رواية بين ثنايا الايام -89 البارت الاخير


رواية بين ثنايا الايام - غرام

رواية بين ثنايا الايام -89

وابشركم حققت حلمي وحلم الريم الله يرحمها و خلصت دراستي .. وانا الحين طبيبة اسنان .. عسى الله يديم الفرح علي وعليكم .. قولوا امين

الحين انا ونجود نتمشى ونسلم على المعازيم .. كان العرس زحمه .. وكل الناس اللي نحبهم معنا .. بأستثناء اختي الريم الله يرحمها اللي افقدها في كل مناسبه سعيده

دخلت الهنوف وامها .. جات الهنوف لعندنا تركض سلمت علينا وهي مبسوطه

وقالت : الله تهبلون

قلت : مافيه وحده تهبل هنا غيرك

قالت : ايه هين .. ابي اشوف رغد متى بتدخل

قلت بأبتسامه : شوي وراح تدخل

ضحكت وقالت : زين انا بروح ارقص هههههه

ضحكت معاها الى ان راحت .. صح ماقلت لكم عرس الهنوف بعد شهرين بتاخذ بندر ولد عمتها .. ادعولها بالتوفيق

سحبت يدي نجود وقالت بهمس : شفتي الدنيا كيف بالمقلوب

قلت : كيف مافهمت

قالت : اجل وحده حلوه مثل الهنوف تتزوج وعمرها في الـ 30 غيرها مفروض تتزوج وعمرها على الاقل 22 .. ولا وفوق هذا بندر اخذها مع انه متزوج قبل .. يعني بتصير الزوجه الثانيه

قلت : ايه والله .. بس يللا اهم شي تزوجت

قالت : ترا تقدموا لها كثير قبل بندر بس هي ماتوافق .. كانت حالتها النفسيه مره تعبانه .. الله ينتقم من اللي كان السبب

قلت : آمــــيــــــــن

شوي وجاتني بنتي شهد ماسكه صديقتها راما

مدت لي يدها تسلم علي .. سلمت عليها وقلت بحنان : كيف حالك راما حبيبتي

قالت : زينه

مسكت شهد ونزلت لمستوها .. قلت وانا انظف فستانها بيدي : شهوده حياتي شوفي كيف وصختي فستانك بالبسكوت

قالت بصوتها الطفولي : جدتي ام مشعل هي اللي اعطتني اياه

وقفت وقلت لها بأبتسامه : اوكي حبيبتي يللا روحي ارقصي مع صديقتك راما

ابتسمت وراحت تركض ووراها صديقتها

على فكره صديقتها راما هذي تصير بنت خالد اخو الريم الله يرحمها .. معاها بالفصل .. والله الحياه صدف

لفيت على نجود وقلت لها : يللا انا بروح بدخل رغد مع نايف

رحت لرغد الغرفه اللي هي فيها .. مسكتني وقالت بخوف : الحين بدخل

قلت : ايه

هزت راسها وقالت : ما ابي .. استحي .. اخاف .. شكلي حلو ؟

قلت : قمر وربي قمر

قالت : يعني تهقين بعجب سعد !!

قلت وانا اضحك : الا بيموت عليك .. انتي وهالعيون الزرق

نزلت راسها بحيا .. ودخل نايف قال بعجله : الحين بندخل رغد ؟

قلنا مع بعض : ايه

مسك نايف يدها اليمين ومسكت يدها الشمال

كانت واقفه ماتمشي

لفيت عليها وقلت : وش فيك رغد

من قلت وش فيك على طول طاحت دموع من عيونها

قالت وهي تبتسم : صحيح انا فقدت امي وابوي الله يرحمهم .. بس الله عوضني بأم وأبو مافيه منهم

عيوني لمعت وكنت ببكي .. ضميتها وقلت : تدرين يابنتي احساس الفرح ماحسيت فيه الا مرتين في حياتي .. مره يوم اتزوج ابوك نايف .. والمره الثانيه اليوم .. والفرح مابيفارقني دام انتي وابوك واخوانك معي

قال نايف بمرح : يعني ليلتنا بتصير فلم هندي الحين ؟

ضحكنا انا ورغد .. وضحك معانا نايف

ودخلناها والكل انبهر بجمال رغد وحلاها .. قال نايف بهمس : ياربي استحيت الكل يناظر فينا

قلت : الكل يناظر معليه بس انت تناظر ممنوع

قال : معي رهف واناظر لغيرها معقوله ؟

قلت وانا ابتسم للناس : طيب يانايف

قال : ااصلاً هو فيه احلى من رهف اللي اخترتها بين كل هالبنات

قلت بحيا : تسلم يابعد عمري الله يخليك لي

قالت رغد : لا تخلوني اضحك الحين .. هذا وقتكم تتغزلون في بعض

ابتسمنا انا ونايف .. وحنا نحاول نكتم ضحكتنا .. وانا اتخيل الناس تموت وتعرف حنا في وشو نسولف



خلص العرس ورجعنا انا ونايف بيتنا

ما كان احد صاحي في السياره غيري انا ونايف .. شهد من اول ماركبنا السياره ماقاومت النعاس ونامت .. ومشعل نايم في حضني .. وانا اسولف مع نايف تذكرت شي .. وقلت له على طول : حبيبي نزلني بيت اهلي ابي اخذ شي

وبطبيعة نايف اللي مايرفض لي طلب قال : من عيوني

وصلت بيت اهلي نزلت وفتحت الباب لان عندي مفتاح لبيت اهلي .. ركبت غرفتي فتحت الصندوق حقي .. وطلعت دفتر نايف حق الشعر تذكرونه ؟

ونزلت تحت بسرعه .. قفلت الباب وركبت السياره

يوم دخلت قلت : هات مشعل ’’ لاني اعطيته مشعل قبل ما انزل بيت اهلي ’’

قال وهو يعطيني مشعل بحذر عشان مايصحيه : وش اخذتي ؟

مديت له الدفتر وقلت : هذا

عقد حواجبه وجلس يدقق فيه بعدين قال بصوت عالي فقع السياره : دفــــتــــــــــراشــــعــــــاري

هزيت راسي وضحكت : ايه

فطس ضحك .. وماسكت

قلت له : وش فيك

مارد علي لانه ميت ضحك

هزيت كتفه وقلت : نايف قول لي

قال : متى اخذتي هالدفتر ؟

قلت : من زمان قبل حتى ما اتزوجك .. تذكر يوم نتبادل بدون قصد بالشنط في المزرعه .. الفضول خلاني اخــ .....

حط يده على فمه وضحك .. قال لي : دفترك حق ذكرياتك عندي

قلت : احلف يا الحرامي وانـــ...

وقفت عن الكلام يوم استوعبت ان كل واحد اخذ شي للثاني وفي نفس اليوم

جلسنا نضحك انا ونايف

بعدين فتح الصفحه الاخيره وقال : قريتي هذي

هزيت راسي وقلت : لا

قال : هذي القصيده هي اللي فوزتني بمسابقة الشعر .. وانا كتبتها لك

قلت بدهشه مخلوطه بالفرح : والله كتبتها لي

قال : ايه لاني مثل ماقلت لك اول ايام خطوبتنا .. اني احبك من زمان من يوم شفتك بالبيت اول مره

قلت : ايه مكتوب في دفتر الشعر

ابتسم وقال : القصيده عنوانها "°o.O بــيــن ثــنــا يــا الأيـــــام O.o°"
وانتي احلى شي شفته بين ثنايا ايامي .. والله احبك موت يارهف

رديت له الابتسامه وقلت : وانا بعد احبك .. صحيح شفت في ايامي اشياء كثير حزينه وماتوقعتها بس الشي السعيد بين ثنايا هالايام هو زوجاي منك

تحمحم وقال : يللا حياتي بلقي عليك قصيده الحين .. وان شاء الله اقدر اعبر فيها شوي
من حبي لك

"°o.O هذي رهفO.o°"
بعيني شفتها وصورتها لي اميــــره
كامله والكامل الله ومحد يوصل غلاها

عرفتها وعرفت ان حبها ماهوبحقيقه
محروماً علي ولازم انسى حـــــــلاها

مهيب سهله القلب عقبهابحاله غريبه
هذي رهف والقلب يفز لاشاف خطاويها

اموت انا واخلي دمعتي بعيني حبيسه
هذي سواتك ياقليبي مالقيت غيرها تغليها

النار بقلبي حسيتها وحسبتهاوالله قليله
اثاري القلب ميتاً فيها يغليها و يبيهـــــــا

حتى يدي تحبها وتكتب لها الف قصيده
والعين في كل لحظه تشوفها تشتريهـــا

ياقوة الله عليها شوفتها ماهيب بسيطه
وانا واعوذ بالله منها اعشق مواطيهـــا
نستني حتى بـــــــرد الغرب وخريفه
بقلم : صاحبة الكلمه

كان نايف يلقي قصيدته لي بحب وانا سانده راسي واسمع له .. حرك السياره وناظرت لبيت الريم .. طاحت دمعه من عيوني .. مسحتها بسرعه وابتسمت

***** النــهــاية ******



غموض بنيه
أحدث أقدم