رواية برد وجفا ونسمة هوى -85


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -85

وبين مناقشته مع السكيرتي سمع صوت بعيد من ورااه..لف وجهه بســرعه وخصلات من شعره لفت وياه من قوة الهواء اللي كان يهب..وركز نظــره بصعوبه على اشخاص كانوا واقفين وشكلهم طالعين..لكن البــعد والهواء..هو اللي حاجب الرؤيا..قرب خطوتيــن..طاحت عينه على شخص كبير بالســن..لف عينه الجهه الثنيه ولقى شخصين ماسكين ايد بعـض وواضح من حركات ايدهم انه بنقاش حار ركــز نظراته عليهم وفتح عيــونه اكثر..وقرب اكثر وهو متجاهل معارضات السكيرتي.وماكان يسمع الا دقات قلبه اللي كانت تشهد معاه هاللحظه..

وحس انه الدنيــا كلها وقفــت والدقــايق انتهت..والهــواء اختفــى..والقلــوب مالت..
غمض عيــونــه بصعــوبه وهو يقــول يارب..يااااااارب.
غمض عيونه وهو يتمنى انه نظره ماخاب
غمض عيونه..وهو يرجف وصبره ماعاد ينطاق
وفتح عيونه والدمــوع تسيل بألأهداب
الجزء الأربعون
امواج


عقله كان يلزمه انه يبعد مخيلتة عن جمانه..وقلبه كان يرغمه يسمع لدقاته..احتار وس يسوي بحاله..فكره كان مشغول بيوسف اللي لقاه..وابتسام اللي تنتظره وجمانه وثامر وابوه....
وبين هالأحاسيس المتلخبطه..فاز رباط الأخوه على الحب..وتناسى رقم جمانه من عظم لهفته بقربه من اخوه.. .ودق على رقم ابتسام وبشفاته ابتسامة رضى وسعـاده كان يبي يسبق الزمن بمكالمته.ويفتح الخط ويبشر اخته باأجمل خبر..كان يبي الكل يعيش سعادته وانتصار ولولا تعب يوسف كان كمل كل شي بعينه..لكن كل شي يهـون..ويتـم..ويكون.. مدام انتهى ألأنتظـار واجتمعت القلوب..ولقى اخـوه..


ردت عليه ابتسام وبصوتها لهفه وخوف..والوليد كان يناظر يوسف النايم وود يصحيه ويقول له هذه ابتسام اللي تنتظرك..هذه ابتسام اللي تحبـك..
ابتسام\الو..الوليييد.
الوليد بصوت كله لهفه\ابتسام..ابتـسام..
ابتسام\ايوه الوليد..تسمعني..صوتك يقطع..انت وينك..خرعتني عليك..انت بخير...الو..الووووا..الوليد وينك
الوليد\انا بخييير,,بس مااسمـ عك ياابتسام زييين..علــي صوتتتتك..سمعينــ وانقطع الخط..
لؤي\علامك..
التفت الوليد على لؤي وابتسم بااحراج..
الوليد\كنت اكلم اختي..وانقطع الخط..
لؤي جلس على الكرسي وحط الكوبين على طاوله صغيره\طيب دق عليها ثانيه..
الوليد رجع يدق بسرعه\وهذا اللي بيصير,,
لكن كلها ثواني وحس بخيبة امل...
الوليد\ شكل الشبكه معدومه عندكم..
لؤي\اوكي..انت ريح اللحين..وبعدين دق ثانيه.
جلس الوليد قباله ومد له لؤي الكوفي وهو يدقق بملامحه...
لؤي\تدري..اللي يدقق بملامح ويهك عدل يعرف انك تشبه يوسف..
ابتسم الوليد على ذكر اسم يوسف ورجع يناظريوسف بحنيـه\كلنا نتشابهه..بس اكثر واحد يشبه يوسف عزيز؟
استنكر لؤي هألأسم..مايتذكر انه يوسف جاب سيرة عزيز مره..
لؤي\عزيز...اخووك!
الوليد بتلقائيه\ايه..وسكت وهو يتذكر انه اكيد يوسف مايعرف عن عزيز ولا عن زوجة ابوه..لكن وشلون يقول له..!اكيد بينصدم ..اكيد بيعرف عن امه..!امه اللي ماتت..
مأصعب هالكلمه..ماأصعبها على لساني..!
تنهد الوليد بحزت عميق..وهو متأكد انه يوسف مرده بيعرف كل شي..وبينصدم كثر ماهو مصدووم..
وبذيك الحزه وش بيكون حاله..اكييد بيموت حزن وقهـر..
"آآه عليك ياخوي..مالحقت تتهنى بفرحتك"
لكن وش بيسوي بلؤي..وكيف بيقول له..عن عزيز..
وليش مايقول له الحقيقه..اكيد بيساعده..!
الوليد بهمس\عزيز..اخوي من ابوي..!
لؤي تفاجأ\صـج..؟؟؟..يعني شلون..!
ظغط الوليد على الكوب\مو عارف وش اقولك..
قام لؤي من كرسيه\تعال نتكلم بره..اخاف يوسف يصحى ويسمعنا..
الوليد ماكان وده يفارق يوسف ولا لحظه..ظل يناظر ياأخوه بحب وحنيه وبعيونه بقايا دموع..ولؤي حس فيه وابتسم....لكن الوليد عرف انه لؤي صحيح كلامه ممكن يوسف يصحى ويسمع..والجاي بيكون اعظم..واكبر صدمه ليوسف..

طلع الوليد ورى لؤي وجلسوا بالصاله..وبدى يحكي لـ لؤي عن كل شي..واستغرب من نفسه..كيف قدرّ يقول له سره ويرتاح له....وهو اللي ماتعرف عليه الا اليوم..لكن اللي الشي اللي ستنتجه الوليد..انه يوسف عرف يختار صديق غربته.!


بهالليله الغريبه..وبهالظلام المؤلم..وبهالمكان البارد..وبعد ماسمع لؤي سرّ الوليد ..رحم حال يوسف..وماقدر يحبس دموعه اكثر..وعجز انه يقاومها ..وهو يفكر بصديقه اللي ماوحى له يفرح..
وش بتكون ردة فعله اذا درى عن امه واللي حصل لها..!وهو يعرف انه قلب صديقه رهيف ومايستحمل..ومتيقن انه متشبع اسى وهموم وعلى أي حاجه يتحسس ويتأثر واكبر دليل صدمته بأخوه وتركي..والنوبات اللي تتكررّ ومالها تفسير.. ..حزن على حاله وتألم بمراره..وظلت دموعه تنهمر وتحرقه وكأنه هو اللي فقد امه..مو يوسف..!..
لؤي\والحلّ
الوليد\مو عارف..احس اني عاجز..يوسف ماشال اسم امي على لسانه..وكأنه حاس فيها..احس اني مجرم اذا قلت له...احس اني بقتله بأيدي...
لؤي\شوف يالوليد..اذا تبي راي...لاتقول ليوسف..وهو اسبوع وبيرجع ..وبيتوضح كل شي..انا اعرف..يوسف ماارح يستحمل هالخبر..وتصرفك كان صحيح..ويكون احسن بعد انك ماتقول لأي احد من طرف اهلك انك لقيته..
الوليد\ليش.!
لؤي\عشان تقطع الشك ياليقين وتمشي الأمور زي ماتبي..وتبعد الشكوك..
الوليد\واذا سألني عنهم ويبي يسمع صوتهم..
لؤي\اللي خلاه يصبر سنين بيخليه يصبر ايام..
سكت الوليد..وكان سكوته دلاله على شبه رضاه..وللأسف ماكان عنده غير هالحل حاليا..لكن هو كان وده يخبر ابتسام..بس يمكن لؤي صادق بكلامه..يمكن ابتسام يفلت لسانها وتتكلم عن امها من كثر تأثرها ووفرحتها بيوسف
ليش لا..!كل شي جايز..! ..
هو بيسكت عن هالموضوع هالليله...وجود يوسف بقربه نساه كل شي..ووقف عقله عن التفكير..وبكره بيحلها الباري..وااللي بينكتب بيكون..


صحى من نومه بعد ماحس باانفاس قريبه منه..واول مافتح عيونه ناظر الوليد وكان يظن انه يحلم..غمض عيونه ومرت في باله كل الأحداث اللي حصلت له..وفتح عيونه بسرعه وهويبتسـم لمن عرف انه الوليد جنبه..وماطلع حلم ولاتهيأت مثل كل مره..

قرب منه اكثر..وظل يتحسس عيونه ووجهه لمن وصل لذقنه..وبعينه دمعه..خانته ونزلت على خده البارد...
كانت عواطفه كبييره..يحسها بتنفجر من كثر فرحته..ولهفته باأخوه وبكل شي يخص اهله..لكن لازال الألم مغروس بقلبه وهو يتذكر تركي وغبائه اللي ضيعه..كان سؤال كثير يدور في باله..ليش تركي ماخبرهمّّّ!! وايش اللي بيستفيده..!ليش ضيعه..!اكيد في سبب...لكن شلون بيعرف..!
تضايق يوسف وماحب يخرب هاللحظه بشخص حقير مثل تركي...واخوه بقربه..
ظل يتأمل فيه ويدقق بملامحه..وتمنى لو يضمه مثل ماكان يضمه وهو صغير..لكن ليش يتمنى.!. ليش اصلا يتردد..!هذا اخوه جنبه..ومافي شي مستحيل اللحين..
ضمه راسه بكل حنيه..وهو ملاحظ انه مافي فرق بالطول بينه وبين اخوه ويمكن الوليد اطول منه بشوي..ابتسم وهو يتذكر مقولته المعتاده..انا اخوكم الكبير..انا اطولكم واحترموني.. لكن هالمقوله ماعادت تتطبق بطول الوليد...خبى وجهه بشعر الوليد وهو يبكي على مشاعره و فرحته بلقياه..وحظنه اكثر..وهو يبي يفرغ عواطفه اللي يحسها..وكل سنين البعد اللي حالت بينه وبين اهله..
كان وده يصحيه...ويملي عينه بشوفته..ويرتوي من صدى صوته..لكن ماحب يخرب نومته..وظل ينتظره لمن يصحى براحته وبدون مللّ..وكيف يملّ وهو اللي تمنى لو مره يحظى بشوفة احد من اهله..وهذا الوليد.الوليد..اخوه اللي دورّ عليه...مو أي احد..!
****

صحى الوليد على حركة يوسف..ويوم طاحت عينه بعين اخوه ابتـسم..وبتلقائيه نطق..
الوليد\اخـوي..
يوسف ابتسم بحنيه\ازعجتك..
الوليد كان صوته ثقيل من نومته\احلى ازعاج..من احلى اخو بالدنيا..لكن مو هذا اللي صحاني..
يوسف\اجل شنوا..!!
الوليد وعبس وجهه\السرير كسر ظهري..مدري كيف مستحمل..!
ظحك يوسف عليه..وظحك الوليد بعده..وظلوا يضحكون لمن ادمعت عينهم..
يوسف\تصدق..اول ماصحيت..غمضت عيوني وتوقعتك حلم..وماصدقت الا لمن لمست عيونك..بس تصدق..انا احسد نفسي ..مو مصدق يالوليد..!
الوليد\صدق يايوسف..انا جنبك..وانا وعدت ابوي وابتسام..اني ادورك..وهذاني لقيتك..يافرحتها..يافرحتها اذا وصل الخبر لأبتسام.. بتطير من الوناسه..
يوسف تـاثر بكلام اخوه وحس انه مو قادر على الكلام وثقل صوته تدريجيا\ياااه يالوليد..مو متخيل اني راجع بلادي..بعد كل هالسنين ارجــع..اي نعمه انا فيهـا..اي نعمه..الوليد طلبتـك..لاتردني..
الوليد بسرعه رد عليها\انت آمرني بس..
ارتخت ملامح يوسف وقال \ودي اسمع صوت امي..وابوي..وابتسام..
:
سكت الوليد فتره..وماتوقع هالطلب من يوسف..وش بيقول له اللحين..!
يوسف\مرت علي ليالي سوده..حزنيه..كنت اتمنى اسمع فيها صوتها..او حتى همسها..ماكنت اطلب الكثير..كنت ابي احس بوجودها..كنت ابي ابكي وهي تسمعني..كنت ابي اعبر لها عن حزني..يالله يالوليد.. وارتجف صوته.. وش كثر حظـن الأم غالـي..!
انفجع الوليد بيوسف..ولسانه تجمد عن الكلام..لكن يوسف كان يبي يعبر..ويتكلم..من حقه انه يشكي..
يوسف\انا ادري انها زعلانه مني اللحين..واكيد الكل زعلان حتى ابوي لأني ماحققت طلبهم ولارفعت راسهم..و بدال ماافرحهم كافأتهم بغربتي اللي دمرتني قبل ماتدمرهم......تتوقع بترضى عني..تتوقع بتصدقني..والا بتصدني ..مين اللي بيفهمني..!بعد هالسنين مين اللي بيفهمني يالوليد..!اكيد بيكذبوني وبيلوموني..انا مو قد هاللوم..والله مو قده..!
الوليد\ليش تقول هالكلام..يوسف انسى كل شي..فكر بيومك..فكر باللي ينتظرونك..واحمدالله انه اجتمعنا..مين يتوقع اني بشوفك..محد كان متوقع..الكل ياس وملّ..لكني ماقدرت اظل مكتف ايديني مثلهم..ماقدرت اتحمل اشوفك غايب..ماكنا ندري هل انت حي والا ميت.ّكنت ادورك مثل المجنون اللي يبي يلقى دليل على براءته..وهذاني لقيتك ياأخوي..واللحين انا ماأبي اكثر كثر اللي خذته..انسى ياأخوي..انسى وعيش حياتك الباقيه معنا..وصدقني الجاي اجمل بعون اللهّ..
يوسف\ونعم بالله...لكن ارجوك ابي اسمع صوتهم حقق طلبي يالوليد..!ماأبي اكلمهم..بس ابي اسمع صوتهم..
الوليد استغرب\ليش ماتبي تكلمهم..
يوسف\مدري..مو عارف ليش..احس بخوف..او يمكن مو متهيأ اني اكلمهم صعب اني افهمك....مدري يالوليد..لا تسألني..
الوليد ارتاح من كلام يوسف ..لأنه حتى هو مايبي احد يعرف بوجود يوسف لمن يتحقق اللي في باله\خلاص ولايهمك..بتسمع صوتهم..بس كم الساعه اللحين ورفع ساعته وقال... تسع ونص..يعني كم عندهم..!يمكن الظهر..
يوسف انصدم\الساعه تسع ونص..مصيبــه..
الوليد\شفيك..!
يوسف\المعرض..!وقام بسرعه..وخذ فوطته ودخل الحمام وطلع منه بسرعه ....وين لؤي!
الوليد ظحك\انت تسألني..!
دخل الحمام يوسف مره ثانيه وعلى صوته\اكيد في المطعم..!
الوليد \اي مطعم..؟
يوسف بداخل الحمام كان يتكلم\انا اشتغل بمطعم..هو يدوام بالصبح..وانا هألأسبوع اجلته بالفتره الثانيه بالمساء عشان المعرض..!
الوليد تفاجأ وقام بسرعه من السرير\انت..تشتغل بالمطعم,,!؟


مثلّ كنا نقوله دايم..وطارت الطيور باارزاقها..ورحلت..ومابقى غير الذكرى..
رحل بندر اليوم الصبح.وتقطع قلب امه عليه..كانت تبكي من اول ماعرفت انها بيسافر وبيتركها..ولحد هالوقت وهي تبكي وتنحب بشكل مؤلم..حاولت راوين تهديها..لكن ماعاد القلب يتحملّ..وحتى دوامها ماقدرت تروحه وهي بهاالحاله..
كانت تشوف البيت مظلم ..موحش..مالها طعم ولاحياه..تشوف ظحكة مراون بكل زاويه..وتحس بصوته بمسامعها..
معقوله بتقدر على فرقاه..ويتظل مع امها وحيده..!
ظلت تفكرّ لمن سمعت صوت التلفون..
قامت بسرعه وقلبها يرجف..معقوله اخوها يكون..يمكن غيرّ رايه..!
يارب..يارب يكون هو..وتردّ روح امي بشوفته..يارب
رفعت السماعه بسرعه وقلبها يرجف
ياسمين\الو؟ وعليكم السلام..اي نعم..هذا بيته..شنــوا..متى..
بكــره..؟؟؟ ليش,..!11 الف ريال..
سكرت التلفون وهي تخس بالدوخه....من وين لها هالمبلغ..,من وين..؟
حسبي الله عليك يابندر..حسبي الله عليك..وكيف بتقول لأمها..,ووين بتروح..!مالهم اهل..هم مقطعوين من شجره..!
ام بندر\منوا يابنتي..بندر..
ياسمين\لا ياام بندر..بندر راح..لكن مصايبه ماراحت..يمه
ام بندر\شصاير قولي..
ياسمين\هذه شركة الكهرباء..
ام بندر\ايه كملــي..


مو مصدق..اللي يحصل مو مصدقه..توه كان يحس انه اتعس انسان في الكون..
واللحين يحس انه الأسعد..مو بس اسعد انسان..يحس انه شخص محظوظ لأنه جده يوسف العالي..
طلال\احلـف..قول والله انه جدي قال بيزوجنا..!
سلطان\ياحمـار..وانت مفكرني اكذب عليك..بزر عندك انـا..!؟
صرخ بسرعه\لالالا محشوووم ياعمي..يابعد حي وقلبي..ودنيتي..ياأجمل عم..واطيب عم..حبيبــي والله..
سلطان\ههههههههههههههه والله انك خبيث..مو لله ياحمار هالمحبه ..
من كثر فرحة طلال حط على السبيكر وماقدر يمسك التلفون وظل يظحك مع سلطان وهو يروح ويجي بشوارع الرياض وموعارف وين دروبه!
سلطان\هههههههههه حسبي الله على بليسك..ماصارت فرحه..اهجد ..خلّ فرحتك اذا واقفت عليك بنت اخوي..
طلال\مين قال انها ماارح توافق..بتوافق وانا طــلال..
سلطان\يالواثق انت..!اقول وينك فيه..
طلال\انا..مدري تصدق هههههههههه
سلطان\من صجك انت..!
طلال\احوس بالشوارع مو قادر ادخل بيت عمي ..اخاف ادخل وارتكب شي اندم عليه..
سلطان\ليه..ليكون مسوي اشياء من ورانا..
سكت طلال وهو يتذكر المسج..وتحسف انه رسله من ألأساس ..لكن وش يسوي..كان ضايق وكاره حياته..
طلال\لاحشى..ماسويت شي..
سلطان\والله ينخاف منك يادكتور طلال..لكن ماعليك شرهه..
طلال\ليه..شافيني خبلّ..
سلطان\خبلّ وبس..اقول بس لاتسرع بالطريق ومن كثر فرحتك تسوي حادث..!
طلال\هههههههههه يمكن..طيب مدام انك عارف من زمان ليش ماقلت لي..؟
سلطان بقهر\تستاهل عشان تعرف مره ثانيه كيف تقفل تلفونك..
طلال\طيب سلطان..ماقالك جدي متى بيكلم عمي وابوي..!
سلطان\اللي عرفته منه..انا بيكلم ماجد بالأول..
طلال\يارب ابوي يوافق..يارب..
سلطان\انت نازل هألاسبوع الشرقيه..!
طلال\اكييييد..وهذه يبيلها كلام..ولو اقدر ينزل الثلاثاء لأنه ماعندي شي مهم الأربعاء؟
سلطان\الله يوفق الجميع..يالله ارجع البيت اللحين...اعرفك متهور..!
طلال\ههههههههه لاتخاف علي..انا بطريق البيت..يالله سلم على هيثم..
سلطان\يبلغ..
طلال\ولاتنسى..اي اخبار جديده دق علي..ماأبي افكر اكثر..
سلطان\ان شاء الله فكنا عاد..
طلال\هههههههه طيب اخر سؤال..
سلطان\اسال بسرعه..

طلال وتغير صوته وهدى\بنت عمي تدري..!
سلطان ابتسم وحب يذله\عن شنوا..!
طلال\سلطااان لاتستهبلّ؟
سلطان\تستاااهل صدقني بذلك ذلّ..
طلال\يعني شلون..!
سلطان\ماراح اقول..!!
طلال عصب\سلطااااااااااااان..
سلطان\اقول استح على وجهك..ومالك شغل بشغل الكبار...واحمد ربك اني بشرتك بهالخبر..وزين مني بعد..وكفايه فضووول رجاءا..
طلال استغرب من تغير سلطان المفاجأ\اي فضول اللي تتكلم عنه..هالموضوع يخصني انا..!وانت تعرف وش كثر هي تهمني..!
سلطان\لااا..احلف..صج ماتستحي على وجهك..
طلال ظحك وهدى من نفسه\ههههههه والله..والله احبهــا..
سلطان\اقووول..ولّ وقفل الخط..
وعلى طول طلال دق على سلطان وماقدرّ انه يثقلّ ويسكت..لازم يعرف..راوين تدري والا لا!
لكن كره حياته يوم شاف انه التلفون مغلق..وعرف انه سلطان بيرد له حركته..!
ضرب على السكان بعصبيه..وكلها ثواني ورجع يضحــك مثل المجنون..!
مين قده ياعالم! جده بيتوسط له..وهو اللي بيزوجه من راوين..
راوين حبه.. طفولته..وعذابـه..


بنفس هاللحظه راوين توها تعرف عن الموضوع كامل..ومو بس الموضوع ...عرفت كل شي عن طلال..عرفت عن حبه..وجنونه..ودفاعه عنها..وكيف انها وقف بوجه اهله..سلطان قال لها عن كل شي..كل شي يتعلق بطلال..وكانه حاس انه راوين كانت محتاجه هالأعترافات بهالوقت الحرج..كانت تبي شي يريحها طول العمر..كانت تبي كلمه تصبرها على ظلم اخوها وعدم مبالاة ابوها..
ارتاحت كثير..وتطمن قلبها..وقررت انها ماتعطي اخوها عن رأيها وبتحاول تتصدد على قد ماتقدر وحجتها بتكون التفكير....وبتنتظر جدها ..اكيد ماارح يخذلها..وهو اللي بينهي عذابها....
اشكرت طلال كثيير بسرها وعرفت بهاللحظه انه محظوظه لأنها يحبها...ماعمرها حست بالراحه كثر اليوم..فتحت ستاير غرفتها..وفتحت النوافذ..كانت تبي تشوف النور بعد الظلمه اللي سكنت فيها وعلى انه الجو كانصقيع لكنها مااهتمت.....طلعت من غرفتها وهي تركض..,فتحت كل ستاره تطيح عينها


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم