتسام\عزيزوا لاتخليني اقوم واطقك بهالشب شب..!
عزيز كان مطنشها ويلعب ولاهمه..
ابتسام\ماتسـمـــع..!
وقف عزيز الدراجه وقال بصوته اللي فيه بحه \اوووووووووف انتي شتبين..قلت لك خليني العب بره وقلتي لي برد..قلت لك ابي اروح بيت جدي عشان العب مع ريوفوا..ومارضيتي..انتي شتبييين..
حطت ابتسام ايدها على فمها من هول الصدمه..اللي يشوف عزيز يقول بو 14 سنه..وهو ماتعدي السبع سنين..
ابتسام\عليك لســان مو طبيعــي..انا مدري طالع على ميييين..!
عزيز ماعجبه كلام ابتسام..لأنه دايم يسمع هالجمله منها\ ادرررري..
ابتسام\اقول العب وانت ساكت..صدعت راسي زياده..
عزيز تملل وتأفف\اوووووووف ابي اروح بيت جدي..
قامت وهي معصبه\منت رايح..واجلس العب لوحدك انا بطلع فــوق..
عزيز\يووووه وانا شسوي هنا..
ابتسام صرخت\طالع الجدراااااااان..وطلعت الدرج ورجعت تدق على الوليد وعصبت اكثر لمن شافته لازال مغلق..


حاسب التاكسي وحط شنطته على ظهره ونزل من السياره..واول ماطاحت عينه على البوسترات اللي ماليه المكان بنفس الصوره اللي شافها بالموقع لكن الفرق الوحيد انه الصوره مكبره واعلان المعرض مكتوب تحتها..ظل يمشي وبأيده المخطط وبكل خطوه قلبه يدق اكثــر..وكل مامشى يلقى بوستر ثاني ..واضح انه الأعلانات قـويه..
حس بألـم فظيييع يجتازه..معقوله انه اخــوه بهالمكــان ومحد يدري عنــه..معقوله مايعرفه الا بالصدفـه..وش هالدنيا هذه..!
تناسى المه..ومشى وهو يسرع من خطواتــه يبي يلحق على المعــرض..لكن يحس بالوهــن بكل اطرافــه..حاول يستجمع كل قوتـه ويتنفس بكل اللي يقدر عليـه..مشى ومشــى لمن شاف القاعه بدت توضـح بعيونــه..حسه بفرحــه وهو بقمة التعب..مابقى شي..مابقى شي ويوصل..سرع من خطواته اكثــر وهو يشوف جموع من الناس تمشــي عكس مسيــره..حاول يتفاداهم لمن وصــــل اخيييييييييرا..وقــف شــوي وهو يناظر القاعـه..كانت كبيـــره جدا.. هدأ من نفسه.. ومسج عرق جبينه بأيده..وسمى بالرحمن ودخل البوابه الرئيسيه
..لقـى حديقــه كبيـره توصل لبوابه ثانيـه..وسمع واحد واقف قدام البوابه وعرف انه سكيرتي من بدلته كان يتكلم بالفرنسي ومافهم شي منه..حاول يكلمه بالأنجليزي وزين انه تجاوب معاه..وعرف منه انه المعرض افتتاحه من 10 الى 11 ونصف ورفض انه يدخله لأنه مافي احد بالقاعه والكل راح..

.. حس بضيقــه وهو يسمع كلام الرجال....تأخر كثيير..كثير تأخر..لكن معقوله بعد هالمشــوار مايستفيـد شي..
ضاقت فيه الوسيعــه..وتسند على سور حديقه كانت على طول امتداد المدخـل اللي يوصل للبوابه الثانيه..ونزل شنطتــه..
السكيرتي كان يناظره ومو فاهم شي..والوليد ماكان حاس بنظراته..يكفي ألألم العميق اللي بصدره..وكلام السكيرتي زاد همه همييين..
عدل من جلسته وحاول فيه مره ثانيه انه يدخل لعل يلقى شي يوصله لأي امـل 

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم