رواية بين ثنايا الايام -85


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -85

صرخ في وجهي : انقلعي برا .. ياويلك لو اشوفك في بيتي مره ثانيه .. حتى عرس اختي نجود ما ابيك تجينه .. ولا تكلمين لا اختي ولا خالتي ام مشعل ولا حتى رغد .. انا اللي اعرفهم فيصل والهنوف وبس .. انتي مانتشرف فيك
قلت برجاء : نايف تكفى لا تطردني

قال بعصبيه : بتطلعين ولا اطلعك بالقوه

ونادى بسرعه وبصوت عالي على الخدم

جوه على طول وقال لهم : طلعوا هذي الحقيره من البيت

مسكوني وصرخت بصوت عالي : اتركوني ما ابي اطلع .. كله من رهف الحقيره ماخلتني اتزوج نايف .. اصلاً هو يحبني ويبيني .. اتركوني .. لا تلمسوني


بيت العمه .. الساعه 4:00 مساءً


** الهنوف **

انا الحين في غرفة حنان .. وين مخبيه جوالي هذي .. دورت عليه في كل مكان ماشفته
لاتكون بس كسرته وتخلصت منه .. عشان حتى لو لقيته مااقدر اكلم فيه .. تسويها هذي أي شي مو بعيد عنها

فتحت الدولاب مره ثانيه ودورت بين ملابسها .. ايه الحمد الله لقيته .. اخذته وانا الارض مو شايلتني من الفرح .. اخيراً بطمن قلبي على فارس .. طلعت من غرفتها ورحت غرفتي .. كتبت بسرعه لفارس مسج

هلا فارس اخبارك ؟

وحشتني وحشتني وحشتني مــــــــــــوت

لا تنبسط كثير الجوال مارجع لي
طمني عليك ؟ بسرعه

انتظرت وانتظرت وماجاني مسج منه .. كتبت مسج ثاني

شكلك نايم

نوم العوافي

دام انه نايم خل ارجع الجوال مكانه .. لا ترجع حنان وتسويلي سالفه

قبل ما اطلع من غرفتي سمعت نغمة المسج .. فتحته وانا مبتسمه .. اشوا اني مارجعته

هلا انا بخير

انا اسف اني سببت لك مشكله

بس مدري وش اقول لك

انا يا الهنوف ما اقدر اكمل معك

كثير اسباب تمنعني

اتمنى تنسيني وتعيشين حياتك سعيده

ولا تعتقدين اني كنت اضحك عليك

لا انا فعلاً كنت احبك واموت في الارض اللي تمشين عليها
والله .. وهذا انا احلف لك بالله ومافيه احسن من الله

بس الواحد الزم ماعليه سمعته وسمعت خواته

انا صدري ضايق وان جلست في المملكه بتعب ومابقدر انساك

فقررت اكمل دراستي اللي قطعتها هنا برا والايام كفيله بأنها تنسيني حبك

مع السلامه

ماكنت مستوعبه كلمه من اللي كاتبه فارس .. قريت المسج اكثر من مره .. اوقف عند كلمة الواحد الزم ماعليه سمعته وسمعت خواته ؟ لازم يفهمني فارس معنى كلامه

طبعاً لا الكلام ولا الوقت يسمح لي اكتب شي في هاللحظه .. فدقيت عليه بسرعه ......

رد علي وقال : الووو هنوفه ؟

قلت بسرعه وبخوف : فارس وش كاتب لي

تنهد وقال : انا ما اقدر اغير شي الليله بسافر

قلت بعد مادمعت عيوني : لـــيــه بتسافر ؟

قال بتردد : هنوفه مو لازم الحب ينتصر في هالدنيا .. ومو أي علاقة حب تستمر وتنتهي بالزواج

قلت : طيب فهمني

سكت شوي بعدين قال : انتبهي لنفسك من اختك حنان .. تراها مره معروفه .. ومشهوره بين الشباب
حتى انا كنت اعرفها واكلمها

قلت : لالا اللي تتكلم عنها مو اختي حنان صدقني .. فارس انا احبك ما اقدر اكمل حياتي بدونك

قال : لا انا متأكد انتي دقيتي علي من جوالها و....

قلت : الووو فارس وينك

فارس يبكي ؟ مستحيل .. قلت : فارس لا تبكي .. دام انا احبك وانت تحبني وش اللي يمنع


قال بصوت متكسر .. بصوت يعور قلب أي احد يسمعه .. بصوت يحمل مليون آه .. ماتمنيت في حياتي اشوف فارس متعذب ومتألم كذا : ما اقدر اكمل معاك يا الهنوف .. خلي بالك من نفسك تكفين .. ترا انتي يا الهنوف .. بنت أي واحد يتمناها .. انتي انسانه مو عاديه .. انتي انسانه طيبه وشفافه وحنونه وقلبها كبير تقدر تسعد أي احد يعيش معاها .. " احذري من اختك حنان " ولا تنسين كلمتي هذي وخليها حلقه في اذنك الله يخليك لا تخليها تضرك .. ربي يسعدك مع غيري .. مع السلامه

قفل على طول .. قلت بصوت عالي : الوووو .. فارس لاااا .. فارس ارجع لي .. مابعيش حياتي بدونك .. انا احبك وانت تحبني .. فــــــــــــــــارس

رميت الجوال على الجدار يوم ماتكسر اخذته ورميته مره ثانيه بقوه .. حتى صارت كل قطعه من الجوال في مكان .. اخذت كل شي في غرفتي وكسرته .. كنت اكسر كل شي تطيح عليه يدي .. فـــــارس ارجع لي .. الله يخليك .. لا تسااااافر .. تكفى ارجع لي .. جلست على الارض وكل شي حولي كان مكسر صرخت بصوت عالي : فـــــــــــــــــــــــاااااااااااااااررررررررس

قمت من مكاني وطلعت من الغرفه نزلت تحت الصاله مدري وين كنت بروح بس كنت اركض .. تعثرت بشي وطحت على الارض ضميت يديني بقوه وجلست ابكي .. فارس تركني ؟ لا ماتركني .. لا .. لا .. لا .. لالالالالالا لااااااااااا

فتح اخوي فيصل الباب وجاني يركض .. جلس على الارض وحط يده على كتفي .. كان يكلمني بس مخي مو راضي يستوعب هو وش جالس يقول .. ركزت شوي يوم هز كتفي وقال : ليه تبكين

اشرت على قلبي .. و قلت : هنا يحترق يافيصل
ضمني بقوه وقال : عسى ماشر .. هنوفتي وش فيك ؟

اول ماشفت حنان فاتحه باب الصاله .. بعدت عن فيصل ورحت لها وانا اركض
سحبتها من شعرها بكل وحشيه وانا اصرخ : كله منك .. انتي السبب .. اكرهك .. انتي مو اختي

وهي ماسكه يدي وتقول لي : اتركيني يا المجنونه .. فيصل الحق علي بتذبحني آآآآآآآآآي فيصل

كنت اضرب فيها بدون رحمه في هذاك الوقت مدري من وين جاتني هالقوه اللي خلت حتى فيصل مايقدر يبعدني عن حنان .. تركتها يوم شفت الدم في وجهها من اظافري

مسكني فيصل وعطاني كف " ماحسيت فيه " وقال بصراخ : الهنوف وش فيك وين عقلك

طحت على الارض منهاره .. حطيت راسي على الكنبه وغطيت وجهي كنت ابكي من كل قلبي ودموعي كانت حاره من القهر .. آآآآه يا القهر آآآآآآه ياقلبي .. محد بيحس باللي انا فيني الا فارس .. بس وينه فارس


الطائره .. الساعه : 9:00 مساءً

** فارس **

كنت في الطائره وساند راسي على الدريشه متألم لحالتي وحالتها .. يمكن اكون ظلمت الهنوف .. بس لو غيري كان سوا كذا .. الحب مو كل شي في هالدنيا .. وحبي للهنوف مابيخليني ادوس على اهلي .. لاني فعلاً بزواجي بالهنوف بدوس على اهلي .. ان عرفوا خالد وابوي .. اني ابي اتزوج اخت حنان ماراح يوافقون بمجرد اجيب طاري اسم حنان وعايلتها .. ولو كان واحد من اخوياي يبي يتزوج اختي بيغير رايه ان ناسبت هالعائلة .. والسمعه اهم من الحب .. وانا واحد اخاف على اخواتي واهلي وما ابي اظرهم بشي .. ان شاء الله تستقيم هالبنت " المعروفه بين الشباب " والله سبحانه يصلح حالها .. صحيح الهنوف طيبه وتستاهل واحد احسن مني .. بس انا ما راح اسعدها .. اتمنى تلقى رجال يحبها يسعدها ويعيشها الحياة اللي تستاهلها وانا بحاول انساها .. وهي اكيد بتنساني مع الايام

الجامعه .. الساعه : 8:30 صباحاً

** الريم **

طبعاً انا خلصت ايام العده من زمان بس للحين وجهي شاحب وعيوني حمر من كثر البكي .. كل ماذكرت محمد بكيت .. اسأل رهف عن محمد .. تقول لي ماتدري عنه شي .. اهله كلهم مايدرون عنه شي .. وين مختفي يا محمد .. ان شاء الله خير

وانا امشي اسمع كلام البنات يتهامسون : طلقها واخذ صديقتها

لا حولا ولاقوة الا بالله .. كل يوم نسمع خبر اسوء من الثاني .. وش صاير في الدنيا .. مانسمع الا اخبار تحزن

الى ان دخلت الكلاس وانا اسمع البنات يتهامسون : والله دنيا طلقها واخذ صديقتها وهي احلى واحسن من صديقتها بمليون مره

حطيت كتبي وعدلت شعري .. شفت البنات اللي اعرفهم متجمعات .. فتحت اذني معهم ابي اسمع وش يقولون .. سمعتهم يقولون : ايه زوج الريم طلقها واخذ اسراروه اللي تدرس معنا

وقفت بروح لهم بس حسيت الدنيا كلها سودا ماقدرت اكمل .... طحت مغمى علي


شقة محمد .. الساعه :30 مساءً

** محمد **

’’ الريم بسرعه بوديك بيت اهلك مو انتي تخافين تجلسين بالشقه بروحك.. يللا بسرعه عاد انا بروح الدوام تأخرت ’’

قالت لي : قلت لك الف مره اسمي اسرار مو الريم

قلت ببرود : زين البسي عبايتك .. لا والله طلعت وخليتك

قالت بدلع : ماتسويها .. تترك زوجتك وهي حامل .. لو احتاجت شي ؟

قلت وانا أأشر بيدي : خلك هنا بقلعتك

طلعت وقفلت الباب بقوه وانا معصب .. كاره العيشه مع هالأنسانه مره .. بس اكيد بعد ماتجيب لي الولد او البنت بتتغير حياتي معها

والريم اخبارها ؟ وش مسويه بدوني .. اكيد تتعذب .. لالا .. خلاص انا طلقتها وما ابي افكر فيها .. كفايه ان حياتي معها كانت عذاب

ليه ما امر بيت ابوي .. اموت واعرف اخبارهم .. بمرهم لاني متأخر على الدوام كذا ولا كذا

.
.
.

وصلت بيت ابوي اخذت نفس وطقيت الباب .. حسيت بأاحد يفتح الباب

دفيت الباب بشويش ودخلت .. طاحت عيوني على رهف اللي فتحت لي الباب

يوم شافتني لفت نفسها عني وراحت تركض داخل .. لا حول انا طلقت صديقتها او طلقتها هي ؟

دخلت داخل .. شفت امي جالسه بالصاله .. قامت وسلمت علي بحراره .. لانها مشتاقه لي من زمان ماشافتني .. شي طبيعي انا ولدها

بعد ماسلمت عليها قالت لي : بس قلبي شايل بخاطره عليك مره

قلت بحزن : افا يا الغاليه تشيلين بقلبك على ولدك

قالت : اللي سويته في بنت الناس مو قليل

دق قلبي يوم سمعت طاريها .. قلت : وش اسوي انا ابي عيال .. والريم ماتقدر تجيب لي .. وان خليتها على ذمتي وتزوجت عليها ما بقدر اعدل بينهم .. انا رجال على قد حالي

قالت لي : فطرت ؟

هزيت راسي بلا

ناظرت في وجهي وقالت : انت مو مرتاح في حياتك

نزلت راسي وقلت : ايه ومابذوق طعم الراحه .. انا تعبان مره


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم